القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الشيخ عبد المجيد داود أحمد البورنو من مواليد مدينة غزة عام 1849

 الشيخ عبد المجيد داود أحمد البورنو


من مواليد مدينة غزة عام 1849 ، حفظ القرآن الكريم ، واشتغل بدراسته ، ثم أخذ يطلب العلم على يد شيوخ غزة بمدرسة الجامع العمري الكبير .

ثم انتقل إلى الأزهر الشريف في مصر في حدود العام 1863 م ، وجد في تحصيل العلوم على يد العلماء الأجلاء أمثال : الشيخ إبراهيم السقا ، والشيخ عبد الرحمن البحراوي ، والشيخ حسين الطرابلسي ، وغيرهم ... ومكث على ذلك إحدى عشرة سنه ، حتى أجازه مشايخه وأحرز قصب السبق .

عاد إلى غزة ، وعمل في التدريس بالجامع العمري الكبير ، وأخذ فيه غرفة .

كان محباً للعلم ، شغوفاً به ، يصرف جميع أوقاته فيه ، لا سيما الفقه ، حتى أحاط بغوامضه ودقائقه ، وعلا صيته ، وانتفع به كثير من الناس ، ثم عين إماماً وخطيباً ومدرساً بجامع الشمعة ، وتعاطى مهنة الوكالة في الدواعي الشرعية .

كان إماماً فاضلاً طيب النفس ، ولم يتزوج ، ومازال ممدوحاً إلى أن توفى في 21 يناير (كانون الثاني) عام 1893 عن عمر يناهز خمس وأربعون سنة ، ودفن بالقرب من مزار الشيخ المرجعي .

رثاه العديد من الفضلاء ، ومنهم الشيخ سليم شعشاعة بمرثية طويلة أولها :

رقيب الحتف مقترب الورود ... وأقرب صاح من حبل الوريد

إلى أن قال :

جواهر بحره درر صحاح ... غدت كنز الهداية للمريد

نهاية غاية المحتاج قطرا ... كفايته من الدر الفريد

المصادر :

عثمان الطباع ، إتحاف الأعزة في تاريخ غزة ، مج 4 ، ص 292 ، غزة 1999 .

نعمان عبد الهادي فيصل ، أعلام من جيل الرواد من غزة هاشم منذ أواخر العهد العثماني وحتى القرن العشرين ( 1800 – 2000 ) ، ص 204 ، القاهرة 2009



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات