القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

إطلاق موقع وكالة "خبر 24" في فلسطين والولاياتالمتحدة

إطلاق موقع وكالة "خبر 24" في فلسطين والولايات المتحدة

شيكاغو- رام الله- أطلقت مجموعة من الإعلاميات والإعلاميين الفلسطينيين من الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة وفي الوطن وبعض مواقع الشتات الموقع الرسمي الجديد لوكالة "خبر 24"، وهي وكالة أنباء، وموقع إخباري ومشروع متكامل للإنتاج الإعلامي مركزه في مدينة شيكاغو في ولاية ألينوي الأميركية، وله فروع في عدد من محافظات الوطن، وفي بعض بلدان اللجوء والشتات وخاصة في الولايات المتحدة الأميركية.

وانطلق البث التجريبي للوكالة في الساعة السابعة مساء يوم الخامس عشر من شباط بتوقيت القدس المحتلة، بعد نحو خمسة شهور من الاستعدادات والمحاولات التجريبية، الهادفة إلى إطلاق موقع إعلامي متميز في شكله ومحتواه.

وقالت الإعلامية رامية نعيم الطوباسي مؤسسة المشروع ورئيسة مجلس إدارته، في بيان صحفي، إن المشروع يمثل امتدادا حداثيا ومعاصرا للمركز الصحفي الفلسطيني الذي أسسه الراحل نعيم الطوباسي نقيب الصحفيين الأسبق منذ أكثر من أربعين عاما، وهو مشروع عصامي مستقل يهدف لدمج التجربة الوطنية المحلية التي تكرست في صحافة الوطن وتحت الاحتلال مع تجربة الإعلام الحديث التي تطورت في مختلف بلدان العالم بما في ذلك فلسطين، وبشكل خاص في أوساط الجالية الفلسطينية الكبيرة العدد المنتشرة في الولايات المتحدة الأميركية.

واضافت الطوباسي أن إطلاق "خبر24" يعتبر أول انجاز إعلامي فلسطيني حر في الولايات المتحدة الأمريكية، يربط الجالية الفلسطينية مع الوطن والوطن مع أبنائه في الشتات، وانه مشروع  يقوم على جهود العاملين فيه وإبداعاتهم كما أنه مشروع وطني مستقل، لا يتبع لأية جهة سياسية أو حزبية مع التزامه بالثوابت الوطنية الفلسطينية وبحقوق الشعب الفلسطيني الشرعية والثابتة وبمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا وحيدا لهذا الشعب المناضل. وتابعت " نطمح لتقديم خدمة إعلامية متميزة تتمتع بالمصداقية وثقة الجمهور الفلسطيني أينما وجد، ونؤكد التزامنا الكامل بأخلاقيات مهنة الصحافة المعتمدة وطنيا وعالميا، وحرصنا على إدخال كل جديد في عالم الإعلام الحديث والرقمي المرئي والمسموع ومتعدد الوسائط".

وأعربت الطوباسي عن أملها في أن ينجح الموقع في نقل صوت الوطن والمواطن الفلسطيني الصامد تحت الاحتلال للجاليات الفلسطينية والعربية المنتشرة في العالم، وأن ينقل صوت الجاليات وتجمعات شعبنا في المخيمات بصدق وأمانة للوطن ولصناع القرار فيه، كما رحبت بانضمام أية مساهمات أو جهود تطوعية لرفد الموقع وتعزيزه مؤكده أن يتسع لكل رأي وطني بناء حتى لو اختلف مع القائمين على المشروع.

 


 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات