القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

وسيم مشتهى يفوز للمرة الثانية برئاسة مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر

وسيم مشتهى يفوز للمرة الثانية برئاسة مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر  

غزة / المشرق نيوز

فاز الحج وسيم معين مشتهى للمرة الثانية برئاسة مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر في قطاع غزة، في الانتخابات التي جرت بمقر قاعة مطعم الدار بغزة بمشاركة انتخابية واسعه بلغت نسبتها 94% وسط اجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا.

وقد جرت عملية الاقتراع في أجواء انتخابية إيجابية بحضور مدير عام وزارة السياحة والأثار الدكتور زكريا الهور ومدير دائرة التراخيص ايمن ابو دان ومدير الجمعيات في وزارة الداخلية محمد شقورة ورئيس اللجنة الانتخابية الإعلامي علاء المشهراوي وعضوية المهندس رشاد أبو مدلله والمحامي محمد فارس ورئيس اللجنة القانونية علاء الفرا مدير نقابة المحامين.

وعقب اعلان النتائج جرت عملية انتخاب هيئة مكتب مجلس الإدارة حيث فاز مشتهى بمنصب الرئيس ومهند الجاروشة بمنصب نائب الرئيس ومحمد الغرباوي بمنصب امين السر وتامر أبو سالم بمنصب امين الصندوق، فيما فاز بعضوية مجلس الإدارة كلا من رائد حمد وبسام مشتهى وحافظ ارقيق ومحمد شعت وناصر فيصل.

وقد اشاد شقورة في كلمة وزارة الداخلية بأداء اللجنة الانتخابية موضحا انها قامت بعملها بمنتهى النزاهة والشفافية كما ثمن التزام أعضاء الجمعية العمومية بالقانون والنظام الداخلي، ومشيرا الى ان وزارة الداخلية تابعت جميع خطوات الية اجراء الانتخابات لضمان سلامة عملية الاقتراع.

وشدد الهور على أهمية استمرار شركات السياحة والسفر بأداء عملها في خدمة المواطنين وتقديم التسهيلات اللازمة رغم الظروف الصعبة التي يشهدها قطاع السياحة بسبب الظروف الراهنة.

من جانبه شدد المشهراوي على ان اللجنة الانتخابية أدت عملها بمنتهى الشفافية والأمانة والمسؤولية ووقفت مسافة واحدة من مختلف المرشحين وتعاملت مع الطعون والاعتراضات وفق القانون والنظام الداخلي، داعيا أعضاء الجمعية الى العمل ضمن روح الفريق بما يخدم شركات السياحة والسفر والمواطنين.

وأعرب وسيم مشتهى في تصريح صحفي عن امله بان يحدث المجلس الجديد نقلة نوعية نحو التغيير وتحسين أداء وجودة عمل مكاتب السياحة والسفر في قطاع غزة والقضاء على المكاتب العشوائية التي تضر بالقطاع السياحي.

واكد مشتهى ان مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر وضع نصب عينيه الأولوية القصوى انقاذ قطاع السياحة والسفر باعتباره القطاع الاقتصادي الخاص الوحيد الذي تضرر بنسبة 100% بسبب العديد من العوامل والظروف كان اخرها جائحة كورونا واغلاق المعابر والمطارات وصعوبة السفر إضافة الاغلاق وأوضاع الحصار في غزة.

انتهى



مع تحيات
الصحفي علاء المشهراوي
علاء مشهراوي


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات