القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

بيان صادر عن بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية حول شعائر عيد الميلاد في بيت لحم لهذا العام

بيان صادر عن بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية حول شعائر عيد الميلاد في بيت لحم لهذا العام

تتقدم بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية و سيادة المطران ثيوفيلكتوس الوكيل البطريركي في مدينة بيت لحم بالشكر والامتنان من اهالي مدينة بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا وعموم الذين شاركونا احتفالاتنا بعيد ميلاد السيد المسيح وخاصة ابناء الكنيسة الارثوذكسية، داعين الى الله العلي القدير ان يعيدها علينا وقد تحقق العدل والسلام في عالم خالٍ من جائحة كورونا.

كما ونتقدم من فخامة الرئيس محمود عباس ومعالي الدكتور رمزي خوري، رئيس اللجنة العليا لشؤون الكنائس، وأعضاء اللجنة، وكافة اعضاء الاجهزة الامنية والكادر الطبي في مدينة بيت لحم، بالشكر الجزيل والتقدير على مساندتهم ودعمهم لبطريركية الروم الارثوذكس المقدسية وخاصة في إنجاح شعائر عيد الميلاد.

كما تعبر البطريركية عن عظيم امتنانها لجميع الافراد والمؤسسات وخاصة تلك الارثوذكسية والمجموعات الكشفية والتي حرصت، من باب انتمائها الديني والوطني والثقافي والحضاري على ان تسير احتفالات العيد وفق تقاليدنا الارثوذكسية العريقة ضاربة الجذور في هذه الارض الطيبة المُقدسة منذ مئات السنين، ونشُد على ايدي كل من تفادى التجني والاشاعات المغرضة وحيّد ثقته بعيداً عن مثيري الفتن ووضعها باصحاب الاختصاص بعيداً عن الاجندات المرفوضة دينياً ووطنياً.

وتؤكد البطريركية على ان ابوابها مفتوحة دائماً لمن يريد معرفة الحقيقة وتُشدد على حرصها على الاملاك والاوقاف الارثوذكسية بدليل المعارك التي خاضتها وتخوضها والعقارات التي نجحت باستعادتها، والاديرة التي رممتها خلال الخمسة عشر عام الماضية، وتعلن البطريركية انها تدعوا جميع الاطراف القليلة بعددها واهميتها، الرسمية او الشعبية، والتي قاطعت الاحتفالات بالعيد للعودة للصف والالتفاف حول الشرعية بعيداً عن المغرضين، وان البطريركية تدرس اللجوء الى القانون لمحاسبة مثيري الفتن والذين يحاولون التنغيص على ابناء الكنيسة الارثوذكسية في موسم الاعياد من خلال نشر اكاذيب و تلفيقات وتوزيع وثائق مزوّرة لتمرير اشاعاتهم على الشرفاء.

القدس الشريف التاسع من كانون الثاني ٢٠٢١



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات