أخر الاخبار

كان وجهها يطالعني على شاشة الجزيرة أيام جنين ٢٠٠٢

 كان وجهها يطالعني على شاشة الجزيرة أيام جنين ٢٠٠٢ 

نجمة فدائية تنقل الحقائق وكنت أخشى أن يصيبها الرصاص فتسقط على الهواء وهي تؤدي رسالتها...ومرت أيام جنين تبعها غزو العراق ٢٠٠٣حينها سقط أمامي على الهواء المراسل طارق أيوب كان يقدم تقريرا إخباريا فأصابه رصاص الغزو الأمريكي ولم يمهله ليكمل جملته(الهدوء الذي يسبق العا....) ربما لارتباط عملي حينها بإنتاج التقارير الإخبارية من مواقع الأحداث كنت مهتمة بهؤلاء المراسلين من أرض الواقع أكتر من اهتمامي بالأخبار الجافة المحررة...ورغم صعوبة أيام جنين ودمويتها كنت انتظر منها الخبر وصور الأحداث المباشرة...فدائيون هؤلاء الذين يخوضون غمار الخطر ليطلعون العالم على الحقائق...هي تعلم أن لحظتها ستأتي أثناء تغطية ما لحدث...ولا تبالي...بكيتها اليوم وكأني أعرفها عن قرب كما بكيت طارق أيوب من قبل

#هم_رسل_الحقائق

#واعداؤهم_اعتادوا_قتل_الانبياء_والرسل

"ليس سهلا ربما أن أغير الواقع لكنني على الأقل كنت قادرة على إيصال ذلك الصوت إلى العالم، أنا شيرين أبو عاقلة"
‏اننا في جمعية البحوث الطبية- جامعة القدس ،ندين وبشدة قتل الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الغاشم خلال قيامها بواجبها الصحفي لتوثيق الجرائم المروعة التي يرتكبها  الاحتلال. 
‏ونتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة لذوي الصحفية وللشعب الفلسطيني، فمثل هذه الجرائم الصارخة التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الأعزل يجب ألا يتم تجاوزها ويجب محاسبة مرتكبيها.
We are devastated after hearing about the murdering of our bright journalist Shereen abu Aqleh by the Occupation Forces. One Zionist bullet was shot at her head while she was covering the news in Jenin during today's morning. Every Palestinian grew up around her coverages of the news, she has always been our eyes on Palestine. It's painful how only one bullet was enough to kill and end a successful woman and a great journalist that we all love and respect, it's bitter how a role model was erased by the Israeli systematic terrorism, and her murderer will likely get away with it.
#شهيدة_الحقيقة_شيرين_أبو_عاقلة


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -