القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

ظافر خليل الشوا من مواليد مدينة غزة في 18/8/1908 في الشجاعية – التركمان ، توفي والده وهو يدافع عن غزة في الحرب العالمية الأولى

 ظافر خليل الشوا

من مواليد مدينة غزة في 18/8/1908 في الشجاعية – التركمان ، توفي والده وهو يدافع عن غزة في الحرب العالمية الأولى .

أنهى تعليمه الابتدائي في المدرسة الأميرية في غزة ( مدرسة هاشم بن عبد مناف حالياً ) ، ثم واصل تعليمه الإعدادي حتى الصف الثاني الثانوي بغزة ( وكان أعلى صف في مدينة غزة وقتئذ ) ، فتوجه إلى المدرسة الثانوية الأميرية بمدينة يافا حيث حصل فيها على الصف الثالث الثانوي عام 1928  .

هاجر عام 1917 مع أهله بداية الحرب العالمية الأولى من غزة  إلى الخليل بأمر من الدولة العثمانية آنذاك ، لأن مدينة غزة كانت مركز الجيش العثماني للدفاع عن المنطقة ، وبعد عامين عاد إلى غزة ليعمل في نفس العام مدرساً لمادة الحساب في مدرسة الفلاح الإسلامية الابتدائية مدة سبع سنوات ، وفي تلك المدرسة كان له الفضل في تأسيس فرقة الكشافة تحت اسم عمر المختار ، كما أسس فرق رياضية أهمها ألعاب القوى ، وعمل على الارتقاء بالمستوى التعليمي لتلاميذ المدرسة ومنهم : ( رجب السراج ، مصطفى عبد الشافي ، خيري أبو رمضان ... وغيرهم ) .

بعد ذلك استقال من التعليم وأكمل دراسته الفنية ، وحصل على شهادة مساح فني مرخص أثناء الانتداب البريطاني ، وعمل بدائرة المساحة ، وكان يكافح الاستعمار الانجليزي بين صفوف قومه ، فكان من نشطاء جماعة الإخوان المسلمين منذ نشأتها عام 1946 ، فكان أميناً للسر في مجلس إدارة جماعة الإخوان المسلمين بغزة ، وعضواً في المكتب الإداري للإخوان في فلسطين ، وعمل على نشر فروعها في جميع المدن والقرى والمخيمات في البلاد ، وكان يتمتع باحترام كبير من الشيخ حسن البنا .

قام بتأسيس جماعة التوحيد عام 1949 كإطار لجماعة الإخوان المسلمين ، والتي استمر نشاطها حتى عام 1958 حين أغلقت بقرار من الإدارة المصرية .

قاوم الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 ، وصار يدعو لذلك في المساجد ، فكان يدعو للصمود وعدم تكرار الهجرة مرة ثانية ، واشتد غضب إسرائيل عليه فطردوه من غزة فتوجه إلى الكويت ، وعمل في قسم المساحة ببلدية الكويت ، وبذل جهوداً للعودة إلي غزة ثانية ، عاد إليها إلا أن أفكاره الدينية لم تتغير ، فكان لا يساوم على دينه ، واستمر في ساحة العمل الإسلامي يدعو وينصح رغم أنه تجاوز التسعين من عمره .

توفي عام 2003 ودفن في المقبرة الإسلامية شرق مدينة غزة .


المصدر : نعمان فيصل ، أعلام من جيل الرواد من غزة هاشم منذ أواخر العهد العثماني وحتى القرن العشرين ( 1800 – 2000 ) ص 417 و 418 ، القاهرة 2009 .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات