أخر الاخبار

غضب.. من ديوان "شروط العشق" عثمان ناجي

 غضب

هَذِهِ نَصائِحُ عابِرَةٌ 

لا تَقْرَأْهَا 

سَتَخْتَفِي بِلا إِذْنٍ مِن أَحَدٍ 

عَلَيكَ أَن تُجَرِّب الغَضَبَ أَحْياناً 

الشَمْسُ تَقْصِف رأسَكَ العَارِيَ 

 بِأَشِعَّةٍ حارِقَةٍ 

 وَأَنْتَ تَسِيرُ بِقَدَمَيْنِ 

 يَكْرَهانِ حِذاءَكَ الجَمِيل

 وَغَيْر المُرِيحِ تَمَاماً 

 يُشِبهُ حَسْناءَ فاتِنَةً 

 لا تُجِيدُ الطَبْخَ والمَرَحَ 

 اُصْرُخْ بِأَعْلَى صَوْتِكَ 

 تَبّا لِلشَّمْسِ 

 تَبّاً لِلحَذّاء 

 تَبّاً لِلفاتِنَةِ الغَبِيَّةِ 

 لا تُبَرِّرْ غَضَبَكَ لِأَحَدٍ 

 اِجْعَلهُ مُقَدَّساً 

 كَكِتابِ فَلْسَفَةٍ قَدِيمٍ

 لا يَجْرُؤُ أَحَدٌ عَلَى قِراءَتِهِ 

 تَعَلَّمْ كَيْفَ تُقَطِّب حاجِبَيْكَ 

 الْمُسَاِلَمْيِن فَوْقَ عَيْنَيْكَ 

  مِثْل سَحابٍ رَمادِيٍّ 

  يُهَدِّدُ بِالعاصِفَة 

  أَشْعِلْ حَرِيقاً صَغِيراً 

بِنَظْرَةٍ وَاحِدَةٍ

طَويلَةٍ وَمُرْعِبَةٍ 

اِخْتَرْ مُوسِيقَى 

صاخِبَةً وَجَمِيلَةً 

 تُزْعِجُ الجِيرَانَ 

 وَتَأَكَّدْ مِن أَنَّ النَوافِذَ مُشْرَعَةٌ 

 عَلَى شارِعٍ مُكْتَظٍّ 

  اُتْرُكْ جانِباً

  كُلّ قَصائِدِ الغَزَلِ 

  اللَطِيفَة وَالمُهادِنَة 

  أَمْطِرْ حَبِيبَتَكَ بِبَوْحٍ 

  لا يُراعِي أْعْرَافَ القَبِيلَةِ 

 حَرِّرْ شَياطِينَ الرُوحِ 

 دَفْعَةً واحِدَةً 

 اُرْقُصْ عَلَى نَغَماتِ 

 نَشَراتِ الأَخْبارِ 

بِحَماسَةِ ساحِرٍ مَجْنُونٍ 

صِرْ نَخْلَةً تُعانِدُ الرِّيحَ 

صِرْ نَهْراً يُنافِس البَحْرَ 

صِرْ أَعْزَلا يُواجِهُ دَبّابَةً 

كُنْ غاضِباً 

كُنْ حرّاً 

كُنْ إِنْسَاناً 

من ديوان "شروط العشق"

عثمان ناجي



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -