القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

حكم الجمع . بين الزوجتين . على فراش واحد؟


أجاب الداعية الدكتور مبرووك عطية على تساؤل إحدى السيدات الذي يتعلق بالجمع بين الزوجتين في سرير واحد.


قال مبرووك عطية :" هذا السؤال الخطير يفتح لدينا باب في الدين لا نتناوله كثيرا دائما، فالدين ليس فقط حلال وحرام، الدين هو تهذيب للأخلاق في في التعامل مع مع النفس قبل التعامل مع الله أو الناس، ... زوجاته حلال له ولا باس أن يجمع بين الزوجتين على لقمة أو درس علم، وذلك وفق ما روي عن النبي ﷺ في صحيحه: (لا تسأل امرأة مؤمنة طلاق أختها فإن لها ما قدر لها)،  فسمى الضرة أختًا".




وأضاف مبرووك:" أن يجمع زوج بين زوجتيه في فراش واحد وتنظر كل منهما إلى عورة الأخرى، فهذا ضرب من الجنون والهوس وسوء الأدب والدناءة، فليس رجولة ولا متعة ولا شهوة، فهذا عمل الشياطين لا عمل المسلمين، عمل الشياطين الذين تغرهم الحياة الدنيا ويظنون أنها متعة، المتعة المنية على غير مروءة أو نبل، فهذا حرام شراعا".


وأكد. مبرووك عطية أنه من حيث السمو والنبل والخلق، فلا يوجد في ذلك أي سمو أو نبل أو خلق، وقال عطية إن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: "ما رأيت منه وما رأى مني"، أي في العلاقة الزوجية بين رسول الله صلى الله عليه وسيلم ﷺ لم تر السيدة عائشة عورته ولم ير عورتها، مؤكدًا أن ذلك لم ينقص من المتعة أو السعادة، "فالنبي ﷺ خير من صلى وصام وخير من عاش الحياة".



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات