القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

ذكرى رحيل ا ل ش ه ي د المقدم عرسان ماضي الهابط (أبو ماضي) (1958م – 2012م) بقلم اللواء ركن/ عرابي كلوب

 ذكرى رحيل ا ل ش ه ي د المقدم

عرسان ماضي الهابط (أبو ماضي)

(1958م – 2012م)

بقلم اللواء ركن/ عرابي كلوب                                                2/2/2021م

المناضل/ عرسان ماضي الهابط ابن بلدة كويكات المهجرة قضاء عكا المحتلة، هذه البلدة التي طهرت عرقياً، والذي ناضل بدمه وعرقه دفاعاً عن الوطن وعن القرار الوطني المستقل. تسع سنوات مضت على رحيله وبصماته الاجتماعية والإنسانية التي لا زالت واضحة للعيان ومستمرة ونادي مجدو الجليل من إنجازاته في مخيم برج البراجنة.

عرسان ماضي الهابط من مواليد مخيم برج البراجنة بالضاحية الجنوبية لبيروت عام 1958م، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية والتحق بتنظيم حركة فتح ومن ثم في مدرسة القتال والتي اجتاز فيها دوراته العسكرية المؤهلة وذلك عام 1977م.

عين بقرار مسؤولاً عسكرياً لمنطقة المطار، عين الدلبة والتحويطة بالضاحية الجنوبية، وخلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان صيف عام 1982م تم فرزه كمسؤول لمنطقة حي السلم المحاذية لمطار بيروت الدولي حيث شارك في الدفاع وصد الهجمات التي قام بها الجيش الإسرائيلي آنذاك.

خلال المداهمات التي قام بها الجيش اللبناني والاعتقالات في شهر نوفمبر من عام 1982م وبوجود قوات الاحتلال اعتقل عرسان الهابط وأودع السجن لمدة ثمانية أشهر، بعد الإفراج عنه التحق بقوات الثورة بمنطقة البقاع وخدم بمناطق شتورا، جديتا، سعد نايل، رياق وقب الياس، وشارك في الدفاع عن القرار الوطني المستقل ضد المنشقين في ذلك الوقت.

في عام 1984م عاد إلى مخيم برج البراجنة حيث استلم مهمة المسؤول العسكري للمخيم لحين وصول الأخ/ سلطان أبو العنين للمخيم.

عام 1986م أصيب بطلق M16 وكذلك أصيب بشظايا القنابل أثناء المعارك وخسر عينه الشمال، تم إخراجه من المخيم كجريح لمدينة صيدا للعلاج حيث أدخل لمستشفى شعيب.

بقي في مدينة صيدا حتى عام 1991م إلا أنه فور وصوله للمخيم تم تسليمه للقوات السورية من قبل تنظيم الجبهة الشعبية القيادة العامة وتم ترحيله إلى سوريا حيث أعتقل لمدة سنة ونصف السنة. بعد الإفراج عنه عاد إلى المخيم وبدأ بالعمل السري حيث كان في تلك الفترة الانتماء إلى حركة فتح من المحرمات والجرائم بالنسبة للمخابرات السورية.


قام بإعادة إحياء نادي الجليل ومجدو والذي تم تأسيسه في بداية السبيعينات من القرن الماضي.

استمر المقدم/ عرسان الهابط بعمله كمسؤول عسكري للمخيم حتى توفاه الله من جراء التسمم الذي أصابه من خلال الشظايا والتي أثرت بشكل خاص على الكبد.

ا ل ش ه ي د المقدم/ عرسان الهابط (أبو ماضي) بتاريخ 2/2/2012م أثناء معالجته من السموم في مستشفى حيفا ببيروت.

رحم الله المقدم ا ل ش ه ي د/ عرسان ماضي الهابط (أبو ماضي) وأسكنه فسيح جناته.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات