أخر الاخبار

منصور عباس صهيوني أكثر من الصهيونية كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

بسم الله الرحمن الرحيم منصور عباس صهيوني أكثر من الصهيونية كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "   مر عبر تاريخ الشعوب الكثير من الخونة ممن يصطفون مع أعداء وطنهم ليكونوا أحذية للإحتلال ضد حقوق شعبهم وقضاياه الوطنية، وقضيتنا الفلسطينية وثورتنا عبر إمتدادها تعرضت للطعن بالظهر من ثلة من الخونة والمتواطئين مع العدو، ولكن لم يمر وقاحة ونذالة وخيانة كما فعل المدعو منصور عباس عضو كنيست الاحتلال عن الحركة الإسلامية بجنوب الداخل المحتل ، لم يتجرأ أحد مهما بلغت خيانته وتحالفه مع الاحتلال أن يتفاخر علناً بخيانته واستسلامه وبيع قضيته وشعبه بثمن رخيص في سوق نخاسة اليمين الصهيوني ويُعلن اندماجه وانحيازه الكلي لعدوه ضد حقوق شعبه ، معلناً بلا خجل ولا وطنية أن دولة الاحتلال وجدت يهودية وستبقي يهودية !!! يا منصور عباس ماذا ستقول لأبنائك وأحفادك ؟؟؟ ماذا ستحدثهم عن والدك جدهم غازي وجدودهم الذين ولدوا وعاشوا وقضوا في هذه الأرض وقبورهم تشهد علي تاريخ فلسطين وتوثق قدسية الحق الفلسطيني، ماذا ستقول لنفسك ولأهل بلدتك ولأصدقاء والدك الذين مازالوا يذكرون البيدر وعشق الأرض، كيف أقنعت نفسك برواية الاحتلال الباطلة لتصبح بوقاً صهيونياً رخيص يطعن وطنه وشعبه بالظهر طعنة قاتلة غادرة ،   في كل مرة يسجل منصور عباس مواقف مخزية تؤيد دولة الاحتلال وانحياز فاضح للرواية الصهيونية ومخالفة للإجماع العربي والفلسطيني المندد بها، حتي أصبح منصور عباس صهيوني اكثر من الصهيونية ويميني متطرف اكثر من اليمين الصهيوني بتصريحاته ومواقفه المتصهينة ودعمه قوانين في الكنيست تستهدف المجتمع العربي والأسري الفلسطينيين، ليُلقي هذا الخائن نفسه بمزابل التاريخ ويرتمي بأحضان الصهيونية وينسلخ عن شعبه وقضيته الوطنية، ليؤدي دور مشبوه مناط به كأداة رخيصة في يد العدو الصهيوني، مشاركاً بمحاولة تزييف التاريخ لتقديم خدمات مجانية للاحتلال إرضاءاً لحكومة الإحتلال الإرهابية ،   منصور عباس يمثل الحركة الاسلامية بجنوب الداخل المحتل وهو رئيس قائمة الحركة الاسلامية بالكنيست فهل مواقفه الخيانية هذه تمثل حركته وقائمته، هل هذا هو نهج هذه الحركة التي تدعي أنها إسلامية ؟؟؟ كيف إستطاع الاحتلال أن يزرع هذا المتصهين عباس بيننا ليمارس دوراً حقيراً ويُسخر نفسه خادماً مطيعاً لعدو شعبه، سارق أرضه، ومُشرد شعبه، وقاتل أهله ؟؟؟   الاحتلال وعبر تاريخه يصنع أدواته للقيام بهذا الدور المخزي الخياني والتأمري، وكلما فشل الاحتلال بتمرير مشاريعه ومخططاته لجأ الي الخونة ممن ارتضوا أن يكونوا عبيداً وعملاء للعدو ليكونوا عوناً للاحتلال بهدم الثقافة الوطنية ومحاربة التحرر والاستقلال، وهذا ما يمارسه المدعو منصور عباس بالرضوخ للاحتلال والاستسلام الجبان والتنازل عن الحق الفلسطيني، فيهودية الدولة الذي يروج لها عباس وحركته ما هي إلا ترسيخ للاستعمار وتوسع الاستيطان وتهجير أصحاب الأرض الحقيقيين لصالح المشروع الصهيوني الاستعماري وتكريس نظام الأبارتهايد والاحتلال العنصري المجرم، فأي جينات التي يحملها عباس الذي فاق بعنصريته وصهيونيته الاحتلال وعصاباته المتطرفة،   شعبنا لن يسمح لمنصور عباس وأمثاله الخونة بتمرير مشاريع الاستعمار، ولن ينال عباس إلا مزيداً من الخزي والعار، كل التحيات لأهلنا في الداخل المحتل الثابتين في وطنهم الرافضين لخيانة منصور عباس وقائمته، التحيات كلها لشعبنا الفلسطيني المناضل في كل أماكن تواجده المصرون علي حقهم بالتحرير والعودة وإنهاء الاحتلال، يسقط كل أبواق الاحتلال ومستوطنيه الذين لا يمثلون إلا أنفسهم، وشعبنا برئ من هذه الحثالة الخائنة، hazemslama@gmail.com 24-12-2021 -- تقبلوا تحياتي / الكاتب والاعلامي / حازم سلامة " أبو المعتصم " http://dlvr.it/SFy0p5 http://dlvr.it/SFyLM0
http://dlvr.it/SFylbh
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -