القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

تفاصيل عملرة قتل الزوجة والاطفال.تنفيذ حكم الإعدام في «جزار الإسكندرية» قاتل زوجته وطفليه

 تنفيذ حكم الإعدام في «جزار الإسكندرية» قاتل زوجته وطفليه


ضمن 11 حكما بالإعدام، نفذتها مصلحة السجون بوزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، داخل سجن برج العرب بالإسكندرية، تبقى قضية قتل جزار، زوجته وطفليه، خنقًا داخل منزلهم، في منطقة الرمل شرق المحافظة، ضمن أغرب القضايا التي شهدتها المحافظة، إذ لم يكتف المتهم بقتل زوجته فقط، بل امتدت يده لخنق طفليه الذين ليس لهما أي ذنب باعتراف المتهم نفسه.


قتل زوجته وطفليه

وكان المتهم قد اعتاد التعدي على زوجته بالضرب والسب، ولكن في تلك المرة تطور الأمر ليصل لحد القتل خنقًا، والتخص منها في لحظة غضب هي وطفليه، دون رحمة أو شفقة، حتى تم إلقاء القبض عليه واعترف في تحقيقات النيابة قائلًا: «أيوه قتلتهم، أنا مش عارف عملت كده إزاي، ومكنتش حاسس، أنا أكتر واحد موجوع على أولادي، لأن ملهمش ذنب».


ندم بعد فوات الأوان

ندم بلا فائدة، وكلمات لن تبرر جريمته القاسية في حق أسرته الصغيرة، حتى وإن كانت نتيجة خلافات زوجية، لن تعطي له رخصة القتل والتخلص من روح لمجرد تفريغ شحنات غضبه، رغم تأكيد والد الزوجة أنه بالفعل كان هناك خلافات بينهما، وفقًا لما ذكره في أقواله أمام رجال الشرطة.


خلافات زوجية

وأشار والد المجني عليها، إلى أن الزوج كان دائم الاعتداء عليها ولم تهدأ الخلافات بينهما إلا بقتل ابنته وأحفاده، وذلك بعد أن تلقى اللواء نادر جنيدى، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة ثان الرمل بورود بلاغ من الأهالى يفيد بقيام جزار بقتل زوجته وطفليه بمنطقة عزبة القلعة.


ووقتها، تحرك فريق من الشرطة إلى مكان البلاغ، حيث تبين وجود جثث لكل من «جهاد. ى. م» 26 عاما، ربة منزل، ونجليها «آسر. م. ك» 5 سنوات، و«نير. م. ك»، عامان ونصف، داخل شقة سكنية بالمنطقة محل البلاغ.


بينما كشفت المعاينة أن الضحايا الثلاث يرتدون كامل ملابسهم، وبمناظرة الجثث تبين وجود خدوش وسحجات حول أعناقهم.


وقال والد المجني عليها المدعو «يحيى. م. ع» 63 عاما، الذي يعمل مشرفا معماريا، إن زوج ابنته المتوفاة، ويدعى «محمد. ك. م» 29 عاما، يعمل جزارا، وقام بخنقها هي ونجليها حتى فارقوا الحياة، بسبب وجود خلافات زوجية، كما أضاف الأب في التحقيقات أن المتهم كان دائم الشجار مع زوجته والتعدى عليها بالضرب.


فيما تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم، بعد تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، بضبط المتهم الذي اعترف بارتكاب الجريمة، قائلا: «أنا أكتر واحد موجوع على أولادي قتلتهم بدون ذنب، المشاكل كانت بيني وبين زوجتي بسبب الضغوط المادية التي خلقت مشاكل عائلية.. مكنتش حاسس بنفسي وأنا بعمل كده


».



تفاصيل مأساة الإسكندرية.. "الجزار" أنهى حياة زوجته وطفليه خنقا لرفض الزوجة تحضير الفطار.. والد المجنى عليها: بنتى فضلت الموت على العيشة معاه وربنا حقق لها ما تمنت.. والنيابة تبدأ التحقيق



الإسكندرية – هناء أبو العز

الخميس، 24 مارس 2016 02:44 م

طلب منها أن تقوم بتحضير الإفطار له ولكنها رفضت وقالت له "اعمله لنفسك" فاستشاط غضبا وقام بالاعتداء عليها بالضرب مرة أخرى وخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وسط صراخ أطفالها والذى قام بخنقهم هم أيضا، مرددا كلمات "موتوا انتم كمان وارتاحو".


كانت هذه كلمات والد الزوجة المجنى عليها والذى قام بخنقها هى وأطفالها الاثنين صباح اليوم، أثناء الاستماع إلى شهادته فى واقعة القتل بعد التزام المتهم الصمت ودخوله فى حالة من الذهول والدهشة بعد قتل جميع أفراد عائلته .


وقال والد الزوجة: "حاولت ابنتى مرارا وتكرارا طلب الطلاق منه بعد كثرة الاعتداء عليها، إلا أنه كان يرفض ويأتى إلى منزلنا ويبكى فراقها حتى تعود معه، حتى منعها من الخروج من المنزل، وحبسها هى وأطفالها حتى يعود مرة أخرى فى نهاية اليوم" .


وأضاف والد الضحية: "ابنتى تمنت الموت على أن لا تعيش معه أياما أخرى وحقق الله لها ما تمنت .


من جانبها بدأت نيابة الرمل ثان برئاسة المستشار عمر سليم رئيس نيابة شرق الإسكندرية الكلية، تحقيقات موسعة مع الجزار المتهم بقتل زوجته وأطفاله للتخلص من المشكلات الزوجية واستمعت إلى الجيران من شهود الواقعة، والذين أكدو سماعهم صرخات مكتومة داخل المنزل، وبكاء الأطفال ولكنهم اعتادوا سماع هذه الأصوات يوميا لعادة المتهم الاعتداء بالضرب عليهم ومع صرخاته للأطفال "موتوا انتم كمان" قام الجيران بكسر الباب والدخول عليه ومحاولة إنقاذ الضحايا إلا أنهم وجدوه جالسا بجوارهم يبكى وهم جثث هامدة، بينما التزم المتهم الصمت أمام النيابة العامة منذ تم إلقاء القبض عليه دون أن يلفظ كلمة واحدة .


ومن المقرر أن تقوم النيابة العامة بمصاحبة المتهم للذهاب إلى منزله وتمثيل الجريمة مرة أخرى وتصويرها حين يعود إلى حالته الطبيعية ويتحدث، وصرحت النيابة العامة بدفن جثث المجنى عليهم بعد عرضهم على الطب الشرعى، وبيان السبب الرئيسى للوفاة .


كان اللواء نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، تلقى بلاغا من مأمور قسم شرطة ثان الرمل من الأهالى بقيام أحد الأشخاص بقتل زوجته وأطفاله بمنطقة عزبة القلعة دائرة القسم، داخل الشقة سكنهم بالمنطقة المشار إليها يرتدوا كامل ملابسهم بمناظرتهم تبين وجود خدوش وسحجات حول رقابهم.


وبسؤال والد المتوفية "يحيى . م" -63 سنة مشرف معمارى، مقيم دائرة قسم أول الرمل قرر قيام زوج نجلته "محمد . ك"- 29 سنة جزار مقيم بالمنطقة محل البلاغ بقتل زوجته ونجليه بخنقهم حتى فارقوا الحياة سبب وجود خلافات زوجية بينهما، مضيفا بأنه دائم التشاجر مع زوجته والتعدى عليها بالضرب.


تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبطه، وتم إخطار النيابة العامة والأدلة الجنائية، ونقل جثث المتوفين لمشرحة الإسعاف، وتحرر المحضر إدارى قسم شرطة ثان الرمل، وجار العرض على النيابة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات