أخر الاخبار

رائعة المطر .. ديوان قتيل الهوى - أحمد بشار الحلاق

 رائعة المطر

أحترق تحت المطر

أنساب كالذكرى

في شرايين الأرض..

أعبر مسامات

الوعود الضئيلة

في باطن الحياة...

آه يا حبيبتي

كم ينبت الضوء

في عنوان المشتاق

كم تعشق فصوله

صفحات الزجاج المبللة

بهطول العطر...

أحترق تحت المطر

ومازلت أمسك بيدي

مظلتي الوحيدة

وعود ثقاب

أحنت كاهله

أعباء الاشتعال...

تتقاذفني الريح

كورقة خريفية

امتلأت على آخرها

بحكايا النضج...

أحنو على

آثارك المصحوبة

بخذلان الأماكن

أناجيها وأقرأ لها

ما تيسر من

فاتحة اشتياقي...

هذه هي الحروف

على ذكراك

تقيم أمسياتها

تحطم صمتك الرتيب

وتعود لسابق عهدها

 في الوقوف تحت المطر

//ديوان قتيل الهوى// أحمد بشار الحلاق



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -