القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رشدي طاهر ساق الله من مواليد مدينة يافا عام 1936 ، وتعلم في كتابها ومدارسها .

 رشدي طاهر  ساق الله 


من مواليد مدينة يافا عام  ١٩٢٩ ، وتعلم في كتابها ومدارسها .


انهى ” ماترك ” فلسطين والذي تعادل الثانويه العامه اليوم ، وعمل في فرع البنك العربي بمدينة يافا .


هاجر مع عائلته عام ١٩٤٨م الى مدينة غزه ، وسرعان ما عاد للعمل في فرع البنك العربي بمدينة نابلس ، حيث عمل لعدة سنوات فيه ، وتدرج في مناصب البنك العربي حتى اصبح مدير دائره ومن الموظفين المعروفين .


عاد الى غزه لكي يشارك في تاسيس بنك فلسطين المحدود ، حين استعان به الحاج هاشم عطا الشوا مؤسس البنك عام ١٩٦٠م ، وشارك في البدايات الاولى ، وكان احد اهم الموظفين فيه مع افتتاحه امام الجمهور بتاريخ ٢١ شباط / فبراير  ١٩٦١ .


بعد احتلال قطاع غزه من قبل اسرائيل واغلاق البنك كان هو أحد ٤ موظفين يحافظون على ودائع المواطنين الفلسطينيين ، حيث كان هناك مكتبين للبنك احدهم بالقاهره والاخر في غزه خلف البنك القديم اول طلعة الشجاعيه ، وكان يتناوب هو وزملائه على العمل في تلك المكاتب ، ومتابعة احتياجات زبائن البنك وودائعهم واصحاب الاسهم .


حين قرر الحاج هاشم عطا الشوا اعادة افتتاح البنك من جديد عام ١٩٨١ خاض طاقم البنك الاول معركه في المحاكم الاسرائيلية ، وكان هو مدير بنك فلسطين المكلف في ذلك الوقت حين خاضوا معركة اعادة افتتاح البنك وبقاء اسمه ، ورفضوا كل الإغراءات والعروض الاسرائيلية بتغيير الاسم ، ونجحوا بعودة افتتاح البنك وبقاء الاسم في المحاكم الاسرائيلية ، وخاض ايضا معركة فتح فروع للبنك في قطاع غزه والضفه الغربيه ، حتى اصبح البنك اليوم يمتلك  ٤٦ فرعا في كل ارجاء فلسطين .


عمل ابوالطاهر مديرا لبنك فلسطين سنوات طويله ، وتم تجديد عمله كل عام لكونه الافضل والاكفء ، وساهم بتخريج جيل كبير من المصرفيين سرعان ماعملوا مع البنوك الفلسطينيه او العربيه التي عملت في قطاع غزه منذ بداية السلطه الفلسطينيه .


استعانت من خدماته وخبرته سلطة النقد الفلسطينيه في بداية تاسيسها ، حين وضع مع كوكبه من الخبراء الفلسطينيين اصول المقاصه ، وساعد بوضع اللوائح الاولى لهذه السلطه التي تدير وتشرف على عمل البنوك في الاراضي الفلسطينيه ، وعمل كمستشار لمدة تسعة شهور .

 

تم الاستعانه به من قبل مؤسسين البنك التجاري الفلسطيني في اجراءات التاسيس ، وتم اختياره ليشارك كنائب لرئيس مجلس الاداره ، وعمل في رام الله بالمقر الرئيسي للبنك ، وضع اسس هذا التاسيس ونظامه المحاسبي والرقابي ونقل خبرته لهذا البنك ، وسرعان ما عاد الى قطاع غزه من جديد وادار فرع البنك الذي تم انشائه ، وبعدها ترك العمل المصرفي بعد ان تجاوز ال ٧٢ عام .


ابوالطاهر هذا الرجل المعروف جدا في اوساط التجار الفلسطينيين من ابناء قطاع غزه ، وكان طوال الفتره يقف ويساند نمو الاقتصاد الوطني الفلسطيني ، ولديه اسهامات في مساعدة مؤسسات المجتمع المحلي الفلسطيني ، سواء حين كان مديرا لبنك فلسطين او حين كان مديرا للبنك التجاري الفلسطيني .


توفي في ٩ يونيو ٢٠١٢م .



المصدر : مشاغبات هشام ساق الله

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات


مذكرات ساقطة للكاتب محمد مالك : W3Schools





#عرض_إعلاني ✅للإعلان عبر مجلة اضواء ب50 دولار مع إعلان ممول لمدة 3 أيام و100 دولار مع تصميم + إعلان ممول لمدة أسبوع تستمر الحملة حتى تاريخ 30-10-2021 وتشمل: ✔️ إعلانات محلات وشركات تجارية ✔️ إعلان مستلزمات ✔️ إعلان لدورات تدريبية ✔️ إعلان مؤسسات ✔️ أي إعلانات أخرى