القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

العارف بالله السيد أحمد البدوي و نبذة عن حياته .. الصورة لمسجد السيد البدوي بطنطا 1911 .

 ⭐⭐العارف بالله السيد أحمد البدوي و نبذة عن حياته ..  الصورة لمسجد السيد البدوي بطنطا 1911 .


ولد سيدي احمد البدوي في مدينة فاس المغربية ، و ينتهى نسبه من جهة ابيه الى الحسين بن علي بن ابي طالب . هاجر السيد احمد البدوي الى مكة مع عائلته في سن سبع سنوات و استغرقت الرحلة 4 سنوات ، اقاموا 3 سنوات منهم في مصر . عندما بلغ سيدي احمد البدوي 38 عام من عمره ، سافر الى العراق مع شقيقه الأكبر حسن و رجع بعد عام واحد الى مكة ثم قرر في نفس عام رجوعه الهجرة الى مصر و تحديدا الى مدينة طنطا . 


اخذ السيد احمد بالصيام و التعبد ليل نهار منذ بلوغه مبلغ الرجال ،و مال الى العزلة فكان يتردد على مغارة في جبل ابي قيس قرب مكة يتعبد وحيدا و يفكر في حاضره و مستقبله ، و قد آثر فيه موت ابيه ثم موت اخيه الاوسط ،و غدا لذلك بادي الكآبة و الصمت لا يفصح عما يرغب فيه الا بالاشارة و من هنا جاء لقبه "الصمات" .


في طنطا ذاعت شهرته و تجمع حوله المريدون و فوق السطح عاش مع مريديه الذين لقبوا في البدء "بالسطوحيين" و قام هؤلاء المريدون بنشر افكاره و طريقته في القرى و المدن .


 لقبه مريدوه القابا تدل على صفاته الخلقية و الخلقية التي اشتهر بها و منها "السيد" لانه كان ينتسب الى آل البيت و "البدوي" نسبة الى سكن اسرته في بادية المغرب و "الملثم "و "الفتى"و هو لقب مرتبط بالفتوة ، و لقب "بالزاهد" و "القدسي" و "الولي" و "الصمات"و "مجيب الاسارى" عاش احمد البدوي في طنطا نحو اربعين عاما و لم يتزوج و توفي و هو في قمة الشهرة و غدا قبره مزارا لأعداد كبيرة من المصريين في المواسم الدينية و الأعياد خاصة .


و من الشائع بالتراث الشعبي " الله الله يا بدوي جاب اليسرى" و هي تغني عن ما اشيع عن السيد البدوي من كرامات ، و احدى كراماته التي اشيعت عنه و المتعلقة بهذه المقولة الشهيرة ، انه كان ينقذ الاسرى المصريين من اوروبا الذين تم اسرهم في الحروب الصليبية فقيل " الله الله يا بدوي جاب اليسرى" .


توفي أحمد البدوي 12 ربيع الأول 675 24 اغسطس 1276 بمدينة طنطا عن عمر يناهز 79 عام ،و خلفه تلميذه عبد العال الذي بنى مسجده ،و كان ببداية الامر خلوة كبيرة بحوار القبر ثم تحولت الى زاوية للمريدين . ثم بنى علي بك الكبير المسجد و القباب و المقصورة النحاسية حول الضريح و اوقف لها الاوقاف للانفاق على المسجد اثناء انفصاله عن الدولة العثمانية وقت حكمه مصر . حتى اصبح اكبر مساجد طنطا .

 " كلمة اخيرة قمنا بتسليط الضوء على قصة عابد ناسك زاهد الى الله و لا ندعو للتبرك بأحد معاذ الله ، فالتقرب لله عز و جل وحده لا شريك له" .


و الصورة لمسجد السيد البدوي بطنطا 1911 .


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا