القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الفوضى الدنماركية

 الفوضى الدنماركية 🤔🤔


زوجة رئيس وزراء الدنمارك ، "لارس راسموسن"، تعمل كمعلمة في إحدى المدارس ، وقد استدعاها مدير المدرسة لاجتماع طارئ لمناقشة أخطائها في العمل كمُدرّسة عِلما أنّ القانون في الدانمارك يسمح أن تُحضر معك مرافقا في هذه الحالة ، حتى يكون شاهدًا على أحداث الجلسة...

وبالطبع أحضرت المعلمةُ معها زوجَها والذي هو رئيس الوزراء ، ليحضر معها الاجتماع بصفته زوجِها ، ورغم ذلك انتهى اللقاء مع المدير *بفصل المعلمة نهائيا من العمل كمعلمة في المدرسة رغم وجود الزوج رئيس الوزراء* !!


بالطبع الصحافة لم ترحمْه والمعارضون اتّهموه بأنّ الهدف من وجوده في الاجتماع هو للتأثير والضغط على قرار إدارة المدرسة .


في القصة عبر كثيرة

-كيف يتجرأ مدير المدرسة على استدعاء زوجة رئيس الوزراء لاجتماع يناقش أخطاءها ؟!!

-والأدهى من ذلك كيف يتجرأ على إقالتها وزوجها رئيس للوزراء ؟!!

-والأكثر عجبا من ذلك كيف أن زوجة رئيس الوزراء تعمل كمعلمة أصلاً ..🙉🙈🙊


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا