القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

صور.. حريق كبير طال مكتبة سليم الريس التراثية في سوق الزاوية ثالث ايام عيد الاضحى

 صباح اليوم استيقظنا على خبر حزين، بانفجار في سوق الزاوية، مما أدى إلى حريق كبير طال مكتبة سليم الريس أبو جميل، وها نحن نخسر مكتبة عظيمة مُجددًا!

كل من يعرف هذا الإنسان ومكتبته يعرف مدى الحُب الذي بينهما، وأن عمله بها ليس كسائر الأعمال،  بل هي بمثابة بيته الثاني يجد به الراحة والأمان بين الكتب المُكدسة التي تحيطه من جميع الاتجاهات.

حسب ما قاله ليّ  ذات مرة أنه لا يكون مُرغمًا  بالعمل داخلها بل يكون بقمة استمتاعه، ووصف العلاقة التي بينهما بالحب الكبير الذي لا ينتهي، يبقى سرمديًا. 

في كل مرة كنت أزور هذه المكتبة أغادرها وأنا مُحملة بشغف كبير لقراءة الكتب التي قام هذا الرجل الطيب بتوصيتها إليّ، أغادر وأنا عطشة للقراءة بشكلٍ لا يوصف، يتكون داخلي حماس عظيم على إثر حديثه عن كتب كان قد قرأها حديثًا. 

لم يكن هذا الرجل بائع كتب فقط، مُذ أن تعرفه تشعر كأنه صديقًا قديمًا تعرفه منذُ وقت طويل، وتنسيان الوقت وأنتما تتحدثان عن سحر الكتب وقراءتها.

ماري فتحي




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا