القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

ما فائدة ختان البظر و هل وصى به الدين الاسلامي من اين جئتم بهذه العادة ؟

 من قال ان الختان حراما او جهلا او جريمه فى حق المراة  فالختان فالاسلام واجبا شرعيا  في شأن الرجال قطع الجلدة التي تغطى الحشفة بحيث تنكشف الحشفة كلها فهى تمثل الصحه العامه للرجل اما فى شأن النساء قطع الجلدة التي فوق مخرج البول دون مبالغة في قطعها ودون استئصالها وسمى بالنسبة لهن (خفاضاً) وقد استدل الفقهاء على خفاض النساء بحديث أم عطية رضي الله عنها قالت: إن امرأة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تنهكى فإن ذلك أحظى للزوج وأسرى للوجه". وجاء ذلك مفصلاً في رواية أخرى تقول: (إنه عندما هاجر النساء كان فيهن أم حبيبة وقد عرفت بختان الجوارى فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها: "يا أم حبيبة هل الذى كان في يدل، هو في يدك اليوم"، فقالت: نعم يا رسول الله، إلا أن يكون حراماً فتنهانى عنه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بل هو حلال، فادني منى حتى أعلمك"، فدنت منه، فقال: "يا أم حبيبة إذا أنت فعلت فلا تنهكى، فإنه أشرق للوجه وأحظى للزوج"، ومعنى: "لا تنهكي" لا تبالغي في القطع والخفض ، ويؤكد هذا الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "يا نساء الأنصار اختفضن (أى اختتن) ولا تنهكن" (ألا تبالغن في الخفاض)هذا يدل على  دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ختان النساء ونهيه عن الاستئصال. وقد علل هذا في إيجاز واعجاز: "فإنه أشرق للوجه وأحظى للزوج". وهذا التوجيه النبوى إنما هو لضبط ميزان الحس الجنسي عند الفتاة فأمر بخفض الجزء الذي يعلو مخرج البول لضبط الاشتهاء والإبقاء على لذات النساء واستمتاعهن مع أزواجهن، ونهى عن إبادة مصدر هذا الحس واستئصاله وبذلك يكون الاعتدال فلم يعدم المرأة مصدر الاستمتاع والاستجابة، ولم يبقها دون خفض فيدفعها إلى الاستهتار، وعدم القدرة على التحكم في نفسها عند الإثارة. لما كان ذلك كان المستفاد من النصوص الشرعية  في كتب السنة والفقة أن الختان للرجال والنساء من صفات الفطرة التي دعا إليها الإسلام وحث على الالتزام بها على ما يشير إليه تعليم رسول الله كيفية الختان وتعبيره في بعض الروايات بالخفض مما يدل على القدر المطلوب في ختانهن

 - القول بمنع الختان النساء أو عدم جوازه أو إضراره بالأنثى إذا هو تم على الوجه الذي علمه الرسول صلى الله عليه وسلم لأم حبيبة 

الاخوة المنصتين للافكار الغربية التى تدعو الى تدمير  القيم الدينيه الصحيحة ونبذ الاخلاق الرفيعه والاستحياء لدى المرأة الشرقيه المتمثله فى النساء المسلمات فإذا هو جريمه فى حق المراة لماذا الغرب يعينى من ارتفاع نسبة الامراض لدى افراد مجتمعه

 خلاصه ان الصادق الامين الا وحيا يوحى اذا تعلمنا منه كيف صار الختان على النساء فهذا ليس له ضررا 


تحياتى اليكم

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا