القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية جارتي الملعونه الاجزاء 1 و2 +18

  جارتي الملعونه (١)

انهارده هحكيلكم على حاجه حصلتلي بجد بالأمانه بدون كلمه زياده وربنا شاهد عليا لما كنت في اولي جامعه كان بيجيلي تقريبا كل تلات ايام عريس وكان ليا جيران واصدقاء بيغيروا مني جدا باختصار وحده جارتي كانت بتحب واحد قريبي جداً اللي انا معتبراه زي اخويه وعمري مافكرت ولا جه فبالي اني اتجوزه وهو مكنش بيحبها ولا عايزها لكن امه كانت غاصبه عليه والعروسه جارتي كانت بتشتغل ومحوشه فلوس كتير وجابت الشبكه علي حسابها وكلفت الفرح برضه علي حسابها وانا كنت من المعازيم وكنت فرحانه لها جدا لكن كان قريبي مصمم انه مش عايزها وبقت تيجي تشتكيلي عشان اروح عند مامته وبحاول اهديه شويه واحببه فيها عشان مايسبهاش وف يوم جتلي فجأه وانا كنت بذاكر في اوضتي في شقه لوحدي الدور التالت بيت أبويه وكانت امي ف الدور التاني المهم جاتلي تطلب مني طرحه من عندي عشان تخرج بيها والغريبه انها صممت تاخد الطرحه اللي كنت لابساه في البيت وقلتلها دي مش بتاعة خروج لكنها صممت بحجة انها لايقه على الطقم المهم خلعتها وقلتلها استني حتي اغسلها قالتلي لا انا مستعجله المهم خدتها ومشيت وكملت مذاكره عادي وبعد تلات ايام جابتلي الطرحه تاني بس طلبت مني كوبايه مايه تشربها رحت المطبخ اجبلها مايا رجعت لقيت وشها لونه متغير ومرتبكه وقالتلي انا مروحه وقامت جريت بسرعه من غير ماتشرب حتي في اليوم ده بقي جه وقت المغرب كنت تعبت من المذاكره قمت طفيت نور الصاله والاوضه وسبت لمبه صغيره عشان انام شويه ولسه بغمض عيني لقيت السرير لما تقروا عرفوني عشان ابعت الجزء التاني المرعب واللي عمركوا ما تتوقعوا ايه اللي كانت جارتي عملاه في اوضتي وايه اللي حصلي وحسبي الله ونعم الوكيل اكتبولي تعليقكم وانتظروني الجزء التاني... منقوله لصاحبها 

الجزء الثاني

(جارتي الملعونة)

لسه بنام وبغمض عيني لاقيت السرير بيتهز زي الغربال وبيزيد بالتدريج قمت بسرعه ونزلت من السرير وجريت فتحت البلكونه فكرت في زلزال بصيت عالناس في الشارع لقيتهم ماشيين عادي اخدت نفس عميق وقلت ايه ده الظاهر بتهيالي او جالي دوخه دخلت الاوضه تاني ونمت عالسرير وبغمض عيني لقيت السرير بيتهز تاني واكتر من الاول وزى ماكون حد كتفني ايدي ورجلي وكتم صوتي رغم ان عيني مفتحه وعايزه انده واصرخ صوتي مش طالع وفضل السرير بتهز زي الغربال وسمعت أصوات صريخ كتيره حواليا فضلت عالوضع ده حوالي عشر دقايق لقيتني تحركت قمت بسرعه جريت علي باب الشقه وفتحت الباب وجريت عالشقه اللي تحت والدتي لقيتني داخله عليها جري ومرعوبه قالتلي مالك حكيت لها عالي حصل قالتلي اطلعي اوضتك نامي بلاش هبل تلاقي جالك كابوس ولا بتهيالك هديت شويه قلت لنفسي يمكن بتهيالي وطلعت تاني الشقه دخلت الاوضه ونمت تاني من الخوف لقيتني اتمسكت تاني وعايزه انده مش عارفه رحت قايمه بسرعه وقعدت علي حرف السرير ورجلي في الأرض لقيت جراكن بيضا كتيره في الأرض جمب رجلي قلت ايه الجراكن الكتير دي جت منين ومديت ايدي امسكهم لاقتني بمسك هوا وحاولت امسك كل جركن الاقي هوا قمت فتحت البلكونه وانا ماسكه نفسي من الرعب ورجعت مالقتش حاجه جريت علي باب الشقه وجريت على تحت وقلت لأمي عالي حصل قالتلي اقري قرآن ونامي يمكن كابوس قلتها انا مش بلحق انام عشان يبقي كابوس قالتلي اطلعي شقتك ونامي ومتفكريش كتير وطلعت تاني اوضتي نمت على جنبي من الخوف وانا كامشه في نفس وخايفه ولقيت بقي المرادي حد قلبني علي ضهري بسرعه ولقيت وش كبير عباره عن كتله عجين وفيها عيون صغيره جدا وفاتح بقه وسنانه كتيره رفيعه لها سنون حاده وعمال يصرخ في وشي جامد والمسافه بينه وبين وشى حوالي سنتي واحد وانا ممكسوكه وعايزه اقوم مش عارفه غمضت عيني من الرعب وبحاول اقرا قرآن مش عارفه لساني ممسوك وفضلت فتره ربع ساعه علي كده وجسمي في رعشه جامده وحاسه بهوا شديد بيخبط فيا زي ماكون راكبه طياره وفجأه لقيتني اترزعت عالارض فتحت عيني وببص حواليا لقتني في قلب المقابر والدنيا ضلمه وانا صاحيه مش بحلم انا منمتش اصلا بصيت حواليا لقيت صفوف المقابر علي يميني وشمالي وانا ف النص نايمه في التراب علي ضهري ببص في السما لقيت نجوم باينه وسحاب شكله يخوف وأصوات غربان وديابه حواليا قعدت انده مش عارفه وفجأه استنوني هكمل الحكايه عرفوني ايه رايكم الكلام ده حقيقي واللهي ولسه هكمل وهتعرفوا عملت ايه وربنا سترها معايا ازاي وازاي رجعت بيتي الي اللقاء.... 



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات