القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

القسم الثالث والأخير من كتيب النفط والتنمية والحاجة للإصلاج للدكتور علي الكواري


كتيب "النفط والتنمية والحاجة للإصلاح" للدكتور علي خليفة الكواري
القسم الثالث والأخير


يواصل مركز الخليج لسياسات التنمية نشر أقسام كتيب "النفط والتنمية والحاجة للإصلاح" للدكتور علي خليفة الكواري. تجدون القسم الثالث من الكتاب في المرفقات، والذي يتناول الحاجة للإصلاح في دول مجلس التعاون:


"المستقبل آت لاريب فيه. والمستقبل وليد الحاضر. كما أن المستقبل عرضة للتأثير عليه وتغيير مساره وإعادة تشكيله. وجميع الأطراف ذات العلاقة، بأقطار "مجلس التعاون لدول الخليج العربية"، تسعى إلى  مستقبل بلدان المنطقة وفق مصالحها. وليست شعوب المنطقة أقل الأطراف مصلحة في التأثير على المستقبل وفق مصالحها المشروعة. وعلى رأس تلك المصالح حقها في الوجود وصيانة هويتها العربية – الإسلامية وحاجتها إلى إعادة التماسك لمجتمعاتها. هذا فضلاً عن حقها في توفير وتحقيق التنمية والكرامة الإنسانية.

ومن هناك يجب على أهل المنطقة أن يشاركوا في صنع المستقبل الذي يصبون إليه. وعلى المدركين لخطورة المسار الراهن، أن يحذروا من الوقوع في مغبة اليأس، كما عليهم أن يحذروا تفشي حالة الشعور بالعجز وانتشار روح السلبية التي تؤدي إلى انسحاب المواطنين، وترك مستقبل أوطانهم يشكله الآخرون. وعلى المثقفين أن يخلقوا فهماً مشتركاً أفضل لأوجه الخلل وأن ينشروا الوعي بمخاطرها. وأن يدعوا إلى سبل تصحيح مسار الحاضر. كما أن عليهم تخفيف ضغوط اللحظة الراهنة مستعينين في ذلك بمخزون الثقافة العربية- الإسلامية من قيم الحق والعدل والتعاون والصبر والأمل. "فالخير لا ينهزم والشر لا ينتصر ولكننا لا نشهد من الزمان إلا اللحظة العابرة".


 
هذا ويسر الدكتور الحصول على أية تعليقات وملاحظات لديكم حول مسودات أقسام الكتاب، والتي بإمكانكم ارسالها الى المركز او الى الدكتور علي الكواري مباشرة عبر الإيميل: dr_alkuwari2012@hotmail.com.



 
Twitter: @GulfPolicies
 
الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها


--
        

     

 نجم عبد ضيدان العتابي

 asdbad2001@gmail.com 

                                                                                                                                                                           
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات