القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

من يستحق عطائك؟ إذا كنت تتعرض للظلم فسيفيدك هذا المقال بقلم #عمرو_أبو_مازن

 من يستحق عطائك؟  إذا كنت تتعرض للظلم فسيفيدك هذا المقال 

بقلم #عمرو_أبو_مازن

إذا كنت تتعرض للظلم فسيفيدك هذا المقال 

............................

تقول الحكمه

إذا أردت أن تطعم شخص لمره واحدة فأعطه سمكة

وإذا أردت أن تطعمه لبقية حياته علمه كيف يصطاد


وأنت أخي العزيز هل تفعل ذلك 

أم

هل تعطيه كلما طلب منك؟ 

هل تعطي أكثر من سمكة؟ 

هل تعطي حتى من سمكتك التي تخصك؟ 

هل أحيانا تعطيه أولا بدافع الإيثار وتبديه عن نفسك؟ 

هل تعطيه وإن لم يطلب مساعدتك أو يتضح انه بحاجه للمساعده؟ 


إذا كنت تفعل أي من ذلك 

فحتما سيحق عليك القانون الكوني الذي قُدِرَ لحمايتك 

كلما ظلمت نفسك كلما إشتد عليك الألم بالمزيد من الظلم ممن حولك 

حتى ترجع عن ظلمك لنفسك 

لأنه أشد أنواع الظلم 

كلما تعرضت لشعور ظلم ممن حولك 

فورا إرجع داخلك وإبحث كيف ظلمت نفسك لتستحق هذا الظلم 

أو تعلم كيف تعطي بحساب كي لا تظلم 

من يستحق عطائك؟  إذا كنت تتعرض للظلم فسيفيدك هذا المقال 

بقلم #عمرو_أبو_مازن

— ولكن يا مستر عمرو ماذا عن فضل العطاء؟ 

* بحكم تجربتي أجد أنه من أراد الوفره والثراء في شيء ما

 عليه أن يعطي وينفق منه بوفره 

فإذا أردت السعاده أنفق مزيدا منها 

وإذا أردت الحب أنفق مزيدا منه 

وإذا أردت العلم أنفق مزيدا منه 

وإذا أردت المال أنفق مزيدا منه وإذا لم تجد مزيدا منه 

إبحث عن ما يشتريه المال 

انت تشتري لتشعر بالسعاده، الأمان، الثقه، القوة

أنفق منها 

أيضا يجب أن تكون ذكيا بينما تنفق ما تنفقه حتى يرتد إليك بأفضل شكل 

إجعل نيتك أن ما تنفقه بحب ولا تنتظر منه مقابل 

فإنتظار المقابل فقر 

ولكن شعور العطاء اللامحدود سعه 

والكون متناغم مع السعه 


— ولكن أشعر بالتناقض في كلامك 

تحذرني من الإنفاق والعطاء ثم تقول أعط بلا حدود 

* نعم هي معادلة تحتاج ميزان دقيق 

تعطي نفسك أولا والغير من الفائض 

بدون أن تصل للأنانيه الكامله او تصل لظلم نفسك كاملا 

 

—ولكن من يستحق أن تنفق عليه وتعطيه؟ 

* من يبحث ويسعى جاهدا لذلك 

— هل أعطى مثلا المتسولين؟ 

* من الجيد أنك ذكرت ذلك لأنه سيوضح لك أكثر ما أتحدث عنه 

متى يصبح المتسول شخص يستحق المساعده 

إذا كان ما تعطيه له سيغير شيء في حياته 

إذا كان يسعى فعلا أن يجد حلا 

أتكلم هنا عن كل المتسولين 

متسول المال ومتسول الاهتمام ومتسول التواكل 

جرب أن تعطي حلا للمتسول غالبا سيهرب من كل الحلول 

فإذا كان مثلا يشتكي وأعطيته حلول ان ترضيه الحلول 

ومثلا متسول المال 

جرب أن تقول له أنه يمكنك أن تساعده في إيجاد وظيفه بمعاش مقبول يساعده على المعيشه وإنظر بنفسك ماذا يقول 


عن نفسي لا أعطى لمتسول قرشا ولكن إن ظهر لي 

أشكره من قلبي لأنه رساله لي فإنعكاسه يقول أني أخاف الفقر أو أن شخص ما يحتاج للمساعده 

فقط أعطى من يبيع سلعه أو يقدم خدمه في صوره بقشيش مثلا بنيه صافيه وبحب وبدون تعالي 

—ولكن كيف أجد من يستحق العطاء 

*هناك طريقة جربتها في إنفاق المعلومات ولازلت أتبعها يمكنك أن تطبقها على كل الإنفاق 


مثلا أكتب المعلومه وأقوم بالآذان في الناس أي أدعوهم قلبيا لرؤية منشوراتي و كتاباتي 

فيأتوني من كل حدب وصوب 

يأتي أفضل من يستحقها ويسعى تجاهها ويبحث عن التغيير فيها من قلبه 

ويتجاهلها من يتجاهلها حتى لو قرأ منها سطورا 


إذا أردت نصيحتي في العطاء وعن تجربة 

أعط من فائضك 

أن تضع نفسك في المقام الأول ليست أنانيه كما تربينا عليها 

أنت أولا ثم الآخرين وليس العكس 

وإلا ستتعرض لقانون ظلم النفس 

الإيثار ليس روتين يومي 

الإيثار يكون في حالات إستثنائيه ولأشخاص وصلو منزله خاصه يعرفون كيف يقفون ثانيه ولا يسقطون إذا آثرو غيرهم على أنفسهم في حالات تستدعي وليس كنمط حياه 

أيضا أجمل ما تنفق أن تنفق مما تحب 

ولكن ليس على حساب نفسك 

إذا كنت تملك هاتفين وتحبهم 

وهناك من يحتاج ضروري أحدهم 

إحتفظ لنفسك بالأفضل وأنفق الاخر الذي تحبه أيضا 

العطاء ليس فقط أموال 

قد يكون إبتسامه، منشور، تعليق، نكته، بقشيش، كلمه طيبه، مزحه، إتصال، إهتمام 


تذكر دائما في عطائك أن يكون بحب وبنيه صافيه وبهدية قلبيه وبدون إنتظار الرد 


ولا تنسى الحكومه 

إذا أردت أن تطعم شخص لمره واحدة فأعطه سمكة

وإذا أردت أن تطعمه لبقية حياته علمه كيف يصطاد



#عمرو_أبو_مازن

#حياة_جديدة_مع_مستر_عمرو

6/2/2021

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات