أخر الاخبار

قصة "الثلاثى المرح" أصحاب أشهر أغاني رمضان ..«اهو جه يا ولاد ..وحوي يا وحوي .. سبحة رمضان» 1970

 قصة "الثلاثى المرح" أصحاب أشهر أغاني رمضان ..«اهو جه يا ولاد ..وحوي يا وحوي .. سبحة رمضان»


فرقة الثلاثى المرح فرقة غنائية مصرية شهيرة، ظهرت في خمسينيات القرن العشرين، وتميزت بأعمالها الاجتماعية الخفيفة التي تناسب جميع المستويات على اختلافهم والثلاثي يتكون من وفاء محمد مصطفى و صفاء يوسف لطفي و سناء الباروني «شقيقة سهير الباروني» .. والثلاثة من خريجى معهد الموسيقي العربية.


وقدمت فرقة الثلاثي المرح لون جديدا من الغناء الذي حاز إعجابا و قبولا كبيرين وكانت ومازالت أغانيهم جميلة ومرحة وذات مذاق خاص بأداء ممتع.


كما تميزت الكثير من أعمالهم الغنائية بـتناسبهم لمعظم المناسبات المصرية حتى على المستوى الشخصي كالأفراح المصرية وأعياد الميلاد و المناسبات الهامة كشهر رمضان.


وتعززت شهرة الثلاثي المرح أكثرمن خلال المشاركة في عدة استعراضات ولوحات غنائية مع (فرقة رضا) الاستعراضية  ومنها فيلم غرام في الكرنك.


بدأوا في الظهور من خلال برامج الهواه التي كانت تقدمها الإذاعة المصرية آنذاك لتقديم الأصوات الجديدة و اعطاء الفرصة للظهور و تعريف الجمهور و كبار الملحنيين والكتاب بهم.


في بادئ الأمر بدأ كلا من سناء وصفاء ثنائيا جميلا وعملوا فترة قصيرة معا في حديقة معهد الموسيقى الذي درسن به بعدها ألتقوا بـوفاء التي انضمت لهن ليكون أحلي ثلاثي في الطرب من هذا النوع من الغناء الذي تميزوا به .


 من هنا كانت الفكرة لتشكيل فرقة مشتركة تجمعهن حيث سمعهن الملحن علي إسماعيل وأعجب بهن و تبناهن و أطلق عليهن اسم (الثلاثي المرح) و يعتبر أكثر من لحن لهن هذا الأسلوب الجديد في دنيا الغناء .


فرقة الثلاثي المرح كانت تقدم الفقره الأولى من حفلات عديدة ، كونها تبعث دوما جواً من البهجة والتفاؤل في الحفلات التي تشارك بها،خاصة الحفلات الغنائية وليالي رمضان التي تحييها الإذاعة، واستمع اليهن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر أكثر من مرة خلال هذه الأمسيات.


معظم الفرق الثلاثية الغنائية التي ظهرت في مصر لم يحالفها النجاح واعتزلت باكرا لأنها تقليد واستنساخ لفرقة الثلاثي المرح، وبقي الثلاثي المرح متصدراً ومحققاً نجاحات متتالية . حُلّت الفرقة بعد سنوات النجاح هذه و لكن سيظل الثلاثي المرح يذكر كصاحب السبق الأول في تقديم هذا اللون الرائع من الغناء الممتع بالصوت و الأداء المتميز المرح الذي لا يمكن أن ينسى حتى يومنا هذا .


استطاع الثلاثي المرح أن يقدم ألوانا عديدة من الغناء كالاوبريتيات الغنائية و أغاني الأعياد كعيد الفطر و عيد الأضحى و عيد الأم (كذلك شدوا للأب) و عيد الإذاعة المصرية و الأغاني الشعبية و الريفية و العاطفية ومن أشهر اغانيهم الرمضانية والتراثية  (  وحوي يا وحوي ..سبحة رمضان ...أهو جيه يا ولاد ..العتبة جزازة ..البحر بيضحك ليه .. يا حلاوة شمسنا ..يا أسمر يا سكر ..ماما ياحلوة..أفرحوا يا بنات ..هنا مقص وهنا مقص ..هل هلال الصوم)


قرر أعضاء الثلاثي المرح الاعتزال وهن في قمة تألقهن وشهرتهن ليس لخلاف بينهن إنما بـسبب الزواج، فتجهت وفاء للعمل بـالتدريس ثم انتقلت إلى دولة عربية للعمل، أما سناء فتزوجت من المخرج الكبير الراحل حسن الإمام وفضلت الاستقرار الأسري، وصفاء تزوجت أيضاً من المخرج سامي أبو النور، ورغم انقطاعهن عن مواصلة العمل الفني، إلا أن صداقة متينة بقيت تجمعهن .




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -