القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

 يشاكس أنوثتي 

ويطارد الحلم 

ذلك الذي عزف تحت نوافذي

أعذب ألحان الحب


أشاكس صحوته

ذلك الذي سرق من عين القمر 

آلاف الليالي 


أباغت فجأته

ذلك الذي صنع الدهشة 

وقدمها بأكواب العسل 

على لسان فتنته


أداعِب فكرته 

ذلك الذي نسي الجميع 

و حط رحال  حروفه

على أبواب  قُبلتي


أُحرٌِك ثورة غضبه

ذلك الذي ما هزَمَتهُ قط!

حروب الشك وداس بصمته

ثرثرة النساء عن خليلاته


حين عانقتُ الأفول .. 

دسستُ  أخيلتي حوله 

حتى قتل حقيقتهن جميعا 

وبات وحيدا 

يناجي طيفي 

فوق وسائد الحلم.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات