القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

لوحة الرحلة الاخيرة للرسام فاسيلي بيروف 1865

 لوحة الرحلة الاخيرة

للرسام فاسيلي بيروف 1865


هذه اللوحة تعبر عن الاحساس بالفقد او الرحيل بدون رجعة ، يظهر الرسام امرأة ، برفقة طفليها وهي تنقل جثمان زوجها الى مثواه الاخير مع كفن موضوع فوق العربة التي يجرها الحصان.

تعمد الرسام عدم اظهار وجه الارملة وابرز ظهرها المنحني والذي يتحدث عن عمق مأساتها، ووضعية جلوسها المتناغمة مع حركة الحصان الذي يجر العربة، وحتى الحصان كأنما يحس بعمق الفجيعة وفراق صاحبه.

ولايوجد من يرافق الميت من اصدقائه واقاربه في هذه البرية الباردة والخاوية والتي يغطيها الثلج ، لايرافقه الا زوجته واولاده وكانما يحصر الرسام ان الفجيعة على العائلة المباشرة ، وتأثير غيابه سيكون كبيراً عليها.

الابن على اليسار يرتدي قبعة ومعطف وملامحه حزينة ومنهم واخته تحتضن الجثمان.طبيعة خاويك ومتجهمة، والسماء المنخفضة والسحب الداكنة والثقيلة والأطراف المتجمّدة للغابة، كلّها عناصر تعزّز درجة الإحساس بحزن وكآبة المنظر. وهناك أيضا غلبة اللون الرمادى بتدرّجاته المختلفة والذى يعطى انطباعا بالبرد القاتل. 

اللوحة مستوحاة من قصيدة للشاعر الروسي نيكراسوف يتحدّث فيها عن جنازة تقام لرجل فى منتصف فصل الشتاء، لكن يقال أن اللوحة أكثر إثارة للحزن من القصيدة، إذ لا جيران هنا ولا معارف أو أصدقاء.

نالت لوحته هذه شهرة عالميّة وحقّقت نجاحا كبيرا بين معاصريه. ونال عليها جائزة جمعية تشجيع الفنون، كما عُرضت مرارا فى معارض فنّية داخل روسيا وخارجها.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات