القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

صوتك عنوان جاذبيتك فاعتني به

 صوتك عنوان جاذبيتك فاعتني به


كلامك ونبرة صوتك أول ما يلفت النظر إليك ، ويساعد الآخرين في الحكم على شخصيتك ، كما يبين الخبراء أن لنوعية الكلام ونبرة الصوت أهمية كبرى في حياتك ، ويوضحان موقعك الاجتماعي ، فأشخاص كثيرون يمكن أن نحبهم من نبرة صوتهم وأسلوب كلامهم قبل أن نراهم حتى ، وبالمقابل يمكن أن ننفر من الناس على الرغم من معرفتهم فقط لأنهم يتحدثون بصوت عال وبنبرة قوية .

ويؤكد الخبراء أن نبرة الصوت تتأثر بالحالة النفسية ، كما تكشف نبرات الصوت عما بين السطور في كلامك ، فإذا كنت تتحدث بسرعة فهذا دليل على رغبتك في شد انتباه من يسمعك ، ولكن الحقيقة أن المستمع سيمل الحديث بعد فترة قصيرة ، لذا حاول أن تأخذ أنفاسك بين فقرات الحديث لتستطيع التعبير أكثر عما في داخلك .

أما الصوت العالي يعكس رغبة المتحدث في السيطرة على الآخرين ، ولكن الحقيقة أن المستمع يتخذ موقف المدافع ، ويبدأ في معارضة صاحب الصوت العالي .

وتظهر آثار الغضب والخوف على الصوت ، فتتوتر الحبال الصوتية ويحتبس الكلام على الشفاه ، ويخفت الصوت بصورة واضحة تنتقل إلى المستمع ، ولكن الصوت الهادئ يدل على الثقة بالنفس ، إلا أن البطء أكثر من اللازم يدل على عكس ذلك .

وينصح خبراء الإتيكيت بعدم الإكثار من إيماءات اليدين والوجه عند الكلام ، لما في ذلك من دلالة على اضطراب المتكلم وعدم استقراره النفسي .

عندما كان لقمان الحكيم يعظ ابنه قال له : اخفض من صوتك ، إن أنكر الأصوات لصوت الحمير، فالصوت المنخفض له جاذبيته شرط أن يكون مسموعاً وواضحاً ، أما الصوت العالي والنبرة القوية فليسا محمودين على الإطلاق  .


صوتك والجاذبية :

وأشارت دراسة أمريكية سابقة أن طبيعة الصوت يمكن أن تعبر عن درجة النشاط الجنسى للفرد ، حيث وجد الباحثون أن الرجل الذى يتمتع بصوت جذاب من وجهة نظر المرأة ، يكون “دنجوان” متعدد العلاقات النسائية على عكس أصحاب الصوت الأقل جاذبية .

وأوضحت الدراسة أن صوت الإنسان يقدم العديد من المعلومات عن رفيقه غير المعروف ، إلى جانب دوره في الإشارة إلى نشاطه الجنسي ، ومدى خصوبته بدرجة اكبر من محيط خصره .


اكتشف شخصيتك :

وإذا كانت الأذن تعشق قبل العين أحياناً ، فعليك أن تعرف نفسك من خلال نبرة صوتك وطريقة كلامك .

- إذا كنت تتحدث بسرعة سواء كنت تتعمد ذلك ، أو كنت في حالة عاطفية معينة كالغضب أو القلق أو حتى الفرح ، فإنك من الأشخاص الذين يشعرون بالوحدة بمجرد أن يغيب عنهم الآخرون ، كما تجد صعوبة فى التعبير عن مشاعرك الحقيقة ، لذا تستخدم الإيقاع السريع في الكلام .

- إذا كنت تتحدث ببطء شديد ، فإنك من الأشخاص الذين يختارون ألفاظهم ويقل كلامهم قبل أن ينطقوا ، وهذا يدل على أنك مازلت تحلم بالمثالية فى علاقاتك مع الآخرين ، وأنك مازلت تتمسك بأفكار قديمة ، وترفض كل ما يعارضها ، فأنت من الأشخاص الذين يخافون التعبير ويحبون الاستمرار فى حياتهم وفق نمط واحد .

- إذا كنت تتحدث بلطف شديد وبنعومة أو يقال إن صوتك رخيم ، فأنك شخصية تملك جاذبية ويشد إليه الآخرين لسماعه ، وأنت بشكل عام شخصية هادئة ورومانسية تحب الأنوار الخافتة والموسيقى الحالمة .

- إذا كنت تضحك بين العبارات وتجعل من القهقهة محطة فى كلامك ، وخصوصاً عندما تتحدث مع أناس بالكاد تعرفهم ، فأنت شخصية تخشى المواجهة ، وتحمي نفسك من المواقف الصعبة ، لكنك فى الوقت نفسه شخصية رومانسية وحساسة ، ولديك طاقات علمية وإبداعية .

- إذا كنت تتحدث وكأنك تنتحب ، فأنت صاحب صوت مميز لكنك فى أعماق نفسك لا تشعر بالأمان ، وتصاب دائماً بالتوتر في علاقاتك مع الآخرين ، لكن هذا لا يعنى أنك لا تشعر بالمسؤولية ، بل على العكس أنت شخصية مخلصة ترتبط مع الآخرين بعلاقات صداقة قوية ، على الرغم من عصبيتك وسرعة غضبك .

- إذا كنت تتحدث بصوت مبحوح وبنبرة خفيضة جداً ، فأنت شخصية متزنة تعرف كيف تسيطر على ألفاظك ، وأنت شخصية تحب الصداقات ، كما أنك تحب القيادة مع أنك عطوف وكريم جداً ، لكنك كثيراً ما تخطيء في معاملة الآخرين وكأنهم تلاميذ لديك ، الشخصية القيادية جميلة لكن إلى حدود معينة .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات