القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الحب الحقيقي ملتقى الجسد والعقل والروح هو شاملا مقدسا. وإن أحببت حبا حقيقيا سيظهر الجنس كانعكاس لهذا الحب

 الحب الحقيقي ملتقى الجسد والعقل والروح هو شاملا مقدسا. وإن أحببت حبا حقيقيا سيظهر الجنس كانعكاس لهذا الحب ولكن العكس ليس صحيحا، لأن أغلب العلاقات تنتهي بعد ممارسة الجنس لندرك أن الحب هنا لم يكن سوى أداة لتحصيل رغبة أو شهوة وكم يكون هذا أمرا ظالما مشينا بحق الحب!

وفي علاقات أخرى (وإن كانت قليلة أو نادرة) تجد فيها الحب يأتي بعد الجنس ليكون أكثر حقيقة واستمرارا،لأنه لم يتم التعلل به كوسيلة للجنس. وإن رأى البعض عدم شرعية هذه الطريقة لممارسة الجنس إلا أني أراها أكثر قداسة لأنها لم تبنى على المراوغة والوهم بل جسدت العشق عندما حولت الطاقة الجنسية ومتعتها ولذتها إلى حب حقيقي يقدسه الصدق.

وهذا ينعكس على الكثير من علاقات الزواج والتي أغلبها يطغى عليها الملل بين الزوجين وفقدان الشغف عند ممارسة الجنس إذ أصبح شيئا روتينا يمارس بسرعة فقط لقضاء الشهوة دون الشعور بالسعادة أو المتعة هنا أيضا تم تخوين الزواج عندما كانت غايته الجنس فقط وفيه ظلم للحب والجنس معا فلا الحب استمر بعد الجنس  ولا الجنس أخذ حقه من الحب.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا