أخر الاخبار

الرحيل .. فاطيمة رحيم

 كانت دائمًا ما تقرر الرحيل، وحين تصل إلى عتبة الباب تقول بصوتٍ محموم : سأرحل 

 قلبي يسمعها "تمسكَ بي" ولا أعرف لماذا تخشبت قدماي في الأرض كجذع شجرة يصعب اقتلاعه، تركتها ترحل هكذا بكل سهولة دون أدنى أسف .. 


أنتِ تشبهينني، لا طاقة لكِ بالتمسك. لم أعد أعرف كيف تسير الأمور .. 

فمعكِ اختلف كل شيء، أشعر أن العالم دونك مجرد حفرة أسقط فيها مرارًا وتكرارًا دون توقف، دون وصول كأن هناك ما يجبرني على النزول تحت الأرض، ومن شدة ضعفي أمام نظرتكِ أتمسك بخيوط قُربك الواهنة .. أخشى أن أرحل دون أن توقفينني ...


لقد آمنت بأن عجلات الأيام تدور، إنها تمر فوقي الآن.

أحببتكِ وهي أحبتني ولكن ماذا عنكِ؟ 

من أي حجرٍ خلقَ الله قلبكِ؟ ما يعجبني فيكِ أنك تتسللين إليّ مثل ريشة بل أخف، وحين تبتعدين تتركين مخالبكِ مغروسة في عنقي، وبلا أدنى رحمة تقفين كما أنتِ الآن لتشاهدين بصمتٍ احتراقاتي.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -