القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

بعد تركه 9 أيام وحيدًا.. السجن عامين للأم وعام للأب في «وفاة رضيع جوعًا»

 بعد تركه 9 أيام وحيدًا.. السجن عامين للأم وعام للأب في «وفاة رضيع جوعًا» 

واقعة مؤسفة ومخجلة شهدتها قرية كفر الفقهاء التابعة لمركز ومدينة طوخ بالقليوبية، تجرد خلالها زوجان من كل معانى الأبوة والأمومة، مسطرين معانى القسوة والجبروت، والذى راح ضحيته رضيع لم يتعد عمره في هذا الزمن سوى 4 أشهر، نتيجة جحود أب وأم لم يقدرا النعمة التى وهبها الله إياهم، على عكس من ينفق الملايين من أجل الحصول على طفل من نسبه.

قضت محكمة جنح طوخ بالسجن عامين وكفالة 2000 جنيه لـ«شيماء ع» والدة الطفل «أنس» المعروف إعلاميًا باسم «ضحية الموت جوعًا» بعد تركه 9 أيام وحيدًا بمنزلهما بقرية عزبة كفر الفقهاء مركز طوخ، كما قضت المحكمة بالسجن عام وكفالة 300 جنيه لـ«عاطف ج» والد الطفل في نفس الواقعة.


كانت نيابة طوخ قررت في وقت سابق إحالة المتهمين إلى محكمة الجنح بعد تعديل وصف اتهامهما من جناية القتل العمد غير مقترن بسبق الإصرار والترصد إلى جنحة قتل خطأ، ووجهت النيابة إلى الأبوين في بداية الواقعة 4 اتهامات تتضمنت القتل العمد بدون سبق الإصرار والترصد، والتسبب خطأ في موت شخص نتيجة إهمال ورعونة وعدم احترام وتعريض طفل للخطر، وتعريض طفل لم يبلغ 7 سنوات للخطر بتركه في مكان خال من الآدميين.


كان العميد تامر موسى، مأمور مركز طوخ، تلقى بلاغًا من «عاطف ج»، عامل، يفيد باكتشافه وفاة ابنه الطفل «أنس»، 4 أشهر، داخل مسكنه، مُتهمًا زوجته «شيماء ع»، 24 سنة، بترك صغيرهما وحيدًا حتى توفى، وخلال التحقيقات أفاد والد الطفل بوجود خلافات مستمرة مع زوجته، ومبيته في محل عمله لعدة أيام متواصلة إثر تلك الخلافات، وأنه لدى عودته إلى مسكنه اكتشف وفاة الرضيع.

خلافات زوجية

وانتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية، وبالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغ، وأنه بتاريخ 17 من شهر اكتوبر الجارى حدث خلاف بينه وبين زوجته، قامت على إثرها بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الأكبر "مروان" بحجة إحضار بعض المشتريات إلا انها توجهت لمنزل أهليتها بذات الناحية دون علمه.

وتبين من التحريات أنه في تاريخ 17 أكتوبر الماضي وقع خلاف بين الزوج المُبَّلغ وزوجته، خرجت على إثرها من منزلهما مصطحبة ابنها الثاني الطفل «مروان» بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها بذات الناحية دون علم الزوج.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات