أخر الاخبار

إذ جاءني يجتاحني... عبير مبارك


 إذ جاءني يجتاحني...

من عزف أوتار الوعود ...

فتلعثمت أنشودتي ...

أين الفصاحةُ واللباقةُ؟! ...

اين راحت فطنتي؟!

 ...

بل كيف ضَلّتْ حكمتي

وبراعتي...

أين الردود؟

ياويلتي ياحيرتي.... 

  

أين الحصون المانعات ظلالَه... 

وخيالَه... 

أين السدود.؟!... 

أين التجلد والصمود؟... 

أرخيت كل ستائري في وجههِ... 

في لحظة... 

رُمْتُ الإله

 بِحَوله وبطَوْلِه

 ألا 

 تعودْ..


#وانتظر#

                #عبيرها#

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -