أخر الاخبار

الدنجوان «صلاح ذو الفقار» وقصة إنفصاله عن الراحلة شادية.

 الدنجوان

 «صلاح ذو الفقار»

وقصة إنفصاله عن الراحلة شادية.

***

برع في تقديم العديد من الأدوارعلى شاشة السينما  بداية من أدوار الدنجوان في مرحلة شبابه الأولى، وحتى دور الأب والرجل الحكيم في مراحل متقدمة من عمره.

 نجم له كاريزما خاصة وحضورطاغي على الشاشة.

 في فيلم «الأيدي الناعمة» حضر دكتوراة في حتى، وفي «مراتي مديرعام»مراته كانت مدير عام، وهو بطل حكاية أحمد ومنى الشهيرة وهو الأستاذ شلش.

إنه الفنان القديرالكبير «صلاح ذو الفقار»، في هذا التقريرسأحاول كشف أسباب إنفصاله عن زوجته و محبوبته ومحبوبة الجماهير صوت مصر الفنانة الكبيرة شادية كما ذكرها هو وبخط يده:

***

هذا الثنائي الذي حقق نجاحات منقطعة النظير فنيآ، وإنتقل هذا النجاح  أسريآ.

 قصة تعارفهما كانت من خلال مشاركتهما معا في فيلم عيون سهرانة  عام 1957، وكانت شادية وقتها متزوجة من الفنان الكبير عماد حمدي، لكن كان هناك في العلاقة بعض التوترات التي أسفرت بعد ذلك عن الإنفصال، ثم جمعتها بعد ذلك علاقة حب قوية مع صلاح ذو الفقار، فبعد عرض فيلم «أغلى من حياتي» تم الإعلان الرسمي  عن زواجهما، وأوشكت شادية بعد عام من الزواج أن تحقق حلم حياتها بالأمومة، لكن تم الإجهاض وهو ماجعل العلاقة بينهما تتوتر لتطلب الإنفصال، ونجح الأصدقاء في جمعهما مجددا، لكن بعدها بسنوات قليلة تم الإنفصال بشكل نهائي.

***

في عدد نادر لمجلة الكواكب تحدث الراحل صلاح ذو الفقار عن أسباب إنفصاله عن شادية في حوار خاص للمجلة فقال:

 «كان لابد أن ننفصل أنا وشادية.. إتخذت القرار بعد أن إقتنعت أنه مستحيل أن نعيش سعداء. أعترف أن شادية تغيرت كثيرا من أجلي.لكن لم تستطع التخلي عن أمور تضايقني، لكني ألتمس لها العذر فالأمور التي أحتاج منها التغيير فيها هي من طبيعتها.

وبسؤاله عن تلك الأمور أجاب قائلا:

شادية إنسانة طيبة، فنانة بفطرتها، تجتاحها رغبة الأمومة بشدة، لكن الرغبة في التملك والإستحواذ يسيطران عليها، بالإضافة إلى قدركبير من العناد، مما سبب متاعب ومشاكل رافقت رحلتنا سويا. 

وسأله الصحفي وقتها هل إنفصالك عن شادية كان بسبب هجرة لامرأة أخرى غيرها؟ فأجاب:

لا، لن أتزوج مرة أخرى فلم يعد لدي ما أقدمه لسيدة أخرى وفي نفس الوقت هناك إستحالة أن نعود أنا وشادية لحياتنا الزوجية، وإلا فلما الإنفصال؟حاولنا لكن باءت المحاولات بالفشل»

***

توفى صلاح ذو الفقار إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة أثناء تصوير آخر مشاهده بفيلم الإرهابي​ مع عادل إمام، في ديسمبرمن عام  1993، وتم تصوير المشهد بعد وفاته بالإستعانة بدوبلير يظهر من ظهره فقط.

رحمهم الله جميعآ🇪🇬


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -