القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية اغتصاب في الحلال الجزء الثالث والرابع +18

 اغتصاب في الحلال

الجزء الثالث والرابع

حتي جاء اليوم الذي طلبت منه امة ان يتزوج بزوجة اخري حتي ينجب..وفي تلك اللحظة شعرت بانه قد فاض بي الكيل وطلبت منه الطلاق.. ولكنه رفض لكي لا يلتزم بنفقات الطلاق من مؤخر وقائمة منقولات وخلافة.. وكان ينوي ان يتركني كا خادمة ببيت امة ليعيش هو مع العروسة الجديدة.. وكنت في هذة اللحظة اشعر بان الحياة قد ضاقت عليا من شدة الظلم.. فوجدتني اتصل علي امي لاطلب منها الماشورة

فقالت..لي كيف وكيف تصبرين علي ذلك الوضع من الاساس؟

وطلبت مني ان استقل اول قطار قادم الي الاسكندرية.. واذهب لها وهي ستقوم بمساعدتي..لاتخلص من تلك الزيجة.. وبعد ان اغلقت معها الخط كنت مترددة ان اخذ لقب مطلقة وكنت قاربت ان استسلم بالامر الواقع لاعيش خادمة لاهل زوجي وعروستة القادمة.. حتي جاء زوجي ليطلب مني بان اخلع مصاغي لتاخذة العروسة الجديدة.. وطبعا رفضت

وما كان منه يومها الا انه ضربني ضربا مبرحا ادي لثقب طبلة اذني ..وساعتها بس قررت اني استمع لكلام امي واذهب اليها ..

فقمت في الصباح بعدما خرج الجميع الي العمل وارتديت مجموعة من ملابسي فوق بعضها.. لكي لا يعرف احد بانني ساسافر ..وادعيت بانني ساذهب الي السوق.. فااعطتني ام زوجي (حماتي)بعض النقود لاتسوق بها ..فاخذت النقود وذهبت الي محطة القطار واخذت اول قطارذاهب للاسكندرية

وقد كنت غير باقية علي اي شيئ ولا اريد من ذلك الرجل اي شيئ سوي ورقة طلاقي وان يسرحني باحسان لتعود لي حريتي.. طبعا بمجرد ان تركت البيت.. اغلقت موبيلي

وبعد ان وصلت الي امي في الاسكندرية.. علمت منها بان ابي واخواتي يبحثون عني.. بعدما اخبرهم زوجي باختفائي وقام ابي واخواتي بالاتصال بامي وانهم يهددون بقتلي في حال ثبت لهم باني طفشت وتركت بيت زوجي..

كنت في ذلك الوقت في وضع لا احسد عليه

ولكن امي قوت من عزيمتي وطلبت مني ان اوكل احد المحامين لرفع قضية طلاق لاستطيع ان استرد حريتي..وبالفعل قمت بتوكيل محامي شاب شاطر في مهنته كما كانوا يقولون عنه.. وتكتمت امي خبر وجودي عندها لكي لا ياتي اخواتي وابي وزوجي للفتك بي.. ووجدتني قد عدت مره اخري لامي وبرغم تسلطها وقسوتها الا انها كانت ارحم كثيرا من نوعية البشر التي عاشرتهم في البلد عند ابويا وزوجي ..

وعيشت في البيت عند امي وانا مهدده بان ياتي ايا منهم من الصعيد.. وكنا كلما علمنا بقدوم احد من البلد .. كانت امي تطلب مني ان اختفي عند جارتنا العجوز.. لكي لا يعرف احد منهم بانني اعيش مع امي..

ومرت سنة علي ذلك الوضع .. حتي حكمت المحكمة بتطليقي وكان ذلك المحامي الشاطر.. قد رفع لي قضية خلع وقد استطاع ان يخلعني من تلك الزيجة باعجوبة ..وحابة اسلط الضوء اكتر علي شخصية المحامي ..

يعني تقدروا تقولوا.. انه من نوعية المحامين الي بيلعب بالبيضة والحجر والي بيعرف ثغرات القانون التي تبرء المتهم حتي لو كان متهم بجريمة قتل ..بل ووهو متاكد بانه قد قتل بالفعل ..حيث كان ذلك المحامي لا يخاف شيئ ولايستحرم فعل شيئ طالما سيجد المقابل المادي

وبعد ان زف الي سامي المحامي البشري.. واخبرني بانني قد نلت حريتي..كنت اكاد ان اطير من الفرح..ولكن امي لم تستطيع ان تتركني سعيدة ولو للحظات.. ولقيتها بتقولي..

قالت.. فكرتي هتعملي ايه مع ابوكي واخواتك بعد حكم الطلاق الي انتي اخدتية

قلت.. مش عارفة يا ماما انا خايفة اوي

قالت.. ابوكي واخواتك مش هيسبوكي تعيشي معايا هنا ولو روحتي معاهم الصعيد تاني ممكن يقتلوكي عشان هربتي

قلت.. طيب هعمل ايه بس؟

وهنا تدخل المحامي في الحديث ليطرح حلا مؤقتا للازمة.. حيث

قال.. انتي ممكن تشتغلي يا يسمين وتاجري مكان بعيد عن امك شوية لغاية ما يعدوا اليومين دول واهلك ينسواالي حصل

قلت.. وهشتغل ايه بس وفين؟

قال..ايه رايك تشتغلي معايا في مكتبي؟ انا السكرتيرة الي عندي اتجوزت وسابت الشغل وكنت محتاج سكرتيرة

قلت.. بجد شكرا .. يا استاذ سامي انت كده فعلا قدمت ليا حل عظيم

قال.. لا شكر علي واجب وتقدري تيجي من بكره تستلمي الشغل

وبالفعل تاني يوم روحت استلمت الشغل في مكتبة.. واكتشفت من خلال شغلي في مكتبة انه راجل ميعرفش حاجة عن الضمير نهائي..وممكن يبيع ابوه حرفيا لو ده هيكسبة فلوس

ده غير انه بيعرف حريم شمال.. ومعظمهم كان بيخرجهم من قضايا اداب..واكتشفت كمان انه كان بيشرب مخدرات كان بيجيبها من تجار المخدرات الي بترافع عنهم.. المهم كان راجل شخصيتة منيلة بستين نيلة.. وبالمعلومات الي عرفتها عند دي .. عرفت ساعتها ليه هو لم يتزوج حتي الان..وفضلت اشتغل معاه في المكتب.. اكثر من خمس شهور.. لغاية ما في يوم حصلت كارثة..وهي ان اخواتي قدروا يتوصلوا لاسم المحامي الي رفع ليا قضية الخلع وطبعا جابوا عنوانة وقرروا يروحولة عشان يعرفوا مكاني من خلالة.. ومره واحدة لقيتهم واقفين ادامي في المكتب..ولحسن الحظ ان استاذ سامي كان موجود..وفي لحظة لقيت اخويا الكبير..قد جذبني من شعري وهو يقول.. انتي هنا؟ كويس وفرتي علينا البحث التنجيب عليكي.. ثم امسك بي ابي بذراعي وقال يله بينا واذا بهم وهما ياخذوني ليسافروا بي للصعيد.. الا وقد صاح بهم استاذ سامي قائلا

قال.. في ايه يا بلدياتنا انت وهو في ايه هي زريبة من غير بواب؟

رد اخي قائلا

قال.. دي اختي وده ابوها واحنا هناخدها معانا البلد دلوك

رد استاذ سامي بثقة

تاخد مين يا عم انت دي مراتي..ومتجوزين جواز شرعي علي يد ماذون

رد ابي وهو ينظر الي..

قال.. صح الكلام ده يا بتي

رد الاستاذ سامي مقاطعا ردي علي السؤال

قال.. ايوه صح ولو متفضلتوش حالا هعملك محضر تعدي عليا انا زوجتي في مكتبي

وقف ابي متحيرا لا يعلم ما يقول لاستاذ سامي.. ولكن اخي طلب ان يتاكد من قسيمة الزواج..ولكن الاستاذ سامي قد الجأ حجتة بان القسيمة ما زالت بالمحكمة وطلب من اخي ان يعود بعد بضعة ايام ليري القسيمة موثقة ولياخذ منها نسخة ليخبر بها الجميع من بالبلد بان ابنتكم قد تزوجت من محامي كبير .. وبصراحة ساعتها ابويا واخويا اقتنعوا بكلامة جدا ..مش بقولكم محامي شاطر؟المهم بعد ما ابويا واخويا اطمنوا شوية.. قرروا انهم مش هيسافرو وهينزلوا في اي فندق لغاية ما ياخدوا قسيمة الزواج وهما راجعين البلد..وبعد ما تركونا وخرجوا..

قلت لاستاذ سامي.. وبعدين؟

ايه الحل دلوقتي

قال.. الحل الوحيد اننا نتجوز فعلا عشان يشوفوا القسيمة ويخرجوكي من دماغهم خالص وبكده هتبقي مشكلتك اتحلت..

وطبعا كان لازم اوافق علي الزواج.. وكان ده ثاني زواج اضطراري ليا

وكنت فاكره ان الجوازة دي ملاذ ومهرب ليا مشاكلي لكن للاسف الي حصلي بعد كده محدش يتخيلة........

اذا اردت باقي احداث القصة..ضع عشر ملصقات.. وتابع صفحتي الشخصية

مع تحياتي

الكاتبة..

حنان حسن

________________________

اغتصاب في الحلال

الجزء الرابع ↚

بعد ما اخويا وابويا اصروا علي انهم يشوفوا قسيمة زواجي من المحامي ..فا كان لازم اتجوزة فعلا .. واتفقت انا وسامي المحامي علي اننا سنتزوج ظاهريا فقط امام ابي واخي لانقاذ الموقف..

وبالفعل فقد اتممنا الزواج عند مأذون شرعي..

وبعد خرجنا انا واستاذ سامي المحامي.. من عند المأذون اردت ان اشكره علي موقفة النبيل وما فعله معي

ولكنني تفاجأت به يقول لي

قال.. بتشكريني ليه يا ياسمين ..انا قدمتلك خدمة وعارف انك هترديهالي تاني..لما احتاجلك ..

قلت.. مش فاهمة؟

قال...انا راجل عملي واحب لما اعمل خدمة لحد ..يردهالي وتبقي خدمة مقابل خدمة..

قلت.. وايه الخدمة الي انت عايزها مني؟

قال.. خدمة صغيرة اوي..انا كنت رايح اشتري عربية غالية شوية بالقسط.. لكن الراجل صاحب المعرض طالب عشان يخلص ورق العربية اني اجيبلة حد ضامن ليا.. وبصراحة بقي انا محتاجلك كا ضامن عشان اجيب العربية

قلت.. ايوه بس انا لا امتلك اي شيئ وممكن اكون لا اصلح لك كا ضامن

قال.. ملكيش دعوة انتي بالامور دي انا هتصرف ..اهم حاجة تيجي معايا المعرض ببطاقتك وتمضي عند صاحب المعرض

قلت.. بس دي مسؤلية؟

قال.. بنبرة غضب..

وهو انا لما انقذتك من ايد ابوكي واخوكي مكنتش مسؤلية؟

قلت.. لا اسفة مش هقدر

قال.. وانا كمان اسف مش هقدر اكمل في موضوع جوزانا قدام اهلك وهعترف لهم بالحقيقة

بصراحة قدام خستة وندالتة دي انا. كنت عايزة اعمل اي حاجة عشان ننتهي من الشبكة السودة دي وابويا ياخد قسيمة الزواج ويرجع البلد هو واخويا .. وانا افض الاتفاق الي بيني وبين المحامي.. ويختفي من حياتي بعد كده واخلص من الصداع ده كلة عشان كده وافقت علي اني اكون ضامن.. عشان هو كمان يوافق علي انه يتمم الاتفاق ويعطي القسيمة لابويا واخويا.. واتفق معي علي ان اقابلة في الليل لنذهب معا لمعرض السيارات..

وبالفعل ذهبنا معا للمعرض وقد اتي باوراق تثبت لملكيتي بعقارات واملاك ولا اعرف كيف حصل عليها ولكنه اتي بها ليقنع صاحب المعرض بصلاحيتي كا ضامن له..

وبعد ان خرجنا من معرض السيارات.. نظر الي في رضا ثام

قال.. انا دلوقتي بقي تحت امرك وعلي استعداد اعمل اي حاجة تطلبيها مني

قلت.. انا مش عايزة حاجة غير انك تعطي القسيمة لاهلي لكي يتركوني لحالي

قال.. بس كده من عنيا.. هنفذ طلبك بمجرد ما هستلم القسايم..

تركت سامي المحامي وانا قد زاد احتقاري وبغضي له اضعاف.. ويومها قررت اني اترك العمل لدية ..وقررت ان ابحث عن عمل في مكان اخر

وبعد مرور اكثر من شهر..كان المحامي قد اتصل بي ليخبرني بانه قد سوي الامر مع ابويا واخويا وقد سافرا للصعيد بعدما اخذوا نسخة من عقد الزواج

للكاتبة.. حنان حسن

وكم شعرت بالارتياح لانتهاء ذلك الكابوس.. وفي ذلك الوقت طلبت منه ان يطلقني ولكنه رفض بحجة ان نؤجل قصة الطلاق دي لبعدين تحسبا لعودة اخي او ابي مره اخري في اي وقت وبالفعل صدقت كلامة واجلت فكره الطلاق الي ان يهدئ الحال

وروحت ابحث عن عمل حتي وجدت عمل بمصنع كان صاحبة موكلا عند سامي المحامي وكان معجبا بي واعطاني رقمة في حالة ان احتجت الي ان اعمل عنده في اي وقت.. بالفعل تقدمت للعمل ..وعندما ذهبت لمقابلة صاحب المصنع.. وافق علي تعييني علي الفور وكان رجل ميسور الحال وشديد الثراء.. وكان هناك اقاويل بانه يعمل في تجارة المخدرات.. وكان صاحب المصنع كبير في السن في حدود 75عام ومن الواضح انه رجل يعشق مخالطة النساء..فقدكان واضح انه معجب بيا جدا من الوهلة الاولي

المهم استمريت بالعمل في المصنع وانا اتجاهل كل محاولات لفت الانتباه من صاحب المصنع و ايضا كنت ارفض اي محاولة للتقرب لي من شباب المصنع..

وكنت اجتهد وابذل ما في وسعي لاحافظ علي شغلي في ذلك المصنع لاني بصراحة كنت محتاجة الراتب الي باخده منه جدا

واستمر الامر هكذا لاكثر من عام.. حتي جاء يوم وجدت صاحب المصنع.. يتودد الي قائلا

هو انتي ليه متجوزتيش كل ده يا ياسمين؟

قلت.. اتجوزت واطلقت

قال.. ايه رايك نتجوز عرفي؟

بصراحة طلبه ده استفذني وخلاني اشعر باني قليلة اوي في نظرة

قلت.. انا اسفة والله انا عندي ظروف تمنعني وتخليني لا ينفع اتجوز عرفي ولا شرعي

قال.. عموما انا هسيبك تفكري وابقي ردي عليا بعدين..

طبعا كبرت دماغي منه ومفكرتش اصلا في طلبة لانه راجل سمعته مشبوهة وكفاية الي سمعته عنة من سامي المحامي بانه بيتاجر في المخدرات.. ده غير انه راجل عينة زايغة و عايز يتجوز جواز متعة مش اكتر

وبعد مرور فترة من الزمن لقيت صاحب المصنع جاي بيسالني عن راي في مسألة زواجي منه مره اخري

قال.. مردتيش عليا يعني يا ياسمين

قلت.. والله انا عندي مشاكل كتير تمنعني افكر في الزواج حاليا

قال.. قولي لي علي مشاكلك دي وانا بعون الله احلهالك كلها ..وجربيني

قلت وانا احاول ان اجعلة يشعر باليآس من ناحيتي ويصرف نظر عن فكرة الزواج بي

قلت.. اصلي بصراحة انا متزوجة وعلي خلاف مع زوجي.. وزوجي مش عايز يطلقني

قال.. خلاص هاتي اسمة وعنوانة وانا هخلصك من الموضوع ده

قلت.. من فضلك انا مش عايزاك تشغل نفسك بمشاكلي وان شاء الله هتلاقي مية واحده غيري تتمني واحد زي حضرتك ..بس هو لم ييآس وظل يلح عليا بعدها كتير في انه يساعدني علي الخلاص من زوجي الذي لا يعلم حتي الان من هو.. وكان كا الطفل الذي تعلق باللعبة التي منعت عنة..

وفي نفس ذلك التوقيت..وانا بالبيت فوجئت بمباحث تنفيذ الاحكام.. تقتحم البيت..مطالبين بالقبض عليا.. وذلك لان سامي المحامي.. لم يسدد باقي اقساط السيارة لصاحب المعرض وكانوا يبحثون عني لاني الضامنة لسامي .. وعندما اتصلت بسامي ..وجدتة يتنصل مني ويقولي يعني هعملك ايه

قلت.. رجع للراجل فلوسة او رجعلة السيارة.. فا اذا به يغلق الموبيل بوجهي..ولم اجد حلا اخر الا ان اتصل علي صاحب المصنع الذي اتي في الحال ومعه اكبر محامي في البلد.. وقد حل تلك المشكلة.. بان سدد لصاحب المعرض.. جميع الاقساط المستحقة ..واخذني وخرج بي من قسم الشرطة وطلب مني ان اقص عليه مشكلتي بالضبط..وعندما علم بان سامي هو زوجي ويرفض ان يطلقني..

اتصل به وطلب مقابلتة.. ولما حضر بالسيارة الجديدة..طلب منه ان يرمي يمين الطلاق.. ولكن سامي كان يريد ان يحصل علي اكبر استفادة من تلك الزيجة..فرفض طلبة وهدد بانه اذا حاولت خلعة سيذهب لاهلي بالبلد ويحكي لهم عن كل شيئ.. ساعتها.. صاحب المصنع قرر ان يجعلة يندم علي ذلك الموقف الندل ..فا اوصي لاحد العاملين عنده بان يضع كمية كبيرة من المخدرات في سيارة سامي وقام بتبليغ الشرطة التي قبضت عليه متلبسا ..

وكان موقف سامي سيئا لانة كان سيتورط في قضية اتجار ..ولكن صاحب المصنع عرض عليه بانه يخرجة من تلك الورطة بشرطين اولهم ان يطلقني ويعطيني حريتي والثاني بان يعيد له فلوس الاقساط بتاعة العربيه والتي كان اخذها صاحب المعرض..وبالفعل وافق سامي وقام بتطليقي..واعطاني حريتي

ولكن بقي امامي مشكلة وهي صاحب المصنع.. الذي كان لابد من ان اتزوجة بعدما فعل لاجلي كل ذلك..وكانت دي ثالث جوازة اضطرارية ليا

وكنت فاكره ان الثالثة تابتة لكن حدث ما لم يكن متوقع.......

لمتابعة باقي احداث القصة.. ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية

مع تحياتي

الكاتبة..

حنان حسن

اضغط متابعه وعلق ب10 ملصقات حتى يصلك الجزء التالي عند نشره ملاحظة الجزء التالي يصل للمتابعين المتفاعلين فقط تفاااااااااااااعلوا



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا