أخر الاخبار

( عيد العشّاق) من ديوان ( أنثى الشّمس) أحمد بشار الحلاق

 ( عيد  العشّاق) 

لا مقعد نجلس

عليه في زحمة

عيد العشّاق ...

ولا ورد

يتعثّر بأصيل لهفتي

ولا عطر 

يعيد ترتيب

لحظات العناق .. 

ولا غابات من الحبّ 

يعبرها دبٌّ أحمرٌ ..

ولا أغصان 

يتربّص بنسيمها 

حفيف الأوراق ...

وحده اللّون 

الأسود مستمرُُّ

بالاحتفال بنا

يعزف على آلاته

المصنوعة من

خشب الوجع

كلّ التفاصيل المشبعة

بموسيقاه العميقة

اللّون والمطر ...

لا مقعد نجلس

عليه ليلة

عيد العشّاق 

ولا ... بوح

يتكفّل بإتمام

ما بدأناه للتوّ

من احتراق ...

من ديوان ( أنثى الشّمس)  أحمد بشار الحلاق



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -