القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

تكنولوجيا : كيف تلعب رسائل WhatsApp الصوتية المزعجة بشكل أسرع؟

كيف تلعب رسائل WhatsApp الصوتية المزعجة بشكل أسرع؟

كتبت هبة السيد

أطلق "واتساب" مؤخرًا ميزة جديدة تتعلق بتسريع وتبطيء الصوت للوسائل الصوتية، ضمن سلسلة من المميزات والتحديثات التي يقوم بها خلال الفترة الأخيرة.

والتحديث الجديد يمكّن المستخدم من التحكم في سرعة تشغيل الرسائل الصوتية التي ترسل في المراسلات الخاصة وغالباً ما يحتاج التطبيق للتحديث للحصول على الميزة الجديدة.

ووفقا لموقع thenextweb يحتوى التطبيق حاليًا على خيار التشغيل السريع، والذي يتيح لك الاستماع إلى رسالة بسرعة 1.5x أو 2x، دون تغيير درجة صوت المرسل.

ولكيفية استخدام الميزة الجديدة:

1- اضغط على تشغيل فى الرسالة الصوتية التي تريد تسريعها.

2- عند بدء تشغيل الرسالة انقر فوق أيقونة 1x لزيادة السرعة إلى 1.5x أو 2x.


أثار تغيير سياسة الخصوصية في منصة واتساب الكثير من الانتقادات في جميع أنحاء العالم، وأطلقت الشركة سياستها الجديدة في 15 مايو، وقبل أسبوع من ذلك، قالت المنصة المملوكة لشركة فيس بوك: إنها لن تحذف أي حساب مستخدم إذا لم يقبل السياسة الجديدة، ولكنه تذكرهم باستمرار بقبولها وفقا لما نقلته aitnews
 
وقال الشركة أيضًا في ذلك الوقت: إنه بعد عدة أسابيع، إذا لم تقبل السياسة، فسيؤدي ذلك إلى تقييد بعض الوظائف الأساسية للمنصة.
 
وفي عكس للمسار، قالت فيس بوك الآن: إن الخطة قد تغيرت، ولن يجري تقيد أي وظيفة، حتى لو لم تقبل السياسة في الوقت الحالي.
 
وجاء التغيير بعد المناقشات الأخيرة لشركة فيس بوك مع مختلف السلطات وخبراء الخصوصية، وقال متحدث باسم واتساب: نريد أن نوضح أننا لن نحد من وظائف واتساب لأولئك الذين لم يقبلوا التحديث بعد، وتمضي هذه هي الخطة قدمًا إلى أجل غير مسمى.
 
سياسة خصوصية واتساب:
 
تسبب طرح السياسة الجديدة بحدوث حالة فوضى، وأثارت السياسة الجديدة مخاوف من أن تبدأ واتساب بمشاركة المزيد من بيانات المستخدمين الشخصية مع فيس بوك.
 
وشددت واتساب على أن هذا لن يحصل. وأوضحت أن تحديث السياسة يتعلق بالرسائل المرسلة إلى الشركات والأنشطة التجارية عبر منصتها، التي قد تكون مخزنة عبر خوادم فيسبوك.
 
وقالت الشركة إن غالبية المستخدمين الذين شاهدوا السياسة الجديدة وافقوا عليها، وتشير أيضًا إلى أنه يتم تذكيرك بالسياسة الجديدة إذا لم تقبلها، ولا يزال هذا هو الحال الآن.
 
وقالت واتساب: نستمر في تذكير المستخدمين من وقت لآخر والسماح لهم بقبول التحديث، بما في ذلك عندما يختارون استخدام الميزات الاختيارية ذات الصلة مثل التواصل مع شركة تتلقى الدعم من فيسبوك.
 
وأضافت: نأمل أن يعزز هذا النهج الاختيار الذي يمتلكه جميع المستخدمين سواء كانوا يريدون التفاعل مع شركة أم لا.
 
وقد يتغير هذا في المستقبل، ولكن واتساب تحاول الحفاظ على قاعدة مستخدميها.
 
وبدأ عدد كبير من المستخدمين بالانتقال إلى منصات أخرى، مثل سيجنال وتيليجرام، بعد تقديم السياسة للمرة الأولى في شهر يناير.
 
وتشارك واتساب بعض بيانات مستخدميها، مثل أرقام هواتف المستخدمين، مع فيسبوك، وهي سياسة دخلت حيز التنفيذ في عام 2016.

نقلت صحيفة ذا انديان اكسبريس الهندية عن تطبيق المراسلة الفورية واتساب، أنها لن تحد من وظائف كيفية عمل التطبيق لأي شخص في الأسابيع المقبلة، وستحافظ على هذا الموقف "على الأقل" حتى يدخل قانون حماية البيانات الشخصية (PDP) حيز التنفيذ في الهند.
 
وأوضحت الصحيفة أن بيان واتساب يأتي بعد أسابيع قليلة فقط من إعلان التطبيق أنها ستحد، بمرور الوقت، من وظائف التطبيق لأولئك الذين لم يقبلوا بعد شروط الخصوصية المحدثة، كما أعلن التطبيق بعد ذلك أنه سيقيد وصول هؤلاء المستخدمين إلى قوائم الدردشة والمكالمات الصوتية والمرئية الواردة، قبل حذف حساباتهم في النهاية.
 
وفي السابع من مايو قالت الشركة مرة أخرى إنها ألغت في الوقت الحالي مهلة 15 مايو للمستخدمين لقبول سياسة الخصوصية الخاصة، ومع أكثر من 500 مليون شخص يستخدمون خدماتها، تعد الهند أكبر أسواق واتساب ولديها خطط توسع كبيرة في البلاد.
 
وأدت سياسة الخصوصية الجديدة لواتساب، والتي تسمح لها بمشاركة بيانات مستخدم محدودة مع تطبيق فيس بوك المالك لتطبيق واتساب وشركات المجموعة التابعة لها، إلى معركة قانونية واحدة على الأقل في الهند، بينما أمر منظم مكافحة الاحتكار أيضًا بإجراء تحقيق. 
 
وقدم واتساب سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به من خلال نافذة منبثقة على التطبيق في يناير، لكنها واجهت رد فعل عنيف، ما دفع الشركة لتأجيل طرح الإصدار إلى الثامن من فبراير ثم في نهاية المطاف إلى 15 مايو، يهدف التغيير إلى تسهيل المحادثات مع الشركات وتبادل البيانات بشكل أفضل بين مجموعة تطبيقات فيس بوك المتعددة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات


مذكرات ساقطة للكاتب محمد مالك : W3Schools





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا