القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

القيادى حلس والسفير زملط يؤكدان على العمل المشترك مع هيئة الأسرى حتى حريتهم

القيادى حلس والسفير زملط يؤكدان على العمل المشترك مع هيئة الأسرى حتى حريتهم

 

استقبلت لجنة إدارة هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية وطاقمها العامل مساء أمس كلاً من الأستاذ أحمد ماهر حلس، عضو اللجنة المركزية، مفوض التعبة والتنظيم بالأقاليم الجنوبية، وسعادة سفير دولة فلسطين في بريطانيا الدكتور حسام زملط وعضو الهيئة القيادية العليا الدكتور عماد الأغا .

 

وأكد حلس خلال اللقاء على دور هيئة شؤون الأسرى والمحررين كمؤسسة تحمل حقيقه وطنية جامعة ، وتحظى بإهتمام كبير من قبل القيادة الفلسطينية وفي مقدمتهم السيد الرئيس محمود عباس الذي واجه ضغوطات جمى من قبل الإدارة الأمريكية السابقة التى كانت أكثر تساوقاً مع الحكومة الإسرائيلية في مواقفها السلبية اتجاه القضية الفلسطينية وقضية الأسرى والمعتقلين، وأثنى على الدور المميز للدبلوماسية الفلسطينية، وعلى دور السفير زملط .

 

من ناحيته بيَن السفير زملط الحجم الهائل من الضغوط على القيادة الفلسطينية من قبل الإدارة الأمريكية السابقة والحكومة الإسرائيلية للمس بقضايا الأسرى والمعتقلين ومكانتهم القانونية وحقوقهم الأساسية، وأشاد بدور القيادة الفلسطينية التى أصرت على صرف رواتب الأسرى رغم استقطاعها من عائدات الضربية للسلطة الفلسطينية وتهديد البنوك العاملة في أراضي السلطة بعدم صرفها، وبين دور وزارة الخارجية في تدويل ملف الأسرى والدفاع عنهم في المحافل الدولية، والعمل على إثارة قضية الإعتقال الإداري المجحف والذى هو بالأساس قانون طوارئ ورثه الاحتلال الإسرائيلي عن بريطانيا، مؤكداً على أهمية تزويده بالمعلومات المستجدة واللازمة عن ذلك ، وعن اعتقال الاطفال والأسيرات والمرضى والتى تكشف حقيقة الاحتلال للعالم .

وكما اثنى الاخ الدكتور عماد الاغا عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح عن اعتزازه بهيئة شؤون الاسرى مؤكداً على دعم القيادة الفلسطينية للأسرى والمعتقلين وذويهم ، وأهمية الالتفاف حول قضيتهم والعمل على كل المستويات لمساندتهم ودعمهم .

 

ورحب الأستاذ حسن قنيطة رئيس لجنة إدارة الهيئة فى المحافظات الجنوبية بالزيارة، معتبراً أن الزيارة لها انعكاس كبير على نفسية الأسرى وذويهم، وتعبر عن الفكر واللقاء الوطنى مع اخواننا فى القيادة الفلسطينية من خلال اطلاعهم على أوضاع الأسرى الصعبة ، وخاصة المضربين عن الطعام والتي قد يستمر إضرابهم لأكثر من مائة يوم وكذلك الأسرى الأطفال والمرضى والأسيرات وما يعانوه من ألم وحرمان من الزيارات وعدم تقديم العلاج اللازم لهم وخاصة المرضى المقيمين فيما يسمى بمستشفى الرملة التي تديره مصلحة السجون ، حيث أن هناك يكون الطبيب هو نفسه السجان ومجرد من كل المبادئ والقيم الإنسانية والأخلاقية وكل ممارساتهم تتعارض مع كل القوانين الدولية وخاصة إتفاقية جينيف الثالثة والرابعة .

 

وطالب الأستاذ عاطف مرعي مدير عام العلاقات العامة والإعلام من الوفد الزائر بضرورة تفعيل قضية الأسرى على كل المستويات وخاصة المجتمعات الأوربية التي عاشت سنوات مضللة من الإعلام الإسرائيلي والرواية الكاذبة بأنهم ضحية للإرهاب ، وأشاد بدور الدبلوماسية الفلسطينية التي يديرها السيد الرئيس أبو مازن في مواجهة الرواية الاسرائيلية .

 

وفي الختام شكر الأخ أبو ماهر والدكتور حسام زملط هيئة الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية والقائمين عليها على حسن الإستقبال والضيافة والتى تعبر عن عمق المحبة والتقدير الواضح والملموس من حفاوة الاستقبال، ووعد بتكرار الزيارات للحفاظ على التواصل مع كادر الهيئة الذى يعمل بلا كلل أو ملل على مدار الساعة  لخدمه الاسرى وذويهم وقضيتهم العادلة .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات


مذكرات ساقطة للكاتب محمد مالك : W3Schools





#عرض_إعلاني ✅للإعلان عبر مجلة اضواء ب50 دولار مع إعلان ممول لمدة 3 أيام و100 دولار مع تصميم + إعلان ممول لمدة أسبوع تستمر الحملة حتى تاريخ 30-10-2021 وتشمل: ✔️ إعلانات محلات وشركات تجارية ✔️ إعلان مستلزمات ✔️ إعلان لدورات تدريبية ✔️ إعلان مؤسسات ✔️ أي إعلانات أخرى