القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

قراءة في رواية في قلبي أنثى عبرية للكاتبة خولة حمدي .. وجهات نظر مختلفة

يقول عبد_السميع_شيحي انه يقال كثيرا أن الغرب يتفوقون على العرب في كتابة الرواية،ربما فقد قرأت الكثير من الروايات الغربية و بالفعل فاقت توقعاتي فقد كان جمالها لا يوصف حتى أنني في بعض من الأحيان و بينما أقلب صفحات كتاب لأجاثا كريستي أو غيوم ميسو أو باولو كويلو أو كارلوس زافون أخمن بيني و بين نفسي و أتمتم بصوت تطغى عليه الحيرة : هل هؤلاء بشر مثلنا؟ لا أظن ذلك بل يستحيل أن تكون لهم نفس البنية و بنيتنا، اليوم و بعد إتمامي قراءة رواية في قلبي أنثى عبرية للكاتبة خولة حمدي شعرت أن كفة العرب ثقلت بعض الشيئ لصالحنا، لأكون صريحا هذه أول مرة أتفاجئ و أنا أقرأ لكاتب عربي، لم أشعر للحظة واحدة أن هناك نقص بيننا و الغرب بل في كثير من المرات شعرت أن خولة حمدي تفوقت على الكاتب الغربي في كثير من التفاصيل، أهنئك زميلتي في الكتابة و أتمنى أن تواصلي إبهارنا أو على الأقل إبهاري بأعمالك 🍂🌸💙

حنا عبادي يقول .. لا تستحق هذه الرواية ان ترجح كفة الروايات العربيه عن الغربية فهناك كتاب عظماء كنجيب محفوظ واحلام مستغانمي وادهم الشرقاوي كتابتهم متميزه وابدعت الكاتبه خوله بأن تبث الأمل وان لا يوجد شيء مستحيل لدى قراء روايتها

بينما ترى الاعلامية نور .. رواية ضعيفة جدا. بعض الصفحات الأولى فقط ذو مستوى ثم تلاحظ نقص المستوى للكاتبة وكأن شخصا آخر كتبها بالإضافة إلى انحيازها الشديد إلى الدين الإسلامي فلايبقى انسان إلا وأسلم. رواية إذاقارنتها بالواقع لاتجد لها مكان وإذا قارنتها بالخيال العلمي لا تجد لها مكان. أسلوب مراهقة يلعب على العواطف وفقط.







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا