القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

ما قالته "الأميرة ديانا" : "لقد أحبّني السُود والبيِض ، المثليون واليهود ، عدا الرّجل الذي أحببته بقوة في حياتي " ..

 مما جاء في باب الخيبة : 

ما قالته "الأميرة ديانا" :

"لقد أحبّني السُود والبيِض ، 

المثليون واليهود ،

عدا الرّجل الذي أحببته بقوة في حياتي " ..


ثم ..

إنها حقيقة قد تؤلمك ..و تحدث معك بالفعل ..قد تُحبّك الدنيا بأسرها ، وجميع البشر ...صادقين وكاذبين وعلى غير جنسيتك وعلى غير ديانتك أيضاً ..إلاّ مَن أحببته بشدّة ...ربما تكون آخر إنسان يمرّ في خاطره أيضا ... بكل أسف ..


يليه..

أنا من الذين يحاربون لآخر قطرة دم في العلاقة من أجل إستمراريتها ، إلي أن يسقط ذلك الشخص من قلبي وعقلي ثم من نظري ..!! والأخيرة قاتلة .....💔



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات