أخر الاخبار

*** للنشر: صايل يزور محطة توليد الكهرباء بغزة ويبحث مع طاقمها الفني ترتيبات تشغيلها بالغاز

صايل يزور محطة توليد الكهرباء بغزة ويبحث مع طاقمها الفني ترتيبات تشغيلها بالغاز

غزة -

أجرى المهندس وليد سعد صايل المدير التنفيذي العام للشركة الفلسطينية للكهرباء ورئيس مجلس ادارة محطة غزة لتوليد الكهرباء زيارة ميدانية للمحطة وبحث في اجتماع طارئ مع مهندسي وفنيي المحطة الترتيبات اللازمة وناقش الخطط التي أعدها الفريق الفني للمحطة لتشغيلها بالغاز.

يأتي ذلك تزامنا مع توقيع، محطة غزة لتوليد الكهرباء، مع رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي، وشركة توزيع الكهرباء بغزة، اتفاقية يوم الجمعة الماضي تتضمّن إنشاء حساب ضمان لتغطية تكاليف توريد الغاز وتوليد الكهرباء من خلال محطة التوليد الوحيدة بقطاع غزة.

ورحب المهندس وليد سعد صايل في تصريح صحفي بالجهود القطرية لتزويد محطة توليد الكهرباء الوحيدة بقطاع غزة بالغاز كحل جذري لتشغيلها دون توقف من اجل توصيل الكهرباء بشكل مستمر لإنهاء معاناة أهالي قطاع غزة.

وقال مدير الشركة وليد سعد صايل: رحبنا دائما بالجهود القطرية التي تدعم مشروع تشغيل محطة توليد الكهرباء بالغاز، والتي تكللت بالنجاح وتوقيع الاتفاقية التي تعتبر انجاز كبير لغزة بعد ان تم تجاوز كل النقاط الخلافية عبر مفاوضات مكثفة وصعبة، وذلك رعاية وتوجيهات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية والسفير محمد العمادي الذي كان له مساهمة كبيرة في نجاح هذا المشروع الذي سيخدم الجميع.

وشدد صائل على ضرورة العمل على ابعاد قطاع الكهرباء عن أي تجاذبات سياسية والتركيز في المرحلة القادمة على تكبير انتاج المحطة واستمرار التطوير الصناعي لها.

وبموجب الاتفاقية فإنّ اللجنة القطرية ستكون المالك الرئيسي لحساب الضمان، وستقوم من خلاله بتنظيم وإدارة المدفوعات، وستقوم شركة غزة لتوزيع الكهرباء بإيداع خمسة ملايين دولار شهريًا في هذا الحساب عند بدء تشغيل محطة توليد كهرباء غزة بالغاز.

وكانت اللجنة القطرية قد وقّعت مذكرة تفاهم مع كل من سلطة الطاقة والموارد الطبيعية وشركة غزة لتوليد الكهرباء نهاية شهر ديسمبر الأخير، تتضمّن الاتفاق على آليات توريد وشراء الغاز اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء بغزة.

وبموجب المذكرة فإنّ اللجنة القطرية ستموّل إنشاء خط الغاز من الشركة الموردة إلى حدود قطاع غزة بتكلفة 60 مليون دولار، فيما ستتكفل شركة غزة لتوليد الكهرباء وسلطة الطاقة بأعمال تحويل المحطة للعمل بالغاز، وكذلك زيادة قدرة إنتاج المحطة لتصل إلى 500 ميغا وات كحد أدنى.

وكانت شركة توزيع الكهرباء بغزة سجلت أعلى قيمة طلب على الكهرباء؛ ما تسبب بأعلى نسبة عجز تحققت في المنخفض الجوي الأخير، حيث بلغ الطلب على الكهرباء بلغ (643.6) ميجا وات، فيما وصلت نسبة العجز (67.7%)، علما بان متوسط حاجة قطاع غزة من الكهرباء يبلغ من 450 إلى 550 ميغاواط.

 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -