القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية عشق الرعد.. (الجزء الاول 30 فصل كاملة ) هو قاسي مع الكل الا معها، بارد مع الكل الا معها، لا يهمه احد سوا هي، فكيف لا وهي عشقه +18

 عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١

في احدي عمارات المنصوره

.......ببكاء : بابا لا بالله عليك مش عايزه اتجوز انا معرفوش


احمد بدموع : سامحيني يا بنتي مش قادر اعملك حاجة (احمد الشرقاوي 44 سنه طويل القامه مفتول العضلات بعيون زرقاء كالبحر وشعر اسود وسيم جدا حتي ان من يراه يظن انه في العقد الثاني يعشق زوجته لدرجه كبيره لذلك لم يتزوج بعدها)


.......بصراخ : انتم ايه مش عايزه اتجوزه افهوموا بقي يا رب اموت وترتاحوا مني


احمد : بعيد الشر عنك يا عشق (عشق الشرقاوي 20 سنه فتاه جميله جدا بعيون بنيه مائله للعسلي وشعر اسود طويل مائل للبني طويله القامه تحب والمزاح طفوليه في تصرفاتها في كليه صيدله)


عشق : يعني انت جارحك تمنيا للموت ومش جارحك جوازي من واحد في حياتي ما شوفتو وفوق كل ده صعيدي


احمد : مش بإيدي حاجة يا عشق


عشق : جوازي من الحيوان ده على جثتي وههرب ومش هتجوزه


لتجد يد تشدها من شعرها

عاصم (ابن عمها) : بتقولي ايه سمعيني (عاصم الشرقاوي 29 سنه شاب فاشل يحب عشق بجنون لكنه يخاف من جده يتميز بأعين بنيه وشعر بني طويل القامه)


عشق : بقول ههرب ومش هتجوز المفروض انه يتجوز هدير مش انا


جلال (جدها) : وانا بقول هتتجوزيه


عشق : وانت مين عشان تقول كده


جلال : جدك


عشق : جدي ههههه اللي بيكرهني دون عن احفاده ولا اللي بيكره امي عشان كانت فقيره ولا اللي خاف على حفيدته التانيه وقال اما ابيع اللي مش بطيقها فيهم بالرخيص


ليشدها عاصم اكثر من شعرها

عشق بصراخ : ااااه سيبني يا حيوان


جلال : البنت دي محتاجه تربيه ربيها يا عاصم


عشق : انت وحفيدتك وحفيدك ده اللي عايزين تربيه انما انا متربيه


جلال : اخرسي يا تربيه بنت الشوارع


احمد : بابا كله الا نور انا سمحتلك تجوزها غصب عنها بس تجيب سيرة نور لا والف لا دانا اهد الدنيا فوق دماغ الكل


واكمل لنفسه بحزن : هساعدك يا عشق ومش هسمح يحصل فيكي ذي نور


ويشدها عاصم للغرفه ليضربها ومسك جلال ابنه

عشق بدموع : ياتري فاكر وعدك لامي يا بابا


أحمد بعصبيه وهو يحاول التحرر منه : سبني يا بابا هقتله


جلال بحده : زقني يا أحمد زقني عشان بنتك


نظر له أحمد بعصبيه حسنا هو يعرف كيف يحترم اهله لو علي حساب اولاده فكما تدين تدان ومثلما سيفعل سيتم الفعل به لن يدفع اباه لكن سيري ابن اخاه

التالي

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢

كان جلال جد عشق يجلس علي سريره يتذكر كلام عتمان جد رعد وكيف هو من اراد عشق وليس بكاء هدير امامه هو من جعله يزوج عشق



فلاش باااك


كان عتمان يزور جلال وفي نفس الوقت يتقدم لاحد احفاده الفتيات لحفيده الصغير رعد

كان عتمان يجلس مع احمد وجلال في الصالون في اخر يوم من امتحانات عشق


(عتمان يتحدث عادي ليس صعيدي لانه عاش في القاهره مع جلال فتره لذلك تكونت صداقه بينهم وعاد كل واحد لعائلته وبني اسرته لكن ابن عتمان كانت جامعته بالقاهره واحب واحده هناك وتزوجها وعاشوا بالقاهره وانجبوا رعد الغير معترف بالصعيد ويذهب زيارات فقط )


جلال : والله ليك واحشه يا عتمان


عتمان : وانت كمان يا جلال


جلال : اخبار ولادك ايه واحفادك


عتمان : كلهم كويسين ماعدا رعد


جلال : رعد ابن ادم وعليا اللي ماتوا


عتمان : ايوه.......كل احفادي اتجوزوا الا هو مش عارف اطمن عليه...... احمد انت عامل ايه


احمد : الحمد لله كويس حضرتك عامل ايه


عتمان : كويس......عرفت ان مراتك ماتت الله يرحمها ولادك عاملين ايه صحيح معاك ولاد ايه


احمد : امين....... معايا عشق في كليه صيدله وعمار في ثانوي


عتمان : ربنا يخليهم ليك


وفي هذه اللحظة دخلت فتاه غير محجبه رائعه الجمال بملامحها الطبيعيه وهي عشق

دخلت عشق ولم تنتبه لذلك الذي يجلس وقبلت اباها من خده


عشق : وحشتني ياابو حميد


احمد : وانتي وحشتي ابو حميد يا عشقه.....عملتي إيه في الامتحان


عشق : متخافش بنتك راجل وان شاء الله الامتياز مضمون


احمد : جدعه.... تعالي اعرفك


عشق : احم ازيك يا جدو وحشتني


جلال ببرود : كويس


عشق بابتسامه : يارب دايما


جلال لنفسها : نسخه طبق الأصل من امها كل اللي يقابلها بكره تقابله بحب ودا اللي مخليني مبحبش ابص في وشها


احمد : دا جدك عتمان صاحب جدك جلال.......ودي عشق بنتي


عشق : اهلا وسهلا اذي حضرتك

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٣

في صباح الباكر جدا ليوم جديد

كان الجميع يتجهز للذهاب لسوهاج وخرجوا

جلال : فين عشق يا احمد


احمد : معرفش


جلال : ايمان اطلعي ناديلها


ايمان : حاضر


ذهبت ايمان لعشق ولم تجدها

ايمان : جدو عشق......


جلال : فين عشق


ايمان : مش في شقتهم ولا حتي فأي شقه


جمال : هتكون راحت فين يا بابا


جلال : احمد بنتك فين


عاصم : اكيد هربها يا جدي


احمد : مستحيل تكون هربت


يوسف : ياريت تكون هربت من جبروتكم


ابراهيم : جمال لم ابنك


زينه : يلمه ليه يا بابا هو قال ايه غلط انتم فعلا كده وبتأذوها حد يرد عليا مين حطوا نفسكم ولو للحظه مكانها


ايمان : انا لو مكانها كنت دمرتكم كلكم وخاصه انت يا بن عمي تستاهل الحرق


عاصم : اتلمي احسن يا ايمان والا


يوسف : والا ايه هاااه رد متقدرش تعملي حاجه


جلال : بس بنتك فين يا احمد


احمد : معرفش بس اللي اعرفه انها مهربتش لاني امبارح طلبت منها اهربها وهي رفضت


هدير : انت بتكذب يا عمي


صفعه قويه تلقتها من عشق لدرجه انها وقعت

عشق : قطع لسانك انتي وكل اللي يوجه كلمه غلط لبابا من ما كان يكون فهمتي قالتها بصراخ


جلال : كنتي فين


عشق : انت ملكش تسألني لانك ولا حاجه زيرو بالنسبالي بس هرد عليك رأفتا بحالتك كنت بودع امي اللي ماتت بسببك كنت عند قبرها ومهربتش ومش ههرب وهتجوز اللي اختارته لسبب واحد وبس ودي تحقيق لاخر امنيه لجدي قبل ما يموت بالنسبالي انما انت ولا حد فهمت يا استاذ جلال... وقسما بالله لو حد وجه كلمه لابويا قدامي لغايه مغور لقطع لسانه واللي مش مصدق يجرب والكلام موجه ليك يا عاصم انت واستاذ جلال قبل الكل مفهوم ويلا


اغمض جلال عينه ليستوعب ان عشق التي كانت تحبه تتهمه بموت امها وتكره اضعاف ما كانت تحبه وتعتبره مات

عاصم : ولا والقطه طلعلها لسان


عشق : لا دا عقرب وبيقرص ومش بيرحم


جلال : بس يلا خلينا نمشي


وذهبوا جميعا متجهين للصعيد

في السيارات كان احمد وجلال وعاصم وعشق في سياره'ايمان وزينه ويوسف وعمار وهدير في سياره'جمال وزوجته وابراهيم وزوجته في سياره

في سياره


عاصم : احنا رايحين الصعيد ايه مش ناويه تتحجبي


عشق : لاء

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٤

في القاهرة في غرفة برق

برق : بصي احنا قدامهم متجوزين من وراهم هدفعك تمن القلمين والشتيمه فاهمه


جمان : سبني في حالي لو عليهم هعتذر بس اطلع من حياتي


برق : مش بمزاجك وانتي هنا زيك زي الحيطه متسأليش تمام


جمان : حاضر


برق : روحي غيري ونامي


جمان : حاضر


وذهبت الي الحمام وابدلت ملابسها وخرجت وكانت ستنام علي الاريكه

برق : تعالي نامي علي السرير


جمان : وانت


برق : هنام معاكي ع السرير


جمان : بس


برق بعصبيه : مبسش......يلا


جمان : حاضر


وذهبت الي السرير ونامت هي وبرق الذي ابتسم رغما عنه الا انه كلما تذكر ضربها يشتعل لكنها تعجب هذا المغرور وكثيرا وناموا الاثنان سويا


*******************

دخل رعد غرفته ووجدها مظلمه ففتح نور بسيط ووجد فتاه ووجهها غير ظاهر بسبب يدها وشعرها الطويل جالسه في زاويه الغرفه وتشهق وترتعش

رعد : احم


رفعت عشق عيناها وهو رأي تلك الاعين البنيه الجميله وهي رأت شاب وسيم جدا قاطع تلك السكوت رعد


رعد : انتي قاعدة كده ليه......خايفه


اومأت عشق برأسها موافقه


رعد : مني


اومأت برأسها بتأكيد


رعد : بس انا مبخوفش.... متخافيش مش هعمل فيكي حاجه


عشق :بجد.... احلف


رعد بضحكه لا تظهر لاحد : ههههه والله ما هعمل فيكي حاجه قومي


قامت عشق وظهر جمالها اكثر وشعرها الاسود المنسدل


عشق : احم ا. ا. انت العريس


رعد : بيقولوا..... انت العروسه


عشق : بيقولوا


رعد : ههههه بس انا فكرتها واحده من التلاته التانين


عشق : وانا فكرتك من الرجاله اللي تحت وهدير قالت اني هتجوز واحد متجوز ومخلف وصعيدي اصلي ومن دور بابا اما كنا في المنصورة


رعد : منا من دور باباكي......انتي مشفتيش باباكي عامل ازاي انا اما شوفته قولتله العروسه في الحضانه ولا الابتدائي


عشق : ههههههه


رعد : مين اللي قالك كل ده


عشق : هدير بنت عمي اللي كانت لبسه اصفر وقالتلي انهم هنا بيتبعوا اساليب مخيفه اوي


رعد : هههههه الحمد لله انا فكرت دي هتكون مراتي فحمدت ربنا الوقتي


عشق : المفروض كانت تبقي هي بس هي مثلت علي جدي وعيطت وجدي قال خلاص هجوز عشق

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٥

استيقظ رعد قبل العصر بقليل علي صوت الباب فقام وخلع قميصه وارتدي البورنس وحمل عشق للسرير وغطها ثم فتح

الخادمه : صباحيه مباركه يا بيه..... اتفضل الوكل بالهنا والشفا


رعد : شكرا...... واخذ الصنيه منها وقفل الباب


تململت عشق في الفراش وقامت

عشق : صباحوا


رعد : صباح الفل علي عشقي


عشق : مين جابني علي السرير


رعد : كنا نايمين هناك والخادمه خبطت واكيد مش هطلعلها بالتيشيرت والبرموده وانتي نايمه هناك


عشق : اه ماشي


خلع رعد البورنس وظهرت عضلاته

عشق : عاااا انت بتعمل ايه


رعد : هلبس التيشيرت


عشق : يابارد مش قدامي


رعد : انا بارد


عشق : وغلس ومش بتتكسف


اقترب رعد منها وحاوطها بذراعه وهي شمت رائحته وبعدت ايديها وفتحت اعينها سرحت في عيونه الخضراء


رعد : كنتي بتقولي ايه


عشق : بارد وغلس و......


اقترب رعد منها اكثر ولكن احدهم خبط علي الباب.....اغمض رعد عيناه وتركها وذهب ليفتح بدون ارتداء شئ ليجد هدير


رعد : نعم


نظرت له هدير لنفسها : يخربيت الجمال يا حظك يا عشق مز وبعضلات انا اللي استاهل ضرب الجزمه


رعد : عايزه ايه


هدير : هاااه كنت عايزه اديكم القهوه


رعد : هاتيها ومتنسيش دا شغل الخدم


وقفل الباب في وجهها ودخل لم يجد عشق فعلم انها داخل الحمام فتنهد


رعد لنفسه : منك لله يا بعيده قطعتي اجمل لحظه في حياتي...... ايه الهبل اللي انا بقوله ده هي جات في الوقت المناسب ايه يا رعد هتضعف قدام بنت

وقاطع تفكيره خروج عشق


عشق : مين اللي جيه


رعد : قريبتك البارده


عشق : هدير...... خرجت ادامها كده


رعد : كدا ازاي........وانا بقول كانت مبحلقه ليه


عشق : مي ايه ياخويا


رعد : هههه اي والله


عشق : رعد غور من وشي


رعد بحده : الفاظك يا عشق

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٦

في سوهاج

عشق : وااااو بيتزا


رعد : طفله طفله مش اي كلام


عشق : منا عارفه......يلا ناكل انت مكلتش


رعد : مش بحب انواع الاكل دي


عشق ممسكه بقطعه : كل دي بس والله جميله


رعد : لا مش بحبها


عشق : بلييز يا رعود


اخذها رعد وبدأ في اكلها

عشق : ايه رأيك


رعد : حلوه


عشق : مش قولتلك......وبدأوا يأكلوا سويا حتي انتهوا وجاء يوسف وزينه وايمان وعمار


يوسف : الله الله الاخت سيبانا ناكل جوا وطالعه تاكل بره


عشق : انا ندله بقي يا جو


ايمان : ندله بس


عشق : قلبك ابيض يا ايمي......رعد اعرفك دي ايمان بنت عمي وزينه بنت عمي التاني ومرات او خطيبه يوسف لان كتب كتابهم مكتوب ويوسف اخو ايمان ودا عمار اخويا


رعد : اتعرفت عليهم كلهم......اتشرفت بمعرفتكم


ايمان : واحنا كمان......قاطع كلامهم رنين فون ايمان فخجلت


عشق : سولوم مش كده


ايمان : احم ايوه


زينه : هههههه ايه الفراوله دي ردي يا بنتي.....وبعدين مش هتتنيلوا تتجوزوا بقي


ايمان : كله منك انت وجو بتاعك


يوسف : خلاص انا كمان حاسس اني هفضل خاطب كتير عشان كده في اقرب وقت هتجوز العسل دي


زينه بخجل : يوسف


عشق : ههههه ايه الفراوله دي


ايمان : هروح ارد عليه عن اذنكم


عمار : يلا يا بتاعة اسلام


يوسف : مفيش مكان يا رعد اخد العروسه ليه هنا


رعد : في ارض فواكه جميله ايه رأيكم نروح


يوسف : اشطااا يلا


عمار : لا انا هكلم اصحابي مش رايح


عشق : وايمان كمان هتفضل تكلم اسلام ساعه


رعد : خلاص نروح احنا الاربعه


يوسف : هدخل اقولهم جوا


ودخل هو وعمار ليخبرهم

يوسف : عمي انا هاخد زينه ونروح ارض هنا


ابراهيم : لوحدكم


يوسف : لا رعد وعشق معانا


عاصم : هاجي معاكم


جلال : انت هتروح ليه هما كل واحد ومراته ملكش دخل روح يا يوسف


يوسف : تمام وذهب وترك خلفه عاصم وهدير يموتوا غيظا

السابق

 

التالى


↚عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٧

رعد : متزعليش يا عشقي ههههههه


اتسعت اعين الجميع كيف لرعد ان يضحك فهو لا يضحك معهم الا قليل ويقول لها عشقه وجمان التي اوهمت نفسها انها ليست عشق فكيف لعشق ان تكون سعيده في هذه الظروف


همس : ابيه رعد


رعد : همس ازيك يا جميل


همس : حمد لله بس زعلانه منك اوي اوي


رعد : ميرضنيش الجميل يزعل


نورهان : رعد هتيجي امتي


رعد : انا قولت لبرق انهم اسبوعين كدا الامور تهدي وبعدين هسيب اللي هتجوزها وهرجع بس....


جاسر : اشطااا هنستناك


رعد : ماشي


وبعد حوار طويل قفل رعد معهم


********************************

كانت هناك من قلبها المها لسمعها انه سيتركها رعد سيترك عشق بعد أسبوعين فألمها قلبها ولكنها لم توضح نهائي


بعد وقت ذهب كل منهما لغرفته

في غرفه لارا كانت ستقفل الباب ولكن وضع ادهم رجله لكي لا تقفله ودخل وقفل عليهم

لارا : انت بتعمل ايه هنا


ادهم : في اوضة مراتي


لارا : دا كتب كتاب وبس وانا هطلق منك يا ادهم


شدها ادهم من شعرها ووضع يده علي خصرها ورفعها لمستواه


ادهم بعصبيه : وقسما بالله اسمع كلمه طلاق منك يا لارا لموتك ومش هرحمك


لارا بدموع تنزل : موتني وريحني بقي موت قلبي اللي بينبضلك انا كرهت نفسي كل مره تسبني وانتي يا زفته استحملي واستني دا ادهم دا عشقك ادخل والاقي العميلات يتقربوا منك وحضرتك تتضايق وتقولي مبقاش غيوره او تستمتع بكده يا شيخ ارحمني بقي


ادهم بعصبيه : افهمي بقي انا بعشقك


لارا : وانا بكره عشقك ليا وبكره نفسي وعايزه اتطلق


ادهم بعصبيه : طلاق مش هطلق يا لارا فاهمه.....ثم قبلها كأنه يقول لها انتي ملكي وتركها وذهب


ابتسمت لارا وبكت في وقت واحد ولكنها لم تتراجع عن قرار الطلاق


في غرفة برق

خرجت جمان من الحمام مرتديه بيجامه زهري جميله ولمت شعرها بعشوائيه وارتدت اسدالها لتصلي وصلت ثم تكلمت مع برق


جمان : احم برق


برق ببرود : نعم


جمان : انت اتجوزتني لسبب وهو الانتقام


برق : امممم


جمان : طيب هنتطلق امتي


برق وقد اتسعت عيناه : افندم


جمان : بقولك هتطلقني امته اكيد مش هفضل في عذابك العمر كله


برق بشر : ليه في حبيب مستنيكي

السابق

 

التالى



عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٧

رعد : متزعليش يا عشقي ههههههه


اتسعت اعين الجميع كيف لرعد ان يضحك فهو لا يضحك معهم الا قليل ويقول لها عشقه وجمان التي اوهمت نفسها انها ليست عشق فكيف لعشق ان تكون سعيده في هذه الظروف


همس : ابيه رعد


رعد : همس ازيك يا جميل


همس : حمد لله بس زعلانه منك اوي اوي


رعد : ميرضنيش الجميل يزعل


نورهان : رعد هتيجي امتي


رعد : انا قولت لبرق انهم اسبوعين كدا الامور تهدي وبعدين هسيب اللي هتجوزها وهرجع بس....


جاسر : اشطااا هنستناك


رعد : ماشي


وبعد حوار طويل قفل رعد معهم


********************************

كانت هناك من قلبها المها لسمعها انه سيتركها رعد سيترك عشق بعد أسبوعين فألمها قلبها ولكنها لم توضح نهائي


بعد وقت ذهب كل منهما لغرفته

في غرفه لارا كانت ستقفل الباب ولكن وضع ادهم رجله لكي لا تقفله ودخل وقفل عليهم

لارا : انت بتعمل ايه هنا


ادهم : في اوضة مراتي


لارا : دا كتب كتاب وبس وانا هطلق منك يا ادهم


شدها ادهم من شعرها ووضع يده علي خصرها ورفعها لمستواه


ادهم بعصبيه : وقسما بالله اسمع كلمه طلاق منك يا لارا لموتك ومش هرحمك


لارا بدموع تنزل : موتني وريحني بقي موت قلبي اللي بينبضلك انا كرهت نفسي كل مره تسبني وانتي يا زفته استحملي واستني دا ادهم دا عشقك ادخل والاقي العميلات يتقربوا منك وحضرتك تتضايق وتقولي مبقاش غيوره او تستمتع بكده يا شيخ ارحمني بقي


ادهم بعصبيه : افهمي بقي انا بعشقك


لارا : وانا بكره عشقك ليا وبكره نفسي وعايزه اتطلق


ادهم بعصبيه : طلاق مش هطلق يا لارا فاهمه.....ثم قبلها كأنه يقول لها انتي ملكي وتركها وذهب


ابتسمت لارا وبكت في وقت واحد ولكنها لم تتراجع عن قرار الطلاق


في غرفة برق

خرجت جمان من الحمام مرتديه بيجامه زهري جميله ولمت شعرها بعشوائيه وارتدت اسدالها لتصلي وصلت ثم تكلمت مع برق


جمان : احم برق


برق ببرود : نعم


جمان : انت اتجوزتني لسبب وهو الانتقام


برق : امممم


جمان : طيب هنتطلق امتي


برق وقد اتسعت عيناه : افندم


جمان : بقولك هتطلقني امته اكيد مش هفضل في عذابك العمر كله


برق بشر : ليه في حبيب مستنيكي

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٨

كان يوسف واحمد وزينه وايمان في سياره سويا

ايمان : كمل يا انكل حكايتك مع طنط


زينه : اي يا انكل


فلاش بااااك

مر يومان ولم يري احمد نور ثانيا فكان حزين جدا فكان يقف في منتصف الجامعه يتمني لو يراها وجاءت يد علي عيونه فنفض احمد اليد


احمد : انتي مجنو..... مش معقول اميره


اميره : براحه يا عم عليا شويه دانا بنت ورقيقه وكدا


احمد : فين البنت والرقيقه والجميله دي


اميره : دانت بارد بس هات حضن


وحضنها احمد وظلوا يتحدثوا وكان هناك من رأي كل شيء ودموعها نزلت اجل نور فهي لم تراه من يومان وبدأت تشعر بشئ غريب اتجاهه وحين تراه تجده يحضن اخري يااللهي كم هذا مؤلم


فادارت وجهها وذهبت ورأها احمد حين كانت تذهب مسرعه

احمد : اميره هكلمك بعدين لازم الحق حاجه


اميره : شكله حب......يلا روح بسرعه


احمد : سلام


وذهب مسرعا ليلحق بنور


كانت نور تمشي مسرعه ودموعها تنهمر لا تعرف لماذا

تسأل نفسها اهي حبته من اول مره ماذا ايوجد حب يتولد في دقائق ؟لا هذا ليس حب بل اعجاب فقط ولكن لماذا حزينه لهذه الدرجه


وقاطع تفكيرها شاب

الشاب : دموع ليه كده


نور : انت مالك


الشاب : زعلانه يبقي حبيب


نور : اففف ايه التطفل ده


الشاب : اسف مش اصدي بس انتي متضايقه ليه


نور : انا اللي اسفه.......انا بس متضايقه وبكت


الشاب : ليه


نور : قابلت شخص من يومين وساعدني مش عارفة حسيت بشئ غريب تجاهه والنهارده لقيت واحده بتحضنه فتخانقت اوي


الشاب : حب من اول نظره


نور : هو في كده


الشاب : ايوه وصعب الواحد ينساه للاسف


نور : بس انا مش عايزه احبه وهو مش بيحبني


الشاب : يمكن انت......


قاطع كلامه لكمه قويه من احمد

احمد بعصبية : انتي ماشيه مع ده ليه ضايقك


نور بدموع : انت مالك


احمد : ضايقك


نور : لا وملكش دخل


الشاب بغمزه لنور : انا رايح اتقدملها انت مالك وهتبقي خطيبتي


لكمه احمد مره اخري : اخرس


نور : ابعد بعيد عنه يا احمد ملكش دخل الله وبعدين انت مالك يضايقني او لا يخطبني او لا امشي يا احمد وسيبني في حالي اتخطب ولا اولع ليك فيه اخصك في حاجة ووجهت كلامها للشاب يلا

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٩

اتفق جد برق مع محمد علي الخطوبه بعد أسبوعين حتي عوده رعد


ومر الاسبوعين بدون احداث تزكر


*رعد وعشق كما هما احيانا تكون مشاغبه وهو مثل والدها يراوضها واحيانا تبكي واحيانا عاقله وهو سعيد جدا بها وهي لم تكلمه بخصوص سفره ودائما تتألم لتذكرها رفيقتها وطريقه كلامها معاها


*برق وجمان يرفعها لسابع سما وهي سعيده حتي ولو لن تدوم كما تشعر واحيانا تبكي حين تذكرها لعشق وعادة ما يلاحظ برق هذا


*ادهم ولارا دائما هو يحاول ان يصالحها ولكن هي لا تستسلم وتطلب منه الطلاق


*مازن وچيلان لم يتحدثوا كثيرا ولكن كلما تحدثوا لا تخلوا من مشاغبه چيلان وعنادها


*يارا تحاول نسيان جاسر الذي لا يعيرها انتباه فهو يحب غيرها ولكنها حتما تعشقه


************************************

دخلت عشق الغرفه

عشق : رعد قوم يا كسلان.... ايه ده انت صاحي وخدت شاور كمان


رعد بتنهيد : عشق اقعدي


عشق وقد شعرت بقلق : حاضر


رعد : انا هرجع القاهرة النهارده لان بعد بكره خطوبه صاحبي


عشق : هترجع..... بدأت الدموع تظهر في اعينها..... فهمت انا كنت سمعتك بتكلم صاحبك وبتقوله انك هتسيبني


رعد : بتعيطي ليه


عشق ببكاء : عشان هتسيبني وهبقي لوحدي


مسك رعد وجهها بأيده ومسح دموعها

رعد : مين قالك هسيبك


عشق : انا سمعتك


رعد : انتي سمعتي ان اللي هتجوزها هسيبها مش عشقي


عشق : يعني ايه


رعد : يعني انتي هتيجي معايا فحابب اقولك اجهزي عشان هنمشي كمان ساعتين


عشق : بجد


اومأ رعد برأسه وقبل جبينها وحضنها

عشق : في حياتك ما تسيبني يا رعد.....حتي لو عايز تتجوز اتجوز بس سبني جنبك ماشي


رعد : هههههه في حد يبقي معاه الشمس دي ويفكر يتجوز


عشق : وجهه نظر بس ليه شمس مش قمر


رعد : لان القمر جسم معتم لكن الشمس مضيئه دايما


عشق : يعني انا شمسك


رعد : انتي شمسي


عشق : وايه كمان


رعد وهو يقترب : وعشقي


عشق : وبس


رعد وقد لمست شفتاه شفتاها : وطفلتي وقبلها بحب وكانوا غائبين عن الواقع بعدها عنه وامرها ان تجهز ملابسها لكي يذهبوا وهي ظلت تفكر فيما حدث وتنظر في المرآه لوجنتها المشتعلتان

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٠

دخل رعد الحفله ممسكاً بيداها وتحولت انظار الصحافه لرعد وزوجته عشق

همس : ابيه رعد اتجوز موديل


لارا : بتهزري......ايه ده


نورهان : ايه


لارا : دي شبه الصور اللي عند جمان


حين استمعت جمان لكلامها فزعت من مكانها وتمنت لو تكون هي ولكنها لم تعد تظهر من الصحافه


برق : جمان تعالي اما اعرفك علي رعد


جمان : طيب


وذهبوا بإتجاههم

رعد : ايه يا عم انت دي كلها صحافه


برق : الكينج بقي فطبيعي


رعد : واقفه ورايا ليه


عشق : غلاسه.....انا عشق اتشرف..... جمان


جمان : عشق


رعد : انتم تعرفوا بعض


عشق بسرعه : وحياة عيالك ان كان عندك عيال متعيطي احنا في حفله وانا اسفه بس اضطريت اعمل كده عشان عاصم وجلال ميأذوكيش لاني كنت ناويه اهرب بس رجعت في رأيي ورحت اتجوزت وطلع الاخ ده العريس ومكنتش عارفه اكلمك لاني كنت عارفه اكيد انك تعبتي وبعدين جيت القاهره من يومين وكنت عايزه اسأل عليكي بس رجعت في رأيي خفت ورنيت عليكي امبارح من فون نفس الاخ ده بس مش عارفة مقدرتش اتكلم او مكنتش هتكلم اثلا


ضحك برق ورعد بشده مما الفت نظر الجميع

جمان : اثلا


عشق : اصلا


جمان : هههههه وحشتيني كتير كتير من هنا لفلسطين


عشق : وحشتيني قد العشق اللي بعشقهولك

وحضنا بعضهما وحاولا منع دموعهم


رعد : نسلم بقي.......ازيك يا ندل


برق : احسن منك يا غلس


عشق : شوفت يا رعود باشا مش انا لوحدي اللي بقولك غلس


رعد : بالله عليكي بطلي الفاظ الاطفال دي هنا احنا مع ناس عاقله


عشق : يعني انا مجنونه يا رعد


رعد : لا يا عشقي انتي اعقل واحده في الكون


عشق : منا عارفه......دي جمان اممم اختي وصديقتي وامي وبنتي وتوأمي


جمان : برق دي عشق عشقي يعني كل حاجه ودا برق جوزي


رعد : دا برق صاحبي وشريكي


برق : دا رعد الكينج واظن غني عن التعريف


جمان : اي يا استاذ رعد كلهم كانوا بيشكروا فيك


رعد : استاذ ايه انتي زي اختي فقولي رعد


همس : ابيه رعد وجرت عليه وحضنته


رعد : احلي همس في الدنيا وحشتيني


همس : وانت اكتر سيبتنا ليه

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١١

وصل برق وجمان ودخلوا فناد علي الداده

الداده : ازيك يا برق يابني


برق : تمام الحمد لله اذيك انتي ياداده


الداده : كويسه يابني....دي مراتك


برق : ايوه جمان


الداده : اذيك يابنتي


جمان بابتسامه : كويسه الحمد لله


برق : رعد وعشق فين


الداده : عشق هانم كانت في الجنينه ورعد بيه راحلها ثواني هندلهم


برق : لا يا داده هنروح احنا عن اذنك


وذهبوا لرعد وعشق وقف برق وفمه يكاد يصل للأرض اهذا رعد صديقه يضحك وبشده


كان رعد يحمل عشق ويضحك ويدور بها حتي لمحوا برق وجمان فخجلت عشق وبشده بينما ذهب رعد لهم وهو مازال يحملها


رعد : اذيك يا جمان


جمان بضحكه : تمام....اذيك يا عشق


عشق وهي تدفن رأسها بعنق رعد وتغمض اعينها بقوه قالت بهمس : نزلني


برق : روحوا غيروا هتتعبوا يا بني وبعدين عشق هتموت ووشها بقي نار


ضحك رعد بشده : طبعا البيت بيتك ثواني وجاين


واخذ عشق وصعد لغرفتهم ونزلها

عشق : هنزل ازاي قدامهم تاني اه يا كسفتي


رعد : ههههه الله واحده وبتهزر هي وجوزها


عشق : والله يقوموا يلعبوا بالميه وهو يشتالها


رعد : ايه يا بنتي وفيها ايه يلا عشان مينفعش نسيبهم


بدلوا ملابسهم ونزلوا مره اخري وسلمت عشق علي جمان وجلسوا سويا يتبادلوا الحديث ويضحكوا


جمان : متلعبيش بالميه كتير لتتعبي


عشق : اسكتي يا بنت ثناء احسنلك


رعد : الفاظك كده عيب


عشق : اسفين يا ريس


وسهروا سويا ثم ذهب برق وجمان

مرت الايام وجمان وعشق يزورون بعضهم


*****************

تقف جمان امام المرأه ودموعها تنزل لتذكرها كلام الدكتوره


فلاش بااااك


ذهبت جمان مع لارا للدكتوره لاجل نتائج التحاليل وكانت قد طلبت منهم اشعات


لارا : خير يا دكتوره ليه القلق ده كله


الدكتوره : يؤسفني اقولكم مدام جمان عندها كانسر وقدامها ست شهور بس

نزلت دموع جمان


لارا : اكيد في حل او علاج


الدكتورة : للاسف لا


لارا بعصبيه ودموع : العلم اتطور هنسفرها

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١١

وصل برق وجمان ودخلوا فناد علي الداده

الداده : ازيك يا برق يابني


برق : تمام الحمد لله اذيك انتي ياداده


الداده : كويسه يابني....دي مراتك


برق : ايوه جمان


الداده : اذيك يابنتي


جمان بابتسامه : كويسه الحمد لله


برق : رعد وعشق فين


الداده : عشق هانم كانت في الجنينه ورعد بيه راحلها ثواني هندلهم


برق : لا يا داده هنروح احنا عن اذنك


وذهبوا لرعد وعشق وقف برق وفمه يكاد يصل للأرض اهذا رعد صديقه يضحك وبشده


كان رعد يحمل عشق ويضحك ويدور بها حتي لمحوا برق وجمان فخجلت عشق وبشده بينما ذهب رعد لهم وهو مازال يحملها


رعد : اذيك يا جمان


جمان بضحكه : تمام....اذيك يا عشق


عشق وهي تدفن رأسها بعنق رعد وتغمض اعينها بقوه قالت بهمس : نزلني


برق : روحوا غيروا هتتعبوا يا بني وبعدين عشق هتموت ووشها بقي نار


ضحك رعد بشده : طبعا البيت بيتك ثواني وجاين


واخذ عشق وصعد لغرفتهم ونزلها

عشق : هنزل ازاي قدامهم تاني اه يا كسفتي


رعد : ههههه الله واحده وبتهزر هي وجوزها


عشق : والله يقوموا يلعبوا بالميه وهو يشتالها


رعد : ايه يا بنتي وفيها ايه يلا عشان مينفعش نسيبهم


بدلوا ملابسهم ونزلوا مره اخري وسلمت عشق علي جمان وجلسوا سويا يتبادلوا الحديث ويضحكوا


جمان : متلعبيش بالميه كتير لتتعبي


عشق : اسكتي يا بنت ثناء احسنلك


رعد : الفاظك كده عيب


عشق : اسفين يا ريس


وسهروا سويا ثم ذهب برق وجمان

مرت الايام وجمان وعشق يزورون بعضهم


*****************

تقف جمان امام المرأه ودموعها تنزل لتذكرها كلام الدكتوره


فلاش بااااك


ذهبت جمان مع لارا للدكتوره لاجل نتائج التحاليل وكانت قد طلبت منهم اشعات


لارا : خير يا دكتوره ليه القلق ده كله


الدكتوره : يؤسفني اقولكم مدام جمان عندها كانسر وقدامها ست شهور بس

نزلت دموع جمان


لارا : اكيد في حل او علاج


الدكتورة : للاسف لا


لارا بعصبيه ودموع : العلم اتطور هنسفرها

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٢

نظر جاسر لها واشتعلت نيران بداخله فكيف لها ان تذهب لاخر وتضع يدها علي اعين رجل


يارا محاوله تغير صوتها : انا مين


رعد : انت اللي بحبه انا.....امممم خياره لالالالااا حماره


يارا وقد بعدت ايديها : بقي كده


رعد : حد ميعرفش اخته يا هبله


عند جاسر

سوزي : ايه ده هي دي المميزه


هانيا : بس الصراحة الشاب عسول اخر حاجه


قام جاسر وهو يشعر بنيران وشدها من ذراعها

رعد : براحه شويه ع البت مش قدك يا هضبه


عشق : دانت برج ايفيل تقول عليه هضبه


جاسر : دا انت يعني انتي كنتي بتغمي رعد


رعد بغمزه : وهو في حد غيري تقدر تعمله كدا


عشق مخرجه لسانها : اه انا ابقي غميني يا يارا


رعد : هههههه مجنونه.....اقعد يا بني بدل ماقومت البت


يارا بدموع : دراعي ياجاسر


جاسر : اسف يايارا......متيجوا تقعدوا مع صحابي


عشق : اما اكل انا جعانه


رعد : حاضر يامفجوعه


عشق : ولااا


جاسر بزهول : ولاااا


رعد : قولتي ايه


عشق بتوتر : اصدي ع الجرسون اصلي بنادي عليه ومش بيرد


رعد بجديه : حسابنا في البيت ياعشق


عشق بدموع : والله طلعت كده غصب يارعد اسفه


رعد : عقاب هتقومي ترقصي معايا سلو


يارا : احلي عقاب دا ولا ايه


جاسر : وانتي نفس العقاب عشان قومتي وقعدتي هنا


يارا : اشطاا

وقاموا ورقصوا اربعتهم


ظلت عشق ترقص مع رعد وتستمتع بحضنه وهي تعتقد انها قد لا تأتي هذه اللحظة ثانية

عشق لنفسها : بعشقك يا رعد


رعد لنفسه : بعشقك يا عشق


كانت يارا ترقص مع جاسر وتتمني الا يتركها لكنه تعلم انه يحب تلك سوزي لكنها تحبه سرا


اصحاب جاسر

حسام : يعني كنا مفكرينه هيزعق لبنت عمه راح رقص معاه في وسط المطعم لوحدهم واخد معاه الشاب ده


رغد : بس الاربعه ليقين علي بعض


امير : بصراحه اصحابهم دول صواريخ.....رغد دول بيشعللوا ايه رأيك نرقص


رغد : معنديش اعتراض


وذهبوا للرقص واشتعلت سوزي ووقفت متجهه لجاسر

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٣

استيقظ رعد وكانت عشق تنام بأحضانه وكان يتلمس وجهها ويرجع خصله خلف اذنها تفاجئ بحرارتها المرتفعه فهم بإيقاظها وقامت وفجأة جرت علي الحمام تستفرغ بشده ودخل مسكها من خصرها ويرجع شعرها للوراء وبعد وقت قامت ومسكت لياقته وحضنها ثم حملها للفراش وكان يفكر ماذا يفعل وقرر اخبار امه فرن عليها


نورهان : الو ازيك ياحبيبي وازي مراتك


رعد بخوف : ماما عشق سخنه اوي وبستفرغ بشده والداده مش هنا


نورهان بخوف : خليها تاخد شاور وانا جايه ومعايا دكتوره


رعد : ياريت متقوليش لحد عشان ميقلقوش


نورهان : حاضر


رعد : انتي لسه معاكي نسخة المفتاح مش كده


نورهان : اي


رعد : طيب يلا سلام


وقفلت مع رعد ثم حمل عشق وفتح الدوش وهي كانت ترتعش فحضنها وظل الماء ينساب عليهم لوقت حتي وصلت نورهان واخبرت رعد بأن يذهب ليبدل ملابسه وهي ستظل مع عشق حتي تأتي الدكتوره وتبدل ملابسها


ابدلت ملابس عشق وجعلتها تنام واتت بكمدات وظلت بجانبها تضعها لها ففتحت عشق اعينها

عشق ودموعها تنساب بصوت متقطع : ماما انتي جنبي ماما وحشتيني اوي انا هموت واجيلك عشان بحبك اوي هموت هااااه هموت


لم تتحكم نورهان في دموعها وبكت ومسدت علي شعر عشق بحنان اموي


دخل رعد ووجد امه تبكي

رعد : ماما انتي بتعيطي ليه عشق فيها حاجه


نورهان : لا بس كانت مفكراني امها المهم الدكتورة جات


رعد : ايوه هي بره


نورهان : خلاص دخلها


كشفت الدكتورة علي عشق واخبرتهم انها حمي شديدة ونزله معويه ويجب ان تأخذ الدواء بانتظام


***********************

مر اسبوع وكانت نورهان تجلس مع عشق ورعد ولم تخبر احد بمرض عشق الشديد ورعد كان سياخذ اجازه ولكن نورهان رفضت وظلت بجانب عشق وتشعر انها ابنتها


جمان تحاول التحدث لعشق ولكنها لا تجب فشعرت انها تخسرها او تتعود علي غيابها وفي نفس الوقت سامحت برق علي خداعه فقررت ان تكون له حسن الزوجه حتي ماماتها


جاسر ويارا يتجنبان بعضها ويحاول جاسر فهم ما كانت تعنيه


************************

كانت عشق تجلس مع نورهان التي تطعمها ونزلت دموع عشق فمسحتها نورهان

نورهان : بتعيطي ليه ياحبيبتي


عشق ببكاء : ممكن اقولك ماما


نورهان : اكيد يابنتي


رعد : ايه الخيانه دي وفي قصري كمان ومن مين عشقي وامي ياربي

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٤

في اليوم التالي اخبرت عشق رعد بمجئ والدها وقررت ان تعزم الكل في نفس وقت مجيئه واخبرت يوسف ان يأتي معه وان يترك زينه ويخلع دبلته


وفي اليوم التالي جاءت نورهان وجمان باكرا لمساعدتها وفي الساعه السابعه مساءآ تجمع الجميع حتي عائله جمان


جاسر : مين اللي عامل الاكل


عشق : ماما وجمان والداده


جاسر : يعني مطلبش الاسعاف


رعد : السم من ايد عشقي حلو

خجلت عشق كثيرا ولم تجب


چيلان : الله الله نحن هنا


رعد : ايه يا مازن متقول حاجه


مازن : انا جعان


برق : ياريتك ما اتكلمت


محمد : احنا مستنين مين كل ده


جمان : خليها مفاجأه يابابا


ثناء : مفاجأه اما نشوف


لارا : في صوت عربيه يبقي الحراس دخلوهم


عشق : وصلوا


جمان وقد بدأت دموعها تظهر : انا اللي هفتح


عشق : لا انا


جمان : انا


عشق : لا انا

فرن الجرس فذهبت چيلان لتفتح


عشق وجمان : عاااا لاااا


عندما رأت چيلان احمد صرخت ومن ثم تعلقت برقبته فحملها وضحك بشده امام انظار الجميع ولم يكن احد يعرفه سوا رعد والباقي مزهول


چيلان وهي تقبل وجنته : وحشتني اوي اوي اوي


احمد : وانتي وحشتيني اكتر


مازن بعصبيه : يا نهارك اسود بتحضني واحد وشباب كمان في العشرينات


چيلان : وببوسه كمان.....وقبلت احمد من وجنته الاخري وما ان بعدت حتي جرت عليه جمان وعشق وحضناه سويا فحاوط خصرها ليرتفعا عن الأرض


احمد : وحشتوني اوي يا مجانين


جمان بدموع : وحشتني اوي انا كنت بحاجتك


احمد وهو يقبل جبينها هي وعشق : انا جيت اهو يا قلبي


عشق : وحشتيني يا ابو حميد


احمد : وانتي اكتر يا عشق ابو حميد


برق بعصبية : دي زودتها اوي نزله احضان وبوس في الراجل قدامنا كدا


رعد : هدي اعضائك اخاف تنصدم بعد شويه


برق : هدي ايه وزفت ايه


كان الجميع يكاد فمهم يصل للأرض من هول الصدمه من ذلك الشاب


چيلان : ابعدي يازفته خليه يدخل

فدخل احمد وهم يحتضنوه

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٥

وصل ادهم والكل للقصر وذهبت لارا لغرفتها وجدت من يمنع قفل الباب

لارا بخضه : ادهم


ادهم وقفل الباب : كنتي بتضحكي علي ايه مع الولد السئيل قريب عشق


لارا : جو دا كيوت


ادهم بعصبيه ومسكها من يداها بقوه : كي ايه ياختي


لارا بدموع : ادهم انت بتوجعني


ادهم بعصبيه : قولي مين ده


لارا : ادهم


ادهم بصراخ : ردي


لارا : دا ابن عم عشق وجاي يساعدنا عشان يارا متضايقه لانها بتحب جاسر وهو قرر يساعدنا وهو اصلا مكتوب كتابه علي زينه بنت عمه


حزن ادهم كثيرا لانه كل مره يخطئ معها وهي تكون نيتها صافيه

ادهم : انا اسف بس


لارا : مفيش مشكله عايزه انام


ادهم : بعشقك لدرجه الجنون ومجرد التفكير ان حد غيري هيقرب منك بيقتلني


لارا : وانا بعشقك لدرجة اني كل مره هسامحك

فاقترب منها ادهم وقبلها


ادهم : انا هكلم جدك يجوزنا بجد لان مش قادر استحمل


لارا : بجد يا ادهم


ادهم : بجد يا قلب ادهم

وتركها وذهب وهي خلدت للنوم

***********************

كانت يارا تجلس بالحديقه تقرأ احد الروايات ليأتيها صوته

جاسر : يارا


يارا : افندم


جاسر : بطنشيني ليه


يارا : انت مين عشان اطنشك


جاسر بعصبيه : يارا


يارا : افندم


جاسر : انت عامله الشويتين دول مفكراني هحبك وانسي سوزي لا انسي انا لا يمكن اعتبرك اكتر من اختي فهمتي متفكريش ان تطنيشك ده هيجيب معايا لا بتحلمي يا يارا


يارا ببرود : خلصت....انت بنسبالي ولا حاجه يا جاسر انا كنت غلطانه لما حبيتك تمام.....عن اذنك واااه اتأكد اني هشوف حياتي وهحب غيرك


ثم تركته وذهبت تركت كتله من النار وهي ذهبت الي غرفتها وبكت اثر كلماته الجرحه وتمنت ان تنساه او لم تحبه من الاساس

************************

في فيلا رعد

رعد : في ايه


جمان : هههههه في حب وغرام


يوسف : ايه دا يا عمي هو انا اسيبك دقيقتين تبوظ البنات


ايمان : ههههه فاتك كتير يا جو


يوسف : مش فاهم


ايمان : انكل كان بيكملنا


عمار : من غيرنا يا بابا


احمد : انا اصلا زهقت


جمان : بابا لاء كمل

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٦

التفت يوسف : والله مجرد طفوله و..... جري للخارج فانفجروا جميعا ضحك ونظر برق لجمان ووضعوا الفطار وذهبت جمان وعشق ليوقظوا احمد ووجدوه مستيقظ وذهب معهم للخارج


بعد الفطار

برق : جمان تعالي اوصلك وبعدين هروح ع الشغل


عشق : برق ممكن تسيبها معايا النهارده


برق : هاجي اخدها بعد الشغل


يوسف بغمزه : عشق وانتي اديني العنوان اللي قولتيلي عليه


عشق : تمام


احمد : انا هروح مشوار


ايمان : صاحبتي من هنا رنت فهروح اقابلها


عمار : اكيد مش هتسبوني مع عشق وجمان


رعد : تعالي معايا الشركه النهارده


عمار : اشطااا


عشق : جمان بما ان مفيش حد هيفضل تعالي نعمل شوبينج ممكن يا رعد


رعد : مش هينفع لوحدكم يا عشق


عشق : هقول ليارا ولارا وهناخد السواق والحراس بليييز


رعد : متتأخروش مفهوم


عشق : تمام يا حضره الضابط


جمان : احم برق اروح


برق : اوكي بس ممنوع التأخير وهسيبلك الكريدت كارت


********************

اخبر الحرس الذي امرته لارا بمراقبه احمد انه ذهب لحديقه فاسرعت بتنفيذ خطتها وذهبت لنورهان ومثلت انها تريد الخروج مع صديقتها وخائفه من ادهم ومازن واخبرتها ان تخرج معها وتذهب الي الحديقه وبعد ساعتين ستأتي لها


اما جمان فقالت ليوسف ان يارا تذهب الي الچيم في هذا اليوم ويذهب ورأها وقامت لارا بالخطه التانيه وهي


ذهبت لارا بجانب غرفه جاسر وتحدثت في الفون

لارا : اكيد يا عشق هاجي.....لا يارا في الچيم...ازاي رعد وبرق يوفقوا تخرجوا سوا ع الاقل كانوا قالوا ليوسف.....راح الچيم چيم ايه......دا نفس الچيم اللي يارا راحت عليه....دا معناه ان يارا ويوسف هيتقابلوا.. اوكي هقابلكم سلام...وقفلت معها وابتسمت بخبث


اما جاسر فكانت النار تخرج من اذانه لمجرد التفكير ان يارا خرجت وستقابل شخص اخر


اخذت لارا نورهان الي الحديقه وتركتها وذهبت


********************

تقابلت الفتيات الثلاثه واشتروا بعض الاشياء ثم ذهبوا للمستشفي لفعل بعض التحاليل لجمان وبعد الانتهاء اخبرتهم الطبيبه انها لا يمكنها فعل شئ ولا حتي في مصر لكن يمكنها عرض التحاليل علي احد الأطباء في امريكا لكن في اسرع وقت وتحملت لارا هذه المهمه لمعرفتها ببعض الأشخاص هناك وعندما انتهوا ذهبت لارا لنورهان وعشق وجمان لرعد وبرق في الشركه

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٧

دخلت يارا القصر تضحك وتغني جاءت همس

همس : هههههه انتي بتقولي ايه


يارا : بقول اغنيه بتضحك يوسف حفظهالي بس تحفه انا هسمع الفيلم كله عشان الاغنيه


همس : قوليها كده


يارا : انا عاصر على نفسي لمونه مستحمل وبقول مجنونه هههههه


همس : هههههه عارفه الفيلم هبقي اسمعهولك


يارا : اشطااا وقول اما يقول حاجة متعجبنيش يقولي مش عجبك طلقني فطسني من الضحك يا همس


جاسر : مين ده


يارا : انت مالك


جاسر : همس علي اوضتك فذهبت همس...كنتي مع مين


يارا : انت مالك


جاسر وشدها من شعرها : بتقولي ايه مسمعتش


يارا : ااااه انت مالك


جاسر : اللي اسمه يوسف ده مشوفكيش معاه فاهمه


يارا : لا مش فاهمه


جاسر : هتفهمي غصب عنك وشدها اكثر


يارا بدموع : انت عايز مني ايه ارحمني بقي مش كفايه رحت عملت رهان مع صاحبك عشان تخدني ليه وهو يدورلك علي خطه تدخل بيها سوزي لجدك


جاسر : بتقولي ايه


يارا : بقول اللي سوزي قالته ليا حتي اسأل عشق هي شاهده ونفضت ايد جاسر... انا لا بكرهك ولا بحبك انت عارف ليه دول مشاعر وانا مبحس نحيتك بحاجه غير الندم اني حبيتك في يوم...وتركته وذهبت وهو لم يستوعب اي شئ لم يفهم ما تقصده كلامها ماذا تعني تري


*************************

وصلت نورهان القصر وهي تفكر في احمد وتحزن كلما تذكرت مدي حبه لنور وتمنت كثيرا لو تكون هي نور دخلت لغرفتها ونامت وهي تتذكر حوارهم ولا تعرف لماذا دموعها آآ لانها احبته وتغير من نور ام لانها حزينه علي حزنه

*********************


نظر برق لجمان التي كانت نائمه وذهب اليها وقبل وجنتها وهي فاقت

جمان بابتسامه : خلصت


برق : ايوه


جمان : من زمان


برق : لا....يلا نمشي


جمان : يلا....صحيح جدي جيه من السفر امبارح لارا قالتلي وعازم رعد وعشق وبابا احمد وبابا محمد عشان خبر مهم بعد يومين


برق : اه ماهو رن وقالي


جمان : يارب يقدم فرح مازن وچيلان عشان تخلص


برق لنفسه : مستحيل تخلصي مني لانك روحي قبل اي انتقام غبي اتجوزتك عشان عايزك وقال يلا نروح لرعد ونمشي


جمان : يلا

وذهبوا لمكتب رعد ودخلوا وجدوه يجلس علي الكرسي وعشق علي المكتب امامه


جمان : ههههه انتي عارفه لو كنت دخلت وملقتكيش قاعده كده كنت قولت اكيد انتي مش عشق بنت ماما نور

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٨

في الليل جاءت جمان وبرق ومروا علي چيلان وذهبوا لاحمد عند عشق واستقبلهم رعد وجلسوا سويا وكان احمد يفكر في الحلم


برق : عمي جدي عزمك بكره علي العشا انت والباقي


احمد : اكيد يشرفني....انا عايز اقولكم حاجه


عشق : خير يا بابا


احمد : انا اشتريت فيلا بعد القصر بشارعين وهنقل بكره وبعد كام يوم هرجع المنصوره


رعد : ليه يا عمي القاعده معجبتكش


احمد : لا يا رعد بس انا كده هرتاح


جمان : سيبه يا رعد طيب هترجع ليه بالسرعه دي


چيلان : هتسيبنا تاني


احمد بابتسامه : انتم اللي سبتوني وبعدين نور وحشتني اوي


عمار : يخربيت الرومانسية ااااه ياني


احمد : يابني انا حبيتكم كلكم لانك قبل ما تكونوا ولادي انتم ولاد نور وحته منها


يوسف : دا الحب


احمد : دا العشق


عشق : وفي الاخر تتفرقوا مش كده


احمد : مين قالك كده انا كل نفس بتنفسه بحس بنور جنبي وفيه


رعد : دا اسطورة روميو وجوليت


برق : دا ضعف يا عمي مفيش حب من النوع ده مستحيل اتعلق بحد للدرجادي


احمد : لما تحسوا ان اللي بتحبوهم هتخسروهم هتعرفوا العشق


عشق : انا العشق اهو عارفيني


چيلان : يخربيت الفصلان


ايمان : كملنا بقي


جمان بتنهيد : كمل يا بابا


احمد بابتسامه حزينه ودموع : ايه هو الحب ؟


ايمان : الحب هو شعور جميل من نحية شخص اول ما تشوفه تحس انك مالك الدنيا


عشق : الله عليكي يا بتاعة سولم


يوسف : الحب بيبقي نحية شخص يخليه يسيطر علي تفكيرك وقلبك


جمان : الحب هو ضعف بتحسه اتجاه شخص بيخليك تضحي حتي لو بحياتك عشانه واصعب حاجه لو هيبقي من نصيب غيرك بيخليك تموت في كل لحظة وممكن يأدي لموتك للابد جروحه مش بتداوي


ابتسم احمد ودمعه نزلت فمسحها

عشق : الحب فرح وحزن خوف وامان داء ودواء شعور متناقض اهم حاجة تضحيه واخره الموت وبس


احمد : برق ورعد وعمار


عمار : الحب هو نور واحمد


برق : الحب هو جمان


رعد : مش عارف يمكن انا عشقت مره واحده


التفتت له عشق ونزلت دمعه فمسحتها

السابق

 

التالى


↚عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ١٩

في يوم جديد ذهب الكل الي قصر المهدي لهذا العشاء العائلي


في غرفة برق

برق : رعد جيه


جمان : كلمت عشق وعلي وصول او يمكن وصلوا تحت


برق : وباباكي


جمان : هما كمان جاين معاهم


برق : فكرك جدي جمعنا ليه


جمان : يمكن يكون حدد فرح چيلان ومازن....تنهدت برق اكيد هنتطلق


برق : انتي عايزه ايه


جمان : هههه ليه هتفرق.... ع العموم يكون احسن


برق : ولو مطلقتكيش


جمان : مش هتفرق...خلصت انتقامك


برق : انا مبدأتش عشان اخلصه


جمان : لا بدأت.....لما خلتني زوجتك قدام ربنا دا انتقام وانتي مش بتحبني....كل كلمه بحبك مش من قلبك انتقام....جعزتك ليا تاني يوم الدخله دا انتقام... كسرك لقلبي وانك عيشتني في كذبه دا انتقام... والاكبر لما خبيت شخصيتك الحقيقيه عني...ثم ابتسمت وقالت دا مش كفاية


برق : في يوم هتسامحيني علي كل ده


جمان بابتسامه : انا مزعلتش منك عشان اسامحك انت عارف ليه لاني بعشقك ولو بجد حسيت اتجاهي ولو بشفقه طلقني بعد جواز اختي وتركته وذهبت


برق : ياربي البنت دي ايه اسرتيني يا جمان


************************************

نزلت جمان وجدت الكل وصل واستقبلهم علي وسلمت عليهم وجلسوا سويا ثم توجههوا للطعام وانتهوا وجلسوا مره اخري


علي : انا متأكد انكم مستغربين من جمعتي ليكم


برق : في ايه


علي : چيلان انتي تحت اي ضغط في قبولك لمازن يعني جد جبرك علي الجواز


چيلان : احم لا يا جدي بابا بيهموا سعادتي دايما ولو هو جابرني ففي بابا احمد بيحميني فانا مش مجبوره


علي : وانت يا مازن لاخر مره هسألك


مازن بحب صادق : لا انا بجد عايز چيلان


علي : خلاص فرحكم بعد أسبوع من الوقتي طبعا بعد موافقه محمد واحمد


محمد : انا معنديش مانع بس اهم حاجة احمد لانه اللي مربيها


احمد : بس انا مش موافق اجوز عروستي لحد غيري


جمان : اوبس ونسيب مازن لمين


احمد : صعب عليا خلاص انا موافق


چيلان : بتبعني اعريسي


احمد : وانا اقدر خلاص مش موافق


مازن : احياة عيالك سيبك منها


احمد بضحك : تمام موافق

اخذت جمان عشق ولارا للجنينه

السابق

 

التالى


عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٠

مر أسبوع بدون احداث تذكر سوا رفض جلال حضور فرح احمد هو والعائله

واخبار عشق كل شئ لرعد وهو قرر اخبارها بحبه حتي لا يخسرها مثل احمد وبرق

ومحاوله برق لتصليح الامور بينه وبين جمان التي تكسر قلبه باستمرار

وجاسر الذي قرر مصارحة يارا بمشاعره


************************


في البيوتي سنتر

تجمع الفتيات في المركز وتجهزوا بافضل الطرق فاكتفي احمد بكتب كتاب بسيط فكانت نورهان ترتدي فستان اوف وايت بسيط ينسدل بطريقه جميله وفعلت تسريحه جميله بينما يارا فارتدت فستان احمر قصير ورفعت شعرها لاعلي اما لارا فارتدت فستان اسود قصير وتركت لشعرها العنان وهمس ارتدت فستان قصير ابيض وجمان ارتدت فستان سماوي بسيط مع حجاب وعشق ارتدت فستان بينك يضيق حتي الركبه وينزل باتساع وتركت لشعرها العنان وچيلان تألقت بفستانها الابيض وحجابها الرائع


وجاء الشباب واصطحب كل منهما زوجته وذهب الي القاعه وتم كتب كتاب احمد ونورهان وبدأ الاحتفال بفرح مازن وچيلان وبعد وقت اخذ برق وجمان لمكان ما كان مزين بطريقه جميله واغمي اعيونها


جمان بعصبيه : انت بتعمل ايه اشتال البتاع ده


برق : استني بس


جمان : برق


برق : خلاص وفك الرباط من علي اعينها ايه رأيك


جمان بابتسامه حزن : روعه تحفه بجد بيفكرني بالضبط بيوم جرحك ليا


برق بحزن : جمان


جمان : طلقني


برق : ايه


جمان : طلقني يا برق انا قررت النهارده هرجع مع بابا


برق : مستحيل اطلقك


جمان : وانا مستحيل افضل علي ذمتك انت اللي انتقمت مني لسبب اوبس صحيح معرفش انت اللي هددتني بأختي واهلي بكرهك افهم بقي


برق : وانا بعشقك افهمي


جمان : ليه انت تعرف الحب عشان تعرف العشق انت انسان اناني وبس....وتركته وذهبت ووقف هو مكانه


*************************

في القاعة انتهي الفرح واخذ احمد نورهان وكذلك مازن وذهبوا وتركوا عمار وهمس وكان العائله يبحثوا عن لارا وجمان وعشق وبرق


في مكان خارج القاعه

عشق : لارا عملتي ايه في موضوع جمان


لارا بفرحه : لقيت العلاج


عشق : ايه


لارا : بعت التحاليل لدكتور مختص في امريكا وقال المفروض تعمل العمليه في اسرع وقت وفي امل


عشق بفرحه : بجد مش مصدقه


لارا : انا هموت من الفرحه حاولت اقولك من الصبح بس معرفتش عشان العيله وكده

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢١

جاءت الاسعاف واخذت عشق وركب رعد معها ثم وصلوا للمستشفي ودخلت عشق للعمليات بينما خلع رعد جاكته وجلس علي الارض وقميصه الابيض ملطخ بدم عشق سند رأسه علي الحائط يتذكر كل شيء معها منذ اول لقاء حتي تركته وتمني ان تظل تكرهه ولكن لا تتركه قاطع تفكيره صوت فونه برقم برق فاجاب عليه واخبره عن عشق وعن المستشفى

وبعد نصف ساعة وصل برق والعائله وحزنوا من منظر رعد فهم يعرفوا عنه القوه لا الانكسار فذهب برب لجانب رفيقه بينما جلست جمان في زاويه تبكي وتوأنب نفسها


برق : رعد


رعد : ......


برق : هتقوم يا صاحبي صدقني ان مكنش عشان نفسها يبقي عشانك


رعد : انت عارف يا برق اول مره شوفتها كانت شبه الملاك جميله اوي حبيتها انا دايما كنت اقول مش هحب بس حبتها من اول نظره محستش بنفسي الا وانا بعتبرها بنتي قبل مراتي بخاف علي زعلها بحب ضحكتها وكل حاجه فيها واما اعترفتلها النهارده يمكن كسرت قلبي بس متجيش حاجه في كسرت قلبي لما بشوف دموعها ياريت يا برق تقوم حتي لو هتفضل كارهاني طول عمرها


برق بدموع تنزل علي رفيقه : صدقني ان شاء الله هتقوم لانها عشق الرعد فهمت


رعد : يارب

وبعد ساعتين خرجت الممرضه


رعد : عشق عامله ايه


الممرضه : للاسف حالتها خطره اوي بسبب الحادثه واحنا عايزين دم لان فصيلتها نادره وفقدت كميه كبيره اوي من دمها


رعد : فصيلتها ايه


الممرضه : o سالب


رعد : دي فصيلتي


الممرضه : اتفضل معايا


وذهب رعد مع الممرضه الي غرفه وبدأوا يسحبوا منه الدم


الممرضه : خلاص حضرتك معتش ينفع نسحب اكتر من كده


رعد : ليه


الممرضه : احنا سحبنا كميه كبيره وللاسف نزيف المريضه مش بيوقف وعايزين دم اكتر


رعد : خدي كل دمي


الممرضه : مينفعش حضرتك ممكن تتأذي وتدخل في غيبوبه


رعد بحده : اسحبي بقولك


الممرضه : مينفعش


رعد بزعيق : قولت اسحبي

جاء الدكتور علي صوته


الدكتور : في ايه


الممرضه : الاستاذ مراته في العمليات وخدنا منه دم بس مش مكفي وفصيلتها نادره والاستاذ عايز يتبرع بدم اكتر بس ممكن يموت فيها وانا برفض بس هو مصر


الدكتور : مينفعش يا استاذ


رعد : وينفع هي تموت

ثم قام رعد وسحب الابره ثم مسك الدكتور من ملابسه

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٢

ذهب برق لرعد قبل ذهابه لشركته


برق : ازيك يا صاحبي انا تمام والشغل تمام ايه دا الورد اتغير يبقي عشق جات اه دي بتعشقك سيبك انت عامل انا مقولتلكش مش شركتنا بقت مشهوره جدا وبتتحدي الوقتي مجموعة شركات المهدي هههههههه شفت حد بيتحدي نفسه اهو انا بقي عارف اني اتكلمت كتير هروح الشغل وابقي امر عليك سلام


***********************


جمان : عشق


توقفت للحظه ثم اكملت طريقها فذهبت الي المقهي وجلست وطلبت بيبسي وكالعاده منذ فراق رعد لا تشربه جاءت چيلان اليها مقبله وجنتها وجلست


چيلان : عشقي عامله ايه


عشق : عادي وانتي والبوب الصغير


چيلان : كويسين الحمد لله.....رعد عامل ايه


عشق : مفيش جديد


چيلان : ان شاء الله هيبقي كويس انا ورايا محاضره هبقي اقابلك بعدها


عشق : اوكي

فجاءت صديقة لها تدعي سيلا


(سيلا محمود 20 سنه عيون كالزمرد وبشره خمريه شعر اسود طويل متوسطه الطول جميله جدا وجمالها فائق)


سيلا : عشق هانم ازي حضرتك اتمني تكون ضيافتنا عجبت حضرتك وتطنيشك ليا


نظرت لها عشق بكل هدوء وقالت اقعدي


سيلا : يخربيت البرود تلاجه يا خواتي طب ابتسمي يا شللي


عشق : تشربي حاجه اطلبها


سيلا : اشطاا ماشي هقوم اجيب محاضره امبارح وهاجي عايزه حاجه سلابرتقال وتركتها وذهبت


عشق : مجنونه


جاء احد الشباب اليها


الشاب : هاااي انا كرم


عشق : افندم


كرم : طيب قولي اقعد ع العموم هقعد


عشق بعصبيه : تعرف تمشي من وشي


كرم : اهدي بس انا بصراحة شدتني شخصيتك يعني بتيجي ساعة المحاضره وتمشي علي طول بتقعدي في المقهي وتطلبي بيبسي ومش بتشربيه في بنت محجبه بتنادي عليكي بتطنشيها البنت اللي ماشيه من شويه بتقعد خمس دقايق وتمشي وصديقه تانيه بس مش اكتر


عشق : انت مالك بكل ده وبتراقبني بتاع ايه


كرم : مش عارف شخصيتك شدتني


عشق : خلصت مبدئياً كده انت افورت وانا اللي هسبلك المكان وملكش دعوه بيا مفهوم

وتركته وذهبت واوقفتها جمان ممسكه بيديها


جمان بدموع : عشق


عشق : سيبي ايدي


جمان : سامحيني

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٣

رنت عشق علي الدكتور وهي تبكي

الدكتور : الو ازيك يا مدام عشق


عشق وتحاول منع شهقاتها : اهلا يا دكتور حضرتك رنيت عليا كتير


الدكتور : كنت عايز اقولك ان..........


جمان وسيلا : رعد فاق


فنظرت لها عشق وضحكت وبكت واشارت جمان ورأ عشق فاستدارت وجدت رعد فجرت عليه وحضنته وتشبثت في رقبته وهو حملها ودفن رأسه بعنقها لوقت ثم نزلها


عشق ببكاء وضحك : انت فوقت رجعت تاني ههههه انا مبسوطة اوي


رعد بقلق : انتي كويسه الحادثه اخبارك ايه بعدها


عشق : بقيت كويسه انا اسفه اني.....


رعد : هششش انسي كل حاجه خلينا نكمل وانسي كل حاجه قولتهالك يوم فرح مايز


عشق : بس انا


رعد : مبسش انسي وبس وقبل جبينها وحضنها مره اخري

ذهب برق لجمان وقبل جبينها


برق : وحشتيني


جمان : احنا في الجامعه والطلاب بيتفرجوا


برق : الله مراتي وانا حر فيها


جمان : لا يا شيخ طيب وانت كمان وحشتني


برق : هههه يلا نروح بقي


جمان : اممم ماشي

وذهبوا لرعد وعشق


برق : خلاص يا عم بطلوا احضان قدام الناس


رعد : يخربيت الغتاته انت مالك يا اخي

وناد علي كرم وعشق اشارت لسيلا ان تاتي


سيلا : او ماي جاد لا حقك يا عشق متضحكيش جوزك حلو ويتزعل عليه وانت مستحملها ازاي ببوزها ده دا عندها كميه برود واكتئاب وهدوء محصلش


رعد : هي بتتكلم عن مين


عشق : اقولك ومتنصدمش


رعد : لو جمان فتوقع الهدوء والاكتئاب


عشق : هههههه اصدها عليا


كرم : انتي بتضحكي زينا لا يا شيخه


سيلا : وانت بتغلس زينا لا يا شيخ


كرم : بقي كده طيب مراتك يا رعد وسيلا شايلين مادتي السنه دي


برق : حبيبتي هاديه وكيوت


سيلا : اجبلكم اتنين لمون


جمان : هههههه البنت دي مشكله


سيلا : وكل مشكله وليها حل وانا حلي عندكيش عريس


عشق : اممم رعد ومازن وبرق وابو حميد متجوزين وادهم وجوو مكتوب كتابهم مفيش غير جاسر ودا عنده حبيبه السنجل هو عموري ودا الاحلي بعد ابو حميد يعني

السابق

 

التالى


↚عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٤

في قصر المهدي في غرفه برق

كانت جمان تخلع حجابها وتنظر لشعرها الذي يصل لبعد اكتافها بقليل فجاء برق وحضنها ودفن وجهه في شعرها


جمان : بحبك


برق : وانا كمان بعشقك


جمان : انت عارف نفسي في ايه


برق : ايه يا عمري


جمان : نفسي في بيبي منك


برق : وانا كمان....سامحيني يا جمان


جمان : برق لو سمحت انسي بالله عليك


برق : انسي ايه ولا ايه


جمان التفت له : برق فكر في الحاضر وبس انسي الماضي وحياة حبنا

اومأ برأسه وحضنها


برق : ايه رأيك نفكر في موضوع البيبي بقي


جمان : برق الله


برق : قلب برق


جمان : مش هترجع الشركه


برق : لا معتش غير اجتماع مع وفد ورعد قالي امشي وهو هيحضره


جمان : اجانب


برق : ايوه


جمان : فيهم بنات


برق : تقريبا مكون من بنت وولدين


جمان : ربنا معاك يا رعد


برق : ليه


جمان : اصل عشق راحت الشركه


برق : هههههههه


**************************

في الشركه

رعد : عشق ورايا اجتماع انزلي من علي المكتب اقعدي مكاني وهخلص ونمشي


عشق : حاضر

خبطت سها ودخلت


سها : رعد بيه الوفد وصل


رعد : دخليه


سها : حاضر


وخرجت وقام رعد من مكانه ورحب بالوفد المكون من ثلاثه افراد سارا وجاك وجايبر وقبلته سارا من وجنته وكانت ترتدي فستان ضيق جدا وقصير حتي وبدأ الاجتماع


نظرت عشق لهم ووجدت الفتاه التي معهم تتقرب من رعد كل قليل وتقوم من مكانها تكلمه في اذانه ووضعت يداها علي كتفه والاخري تمسك جاكته

حبست عشق الدموع في اعينها وما جرحها عدم وجود ردة فعل لرعد وعندما وجدتها قامت وحاوطت رقبته بيديها وتلعب بشعره فارت الدماء منها وقامت وشدتها وصفعتها (الحوار مترجم)

السابق

 

التالى


عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٥

عشق : هو دا اللي حصل يا جمان والنهارده حرارته نزلت وجيت الجامعه وهو راح شغله


جمان : بس يا عشق هو الوقتي مفكر انه اذاكي


عشق : مهو دا اللي مضايقني مش قادرة اقرب منه ولا قادره ابعد حاسه اني في محيط بعوم فيه بس مش عارفة اوله من اخره


جمان : طيب بصي يا ستي هقولك تعملي ايه معاه بس تنفذي الكلام


عشق : قولي يارب يجيب نتيجه


جمان :............


***********************

في منزل احمد

رن الجرس فذهب ليفتح وتفاجئ بيوسف وزينه

احمد : اهلا اهلا بالحلوين


يوسف : ازيك يا ابو حميد


زينه : ازيك يا حلو انت


احمد : كويس ازيكم انتم


يوسف : احسن منكم احنا المهم عندكم اكل


نورهان : مين يا احمد....يوسف ازيك اتفضل


يوسف : ازيك يا طنط

ودخلوا سويا الي الداخل


يوسف : طبعا حضرتك مش عارفة مين دي دي تبقي زينه خطيبتي وبنت عمي ومكتوب كتابنا


نورهان : اهلا وسهلا


زينه : اهلا بيكي يا طنط.....سبحان الله اما يوسف ورانا صور حضرتك استغربت ومصدقتش نفسي ان في شبه للدرجه دي


احمد : يخلق من الشبه اربعين


يوسف : عمي انا جاي لسبب هنا


احمد : ايه يا يوسف


يوسف : طبعا انا كنت مستني رعد يقوم من الغيبوبه عشان الفرح واما كلمت حضرتك وقولتلي انه فاق فحددناه بعد شهر وقولت لازم اجي بنفسي اقولك واعزم رعد وبرق والعيله


احمد : الف مبروك يا ولاد


نورهان : الف مبروك


زينه ويوسف : الله يبارك فيكم....هنروح نعزم رعد وبرق والعيله


نورهان : اتغدوا معانا الاول وبعدين روحوا


احمد : نورهان معاها حق وممكن نروح سوا هي كده كده كانت ناويه تزورهم


يوسف : مفيش مشكله


*****************************

في مكتب كرم بالجامعه

احدهم خبط فأمره بالدخول

سيلا : هاااي عليكم


كرم : هاااي ورحمة الله وباركته


سيلا : هههههه اشطااا


كرم : يا بنتي انا الدكتور بتاعك يعني المفروض تحترميني وتكلميني بطريقة رسميه


سيلا : يا بابا دكتور ايه بس المهم عايزه أفهم فقره مش فاهماها وانت كنت قايل نجيلك لو وقف علينا حاجه

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٦

مر شهر بدون احداث تذكر لم تخطوا عشق الخطوه التي ستغير حياتهم بعد وذهبت مع رعد وجمان وبرق وچيلان ومازن ويارا وجاسر وهمس قبل حنة يوسف بيوم الي المنصوره وقرروا المكوث في شقه احمد دون الاختلاط بالباقي وكانت نورهان قد اصرت علي احمد المكوث في منزل عائلته


وصل مازن وجاسر مع يارا وچيلان وهمس في الاول ونزلوا وجدوا الكل في انتظارهم بساحة العماره فسلموا عليهم وعرفهم احمد عليهم وحضنت همس نورهان واحمد بشده ونظرت لعمار فاقترب منها وحضنها وهي ابتسمت بخجل


احمد : فين برق وجمان ورعد وعشق


مازن : عربية برق اهي لسه رعد وعشق زمانهم وراهم


نزل برق بكل كبرياء ومسك يد جمان فنظرت له هدير نظرة اعجاب وسلم عليهم


احمد : نفس السؤال فين عشق ورعد


برق : عشق طلبت ايس كريم ووقفوا واحنا سبقناهم


عاصم : بجد ليهم وحشة كبير


برق بنظره اشمئزاز : مهو واضح


جمان : وصلوا اهو

وصل رعد وعشق ونزلوا وارتدي رعد نظارته ومسك يدها وجدوا الكل ينتظرهم فنظرت عشق لهم كلهم وخاصة عاصم وجدها الذي تري الفرحه في عينه والحب لها ولكنها تجاهلته ونظرت لهدير بكره


رعد : سلام عليكم


الكل : وعليكم السلام


يوسف : هاااا قد وصل القمر


عشق : بس انا شمس مش قمر


يوسف : مين ضحك عليكي


رعد : سامع حد بيجيب في سيرتي


يوسف : اهلااا حضره الضابط رعد الشافعي نورتنا يا باشا


رعد : طيب خدلك جنب عشان نسلم


يوسف : انت تأمر


سلم رعد عليهم اما عشق فسلمت علي الكل الا عاصم وهدير وجلال ونظرت لهم نظره تحرق من حدتها


احمد : انتم كلكم ليكم شقه في الدور الاخير لان اوض الاطفال بتاعتكم دي متنفعش اما همس ويارا دول اوضهم عندي في شقتي


يوسف : مالك يا جسوره مضايق ليه يا عيني سنجل وسط ازواج


جاسر : نقطينه بسكاتك يا بيضه فاهم


يوسف : هدي اعضائك يا برنس يلا ندخل


واتوا عند الاسانسير فرفض يوسف دخول عشق ورعد وبرق وجمان والعائله


يوسف : ايه يا جماعه السلم افضل والشقه في السادس مش بعيده ورونا جدعنتكم


عشق : لا مش قادره اطلع


عاصم بخبث : اشتالك يا بنت عمي


رعد بكره : فكره حلوه يا عاصم

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٧

مر اليوم وجاء الليل واحتفلوا الفتيات سويا وكذلك الشباب وكان هناك منهم من ينظر لعشق بحقد وكذلك لرعد وبعدما انتهوا بدلت عشق الفستان لبنطلون تلجي وبلوزه سماوي ونزلت وقفت في الحديقه فهي تحب ان تجلس وتنظر للورود ونظرت لورده خضراء واخري زرقاء فكانوا مميزين وابتسمت بدموع فجاء رعد وحضنها وهي مسكت يديه وابتسمت


رعد : عشقي زعلانه ليه


عشق : بالعكس فرحانه اوي اني شوفتهم


رعد : مين دول


عشق : وردتي ووردة ماما الله يرحمها


رعد : اي اتنين


عشق : الخضرا والزرقا


رعد : مميزين اوي


عشق : اي....عادة البنات بتحب الورد الاحمر او الابيض بس ماما بتحب الاخضر فبابا جابها مخصوص ليها وزراعهلها وانا بحب الازرق فجابلي زيها وسمهم عشقي ونوري وجاب واحده بنفسجي وقالي دي اسمها شغفي


رعد : شغفي


عشق : اي قالي ان خلفت بنت اسميها شغف


رعد : شغف عشق نور


عشق : سبت الشباب ليه


رعد : عادي يعني زهقت وكنت بتمشي...لفها اليه ثم امسك يديها وذهب للعشب ونام واخذها في حضنه


عشق : رعد


رعد : اممم


عشق : انت عايش لوحدك ليه يعني اصدي قبل ماجي معندكش اخوات


رعد : لا معنديش انا وحيد بعد اما ماما وبابا ماتوا معرفتش اتأقلم في الصعيد كان عندي حوالي 17سنه فعشت وحيد بحراسه وبقيت ظابط واتعرفت علي برق واتشاركنا قالي كتير هو وجده وماما كلهم اني اعيش معاهم بس كنت برفض


عشق : صعبه الوحده مش كده


رعد : في الاول بس بعد كده بتتأقلمي ودخلت حياتي واحده مجنونه خلتني مش هعرف ارجع تاني للوحده


عشق : كده هتغر بجد......عارف نفسي في عيلة كبيره اوي ونعيش سوا


رعد : عيلتك هنا كانت كبيره


عشق : غلط عيلتي كانت ماما وبابا واخواتي حتي اعمامي كانوا معظم الوقت مسافرين ومراتتهم يخدوا ولادهم ويروحوا عند قرايبهم وجدي علاقتي بيه شبه معدومه


رعد : تصدقي انا كمان نفسي في عيله عايز اجيب بنات وولاد كتير


عشق : انا عايزه اربع ولاد وبنت


رعد : اشمعنا


عشق : هو الأول كانوا تلاته وولد عكسي انا واخواتي انما الوقتي بقوا اربع ولاد وبنت عشانك


رعد : ليه


نظرت له واعتلته وسندت عليه ومسكت ذقنه وانحنت قبلته من شفتيه فمسك شعرها وبادلها حتي ابتعدت

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٨

كان الجو شبه مشتعل الكل لا يفهم شئ حتي رمي جمال صور علي ابنته لها ولرعد فذهلت والكل رأها وفي رأسهم الف سؤال


جمال : ايه الصور دي ازاي انتي في حضن جوز اختك


هدير ببكاء : بابا والله انت فاهم غلط اللي حص..


عاصم بمكر : الغلط مش عليها يا عمي الغلط علي جوز عشق المحترم


رعد : نقي الفاظك يا زفت


مسكت عشق الصور وبدأت تتحدث


عشق : ليه يا رعد ليه كده انا عملت ايه ومع مين مع هتير يا عم كنت قول وانا انقيلك دا حتي دمها كان تقيل لحد امبارح اودي وشي فين من بيتنا وحديقتنا وورودنا وعربيتنا او ماي جاد قلبي الصغير لا يتحمل اسندوني هضحك اصدي هقع


لم يستطيع البعض مسك نفسه فضحكوا عليها

عاصم بعصبيه : ايه الهبل ده


عشق ببرود : وانت متوقع اني هصدق الصور ومثلا هضرب كل واحد قلم واقوله طلقني واقعد اعيط واقول خاين او استناكم اما تقولوا التار ولا العار ونجوزهالوا وتبقي درتي واقعد اعيط واندب حظي وفي الاخر يبقي مظلوم....والله انا عليا تأليف ثم ضحكت بصوت عالي


رعد : بس الصور بجد مش متفبركه


وقفت عشق امامه وقالت انا بثق فيك ثقه عاميه حتي اكتر من نفسي وان شوفتك بنفسي هكذب عيني لاني عرفاك اكتر من نفسك


عاصم : لا يا شيخه وايه الدليل انه مش بيلعب عليكي وعلي هدير


كور رعد يديه بشده حتي ظهرت عروقه وحاول التحكم في غضبه

اما عشق فابتسمت ومسكت يد رعد ورفعتها


عشق : دا الدليل رعد في الصور عامل ايديه كده معناه انه متعصب اما احم بيحضني بيبقي فارد ايديه وتحسه مرتخي انما في الصوره تحسه مشدود ودا هنعرفه منهم


تكلم جلال فكان يستمع فقط : احكي يا هدير ايه اللي حصل


عاصم : بس....قاطعه صفعة هدير


هدير ببكاء : انا كنت بكره عشق اوي بتمني انها تموت ومشوفهاش بحسدها علي حب امها وباباها ليها مش زيي اب مسافر دايما حتي اما امها ماتت ابوها محسسهاش بفرق حتي جمان وچيلان بيخدوا من حنيته حسدتهم عليه انت يا بابا كنت مأثر لدرجه ان ايمان ويوسف قربوا من عمو احمد بس انا كنت بكرهم واما جدي قال ان صاحبه طلب منه ايد حفيدته وهو مش معترف بعشق اصلا عشان امها وانا كنت بحب واحد زميلي في الجامعه فقررت امثل عليه وادبس عشق وفعلا اتجوزت رعد بس رعد طلع عايش في القاهرة وضابط وفيه كل المواصفات اللي تعجب اي بنت بجد زاد كرهي ليها بس طنشتها ونسيت لكن اما رجعت ولقيتها عايشه حياة ولا الاسطوره اتخنقت وفي يوم كنت واقفه بتفرج عليها هي ورعد لقيت ع...

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٢٩

كانت عشق صامته فكانت مسحت دموعها عندما خرجت من الشركه واقسمت انها لن تبكي عليه وتمشي بجانب حوريه وتتزكر ما حدث


فلااااش بااااك

دخلت عشق لرعد بابتسامتها المعتاده وجدته منهك في العمل فذهبت وجلست امامه علي المكتب


رعد ببرود : اممم جيتي ليه


عشق : رعد بقالك أسبوع متغير معايا في ايه


رعد : مفيش


عشق بعند : لا فيه رد


رعد بقله صبر : قولت مفيش


عشق : وانا بقول فيه


رعد بعصبيه قام وخبط بشده علي المكتب : ايه اللي جابك جايه تفوري دمي وبس غوري بقي من وشي


عشق انتفضت من مكانها ثم نزلت دموعها : انا


رعد : ايوه انتي انا بجد اتخنقت منك مره بتكرهيني ومره بتحبيني انتي عايزه ايه مني ردي بقي انا بجد كرهتك يا عشق


عشق ودموع تأبي التوقف : كرهتني


رعد : ايوه كرهتك


عشق : بس انا حبيتك ومن اول مره شوفتك وانا متأكده من قبل ما تحبني انت شايفني ساذجه اوي لدرجه اني اترمي في حضن اول ايد تتمدلي لا انا اترميت في حضن واحد حبيته لا عشقته وبقيت مغرمه بيه يوم اما اعترفتلي بحبك انا كنت رافضه فكره الحب عارف ليه لان ماما سابت بابا وهو اتعذب ادامي كان يمسك صورتها ويعيط بدون ماحد يشوفه بس انا كنت بشوفه وبرق اعترف بحبه لجمان وهي رفضت والموت كان هيفرقهم بردك متوقع ايه مني انا رفضت حبك عشان متتألمش لو فرقنا الموت يا رعد بس والله العظيم بحبك انما.....


قاطع كلامهم خبط علي الباب ودخول السكرتيرة

عشق بعصبيه : انتي غبيه ايه اللي دخلك كده متخلفه ولا ايه ردي


نورا بخوف : اسف....


رعد بعصبيه شديده : اعتزري يا عشق


عشق بعند : لا


رعد بزعيق : اعتزري


عشق : قولت لا


رعد : لو معتزرتيش هنطلق يا عشق النهارده قبل بكره

نظرت له عشق بصدمه واغمضت اعينها وفتحتهم


عشق : نطلق


رعد : ايوه


عشق بتنهيد : يبقي نطلق يا رعد واعرف اني لو بموت مستحيل اطلب منك تساعدني لان كل شئ انتهي

وتركته وذهبت

باااااك


شعرت بوخذه بقلبها لمجرد فكرة الطلاق لكنها اقسمت بداخلها انها لن تعود وكذلك حوريه التي لم تتوقف دموعها ثم رن فون عشق بجمان فردت


جمان : عشق انتي فين


عشق بحزن : في الدنيا


جمان : مالك وفين حوريه

السابق

 

التالى

عشق الرعد الجزء ١ - الفصل ٣٠

مر اسبوع والان الجميع سعداء بفرح ادهم ولارا وجاسر ويارا


في البيوتي سنتر

عشق بأرف : ريحه البيتزا دي مش حلوه


چيلان : ياستي اتلهي دانتي بتعشقي البيتزا


جمان : الله طعمها تحفه


لارا : هههههه مش دي اللي كنتي بتأرفي منها


حوريه : عشق كلي انتي مكالتيش من الصبح ورعد باعتها عشانك


عشق : لا مش واكله


لارا : بس


عشق : مبسش وبعدين مالكم كده


يارا : انا خايفه اوي ومكسوفه وفرحانه وكل حاجة غريبه


لارا : وانا حاسه بكل شعور وعكسه


عشق : هههههه احسن


سيلا : ريلااااكس


لارا : الكلمه دي بتوترني اكتر


جمان : بسم الله ما شاء الله قمر يا بنات


عشق : قمر بالستر


يارا : حد يشتال الزفته دي من ادامي هتموتني


همس : بس يا عشق انا فرحانة اوي يا بنات ان ماما وبابا احمد معانا وهيحضروا معانا


جمان : اي وكمان عموري


همس : احم ايوه


عشق بغمزه : اي الحوار يا سنجل


همس : بتكلميني انا


عشق : هو في غيرك سنجل


همس : بارده بعدين في سيلا وانا وعمار اخوات عادي


عشق : عادي في المعادي بياكل زبادي مش عليا دا ياعيني الواد واقع علي بوزه


همس بفرحه : بجد

ضحك الكل عليها


سيلا : بس بقي دانا كنت ناويه اتجوزه


عشق : وكرم باشا


سيلا : احم ماله


عشق بغمزه : بيسلم عليكي


حوريه : بس افصلي الله يكون في عون رعد


عشق : بس يا بتاعة ادم دومي اندومي


***********************

في القصر

كرم : هتقدم لسيلا النهارده يا شباب


رعد : مبروك يا برنس


كرم : الله يبارك فيك


برق : هتخش القفص


ادم : دا احلي قفص


رعد : بدعي ربنا كل يوم ما يخرجني منه


ادهم : وقعتوه يا عيني عليكم


مازن : دا علي اساس انك موقعتش


ادهم : يابني انا واقع من 21سنه وبحمد ربنا انها شالت من دماغها فكره الجواز بعد التخرج دي

السابق

 

التالى
















































هل اعجبك الموضوع :

تعليقات