أخر الاخبار

تراكم البراز يسبب زيادة رهيبة في الوزن اليك وصفة جبارة للتخلص من فضلات البطن وعلاج مشاكل القولون " التفاصيل "👇👇

 تراكم البراز يسبب زيادة رهيبة في الوزن اليك وصفة جبارة للتخلص من فضلات البطن وعلاج مشاكل القولون

" التفاصيل  "👇👇

هل سمعت من قبل عن مشكلة تراكم البراز في الجسم؟ هل تعرف ما هي أسبابها وأعراضها؟ هل من مضاعفات خطيرة لهذه الحالة الصحية؟

تراكم البراز عبارة عن كتلة صلبة وجافة من البراز عالقة في القولون أو المستقيم، فتتسبب هذه الكتلة غير المتحركة بإغلاق الممر وتراكم الفضلات. يؤدي تراكم البراز إلى حدوث اضطراب في عمليات الجهاز الهضمي الطبيعية، 

تراكم البراز في الجسم (Fecal impaction) عبارة عن مشكلة صحية تحدث في حال وجود خطأ ما في عملية الهضم، وعندما تتناول الطعام، يتم تحليله في المعدة، ليمر من بعد ذلك من خلال الأمعاء الدقيقة والغليظة ليتم هضمه، ولكن في بعض الأحيان، قد يحصل خطأ ما خلال هذه العملية، ويعلق البراز في القولون ويتراكم بداخله.

عندما تتناول الطعام، يتم تكسيره في المعدة ثم يمر عبر الأمعاء. تعرف هذه العملية بالهضم. ثم تمتص جدران الأمعاء العناصر الغذائية من الطعام وما تبقى يتحول على شكل فضلات يقوم الجسم بالتخلص منها. ومن المعروف أن الجسم يقوم طبيعياً بالتخلص من الفضلات والسموم عن طريق الجهاز الهضمي بعملية تسمى الإخراج، حيث يمر الطعام المهضوم من المعدة إلى الأمعاء ثم إلى القولون حيث تقوم العضلات بتحريك جدران القولون لنقل البراز خلال القناة الهضمية نحو المستقيم. إلا أنه في حالات اضطراب الأمعاء سوف يحدث خلل بهذه العملية مما يؤدي في بعض الحالات إلى تكون كتلة صلبة وجافة من البراز عالقة في القولون أو المستقيم سوف تمنع هذه الكتلة غير المتحركة مرور أي مواد عبر القولون أو المستقيم مما يؤدي بالتالي إلى تراكم الفضلات والتي لن يتمكن الشخص من تمريرها، وهذه الحالة تسمى بانحشار البراز.

تراكم البراز أو ما يعرف انحشار البراز (بالإنجليزية: Fecal Impaction) هو كتلة صلبة كبيرة من البراز تتعثر بشدة في القولون أو المستقيم ولا يمكنك دفعها للخارج. يمكن أن تكون هذه المشكلة شديدة في بعض الحالات مما يؤدي إلى التسبب بحدوث مرض خطير أو حتى الموت إذا لم يتم علاجها، وهي أكثر شيوعاً بين كبار السن الذين يعانون من مشاكل في الأمعاء.


ما هي أعراض تراكم البراز في الجسم؟

جميع أعراض الإصابة بتراكم البراز في الجسم خطيرة وتستدعي تدخل طبي، وهي تشمل:


تسرب البراز السائل من الجسم.

عدم راحة وانتفاخ وألم في منطقة البطن.

الشعور بضرورة الدفع من الداخل.

غثيان وقيء.

الصداع.

فقدان وزن غير مبرر.

فقدان الرغبة بتناول الطعام.

في حال تطور الحالة المرضية، فقد تتفاقم الأعراض لتصبح كالتالي:


تسارع نبضات القلب.

الجفاف (Dehydration).

تسارع التنفس.

ارتفاع درجة الحرارة.

الارتباك والانفعال السريع.

سلس البول.

ما هي أسباب وعوامل خطر تراكم البراز في الجسم؟

بعد أن عرفنا الأعراض المترافقة لهذه الحالة، من المهم أن نعرف الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها، إن السبب الرئيسي للإصابة بتراكم البراز في الجسم هو الإمساك (Constipation)، الذي يجعل عملية خروج البراز من الجسم صعبة جدًا، وعادة ما يكون ذلك نتيجة:


تناول بعض أنواع الأدوية.

نقص في بعض المغذيات الأساسية.

الجفاف.

قلة الألياف الغذائية في الطعام.

الإصابة بمرض ما مثل السكري أو مشاكل الغدة الدرقية.

الإصابة بنوبات متكررة من الإسهال.

مشاكل في الجهاز الهضمي.

انسداد الأمعاء في الجسم.

مضاعفات لعملية في القولون.

القيء المستمر.

التوتر.

اضطراب الطيران (Jet lag).

الخيارات العلاجية لتراكم البراز في الجسم

هناك عدة علاجات من الممكن اتباعها للتخلص من تراكم البراز في الجسم، والتي يحددها الطبيب وفق حالتك الصحية:


1- الملينات

تعد الملينات الفموية من أول الأساليب العلاجية التي يمكن اتباعها للتخلص من تراكم البراز في الجسم، وهذه الأدوية تساعد في تنظيف القولون وتخليصه من البراز المتراكم بداخله.


2- التخلص اليدوي منه

في حال عدم تجاوبك مع الملينات، من الممكن أن يقوم الطبيب بالتخلص من البراز المتراكم في الجسم بشكل يدوي، ويقوم الطبيب في هذا العلاج بإدخال إصبعه بعد ارتداء القفازات الطبية إلى منطقة المستقيم للتخلص من البراز الذي يسد الطريق.


3- حقنة شرجية

إن لم يتمكن الطبيب من التخلص من الإغلاق بشكل كلي، قد يستخدم حقنة شرجية، وهذه الحقنة تعمل على ضخ السائل في المستقيم والقولون بهدف تليين البراز المتراكم.


مضاعفات تراكم البراز في الجسم

هناك عدد من المضاعفات التي قد تنتج عن الإصابة بتراكم البراز في الجسم، منها:


تمزق في جدار القولون.

الإصابة بالبواسير.

نزيف وتمزق شرجي.

طرق وقائية من تراكم البراز في الجسم

من المهم وقاية أنفسنا من هذه المشكلة قدر المستطاع، وبالإمكان القيام بذلك من خلال:


تناول كمية مناسبة من الماء والسوائل يوميًا.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.

تقليل كمية الطعام الغني بالسكريات.

ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم.




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -