أخر الاخبار

أعتذر لعينيك.. رنا عزام

 أعتذر لعينيك

عن جميع ما اقترفت بهما

من حرائق مشتعلة

و هزائم نكراء

فلم تكن نصالي

سوى أقلام شعر

و فوضى نثر

و هذيان شعراء

كما أعتذر لمعصميك

عن سلاسل العبودية

التي طوقتهما

و لكفيك

عن حلقات الجفاء

فكيف لي أن أطلق

سراح مجنونين في الهوى

عبثا بمهرة حرة

أعياها طاووس الكبرياء

أعتذر و أعتذر

تعفو عني

فأنكسر

فأغفو ككأس نبيذ

خانته النشوة

في ليلة من ليالي

الضجر 


رنا عزام


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -