القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية الحب والتضحية والفداء #انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني +16 الجزء الثاني

 عشاق الروايات II:

#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠١-

 طلع ناصر من البيت وكل افكار الخبث براسه البنت اللي بنأ احلامه انها بتكون زوجته وام عياله خرب هالحلم بااخر لحظه سلطان ومنعه وهذا المره الثانيه اللي قدر يوصل لـ ليان و سلطان يمنعه ويأخذها منه ركب سيارته وهو معصصب وطول طريقه تكبر هالافكار براسه وتزيد وصل لبيت نايف ونزل ومششى للباب وططقه بقوه شوي وفتح نايف ومن شافه رفع حاجب

‏نايف:خير؟ مضيع؟

‏ناصر:عططني رقم التبن سلطان او عنوانه

‏نايف بضحكه:بالله؟

‏ناصر:وليش تضحك ماقلت شي يضضحك ، ان ماعلمته شلون يتجرأ ويأخذ شي مو له مااكون ناصر

‏نايف اختفت ابتسامته وبدون شعور سحب ناصرر من ثوبه وتكلم بححده:اول شي هالشي عمره ماكان لاحد عشان يأخذه سلطان ثاني شي قبل تفكر تتزوج خل يكون عندك ششوي مسؤوليه واخيراً سلطان اللي مو عاجبك مافضح فيك قدام العالم وقال ناصر الـ. عنده شقه كان يجمع فيها الخمه اللي نفسه بليله زواججهه

‏ناصر انصدم من قال له وجمدت ملامحه

‏نايف:وعندك امل بعد تتزوج؟ قليل ادب قسم بالله تقلع دور لك من العالم المنحطه مثلك

‏وبعده عننه بقوه وناظر له بحده وسكر الباب بقوه

‏وناصر كان منصدم سلطان سواها وقال لنايييف سواها واكيد ليان عررفت

‏ركب سيارته ويحس يديه بدت ترررجف مايدري ليشش توووتررر وحرك سيارته ومششى بهدوءء

‏،

‏دخل سلطان للبيت شاف امه واميره بنفس جلستهم يتقهوون

‏سلطان:السلام

‏امل واميره:وعليكم السلام

‏سلطان:وينها الريم؟

‏امل:تلعب مع جدها والصغار بالغرفه

‏سلطان ابتسم وجلس:اجل زين ، جيت اقولكم ترا ليان وافقت

‏امل اختفت ابتسامتها واميره عقدت حواجبها

‏سلطان استغرب:وش فيكم ، اقولكم البنت وافقت واخوها تو مرسل لي

‏امل:من ليان؟

‏سلطان:ليان اللي خطبتها معلمه ريم ، وش صار فيكم؟

‏اميره:ليان ليان ماغيرها اللي ذاك اليوم تـ.

‏قاطعها سلطان:ايه ليان ذيك ، ليش من كنتوا متوقعين

‏اميره:توقعناها لجين

‏سلطان:لا

‏امل تذكرت لما شافت ليان بالروضضه وعصبيتها وخناقها مع المديره وسكتت وهي تناظر لسلطان

‏سلطان استغرب من نظرات امه

‏اميره:خوش اختيار ، الله يوفقكم

‏سلطان:امين ، يمه؟ وش فيك

‏امل:ليش هي؟

‏سلطان ابتسم:لانها هي ، انتي كنتي حاطه ببالك اني بتزوج لجين وصرتي تفكرين كذا عشان كذا يببي لك كم ساعه تستوعبين انها مو هي

‏امل تنهدت:متأكد من اختيارك تبيها؟

‏سلطان:ايه متأكد وابيها

‏امل بهدوء:الله يوفقك مااقدر اقول شي بعد

‏سلطان ابتسم:اجل تجهزوا بكرا بتروحون تخطبونها رسمي

‏اميره:ان شاءالله

‏قالتها وهي متوقعه انه بيأخذها بعد ماسوت قوت فيها اللي سوته ، حست انه بيريح ضميره بسس ، لكن ماتكلمت قدامه ولا حبت تقول شي يضايقه وهي تعرف انه مستحيل يتكلم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٢-

رن الجرس  وكان جالس لحاله بالصاله قام بهدوء ع طلعه امه من المطبخ

‏حاتم:انا بفتح ادخلي

‏هدى:زين

‏وطلع وفتح الباب وانصدم لما شاف سياره الشرطه والشرطه واقفين

‏حاتم:ايوه!

‏خالد:بيت قوت الـ.

‏حاتم عقد حواجبه:ايه

‏خالد:مطلوبه للقسم وتقدر تجي معها

‏حاتم سكت وهو منصدم وتلفت يشوف احد من الجيران يشوفهم او لا

‏حاتم:تمام روح وانا اجيبها

‏خالد بهدوء:تقدر تركب سيارتك وتمشي قدامنا

‏حاتم:ياابن الحلال الجيران تكفى

‏خالد:استعجل اخوي احنا بنوقف هنا ع ماتطلعون

‏حاتم تفشل ودخل ويحس وجهه صار اسود ولا يقدر يقول شي دخل للبيت وهدى تشوفه وطلع لغرفه قوت وفتح الباب وناظظرها بححده وقوت مافهمت شي وتكلم بحده

‏حاتم:الشرطه تحت مطلوبه ياروح اخوك

‏قوت بصدمه ماقدرت تتكلم وتكلم حاتم بعصبيه:اخلصي البسي عباتك وامششي الله يأخذك

‏قوت:حاتم ماسويت شي والله انـ.

‏قاطعها حاتم بصرخه:بسرعهه

‏قوت امتلت عيونها دموع ومشت لعباتها ولبستها ونزلت معه وهدى شافتهم

‏هدى:وش فيه

‏حاتم:بنتك بتروح تشوف التراث بقسم الشرطه

‏هدى بصرخه:اي ششرطه وش تقول انت

‏قوت وهي تبكي ماتكلمت وحاتم صرخ:قدامممي

‏ومشت وهدى ماشالتها رجولها وجلست وهي منصدمه وتفكر وش السبب

‏،

‏دخل ناصر للبيت ومشى بهدوء لصاله لعند ابوه وحمد ناظر له حس ان بفمه كلام

‏حمد:شفت سلطان

‏ام ناصر:صاير شي؟

‏ناصر:يمه بتكلم مع ابوي لحالنا

‏ام ناصر استغربت وشافت حمد يأشر لها تقوم ومشت طلعت وحمد لف لناصر

‏ناصر:نايف يعرف كل شي سلطان قاله كل شي

‏حمد بصدمه سكت

‏ناصر:وش بتسوي

‏حمد:هذا والله اللي خايف منه

‏ناصر:وليان؟

‏حمد عصب:قلعتها فكر بالشي الاهم

‏ناصر سكت وحمد حس نفسه تووتر ويفكر لو نايف باللي هو مخفيه عنه من زمممان وش بيفكه منه ودامه عرف بالشقه معناه بيعرف مع الوقت وبينفضح حمد وتطلع كل سوالفه

‏،

‏سلطان دخل لغرفته وبدل ملابسه ورمى نفسه ع الكنب واخذ جواله وكتب

‏سلطان:(زين اقتنعت الحمدلله دام كذا اجل بكرا جايينكم اذا ماعندك شغل ، انا والاهل)

‏وارسلها لنايف ، واخذ نفس بهدوء وهو يفكر فيها يدري ان اللي قاله بيقنعها بس ماتوقع بهالسرعه بتقتنع ، ابتسم بهدوء ع صوت جواله رساله

‏نايف:(حياكم الله)

‏وقرأها ويحس داخله شعور مايدري وشو بس مريحه ع دخله ريم وركضت له وجلست بحضنه

‏ريم:ابي جوالك بلعب

‏سلطان اعطاها الجوال وصارت تحوس فيه وسلطان يناظر لها ومبتسم

‏سلطان بهدوء:ريم

‏ريم بدون ماتناظر له:هاه

‏سلطان:تبين تجي ليان للبيت

‏لفت ريم له وعيونها فرحانه:هي قالت بتجي

‏سلطان بهمس:بتجي

‏ريم فرحه:متى

‏سلطان:قريب بتبقى معك دايم

‏ريم شهقت بفرحه وسلطان ابتسم ومسح ع شعرها ودام ريم تبيها هالشي ريحه اكثر


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٤-

وصلت ليان لقدام غرفه امها ووقفت واخذت نفس وطقت الباب

وماردت امها وطقت الباب مره قانيه وفتحت الباب وشافت امها جالسه تقرأ كتاب وابتسمت ومشت لها

ليان:ليه ماتردين

العنود ماناظرت لها وتكمل تقرأ

وجلست جنبها ليان:وش تقرين هالوقت

العنود:اوه اسفه مااستأذنت قبل اقرأ اعذريني اسفه

ليان:اوه يمه اوڤر ، ماقلت شي

العنود:قومي روحي لاخوك ، وش تبين جايتني

ليان حطت يدها ورا امها وابتسمت:ابي اجلس عندك وش ابي بنايف ووجهه

العنود ماردت

ليان:يمه ليش صايره ماتطيقين تسمعيننا

العنود:لانكم ماتسمعووني ، ياليان انتي بنتي الوحيده وابي افرح فيك وانتي تبين تتزوجين واحد مايتساهل

ليان:بس انا موافقه عليه وابيه

العنود نزلت الكتاب ولفت لها وتعد ع اصابعها:اولاً الرجال مطلق ، ثانياً الرجال عنده بنت ، ثالثاً زوجته ماادري طليقته كانت بتذبحك وشوفي وش سوت ع جسمك ، رابعاً انتي ماانتي عانس ولا جالسه ع قلوبنا ولا ماحد يبيك عشان نعطيك هالسلطان ذا

ليان ابتسمت وتعد ع اصابع امها:اولاً واذا كان مطلق مافيها شي ، ثانياً بنته احبها ومتعلقه فيها ، ثالثاً طليقته بتأخذ جزاها وتبعد عني ، رابعاً انا موافقه ع هالسلطان

العنود عقدت حواجبها:انتم بينكم شي؟

ليان:لا

العنود:طيب فكرتي انه ليش تقدم لك؟

ليان سكتت وهي تسمع امها

العنود:عشان يريح ضميره بس ، وواضح والله

ليان بهدوء اخذت نفس:يمه انا موافقه طيب ليش تردين نصيبي

العنود:نصيبك ابيه زين ، ناصر وش فيه هاه وكنتي موافقه عليه

ليان:تبيني مرتاحه ولا لا؟

العنود:مع ناصر

ليان:لا مع سلطان ، واذا تبين راحتي وافقي ع سلطان ولا والله ثم والله ثم والله ببقى طول عمري بدون زواج وهذا انا قلت لك

العنود بصدمه:والله بينكمم شي

ليان:لاتحلفين ، وبكرا بيجون اهله ، لو بتغلطين بجقهم حلفت لكك هاه اني بجلس بهالبيت لين اموت

العنود بصصدمه تناظر لها وليان مالقت الا هالحل صح انها انصدمت من نفسسها من كلامها بسس شكله الحل الاخيير مع امهااا

،

وصل سلطان للقسم ودخل وشاف حاتم ينتظره ومن شافه قام بسسرعه ومشى له

حاتم:تعال ، قوت بهالمكتب دخلوها وماني فاهم شي ابد

سلطان:اختك اذت بنت مالها ذنب ، كانك ناسي

حاتم:اكيد ماكانت تقصد ، عطني رقم البنت بقولها تتنازل تكفى

سلطان رفع حاجب:ماراح تتنازل ، اختك بتأخذ حقها مثلها مثل غيرها

حاتم:سلطان وين قلبك انت ، هذي ام ريمم

سلطان بهدوء:ريم مالها ام

حاتم بصدمه يناظر له:يعني ماراح تساعدنا؟

سلطان:اساعدكم باايش؟ يعني قوت تسوي سواتها وتطلع منها عادي؟ بالله حاتم تكلم بمنطقيه شوي

حاتم عصب:قوت بيوم كانت زوجتك

سلطان بحده:قصر صوتك ماانت ببيتك ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٣-

بالقسم دخلت قوت لمكتب خالد وبقى حاتم بالسيب ومتووتر ومر من جنبه شرطي وناداه

حاتم؛سلطان الـ موجود؟

الشرطي:لا والله طالع

حاتم حرك راسه وطلع جواله واتصل عليه شوي ورد عليه صوت ريم

ريم:الووو

حاتم سكت شوي وبعدها تكلم بهدوء:ريم قلبي ، وين بابا

ريم ناظرت ابوها النايم:بابا ناممم

حاتم:صحيه قولي خالي حاتم يبيك

ريم سكتت شوي وبعدها لفت لابوها وتحرك كتفه

ريم:بابا ، بااابا

فتح عيونها سلطان بهدوء وناظر لها

ريم مدت الجوال له:كلم

سلطان قام بسسرعه واخذ الجوال وشاف المكالمه فيه مع حاتم وناظر لريم وهمس:وش اسوي فيك

ورد بهدوء

سلطان:هلا حاتم

حاتم:تعال بسسرعه للقسم ، جابوا قوت ماادري وش يبون فيها

سلطان اخذ نفس وناظر لريم اللي تناظر له تنتظر الجوال

سلطان:اسأل تركي شوفه بمكتبه ويقولك وش سوت وليش جايبينها

حاتم؛ماابي ترركي ، سلطان تعال افزع انا ، ام بنتك هذي حسس وتحرك

سلطان:والله شوف لو طالب فزعتي بااي شي ابشر وتم اما بالقانون اعذرني ، ويكفي تسترت عليها مره وحده وشكلها ماتابت

حاتم بربكه:سلطان تكفى تعال

سلطان سكت شوي وهو حاس بنبرته انه ضايع مايدري وش يسوي وناظر لريم وتكلم بهدوء:طيب جاي جاي

وسكر ولف لريم

سلطان:ابي اروح ، انتي انزلي عند جدتك ، يلا

ريم:طيب

ومشت وسلطان قام بدل ملابسه واخذ جواله ومفاتيحه وطلع

،

ليان بصدمه:بكرررا؟

نايف:ايه ، اكيد فكرتي باامي صح

ليان:ايه اكيد بتطردهم او تفشلهم لا تكفى قول له الاسبوع الجاي الشهر الجاي وش عليه مستعجل ، قول مو جاهزين

نايف:اعطيته كلمه مااقدر ارد اكنسل

ليان بربكه تاففت

نايف؛انا اقول ننزل نتكلم معها ع امل انها تسمعنا

ليان:احلف بس

نايف:نجرب ولا نحطها امام الامر الواقع وبعدين ترا ناصر ماهو مثل ماهي شايفته امي ابد

ليان اخذت نفس:تدري انه بيوم زوجنا كان بالسجن ماكان مسافر مثل مايقول

نايف عرف ان سلطان قال لها وتنهد:عارف وكذب علينا هو وعمي

ليان سكتت تفكر وتكلم نايف:بس انا اعطيت سلطان كلمه اني مااقول هالشي لاحد ولا اقدر اقوله لامي

ليان؛ليش قالك ماتقول؟

نايف:اكيد يفكر بشي ، ماعلينا وش السواة مع امي

ليان:انا بتكلم معها لحالي

نايف يناظر لها

وقامت ليان:ادع لي بس

نايف بضحكه؛الله يسلمك من اللي بيجيك من حيث لاتحتسبين

ليان:ههههههههههه امين

ومشت وهي ماتدري وش بتقول بسس اذا جلست مع امها بيطلع اللي بداخلها..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٥-

حاتم عصب:قوت بيوم كانت زوجتك

سلطان بحده:قصر صوتك ماانت ببيتك

حاتم ناظر له بحده وتكلم:راضي انها تتعاقب؟

سلطان بهدوء:ايه

حاتم ناظر له بحقد وسلطان تكلم ببرود

سلطان:اظن انتهاء كلامنا

ومشى لمكتبه ودخل وحاتم تنررررفز وحاول يهدي نفسه ومايسوي شي يندم عليه بعدين

ع طلع تركي من مكتبه معه اوراق ومشى لمكتب سلطان ع صوت حاتم

حاتم:لو سمحت

لف لتركي

حاتم:وينه تركي؟

تركي:انا تفضل

حاتم بهدوء:وش صار مع قوت؟

تركي سكت شوي وبعدها مشى له:انت وش تصير لها؟

حاتم:اخوها

تركي:تمام ارتاح بشوف وين وصلوا وارجع لك

حاتم:تمام

ومشى تركي ودخل لمكتب خالد وحاتم لف وهو يناظر لمكتب سلطان بحقد وينتظر تركي ، ١٠ دقايق وطلع له تركي

تركي:مو راضيه تتكلم للحين ، بنخليها لين تتكلم ونشوف بعدها وش يصير ، البنات اللي ساعدوها سوو مثلها بعد

حاتم حرك واسها وماقدر يتكلم ومشى تركي لمكتب سلطان ودخل وسكر الباب

تركي:قالوا لي انك رجعت وش عندك

سلطان:حاتم اتصل وجيت اشوف وش عنده ، شفته جالس برا

تركي:ايه سألني عن اخته وشفت له ، ع فكره قوت ماتكلمت وتبكي من جت ابتلش فيها خالد

سلطان:تتكلم تتكلم

تركي:هز طولك وروح خلها تتكلم

سلطان ناظر له؛انا؟

تركي:ايه انت ، قوم وتكلم معها اكيد بتتكلم اذا انت اللي سألتها خلنا نخلص من هالسالفه ويأخذون عقابهم ونخلص

سلطان سكت شوي يناظر له وتركي اشر له

تركي:وش تنتظر قوم

سلطان اخذ نفس وقام

ومشى وتركي مشى لمكتبه يخلص الشغل وطلع سلطان وناظر له حاتم مااهتم ومششى لمكتب خالد ودخل وحاتم استغرب

اما سلطان من دخل تكلم بهدوء:خالد اطلع انا اكمل

قوت من سمعت صصوته جمممدت ولفت بسرعه وناظرت له وخالد قام وطلع وسكر الباب وسلطان تقدم بهدوء وقوت تناظر له وتحس داخلها ششعور ماتدري وشو بس أمممان دامه هو معها وقريب لها ، جلس سلطان بمكتب خالد وناظر لها بهدوء

سلطان:يلا اسمعك ، تكلمي وقولي اللي سويتي

قوت وصوتها مخنوق من البكي:تعرف ليش تسأل

سلطان:ابي اسمع منك ، تكلمي ليش سويتي بـ ليان كذا

قوت بقهر:انت موضوعك ليان مو ششي ثاني

سلطان ابتسم:الموضوع كله ليان اذا ناسيه

قوت عصصبت:ليش ليان وش فيها زود عني

سلطان ببرود:كل شي

قوت ناظرت له بحده:اجل رجع لي بنتي

سلطان ابتسم:وسويتي هذا بـ ليان عشانها منعتك من ريم

قوت:لان ريم بنتي مو بنتها وانا امها مو ليان ولا راح تكون ليان ، اذا انت تحب هالبنت خذها لك مو ام لبنتي

سلطان يناظر لها وقوت تتنفس بسرعه

قوت صدت بقهر وبعدها رجعت تناظر له:انا كنت ذاك اليوم بالشقه ع اساس انها حفله عاديه ماتوقعت ان فيه رجال

سلطان زاده حده ملامحه:مو هذا موضوعنا

قوت:لاموضوعنا واسمع مني ، والله مالمسني احد غيرك

سلطان عصب:.


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٧-

أميره دخلت للبيت شافت امها جالسه ترتب شعر ريم بالصاله

اميره:وين المعرس

امل:هلا والله ، ماجاء للحين بدوام

اميره:تمززحين ، يمه من عقله هذا لايكون بيطول

امل:لالا قال العصر بيكون بالبيت ، وابوك اخذ غفوه يقول قوموني العصر

اميره:ايه زين

ونزلت عباتها

امل:وين عيالك؟

اميره؛خليتهم مع ابوهم بالبيت ، ماني ناقصه ازعاج ، وريم بتروح معنا وين اجيبهم

امل:ايه زين سويتي

ريم:وين نروح؟

اميره:نجيب عروسه لابوك

ريم بضحكه:من وين؟

امل:هههههههههههه من بيتهم

ريم مافهمت وتناظر لهم

واميره ضحكت ومشت لها وباست راسها:زيين البنات والله

،

خلصت ليان من ترتيب البيت وطلعت لغرفتها ترتب شكلها

وقفت قدام دولابها وصارت تشوف ملابسها ، بهاللحظه تحس ماعندها ملابس لو دلالها مليان قدامها

صارت تطلع فساتين وترميهم ع السرير واحتارت ماتدري وش تختار اعجبها وحده كثيير بس لو تلبسه راح يبان حرق صدرها تاففت بضضيق وطلعت فستان الوحيد اللي مايبين حرق صدرها ومالها خيار غيره ، ودخلت تكمل تجهيزاتها

هي عارفه ان هالزواج ماراح يكون الزواج اللي كانت تحلم فيه حب وسعاده وراحه ، عارفه ان سلطان اخذها يريح ضميره ، وعارفه ان سلطان مايحبها وهو قالها لها مااخذتك حب فيك ولا ميت عليك ، عارفه انه اخذها بس عشان يحرق قلب ناصر ، عارفه ومتأكده من هالشي ، وهي وافقت عشان تربح امها منها وبنفس الوقت عشان تحرق قلب ناصر مثل مااحرق قلبها ، ماتدري وش نهايه هالزواج ، بس من بدايته معروفه نهايته ، اما طلاق او حياه باررررده مافيها حب ، بس كل املها ان يكون فيها ع الاقل احترام

،

دخل سلطان للبيت اول مادخل استقبلته اميره

اميره:هلا هلا بالمعرس ، بسرعهه ع غرفتك بدل وخلنا نطلع الساعه بتصير ٥ وللحين مارحنا لهم عيب

سلطان بضحكه:وعليكم السلام

اميره:انت داخل علينا انت مفروض تسلم

سلطان:وانتي اعطيني فرصه؟

اميره:مافيه فرصه يلا فوق فوق بسسرعه ، بنتك خلصناها باقي انت

سلطان ضحك:طيب تونا بنروح بعد المغرب

اميره؛اقول اسكت ويلا فوووق

سلطان:طيب طيب الله يعين رجال صرتي زوجته

اميره بضحكه:اطلع بس

وضحك ومششى يجهز عمره ، واميره مشت تجهز البخور له وتصحي ابوها ، اكثر وحده متحمسه لزواجه وتنتظر بس اليوم اللي تشوفه مع ليان وتفرح فيهم اما امل كانت جالسه بالصاله وتفكر لما شافت ليان كانت عصبيه وتصارخ ع المديره ، وسلطان عصبي وشكاك ويبي له وحده تصبر عليه بس واضح ان ليان مافيها صبر ابد ، شلون بيعيشون مع بعض وهم كل واحد يبي له من يصبر عليه ، ممكن يكون سلطان ماعرف يختار؟ او مايعرف بعصبيتها؟

وبينصدم اذا عرف ويلومهم انهم ماخبروه ، ودامها امه ماتقدر تشوف ولدها يغلط وتسكت ، وقامت بهدوء ومشت لدرج ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٦-

سلطان زاده حده ملامحه:مو هذا موضوعنا

قوت:لاموضوعنا واسمع مني ، والله مالمسني احد غيرك

سلطان عصب:ماهممني هالكلام ع فكره ، وجودك بذاك المكان لحاله يخليني اعيفك وحتى لو كان بالغلط مااظن انك مربطه ماتطلعين ، كل ششي مكشوف سنتين مانعك من ريم تمنيييت مره بسس لو بالغلط تروحين للمحكمه وتطالبين فيها بسس ماسويتها وهالشي يثبت انك كنتي غلطانه ولو الشيخ بيعرف وين انا لاقيك تدرين ماراح يعطيك ريم ، ولا غلطان؟

قوت:لاني عارفه بتثبت انك لقيتني بهالمكان وماراح يعطيني ريم عشان كذا ليش اطالب وانا خسرانه

سلطان:وتسكتين سنتين ولما شفتي اني بتزوج جيتي بتأخذين ريم هاه وبالخطف بعد

قوت:انا امها مو خطف

سلطان:بس حلو منعتك ليان

قوت بعصبيه:انا ام ريم

سلطان:بس ريم تحب ليان ، حتى لو حاولتي تشوهين البنت مع الزمن بيختفي

قوت:انا ماقلت شووهوها انا بس قلت علموها من قوت

سلطان:بس هم احرقو جسمها وانتي تعرفين وش عقوبه الحاق الاذى وخاصه انه نفسي اكثر من جسمي

قوت عصبت:عشان تعرف ماتوقف بين بنت وامها

ابتسم سلطان:يعني تعترفين انك انتي اللي ارسلتي هالبنات لليان

قوت بحده:اييه انا وتستاهل ماجاها

قام سلطان:تمام هذا اللي ابي اوصل له

وطفى جهاز التسجيل وطلع وقوت جمممدت وهي تناظر له لين ططلع وداخلها منصدمه ششلون قدر يسسحب منها الكلام بدون ماتحسسس نرفزها ولا قدرت تسسسكت

مشى سلطان لمكتبه وتجاهل حاتم اللي يناظر له ودخل للمكتب وشاف تركي وخالد ينتظره

سلطان:كل شي بالتسجيل اعترفت ، روح كمل شغلك وخلصونا منها ومن الباقيات

خالد ابتسم وطلع وتركي ناظر له

تركي:انت شلون تسحب الكلام منهم

سلطان جلس:سهل التعامل مع هالعينات

تركي بضحكه:ماعرفتك

سلطان ابتسم له ، وداخله يحس باازعاج بعد كلام قوت ماصدقها بس كلامها يرجعه لذيك الايام اللي مايبي يتذكرها ابد ولا يبي يفكر فيها حتى .

،

صباح يوم جديد الساعه ٢:٣٠ م

ببيت نايف

بالصاله كانوا جالسين كلهم وساكتين ليان ع جوالها ونايف يناظر لتلفزيون والعنود ساهيه تفكر

شوي ولف نايف لهم

نايف:ليش للحين جالسين يمكن يجي سلطان واهله العصر

ليان رفعت راسها وناظرت امها والعنود اخذت نفس

العنود:انا اليوم بكون ضيفه حالي حالهم ماني مسويه شي

نايف:تبوني اطلع اجيب حلى يعني؟

العنود اشرت انها مالها دخل وليان حست توترت ماتدري ليش

نايف قام:طيب انا بطلع واجيب كم شغله ، اخاف يجون العصر ماتدرون

ليان:اروح معك؟

العنود:ومن بيرتب البيت ويبخر؟ لاتفكرون اني بسوي شي

ليان بربكه ناظرت لنايف ونايف رفع حواجبه وهمس

نايف:خلك رتبي ع مااجي ، امك شكلها صامله

ليان ماردت وتوتررررت ومشت للمجلس ترتب ونايف طلع والعنود مااهتمت اخذت ريموت التلفزيون ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٨-


طقت الباب امل ومارد ودخلت سمعت صوت بالحمام عرفت انه يتروش واخذت نفس ولفت بتطلع وطلع سلطان وهو ينشف شعره بالمنشفه واستغرب من شافها

سلطان:سمي؟

امل:بتكلم معك

سلطان:طيب اصبري شوي

ومشى يلبس وامل جلست تنتظره شوي وطلع لها وجلس جنبها

سلطان:وخلصت ، امري

امل:يمه انا ماابي امنعك من شي وخاصه من الزواج وانت تعرف وش كثر اتمنى تتزوج اليوم قبل بكرا

سلطان:عارف

امل:متأكد يمه من هالخطبه؟ متأكد من اختيارك للبنت؟

سلطان ابتسم:متأكد

امل:بس اللي ماتعرفه عنها انها عـ.

قاطعها سلطان:لاتقولين عنها شي انا اخذها وعارف انها ماترضى بالغلط بس ، والباقي اكتشفه مع الايام ، ماابي اخذ عنها فكره مو زينه قبل تكون زوجتي رسمي ، وشفت ملامحك تغيرت من عرفتي من تكون واكيد وماادري ليه صراحه بس ليان الوحيده اللي شفتها غير ولاتسأليني ليش ، وشي ثاني يمه بتبقين الغاليه والكلمه كلمتك بالبيت وماحد بيضايقك ببيتك

امل ابتسمت:عساني ماانحرم منك

سلطان:ولامنك ، يلا لاتذبحنا اميره وبيتهم شوي بعيد

امل قامت بضحكه

وسلطان قام معها

،

نايف دخل ومعه الاغراض وشاف امه ماتحركت ومشى للمطبخ ونزل الاغراض وطلع لصاله وجلس جنب امه

نايف:ماابي يجي بعد خمس او ست سنين وتندميين وتنقهرين ع اللي تسوينه اللحين ، بنتك الوحيده خطبتها بعد شوي ، واللي تسوينه انك تحسسينها ان مالها ام ، ماابي ليان اذا صار عندها بنت تخاف تكون مثلك ع بنتها ، ماابي ليان تقول لبنتها امي بخطبتي ماوقفت معي ولا حتى ريحتني ، وبنفس الوقت ماابيك بكرا اذا شفتي ليان مرتاحه وسعيده مع سلطان تندمممين انك سويتي كذا بيوم خطبتها وحطيتي الضغط كله عليها وكانها يتيمه ام مو بس يتيمه اب

العنود ماتحركت وهي تسمعه وقام نايف:بروح اتجهز

ومشى والعنود حسست بضضيق داخلها بعد كلامه والله اللي تسويه كله لانها خايفه عليها وماتبي تتزوج اللي كان سبب بدخولها للمستشفى ماتبي تعيش مع اللي عاشت لحظات رععب بسببه ، تنهدت بضضيق وهي تفكر بكلامه وقامت ودخلت للمطبخ تسوي القهوه ..

،

بعد صلاه المغرب وصلوا سلطان ومعه ابوه وامه واميره وريم لبيت نايف

وكانت البيبان مفتوحه ودخلو امل واميره وريم لقسم الحريم واستقبلتهم العنود

ونايف استقبل سلطان وابوه

بهاللحظه كانت واقفه ليان بالدرج وسمعت ترحيب امها فيهم وارتاححت ورجعت تكمل مكياجها بسسرعه وهي متووتره ارتاحت من حست امها لانت شوي بس ولو الخووف داخلها ماراح وتحس اطرافها تجممدت وهي تدعي يعدي اليوم ع خير وماتفشلهم امها ولاتصير مشكله ..

💤✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٠-

امل:كنتي معصبه

اميره بصبعها ضغطت ع فخذ امها وامل لفت لاميره

ليان بهدوء:ضغط الشغل

اميره:ايه مريت فيهه الله يعين يخليك تعصبين غصب

ليان ابتسمت لاميره

العنود:وليان معها حق اذا عصبت

ليان اشرت له

وامل بهدوء لفت للعنود:الله يهديها عصبت علي

ليان بضحكه مرتبكه:لا انا استغربت انك اخذتي ريم ومااعرف من تكونين لها ، والحارس كان يدخل اي احد يعني مو بس اهل الطالب ، عشان كذا مع الضغط ، ع العموم انا اعتذر عن ذاك اليوم

امل:يلا راح

اميره ابتسمت لليان؛ليت كل المعلمات مثلك كان ماشفنا هالمشاكل ، ياعمري انتي

ليان ارتاحت لاميره:مشكوره

وقامت:استأذن

ريم:ويين

ليان بضحكه:تعالي معي

ريم لفت لعمتها واميره اشرت لها تروح وركضضت مع ليان وطلعت معها

امل:للحين تداوم بنتك؟

العنود:لا والله تركت الشغل الله يرزقها باللي احسن

امل:ليش؟

العنود ماتدري وش تقول واميره تكلمت بسرعه:حتى سلطان فصل ريم من هالروضه يمه ، ماهي زينه واضح

امل لفت لها واميره ابتسمت

اميره:ندخل بموضوعنا

امل اخذت نفس:ايه ، تعرفين ياام ..

وسكتت وتكلمت العنود:ام نايف

امل:ياام نايف ، جايين ونبي بنتك ليان لولدنا سلطان ، وتقدرون تسألون عنه وعننا

العنود بهدوء اخذت نفس:ولدك مطلق هاه؟

امل:ايه مطلق ، وماعنده الا هالريم

العنود بقهر:ووين امها؟

اميره؛امها بعيده عنها

العنود تنرفزت من تذكرت اللي سوته قوت وواضح عليها التوتر واستغربو امل واميره

اميره:سلطان شاري ليان ، واتمنى تردون لنا

العنود بهمس:ان شاءالله

،

ليان دخلت غرفتها واخذت نفس وناظرت لريم وابتسمت وضحكت

ليان:الحححمدلله

ريم بضحكه:جيناكمم كلنا وبابا وجدي هنااك عند ابوكم ، متى تجيننا

ليان بضحكه؛ماادري هم يحددون مالي دخل

ريم:بابا يقول بتجيننا وتبقين دايم عندنا

ليان اختفت ضحكت وجلست ع مستواها:جد؟

ريم حركت راسها بـ ايه ، يقول قريب

ليان:يمه بطني ، وش قال بعد

ريم:قال ... وسكتت تفكر

ليان تناظرها تنتظرها تكمل

ريم:بس

ليان؛بس؟

ريم:بس

ليان ضحكت:طيب تبيني ابقى دايم معك؟

ريم بفرحه:ايييهه

ليان ابتسمت:تم ابشري ، يلا اختاري لعبه تاخذينها معك

ريم بفرحه ركضت لالعاب ليان وليان تناظرها وتفكر ، يعني يتكلم لريم عنها؟

اخذت نفس وتوقعت بس عشان يفرح ريم وقامت ومشت لريم...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٩-

bبالمجلس كانت العنود تقهويهم وبعدها جلست

العنود بهدوء:نورتونا وشرفتونا

امل:النور نوركم

العنود ناظرت لريم شوي واخذت نفس ورجعت ناظرت لامل

العنود:اخباركم

امل:ابد والله بخير ، الحمدلله ، وبعرفك انا امل ام سلطان وهذي اميره اخته ، وهذي عاد الريم بنت سلطان

العنود ناظرت لريم وابتسمت ابتسامه صفرا:معروفه الريم ، قد جتنا

امل:ماشاءالله والله مادريت الا منك

ولفت لريم

امل:طعتي جايه لهنا

ريم بفرحه:ايه عند ليان جيت ، وينها ليان

العنود:اللحين تجي

اميره:هههههه تعلقت بـ ليان

العنود ابتسمت وماردت

امل سكتت وهي تناظر للعنود ماتدري ليش تحسها مرتبكه بس توقعت عشان الخطبه

،

علي:تشرفنا يانايف

نايف:الشرف لي والله يوم عرفت سلطان ، ويوم السعد اللي اشوفك فيه

علي:الله يسعدك ، عاد مايحتاج نطول بالموضوع ، جايين ونبي القرب والنسب ونبي عاد بنتكم لوحيدنا ولدنا سلطان

نايف ابتسم:نتشرف والله

سلطان ابتسم له:الشرف لي

علي:اسأل البنت وخلها ع هواها تفكر ورد لنا

نايف:ان شاءالله

،

العنود قامت:شوي وراجعهه خذو راحتكم

امل:خذي راحتك

وطلعت العنود ولفت امل لاميره:راحت تنادي ليان؟

اميره بضحكه:ايه يمكن ، بس عاد اذا دخلت ليان لاتتكلمين بالخطبه وهي موجوده

امل:تعلميني؟

اميره:ههههههه انتبهك بس

ريم لفت لاميره:عمه بروح لليان فوق غرفتها انا اعرفها

اميره:وتعرفين البيت بعد بالنقطه هههههه لالا اللحين ليان تجي

ريم بفرحه سكتت وامل لفت وهي تناظر لديكور المجلس وشوي دخلت العنود

ومشت لمكانها وجلست:حي الله من جانا

امل:الله يحييك ياقلبي

ليان كانت عند الباب ومرتبببكهه وتضغط ع يديها بتوتر واخذت نفس بهدوء تريح نفسها ودخلت

ليان بهمس:السلام عليكم

لفوا لها وهمست امل:وعليكم السلام

وهي تناظرها وكانها امل مره تناظر لها

اميره بفرحه قامت لها وليان من شافت اميره تذكرت اخر مره شافتها يوم اللي صار لها الحرق بالروضه وارتبكت اكثر وركضت لها رييم بفرحه وضمتها وضحكت ليان بربكه ونزلت لها وباست راسها وهمست:بسلم ع جدتك اصبري شوي

ريم:طططيب

وقامت ليان ومشت لامل بهدوء وسلمت عليها وامل تناظر لها ومشت لاميره وسلمت

اميره:ياقلبي شلونك وشخبارك

ليان بهمس:تمام الحمدلله

اميره ابتسمت ومشت ليان وجلست وجلست جنبها ريم

وامل ماشالت عيونها منها ، اما العنود كانت ماسكه نفسها بالقوه وهي تناظر لريم جنب ليان ماهي متقبله ان بنتها بتصير ام قبل تتزوج

امل بهدوء:شلونك ليان

ليان:الحمدلله بخير

امل:جيت مره لروضه وشفتك تذكرين؟

ليان تذكرت يوم تعصب عليها وتسألها وش تصيرين لريم وتفششلت وابتسمت:اذكر

امل:كنتي معصبه

اميره بصبعها ضغطت ع فخذ امها وامل لفت لاميره

ليان:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١١-

علي:ننتظر ردكم ان شاءالله

نايف:ع خير

علي:يلا ياسلطان مشينا خبر اهلك

وقام وقام معهم نايف وسلطان اتصل بااميره

نايف:كملوها للعشاء وتعشوا عندنا

علي:كثر الله خيركم بالافراح ان شاءالله ، نستأذنكم

وسكر سلطان جواله وقام وابتسم لنايف:نشوفكم ع خير

نايف:ان شاءالله الله معكم

وطلعو والعنود بالجهه الثانيه ودعت امل واميره ونزلت ريم ركضت ومعها لعبتها من ليان وطلعت معهم ، اول ماسكرت الباب العنود نزلت ليان

ليان:هم وانزاح من صدري قسمم

ع دخله نايف وضحك:وش صار

العنود:هذي امه ششر من اللحين اقولك ليان الله يعينك عليه

ليان:اييهه ياربي تفشلت

نايف:وش صار؟؟

ليان:انا بالروضه مره قابلتها وصار يعني شسموه بيننا ، تعرف عصبيتي

نايف:هههههههههههههههه مالقيتي الا هذي عاد

ليان بضحكه:شدراني

العنود اخذت نفس وهي تناظرهم ومشت لغرفتها ونايف تكلم بهمس

نايف:ماصار شي مع امي

ليان بهمس:لا الحمدلله ماادري وش غير كلامها صراحه

نايف براحه:ززين

،

بالسياره

ريم:وشفت لييان وسولفت معها ورحت فوق عند غرفتها وعطتني هذي ششوف جدي ، لعبه

علي بضحكه:متفاهمين والله

سلطان ابتسم ورجع يناظر لطريق

امل لفت لاميره وهمست:انتي وش فيك كل شوي تقاطعيني عندهم

اميره:لو مااقطعك يمه يمكن يطردوننا ههههههه

علي سمعهم:وش مسويه بعد امك

اميره:ههههه بالبيت بالبيت اقولكم

امل ماردت وصدت وسلطان توقع ان امه بتسوي شي بس ماتكلم ولا سأل

،

حاتم دخل للبيت وطلعت هدى بسرعه من سمعت صوت الباب ومن شافته لحاله انصدمت

هدى:وين اختك؟

حاتم رمى نفسه ع الكنب وضغط ع راسه

هدى بعصبيه:وين اختك حاتم؟

حاتم؛بالقسم ، مع الخمه اللي مثلها

هدى بصصدمهه ماقدرت توقف وجلست وهي تناظر له

حاتم جلس زين وناظر لامه:يمه قوت ارسلت لنات عشان يحرقون جسم وحده ، تدرين وش السبب؟

ماردت هدى ومنصدمه

حاتم:لانها توقعت انها تحب سلطان او سلطان معها

هدى نزلت دمعتها وماتحركت

حاتم:كل شي قاله لي الشرطي هي اعترفت فيه ، قوت بتنسجن ، وين اودي وجهي بين العالم واختي بالسجن؟

هدى:من هي هالبنت؟

حاتم اخذ مفس:ماادري اسمها ليان المتضرره معلمه بروضه

هدى:اي روضه؟

حاتم ناظر لامه وهدى تكلمت:اعرف لي تكفى ، بقابلها امانه اعرف لي

حاتم استغرب من امه وهدى بكت؛قوم روح اسأل ، لاترجع الا وانت عارف لي رقمها او عنوانها قووم

حاتم عرف وش تفكر فيه امه وقام وطلع وهو يدعي انها تمر هالسالفه بدون ماينفضضح ..

💤♥️


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٢-

صوت المنبه ازعجهه ، مد يده بهدوء وسحب جواله وسكره ، واخذ نفس وناظر جنبه كانت نايمه وماحست ابتسم وقام بهدوء وغسل وبدل ملابسه وطفى نور الغرفه عشان ماتصحى وترك الباب مفتوح ونزل ، شاف ابوه جالس لحاله وبيده السبحه ومشى له سلطان وباس رايه وجلس

سلطان:لحالك اجل وين امي

علي:قامت تسوي الفطور وهي من امس ماهي ع وضعه احس بخاطرها كلام ومارضت تقول

سلطان:اتركها اذا بتقول بتجيك تعرف امي

علي:وانت وينها ريم

سلطان:نايمه من امس وهي تسولف مع لعبتها لين نمت من ازعاجها ولقيتها تو نايمه مع اللعبه

علي:هههههههههههه والله ان ماخاب ظني ياسلطان ان بتتزوج عشانها مو عشانك

سلطان بهدوء سكت شوي وبعدها ناظر لابوه:عشان ليان وعشان ريم

علي:شلون عشان ليان؟ البنت طلبت منك تأخذها يعني؟

سلطان بضحكه؛لا يبه ، وين راح تفكيرك ، بس لاني حسيتها تعلقت بـ ريم وريم بعد ، وبالنهايه دام الزاج فيني اخذ وحده ريم تبيها

علي سكت يناظر له شوي:يعني مو عشانك؟

سلطان:لا مو عشاني

علي بصدمه:اخذها مربيه انت؟

سلطان:شي زي كذا ، وبعدين وش فيها ع فكره ترا هي بعد متطلقه بس ايام الملكه تحمد ربها اني خطبتها

علي مو مسستوعب كلام سلطان ويناظر له

سلطان ابتسم وقام:تأخرت بفطر بالطريق

ومشى وعلي عصب:اذا رجعت لي كلام معك

سلطان ماتكلم وطلع مايدري ليش قال لابوه كذا بس لانه اذا تكلم مع ابوه دايم يرتاح وابوه يعطيه حلول بس هالمره مايدري وش سوا

،

نايف كان يفطر مع امه بالصاله ع نزله ليان 

ليان:ايه ايه افطروا بدوني

العنود:تعالي مافات شي

ليان:بشرب ماء واجي

ع رنه الجرس

ليان:انا افتح

نايف ناظر لها وحرك راسه بهدوء وطلعت ليان

العنود:من بيجي ع هالصبح؟

نايف:ماادري

ليان طلعت ومشت للباب ووقفت

ليان:مين؟

رد عليها صصوته بحده:عمك

ليان جممدت للحظه ، وبعدها اخذت نفس وفتحت الباب ومن دخل يناظر لها نظرات حاااده وهي تتجاهل تناظر له وسكرت الباب

حمد بحده؛وش هالرضا ششفناك اليوم

ليان بهدوء:هلا

حمد بعصبيه:مستحيه من اللي سويته هاه

ناظره له ليان بثقه:وش سويت؟

حمد:لااا ماسويتي شي ، اخترتي هالحقير ع ولد عممكك

ابتسمت ليان:اصلاً مالي ولد عم

حمد بعصصبيه مامسك نفسه و..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٣-

ناظره له ليان بثقه:وش سويت؟

حمد:لااا ماسويتي شي ، اخترتي هالحقير ع ولد عممكك

ابتسمت ليان:اصلاً مالي ولد عم

حمد بعصصبيه مامسك نفسه وصرخخ:لكك ولد عم بيده يكسسر راسك ويأخذك غصب عنك و...

وقاطعه صوت نايف:خير خير خير جاي وتصارخ؟

من سمع صراخ عمه جاهم ركضض

ليان:لا كمل لاتسكت

حمد مسك كتفها ودفها:روحي روحي مالك مكان بين الرجال

نايف عصب وقدام قدامهه:ههههيييهه

ليان تنرفزت وصارت تصرخ وهي ورا نايف

ليان:جاي بيتنا وتقول مالك مكان ، خييير يالمريضض

حمد عصب:تقوولين لعمك مريض ، قسسم قليله ادب

ليان:ااييه مريض ومريض ومريض بعد ، وش تبي جاي كم مره لازم نطردك عشان تحس انك مطرود هاهه؟؟

العنود كانت واقفه تناظرهم ماتدري وش تسوي بقت واقفهه وخااايفهه تصير الحرب بينهم

نايف:ليان خلاص

ولف لعمه:خيير وش تبي؟

حمد:جااي وبقول كلمتين بس ، اختك ماتتزوج هالسلطان ، دوروا لها اي احد يأخذها بس سلطان لا ، لو تبون عامل النظافه عطوها اياه بسس سلطان مايناسبنا لو ع موتي

ليان بقهر من كلامه تكلمت بحده:العامل اجمعهم لبناتك مو لي ، انقلع انشششغل بنفسكك وفيهم

حمد بدون ماييحس قرب بيضضربها ومسكه نايف

نايف:نعم نعم؟

حمد:ققربي تعااالي اربيك

ليان:اذا تبي تنكسر يدك ججررب يالمريض

حمد حاول يفك نفسه من نايف ماقدر ونايف ماسسكه بقوه وبعدها دفهه وعصب

نايف:خلاااص عاد ، انت كل ماججيت تبي مششاكل خييير نعم وش جايبك؟

حمد يتنفس بسرعه ويناظر لليان بححده:بربي اللي ماقدر اخوي يربيها

ليان بثقه:متربيه مارحت اسوي شقق واجمع المنحطات والمنحطين ، ولا كذبت وقلت اني مسافره وانا بالسجن

حمد انصصصدم وليان اشرت له بصبعها:تبي هالسوالف تطلع؟ وتبي بناتك يبقون ع قلبك؟ ابششر

نايف فتح الباب:الله معكك ولاعاد تجي

حمد ناظر لنايف بعصصبيه ورجع ناظر لليان:طيب طيب انتم جبتوها لنفسكم ، شغلكم عندي

وطلع وضرب نايف الباب بعده بقوووهه وليان اخذت نفس ولفت وشافت امها وراها واقفه ومااهتمت ومششت بسرعه ودخلت ونايف تنهد ومشى لامه

نايف:شفتي عمنا اللي انتي واقفه معه ، هذا هو شفيته بحقيقته

العنود مافهمت ششي ابد وصارت تناظر لنايف ونايف دخل وبقت العنود تعيد كل شي شافته قدامها وابد ماقدرت ابد تججمع وتفهممم ومنصصدمه ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٩-

يوم الخميس ، يوم الملكه ...

الساعه ١٠:٣٣ ص

ليان ننزلت شافت نايف والعنود يسولفون

ليان:يمه تعالي شوفي الفستان ماادري احترت

العنود:انا بطلع مع نايف اجيب الضيافه

ليان:بس ششوفي

العنود:وين صديقتك لجين مو تقولين بتجي

ليان:بالطريق

نايف قام:اجل نطلع قبل تجي ، يلا يمه

العنود قامت:ايه زين ، وليان اهدي خلك عاديه

ليان حركت راسها بـ ايه وطلعت لفوق ولبست العنود عباتها وطلعت مع نايف اول مافتح نايف الباب شاف لجين بوجهه كانت بترن الجرس من شافته نزلت راسها وارتبكت وطلعت العنود

العنود:هلا عيني هلا لجين

لجين مستحيه وهمست:هلا خاله

ومشى نايف عنهم لسياره

العنود:هلابك ياقلبي ادخلي شوفي ليان بغرفتها ، انا طالعه وبرجع

لجين؛ان شاءالله

ودخلت والعنود مشت لسياره نايف ولجين سكرت الباب واخذت نفس بربكه ومشت لداخل البيت وهي تنادي ليان

من سمعت ليان صوت ركضت لها وسلمت عليها

ليان:زيين جيتي ، مرتبكه ماادري احس ارجف

لجين:خلك من هالكلام من هو؟ ومتى خطبك وشلون كيف ولماذا واين

ليان:تعالي واقولك

ومسكت يدها وطلعوا لفوق

،

اميره شهقت:هلااا؟

سلطان:اص لاتسمع امي ، اقولك طيارتنا الفجر ، بأخذها بعد الملكه ونسافر اسبوع وبنرجع

اميره بصصدمه تناظر له:والزواج؟ خير انت متفق معها بدون زواج وحنا اخر من يعلم؟

سلطان ابتسم:حتى هي ماتدري

اميره فتحت عيونها الاخر وتناظر له مو مسستوعبه

سلطان:ماعليك اذا ع المهر بسلمه لها كامل بس سفرتنا لشي انا مفكر فيه ، اميره مايحتاج اقول ريم برقبتك

اميره:لالا ان مو صاحي والله مو صاحي ، واذا طاعتك وراحت معك بتكون مجنونه مثلك

سلطان بضحكه:بتروح ماعليك ، طلبي منك تجهزين شنطه لها وانتي تعرفين وش مقاسها والامور

اميره ناظرت لساعه وناظرت له

سلطان:ههههههه قومي يلا من اللحين بنبدا ومو لازم نطول يلااااا بسرعهه

وقام واميره مو مسستوعبه ابد وقامت معهه وتبي معجزه عشان تخلص هالشنطه بهالوقت وماهي فاهمه وش يفكر فيه بس اللي تعرفه انه مستتحيييل يقول لها لو ايش بس ينفذ اللي براسه ولا يهمه ششي ثاني ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٥-

وصل سلطان ووقف قدام بيت حمد وهو يناظر للبيت بححده تذكر قبل سنتين بنفس المكان جاء ووقف فيه ثلاث مرات ويرجع كل مره يجي يزيد حقد ع حمد وولده اللي هدموا حياته وانفضح قدام اللي يعرفونه والسسبب ناصر ، تذكر كلام حمد له ، من يومها وهو حاقد ومايفكر الا ان حمد وناصر هدموا حياته وفوق هذا كان ساتر عليهم ، بس الظاهر ماراح يطول هالستر

دام قدر حمد انه يهدم حياه سلطان ، اقل شي يكون كابوس بحياته ويذكره كل شوي باللي عرفه عنهم واللي خايفين انه جد يطلع لناس ، تذكر كلام نايف لما قال حاول يمد يده ع ليان واخذ نفس ونزل ومشى للبيت بثقه ووقف قدامه وطق الباب

شوي وفتح الباب ومن جججت عينه بعيون سلطان جممممدت ملامحهه

ناصر:نعم؟؟ خيير؟؟

سلطان:ابوك وينه

ناصر:وانت وش دخلكك باابوي، نعم خير جاي

سلطان تكلم بحده:ابوك ويينهه

ناصر ناظر له بحده وتم يناظر له دقيقهه وبعدها تكلم

ناصر:وش تبي فيه تكلم

سلطان:خله يجي اخلص

ناصر عصب وبيتكلم ع صوت حمد وراه

حمد:وش هالاصـ..

ماكمل وناظر ليلطان بصصدمهه

سلطان ابتسم:شفت شلون القدر جابني لباب بيتك

حمد يناظر له ومارد

سلطان تقدم خطوه وعيونهه بعيون حمد وتكلم بحححده

سلطان:الظاهر الطيب ماينفع معك ، اني سكتت وسترت ماينفع! وتحب اللي يعاملك بالخبث هاه!

حمد يناظر له بحده

سلطان:تبيني اقول للعالم انك (وسكت)..... ولا وش رايك!

حمد انصصدم وصار يتنفس بسرعه ولا رد

سلطان:هالمره لانه اول مره تحاول تمد يدك ع شي يخص سلطان بهدد بس ، المره الجايه لو اسمع لك حس راح تشوف وش يصير لك

حمد فهم قصده وناصر مافهم لانه مايدري

سلطان رفع يده واشر له بصبعه:لااسمع لك حس

وناظر له بححده ولف وناظر لناصر نفس النظره

ومشى وتركهم وحمد مو مستوعب مانسى وتووقع انه بيسويها توقع انه بيهدده ، وش هالحظظ ياحمد وش اللي جاب سلطان لنايف وليان ودخله لحياتك من ججديد بعد ماكان متططمن ومرتاح وشش رجعه لحياتهه

ناصر:يبه وش يقصد ذا!

حمد مارد ومشى وهو ساهي يفكرر وناصر مستغرب يفكر وش اللي يخص سلطان وابوه حاول يمد يده عليه !!!

،

ركب سلطان سيارته ومششى بسرعهه وهو متنرفز صح بين قدامهم انه هادي بسس اذا شاف وجيههم يذكر ذاك اليوم غصصب يرجع له الزمن لكل شششي صار ويرجع الاحسساس اللي داخلهه ويخليه يكره هالدنيا بكبررهاا ، ويكره ششغله اللي يخليه يعرف هالناسس ويشوف سواياهم ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٤-


طق نايف الباب شوي وفتحه شافها جالسه ع سريرها وتهز رجلها بتوتر

نايف:ليتك ماقلتي كذا قدام امي

ليان:مادريت انها ورانا

نايف:ابي اطلع اكيد امي بتسألك عن كم شي انتي جاوبيها بهدوء لاتتحمسين

ليان:وين رايح واذا رجع؟

نايف:لاتفتحون الباب لاحد ، وبروح اوقع بالشغل

ليان؛طيب

وطلع نايف ونزل وشاف امه بالصاله

نايف:يمه لاتفتحون الباب لاحد

العنود:تعال فهمني لاتروح

نايف:اذا رجعت ، يلا

وطلع والعنود ضغطت ع راسها وماقدرت توقف تفكيير ابد

،

وصل سلطان لشغل ودخل لمكتب تركي ع طول

تركي:مبكرين اليوم وش عندك

سلطان:وش صار؟

تركي:اذا قصدك بقوت واللي معها نقلناهم لسجن لين عاد نشوف وش الحكم

سلطان بهدوء:زين

ولف وطلع ع صوت تركي

تركي:فيه شخص ينتظرك من امس

سلطان عقد حواجبه ع دخله حاتم معه علبه ماء رايح يشتريها ومن شاف سلطان مشى له بسرعه

حاتم:من امس انتظرك واتصل ماترد

سلطان ناظر له:اظن تكلمنا

حاتم:لا فيه شي ثاني بنتكلم فيه

سلطان لف ناظر لتركي وسكر باب المكتب واشر لحاتم يلحقه لمكتبه ودخلوا وجلس سلطان وجلس حاتم

سلطان؛وش موضوعك

حاتم:امي ، تبي عنوان او رقم لذي المعلمه اللي اسمها ليان من امس اتكلم مع تركي مارضى يعطيني ويقولي اجيك

سلطان رفع حاجب:اذا تتنازل لا

حاتم:امي بتتكلم معها تكفى سلطان

سلطان:ماابي هالبنت تضغط اكثر من هالسالفه ، انيى وقوت بتأخذ جزاها

حاتم ناظر له بححده بيتكلم ع طق الباب وفتح ودخل نايف

نايف:السلام عليكم ، ماعليش ع بالي فاضي

سلطان بهدوء:هلابك تفضل انا فاضي وحاتم كان طالع ، الله معك

حاتم ناظر له وقام ووده لو ينتفه بس حاجته عنده ، وططلع ودخل نايف

نايف:شكلك بتطفش من وجهي كل يوم عندك

سلطان:ههههههههههه النسيب مانقدر نقول شي

ضحك نايف وجلس:ع العموم مستعجل كنت طالع عشان اوقع بالمدرسه بس جيتك ، بتكلم معكم واروح اوقع وارجع البيت

سلطان عقد حواجبه:شكله صاير شي؟ ليش مستعجل وليش بترجع البيت؟

نايف تنهد:عمي ، كان عندنا ويهدد مانزوجك

سلطان رفع حاجب

نايف:وهالمره كان بيرفع يده ع ليان لو مامسكته

سلطان بعصبيه:نعممم؟

نايف:مو متقبلك اببد وكان بهدد قبل يطلع عشان كذا انتبه لنفسك

سلطان عصصصب وقام نايف:يلا استأذنك

وطلع سلطان حسس جن الارض قدامهه وداخله يغلللللي وناااارر ، اخذ مفاتيحه وجواله وقاام بسرعه وططلع ومابين عيونه الا حممد ...

💤💛


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٨-

مرت ايامهم هاديهه ، مر اسبوعين وليان ع اعصابها حتى لو ضحكت وسولفت مع امها ونايف بس يبقى هم ملكتها مايفارقها وكل رساله تجي جوالها تخاف انها منزسلطان وترتاح اذا مو هو ، اما سلطان كان بين شغله والبيت وطلعاته مع تركي ، وكل يومين يتصل بنايف يتطمن اذا حمد سوا شي ولا لا ويرتاح اذا ماسمع له طاري ، بهالاسبوعين جدد اثاث غرفته وفتح غرفه جنب غرفته واثثها لريم وشاف فرحتها وهي تختار الوان غرفتها بعشوائيه والالعاب اللي حطتها بغرفتها ، وبيوم الاربعاء

طلع سلطان من البيت ورفع جواله واتصل بـ نايف

شوي ورد نايف:هلا

سلطان:هلابك ، مشغول؟

نايف:لا توي طالع من البيت بخلص كم شغله

سلطان:طيب ، انا بروح المستشفى طلعت النتايج ، وبكرا ان شاءالله الملكه

نايف:اوك ع خير

وسكر سلطان ومشى مايعرف وش احساسه بالضبط غير انه يدري باان حياته بتتغير ولا يدري للاحسن او للعكس

،

العنود سكرت من المكالمه ولفت للبان اللي تطقطق بجوالها جنبها

العنود:نايف يقول سلطان كلمه

ناظرت لها ليان

العنود:مستعده لملكتك بكرا؟

ليان جمدت ملامحها وشهقت:وشو بكرا

العنود:ملكتك

ليان:لالالالا تونا ويين بكرا اصبروا كذا بدون انذار لالا خليه يكلمه ويقول الاسبوع الجاي

العنود:ياعيني ملكه بكرا مو زواج اهدي

ليان بتوتر:واهله يجون؟

العنود:اكيد

ليان قامت:ماعندي لبس ، ماعندي شي يغطي صدري ، اااء ماعندي شي ، قوومي اتصلي بنايف ، ولا لا قولي يأجلونه بعد بكرا

العنود مامسكت نفسها وضحكت وكلمت نايف شوي ورد

العنود:اختك تورطت اما السوق او يأجلون الملكه

نايف:ههههههه انا داري ، خلاص بخلص شغلي وارجع اخذها

العنود:تمام

وسكرت ولفت لليان:بيرجع يوديك لسوق

ليان ارتبكت وجلست تفكر وبعدها قامت شوي ورجعت جلست واخذت جوالها وارسلت للجين

ليان:(بكرا ملكتي تعالي لاتنسسين بدري بعد زين؟)

شوي وجاها رد لجين:(ملكككه؟ من تزوجتي هاه)

ليان:(بعدين اقولك سالفه طويله تعالي بدررري بكرا)

لجين:(طيب طيب)

ونزلت جوالها ليان وناظرت امها وهمست:بكرا يعني؟

العنود حركت راسها بمعنى ايه وليان اخذت نفس:عادي عادي ملكه مو زواج اصلاً

والعنود ماسكه نفسها ماتضحك ، صح انها مو راضيه بسلطان بس لما شافه ربكه ليان ماتدري ليش فرحت غيير لما وافقت ع ناصر كانت بارده ولا يهمها ، وربكتها هي الطبيعيه اللي بتكون بكل بنت قبل ملكتها..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٧-

الساعه ١٠:٣٠ ص

بالمستشفى وصل سلطان ودخل شاف نايف جالس بالسيب ويطقطق بجواله

سلطان:السلام عليكم

نايف ناظر له وابتسم وقام:وعليكم السلام

وسلم عليه

سلطان:جايين بدري او انا تأخرت

نايف بضحكه:ليان دخلت تحلل وطلعت انا

سلطان:اجل انا متأخر بـ.

ماكمل وطلعت ليان وهي تتحلطم من الابره لانها تخاف منها ومن شافتهه وطاحت عينها بعينهه حسست بشي داخخلها غرييب زاد خووفها اول مره تشوفه وتحسس بااحساس داخلها اربكها

نايف ابتسم وماتكلم وليان ماتدري وش تسوي وجت بتمشي وطلعت الممرضه

الممرضه:اعتذر حبيبتي بس انتي خوافه وش اسوي ههههه لاتعصبين

ليان لفت لها وناظرتها وكانها تقول مو وقتك وحركت راسها

ومشت الممرضه وليان لفت لنايف وكانها تبيه يفزع لها

نايف:يلا دام خلصنا دورك يالمعرس

سلطان:ههههههه اصبر شكل الابره تخوف بديت اخاف

نايف انفجر ضضحك وليان حستهم يطقطقون عليها وتنرفزت ومشت عنهم ونايف ناظر لسلطان:يلا اجل بنروح نكمل الاوراق

سلطان:تمام

وناظر له وشاف ليان وهي ماشيهه وابتسم بهدوء ومشى

ووصل نايف لليان:وش صار

ليان:وشش يضحك بالله!

نايف:ههههههه لاتعصبين يالنفسيه

ليان:ماني نفسيه بس واضح تطقطقون علي

نايف بضحكه:واضح؟

ليان:ايييهه

ضحك نايف:طيب طيب خلينا نخلص

ومشى يخلص الاوراق وليان مااهتمت وجلست ولفت للمكان اللي شافت سلطان فيه وهي تفكر وش اللي حست فيه كان فيها خوف بس من ششافتهه زاد هالخوف وتحوول لشي اككبررر منهه وبوسط تفكيرها رن جوالها برساله ورفعته وفتحتها ومن ششافت المرسل جممدت

سلطان:(الابره جد تخوف؟)

ليان بصدمه كانت تقرأها ميه مره ، خيير وش ترد عليه هذا وش هالجرأه ، ماردت وارسل سلطان ضضحكه وهي ارتبكت اكثر وماردت ونزلت الجوال شوي وجاها صوت نايف

نايف:ليان

لفت له بسرعهه وبخخخخوف ع بالها سلطان ومن شافت نايف ارتاحت ونايف استغرب

نايف:وش فيك؟

ليان:لالا ولا شي ، خلصت؟

نايف:ايه يلا

ليان قامت وهي تناظر لجوالها وكل شوي تلف تشوف احد وراهم او لا ، توترت ونايف مستغرب بس ماتكلم وطلعوا

،

اما سلطان من شافها ماردت ضضحك ونزل جواله ، مايدري ليش ارسل لها بس كان بيشوف وش ردها او كان بيضحكها ويبعد هالتوتر عنها ، استوعب تفكيره واختفت ابتسامتهه ورجعت ملامحه جديه وكانه يذكر نفسه ليش اخذها ..!

💤♥️


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٠-

bلجين شهقت:سلطان؟؟

ليان حركت راسها بـ ايه

لجين:يالمجنونه يعني ابد ولا كنت متوقعه واحد بالميه

ليان؛ولا انا ، كل شي صار بسرعه كل شي صار فجأه ، بس بالنهايه سلطان ولا ناصر

لجين:ومن ناصر بعد؟

ليان:كل هذي سوالف طويله بقولها لك بعدين بس اللحين بختار فستان وببدا بمكياجي وشعري

لجين سكتت شوي وبعدها اخذت نفس ماتبي توترها اكثر وتكثر اسأله وحركت راسها وقامت تختار معها فستان وليان حست توترها خف دامها لقت احد يساعدها

،

الساعه صارت ٧:٣٠ م

ببيت نايف

ريحه البخور معبيه المكان وريحه القهوه بمجلس الرجال مختلطه مع البخور

ووقفت العنود تحت بالدرج

العنود:لييان

رد عليها صوت لجين:هلا خاله

العنود:خلصت ليان؟

لجين:ايه ايه بس جالسه تقول بترتاح شوي

العنود:زين وانتي تعالي استقبلي معي بعد شوي

لجين:ابشري

ورجعت لغرفه ليان ودخلت وشافتها جالسه تناظر نفسها بالمرايه وشكلها طالع جممميل وقفت لجين تناظر لها شوي

لجين باابتسامه:سعد عينه بيوم فكر يأخذك

ناظرت لها ليان وبعدها ابتسمت

لجين:لا من جد

ليان:ههههه اسكتي خلاص

لجين:ههههههه طيب ، انا بنزل لخالتي قبل يجون

ليان مسكت يدها:لالا انتي تدخلين معي

لجين:وخالتي لحاله؟ مايصير

ليان سكتت شوي:طيب

ابتسمت لها لجين:وبرجع عشان ادخل معك لاتهتمين

ليان:ياعمري انتي طيب

واخذت لجين جوالها وطلعت ونزلت ع صوت العنود:حي الله من جانا ياهلا

مشت لجين ووقفت جنب العنود ودخلوا امل واميره ومعهم ريم وبيدها باقه ورد

لجين ابتسمت لهم وسلموا عليهم وامل من شافت لجين انصصدمت بس مابينت ودخلو للمجلس وجلسوا ولجين تقهويهم وامل تناظرها ماشالت عيونها عنها واميره فهمت امها بس ماتدري وش تقول وصارت تسولف تبي تقطع حبل افكار امها ولجين بدت تتوتر من نظظرات امل لها وجلست وهي تفكر تططلع بس وترتاح من هالنظرات

،

بمجلس الرجال علي وسلطان وتركي ومعهم خالد والشيخ

ونايف يقهويهم

علي:خلونا نبدا لانأخر الشيخ

نايف:ابد يلا اللي يريحكم

الشيخ:ابشروا

وبدا يكتب ويتكلم مع سلطان ووقع سلطان ووقعوا الشهود تركي وخالد ونايف اخذ الدفتر ودخل

نايف وقف عند الباب وجاء بيتكلم ع طلعه لجين من المجلس من طلعت صارت تكلم نفسها وهي تتحلطم:لا كوليني بعد كوليني ، قططع

ومشت لدرج ونايف حاول يصد بس شكلها ضحكهه مايدري ليهه وصار يناظر لها لين طلعت لدرج وبعدها صد وهو منصدم من نفسهه وتذكر الدفتر وتكلم بهدوء

نايف:يمهه

شوي وطلعت له العنود ومد لها الدفتر:خليها توقع

العنود:ان شاءالله

وطلعت ونايف ناظر لدرج وابتسم ورجع وكل ماتجي بباله يكتم ضحكته ودخل للمجلس ..

💤♥️


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١٦-

وصل  سلطان للبيت ماكان له نفس ابد يرجع لشغل ويكمل يشتغل دخل وشاف ريم بالصاله مع جدها تلعب

‏سلطان:سلام عليكم

‏قامت ريم بفرحه ركض له وشالها سلطان وهو مبتسم ، مايدري شلون تخليه يبتسسم ويرتاح حتى لو هموم الدنيا فوق راسه

‏علي:زين جيت

‏ناظر له سلطان وبعدها مشى لهونزل ريم ورجعت تلعب ولف سلطان لابوه:ايه خلصت شغلي وجيت

‏علي:وعندنا شغل اليوم بعد

‏سلطان عقد حواجبه:وشو

‏علي:نروح ونعتذر عن الخطبه

‏سلطان يناظر ابوه وعقد حواجبه؛هلا؟؟

‏علي:اصرف نظر عن الزواج دام بتظلم بنت الناس معك

‏سلطان مو مستوعب كلام ابوه:وش تقول يبه؟ خلاص خطببت وانتهى الموضوع ، وابشرك البنت وافقت وبكررا بنروح نحلل ، واول ماتطلع النتيجه بنتزوج ماله داعي حتى العرس والحفله ، حفله صغيره وبس

‏علي:ناسي وش قلت لي الصبح؟

‏سلطان:لا ماني ناسسي بس مو يعني نكنسل كل ششي ، خلاص يبه ماني صغير تأخذ قرارات عني

‏علي:اللي تسويه مايسسويه عاقل ياسلطان

‏سلطان صد مايبي يتكلممم ويضايق ابوه وعلي قام ومششى وسلطان حس نفسه توتر ججد ورفع جواله وارسل لنايف رساله

‏سلطان:(السلام عليكم نايف ، كان مفروض اقولك هالكلام قدامك بس عاد اعذرني ، بكرا لاهنت خذ ليان للمستشفى نحلل ونخلص نبي الملكه تصير بااقرب وقت)

‏شوي ورد عليه نايف:(وعليكم السلام ، ليش صاير شي)

‏سلطان:(مو صاير شي بس عشان عمك واللي صار ، لاهنت)

‏نايف:(ان شاءالله خير)

‏وقراها سلطان ونزل جواله واخذ نفس وهو يفكر طرت بباله ليان ، فوق اللي صار لها بعد فكر عمها يمد يده عليها! اي عم هذا! هالبنت مالها حظ ابد ، رفع جواله وصار يناظر لرقمها شوي ، وبعدها نزل جواله وهو مستغرب من نفسه وش اللي يسويه

‏قام بهدوء ومشى لغرفته يبدل ويرتاح ششوي بعد كل شي صار

‏،

‏نايف دخل للبيت ، ماشاف احد بالصاله وسمع صوت بالمطبخ ومشى شاف امه تشتغل ، وهو يعرف اذا امه توترت وصارت تفكر كثير تششتغل بالمطبخ عشان تنسى مثلها ليان بعد ، ماحب يقاطعها ومشى لدرج وطلع ومشى لغرفه ليان وطق الباب شوي وفتحت ليان

‏ليان:خير؟

‏نايف:وش فيك منفسه؟

‏ليان:برتب غرفتي ماابي احد يقاطعني

‏نايف عرف انها تشتغل عشان تنسى

‏نايف:طيب بتكلم معك شوي

‏ليان:قول

‏نايف:بكرا التحليل

‏ليان بصدمه ناظرت له:بكرا ليش؟

‏نايف:سلطان عرف باللي صار ويبي يخلص الملكه بسرعه ، وانا للامانه احس لو ملكتوا بيفقد الامل عمي ويبعد عننا ونفتك

‏ليان:انت قلت له هاه؟؟ ليشش

‏نايف:كنت بحذره خفت عمي يسوي ششي وانتي تعرفين عمك مايهمه احد وشفتي تهديده

‏ليان توترت:طيب طيب خلاص بكمل شغل

‏نايف:طيب

‏ومشى وليان دخلت وسكرت الباب ورجعت تشتغل وخايفهه وتحاول تشغل نفسها بس ماتفكر ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-١٢١-

دخلت العنود بغرفه ليان وليان من شافت الدفتر ارتبكت اكثر

لجين:هلا هلا

العنود:سمي بسم الله ووقعي

ليان بربكه اخذت القلم ولجين اخذت الجوال تصوره

شافت اسمهه وتوقيعهه واخذت نفس بهدوء تهدي نفسها ووقعت والعنود ابتسمت:مبرووك يمه

ليان حركت راسها ، وهي مو مستوعبه خلاص صارت زوجته صارت متزوجه ، ضمتها لجيين:مبروووك مبرووكك

ليان ضحكت لها والعنود اخذت الدفتر

العنود:بنزل اعطيه نايف ، وانتي خلك مستعده عشان تنزلين

وطلعت ولفت لجين لليان:وصصرتي عروسس ياليوون

ليان:اصصص انا اهدي نفسي ، اصلاً ملكه مو زواج ، لاتخوفيني

لجين:ههههههههه ايه صرتي حلاله اللحين يقدر ياخذك من البيت بهاللحظه كيفهه

ليان بشهقه:لجججين

لجين:ههههههههه يلا يلا قومي عشان ننزل

ليان قامت ووقفت قدام المرايهه تناظر لنفسها شوي وهمست:خلاص خلاص خلاص اهدي

لجين:يلا

ومشت معها ليان وتبين انها هادييهه وماتبي ترتبك وتربك احد معها

بالمجلس

العنود:وقعوا الحمدلله

اميره بفرحه:الحمدلله ومببروك

العنود:الله يبارك فيكم ويجمع بينهم ع خير ان شاءالله

امل:امين ، اجل وينـ.

ماكملت ودخلت ليان:السلام عليكم

لفوا لها واميره بفرحه وقفت:هلا والله بعروستنا هلا بقلبي مببروكك

ليان ابتسمت وسلمت عليها:الله يبارك فيك

ومشت وقبل تسلم ع امل وقفت قدامها ريم ومت باقه الورد

ريم:هذا لكك

ليان ضحكت ونزلت لها وباستها واخذته وبعدها سلمت ع امل وامل باركت لها ببروود ومشت ليان وجلست جنب لجين

وامل عيونها تنقلها بين ليان ولجين ، صح ان جمال ليان كان طاغي بهاليوم بس هدوء لجين كان عاجب امل ، ابتسامه لجين وسوالفها ، ماقدرت ماتتخيل لجين العرووس مو ليان ، ماتدري ليه صارت تناظر للجين اكثر من ليان

،

نايف ودع الشيخ ورجع للمجلس شاف خالد وتركي واقفين

نايف:وين وين؟

تركي:ورانا شغل والله وتتباركون ان شاءالله

نايف:الله يبارك فيكم

وسلم عليهم وطلعوا ورجع للمجلس لعلي وسلطان

نايف:ودي ابارك لك يالنسيب بس هذي خامس مره ابارك لك

سلطان:هههههههههه لو بتبارك ماني راد خلاص

ضحك نايف وعلي ابتسم

سلطان:اجل دام تمت الملكه الحمدلله ، ترا طيارتنا الفجر بعد ٤ ساعات

اختفت ابتسامه نايف:اي طياره؟

علي عقد حواجبه وناظر له

سلطان بيتكلم ع رنه الجرس ونايف ينتظره يتكلم بس الجرس صار يرن كم مره وقام ومشى للباب وعلي لف لسلطان

علي:اي طياره صاحي انت؟

سلطان:طيارتنا انا وليان اسبوع ماحنا مطولين

علي:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٢-

علي:اي طياره صاحي انت؟

سلطان:طيارتنا انا وليان اسبوع ماحنا مطولين

علي:لاتخليني اطلع اللحين وقسسم بالله انسى انه زواجك ، اركد

سلطان:اركد ليه؟ وش انا مسوي ، دام صارت حلالي وش يمنع؟

علي ناظر له بحححده وماتكلم

بهاللحظه نايف يناظر للي قدام الباب شايف هالوجه بس مايدري وين ومعه وحده بعد؟

نايف:هلا؟

حاتم:معك حاتم الـ.. والله لنا اسبوعين واكثر ندور بيتك واليوم لقيناه

نايف مستغرب:هلا امروا فيه شي؟

حاتم:عند الباب؟

نايف:ماعليش اعتذر ، عندنا ملكه واختبصت ، حياكم حياكم ، اللي معك من هالجهه تدخل

ودخلت امه ومشت لقسم الحريم ومشى حاتم معه للمجلس

،

ناصر سكر من مكالمته معصصصصب ولف لابوه

ناصر:اليوم ملكتهمممم يبه وش مجلسنا هنا مانقوم ونكسسر البيت ع روسهم

حمد:من اللي كلمك

ناصر:واحد من ربعي خليته يروح لبيتهم يقول انوارهمم مشغله وسيارات عند الباب ، راضضي وانت تشوف سلطان الزفت يناسبك؟

حمد:لا والله ماني راضي بس وش اقول ، سلطان عرف يمسكني من اليد اللي توجعني

ناصر:نكسسر عظامه ، انا والله مااخليها بخاطري والله مااخليها بخاطري واخليه يتهنى بـ ليان وانا ساكت

حمد:وش بتسوي؟

ناصر:اقل شي ، اذبحه وخلهم يعدموني اهم شي ابرد خاطري

حمد:ناقصني والله بكرا بهالمجالس اطلب لك ، اقسسم بالله ياناصر لو تفكر كذا مره ثانيه انك ماتسلم مني

ناصر:مارراح اسكت ماني مثلك

وقام وطلع وحمد انصصدم منه وبنفس الوقت خااف يسسوي شي ويخسسر ولده جد والسسب هالليان ، همس:ليتها ماجت ع هالدنيا دام بتجيب بعدها كل هالمشاكل

،

دخل حاتم للمجلس ومن رفع راسه سلطان وناظر له انصصصصصدم وجمدتت ملامحهه وحاتم نفس الششي صار يناظر له بصصدمهه وناظر لعلي وعلي عقد حواجبه

سلطان:وش جايبك انت؟

نايف ناظر لهم مستغرب ، وتذكر لما ششافه شافه بمكتب سلطان

حاتم بربكه لف لنايف ورجع ناظر لسلطان وماقدر يتكلم

سلطان بحده ناظر له وقام ومسكه من ذراعه وسسحبه ونايف انصدم وماتكلم وطلع سلطان بـ حاتم برا

سلطان بحده:نعم؟ ليش جاي لهالبيت؟

حاتم بهدوء:تعرف ليش جاي ، جاي ابي نايف يتنازل هو واخته

سلطان بعصبيه؛ماراح يتنازلون

حاتم:وش عليك انت خلني اتكلم معه انا ونشوف

سلطان عصب اكثر:قلت لك ماراح يتنازلون ، خلاص عاد

حاتم بحده:جاي لبيته هو مو بيتك ولا لك علاقه

سلطان ناظر لعيونه بحده:تتكلم عن زوجتي ، وانا اقولك ماراح تتنازل

حاتم بصدمه يناظر له

،

عند الحريم دخلت هدى للمجلس ولفوا لها مستغربين وانصصدمت امل وامييرهه وهدى من شافتهم جمدت ملامحها بـ لحظه ، وبعدها تكلمت بصوت هادي

هدى:وين ليان

كلهم ناظروا لليان وليان استغربت مشت لها هدى وطاحت قدامها ع ركبها وانصصصدمت ليان وكلهم وقفوا بسسرعه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٣-

هدى بكت:تكفين بنتي مالي بنت غيرها تكفيين

ليان بصدمه:طيب تعوذي من الشيطان وقومي

هدى تحرك راسها بـ لا:لالا طالبتك يمه تنزلي عنها والله العظيم انها ماتفهم والله ماتفهم واخوها بيربيها بس تنازززلي تكفين

اميره عصبت:هدددى

ليان ناظرت لاميره ومنصدمه انها تعرفها وهي ماهي فاهمه شي

اميره بعصبيه:قوومي توكلي ع الله والله يعينك

العنود ولجين كانت الصدمه بوجيههم وامل مو مسسستوعبه وش جاب هدى لليان ووش مسويه قوت عشان كل هذا؟

هدى وهي تبكي لفت وطاحت عينها ع ويم والتسمت بين ضحكاتها:رييم ، يمه قلب جدتك انتي

العنود انصصدمت وليان كانها فهمت

هدى:ليان تكفين عشان هالصغيره تنازلي عن امها ، شوفي جيتك وجلست قدامك طالبتك

العنود بعصبيه صصرخت:ناااايييف

ومششت وهي تصرخ وتنادييههه وليان ماتوقعت ابد تنحط بهالمووقف ولا تدري وشلون تتصرف

نايف من سمع صوت امه مششى ودخل بسسرعه وسلطان سمع الصوت والصراخ وترك سلطان ومشى لداخل ووقف وسمع صوت العنود

العنود:من اللي دخلها هذي علينا ، وشش تبي؟ تعال طلعها خوفت اختك

نايف:من هي ماادري مااعرفها

العنود:ام اللي احرقت صدر اختك ، خووفت ليان

نايف انصصدم ورد صوت وراه:سلطان:بدخل انا نايف افتحوا لي طريق

نايف لف له والعنود ماتدري وش تقول وبعدت عن الباب

نايف:اصبر فيه صديقه ليان

ولف للباب:يمه اطلعي انت وياها خلوه يدخل سلطان

العنود مشت بدون ماتتكلم وسلطان انتظر شوي

والعنود دخلت وسحبت يد لجين وليان ماكنت منبهه وتناظر لهدى اللي تبكي وطلعوا من المجلس واشر له نايف يدخل ومششى سلطان بهدوووء للمجلس ودخل

طاحت عينه ع اللي بالارض جالسه تبكي وقدامها البنت بفستانها الناعم وملامحها الجمميله بس كانت منصدمه وتناظر للي بالارض ، صار يناظر لها وقطع افكاره صوت اميره:سسلطان طلعها خلصوونها خربت ليلتنا

ليان من سمعت اسمع رفعت راسها بسسرعه وطاحت عينها بعينهه وجممدت وش تسستوعب وش تخلي تستوعب هدى ولا وجود سلطان قدامها لاول مره يشوفها ونزلت راسها

وقرب سلطان بهدوء وتكلم مع هدى بحده:قلت لحاتم اللي مفروض يسمعه ، تفضلي

هدى ناظرت له بحده:مالك دخل انـ.

واستوعبت انه قدام ليان بدون ماتتغطى ورجعت ناظرت لليان بصدمه ورجعت ناظرت له وتكلم سلطان

سلطان:ماابي اغلط معك ، اللي جايه عشانه مرفوض ، يلااا

هدى وقفت وعدلت طرحتها وهمست:الله لايوفقكم

وصرخت:الله لايوفقكم

وهي تبكي وليان خاافت وبعدت شوي وصارت وراه سلطان

سلطان بحده؛الله معك

وناظرتهم بحدده وطلعت واميره اشرت لامل ومسكت يد ريم اللي كانت خايفه وطلعت وطلعت امل بعدهم

ولف سلطان لليان وليان يديها ترررجف ومنزله راسها للارض

سلطان قرب لها ومسك يدها بهدوء وليان رجفت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٤-

ولف سلطان لليان وليان يديها ترررجف ومنزله راسها للارض

سلطان قرب لها ومسك يدها بهدوء وليان رجفت وناظرت له

سلطان ابتسم:ليش ترجفين طيب

ليان حاولت تسحب يدها وسلطان ماسكها

سلطان بهمس:ماراح افكك

ليان ماتكلمت

سلطان:تسمعني؟ ماراح افكك ولا اتركك

ليان ماتحركت وداخلها كل شي فيها يرجف

سلطان بطرف صبعه رفع راسها وناظرت له وصارت عينها بعينه

سلطان بيتكلم بس من شاف ملامحها من قريب وركز فيها ابتسم وصار يتأملها وليان تسارعت دقات قلبها وهي تناظر له وهو قريب

سلطان بهدوء:شفتي ذي اللي كانت قدامك؟

ليان بعدت عنه شوي وحركت راسها بـ ايه

سلطان:دامها عرفت بيتكم ماراح يمر يوم بدون ماتجي لك وتبي تعيد وتزيد بموضوع بنتها ، ماتبي لانايف ولا امك تبيك انتي ، عمك اللي رفع يده عليك يهدد ان زواجنا مايتم ، زاد عليها اليوم ام قوت

ليان استغربت من كلامه

سلطان:فكرت بشي يريحنا من عمك ، ومن ناصر ، ومن قوت وامها ، وبنسويه اليوم

ليان بهمس:ايش؟

سلطان:بنسافر ، اسبوع ماراح نطول ، اللي يوضح لعمك اننا تزوجنا خلاص وام قوت انك صرتي معي وماراح تتجرأ تقرب لهالبيت

ليان بصدمه:نسسافر؟ متى؟

سلطان ابتسم:بعد ٤ ساعات

ليان منصصدمه

سلطان حب ملامحها وهي منصدمه ومامسك نفسه:ههههههههه لاتخافين اغراضك جاهزه جهزتها اميره

ليان:مستحييل

سلطان:مو مستحيل ، كل شي جاهز وهالفكره عشانك وعشان اهلك ، قدامك ساعتين قبل تطلعين من بيتكم استعدي نفسياً لسفره وانا بوصل اهلها واجيب الاغراض واجي اخذك ، وعلى فكره مهرك بياصلك كامل

ليان بخخوف حسسته صادق ماييمزح وتناظر له وسلطان ترك يدها وابتسم:ونسيت اقولك مبرووك ياعروسه

ومشى وليان بمكانها منصصصدمه وش اللي جاء وقاله لها هذا ، توها مو مستوعبه انها تزووجت بنفس اليوم تسافر معه؟ جلست وهي تحاول تستوعب

،

بقسم الرجال

طلع لهم سلطان شاف نايف وابوه

سلطان؛راحوا؟

نايف:ايه طلعوا

سلطان:زين ، اسمع نايف انتبه لاتدخله بيتك لا هو ولا امه ، انا اذا رجعت من السفر بتفاهم معه

نايف:يارجال اي سفر انت مصدق عمرك توك مملك؟ حتى ليان مسستحيل توافق

سلطان غمز له:ماعليك اقنعتها ، ساعتين وراجع اخذها

نايف انصدم وسلطان ضحك وعلي اشر لنايف

علي:الله يحبك بلاك بهالنسيب

نايف:الظاهر ههههههههههه

علي قام:اي والله ، يلا يلا بس مشينا

سلطان:ههههههههه راجع لكم خلوا بابكم مفتوح

نايف:ههههههه طيب طيب انت بس رح

ضحك سلطان وطلع مع ابوه وركبوا امل واميره والريم معهم ومششوا

،

بالمجلس شهقت لجين:نعم؟؟؟

العنود عصبت:مو صاحي لا والله مو صاحي ماني بايعتك اعطيك واحد بدون زواج ولا شي

ليان ماردت وتفكر شوي جاء صوت نايف عند الباب وقامت لجين بسرعه وتغطت

العنود:نايف ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٥-

العنود:نايف هالمجنون بيسافر معها اليوم

نايف:يقول انها وافقت

ولف ناظر لليان وليان تذكرت كلام سلطان وتنهدت

نايف:موافقه ليان انتي؟

ليان ناظرت له

نايف رد السوال؛موافقه؟

ليان تنهدت بهدوء وهمست:ايه

العنود شهقت ولجين انصدمت بس ماتحركت استحت من نايف

العنود:مجنووونه انتي؟

نايف ساكت ويناظر لها

العنود تعد ع اصابعها:لا مهر ، لا عرس ، لا وام طليقته داخله علينا مثل المجنونه وفوق هذا تبوني اخلي بنتي تسافر معه بااول يوم زواج؟ ليش فاقده عقلي انا؟

وقفت ليان وبهدوء ناظرت للجين؛ماقصرتي لجين ماراح انسى وقفتك مشكوره ياقلبي

وناظرت لامها؛بسافر معه يمه ، زوجي مو غريب

العنود مسكت راسها وهي تناظر لليان وليان مشت

العنود ناظرت لنايف:ساحرها قسسم او ماسك عليها شي مستحيل هذي بنتي والله مستحيل

نايف:خليها ع راحتها ، مانقدر نقول شي ، سلطان زوجها

العنود بصدمه ماتكلمت ومششت ولجين حست انها واقفه لحالها معهه

ومشت ع صوت نايف

نايف:مشكوره اخت لجين ماقصرتي

لجين استحت:العو ماسويت شي

نايف بضحكه:بس ترا الاوادم ماتاكل بعض

وضحك ومشى ولجين انصصدمت من كلمته مافهمته بس وش قصصده وليش يقولها لها صارت تناظر له لين طلع وهي تحاول تفهم وش اللي قاله

،

امل بصدمه:خيييير؟

سلطان حط يده ورا راسه وضحك:اسبوع اسبوع بس وراجعين

اميره جلست وحطت رجل ع رجل:يعني يهونها اذا قال اسبوع

سلطان:ايه اهونها ، وبعدين انتم ليش كذا ماتحركتوا وابعدتو هدى عن ليان؟

اميره:انا مرفوع عني القلم

سلطان فهم قصدها انها قصيره وماقدر تسوي شي وضضحك

امل:ياربي سلطان صاحي انت توك مملك تسافر معها؟؟

سلطان:زوجتي يالغاليه ، شفيكم ترا قلت هالكلمه ميه مره كأني مو مصدق

علي بهدوء قام:توصلون بالسلامه انا بنام

سلطان حس ان ابوه زعلان ومشى له وباس راسه:تصبح ع خير

وحرك راسه علي ومشى ولف شاف ريم النايمه ع الكنب ومشى لها وشالها

سلطان:بحطها بسريرها وراجع

ومشى وامل لفت لاميره

امل:تعرفين ولا قلتي هاه؟

اميره رفعت يدها:انا عبداً مأمور ، حتى ابو معاذ يتصل من ساعه يبيني ارجع ، السواق عند الباب ، بودع سلطان وامشي

امل:ايه اهربي اهربي

ضحكت اميره وامل صدمت ومصصصعبه ومنقهره واحاسيس داخلها كثيييير مضايقتها وماسكه نفسها ماتنفجر بوجيههمم

نزل سلطان ريم بسريرها وباس خدها وططول شوي وهمس:استودعتك الله

واخذ نفس وطلع ونزل ووقف قدام امه وباس راسها:انتبهي لنفسك ولابوي ولريم ، وكل مااتصلت ردي

امل:ان شاءالله

اميره؛وانت انتبه لنفسك ولليان

سلطان:ان شاءالله

وسلم ع اميره وطلع وداخله يستودعهم الله ومرتاح دام ريم باامانه امهه وناظر لشنط بالسياره وبعدها ركب وناظر للبيت شوي وبعدها مششى لبيت نايف..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٦-

رتبت ليان شنطه لها فيها بعض ملابسها والمكياج وعلاجاتها وبعض الاغراض اللي تحتاجها وبدلت لبسها ولبست بنطلون وتيشيرت يغطي صدرها واخذت عباتها وجوالها ونزلت شافت امها ونايف بالصاله من سمعوا صوت بالدرج لفوا لها

ليان:لجين راحت؟

نايف:ايه

العنود ماردت وصدت ونزلت ليان اغراضها وجلست

ليان:ادري انكم مو متوقعين اوافق واسافر ، بس يمه مو عناد ولا شي كله لاني ابي ارتاح خلاص ماابي اللي صار لي اليوم يتكرر ولا اللي صار لي مع عمي يتكرر

العنود ماردت ورن الجرس

نايف:سلطان جاء

وقام ومشى وليان قامت وباست راس امها:قبل يكون عشاني هالسفره عشانكم بعد

ناظرت لها العنود وليان ابتسمت:بصور لك كل دقيقه لاتنغثين من ازعاجي

العنود بهمس:استودعتك الله وانتبهي لنفسك

ليان:ان شاءالله

ودخل نايف:يلا ياعروس

ليان ابتسمت ولبست عباتها واخذ نايف شنطتها ووقف قدامها وتكلم بهدوء:انتبهي لنفسك واي شي تبينه كلميني لو اجيك ماعندي مانع

ليان بضحكه:تم

ضحك لها نايف وطلع وطلعت معه والعنود حست بموعها بتنزل مامسكت نفسها ودخلت لغرفتها

وطلعت ليان شافت سلطان واقف قدام سيارته وناظر لها وارتبكت ليان ونايف حط الشنطه ورجع لسلطان:طلعت تعرف تقنع يالنسيب

سلطان:اعجبك

نايف:ليان بنتي وامي واختي وحياتي ، باامانتك لو تتضايق من شي مااعرف غيرك

سلطان:باامان ماعليك

ليان مسكت نفسها ماتبكي من كلام نايف وحست بيده مسكت يدها وابتسمت له ومشى لين فتح لها الباب وركبت وهمس نايف:انتبهي لنفسك

ليان:ان شاءالله

وسكر الباب وركب سلطان جنبها بهاللحظه حست بشعور غريب وناظرت له جنبها ولف سلطان ناظر لها وارتبكت ونزلت راسها وابتسمت سلطان ومششى

بهاللحظه كانت عيون ناصر تراقبهم من بعيد بسيارتهه يحسس جن الارض براسه الناس بصصدرهه بااي حق يأخذها بهالوقت حرك سيارته ومششى وراهم

،

بسياره سلطان

سلطان:كنت بجيب ريم معنا بحجز لها

ليان ماتدري وش ترد وساكته

سلطان بهدوء:بس قلت بتقولين وش هاللي يجيب بنته حتى بااول سفرتنا

ليان بهمس:ليتك جايبها

سلطان لف لها:ارجع اجيبها ترا

ليان:عادي

سلطان:هههههههههه لا خير ، المرات الجايه

ليان:ان شاءالله

سلطان لف لها:جوازك اخذته من نايف قبل الملكه باسبوع ويومين بس مافتحته ولا حتى فكرت وقلت لنايف ماني فاتحه هو ع باله عشان امور الملكه يعني

ليان ماردت

سلطان حس انه كثر سوالف وسكت وهو متورط مايدري وش يقول شوي وناظر لها وهي تناظر لدريشه وواضح صاده عنه واخذ نفس ورجع يناظر لطريق

ليان رجعت ناظرت له وتجرأت:قوت وحيده امها

سلطان انصدم من سوالها ولف لها

ليان:وحيدتها؟

سلطان:ليش تسألين؟

ليان بهمس:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٧-


ليان رجعت ناظرت له وتجرأت:قوت وحيده امها

سلطان انصدم من سؤالها ولف لها

ليان:وحيدتها؟

سلطان:ليش تسألين؟

ليان بهمس:امها طلبتني وانـ..

قاطعها سلطان:وانتي ماراح تتنازلين

ليانن ناظرت له

سلطان:اذا كنتي تفكرين تتنازلين يعني ، اقولك ماراح تتنازلين وتبي تأخذ قوت جزاها ونقطه

ليان انصدمت من اسلوبه معها وكانه يأمرها

وصارت تناظر له ششوي وبعدها صدت وهي تفكر ، شلون بتعيش معه دام هذي بدايتها حتى كلامها ماتركها تكمله

وسلطان ماتكلم ولا ناظر لها وكمل ططريقه وهو يحاول يهدي نفسسه لين ع الاقل يركبون الطياره

وصلوا للمطار ونزل سلطان ونزلت معه ليان ونزل الشنط ومشى وليان معهه

بنفس هاللحظه وقفت سياره ناصر وناظر لهم منصصصدم ، المطار؟؟ يسسافرون؟

نزل معصصب من السياره ومشى وراهم بسسرعهه

ودخل شافهم يمشون ومششى بسسرعه لهم

،

ببيت حمد شهقت ام ناصر

ام ناصر:نعممم؟

حمد:اتصل عليه مايرد وطلع وهو يهدد ويتوعد باللي ينقال له سلطان

ام ناصر بعصبيه:ليشش تخليه يطلع وانت تعرف جنون ولدككك

حمد مارد ورجع يكلم ناصر ع امل انه يرد

ام ناصر مسكت راسها وجلست وهي تدعي انه يمر اليوم وماتخسسر ولدها

،

سلطان لف لليان وناظرت له ليان

وبيتكلم ع صصوت وراهم

ناصر:هيييهه

رفع نظره سلطان ولفت ليان وانصصدمت وهي تششوفه جاي لهم ويأشر بيدهه

ناصر:وين وين وين ان ششاءالله وين اخذها ورايح

سلطان عقد حواجبه وتوقع يششوفه اليوم بس ماتوقع بالمططار ابببد

اما لييان تناظر له منصدمه وبنفس الوقت خايفه تصصير مششكلهه وقدام العالم

ناصر قرب لهم ووقف يناظر لسلطان بحححدهه

ولف ناظر لليان بعصبيه وعيونهه كان الشرار يططلع منها وتكلم بححده

ناصر:وين ان ششاءالله ، تحسب ماوراها اهل وعيال عم انت؟

سلطان:لاحول ولا قوه الا بالله ، توكل مالك بالمشاكل والله

ناصر عصب:لا لي ، تعال انت كنت تبي تششوفهه

العالم لفت لهممم وسلطان تكلم بحده وصوت خفيف:توووكل ، لا قسم بالله تندم

ناصر ناظر له بحده وهمس:رجع البنت لااهلها ، وتعال واجهني رجال لرجال

ليان بخووف تكلمت لسلطان:سلطان خلاص العالم تشوف

ناصر:وشش عليك انتي؟

سلطان:كلامك معي انا ، وش تبي انت اللحين؟

ناصر:تعال معي برا واقولك وش ابي

سلطان رفع حاجب وناصر ناظر له بحده ورجع خطوه لورا

ناصر:اخلصص انتظركك

ومششى وسلطان ناظظر له بهدوء ورجع لف لليان:باقي نص ساعه ع الطياره خلك هنا شوي وجاي

ليان بصدمه:بتروح له؟

سلطان:بششوف وش عنده ونخلص ، خلك هنا لاتتحركين

ومشى...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٨-

ليان بصدمه:بتروح له؟

سلطان:بششوف وش عنده ونخلص ، خلك هنا لاتتحركين

ومشى

ليان ناظرت له وهو ماي ماتدري ليش ماارتاحححت ولفت شافت العالم تناظر لها ، وبرببكه تركت كل ششي ومششت لسلطان قبل يدطلع ومسكت يده ولف لها بهدوء

ليان:ناصر مجنون والله ماتدري وش يسوي

سلطان ناظر ليدها شوي وسحب يده:وش بيسوي يعني؟ مايقدر يسوي شي ، اعرف اللي مثله تهدد ع الفاضي

ومشى وليان تنرفزززت ورجعت لمكانها وهي متوتررهه وتنتظر بس تسسلم من ناصر ، توقعت بيسوي ششي يخرب عليها بسس ماتوقعت ابد بالمطار فكرت تتصل بـ نايف بس توقعته نايم وخافت تكلمه وتخوفه ع الفاضي ، عينها مانزلت من الباب تنتظظظره بسس يدخل

،

طلع سلطان وشاف ناصر بعيييد عن الناس وكانه يدور شي بسيارته وبعدها وقف ينتظرهه

ومشى له

سلطان:خير؟ وش عندك؟

ناصر:توقعتك بتتخبى والله ورا ليان وماراح تجي

سلطان ناظر له بحده:لا مو كل هالناس مثلك

ناصر عصب:هالبنت زووججتي قبـ.

قاطعه سلطان:مااتوقع هذي هي سالفتنا

ناصر قرب له:ماهي لك ماهي لك ، لو تكون لتراب بس ماتكون لك انت بالذات

سلطان ابتسم؛صارت لي ، وبعدين جايينا عشان هـ.

ماكمل ومسسك ناصر كتفهه وبيده الثانيهه طلع خنجره وناظر له بحححده

ناصر:تأخذها لبييت اهلها وتنزلها ومن بكرا تططلقها وتبعد ولا عاد نشوف وجهككك

سلطان ناظر للخنجر ورجع ناظر له وابتسم:بس؟

ناصر عصب وتكلممم بهمس وبحده؛ترا باييعها والله ، اطعنك تموووت وادخل السجن اخرر همي

سلطان بعد يد ناصر من كتفهه وتكلم بهدوء

سلطان:الصح ، انك انت ترجع بيتكم وتستر ع ابوك وفعايله احسن من تنفضح انت وياه بكرا ، وهالخنجر رجعه لصاحبه

ناصر تنرررفز من كلاااامهه وناظر لهه وعيونهه بعيون سلطان ورفع الخنجر وسلطان يناظر له بهدوء

وناصر مامسسك نفسسهه ومرر الخنجرر بسسرعهه ع كتف سسلطان وجررحهه وسلطان انصصدم ماتوقع يسسويها وحسس بوجعع كتفهه وحط يده بسسرعهه وششاف الدمم

ناصر خخاف وهو يششوف الدم مايدري ششلون تحركت يدهه من برووودهه ونررفززززهه

رجع خططوه ومششى بسرعه لسياره وركككب ومششى وسلطان يناظر لدم ع كتفهه والرججع اللي يسسحب فيه لو انه جررح بسس ماتوقع ابببد يسسويها ، ششلون بيدخل المططار ضغط ع كتفهه واوجعهه ومششى لسيارتهه وركبها وطلع جووالهه وهو يسسب بـ ناصر ، واتصل بـ ليان

ليان من شافت رقمه خاففت وردت بسرعه ليان:ايوه؟

سلطان:دخلتي الشنط؟

ليان:لا

سلطان:جيبي السوداء لسياره بسرعه وخلي الباقي عند الامن ، بسرعه

ليان خافت وسكرت بدون ماتتكلم واخذت الشنطه وسوت اللي قاله وطلعت وهي تدور السياره ارتبكت ونسست ومن لقتها مششت لها بسرعه وشافته داخله وفتحت الباب ومن شافت يده ع كتفه والدم ششهقت

سلطان:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٩-

ششهقت سلطان:اش مافيني شي ماصار شي لاتخافين

ليان ملامحها جامده وتناظر لكتفهه

سلطان:حطي الشنطه ورا واركبي بسسرعه ليان

ليان بربكهه بسرعه حطت الشنطه ورا بالمرتبه القانيه وركبت جنبه وسكرت الباب

ليان:قلت لكك والله قلت لك ناصر مجنون ، ششلون سوا فيك كذا وش صار

سلطان:افتحي الشنطه وطلعي لبس لي ، خليني ابدل وبعدين اقولك

ليان اشرت ع كتفه بخوف:مايصير لو تلبس غيره بدون شاش شلوون ؟ وبعدين الدم بيبن

سلطان ماتكلم وفتح الباب ونزل عشان ينزل ثوبه وليان صدت وفتحت الشنطه تطلع لبس ويديها ترررجف طلعت تيشيرت اسوي له كان قدامها وبنطلون وكانها تذكرت ولفت لشنطتها الصغيره وطلعت الشاش اللي اخذته لصدرها ولفت لسلطان

ليان:تعال لقيت شاش

سلطان ناظر لها وركب وسكر الباب ونزل فانيلته وليان تناظر للجرح ماكان واضح من الدم ومسحت الدم بمنديل ولفت كتفه بشاش لان كل علاجاتها ومعقماتها بشنطتها الكبيره وسلطان يناظر ليدها وهي تلف الشاش صح يوجعهه بس جرأتها ووقفتها معه بااول يوم حسسته بشي غريب ناظر لها وهي من خلصت مدت له التيشيرت

ليان:البسه بسرعه ، انا بنزل انتظرك

وسلطان اخذ منها التيشيرت وهي نزلت مشت لزباله عزكم الله ورمت المناديل وشافتها يديها فيها اثار دم ومامعها ماء صارت تمسسح يدها ببعضض بقوهه بس تبي تفتكك

خلص سلطان لبس واخذ ملابسه كان فيه كيس بسيارته جمع ملابسه اللي فيها الدم ولفها ودخلها لشنطه بس مايبي يبقى اثر بعده سكر الشنطه ونزل واخذها وقفل السياره وناظرت له ليان

سلطان وهو يتنفس بقوه:يلا

ليان مشت معهه وهي تناظر لكتفهه وتكلمت بهمس

ليان:شلون؟

سلطان لف لها ورد بهمس:بخنجر كان معه

ليان حطت يدها ع فمها وسلطان رفع يده ومسك يدها وهو يمشي

سلطان بهمس:لاتبينين ششي اووشش ، خلينا نطلع الطياره ونخلص

ليان ناظرت ليده ورجعت ناظرت لكتفهه وسلطان بثقه يمشي ولا كان ششي يوجعهه وملامحهه عاديهه دخل للمطار واخذ الشنط من عند الامن ومششى وليانتحااول قد ماتقدر تهدي نفسسها وداخلها ترررجف ، يومها مو راضضي يخللص من المشاكل والصصدمات والخوووف والربكه اللي صارت فيهه ماتوقعت ابد بيمر عليها ييوم كذا 

بعد ١٠ دقايق كانوا بالطياره وجلست ليان جنب الدريشه وسلطان جنبها وليان تهز رجلها لف لها سلطان وشاف يدها ترجف وصد ششوي وبعدها رجع ناظر لها

سلطان بهمس:معك مسكن؟

ليان ناظرت له وحركت رايها بـ ايه واخذت شنطتها وماقدرت تدور ويدها ترججف حس فيها سلطان ومد يده ومسك يدها وليان لفت له ودخل يده الثانيه واخذ المسكن ولف لها؛اهدي

ليان حركت راسها باايه وسلطان اخذ المسكن وشرب ماء كان معه

ورجع مسك يدها وليان ناظرت له وسلطان ابتسم وهمس:خلاص ليان اهدي....


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٠-

ليان حركت راسها باايه وسلطان اخذ المسكن وشرب ماء كان معه

ورجع مسك يدها وليان ناظرت له وسلطان ابتسم وهمس:خلاص ليان اهدي

ليان:هاديهه

سلطان ناظر ليدينها وضحك؛وهالرجفه هذي وانتي هاديه؟

ليان سحبت يدها من يده:طبيعي وشوي وبتروح هالرجفه

سلطان ناظر لها شوي وبعدها لف ويحسس بالوجع بكتفه بس مايبي يبين لها وتخاف ، يكفي بااول يوم صارت معهه خافت كل هالخوف

حتى لو زواجه منها لاسباب ثانيه بس بنفس الوقت مايبيها تحس معه بخوف ..

،

وصل ناصر لبيتهم بسسرعه ونززل وهو يتلفت يشوف احد وراه ، دخل للبيت وسكر الباب ومششى لصاله ومن دخل لفوا له امه وابوه بسسرعه

ام ناصر بصرخه:وينككك

حمد صار يناظر له ويحسس فيه شي

ناصر صار يتنفس بسرعه وحرك راسه:كنت هنا موجود ، قريب

حمد بهدوء:وش صاير؟

ناصر ناظر لابوه؟

حمد قام وصار يناظر له؛وين كنت؟

ناصر بربكه:اتمشى

حمد بعصبيه:وووين؟

ناصر:هنا مارحت ماابعدت ، خلاص عاد

ومشى وام ناصر لفت لحمد

ام ناصر:لاتصصرخ عليه ، بدال ماتحمد ربك ان الله رجع ولدك جالس تصارخ عليه؟

حمد مارد وهو يناظر للباب اللي طلع منه ناصر وجلس وهمس:هالولد فيه شي والله

ماردت ام ناصر وططلعت ورا ولدها

،

بالطيارهه

سلطان طلب اكل له ولليان ومن وصل حط الاكل قدامها

سلطان:عاد ان شاءالله تحبين هالاكل

ليان بهدوء:ايه عادي

سلطان ناظر لها:اجل لايبقى شي بالصحن

ليان ماردت وبدت تأكل بهدوء وسلطان صار يأكل

ليان:ماكنت منتبهه ، وين رايحين؟

سلطان ناظر لها بهدوء:وين تبين؟

ليان:عادي اي مكان

سلطان:باريس

ليان بصدمه؛جد؟

سلطان:امزح معك لجده

ليان ضحكت غصب:لا عاد جد

سلطان ابتسم من ضحكتها:لا باريس ، لشغله بنسويها هناك

ليان:وش؟

سلطان:بتعرفين اذا وصلنا 

ليان رجعت تأكل ومو مستوعبه امنيتها انها تطلع لباريس مو مصدقهه انها بصدفهه بتروح وبتبقى اسبوع بعد ، صارت تناظر لسلطان اللي يأكل وهو هادي ولا تكلم ، ماتوقعتهه بهالحنان هذا كلامه معها قبل زواجهم خووفها منه وماتوقعته ولا واحد بالميه بيكون بهالشخصيهه ، بس ماتبي بعد تحكم عليه بااول ٥ ساعات بس ، خافت هالشخصيه بس عشان اللي صار مع ناصر قدامها ، اخذت نفس ورجعت تأكل وهي تفكر ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣١-

بعد 8 ساعات وصلوا باريس

كانت الساعهه 10:00 am

بعد مااخذو شناطهم وخلص سلطان الاوراق طلع مع ليان وكان فيه شخص ينتظرهم كان سلطان منسق معه من شافه سلطان مشى يسلم عليه وليان استغربت واستحت ووقفت تنتظر سلطان شافته يتكلم معه شوي وبعدها اشر لها ومشت لهه

وطلعوا لسياره وحطوا الشنط وركب سلطان جنبها والشخص قدام وفيه واحد يسوق فيهم ، لفت ليان لسلطان وهمست:من ذا؟

سلطان ابتسم وهمس لها:بعدين

ليان استحت وسكتت ومششو ولف الشخص لسلطان

..:تشوف لو اني اشوف زوجتك جنبك والله للحين ماني مصدق انك تزوجت

سلطان بضحكه؛كل من قلت له قال تمزح مقلب كذاب ، خلاص والله تزوجت

رد عليه:يوم قلت لي اتصلت ع تركي اتأكد ههههههه حتى هو يقول ادع بس تخلص الملكه ع خير ومايكنسل

سلطان:ههههههههه تركي يحارش

ليان كانت منصدمه ماتوقعت انه ماكان يبي يتزوج ، ارتبكت وهي تحس نفسها بين سوالفهم وضغطت ع يدها

سلطان:صقر بالله كم باقي ع الفندق لاني طافيي خلاص

صقر:باقي ١٠ دقايق ، مانمت بالطياره؟

سلطان:لا بقيت صاحي

صقر:اها

ليان صارت تناظر لأجواء باريس ماهي مصدقه ابد انها بباريس ، انعزلت عن سوالفهم وصارت تتأمل كل اللي حوولها ، وسلطان لف ناظر لها مندمجهه ورجع ناظر لصقر

سلطان:ضبطت كل شي؟

صقر بهدوء:ايه وبكرا تبدا

سلطان:زين

واخذ نفس وسند راسه لورا وسكر عيونهه وهو يحسس بتعب ووجع بكتفهه بس مايبي يبين لليان ، وصلوا للفندق ونزلت ليان مع سلطان ودخلو ومشت معهه لين جناحهم ومن دخلته ابتسمت كان بسيط وفخممم لفت لسلطان شافته يسكر الباب بعد ماطلع الموظف اللي جاب شنطهم

سلطان بهدوء:اخييراً بنام

ورمى نفسه ع السرير وسكر عيونهه وليان نزلت عباتها وطرحتها ومشت تغسل بدون ماتتكلم

غسلت وبعدها طلعت شافته شكله نام ، اخذت شنطتها وطلعت لبس لها ناعم ودخلت بدلت ورتبت شعرها ، ع كل التعب بالطياره ماحست انها بتنام وتخاف يفوت عليها شي ، طلعت كان برررد ولبسها خفيف واصلاً ماجابت شي ثقيل ، ماتوقعت انها بتكون بباريس

طلعت لصاله تدور اي شي تنشغل فيه ، دخلت للمطبخ التحضيري اخذت عليه ماء وشربتها وهي تدور اي شي ومافي شي يشغلها حتى جوالها ماتقدر تكلم ولا ترسل ، حست خلاص ممملت والنوم بعيونها وقامت للغرفه دخلت ومشت لسرير وهو ناييم ، فكرت تنام بالصاله بسس برد والغرفه ادفى ، انسدحت جنبه بس بينهم مسافه ، ومن سسكرت عيونها من التعب ناااامتت بدون ماتحس 


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٢-

ببيت علي

امل:بالشغل ابوك ، تعالي يلا تغدي

ريم:ماابي بلعب واكل مع بابا

امل:اقولك بالشغل بيطول ، تعالي يلا

ريم:لا

علي:خليها ع هواها اذا جاعت بتجيك تطلب اكل

امل:مو اخاف تعاند

علي:لا اعرفها ، وبعدين ليت اميره تجيب عيالها يشغلونها شوي

امل:بكلمها تجيبهم

علي:سلطان اتصل؟

امل:لا للحين

علي:زين

،

ببيت نايف

كان يتغدا مع امه بهدوء وبدون صوت ، قطع هالهدوء صوت العنود

العنود:للحين اختك مااتصلت ولا ارسلت

نايف:تلقينهم للحين ماضبطوا نتهم ، بترسل ان شاءالله 

العنود:طول امس ماقدرت انام افكر ، انا اغلطت يوم خليتها تروح معه

نايف:انا مثلك جلست افكر بس وصلت ان بالنهايه هذا احسن لها ، تبعد وترتاح بعد كل اللي صار لها هالسفر بتغير نفسيتها وتريحها

العنود:بس المصيبه انها مع اللي عـ.

نايف قاطعها:يمه وش هالكلام خلاص صار زوجها ماله داعي

العنود اخذت نفس ونايف رجع يأكل ويحس ان امه بعد كل هذا ماعي راضيه بـ سلطان ابد

،

باريس

الساعه صارت 4:30 pm

سلطان وهو نايم لف للجهه الثانيه وسحب اللحاف يتغطى وحس احد شد اللحاف وفتح عيونه بهدوء ولف شافها نايمه وضامه اللحاف وواضح بردانه

ناظر لساعته وتافف كل هالوقت نامه

وقام واخذ شنطته وطلع ملابس منها ثقيله ودخل غسل وبدل ملابسه ورتب شكله وطلع ، فكر يصحيها بس واضح تعبانه

قرب لها ولحفها وليان من حست فيه فتحت عيونها بسرعه ونقزت

ليان:وشو؟

سلطان:بسم الله ، نايمي كملي كنت بس بحط اللحاف عليك

ليان ضغطت ع عيونها:لا خلاص صحصحت ، كم الساعه

سلطان:خمس الا ربع ، قومي البسي زين شوفي ذي شنطتك فيها اغراض لك

ليان قامت بهدوء وشوي لفت له:شلون كتفك؟

سلطان ناظر لها:بديت احس بالوجع راح مفعول المسكن

ليان:اجلس هنا ، بجيب المعقم ماعقمناه وبجيب الشاش

سلطان:لا مايحتاج

ليان:لا يحتاج ، دقيقه وجايه

ومشت وسلطان استغرب منها بس مايبي يطول الموضوع ونزل جاكيته وليان طلعت بعد ماغسلت معها المعقم والشاش

حطت الاغراض وسلطان نزل تيشيرته وليان عينها ع الجرح نزلت الشاش القديم وصارت تعقمه وسلطان كاتم الوجع وبنفس الوقت ريحه عطرها خلته يفتح عيونه ويناظر لها وهي قريبه منه ومندمجه بالتعقيم صار يتأمل ملامحها البريئه وحس ع نفسه وصد وليان لفت الجرح بالشاش

ليان؛بجيب لك مسكن ، بس لازم تأكل قبل تأخذه

سلطان وهو يتجاهل يناظر لها:خليه بشنطتك ننزل نتغدى واخذه

ليان:تمام

واخذت اغراضها ودخلت وفتحت الشنطه واخذت اول جاكيت طوويل وبنطلون ولبستهم وضبطت حجابها وطلعت وسلطان كان لابس من حس انها طلعت مشى بدون مايناظرها مايدري ليش وليان مااهتمت واخذت شنطتها ومشت معهه بهدوء

ونزلوا شافوا صقر بالانتظار وليان استغربت يعني هذا معهم بعد؟؟.

💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٣-

ونزلوا شافوا صقر بالانتظار وليان استغربت يعني هذا معهم بعد؟؟

مشى له سلطان بضحكه

سلطان:من متى هنا؟

قام له صقر:حاجز هنا ونزلت انتظرك

سلطان:بنروح نأكل الجوع بيذبحنا ، تجي معنا

هنا ليان انصصدمت ، خييير يجي معنا بعد؟؟

صقر:مااقول لا للاكل

سلطان بضحكه؛هههههههه يلا اجل

ومشى واشر للبان تجيهم وليان تنرفزززت ومششت وراهم ، صقر داخل معهم ببجاحه ، حتى لو صديقه ماله حححق يجي معهم حتى للغداء وهم توهم عرسان

طلعوا لسياره وركب صقر يسوق وسلطان جنبه وليان ورا

ومششو

سلطان:ابي اقرب مطعم

صقر:فيه مطعم قريب اكل بحري يعجججبك

ليان انصصدمت ودها تتكلم ، لا ماتححب الاكل البحرري وميته جوع خيير وش يبي

سلطان:تم ، مجربه

صقر؛انا اللي مجربه ، بس كنت ساكن ببيت بعيد عن هنا قلت استأجر بنفس فندقك عشان الروحه والرجعه

سلطان:ايهه حلو

صقر:الحو والله شوفتك ، قسم ياانا مشتاق لك ولتركي ولريحه السعوديه

سلطان بضحكه:وجيتي اصلاً عشانك وعشان الشغل اللي تخبر

صقر:ايه ايه

ليان صارت تضضغط يديها ببعضض كل مالها وتتنرفز اكثثر ، اول شي جاء معهم ثاني شي بيوديهم مطعم بحري ثالث شي يقول له جيتي كلها عشانك ، وليان وشش وضعه بينهم؟ 

صارت تهز رجلها وتناظر لدريششه وداخلها ودها تصصصرخ عليهم وتنزل من السياره بس ماسكه نفسها بقوه

وصلوا للمطعم ونزلوا ونزلت ليان وهي تناظر لصقر بحده وهو ولا مهتم واخذ سلطان ودخلوا ولا حتى ناداها سلطان حسست بقهررر ومششت معهم ودخلت ، وجلست ع الطاوله معهم وهي تعدل حجابها وتحس من العصبيه يديها ترجف وسلطان جنبها ماكان منتبه وسولف مع صقر

لفت له وناظرته تنتظره يناظر لها ولا حتى عبرها

صقر:الليله سهرتك عندي بالبيت ، والله بيعجبك الجو مع الشباب وكانك بااستراحه بالسعوديه

سلطان:ههههههه لا انا شابع من جو الاستراحات

صقر:طيب طيب تجي بس والله هالشباب مطانيخ بعجبونك ، هات المنيو بس نطلب

سلطان ضحك وفتح المنيو هنا ليان حسست انها مزهريه جججد وتكلمت بهمس مع سلطان

ليان بهمس:انا موجوده ترا

لف لها واستغرب كلمتها وابتسم ورجع يناظر للمنيو

انصصدمت حسسته يستهبل وتوترررت حسست بتبكي خلاص وقامت بدون ماتتكلم ومششت وسلطان رفع راسه ناظر لها وهي ماشيه للحمام وناظر لصقر

صقر بهمس:كاني زودتها!

سلطان اشر له انه عادي ورجع يناظر للمنيو وشوي يرفع نظره ويناظر لطريق اللي راحت منه ليان...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٤-

ليان وقفت قدام المرايهه واخذت نفس غسلت يديها وتحس دموعها بتنزل غسلت وجهها ترتاح ششوي واخذت منديل ومسحت يدها ووجهها وناظرت لنفسها بالمرايه وهمست:قلعتهم اهدي

بقت شوي وهي تهدي نفسها وبعدها اخذت شنطتها وطلعت ومشت لهم وعينها ع سلطان مارفع راسه حتى وناظرها ، وهي تحاول تتجاهل وجلست جنبه ع جيه الاكل وناظرت للاكل كككله بحري مافي شي ممكن تأكله

صقر:وصل الحب وصل

وبدا يأكل وليان تناظر له بطرف عين وسلطان صار يأكل واستغرب ليان مامدت يدها ع اي شي ولف لها

سلطان:ليش ماتأكلين؟

ليان بتتكلم وتكلم صقر؛سلطان بالله جرب هذي

ولف له سلطان وليان ناظرت لصقر بعصبيه وصدت ماتبي تسسوي شي تندم عليه

وصاروا يأكلون ولا حتى سألها مره ثانيه

ومن خلصوا كملوا يسولفون هنا عصبت ليان خلاص ولفت لسلطان

ليان:ابي ارجع للفندق

سلطان:ليش

ليان ناظرته بجمود:ممكن نرجع للفندق

سلطان لف لصقر:هاه شرايك؟

ليان عصصبت:سلطان ، ابي ارجع للفندق

سلطان ناظر لها وصقر تكلم:فيه اماكن بأخذكم له تشوفونه

ناظرته ليان بحده وجت ببتكلم وسلطان قام:خلاص نرجعها للفندق ونكمل انا وياك

ليان تنررفزت وقامت ومششت قبلهم للباب وطلعت ووقفت عند السياره وهي تهز رجلها وتقلده:بأخذكم لها ، بعد مصصر يبقى مايروح ، بجججح

شوي وطلعوا سلطان وصقر وهم يمشون ويسولفون

وركبوا لسياره وركبت ليان

ومشى صقر

طول الطريق كان يسولف صقر وسلطان يرد عليه وليان كانت متكتفه ومتنرفززهه وتناظر لدريششهه

وصلوا للفندق ونزلت ليان بسسرعه ومششت ونزل سلطان

سلطان:لييان

ماردت ودخلت

صقر:خلها بـ.

سلطان:ششوي وجايك

ومشى وراها ودخل وهو يناديها وهي ولا ترد عليه ومشى اخذ كرت الجناح بسرعه وطلعت للفت ومششى بسرعه سلطان وركب معها

سلطان بعصبيه:ليش ماتردين لازم اركض وراك يعني؟

ليان ماردت

سلطان عصب:رددي علي اذا تكلمت معك

ليان ناظرت له؛ماراح ارد ، وصوتك قصره ماانت ببيتكم

سلطان تنررفز وجاء بيتكلم وفتح الباب وكان فيه كم واحد وطلعت ليان وسلطان طلع وراهم ووقفت عند الباب وسلطان يناظرها بحده وفتح الغرفه ودخلت ودخل وراها وسكر الباب

سلطان بحده:وشش سالفتك انتي من طلعنا منفسسه؟

ليان نزلت الحجاب:مالي حق اعصب ، عادي صديقك معنا وين مانروح ويعزمك اليوم لبيته ، وانا ماادري صراحه جايبني مزهريه؟؟!

سلطان قرب لها وتكلم بحده:ايه ، لايكون ع بالك انه شهر عسل!

ليان جمدت ملامحها وهي تناظر له

سلطان بهدوء:اذا هذا ببالك طيري هالفكره من راسك ، جايبك بس عشان اقهر ناصر وابوه ، وعشان مااتركك وانتي زوجتي واسافر بالمختصر تبقين تحت نظري ماتروحين يمين يسار

ليان بصصدمه تناظر له وسلطان ناظرها ببرود:لاشوفك طالعه من هالجناح لااكسر عظامك،

وطلع.


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٥-

ليان حسست نفسها بحلم واللي سمعته كذب

رفعت نظرها وناظرت للباب اللي طلع منه وكلامه يتردد عليها

شلون يعني (عشان تبقين تحت نظري وماتروحين يمين ويسار) شلون يعني هذا مو شهر عسل

ماقدرت توقف وجلست وهي تتذكر امها لما كانت رافضه ، حاااس قلبها ان بنتها ماراح تكون مرتاحه

حست انفاسها انكتممت وضغطت ع راسها وتذكرت الجوال ولفت بسرعه لشنطتها وفتحت جوالها وانقهرررت

لما تذكرت ان مامعها لانت ولا تقدر تكلم

نزلت الجوال وقامت لدريشه فتحتها تبي هووا ورجعت جلست وكلام سلطان ينعاد عليها ..

،

نزل سلطان لسياره

صقر:هاه نروح للبيت

مارد سلطان وركب وصقر استغرب وركب ولف له

صقر:وش فيك؟

سلطان بعصبيه:مافيني شي ، امشش بس

صقر استغرب ومششى وسلطان متنررفز ولا حتى تكلم ، وشش اللي قلته ياسلطان ، صار يردد هالسؤال بباله

وكأنه تذكر شي ولف لصقر

سلطان:صقر ابي جوالك بكلم

صقر مده له:يفداك

واخذه سلطان وطلع جواله ونقل رقم ابوه واتصل شوي ورد علي

علي:الو!

سلطان:مسيت بالخير يبه شلونك

علي:هلا والله مسيت بالنور الحمدلله وانتم شلونكم

سلطان:الحمدلله عاد بس اتصلت عشان اقولكم وصلنا ، ومااقدر اطول

علي:زين ، انتبه لنفسك ولليان والله معك

سلطان:ان شاءالله

وسكر ونقل رقم نايف وارسل له (سلام نايف ، انا سلطان تطمن وصلنا الحمدلله بس مامعنا نت وان شاءالله اذا ضبطناه نتواصل)

واعطا الجوال صقر وصقر مستغرب منه مايدري وش سبب هالتنفيس

اما سلطان ماتكلم معه ولا كلمه ، وصلوا لبيت صقر ودخلو وعرف سلطان بالشباب وسلطان سلم عليهم وجلس ، يسولفون ويضحكون وسلطان يبتسم بس وشوي ويسسهى يفكر وبعدها يرجع يبتسم لهم ولا مركز ابد مع سوالفهم ومر الوقت وهو ع وضعه

،

الساعه صارت 10:00 pm

اما ليان بالجناح كل فكره طرت ببالها فكرت تنزل وتدور اي احد وتتصل من جواله بس مامعها كرت الجناح وماتعرف تتفاهم معهم ، فكرت بالجواز جوازها معهه ، قامت بسسرعه وصارت تدوره بالادراج وبششنطته رمت كل ملابسه وبالشنط الثانيه رمت كل الاغراض ع الارض وحوست الغرفه كلها وهي تدورر ولا لقت ششي وقفت وهي تتنفس بسرعه ع فتحت الباب ورفعت راسها شافته داخل ويناظر للحوسه ورفع حاجب ولياان تناظر له بحده دخل وسكر الباب وناظر لها

ليان بعصبيه اخذت المخده ورمتها عليه وسلطان مسكها وصخرت؛لاتررجع اططلع

سلطان يناظر لها ويرجع يناظر لملابسه ع الارض وليان صارت تأخذ اي شي وترميه عليه وتردد:الله يأخذذك

وسلطان يبعد ومشى لها ومسكها وحاولت تفك نفسها منه ماقدرت و..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٦-

سلطان يناظر لها ويرجع يناظر لملابسه ع الارض وليان صارت تأخذ اي شي وترميه عليه وتردد:الله يأخذذك

وسلطان يبعد ومشى لها ومسكها وحاولت تفك نفسها منه ماقدرت وتكلم بهمس

سلطان:خلاص

ليان بعدت عنه:ابعد ، لاتقرب لي ويدك لاتلمسني

سلطان يناظرها بهدوء

ليان بعدت عنه وصارت تناظر للاغراض ورجعت ناظرت له

ليان:برجع لسعوديه

سلطان اخذ نفس:من الطياره مااكلتي شي ، تبين اجيب لك اكل؟

ليان ناظرت له بحده:اقول برجع السعوديه ، ماتسمع؟ ماابي ابقى معك مو غصصب

سلطان ماتكلم وطلع من الغرفه وتنرفزززت ليان ، وش يبي يووصل له هذا وش هالتناقض اللي فيه طلع منها وهو يهدد ومعصب ودخل ويفكر بااكلها ، متناقض ومستحيل احد يفهمممه

اخذت نفس عشان ماتصرخ وحست عيونها امتلت دموع ومسسحتها بسسرعهه وجلست وهي تهز رجلها بتوتررر

،

طلع سلطان ويحس داخلهه ازعاااج بين اللي سواه فيها وبين كلمه ابوه ، انتبه لها

للحظه تخيل لو ريم مكانها واحد يسوي فيها كذا

تافف ونزل لتحت وكل تفكيره مايبي تبقى بدون اكل وهي بهالسفره امانه معه

،

نايف:ارسل لي اليوم يقول مامعهم نت عشان كذا ماارسلت ليان

العنود:وشلونها قال لك؟

نايف:بخير ان شاءالله

العنود:ياربي يانايف قسم كل تفكيري فيها ، لو اسمع صوتها برتاح ، اذا ارسل لك المره الجايه اتصل فيه بكلمها

نايف:ان شاءالله وكم مره لازم اقول لك يمه ، لاتخافين ولاتفكرين فيهم

العنود:مااقدر لو انه اخطبها وبعد شهرين الملكه وبعد شهر الزواج كان ارتحت شوي ، بس هذا خطبها وملك بااقل من شهر وفوق هذا سافر معها فجأه ، هالشي اللي ذابحني

نايف ابتسم بيغير السالفه؛طيب يمه بقول شي

العنود ناظرت له

نايف:لجين ،،، قصدي صديقه ليان اللي كانت هنا

العنود:ايه وش فيها

ابتسم نايف:ياطيبها

العنود:اي والله طيبه وحبيبه ، الله يحفظها يارب

نايف:امين

ويناظر امه ينتظرها تتكلم وهي رجعت تفكر وواضح مافهمت

نايف:يمه

العنود ناظرت له

نايف:اقولك ياحليلها

العنود:ايه

نايف بضحكه:شرايك تتعرفين ع اهلها وكذا يعني

العنود بهدوء:ايه بتعرف ع امها ان شاءالله بس ترجع ليان

نايف:رجعنا لليان ، اقول يمه موضوعنا لجين لجين

العنود تناظر له وبعدها عقدت حواجيها وابتسمت؛نايف؟؟

نايف:ههههههههههه اخيييراً فهمتي

العنود بضحكه:قلي بسسرعه وش خلاك تفكر فيها كذا؟

نايف رفع حواجبه وضضحك والعنود مبتسمه تنتظره يتكلم

نايف:قسسسم بالله هي طلعت قدامي مالي دخل والله

العنود ششهقت وضربت كتفه

ونايف ضضحك:والله مادققت النظره الشرعيه يمه بس ههههههههههههه

العنود ماقدرت تمسك نفسها وضضحكت ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٧-

دخل سلطان للجناح شافها بمكانها ماتحركت

مشى لصاله ونزل الاكل ع الطاوله ورجع مشى للغرفه ودخل وليان ع وضعها

ونزل بهدوء وصار يجمع اغراضه وليان ناظرته بححده ومااهتمت

وفتح الدولاب وحطهم فيه ووناظر لملابسها اللي جابهم لها واخذ نفس وبدا يجمعهم وحطهم بالدولاب ثاني ورفع الشنط ، وليان ولا حتى تحركت ومشى للحمام عزكم الله وغسل ووبدل ملابسهه وطلع

وهو ماشي لدولابه يرجع ملابسه تكلم

سلطان:ابي انام بكرا وراي شغل

ولف لها:اكلك بالصاله ، لاتعاندين ع حساب نفسك

ومشى لسرير ورمى نفسه وليان وقفت ولفت له:ابي اكلم

سلطان بدون مايناظر لها:تطمني طمنت اهلك

ليان:بس انا ابي اكلم

سلطان ناظر لها:ابي انام

ولف للابجوره وطفاها وليان مششت له وشغلتها

ليان:لا ماراح تنام ، ماراح ابقى هنا ماراح ابقى هنا تفهم؟

سلطان وهو مسكر عيونه ويده ع راسه:اللهم طولك ياروح

ليان متكتفه تناظر له

سلطان بعد يده وناظر لها:جوالي مااقدر اكلم فيه ، كلمت من جوال صقر

ليان:ججيب صقر اكلم من جواله ، مو فارقه معهه هو لولا هالباب كان تلقاه بيننا اللحين

سلطان:ههههههههههههه

ليان بحده:ماامزح

سلطان مارد واعطاها ظهرهه وتلحف

ليان:اتكلممم انا ، ابي اكلم نايف

سلطان مارد وليان تنرفزت وتكلمت:زين تمام ، دام ماراح تخليني اكلم اجل اسمع هالكلام

سلطان ع وضعهه بس يسسمع وينتظر وش بتقول

ليان:اليوم الاسود اللي اخترتك

سلطان سسكر عيونهه بعصبيهه وضغط ع شفته

ليان:واذا ناصر قدر يكذب علي انت كذبتك اكبرر واوقح منه انت تعرف اللي سواه فيني ومع هذا سسسويت الااششين منه

سلطان لف بيتكبم وشافها مسحت دمعتها بسرعه ماتبيه يشوفها

ليان:طيب ليشش انا؟ مليييون بنت تقدر تأخذها غييري ليشش انا بالذات؟؟

سلطان جلس وهو يناظر لها

ليان:اييهه صح انا قلبي مايحس ماهو مثل قلوب البنات ، خلاص تقدرون تسوون اللي تبون ، دام اني مااحس مثل غيري

سلطان بيتكلم ومشت ليان وطلعت وسلطان يناظر للباب حس بضيقه من كلامها ورمى نفسه ع المخده وتنهد بضضضيق

بهاللحظه ليان وقفت بزاويه الصاله ووجهها ع الجدار وصارت تبكي بدون صصوت ومسح دموعها بسسرعه وبسس ماقدرت وكل ماسحت دمعهه حسست بحراررهه الثانيه بعيونها وعلى خددها وانفجررت تبكي وهي تحاول تكتم صصوتها

،

امل تكلم:ايه كلم ابوك اليوم يقول وصلوا

اميره:الحمدلله ، وريم شلونها حست بغيابه؟

امل ناظرت لريم النايمه ع فخذها؛ايه والله نامت وهي تنتظره

اميره؛بكرا بجيب الصغار الصبح ينسونها شوي ، وبأخذهم العبهم

امل:زين ، قولي لي اذا تعرفين سالفه هدى وجيتها امس

اميره بتضيع السالفه:مااعرف ، يمه هيثم يناديني تبين شي؟

امل:ايه اهربي اهربي وبكرا اشوفكك

اميره ضحكت:سلام

وسكرت ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣٨-


صباح يوم جديد ، سلطان ماقدر ينام زين ع ماغفى صحاه صوت منبه جواله ، اخذ نفس ومد يده وسحب جواله شاف الساعه 9:00 am

تافف وقام ماشافها بالغرفه ، اخذ ملابسه ودخل اخذ دش ولبس وطلع وهو يحس كتفه يوجعهه بس مكابر ، رتب شكله قدام المرايه وتعطر واخذ جواله وطلع من الغرفه وهو يدورها ، شافها نايمه ع الكنب والاكل بمكانه مااكلت ، مشى لها بهدوء وتكلم

سلطان:ليان

ماتحركت قرب لها وجلس ع مستواها

سلطان:ليان

فتحت عيونها بهدوء وناظرت له

سلطان ناظر لعيونها وواضح اللي باكيه

سلطان همس:قومي برد هنا

ليان جلست ومسحت وجهها بيديها

سلطان قام وناظر للاكل:ليش مااكلتي؟

ليان ماردت وقامت ومشت وسلطان ناظر لسقف مايبي يعصب بيهدي نفسهه

ودخلت ليان غسلت وججها وبدلت ملابسها لبست بجامهه من اللي جابتها هي ورفعت شعرها وحست بتموت من العطشش والجوع ، انتظرت تسمع صوت الباب وهو طالع ، انتظرت نص ساعهه حست خلاصص ماتقدر تتحمل وطلعت من الغرفه شافته جالس ومن طلعت ناظر لها ورفع حاجب من شاف لبسها ، بجامه!!

مشت للمطبخ وفتحت الثلاجه واخذت ماء ، ومشت للغرفه ووقفها صوته

سلطان:بدلي وانتظرك

ليان لفت له:ماراح اطلع من الجناح لاتخاف ، بس لاتتأمل اني اطلع مع صصصصقر ومعك

> ركزت ع اسم صقر

سلطان بحده:اخلصي انتظركك

ليان ماتبي تجادل ماتبي تتكلم معهه ومششت للغرفه ، دخلت وشربت الماء واخذت جاكيت طويل من الي جابت اميره وبنطلون وضبطت حجابها ومقرره ماتبي تتجادل معه ابد ولا تعطيه اللي يبي انه ينرفزها ويقهرها ، واخذت شنطتها وطلعت

ومن شافها سلطان استغرب انها ماعاندت بس ماتكلم وقام وطلع وهي معهه وهي تتجاهله ، نزلوا ومثل ماتوقعت ، صقر ينتظرهم

وطلعوا معهه وليان طول طلعتهم متجااهلتهم وبططنها بدا يوجعها من الجوع وماتكلمت

شوي ووقفت السياره بمواقف ونزلوا واستغربت ونزلت معهم

سلطان:صقر هنا؟

صقر:ايه

سلطان ناظر للبيت اللي قدامه ورجع ناظر لصقر

سلطان؛ماراح اقدر ادخل ليان معي اجل

ليان استغربت وناظرت له

صقر:استغربت انك جبتها اصلاً

ليان مو فاهمه شي وتناظرهم وسلطان ناظر لها ورجع ناظر لصقر:لالا اجل ماراح ادخل

صقر بحده:اذا مادخلت اللحين اجل ليش جاي؟ لاتخربها دامك وصلت

سلطان توتر ويناظر للبيت ورجع ناظر لليان وليان مو فاهمه ششي وبنفس الوقت خافت وهي تناظر لهم

سلطان:.....


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-١٣٩-

سلطان:صقر ادخل انت وانا ببقى هنا

صقر:سلطان انا مااعرف شكله انت تعرفهه

سلطان بعصبيه:وليييان طيب ليشش ماقلت لي من بدايه الطريق اتركهاا بالفندق

صقر:انت تدري ان كل هالششغل اليوم وكل هالجيه عششان اليوم ، جايبها ليشش؟

ليان حسست نفسها ثقيلهه وتكلمت بحده:عفواً ممكن افهممم وش اللي يصصير؟

سلطان ناظر لها وضغط ع راسهه شوي ورجع ناظر لصقر

سلطان:تمام تمام ، ليان انتي خلك بالسياره ولاتنزلين لو وش يصير ، وانت خلك عند السياره واذا صار شي رجعها بسسرعه للفندق سسامع؟

ليان بخوف؛دقيقه وش بيصير سلطان؟

سلطان ناظر لصقر وبعدها مشى لليان ووقف قدامها

سلطان:مو صاير شي ، بخلص شغله بالبيت ، وقلت اذا اذا يعني ممكن مايصير شي

ليان بتوتر؛ابي افهم جايبني هنا وبدخل لمكان ممكن يصير لك شي فيه ، وانا طيب؟ وش بسسوي؟ فكر فيني لو شوي ادري مو فارقه معك بس لاتخليني بديره مااعرف فيها احد ولا اعرف اتصرف

سلطان ارتبك من كلامها ورجع ناظر لصقر وصقر تكلم

صقر:انا بوقف هنا

ليان بقل صبر؛انت اسسكت بالله

صقر انصدم وسلطان ناظر لها منصدم وليان ناظرت لسلطان:اذا بيصير لك شي لاتروح ، او قبل تروح عطني جوازي ع الزقل

سلطان عارف انها تفكر بنفسها مافكرت فيه وهو مجبور يفكر فيها دامها باامانته بس هالشغل ينتظره من سنتين وهالوقت مايقدر يأجلهه ، فتح باب السياره وناظر لليان

سلطان بهمس:برجع ان شاءالله بس لاتنزلين

ليان ناظرت له وودها لو تمسك يده وتمنعهه بقوه مايروح صح اللي سواه فيها كسرها بس مستوعبه ان بهالديره مالها الا سلطان بعد الله ماتعرف تتصرف ولا تعرف تسوي شي لو ماكان معها

اخذت نفس وركبت وسكر سلطان الباب ومشى ولف لصقر:خلك عند السياره

صقر:تمام وانت ان صار شي نادني

سلطان حرك راسه وناظر للبيت وهو يمشي له ليان كانت تناظر له وقلبها بدت تتسارع دقاتهه ، وسلطان ومو مصدق اخيييراً بعد سنتين قدر يلقاه بعد ماسأل ودور هالوقت لقى اللي يدور عليهه

وقف قدام البيت وجاء بيطق الباب وشافهه مفتوح وفتحهه وسسمع اصصوات الاغاني والاضواء الملونه واصوات ضضحك ، مششى وهو يتلفت شاف فيه بالصاله بنات ومعهم شباب واصوات ضضحكهم عاليه

صار يناظرهم وكأنه يدور ع احد بينهم ع صوت جنبه تكلم بالانقلزي

:هل تبحث عن احد؟

لف شاف بنت تبتسم له

سلطان بهدوء ورد:عن عامر

قربت له البنت؛عامر مشغول لديه ضيف بالاعلى

سلطان ناظر لها وهي تقرب وابتسم:لاتعجبينني

انصدمت وهي تناظر له

سلطان ناظر لها بحده ومشى وطلع لدرج ومشى وهو يشوف بالغرف مصايب ويتجاهل ويمششي يدور لين وصل اخر غرفه وفتحها وشافهه وهو جالس وجنبه بنت قريبه له حييل ومن فتح الباب ناظر له واختفت ابتسامته بصصدمه وسلطان زاده حده نظرته.


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٠-


ومشى لهه ووقف عامر:سلطان!

سلطان حسس دمه يفوور وبدون ششعور سحبه من تيشرتهه وتكلم بحده:واخيراً طحت بيدي ياحيوان

البنت عصبت وقامت وهي تحاول تبعد سلطان عن عامر وعامر تكلم معها:اخرجي

سلطان يناظر له بحده والبنت استغربت بس اشر لها عامر وطلعت سلطان يناظر له بححدهه

عامر:خليني اقولك وش صار

سلطان بعصبيه:بتقول بتقول

عامر بتوتر:طيب اتركني عشان اتكلم

سلطان:ماراح اتركك ، واخلص تكلم ليش هربت بعد ذيك الليله من دفع لك! ووش سويت بالضبط بذيك الشقه تحت مسمى انك شرطي ممنا وفينا ، ابي اعرف ككل هذا

عامر:ماراح اتكلم وانت ماسكني كذا

سلطان ناظر له بحدهه ودفهه وعامر عدل تيشيرته

عامر:طيب بقول لكك بس مو بالغرفه

سلطان عصب؛تكلمم اخلصص

عامر نزل راسه وفجاءه ركضض للباب وسسلطان تووقعهه بيسسويها وحاول يمسسكه بس ماقدر ولحقهه نزل ركضض عامر وطلع واللي بالبيت مسستغربين وسسلطان يركضض وراهه

صقر كان يفكر ومن شاف واحد طالع يركضض انصدم وشاف سلطان وراه وقدر سلطان يمسسكه وصاح معهه ع الارض وبدون تفكيرر ركضض لهمم صقر وليان خاافت وانصدمت وهي تناظر لهم بالسياره

طلعوا كل اللي بالبيت يناظرون لهمم وسلطان وصقر ماسكين عامر

سلطان وهو يتنفس بسسرعه:بتهرب مره ثانيه بعد

عامر يتنفس بسرعه:ماراح تستفيد مني شي ، صدقني ولا راح اتكلم

سلطان؛نشوف

عامر حاول يفك نفسه وسلطان وصقر ماسكينهه

وكل اللي بالبيت مع عامر ماقدروا يقولون ششي وخايفين

عامر بحده:سلطان اترككني زوجتي وولدي ينتظروني بيخافون لو مارجعت

سلطان بضحكه:بالله! ومتزوج وجايك ولد وعايش هنا وجالس مع بنت قبل شوي! ياعامر ياعامر ، كان تبي ترجع لهم بسرعه تكلم بسرعه وخلصنا وخلص نفسك

ليان كانت تشوفهم دقات قلبها كل مالها وتزيد سسرعهه وماتسسمع شي وهاللي قاهرها ومربكها اكثر

صقر؛تبيننا نأخذه؟

سلطان:نأخذه ليه لا ، لبيتك؟

صقر:ايهه

عامر:سسلطان والله ماراح تستفيد مني شي ، زووجتي تنتظرني

سلطان لف للي يناظرون لهم وتكلم بالانقلزي:عامر صديقنا من السعوديه اشتقنا اليه وسنأخذه معنا

عامر ناظر له بححده وسلطان سحبه معه لسياره وليان هنا جممدت ، نعممم؟

فتح سلطان الباب وتكلم بحده:اركبي قدام ، وصقر انت خلكك ورا وامسكهه مو ناقصين غباء منه

ليان نزلت بسسرعه وركبت قدتم وصقر ركب وجنبه عامر ومسكهه بقووهه وركب سلطان قدام وشغل السياره ومششى وصقر يوصف له ، اما ليان كانت جامده وتحسس نفسها بـ فيلم مو حقيقهه ، تحس نفسها بمكان مو مفروضض تكون فيه بيوم من ايامها ، ناظرت لسلطان اللي يسوق وواضضح عليهه العصبيه والربكه والخوف وفوق كل هذا يحاول يبين انه طبييعي بس مو قادر ، ودها تعرف منه وش السالفه من هذا اللي اخذينه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤١-

ودها تعرف منه وش السالفه من هذا اللي اخذينه بس مو وقتها بعد ثلث ساعه وصلوا لبيت صقر ونزلو ومشى سلطان لعامر ومسكه مع صقر وليان تمشي وراهم وماتدري مفروض تدخل معهم او لا بس دام سلطان ماتكلم معناه معهمم ، فتح صقر الباب ودخلو كان فيه شباب ومن شافوا اللي داخلين سكتو متستغربين وليان اسستحت كلهم شباب ووقفت عند الباب وسلطان وصقر ومعهم عامر دخلو

صقر:شباب عندنا ضيوف اليوم

الشباب:هلاا ،، ارحبوا

صقر رمى عامر ع الكنب وسلطان لف شاف ليان عند الباب مادخلت ومستحيه ، ابتسمت بداخلهه حب حياها حب انها مادخلت بين الشباب مشى لها وطلع ووقف قدامها ويناظرها وهي تناظر له مستغربه صار كانه يتأملها

ليان قطعت هالسكوت؛ماراح ادخل والبيت كله رجال ، رجعني للفندق وارجع لهم

سلطان ابتسم:وماراح اتركك بالفندق لحالك مثل امس اخاف تدمرينه هالمره

ليان استغربت ابتسامته ومزحه ، طيب كلامك اللي امس!!! وتوك مخوف البنت ومعصب عليها واللحين تبتسم وتمزح!

سلطان لف لداخل البيت ورجع ناظر لها

سلطان:بتكلم مع صقر شوي وراجع لك

ودخل وليان بقت منصدمه منه ومن مزاجيته الغريبه

دخل سلطان ومشى لصقر وهو يناظر لعامر بحدهه

سلطان:ابي اجي بكرا اخذ منك الكلام انت ، افهم منه كل شي

صقر:ان شاءالله

سلطان ناظر لعامر وتكلم بحده:اللحم لك والعظام لنا ، لو توصل لدم ابي اعرف كل شي

صقر:ابشر ، ومفتاح السياره فيها

سلطان:تمام

ومشى وعامر بدآ يناظر لشباب ولصقر وخااف وتوتر ماتوقع ابد يوصل له سلطان ماتوقع ابد يعرف مكانهه وبنفس الوقت يدري انه ماراح يهدا لين يلقاه

،

طلع سلطان من البيت ومشى لسياره وليان معه وركب وركبت جنبه ومشى

ليان استغلت السكوت وتكلمت:اء ماعليش افهم اللي قاعد يصير!

سلطان ناظر لها:قصدك هالرجال!

ليان:ايه ، ليش خفت يصير لك شي ليش كان هارب منك وليش اخذته وانت معصب وليش جبته لبيت ذا؟!

سلطان:الله الله شوي شوي طيب

ليان تنتظره يجاوب

سلطان اخذ نفس وهو يناظر لطريق:ذا كان شرطي معنا وهرب بعد سالفه الشقه شقه عمك ، هو كان اللي ينقل لنا الاخبار ويجيب اسماء الموجودين بالشقه

ليان انصدمت

سلطان:قبل يهرب سرق اوراق من مكاتبنا تثبت ان اشخاص كانوا موجودين بالشقه ، يعني جاب لنا اسماء الاشخاص وبعدها سوق الاوارق يعني اندفع له بعد ماجاب الاسماء

ليان:وانت جاي عشان سالفه قبل سنتين؟

ناظر لها سلطان:من ضمن الاسماء ناصر

ليان سكتت

سلطان:ابي اعرف كل اسرار ذيك الليله وش جاب قوت بشقه حمد! واذا خانتني جد ، ليش انخان؟ ماقصرت معها بشي مالها عذر وكـ

وسكت ماكممل وواضح منغبن

ليان:عشان كذا انت اخذتني؟ عشان تنتقم من عمي وناصر فيني انا؟

ناظر لها سلطان وليان تنتظر اجابتهه..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٢-

ليان:عشان كذا انت اخذتني؟ عشان تنتقم من عمي وناصر فيني انا؟

ناظر لها سلطان وليان تنتظر اجابتهه

سلطان بهدوء:ذيك الليله تنعاد علي كل يوم قبل انام واول مااقوم ، شعور الصدمه اني اسمع اسمها بين اللي كانوا بالشقه واني اروح واحصلها شي مستحيل انساه

ليان:بذاك اليوم انا كنت لابسه فستان ابيضض وطرحه وانتظر يزفوني

سلطان سكت وهو يناظر لطريق

ليان:شي يوجع ويذبح ، اذا انت صرت تفكر فيها كثير انا انا ماطلعت من البيت لسنه وشوي ماابي احد يشوفني ويقول هذي اللي تركها زوجها بيوم زواجهم ولا جاء ويحسسوني اني مسويه شي

سلطان ماتكلم

ليان:اذا انت بتنتقم من عمي وناصر فيني انا ترا من اللحين اقولك عمي ماهميته انا ولا شوي

سلطان بهدوء:ومن قال ! انتي مالك دخل

ليان:انت قلت

سلطان:انسي اللي قلت بذاك اليوم

ليان:مستحيل

سلطان حس بضضغط بين انه يعتذرر او انه يخليها ، وماقدر يتكلم بقى سساكت وليان صدت عنهه ، وصلوا للفندق وطلعوا لجناحهم ، ودخلوا

سلطان بدون مايتكلم نزل جاكيتهه ودخل للغرفه اما ليان انتظرته لين يدخل للغرفه ومسكت راسها دااايخهه ونزلت جاكيتها وحجابها وتحسس بطنها يوجعهاا خلاصص بتمووت من الجوع ومكابره ، مشت لثلاجه واخذت ماء وشربتهه وصارت تدور اي شي تأكله مافيه وش هالفندق ، مافيه الا اللي جابه سلطان امس بس من امس الاكل واكيد خرب ، تاففت ، وناظرت للغرفه وشافته واقف قدام الدولاب ، جلست ع الكنب وسندت راسها ع ورا وسكرت عيونها

شوي وطلع سلطان من الغرفه وناظر لها ومشى لثلاجه واخذ ماء وفتحه يشربه وهي من حست عليه فتحت عيونها ورفعت راسها ومسكته يوجعها

سلطان استغرب:فيك شي؟

ليان بهدوء حركت راسها بـ لا وقامت ومشت وفجأه وقفت ومسسكت راسها تحسس الارض تدور فيها وسلطان استغرب

ومشى لها

سلطان:دايخه؟

ليان مسكره عيونها وومن مشت خطوه حست بتطيح ومسسكها سلطان وليان حطت يدها ع عيونها وتكلمت بتقطيع

ليان:الارض تدووور فيني

سلطان وهو ماسكها مشى معها لين الكنب وجلسها وجلس جنبها

سلطان وكأنه تذكر:مااكلتي ، كم لك مااكلتي

ليان سندت راسها وماتكلمت وقام سلطان:لاتقوومين من مكانكك

ومشى للتلفون وارفعهه وطلب اكل لجناحهه وبعدها سكر ورجع جلس جنبها

سلطان:قلت لك لاتعاندين ع حساب نفسك انتي اللي دختي اللحين مو انا

ليان بهمس:تمام

سلطان:اجيب لك ماء!

ليان:شربت تو

سلطان صار يناظر لها وهي ع وضعها ، بقى يتأملها لين طق الباب وحسس ع نفسه وقام بسرعه ومشى للباب وفتحهه واخذ الاكل وسكر الباب ومشى لها

ونزله ع الطاوله

سلطان:يلا ، ولا شي يبقى

ليان فتحت عيونها وضغطت ع راسها وسلطان صار يفتح الاكل ويقرب لها وليان بدت بهدوء تأكل وودها لو تكمل تكابر بس ماقدرت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٣-

بعد ماخلصت اكل حست نفسها احسن شوي لاحظت ان سلطان مااكل شي ولفت له شافته ساهي يفكر

ليان:ليش مااكلت؟

سلطان بهدوء:مو مشتهي

ليان بتتكلم بس بنفس الوقت ماتبي تبين انها تهتم فيه وقامت حست نفسها ازين لو ان راسها باقي يوجعها وجمعت الاكل وحطته بالمطبخ ودخلت للغرفه

اما سلطان سند راسه لورا ويفكر ، بـ ريم ولا غير ريم ، ماقد غاب عنها مده وماكلمها ، صار له يومين ماسمع صوتها وخايف انها فقدتهه فتح جواله وشاف صورتها خلفيته وابتسم ودخل لصور وصار يشوف لصورها ومقاطعها

عند ليان دخلت للغرفه وسكرت الباب واخذت بجامتها وبدلت ووقفت قدام المرايه وصارت تشوف الضماد ع صدرها صح مفروض تيشله خلاص بس ماتبي تشوف الحرق كل مامرت من عند المرايه وهالضماد يخفيه بس لازم تغيره ، نزلته بهدوء وتحس يوجعهاا صارت تناظر للحرق بضضيق وقهررر ، اخذت المعقم وصارت تعقمه ويوجعهااا وكاتمه صصوتها ، وبعدها حطت ضماد جديد وسكرت ازرار بجامتها ورتبت المكان بعدها وحاولت تريح نفسها ، مشت لسسرير وانسدحت ، وبدون ماتحسس ناممت

،

العنود كانت ترتب الصاله وتفكر بـ ليان ماتدري ليش تحس انها مو مرتااح ابد وخايفه ان فيها شي ، ع دخله نايف راجع من الشغل

نايف:الجووع يايمه جابني لهنا

العنود:هلابك يخسى الجوع

نايف رمى نفسه ع الكنب وتكلمت العنود

العنود:اتصلت ليان فيك اليوم؟

نايف:لا

العنود سكتت ومشت ونايف خاف من احساس امه واضح انها متضايقه وخاف ان ليان جد فيها شي .

،

دخل سلطان للغرفه ومن شافها نايمه مشى ووانسدح مكانه ولف يناظر لها مافيه نوم بس كان يناظر لملامحها ودخله يفكر

:ليش اكون متناقض معها كثيير ، ليان مو قوت ياسلطان ليان غيير

وليش قلت لها ذاك الكلام وااقل من ساعه ندمت ، هالبنت وش فيها يخليني اضضعف وابريها من افكاري

ابعد هالافكار بسرعه عن راسه وقام من السرير يبعد هالتفكير عنه ، ومشى طلع من الغرفه ورمى نفسه ع الكنب وهو ضاغط ع راسسهه وكانهه يبي يطلع هالافكار من تفكيره ع صوت الباب يطق ولف مستغرب وقام مشى للباب ..

💤 , طفيت


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٤-


ورمى نفسه ع الكنب وهو ضاغط ع راسسهه وكانهه يبي يطلع هالافكار من تفكيره ع صوت الباب يطق ولف مستغرب وقام مشى للباب وفتحه شاف واحد واضح من شكله سكران ناظر له بحده وقرب له هالشخص وتكلم بالانقلش

...:هذه غرفتي ماذا تفعل فيها انت؟

سلطان ناظر له بغرف والشخص صار يضحك ويقرب بيدخل وبعده سسلطان وسكر الباب وصار يططق ع الباب ومشى لتلفون واتصل بالاستقبال يقول لهم عن ازعاجهه ، ومن سكر تافف ، كان بيروح لصقر ويشوف وش صار معه بس شلون يخلي ليان بالفندق وخاصه بعد ماششاف هالشخص

فكر يغير الفندق يدور فندق ثاني أمن لها بس يعرف نفسه لو يغير الفندق بعد اللي شافه مستحيل يتركها لحالها

،

ريم تبكي وامل تحاول تسكتها ماقدرت

علي:اتصلي ع اميره تجي توديها اي مكان تنسيها

امل بربكه:رييم ياقلبي خلاص

ريم ببكى:ويين بابا ماجاء يوم يوم يوم بعد ماجاء وينه

امل؛بالشغل هو دايم يقولك انه بالشغل ويجي وانتي نايمه

ريم تبكي:لااااا

علي؛امل اتصلي بـ اميره ولا ترا انا بأخذها

امل:قوم حتى انا بطلع معكم ، يلا ريم قلبي نروح الالعاب

ريم تبكي وامل صارت تمسح دموعها وتقومها وقامت معها وعلي قام واخذ شماغه وطلع وهو مستغرب من سلطان اللي مااتصل يسأل عن بنتهه

،

الساعه صارت 10:22 pm

فتحت عيونها ليان بهدوء واستوعبت انها بالغرفه وقامت بسرعه تتلفت ماهو فيه سلطان واللحاف عليها ، يعني هو ملحفها ، قامت وطلعت من الغرفه شافته نايم بالصاله ع الكنب والتلفزيون شغال ع فيلم ، رجعت واخذت اللحاف ومشت له وحطته عليه وهي خايفه انه يقوم وطفت التلفزيون ، ورجعت بسرعه للغرفه ، ودخلت غسلت وتوضت وصلت وبعدها طلعت من الغرفه ومشت للمطبخ سوت لها قهوه ومن اخذت الكوب طاح ع الارض وانكسسر وضغطت ع اسسنانها وهي تناظر لسلطان اللي فتح عيونهه وناظر لها

سلطان بهمس:صار فيك شي؟

ليان حركت راسها بـ لا :بس انكسر الكوب

سلطان اخذ نفس وناظر للحاف اللي عليه وابتسم وقام:عادي ماعليك ، بس انتبهي يجيك شي

ليان:ماعليه صحيتك

سلطان:لا عادي شبعان نوم ، بغسل واجي سوي لي معك

ومشى وليان استغربت روقانهه بس حلو دام ماعصب ، نزلت وجمعت اللي انكسر وبعدها صارت تسوي قهوه لها ولهه ، واخذت كوبها وكوبه وطلعت لصاله وحطت كوبه ع الطاوله وجلست ع طلعتهه وجلس جنبها واخذ الكوب

سلطان:توقعت اننا الفجر طلع تونا

ليان ماتدري وش ترد وسكتت

سلطان لف لها:خلصي قهوتك وبنطلع ، من جينا ماتمشينا

ليان:اللحين؟

سلطان؛ايه

ليان ابتسمت بفرحه وبسرعه حست واختفت ابتسامتها:طيب حدد ، صقر وين يودينا هالمره؟

سلطان:وش دخل صقر ، انا وانتي نطلع

ليان ابتسمت؛ايه تمام كذا

سلطان بهدوء:شفيك ع صقر انتي؟ ذاك اليوم قلتي له بوجهه اسكت

ليان:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢٥-

bسلطان بهدوء:شفيك ع صقر انتي؟ ذاك اليوم قلتي له بوجهه اسكت

ليان ناظرت له:يستاهل

سلطان رفع حاجب

ليان:ايه ايه لاتناظرني كذا ، يستاهل بعد اكثر ، قسم نشبه ، يعني معاريس معاريس تنششب ليش؟ ولو يعني حنا مو معاريس صح بس يعني قدام العالم معاريس ، الرجال ناشب لنا عيييب

سلطان ابتسم لكلامها:بس انا ناديته

ليان:ومايعرف يقول لا؟ سبحان الله

سلطان بضحكه:مشتاق لي الرجال

ليان:يشوفك بعدين ، يعني شافني معك جد مفروض يستحي ويقول لا ، هذا الذوق ، مو يرتز ، انا مو قاهررني الا لما قال بنروح مطعم بحرري طيب ماااحبه ولا اخذتوا رايي بعد

سلطان بصدمه ضحكه:جججد ماتحبينه؟ ههههههههه وانا اقول ليش عصبت ذاك اليوم

ليان:مو بس عصبت كنت بمووت

سلطان:هههههههههههههههه

ليان:جد والله قهرني

سلطان:طيب ليش ماقلتي لي ، عادي نطلع لمكان ثاني

ليان:استحيت اتكلم لما شفتكم اتفقتوا

سلطان ابتسم:استحيتي من ايش؟

ليان بهدوء:طبيعي بااستحي من صديق زوجي وهو معه

سلطان زادت عرض ابتسامته وليان استغربت وصارت تشرب قهوتها وتناظر له

ليان:وين بنروح؟

سلطان انتبه لنفسه واخذ قهوته:ننزل ونشوف وين نروح عاد

ليان:برج إيفل

سلطان ابتسم؛ليش لا

ليان بفرحه:طيب يلا خلنا ننزل

سلطان:القهوه ماخلصت

قامت ليان واخذت منه الكوب:تشرب قهوه برا ، يلا قوم

سلطان اخذ الكوب:لا اخلصه واقوم

ليان:بروح ابدل واجي ، اشربه بسرعهه

ومششت للغرفه وسلطان ابتسم بهدوء وصار يشرب قهوتهه شوي وطلعت ليان لابسه

ليان:ماخلصصت؟

سلطان قام:لالا خلصت ، يلا

ليان دخلت للغرفه واخذت جاكيته وطلعت ومدته له وسلطان واخذه وهو يناظر لها

ليان:يلا

ابتسم ولبسهه ومشى للباب وليان معه ومتحمسه ، حتى لو مانست اللي قاله لها بس تبي اي شي ينسيها اللي مرت فيه تبي تبدا ايام تنسى فيها اللي راح

،

بالسياره

كانت ليان مندمجه تناظر للشوارع والعالم وسلطان لف لها

سلطان:بنتعشاء قبل نروح اي مكان

ليان لفت له:تمام ، بس انا اختار الاكل

سلطان:دام تختارين الاكل اجل انتي تدفعين

ليان سكتت شوي:مامعي فلوسهم ، شلون

سلطان بضضحكه؛اجل انا اختار ، بحري

ليان رفعت حاجب:صقر؟؟

سلطان؛هههههههههههههههههههه

ليان:بكيفك ماراح اكل

وصدت

سلطان:عاد مشتهي البحري وش اسوي

ماردت ليان وسلطان كاتم ضحكته

سلطان:ان شاءالله يكون عندهم شي تأكلينه عاد

ليان لفت له:انت صادق؟

سلطان:وجهي وش يقول

ناظرت ليان لملامحه ججاد وميلت فمها:وتقول ليش تكرهين صقر ، هوو اللي عرفك بالمطعم ، والله سخيف

سلطان كاتم ضحكته؛ماقصر والله

ليان تاففت وصدت وسلطان ماتكلم مايبي يضحك وشكلها وهي معصبه كذا عاجبه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٦-

وقف سلطان قدام المطعم ولفت ليان ناظرت للمطعم ، مايمزح جابها للمطعم نفسه وسكتت ونزل سلطان ونزلت هي وهي متنرفزه

ليان:وش رايك اجلس بالسياره انتظرك؟

سلطان مشى لها؛وش رايك تمشين قبلي؟

ليان:مااحب البحري طيب مااحب ماحب مااحب

سلطان:بخليك تحبينه ، تعالي

ليان:مابـ.

ماكملت ومسك سلطان يدها ومشى وهي منصدمه تناظر ليده بيدها وسكتت ماقدرت تقول شي ودخلوا وجلسوا ع طاولهه وليان ناظرت له وهو قدامها

ليان:لاتحاول ، مااتقبل الاكل البحري والله

سلطان اخذ المنيو:وربي بتحبينه بس اصبري علي

ليان:لاتحاول

مارد سلطان وطلب الاكل وصار يناظر لها

سلطان:بنششوف

ليان:ليش مو راضي تفهمني انت ، شي طالع من البحر مااكله خلاص اكل انت

سلطان:بأكل

ليان سكتت وصدت عنه شوي وجاء الاكل

وليان تناظر للاكل كثير وسلطان صار يبدل الصحون وحط صحن قدامها

سلطان:شوفي ، تحدي بيني وبينك بعطيك قطعه وان اكلتها لك اللي تطلبين

ليان سكتت تناظر له

سلطان:هاه؟

ليان وكان اعجبتها الفكره:اللي ابي؟

سلطان:اللي تبين

ليان:تمام هات

سلطان ابتسم وحط بصحنها قطعه من السمك وليان اخذت نفس وسكرت عيونها واكلتها ومن بلعتها ناظرته بفرحه:تم

سلطان:لالا غش صغيره ذي ، بعطيك ثانيه ماعلي

ليان؛انت قلت قطعه لاتصير غشاش

سلطان:ماقلت قطعه قلت صحن

ليان انصدمت وسلطان حط اكل بصحنها

سلطان؛خلصيه وابشري باللي تبين والله

ليان رفعت حاجب وهي تناظر له ، واخذت شوكتها وصارت تأكل وتبلع بسرعه ماتبي تحس بطعمهه بس انتبهت ان طعمه عادي مقبول مو مثل ماهي متوقعهه ، صارت تأكل وسلطان يناظرها باابتسامه وبدا يأكل وهو يناظر لها وهي مندمجه مع صحنها وتأكل وكانها تأكل شي تحبه

هالطريقه اللي يخلي ريم تأكل فيها ، ضبطت مع ليان ابتسم وعيونه مانزلت منها ،

،

نايف كان جالس قدام التلفزيون وده لو يطلع للاستراحه او يطلع مع احد خوياه بس مايبي يترك امه لحالها ، رفع راسه وناظر لها وهي تقرأ كتاب

نايف:يمه

العنود:هلا

نايف:بقولك شي

العنود ناظرت له؛قول

نايف:متى تخطبين لي لجين؟

العنود ابتسمت:اذا رجعت اختك

نايف:لا يمه جد شدخل ليان ، انتي كلمي امها قولي نايف يبي بنتكم

العنود:ههههههههه وتجي ليان ونصدمها هاه

نايف:ليان ليان ليان خلاص البنت تزوجت ، وانا بتزوج

العنود:ههههههههه طيب طيب بشوف بكرا

نايف عدل جلسته:جد؟

العنود:اجل امزح؟

نايف بفرحه:وليش مو اللحين

العنود:لا عاد

نايف بضحكه:طيب طيب

العنود:ان شاءالله

ونايف بداها بمزح بس ماتوقع بتوافق ابتسامته ماقدر يخفيها كل ماتذكر شكل لجين لما شافها ماراح هالشكل من باله ابد ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٧-

ليان اكلت اخر قطعه وبفرحه رفعت له صحنها

ليان:خلصصت

سلطان ضحك:زين كيف الطعم؟

ليان نزلت الصحن:عادي يعني ماتوقعته كذا

سلطان:قلت لك بتحبينه

ليان:لالا ماحبيته انا قلت عادي

سلطان:طيب انا عند كلامي ولك اللي تبين ، قولي

ليان ابتسمت:ابي تشتري لي شريحه من هنا ، بكلم وابي نت

سلطان يناظر لها:بس؟

ليان:لا وابي بـ.

سلطان:لا خلاص قلت شي واحد

ليان:قلت اللي تبين ماقلت شي واحد

سلطان:اللي تبين يعني شي واحد

ليان تكتفت:لاا؟

سلطان:الااا ، يلا دام خلصتي قومي خلينا نطلع

ليان قامت بهدوء حمدت ربها ع الاقل بيجيب لها اللي تبيه ، ومشت دخلت للحمام وغسلت يديها وتبت شكلها وطلعت شافته ينتظرها وطلعوا من المطعم

كان سلطان طول الطريق ساكت وليان لفت له

ليان:سلطان

هنا سلطان تحرك شي داخله اول مره تناديه بااسمه بهالهدوء هذا

لف وناظر لها:هلا

ليان ابتسمت:بطلب طلب مو لاني اكلت وكذا يعني بس طلب صغير

سلطان:قولي

ليان:نوقف السياره ونمشي ع رجولنا ، ماادري بهالمدينه احس حرام تمشي بسياره بيضيع عليك اشياء كثيره

سلطان:المشكله المواقف وين واخاف اضيعها بعدين لاني ماادل

ليان:انا اذكرك ههههههههه

سلطان ابتسم:تمام انتي المسؤوله

ليان؛تمام

ولف يدور مواقف وحصل ووقف السياره ونزلوا وقف السياره وصاروا يمشون وليان معجبها الجو شوي ولفت له

ليان:كم مره جيت هنا

سلطان:مره وماطولت يوم بس

ليان:اييهه

وسكتت وصارت تناظر للي يمشون وماسكين يدين بعض سلطان ناظر لها ، وبهدوء تكلم

سلطان:وانتي وش تفكرين فيه

ليان اخذت نفس:وش بيصير بعد!

سلطان:باايش؟

ليان:يعني اذا رجعنا لسعوديه ، وش بيصير!

سلطان:ماراح يصير شي ، بتجين لبيتك اللي هو بيتنا وتعيشين زوجتي وطبيعي

ليان:بس احنا زواجنا مو طبيعي عشان نقدر نمثل

سلطان رفع حاجب وليان ناظرت له:جد وش فيك

سلطان صد مايبي يتكلم

ليان:سلطان انت قلت لي لاتنسى ، وبعدين ماابي ريم تتعلق فيني وهالزواج مو صدق

سلطان لف لها وتكلم بحده:خلصنا

ليان بهدوء:براحتك بس فكر فيها عشان ريم بس

سلطان حس نفسه عصب مايدري وششش السبب بس مارد وصار يمشي وليان استغربت منه وصارت تمششي معهه وهي تفكر باللي قالتهه وش فيهه يخليه يعصب وهو نفسه اللي قاله لها ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٨-

حاتم دخل ع امه وهي تبكي بغرفتها واخذ نفس ومشى لها

حاتم:يمه!

هدى وهي تبكي ماردت

حاتم جلس جنبها ومسك يدها:خلاص يمه ذبحتي عمرك

هدى:ماتحس باللي احس فيه

حاتم:حاس واكثر بعد بس وش نسوي

هدى:طلعها حاول تكفى

حاتم:بحاول وبطلعها ان شاءالله لاتخافين

هدى:جد؟

حاتم:ايه والله بس اصبري علي

هدى مسحت دموعها:يارب

وحاتم ابتسم لها يبي بااي شي يهديها

،

طول ماهم ماشين كانوا ساكتين وماحد تكلم فيهم مع الثاني ، صاروا يمششون لين وصلوا لحديقه ولف سلطان لها وتكلم بهدوء

سلطان:تعبت بجلس

ليان ماتكلمت وسلطان جلس ع الثيل وجلست جنبه ليان

وكانت تشوف برج ايفل

ليان:شكلهه من هنا اججمل 

سلطان بهدوء:ايه

ليان سكتت وهي تتأمل بالبرج وسلطان لف لها وصار يناظر لملامحها

سلطان:بسألك

ليان لفت له

سلطان:وش تبين يصير؟

ليان:بزواجنا قصدك؟

سلطان:بحياتنا اذا رجعنا

ليان اخذت نفس:ماادري ، بس ماابي نعلق ريم بشي مو دايم

سلطان:واللي قال لك زواجنا مو دايم من؟

ليان استغربت:انت

سلطان:انا قلت؟

ليان:بدون ماتقول بصراحه ، قلت كلام يوضح كذا ، وبعدين لاتنسى سلطان كلامكك لي

سلطان:مانسيت ، بس انتي لاتفهمين ع كيفك

ليان:وش اللي افهم ع كيفي ، اذكرك بكلامك؟

سلطان ابتسم:مايحتاج ، عارفه

ليان رفعت حاجب

سلطان:بكرا بروح اشوف وش صار مع صقر ونخلص اللي جيت عشانه ونرجع لسعوديه ، وتجهزي لحياتك الجديده

ليان:لاتتوقع انك بتجبرني ع شي ماابيه

سلطان قرب لها وليان تناظر له بتحدي وتكلم سلطان بهمس

سلطان:ماراح اجبرك ، انتي بتعيشين حياتك الجديده برضاك

ليان بثقه تناظر له وداخلها تساؤلات من كلامه بس مابينت وسلطان رمى ظهره ع الثيل ويديه تحت راسهه وسكر عيونه بهدوء وليان تناظر له ومن سكر عيونه صدت ماتدري وش يفكر فيه ماتدري كيف بتعيش مع تناقضضهه هذا ماتدري كيف بتفهمه ماتدري كيف بتكمل معهه

صارت تناظر للعالم اللي رايحين وجايين واصوات ضحكهم وسوالفهم ، طلعت جوالها وقامت مششت شوي وبعدت عن سلطان ،وصارت تصصور ، شوي وحست بااحد وقف جنبها وتكلم بـ لغه غريبه لاعربيه ولا انقليزيه

مد لها الجوال وفهمت انه يبيها تصوره وابتسمت واخذت جواله وبعد هو وصارت تصوره وشوي يقرب لها ويشوف الصور ويرجع يعطيها الجوال ، بهاللحظه فتح عيونهه سلطان وماشافها جنبه وقام بسسرعه وتلفت وطاحت عينه عليها وهي تأخذ الجوال من هالرجال وناظظرها بصصدمه وقام بسسرعهه ومشى لها وعييونه ماتششوف غيييرها وهي عيونها بجووال الرجال ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤٩-


وقام بسسرعهه ومشى لها وعييونه ماتششوف غيييرها وهي عيونها بجووال الرجال

مششى لين وصل لها وسسحب الجوال منها بسسرعه وانصصدمت ليان وناظرها بحده ورجع ناظر للرجال وورمى عليه الجوال ومسكهه بسرعه وهو مستغرب

ومسك يد ليان وتكلم بحده:حسابك مو هنا

ليان:وش فيكك؟؟

مارد وسسحبها بقوهه ولفت ليان لرجال وتكلمت بصوت عالي بالانقلش:اسسفه

سلطان وقف ولف لها وليان ناظرت له

سلطان بححده همس:من ذا؟

ليان بهدوء:وش دراني؟ واحد من الناس

سلطان صرخ:ممممن ذاااا تكلمي

ليان بصدمه عقدت حواجبها

سلطان:ماراح تتكلمين هاه؟ طيب طيب انا اعرف شلون اخليك تتكلمين

وسسحبها بقووه ومششى وليان مو مسستوعبه تحاول تسحب يدها من يده ماقدرت

ليان:وشش تسوي سلطان اترككني اعرف امششي

سلطان مارد ويمشي وهو ششاد ع يدها اكثررر

ليان بقهر تكلمت:سسسلطاااان

مارررد وتنرفزززت وبس ماقدرت تسسوي ششي مششى فيها ومعصصصب ليين وصلوا لسياره وفتح الباب لليان وركبت وضرب الباب بقووه وليان خافت ، وركب بمكانه ومششى وليان لفت له

ليان:صصاحي انت؟ وشش سويت؟ تصرخ علي قدام العالم وتسسحبني ليشش؟

سلطان ماتكلم وواضح من ملامحهه معصصصب وليان انقهررت وصرخت

ليان:ماني رريم تصصرخ علي وتسحبني هالسحبه ، تكلممم لاتسسكت

مارد وصدت لييان وهي تحسس ودها تنزل من السياره وتببعد عنههه بس ماتقدررر ومنغبببنهه

بعد ربع ساعه وصلوا للفندق ونزلت ليان قبله ومششت وسلطان كل ججن الارض قدام عيونهه ، نززل ومششى وراها وطلعوا لجناحهمم ومن فتحه سلطان دخلت ليان وسكر الباب سلطان

ليان نزلت حجابها ورمته ورمت جاكيتها

و تكلمت بقهر:وش مششكلتـ.

ماكملت وضضربها سسلطان كف وانصصصدمت رفعت راسه وناظرت لعيونهه ويناظظرها بعصصبيهه وتكلم بهمس

سلطان:من ذاك؟

ليان عقدت حواجبها وتكلم سلطان بححده

سلطان:تكلممممي

ليان:مريض انت؟

سلطان مد يدهه ومسك فكهاا وضضغط عليهه بقووهه وتكلم بحده

سلطان:وتتكلمين معه قدام العالم عادي ! مممممن ذا؟؟

ليان بعدت يدهه بقوه وناظرت له:مريضضض والله مريضض تعالج

سلطان عصصب:بتتكلمممين

ليان:اتكلم باايشش؟ بواحد مر وطلب مني اصصوره!! وين الغلط فييهه؟؟

سلطان ناظر لها بححده ماتكلم

ليان اخذت نفس تهدي نفسها وبعدها تكلمت بقهر:لاتنسى اللي سويته

وناظرت له بحده ومششت للغرفه ودخلت وسكرت الباب بقوه وسلطان بقى بمكانه ماتحرك وهو يتنفس بسسرعهه ومو مسستوعب ، وشش سويت انا !!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٠-

جلست ليان ع السرير ويدها ع خدها مو مصدقه اللي صار للحين ، يرفعه صوته عليها ويسمعها كلام مثل السم ويسحبها قدام العالم ، كله كووم وانه يمد يده عليها كووم ثثثاني ، توقعت اي ابو يكون حنون بس سلطان صدمها ، كلامه قبل الزواج طلع كذب لما قال بتكون معي باامان وماحد يتعرض لها ، كذب وبتعيشش طول عمرها معه !

حظها ماترتاح بحياتها

نزلت دمعتها ومسحتها بسرعه وقامت تغسسل وتنام تبي تنسسى تبي تهرب من واقعها

،

اما سلطان جلس ع الكنب وهو يتذكر منظرها بالحديقهه وهي تأخذ الجوال من الرجال وتبتسسم له ولما قالت له اسسفه وهي مع سلطان ، ششلون مافهم منها قبل يضضربها

بس طبيعي اي رجل بييعصب اذا شاف هالمنظر قدامه

اخذ نفس وسكر عيونهه بضضضيق وانسدح وهو يفكرر بكل ششي صاار

،

يوم جديد

بالسعوديهه الساعه 10:33 ص

العنود كانت بالصاله ، لحالها بالبيت وماعندها احد ، نايف مداوم

ماعندها شي تشغل نفسها فيه ، قامت بهدوء ومشت لدرج وطلعت لغرفه ليان ودخلتها من شمت ريحتها ابتسمت لاشعورياً ودخلت وجلست ع سريرها ، اخر فتره قبل تتزوج ضايقتها ، تنهدت بضضيق وهي تتذكر ششكلها وهي متضايقهه ، ماتدري ليش قلبها مو مرتاح صارت تناظر لجوالها كل شوي وكأنها تنتظر منها شي ، بس بكل مره يخيب ظنها لما ماتشوف شي

تنهدت وتذكرت نايف ورفعت جوالها ودورت رقم لجين واتصلت ، شوي وردت لجين وعندها ازعاج

العنود:الو

لجين:هلا خاله هلابك

العنود:وش هالازعاج

لجين بضحكه:انا مداومه وهند الصغار ، امري بغيتي شي؟

العنود:ماعليه ازعجتك بس ارسلي رقم امك بتعرف عليها وماعندي احد هالوقت تعرفين

لجين:هههه ابشري ، وهي هالوقت فاضيه وماعندها احد برسله لك

العنود:تمام انتظرك

وسكرت وقامت من غرفه ليان وطلعت ع صوت رساله بجوالها وحفظت الرقم ونزلت لصاله واتصلت ،،

،

باريس

الساعه 8:33 ص

فتحت ليان عيونها واستوعبت وين هي واخذت نفس بضيق وتاففت من اذكرت اللي صار ، قامت وشافت باب الغرفه مسكر ، معناه من امس مادخل للغرفه ، قامت بهدوءومشت للحمام واخذت دش ولبسست وصلت اللي فاتها ورتبت شكل شعرها ، وصارت تناظر لنفسها شوي بالمرايهه ومشت للباب وطلعت ، ماشافت احد بالصاله ولا المطبخ ، عرفته انه طالع حمدت ربها ومشت للمطبخ واخذت ماء وشربت ع صوت الباب يفتح وماناظرت له وسلطان من دخل ناظر لها وسكر الباب ومشى لصاله ونزل الفطور ع الطاوله ومشى للغرفه وليان انتظرته لين يدخل ومشت للفطور وصارت تناظر وش جايب ، واخذت فطيره ومن حطتها بفمها طلع سلطان من الغرفه ولفت ناظرت له وسلطان تجاهلها ونزل كرت ع الطاوله ورجع للغرفه ، ناظرت للكرت استغربت ومن انتبهت انه شريحه ششهقت بفرحه واخذتهه وتذكرت اتفاقهم امسس ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥١-

ناظرت للكرت استغربت ومن انتبهت انه شريحه ششهقت بفرحه واخذتهه وتذكرت اتفاقهم امسس

مشت لجوالها بالغرفه ودخلت بسرعه شافته واقف قدام الدولاب ومنزل تيشيرتهه واسستحت ورجعت شوي وصدت ومشت بسسرعه لسرير واخذت جوالها ومششت بسرعه طلعت بدون ماتشوفه وسلطان مااهتم واخذ ملابسه ودخل للحمام

اما ليان جلست بالصاله ودخلت الشريحه بالجواله وفتحتها ومن شغلت النت واشتغل وصارت تججيها الرسسايل تحممست ودخلت للواتس بسسرعه ولقروبها مع امها ونايف وسجلت صوتها

ليان:سلاااام ، اخباركم شلونكمم اشتقتلكممم ، ماادري كيف ماادري وش اقول بسس اشتقتلكمممم

وارسلتهه وصارت تسجل مره ثانيه

ليان:مااقدر اكلمكم بس معي نت ، كأن لي شهر ماشفتكم والله اشتقتلكمم

شوي ورد لها نايف صوت

نايف:ههههههه هلاااا والله من شفت رسالتك طلعت من حصتي عشان اسمع صوتك ، كلنا تمام بشرينا عنك انتي مرتاحه؟

ليان من سمعت صوتهه حست بفرحهه وأمممممان ، وابتسمت وردت

ليان:ايه بخير انا ومرتاحه ، امي وينها

نايف:ماادري يمكن نايمه ، وينكم ومتى بترجعون؟

ليان:ماادري عن سلطان ، يمكن بعد ثلاث ايام لانه قال اسبوع او اقل ، واحنا بباريس

نايف:الله الله ، استانسي بكل لححظه

ليان تنهدت وهمست:ليت تحس ي نايف باللي فيني بس

سجلت صوتها:ان شاءالله ، ويمه احبكككك اذا قمتي وسمعتي صوتي سمعيني صوتك

مسحت دمعه ، فقدت الامان اللي عايشتهه بين امها ونايف بهاليومين

شوي وجتها رساله وشافتها مقطع صوت من امها وفتحته بسرعه

العنود بفرحه:هلااااا ياقلبي ، واناا احبك ومشتاقه لك ، يمه بشريني عنك مرتاحه؟

ليان حتى امها تسألها هالسؤال ودها لو تبكي وتقوول لااااا تعالوا واخذوني بسس ماتبي تضايقهم وهي تدري ان لاهي ولا هم بيقدرون يسوون شي

ردت ليان:عممري يمه اييهه مرتاحه الحمدلله وسلطان مو مقصر بس مشتاقه لكم

بهاللحظه كان سلطان طالع من الحمام بعد مالبس ويسمعها وعقد حواجبه ، استغرب تقول لهم مرتاحه!! مشى شوي وناظر لها من الغرفه شافها تمسح دمعاتها وترجع تناظر للجوال ، ماايدري وشش صار فيه بهاللحظه حس انه مايرحم ماعنده قلب ، جاب لها الشريحه وهو شبه متأكد انها بتبكي لنايف وتقول له اللي سواه فيها سلطان بس ماصار كل هذا بالعكس

شوي وفتحت مقطع امها وسمعه سلطان معها

العنود:زين الحمدلله ياقلبي انتبهي لنفسك وكل شوي ارسلي ياعيني انتي

ليان:ان شاءالله وانتم بعد

ونزلت الجوال وصارت تمسح دموعها ومن سمعت صوت خطواته صدت وبينت ان مافيها شي ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٢-

ونزلت الجوال وصارت تمسح دموعها ومن سمعت صوت خطواته صدت وبينت ان مافيها شي 

وقرب لها وجلست جنبها وبعدت شوي ليان عنده

ولف ناظر لها شوي وبعدها رجع سحب الفطور وطلعه حطه ع الطاوله وشاف فطيرتها ماكله منها شوي واخذها ولف لها ومدها

سلطان:كمليها

ليان ماردت واخذت الجوال وجت بتقوم ومسك يدها سلطان

سلطان:خلك ، افطري

ليان ناظرت ليده ورجعت ناظرت لعيونه؛امر هذا؟

سلطان اكل فطيرتها وترك يدها

سلطان:لا ، بس الى متى بتعاندين ع حسابك؟

ليان ابتسمت:هالسؤال مو كذا السؤال الى متى بتناقض نفسك؟

سلطان قام وهو معه فطيرتها:انا مفطر وتكفيني ذي الفطيره ، ياليت تفطرين قبل نطلع ، بنروح لبيت صقر وماراح اتركك لحالك

ومشى وليان تاففت وضغطت ع راسها ماتبي تتكلم خلاص ممملت ، لانها جوعانه ماقدرت تكابر وبدت تأكل بهدوء

،

العنود ارتاااحت بعد ماسمعت صصوتها وصارت بس تعيده وتسسمعهه شوي وتذكرت ام لجين اللي كانت تكلمها وقطعت من شافت رسايل ليان

ورجعت اتصصلت شوي وردت

العنود:ماعليش ياقلبي

هاله (ام لجين):عادي ياام نايف ، كنتي تقولين لي مستعجله

العنود:اي والله ارسلت لي بنتي وفرحت والله وقطعت

هاله:ياعمري ليان صح؟

العنود:ايه

هاله:تتكلم عنها لجين كثير ، الله يسعدها يارب

العنود:امين ، ولجين ياعمري طاريها ببيتنا ماينقطع

هاله:ياروحي

العنود:ومن زمان بتعرف عليك بس اليوم جت الفرصه

هاله:الساعه المباركه

العنود:وودي والله افاتحك بموضوع

هاله:سمي

العنود:انا ماراح القى انسب من لجين لولدي نايف ، جمال وادب واخلاق كلنا حبيناها اي والله

هاله:ياعمري ، ماادري وش اقول لكن بسأل ابوها واخوانها ونسأها ونرد لكم

العنود:ابد خذو راحتكم

،

طلع سلطان من الغرفه بعد مالبس شافها تجمع الفطور وحطته بالمطبخ

سلطان:يلا بنطلع

ليان ماردت واخذت جوالها ودخلت للغرفه وسلطان جلس بالصاله ينتظرها ، وهو يحاول يهدي نفسه ومايسوي شي يندم عليه اكثثثر ، شوي وطلعت ليان بلبسها جاكيت طويل وحجاب

وقام سلطان ومشى للباب وطلع وطلعت معهه لف لها وناظر لها كانت ملامحها جامده مايدري وش يسوي ، نزلوا لسياره وركبوا ومششو وطول الطريق هدوووء لين وصلوا بيت صقر وقف السياره وبقوا فيها ولف سلطان لها وتكلم بهدوء

سلطان:خلك بالسياره ، قفليها عليك

ليان ماردت

سلطان فتح الباب بينزل شوي ولف لها

سلطان:لاتخافين انا ماراح اتأخر وكل شوي بشوفك

ليان بدون ماتناظر له ضحكت بااستهزاء وسلطان كانه فهمها واخذ نفس ونزل وسكر الباب وليان شافته لين صد عنها وقفلت الباب ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٣-

طق باب بيت صقر ، شوي وفتح له واحد من الشباب ولف سلطان وناظر للسياره ودخل للبيت وترك الباب مفتوح

ومشى لصاله ، شاف صقر والباقين يفطرون وعامر مربوط بكرسي ووجهه عليه اثر كدمات وتعبااان

سلطان:يرضيك وصلنا اننا نربطك بكرسي!

عامر ناظر له بحده

صقر:ههههههههههههههه تونا طلعناه طول امس كان بالغرفه مربوط

سلطان:سويت اللي قلت لك؟

صقر:سويت سويت ، تعال

وقامت ومشى مع سلطان للغرفه ودخلوا وسكر الباب

سلطان:وش عرفت؟

صقر:الاسماء كلها وصلت لك ذاك اليوم بس ، اما بكل مره كنت ترسل عامر لشقه كان يخفي اسم واحد ، مثل ماتوقعنا

سلطان:عرفته؟

صقر بهدوء: فيصل الـ..

سلطان جمدت ملامحه ، هذي عايله ليان!

صقر:هذا الوحيد اللي ماقد وصل اسسمهه ولا مره لكم والسبب انه يعرف انه منكم ودافع له مايجيب اسمه ، سألته وينه اللحين حلف انه مايدري وينه

سلطان:ماقال اسم ابوه؟

صقر:لا يقول هذا اسمه المعروف

سلطان ضغط ع راسهه وناظر لصقر:طيب صقر مشكور ، بترك سيارتك عند الباب ومفتاحها فيها

ومششى وطلع شوي ولف له

سلطان؛سو اللي تبيه فيه لو تبي تحرقه حلالك ولو تبي تعفيه يحق لك

عامر يسمعه وماتكلم وطلع سلطان مشى للسياره وليان انتبهت له وفتحت القفل وركب جنبها واخذ نفس وهو يردد هالاسم بباله شوي ولف لليان ناظر لها وليان مستغربه

سلطان:ناصر له اخوان؟

ليان اسسستغرب وحركت راسها بـ لا

سلطان ناظر لها وصد ومسح ع وجهه يبي يهدي نفسهه

سلطان:تمام انزلي بنترك السياره ونروح ع تاكسي

ونزل وليان مو فاهمه شي نزلت وسلطان مشى وهو يفكرر من يكوون فيصل؟؟!!

ليان كانت تناظر له بتحاول تفهم وانقهررت وهي حاسه انه صاير شي

ليان:ممكن اعرف وش فيه؟

سلطان ماتكلم واشر لتاكسي وليان عرفت انه مستحيل يقول لها شي يخصصهه بسهولهه وركبوا لسياره وططول الطريق كان ساكت ويفكرر وليان ذبحها الفضول بتعرف ليش سأل عن ناصر واذا عنده اخوان او لا ، شي يخص عايلتهم بالموضوع ، وصلوا للفندق ونزلوا وطلعوا للجناح ومن دخلوا لف سلطان لها

سلطان:اجمعي اغراضك ، وانا بشوف اقرب رحله لسعوديه

ليان بصدمه؛بنرجع؟؟؟

سلطان عصب:ماتبين ترجعين؟

ليان انصدمت؛ايه ابي بس انت قلت بعد اسبوع

سلطان:غيرت رايي

ومشى واخذ ايباده يدور اقرب رحله وليان تنرفززت منه ، حتى لو معصب هي تبي تفهمم وش يصير حوولها ، مششت بقهر للغرفه ونزلت جاكيتها وحجابها واخذت شنطتها وصارت تحط اغراضها بعشوائيهه ، وهي تتحلططم ومنقهررررهه منهه وتتمنى لو تطلع وتقطعهه وتبرد حرتها فيه وترتاح منههه ومن تناقضه معها اللي مجنننهاااا 💤✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٤-


طلعت ليان ونزلت شنطتها بالصاله وناظرت لسلطان كان مندمج بالايباد ورجعت للغرفه وطلعت شنطتها الثانيه

ليان ناظرت له:خلصصت جاهزه

ناظر لها سلطان وناظر لشنط ورجع ناظر لها

سلطان؛شنطتي وينها؟

ليان تكتفت:انا ارتبه لك استاذ سلطان؟

سلطان رفع حاجب ورجع للايباد

ليان همست:هذا اللي ناقص

ومشت للمطبخ ع صوت سلطان تكلم وهو يناظر للايباد

سلطان:اصلاً مالقيت رحله اليوم ، بكرا فيه

ليان بصدمه لفت له بسرعه:نعمممم؟ خلصت شناطي

سلطان:دقيقهه استاذه ليان اشوف طيارتي الخاصه الثانيه جاهزه ولا لا

ليان ناظرت له بحده وقام سلطان وناظر لعيونها وتكلم بهدوء:هذا اللي ناقص

ومششى للغرفه وليان تنرفززززت وحاولت تهدي نفسها شوي وطلع من الغرفه وناظر لها

سلطان وهو يأشر ع شناطها:بتضطرين تفتحين شناطك ، لان بنطلع بعد شوي ، بنتجيب اغراض لريم

ودخل وليان من الغبنه ضغطت ع يديها وصارت تضرب رجلها بالارض

ليان بهمس:تقدر تقوووول قبل اسسكرهم ، مررريضض ياربي انا وشش مسويه بحياتي عشان كل هذا

اخذت علبه ماء وطلعت من المطبخ لصاله ، شربتها ونزلت العلبه وطاحت عينها ع الايباد ، وناظرت للغرفه وشكله مشغول واخذت الايباد بسرعه وفتحتهه ماتدري ليش جاها فضول تشوف وش فيه ، وشافته مقفل وانقهررت وقبل تسكره شدتها الخلفيه ، كانت صورته وهو شايل ريم وريم واضح صغييره ، ومبتسم ابتسامه فيها كمييه فررح

صارت تناظر لصوره وناظرت لريم وابتسمت بهدوء

وقطع تفكيرها صوته

سلطان:اذا خلصتي من التأمل ، تقدرين تجيين تعقمين جرحي

ليان ارتبكت بس سوت نفسها عادي ونزلت الايباد وناظرت له

ليان:ابشر من عيوني ، بس ماعندي ليمون يعقمه ، ولا عندي ملح عشان يسكن الوجع ، تبيني انزل اجيب؟

سلطان:لا مايحتاج ، افتحي شنطتك وطلعي معقماتك وتعالي

ودخل وليان انقهرت من بروده

ليان:مو غصصب ماني معقمتك احسسن عسسى جرحك يلتهب

سلطان من داخل الغرفه:اخخخلصصصي

ليان تاففت ، وسحبت شنطتها ودخلت للغرفه وهي تناظر له جالس ع السرير ونزلت تيشيرته ويناظر لجرحهه خزته وفتحت شنطتها وطلعت شنطه صغيره فيها المعقمات ومشت له وجلست جنبه

سلطان:كل ماله يزيد الوجع كل مااقول بيخف يزييد ، الظاهر يبيله خياطه

ليان ناظرت لجرحهه كان واضح ملتهب وقربت له وصارت تمسح عليه بقطنهه وسلطان سكر عيونه بقوه كاتم الوجع

ليان:اذا يوجعك قول

سلطان بهمس:ايهه

ليان همست:احسن

سلطان فتح عيونه وناظر لها وهي متجاهلته وتعقم

سلطان:احسن!!

ليان ناظرت لعيونه؛اووه سمعتني ، ماعليشش

سلطان رفع حاجب

ليان سوت مثله ورفعت حاجب:خير؟

سلطان:اشتغلي وانتي ساكته

ليان:حاضر استاذ

وضغطت ع الجرح وصرخ سلطان وناظر لها بصدمه

ليان ببرائه؛يوه ، اوجعك؟

سلطان بحده:....


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٥-

وضغطت ع الجرح وصرخ سلطان وناظر لها بصدمه

ليان ببرائه؛يوه ، اوجعك؟

سلطان بحده:لييان؟

ليان:وش فيك؟

سلطان صد واخذ نفس يهدي نفسه وليان ابتسسمت وكملت وبعدها طلعت الشاش وناظرت له

ليان:لف لي عشان الف الشاش

سلطان تحرك وصار قادمها ع طول وصارت لف الشاش على الجرح وصدره وسلطان يناظر لها ، ريحهه عططرها ماليه المكان ، صار يناظر لعيونها وهي مندمجه مع شغلها صار يناظر لملامحها البريئه صار وكأنه يتأملها هالملامح كيف قدر يمد يده عليها! كيف نسى نفسهه وضربها وهي وش قاعده تسوي اللحين!

اخذ نفس وناظرت له ليان مستغربه

ليان:اوجعك؟

سلطان حرك راسه بـ لا

ليان:اجل وش فيك؟

سلطان:مافيني شي

ليان استغربت ومن خلصت اخذت شنطتها الصغيره وققامت

ليان:اذا رجعنا السعوديه اول شي تسويه تروح المستشفى

سلطان:قصدك اروح بيت ناصر واكسر راسه

ليان:عادي حيلهم بينهم عساكم ماتراضيتوا

ومشت لشنطتها وسلطان انقهر من كلامها وقام اخذ تبشيرته ولبسه وقام

سلطان:عندي شغل واجد لاجعت السعوديه مع هالعايله

ناظرت له ليان:اي عايله

سلطان ناظرها بهدوء:عايله الـ..

ليان انصدمت عايلتها وعقدت حواجبها وسلطان اخذ جاكيتهه وطلع من الغرفه وليان استغربت ووصارت تفكر وش فيه بعد ، ع صوته

سلطان:بسسرعهه بنطلع

ليان تاففت واخذت جاكيت طويل ومثل كل مره حجاب ، ولبست واخذت شنطتها وجوالها وطلعت ومن شافها سلطان ماتكلم وطلع وطلعت معهه

،

اميره تناظر لريم وهي جالسه مو راضيه تلعب مع هيثم ومعاذ ومعصبه وزعلانه ، ولفت لامها

اميره:معقوله مااتصلت فيكم عشان ريم؟

امل:لا والله خوفي ان ليان اشغلته عن بنته

اميره؛لا مالها دخل ، بس خايفه فيه شي

امل:لا ان شاءالله الله يحفظه

اميره:اميين ، بس اللي اذكره مايحب يبعد عن ريم يوم ، شلون هالاسبوع ولا اتصل ولا سأل

امل:والله اني مثلك خايفه ، وشوفي حتى البنت مو راضيه لاتأكل ولا تشرب وكل ماجت بتنام تبكي وكل ماقامت ومالقته تبكي

اميره؛هو اللي عودها ماتنام الا بحضنه ، انا والله يايمه شكلي بكلم اهل ليان بشوف اذا تكلمهم ليان ولا مثل سلطان ، لاني والله ماراح اتحمل

امل:معك رقم امها؟

اميره:ايه ، اخذته من ليان

امل:اجل ارسلي لها احسن

اميره؛طيب

ورفعت جوالها ودخلت محادثه العنود وارسلت

اميره:(السلام عليكم ان نايف شلونك واخبارك؟ بسألك ، ليان تكلمكم؟)

شوي وجاها الردمن العنود:(هلابك ياعمري ، ايه اليوم سولفنا معها ياقلبي هي)

اميره بصصدمه ناظرت لامها:تقول اليوم سولفو معها ، اجل ويين سلطان

امل سكتت شوي وبعدها تكلمت:قلت لكك هي اللي اششغلتهه ولا هي تسولف مع اهلها وهو ولا اهتم بنا ووبنته ، هي هي السوسه واضضح من بدايتها

اميره مستغرربه وساكتهه ماقدرت تقول شي


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٦-

نزلوا بشارع كان فيه محلات وكافيهات وزحمه شوي ، مشى سلطان وليان جنبه وهي خايفه من الزحمه تضيعهه صارت تمشي جنبه ع ططول ماتبي تبعد وحسست بيده مسكت يدها وناظرت ليده بيدها ورفعت راسها ناظرت له ماكان يشوفها كان يناظر لقدام

ماقالت شي ولا حاولت تبعد يده ، وكمل سلطان مشي لين وقف عند محل وواضح محل اكسسورات ، وواقف ناظر للي كان معروض

سلطان اشر ع سواره:حلوه لريم صح؟

ليان ناظرت لها:تججنن ، ناعمممه

سلطان؛بأخذها

ودخل للمحل وسأل عنها وطلعها لهه ولف بيسأل ليان شافها تناظر للاكسسوارات المعروضه ورجع ناظر لراعي المحل

ليان كانت مندمجهه تناظر لعقد كان ناعمم وبسسيط ، ع صوت سلطان

سلطان:ليان

لفت له ليان

سلطان:تعالي شوفي السواره

مشت له ليان ووقفت جنبه تناظر لسواره وابتسمت

ليان:بتطلع عليها تجنن وناعمه مثلها

سلطان:جد؟

ليان ناظرت له:جد

سلطان:زين ، ولف لراعي المحل ومدها له

واخذها منه وسلطان ناظر لليان

سلطان:وش نأخذ لها بعد؟

ليان؛اي شي قدامنا نشوفه يليق لها نأخذه

سلطان:تمام ، شوي ومد راعي المحل له الكيس واخذه سلطان وابتسم له ودفع حقهم وطلع مع ليان ومن طلع مسك يدها وليان حست براحه حتى لو سلطان مااعطاها هالراحه دامه مسك يدها بوقت خوفها هالشي ريحها ، مشوا وكل محل يوقفون عندهه واخذوا اغراض كثيير ، لريم ولا فكروا بششي غير ريم

بعد ماخلصوا جلسوا بكوفي بطاولهه برا

ليان؛يكفي ولا لا؟

سلطان ناظر للاكياس:لا يكفي

ليان ناظرت للاكياس شوي ورجعت ناظرت له

ليان:صح انت كلمت ريم؟

سلطان ناظر لها وتنهد بضيق:لا ، مااخذت شريحه ، لان ماله داعي اخذ وبنرجع قريب ، وبنفس الوقت احسس مشششتاق لها ولو اكلمها اخاف تبكي

ليان:طيب بالشريحه اللي شريتها لي ، ارسل لها صوت

سلطان:بتبكي وانا ماابيها تبكي

ليان:اكيد تبكي لو ماارسلت ، سلطان بنتك شلون تخليها كل هالايام مااتصلت؟

سلطان ناظر لها وليان طلعت جوالها ومدته له

ليان؛ارسل مقطع صوت او فيديو لامك ، خليه تشوفه وتوريه ريم

سلطان اخذ الجوال بهدوء وليان ابتسمت:ابتسم سلطان لاتكششر كذا

سلطان ناظر لها وابتسم لاشعورياً ليان بهمس:ايه كذا يلا صور اللحين

سلطان بضحكه فتح الجوال وفتح الكاميرا ورفع الجوال وشغل الفيديو

سلطان:سلام يمه ، اخبارك واخبار ابوي؟

وناظر لليان وضحك بهدوء ورجع ناظر للكاميرا

سلطان:يمه وري هالفيديو لريم ، برجع قرريب ، وبنطلع للالعاب والعب معك وبنروح لبيت ليان ونجيبها لبيتنا تصير معنا ع طول

ضحكت ليان وناظرها سلطان وضحك ورجع ناظر للجوال

سلطان:لااسمعك تبكين

وابتسم وسكر الفيديو وسجل رقم امه وارسله لها واتس وبضحكه مد الجوال لليان وليان اخذته

ليان:اجل بتجيبوني انت وبنتك

سلطان:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٧-

ليان:اجل بتجيبوني انت وبنتك

سلطان:هههههههه خلاص ريم قالت كلمتها

ضحكت ليان:اووه خلاص مااقدر اقول شي دام ريم اللي قالت

سلطان رفع حاجب:دقيقه دقيقه ، واذا انا قلت؟

ليان ناظرت لفوق:بقول لا

سلطان:لانه ع كيفك تقولين لا

ليان ناظرت له:اي ع كيفي اجل بعد؟

سلطان قرب لها وابتسم وهمس:بكيف زوجك يالمتزوجه

ليان قربت له وهمست:ماحد بيتدخل بقراراتي كنت متزوجه او لا

سلطان:هالعناد ماراح ينفعك

ليان:ممكن ماينفعني ، بس دامه ينرفزك بكمل فيهه

سلطان ناظر لها ورفع حاجب وبعدها ضضحك وليان مبتسمه تناظر لهه ، كارهه تصرفتهه وتناقضه بس طيبته وضحكتهه تنسيها وش كان صاير ، اما سلطان صح كل ماقرب لها حس فيه شي اقوى يبعده عنها ، وكل مااحاول يصلح اللي بينهم يخررب اكثر ، بسس فيها ششي مخليه مو قادر يفكر بشي ثاني غيرها

،

امل كانت جالسه جنب علي وتناظر لاميره وهي تلعب مع ريم وهيثم ومعاذ

ع صوت رساله بجوالها ، ولفت وفتحتها وشافت الرقم استغربت ماعرفته ، وفتحت الفيديو ومن ششافته ششهقت بفرحهه وكلم ناظروا لها وطلع صوت سلطان

ومن سمعته ريمم جتها تركضض وصاروا يناظرون للفيديو وريم مبتسسمهه ، ومن قال اسم ليان وضحكت ليان وضحك سلطان عقدت حواجبها امل

وخلص المقطع واخذت ريم الجوال وصارت تعيدهه وامل لفت لهم

امل:مابغى يرسسل

اميره بفرحه؛الحمدلله دامه بخير

علي:الله يحفظهم والله ويسعدهم

امل ميلت فمها:اييهه ماعليك ضحكتهم بالمقطع

اميره بضحكه:وش فيك يمه؟

امل:مافيني شي ، بس الظاهر ولدي ماهو الاولي ، ياربي هالبنت ماادري وش سويت فيه ياعالم ، تذكرون كيف كان يكرروه طاري الحريم لو اقوله بزوجك زعل اسبوع ، وفجأه يخطب وفجأه يتزوج ويسافر وفجأه يضحك معها ، والله اني خايفه

علي:امل اللي بمكانك تصلي وتسجد شكر ان الله لين قلب ولدها وتزوج مو تحسد زوجته

امل بقهر:ماني حاسدتها وش احسدها عليه؟؟ وبعدين انت فكر فيها ياعلي ولدك وين كان ووين صار ، يعني ماحد خاف ع سلطان غيري

اميره؛يمه الله يهداك وش نخاف عليه منه '

امل قامت وهي معصبه:ماتحسسون بقلب الام انتم ماتحسسون فيني

وطلعت واميره مستغربه ناظرت لابوها وعلي تنهد بضيق ع صوت ريم

ريم:عممه ، صوريني برسل لبابا

اميره بضحكه قامت لها واخذت الجوال؛ابشري

ورفعت الجوال وصارت تصور ريم وريم ابتسمت للكاميرا

ريم؛بابا متى تجججي؟ بسرعه تعال ، عندنا هيثم ومعاذ وعندنا عمه ، وجدي اخذني للالعاب مع ماما امل ، اذا جيت بنروح بيت ليان نأخذها معنا بعد

وناظرت عمتها:وش اقول بعد؟

اميره بضحكه؛قولي احبكك بابا اشتقتلك

ريم ناظرت للجوال:احبك بابا اشتقتلكك كثييير

ضحكت اميره وسكرت الفيديو وارسلته لرقم ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٨-

ليان كان تتشرب عصيرها وهي تناظر للعالم وسلطان كان يطقطق بجواله ع صورت رساله بجوال ليان وسلطان رفع عيونه وناظر لها ولفت فتحتها وابتسمت

سلطان:وش؟

ليان ناظرت له باابتسامه وفتحت المقطع وطلع صوت ريم

وسلطان ابتتسم وقرب لها وضحكت ليان وصارت تناظر للمقطع

سلطان:وريني هاتي

ليان:دقيقهه اشوفهه

سلطان ماتحمل وقام من كرسيه وصار جنبها ويناظر للمقطع معها وابتسامتهه ع وجهه ومن خلص المقطع لفت له ليان شافته قريب حيل لها وبعدت شوي

ليان:عممري واضح مشتاقه لك

سلطان اخذ الجوال منها ورجع مكانه وصار يناظر للمقطع مره ثانيه وليان تناظر له مبتسمهه ، حست فرحته من قلبه ، مو كأنه اللي صرخ عليها ولا اللي ضربها اللي قدامها ملامحهه مليانه سسعاده وفرح وكأنه صغييير ، صار يعيد المقطع اكثر من مره وليان حست بـ حبه وششوقه لريم

،

بعد ثلاث ساعات دخلوا لجناح ودخلت ليان ونزلت الاغراض بالصاله وسلطان نزل اللي معه ورمى نفسه ع الكنب

ليان:انا بناام

سلطان بهدوء:زين

ومشت للغرفه دخلت ونزلت واخذت ملابسها ودخلت بدلت وطلعت رتبت شنطتها وسكرتها ووقفت قدام المرايهه بتنزل الشاش ع صوت عند الباب وبسرعه عدلت تشيرتها ولفت شافته داخل ومشى لدولاب واخذ ملابسه ودخل يبدل 

وليان حست ماراح تقدر تسوي شي ومشت لسرير ورمت نفسها ع طلعه سلطان

سلطان:رحلتنا الساعه ١٠ اضبطي منبهك

ليان اشرت له بيدها وسلطان طلع واخذت نفس وتلحفت ومن سكرت عيونها نااامت

اما سلطان جلس بالصاله وشغل التلفزيون وصار يناظر لفيلم ، حس نفسه طفى خلاص ، وقام ودخل ورمى نفسه جنبها ومن التعب ناام ع ططول ولا حس ع ششي

،

لجين بصصدمه تناظر لامها

هاله باابتسامه:ياعمري وكبرتي وصرتي تنخطبين وببتزوجين

لجين:دقيقه دقيقه ، اللحين ام ليان اتصلت عشان تخطبني وهي تقول بتتعرف عليك شلون يعني دقيقه نايف ولدها يخطبني

هاله:وليش منصدمه ياروحي؟

لجين:مو منصدمه يمه بس ليان ماجابت لي طاري ولا توقعت يعني عشان كذا

هاله:ماعلينا دقت امه تبي تشوف احنا موافقين ولا لا ، وقلت لابوك قال بيسأل عنه ، وانتي بعد استخيري

لجين منصدمه ولا ردت وهاله طلعت من الغرفه ولجين تربعت ع سريرها وتتذكر شكله لما فتح لها باب بيتهم ماقدرت تشوفه زين بس كان عادي ، او هي ماانتبهت لملامحهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥٩-


صوت المنبه الساعه 8:00 am

بجوال سلطان بالصاله والجناح هدوووء مافي غير صوت هالمنبهه وليان كانت ناييمهه ولا حاسه بشي ، وسلطان كان يسسمع الصوت وكأنه حللم ولا اهتم ورجع تلحف وناام ، مرررت نص ساعه والمنبه يسكت شوي وبعدها ييرن ، تاففت ليان صوتهه مززعج حلى لو بعيد ، فتحت عيونها اول شي شافته ملامح سلطان وهو نايم وقامت بسسرعه وبعدت وهي تناظر له وسلطان حس ع حركتها وفتح عيونهه بهدوء وناظر لها مستغرب

ليان بربكهه بتتكلم ورن المنبه مره ثانيه

ليان عصبت:وشش هالصوت وشش؟

سلطان عقد حواجبه يتذكر وفجأه قام بسسرعه

سلطان:الطططياره ، كم السساعهه

ليان ششهقت وقامت بسرعه واخذت جوالها:السساعه ثمان ونص

سلطان وهو يمشي بسرعه:شنططتي مارتبتها ، جيبيها بسرعه

ركضت ليان لششوطه وسحبتها وفتحتها له وصارت تحط معه ملابسه وتركض لتسسريحه وتأخذ الاغراض وسلطان مشى بسرعه للحمام يأخذ اغراضه وكل شوي يتقابلون ويمشون بسرعهه طلعت ليان لصاله تجيب الشاحن والاغراض اللي شروها امس واذا فيه اغراض له حطوها بسرعه بالشنطه ودخلت ليان غسلت وتوضت وطلعت تصلي وسلطان اخذ ملابسه وبسرعه غسل وتوضى ولبس وطلع شافها مخلصه وصلى اللي فاتهه وبعدها ناظر لليان وهي تضبط حجابها

سلطان:كل شي تمام هاه؟ والجوازات معنا ومو ناسين شي

ليان:ايهه تمام ، ترا الساعه ٩

سلطان:تمام تمام يلا

ومشى طلع وليان معهه ونزلو وسلطان وقف عند الاستقبال يحاسب ويعطيهم الكرت ع وصول شناطهم وطلعو من الفندق وسلطان خوفه ان الطياره تطير عنهم ، وطول الطريق كان ع اعصابه وليان مو اقل منه توتر

وصلوا للمطار ع الساعه ٩:٤٥

ودخلو وكانوا يمششون بسسرعه وكانهم يركضون ، ومن حظهم ماكان المطار زحمهه ، ولحقوا ع الطيارهه

من طلعوا وجلسوا بااماكنهم اخذ نفس سلطان وبعدها ضحك وليان لفت له

ليان:وش تضحك عليه ، عطششت من الركض

سلطان:اعطشي عادي اهم شي ماتطير الطياره عنا

ليان:اووف لو طارت غبنه

سلطان؛لو طارت كنت بروح اسهر عند صقر وانتي كيفك

ليان:خسساره ليتها طايره عشان اشوف شلون تسويها

سلطان ناظر لها بهدوء:اسويها بس الحمدلله ماطارت

ليان صدت ماتكلمت وسلطان اخذ نفس واشر للمظيفه تجيب لهم ماء ، شوي وجاء الماء ومده لها

وليان ناظرت له بهدوء واخذتهه بدون ماتتكلم معهه

،

كانوا يتغدون علي واميره والصغار وامل كانت معهم بس بالها بمكان ثاني

علي:افكر اليوم نطلع وش رايكم

اميره بفرحه:تم

علي:وش راي الريم؟

ريم بفرحه؛وبابا؟

علي:لحوول الله وبابا اذا جاء نطلع معه ومع ليان بعد

ريم بفرحه:طيب

امل بهمس:ماتقدرون ماتجيبون سيرتها

علي:صارت مننا وفينا

امل صدت؛ريم ياعمري تغدي تغدي ابوك اخذته هالليان منك

ريم مافهمت وعلي عصب و..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٠-


‏امل صدت:ريم ياعمري تغدي تغدي ابوك اخذته هالليان منك

‏ريم مافهمت وعلي عصصب وناظر لها بحده

‏علي:قووومي

‏امل ناظرت له منصدمه وعلي صرخ:قووومي من الغداء ، ماابي اششوفكك قووومي

‏امل بصدمه ناظرت اميره وناظرت لصغار اللي واضح خايفين من جدهم ، ورجعت ناظرت لعلي

‏امل:مو قدام الصغار تقول لي كذا

‏علي بعصبيه:ماتسسسمعين؟

‏امل بقهر قاممت ومششت عنهه واميره ناظرت لريم وهيثم ومعاذ

‏اميره:اذا خلصتوا اكل ، قوموا

‏قاموا وكانهم ماصدقوا ينقال لهم كذا ، ومششوا

‏واميره لفت لابوها

‏اميره:يبه اهدا ، مو مستاهله كل هالعصبيه

‏علي بقهر:من يييفهمم امك؟ تحن ع راسسس الولد ليل نهار تزوووج وتزوووج ، لما تزوووج كرهت زوجته وتبي تكررهه البنت فيها بعد

‏اميره:بس يبه ماتقول لها كذا قدام الصغار

‏علي:لابقوووول وبططردها هالمره من السفره المره الجايه اششين واششين ، ططفشت سلطان من البيت بسيره الزواج وسكتتت بس عاد خلاص ماني سساكت اكثر ، ولو سسكتت اعرف انها ماراح تخلي زوجه ليان ترتاح بهالبيت

‏اميره حسسته جد معصب وسكتت وعلي قام بعصبيه ومششى واميره اخذت نفس وشكتت وهي تفكر وشلون بتراضي امها وابوها ، ماقد شافت ابوها معصب ع امها كذا من قبل بسس واضح انه كان كاتم وانفججر بـ لحظهه

‏،

‏بالطياره

‏ليان ناظرت له وهو ساندر راسه ومسكر عيونهه

‏ليان بهمس:نمت؟

‏سلطان ع وضعهه حرك راسه بـ لا

‏ليان بهدوء:ماجعت؟

‏سلطان عرف انها جاعت واخذ نفس وفتح عيونه وناظر لها:وش تبين؟

‏ليان ابتسمت:انا اسألك جعت ولا لا

‏سلطان:لا

‏ليان؛ولا انا

‏سلطان بضحكهه:ليان متى تكبرين؟

‏ليان:ليش؟

‏سلطان:واضح انك جوعانهه ترا ، عادي قولي

‏ليان سكتت شوي:لا يعني ، اذا انت مو جوعان حتى انا ، وبعدين لاتسوي يعني فاهمني من عيوني وكذا

‏سلطان ابتسم ورجع لوضعه:براحتك

‏ليان سكتت شوي ورجعت ناظرت له:لا اصبر ، والله ترا مايصلح ماتأكل مايصير ، وهات اي شي الا البحري

‏سلطان:ههههههههههههههههههههه ‏ليان:يلااا

‏سلطان ابتسم:لاتكابرين مره ثانيه ، خلاص فهمتك

‏ليان:ماشاءالله عليك ، يلا اطلب

‏سلطان بضحكه رفع يدهه للمضيفهه وطلب اكل ليان وليان تناظر للمضيفه ببرائه وسلطان كل مالف وشافها يكتم ضحكتهه ، حس نفسهه بهالثلاث ايام بسس عرفها وعرف لما تكابر

‏وليان من طلب ابتسمت ورجعت تناظر لدريشه ماتبي تناظر لهه

سلطان بهدوء:بطلب طلب

ناظرت له ليان

سلطان:كل اللي صار معنا ماتقولينه لاحد

ليان:ليش؟

سلطان:لان ماابي احد يعرف بشي ، وبعدين مو شي مهم لاحد

ليان:تمام

سلطان:وشي ثاني

ليان:وشو؟

سلطان:جرح كتفي واللي صار مع ناصر ، ماحد يعرفه حتى نايف

ليان:ليشش عاد هذا؟ بقول عشان ينتبه نايف منه

سلطان بهدوء:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦١-

‏ليان:ليش عاد هذا؟ بقول له عشان ينتبه من ناصر

‏سلطان بهدوء:ناصر مشكلته معي انا ، لو بيسوي شي لنايف كان سوا له قبل ، ونشوف

‏ليان:وش بتسوي له؟

‏سلطان ناظر لها:بخليه يندم ، بس

‏ليان:ايه وش بتسوي؟

‏سلطان:مو شغلك هذا

‏ليان:لا شغلي ، بعرف

‏سلطان:مو امس تقولين حيلكم بينكم؟ وش صار؟

‏ليان ارتبكت:ايه هو حيلكم بينكم ، بس بعرف اذا بتسوي شي خطير ولا لا

‏سلطان استغرب وابتسم:وش دخلك؟

‏ليان ناظرت له:ماابي ابتلش فيك اذا صار لك شي

‏سلطان بضحكه:اييهه ، خايفه علي

‏ليان:اوووووهه مره ، ماتشوفني ماانام من الخوف

‏سلطان؛اشوف اشوف

‏ليان صدت وهي تقلدهه

‏سلطان:اششششوف وش تقوللين؟

‏ليان ناظرت له:مااقول شي ، بس تعرف من الخوف عليك صار عقلي لك عليه شوي

‏سلطان:هههههههههههههه ايه زين

‏ليان صدت عنهه وسلطان ابتسم وكاتم ضحكتهه ، حركاتها اللي تطلع عفويهه تخليه يبتسسم من داخله ، حس ع نفسهه وصد وهو يحاول يخفي ابتسامتهه وبعدها سند راسه وسسكر عيونهه

‏،

‏اميره:يمه انتي نرفزتيه لاتلومينه

‏امل شهقت:بوشششو نرفزته؟ كنت اتكلم مع ريم وهو عصصب ، ياربي ماقد شفته يصرخ علي ، وعششان هالتافهه ليان يضرخ علي؟ ووششش هي مسويه لكمم؟ سلطان يضحك معها وكانها غييير البنات اللي يعرفهم ، وابوكك صرخخ علي عششانها ليشش؟ وانتي ادري بتداففعين عنها والله ادري ، وريمم منسسفهه عليها وماغير ليان وليان ، ساحرتكممم؟ لا والله جد اذا قوت ططلعت من البنات الفاسقات اجل ليان ساحححره اكيييد

‏اميره:ههههههههه يمه مو لهالدرجه ، والله ليان ماتستاهل هالكره منك

‏امل:لالالا اصبري انا مااكرهها انا كاششفتها

‏اميره:اللحين اذا جو وعاشت عندك بهالبيت وش بتسويين؟ هذا وهي للحين ماجت ماخليتيها بحالها

‏امل:ماني مسويه ششي ، بس بطلع حقيقتها لكم ، مو معقوله والله مو معقوله ، يااميره حسسي فيني البنت فيها ششي غريب شوفي ماجت ووش سوت بالبيت

‏اميره تنهدت ماقدرت تتكلم بعد اكثر ‏امل لفت لها:تتوقعين ليش تغير سلطان؟

‏اميره:ماتغير سلطان هو سلطان بس تزوج

‏امل:لا تغير سمعتي ضحكه معها بالفديو

‏اميره؛زوجته يمه زوووجتهه

‏امل:تتوقعين طيب ليش ابوك صرخ علي عشانها؟

‏اميره؛يمه ابوي ماعصب عشانها

‏امل:لا عششانها

‏اميره حست خلاص ماتتبي تتكلم اكثثر وامها مسستحيل تفهمهااا ، اما امل صارت تفكرر وهي معصصبه ومتووتره ، ومقتنعه ان ليان مو طبيعيه وان دخلتها لعايلتهم بيسسوي مصايب وبتغير سلطان عليهم ويمكن يتركهم ويعيش لحاله بسبب لييان ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٢-

الساعة  8:20 pm

‏وصلت طياره سلطان وليان

‏وهم ماشين بالمطار تذكر اللي صار فيه ليان ووتنهدت ولف لها سلطان وحس فيها وسكت ، وطلعوا لسياره وحط الشنط سلطان وركبوا

‏ومشى سلطان وكأنه بسس يبي يبعد عن المطار بسرعهه

‏ليان بهدوء:وين بنروح

‏سلطان:انا مااشوف قدام عيوني غير بيتنا ، ريم ريم

‏ليان بصدمه:لالا اصبررر ، شكلي مالبست ولا تجهزت لهم ، لا نزلني ببيتنا وروح لبيتكم

‏سلطان لف لها:بيتنا ، غيره لا

‏ليان:لا سلطان لاتستهبل ترا صادقه انا

‏سلطان:وانا ماامزح

‏ليان بقهر:ششلون بروح ، ترا اول مره ادخل بيتكم بددخل متسنعه مو من الفراش لطياره لبيتكم

‏سلطان:اول شي قصري صوتك ، ثاني شي ، مافيها شي

‏ليان تاففت وصدت وتحس وجهها تعبااان ومو مستعده ابببد

‏وسلطان طول الطريق ساكت ، صح ان معها حق بس مايبي يتأخر دقيقه عن ريم

‏وصلوا للبيت ووقف السياره سلطان

‏وليان ارتبكت بس تسوي يعني ماهمها ونزلت وسلطان ترك الشنط ومشى للباب وفتحهه ودخل ودخلت ليان معهه وحست بااحساس غرريب

‏اما سلطان باابتسامه مششى لباب الصاله وفتحهه وماشاف احد واضواء البيت طافيه ومستغرب شغل النور

‏ودخلت ليان بعده

‏سلطان بهدوء:رييم؟ يمممه؟

‏ومشى للمطبخ مافيه احد وواضح البيت مافيه احد

‏ليان بهدوء:مو فيه؟

‏سلطان حرك راسه بـ لا

‏ليان انفجرت تضحكك وسلطان رفع حاجب

‏ليان:ربي مايخلي حق احد ، احححسن

‏سلطان:اكيد ابوي مطلعهم او رايحين لعند اميره ، من حظظك

‏ليان:مرضيه ربي الحممدلله

‏سلطان:اقول ، اطلعي فوق الغرفه اللي ع اليمين غرفتنا ، ادخلي وانكتمي بها ع مااجيب الشنط

‏ليان:انكم هاه؟

‏سلطان مارد ومششى طلع ليان مااهتمت وصارت تناظر للبيت ، مرتب وجمميل ، وطلعت لدرج ومشت لليمين ودخلت للغرفه وشغلت النور من فتحتها جاها ريحهه عططره ماليه الغرفه حتى وهو ماكان فيها ريحته باقيه ، اعجبها اثاث الغرفه والوانه راييقهه نزلت شنطتها ع دخله سلطان ومعهه الشنط ونزلهم

‏سلطان:افكر اتصل اسأل وينهم

‏ليان:لالالا خلها تصير مفاجئه احسسن

‏سلطان:اذا ساعه ماجو بكلمهم والله

‏ليان:طيب ، بس قبل يجون ..

‏وسكتت حست نفسها تحمست وسلطان استغرب:وش؟

‏ليان:لا خلاص ولا شي

‏سلطان:طيب ، انا بنزل شوي وجاي

‏ليان مارد بس حركت راسها وطلع سلطان وشكر الباب وليان كانت بتطلب يخليها تشوف البيت بس زين ماتحمست ، مشت لشنطتها وطلعت لبسها ومنشفهه ودخلت تأخذ دش قبل يجون وتتجهز


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٣-

نزل سلطان بالصاله وجلس وفتح جواله ، ومن شغلهه

‏جته الرسايل والمكالمات اللي كانت جايته ، وصار يفتحها ويقرأ اللي من تركي واللي من اللي يعررفهم يباركوون له بالزواج واللي يعاتب انه ماعزمه صار ييرد عليهمم ،وشاف رساله من حاتم استغرب وفتحهااا ،

‏حاتم:(ماادري اذا ادعي عليك او اقول معك ، بس مافي شي يشفع لك باللي سويته ، ابببد ، لاحشمت ام بنتك ولا حشمت قرابتنا ولا حششمت السنين اللي فاتت وكنا مع بعض ، ابيك تعرف وتحس بحالتنا بالبيت ، نداري عشان ماحد يعرف ان طليق بنتنا سجنها ، حس شوي فينا بس ياابو ريم ياللي كنت بيوم من الايام نسيبنا ، حس باامي اللي ماتنام وحياتها كلها دموع ، ارجع سلطان اللي نعرفه ، اللي قلبه مافي احد بطيبه وحنانه ، ارجع)

‏من قراها سلطان اخذ نفس ونزل جواله ماقدر يكمل يقرأ الرسايل ، ضغط ع راسها وقام ، طلع لفوق ، وقبل يدخل غرفتهم ، ابتسم لغرفه ريم ومشى لها وفتح الباب وشغل النور وصار يناظر للغرفه وابتسم ، اشششتاق لها بششكل مايقدر يوصفهه ، سكر الباب ورجع للغرفه وفتحها ، وشافها تنشف شعرها ولابسه بجامه

‏سلطان:اللحي مزعجتني ماتبين تدخلين ع اهلي بلبس عادي يوم جيتي لبستي بجامه؟

‏ليان لفت له:اكيد ماراح انزل بالبجامه ، بس ع مااخلص بلبس ، انت وش فيك تدور مشاكل؟

‏سلطان:ماادور شي

‏وتركها ومششى لدولابه يطلع ملابسه ، اخذ الملابس ودخل يتروش ، وليان مااهتمت وصارت ترتب شعرها واخذت مكياجها وسوت مكياج خفييف ناعمم وفتحت شنطتها وطلعت فستان ناعم بلون هااادي ع طلعه سلطان ينشف شعرهه ولابس ومخلص

‏وماناظر لها مشى لمرايهه يمشط شعرهه وليان دخلت تلبس وسلطان متججججاهل يناظر لها مشط شعره وبعدها رمى نفسه ع السرير ويناظر بجواله ، شوي وطلعت وهي تعدل فستانها ، ناظرت له مو معبرها ومشت لمرايه عدلت شعرها ولبست حلقها وسورتها ، ومن خلصت لفت ناظرت له ع وضضعهه ولا لف ، استغربت واخذت عطرها وتعططرت ، ومن خلصت خلاص اخذت جوالها وجلست ع الكنب وركبت شريحتها وصارت تجيها الرسايل واصوات الرسايل وراء بعض ، هنا رفع نظره سلطان وناظر لها ورفع حاجب وهو يشوفها تقرأ بالجوال مبتسمه

‏سلطان:من؟

‏ناظرت له ليان:سم؟

‏سلطان:من منه كل هالرسايل؟

‏ليان اشرت ع جواله:ارجع ارجع لجوالك ، مالك دخل فيني

‏سلطان عصصب من كلمه مالك دخل فيني ، جلس زين وناظرها بحده:من ممممنهه الرسايل تكلمي؟

‏ليان انقهررت من اسلوبه وقفلت جوالها وقامت:نظف تفكيركك

‏ومششت ووقف سسلطان بسسرعه قدامها وليان خافت وناظرت له بااستغراب

ليان:نعمممم؟ نعم؟ هالعقد اللي فييكك الى متتتى؟

سلطان بححده:جووالكك

ليان رفعت حاجب:نعم؟

سلطان صرخ:جووووالك ماتسسمعين؟ عطيني ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٤-

ليان  حاولت تهدي نفسها وناظرت له بحده

‏ليان:شفت لو انك قلتها بااسلوب كان بعطيك ، بس دامك تبيها صراخ كلنا نعرف نصصرخ

‏سلطان بدوون تفكرري مد يده وششد ششعرها وليان ششهقت وصرخت

‏سلطان مد يده الثانيه واخذ الجوال من يدها بقووه

‏سلطان:انا اذا قلت عطيني تعططيني وبدون ماتطولينها

‏ليان محاول تفك ييده من ششعرها

‏سلطان بعدها بققوهه وناظر للجوال مقفل وليان بققهرر حست يديها تررجف

‏ليان:هااات الجوووال سلطان

‏سلطان:وش كلمه المرور

‏ليان بعصبيه:سلطان عططني جوالي

‏سلطان ناظر لها بححده ع اصوات ضضحك ولف شاف الباب مفتوح وشكلهم وصلوا ورجع ناظر لها واشر بجوالها

‏سلطان:لي كلام معكك ، اصبري بس

‏وطلع ومعه جوالها وليان معصصبهه وداخلها قهرررر منهه ومن معاملتهه اخذت نفس وسكر عيونها وحست بتبكي ومسسحت دمعتها بسسرعه عشان مايخرب مكياجها ومشت للمرايه تعدل شعرها وماسكه دمعتها بقوووهه

‏،

‏نزل سلطان وهو يسسمع صوت ريم

‏ريم:سيارره بابا ججت بس بابا لا

‏نزل سلطان وابتسم من ششافها ونسسى توترهه من اللي صار

‏كلهم شافوه واشر لهم يسكتون ومشى لريم

‏سلطان:انا والسياره جينا

‏ريم لفت له بسسرعه وششهقت وضضحكت وضمتهه وضحك سلطان

‏امل:ياااعمري حمدلله ع سلامتك متى جيت يارووحي انت

‏وقامت له وعلي مبتسم يناظرهم

‏شالها سلطان وسلم ع امهه ومشى لابوه وسلم عليهه

‏وجلس سلطان وريم بحضنه:وين كنتوا هاه

‏ريم:رحنا مع جدي للالعاب مع عمه اميره وهيثم ومعاذ ، بس جاء ابوهم اخذهم وحنا جينا

‏سلطان باس خدها وهمس:ياقلبي

‏علي:متى وصلت؟

‏سلطان:قبل ساعتين كذا وصلنا

‏امل رفعت حاجب:وصلنا؟

‏سلطان ناظر لها وابتسم ع صوت بالدرج ولفوا كلهم ونزل ليان ومن شافتهم اسستحت ورييم ششهقت وصارت تضضحكك ونزلت من حضن ابوها وركضضت لليان وليان ضحكت وضمتها

‏امل ناظرتها من فوق لتحت تخزها وعلي انتبه لها ومااهتم

‏علي:هلا هلا ببنتنا

‏ليان مسكت يد ريم ومشت لهم وسلطان متجاهل يناظر لها وصار يناظر لابوه

‏سلمت ليان ع علي ومشت لامل اللي كان جالسه ماوقفت لها وليان استغربت بس نزلت وسلمت عليها وبعدها جلست جنبها وريم معها

‏ريم مو فاهمه شي وصارت تناظر لليان ، فرحتها ان ليان عندهم بالبيت واضحهه من عييونها اللي انتيه لها سلطان

‏ليان مسستحيهه من امل ونظراتها جنبها ونظرات ريم لها احرجتها اكثر

‏ليان بهمس:ريم وش فيك؟

‏ريم ضحكت:بابا قال يبي يجيبك ويجي صح

‏ليان ابتسمت:صح

‏ريم صصارت تضحك وسلطان يناظرها مبتسم

‏ريم:تجلسين عندنا الى بكرا

‏ليان بضحكه:طيب

‏ريم بفرحه:تنامين معي بالغرفه

‏ليان وكأنها ماصدقت خبر:طييب

‏وسلطان ناظر لليان وكأنه ينتظرها تناظر له وهي مااهتممت وتجاهلتهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٥-

و سلطان  ناظر لليان وكأنه ينتظرها تناظر له وهي مااهتممت وتجاهلتهه

‏امل:اقول سلطان ، ليش ماقلت انك بتجي؟ كان سوينا لك استقبال

‏سلطان؛جت فجأه هالرجعه كنت مخطط نطول

‏علي:وش صاير عشان ترجع؟

‏سلطان:لالا ماصار شي بس خلاص قررنا نرجع

‏امل ابتسمت بهدوء ولفت لليان وناظرتها

‏امل:اسرع وارخص زواج

‏ليان انصصصدمت ولفت لها بسرعهه

‏سلطان ماتكلم ويناظر لامهه

‏علي:لا اكيد مااراح اوافق ع كذا ، ليان حقها زواج كبير ، وبنسويه ان شاءالله

‏ليان توترت من امل ماتدري وش مفروض ترد عليها ووش اصلاً مسويه لها عشان هالاسلوب؟

‏سلطان:لا يبه ، خلاص مايحتـ.

‏لفت ليان لسلطان بصدمه وعلي قاطعه

‏علي:انا قلت اللي عندي ، لو اتسلف واسوي لكم زواج ، ماعندي مانع

‏سلطان استغرب من ابوه وامل ناظرت لعلي بقهر وصدت

‏ليان ماتبي تتكلم اعججبها رد ابوسلطان عليهم

‏سلطان:براحتك ، اذا علي انا اشوف ماله داعي الخساير

‏امل:وانا والله معك دام خلاص تزوجتوا ماله داعي نتخسر عشان زواج ، وخصوصاً ان سلطان فارحين فيه قبل

‏ليان كانت منصصدمه من اسلوب امل ماكانت كذا

‏علي:والله ياامل اذا انتي فرحتي بولدك ، ليان لها اهل يبون يفرحون فيها ، وماابي نقاش بهالموضوع

‏ليان ابتسمت:تسلم عمي مشكور وماتقصر

‏ناظر لها سلطان بحده وليان ناظرت له بتحدي ورجعت ناظرت لريم وابتسمت لها

‏سلطان:ريم ، متى مانمتي؟

‏ريم:قمت الصبح انا

‏سلطان:قومي يلا لنوم

‏ريم:لاااا بجلس مع ليان بعد شوي

‏ليان:انا معك ، بكرا وبعده وبعده

‏ريم بفرحه:والله؟

‏ليان:ايه ، تبيني اطلع معك؟

‏ريم قامت بسرعه ومشكت يدها تسحبها:ايي تعالي

‏ليان ضحكت وقامت ولفت لهم

‏ليان:استأذن وتصبحون ع خير

‏علي:تلقين خير

‏ومشت ليان مع ريم وامل لفت لسلطان

‏امل:هاه كممل

‏سلطان استغرب:وشو؟

‏امل:قول لنا وش سويتوا بالسفره وين رحتوا وليش رجعتوا

‏سلطان استغرب امهه بس ضحك:ماصار شي شفيك يمه

‏علي:فيها عرق لقافهه تموت لو ماطلعته

‏سلطان ضحك وامل ماردت ع علي وصدت

‏علي:قوم لزوجتك وبنتك ، روح ارتاح انت جاي من سفر ، وبكرا لاتروح لدوام ‏سلطان؛اي والله تعبااان ، يلا تصبحون ع خير

‏علي:تلقى خير

‏ومشى وامل صدت وقامت عن علي وعلي مااهتم عرف انها زعلانهه بس مااعطاها اهتمام

‏،

‏طلع سلطان لفوق سمع اصواتهم بغرفه ريم ومشى لهم ووقف عند الباب وشاف ليان جالسه ع السرير وريم توريها فساتينها والعابها وليان تضحك معها مايدري ليش حس بشي غريب وهو يناظرهم مع بعض وليان ناسيه وش صاير وضحك معها رجع ماتكلم ودخل لغرفتهه ورمى نفسه ع السرير وسكر عيونهه وهو يفكررر


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٦-


‏ليان لفت شافت ريم نامت ، ماقدرت تنام بفستانها وقامت بهدوء وعدلت لحاف ريم وطلعت من الغرفه ومشت لغرفتهم ودخلت ، شافته منسدح ع السرير ، مااهتمت ومشت لشنطتها

‏سلطان رفع راسه وشافها واخذ نفس ورجع راسه ع المخده

‏اخذت ليان بجامتها ودخلت للحمام وبدلت ومدحت مكياجها وطلعت ، ومشت لشنطتها رتبتها ولفت مشت للباب ع صوت سلطان

‏سلطان:وين؟

‏ليان ناظرت له:بنام عند ريم

‏سلطان:وانتي صدقتي ع طول بتركضين تنامين عندها؟

‏ليان:ايه صدقت

‏سلطان بهدوء:ماتقدرين ، لان ابوي كل يوم يجي يصحيها الصبح

‏ليان:ماعليك الفجر اجي قبل يصحى ، وبـ.

‏قاطعها سلطان:لاتخليني ارفع صصوتي وهم فيه ، قلت ماراح تروحين تنامين هناك

‏ليان تكتفت:اوك ، ببقى بس فهمممني انت وش تبي بالضبط؟

‏سلطان قام ومشى للباب وليان تشوف قفل الباب واخذ المفتاح وليان انصصدمت

‏ليان:ليشش تقفله؟ طيب انت روووح نام عند ريم ، ماابي اجلس معك بنفس المكككان افهم

‏سلطان ناظر لها:ليش؟

‏ليان:لاني ماابيك

‏سلطان:من تبين اجل؟

‏ليان بصصدمه ناظرت له وسلطان لف ورمى نفسه ع السرير وسكر عيونهه

‏سلطان:كل شي يبي يبين ونعرف

‏ليان حست نفسها تررجف من التووتر ومن كلامهه اللي مثل السسم عليها وماتبي تسوي شي تندم عليه

‏اخذت نفس تهدي نفسها وماظرت له بححده ومشت لشنطتها وشحبتها بقووهه تبي تززعجهه وسلطان

‏يحاول ينام

‏مشت لدولاب وفتحتهه وصارت ترمي اغراضها وسلطان تنرفز من الاصوات ، مشت لترسريه وصارت ترتب عطوراتها ومكياجاتها وتتعمد تطلع الاصوات اللي تنرفزهه

‏سلطان بقل صبر:ليييان خلاص عاد بنااام

‏ليان لفت له:اووف ازعجتك؟

‏سلطان ناظرها بحده

‏ليان:ماعليش ماكنت ادري بس برتب اغراضي

‏وصده عنه واخذت باقي الاغراض تصفها وسلطان خلاص تنرررفز

‏قام بسسرعه ومشى لها واخذ شنطتها كانت فاضيه

‏سلطان:خلااص

‏ليان ابتسمت وهي تناظر للشنطه:اصلاً خلصت

‏ومشت للكنب ورمت نفسها عليهه وسلطان نزل الشنطه ع جنب ورجع لمكانهه وتلحف ع صوت ليان

‏ليان:اقول سلطان

‏سلطان مسكر عيونه مارد

‏ليان طولت صوتها؛اقول سسلطان

‏سلطان بعصبيه:نعممم؟

‏ليان:تعرف بقولك موقف صار لي ايام الثانوي

‏سلطان:لا ماابي اسسمع منك شي نامي

‏ليان:مافيني نوم ، بس بقول ، مره جيت للمدرسه متأخره والمـ.

‏قاطعها سلطان:ليييان تعبان بناااام اسسكتي اسسكتي

‏ليان:وش متعبك؟

‏سلطان تافف بقهررر وليان ابتسمت حسست بردت حرتها لو شوي وكملت تسولف وسلطان يناظرها بطرف عينهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٧-


‏يوم جديد ، الساعه 10:45 am

‏فتح عيونهه بهدوء وهو يحس ببرد ، سحب لحالفهه ولف للجهه الثانيه وشافها وهي نايمه ع الكنب وماعليها لحاف وواضح بردانهه ، استغرب وقام بهدوء واخذ لحافه وحطهه عليها وناظر لملامحها تذكر اخر شي صار امس ، كانت تسسولف عليهه وهو سوا نفسهه نيم ، وكملت تسسولف لين نامت بدون ماتحس ومن سكتت نام سسلطان ، لف ومشى غسل وصلى اللي فاتهه ولبس ثوبهه ووقف قدام المرايهه تعطر وعدل شماغهه ولف ناظر لها نايمه ولا حست ع شي ، ابتسم وفتح الباب وطلع وسكرهه ، اول شي راح له غرفه ريم فتحها ماشافها فيهه ، ونزل شافهم ع سفره الفطور واميره وعيالها معهم وضحك

‏سلطان:هذي وش جابها من الصبح

‏اميره:هههههههه هلا والله هلا بالمعرس

‏سلطان ابتسم وسلم عليها وسلم ع عيالها وجلس جنب ابوه وريم بسرعه وجلست جنبهه وهي مبتسمه وباس راسها

‏سلطان:مفطرين قبل انزل

‏امل:ماقدرنا نصبر وبعدين قلنا مالكم حس اكيد نايمين من التعب

‏سلطان:اووف اي والله تعب

‏علي:وينها زوجتك

‏اميره؛اييي وينها متششوقه اششوفها معنا

‏ابتسم سلطان:هي تعبت اكثر مني كانت قايمه قبلي بباريس وطول الطياره مانامت

‏سلطان يعذر لها

‏اميره:ياحياتي

‏سلطان:ايه وانا اجازه اليوم استغلوا هالفرصه وخلونا نشوف لنا طلعه

‏علي:ابشروا وين تبون بس

‏امل ناظرت لعلي شوي وبعدها ناظرت لسلطان:حنا نطلع بس زوجتك حرام ودها لاهلها اكيد مشتاقه لهم

‏علي ناظر لها وهي تجاهلته

‏سلطان سكت شوي:اذا تبي براحتها

‏اميره:لا نبيها معناا

‏امل ناظرت لها بعصبيه واميره استغربت وسلطان ماانتبه لامه وابتسم ع صوت ططق باب قوووه فوووق ولفوا كلهم لدرج بخووف وقام سسلطان بسسرعه وركضض لدرج وطلع ركضض وكلهم وراه

‏ومششى لصوت الباب غررفه وليان تنادي:سسسلطان

‏وبصدمه فتحهه بسسرعه وناظر لها وهي تناظر له معصبه

‏ليان:ليشش تنززل وتقفل الباب علي

‏سلطان يناظرها بصدمه وليان بتتكلم وانتبهت للي وراه كككلهمممم وانصصدمت وجمدت ملامحها ورجعت ناظرت لسسلطان

‏سلطان ناظرها ببحححده وهمس:ماكان مقفل

‏ليان اسستحت حححست ودها بثوواني الارض تنششق وتبلعها ومايكون لها وجود بـ لحظه ودها لوو تختفي وماحد يششوفها ، من الخوف من قامت وماششافته تذكرت لما قفل الباب وتوقعته قفل عليها ولا حتى فكرت تججرب من خوفها ونظظرات سلطان لها لحالها ررعب ثاني ماتدري وشش ترد وخاصه ان ككلهم ورا سسلطان ويناظرون لها منصدمين..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

١٦٨-

و نظرات  سلطان لها لحالها ررعب ثاني ماتدري وش ترد وخاصه ان كلهم ورا سلطان يناظرون لها منصدمين

‏بعفويه حطت يدها ورا رقبتها وضضحكت

‏سلطان رفع حاجب وابتسم وبعدها ضضحك ومشى لها بهدوء وحط يده ورا ظهرها قربها له وكانه ضامها

‏سلطان:هالبنت مافيها فرق عن ريم ، تخاف اكثر منها بعد

‏امل رفعت حاجب:تخاف؟؟

‏علي:بسم الله ماعليك وش تخافين منهه

‏ليان استغربت من سلطان اللي ضحك بس ضحكت:قلت لك لاتسكر الباب اخاف من الامكان المسكره

‏سلطان لف لها وابتسم:نسيت عشان ماياصل لك الازعاج سكرته

‏اميره:ياروحي ليان وش يخوفك

‏ليان بربكه ضحكت:اخاف من كنت صغيره فيني هالخوف

‏ريم ببرأتها تكلمت:ليان انتي تنامين مع بابا؟

‏ليان هذا اللي خايفه منه

‏سلطان:هههههه ايه خلاص ليان هنا دايم

‏ليان بكوعها ضغطت ع جنبه وسلطان حس بس مااهتم

‏علي:ايهه انتبهي وانا ابوك ، وترا مافي شي يخوف

‏ليان ابتسمت ومشى علي واميره اشرت لها:انتظرك تحت

‏ليان:ان شاءالله

‏واخذت اميره الصغار ونزلتت مع ابوها وامل تناظرهم وسلطان مستغرب بس شد ع ليان وقربها منهه وامل خزتهم ومشت ومن شافوهم نزلوا بعدت ليان عنهه بسرعه

‏ليان بقهر:بعد وجع ، اححلف ماقفلت الباب

‏سلطان:غبائك هذا ماجربتي تفتحين الباب ، كنتي بتفضضحيننا

‏ليان:انت كنت بتفضحنا ، اووف

‏سلطان ناظرها من فوق لتحت وابتسم:اجل تخافين من الاماكن الضيقهه ، انتي تخووفين مدينه كامله

‏ليان:ماتضحك

‏سلطان:اخلص البسي اذا تبين تروحين لاهلك

‏ليان بفرحه:جججد؟

‏سلطان:لا امزح

‏ليان:لالا خلاص بخخلص

‏وركضت وسلطان ناظرها لين دخلت تغسل وابتسم وبعدها ضحك بهدوء وطلع من الغرفه

‏،

‏نايف بصدمه يسمع امهه وملامحهه جامده

‏العنود بضحكه:ششفيك؟ البنت موافقهه اقول افرح

‏نايف:جد؟ يعني جد جد؟

‏العنود:هههههههههههههه ياحظي ، وين الثقل؟

‏نايف ضضحك:اححلفي لجين وافقت؟

‏العنود:ههههه اييهه اليوم امها ارسلت الصبح ، وابي اكلمها العصر عاد

‏نايف قام بسرعه وباس راس امه والعنود تضضحك

‏العنود:اجلس بس وفكر وش بنقول لاختك اذا درت اننا خطبنا وماقلنا لها

‏نايف:ماعليك ماتقول ششي بس مو مصصدق

‏العنود:لا صدق ، بنفرح فييكك

‏نايف جلس وهو مبتسم وتخيل ششكلها وابتسامته مافارقتهه ، اما امه تناظر له مبتسمه بس بنفس الوقت شايله هم ليان .. ✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦٩-


riwaia.bلبست ليان وخلصت ووخلصت مكياجها وتعطرت واخذت عباتها وشنطتها وطلعت ، صح متفشله تنزل تشوفهم بسس دام فيها روحه لاهلها بتنززل

نزلت ومن حسوا فيها لفوا كلهم ناظروا لها واسستحت وابتسمت

ليان:صباح الخير

اميره قامت:صباح النور ، تعالي تعالي ماسلمت عليك

ابتسمت لها ليان ومشت لها وسلمت عليها وجلست جنبها وهي تناظر لسلطان اللي متجاهل يناظر لها وبعدها ناظرت لعلي وامل ورفعت كوب الماء تشرب

امل وهي تأكل ريم:والله انا لو مكانك ماانزل بعد اللي اللي سويتيه

ليان ششرقت وصارت تكح واميره ناظرت لامها وكانها تقول وش قلتي

سلطان ناظر لامه وعلي عصب بس ماسك نفسه

امل ناظرت لليان:شفيك؟ احد يخاف من باب مسكر ويضضربه كذا بااول يوم له بهالبيت

ليان ابتسمت:بس قلت لك اني اخاف من الاماكن المسكره

امل:يطول امس والغرفه مسكره عليكم سبحان الله ماخفتي

اميره::يمممه!

ليان؛امس سلطان كان معي ماخفت

سلطان بدون مايناظرهم:يمه خلاص

امل:ههههههه وش فيكم ترا عادي اتكلم معها ماقصدي شي

علي:خلصنا من هالكلام ، البنت قالت تخاف وش تناقشينها فيه؟

امل:مستغربه والله ، تخاف تدق ع سلطان وسلطان يطلع لها مو تضرب الباب كذا

ليان ناظرت لسلطان بحده وسلطان تنهد وقام:هالكلام ماله داعي والله ، انا بطلع اشوف تركي ، بتروحين ليان لبيتكم؟

ليان قامت:ايه

ريم:واننا

سلطان:انتي خلك ، بالليل اجي اخذك ونطلع

ريم ابتسمت:طيب

وسلطان طلع وليان لبست عباتها واخذت شنطتها وماقدرت تتكلم معهم وطلعت بعده

وركبت السياره واول مامشوا لفت له ليان

ليان:معجبككك كلامها؟

سلطان:من؟

ليان:من يعني؟ امكك

سلطان لف لها وتكلم بحده:خالتك ، امك هذي ماابي اسمعها مره ثانيه

ليان:سلطان سمعتها ، هذا كلام ينقال لزوجه ولدك وهي تووها جايتكم حتى امس ماقصرت ، وش شايفه مني وش فيها علي ؟

سلطان:مااشوف اغلطت ، معها حق باللي قالته ، وبعدين مايحتاج كل هالعصبيه ، سألت بس

ليان:قصدك كذبتني

سلطان:ليش انتي ماكذبتي يعني؟

ليان عصصصبت:سسسلطان

سلطان ناظرها ببرود وليان اخذت نفس وتكلمت:انت بعد كذبت معي كذبنا عشان مانمفضح ولا كان قلت لها ان ولدك سسسحب جوالي مني

سلطان رفع حاجب وليان صدت

سلطان:عشان اكسر راسك واعلمك شلون ، وعند اهلك لايجيني خبر انك مطلعه شي من اللي صار عشان مايصير شي يزعلك

ليان ناظرته بححده وسلطان صد عنها وهي تحس توترت بسس تتوعد فيه داخلها

وصدت ومتنررفزه كل ماتذكرت كلام امه شلون بتكمل تعيش معها ومع ولدها اذا هذا اول يوم كككيف باقي الايام ، ماكانت كذا امه ماككانت مبينه انها تكرها ايام الملكه ، وشش اللي صار وكرهها فيها ، وسلطان المتناقض يوم زين اسلوبه معها وايام ينقلب يصير ششخص ثاني ماتعررفهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٠-

وقف سلطان قدام بيت نايف ولف لها

سلطان:فهمتي كلامي صح؟

ليان ناظرت له:فاهمته ، بس عطني جوالي وش بقول اذا ماشافوا جوال معي

سلطان ابتسم:ماراح يلاحظون ، الساعه ٥ اجي اخذك مو لازم مكالمات

ليان بقهر:لا بيلاحظون اذا قالوا ورينا الصور بالسفره

سلطان:قولي صورت بجوال سلطان

ليان:كل هذا ششك فيني؟

سلطان سكت وصد:انزلي

ليان:لا جد سلطان شاك فيني؟ اني بكلم احد او اتراسل معه وانا ع ذمتك؟

سلطان ناظر لها:انزلي

ليان؛ماراح انزل لين تقول لي ، شاك فيني؟

سلطان ناظرها بحده وتكلم:ماعندي ذره ثقه بالبنات ، ذره ثقه ماعندي

ليان ناظرت له بحده:روح لتركي ذا ، واجلس فكر ، مو كل البنات مثل قوت ، واجلس فكر ليش تزوجتني والى متى هالحاله

وفتحت الباب ونزلت وسكرتهه ومشت للبيت ورنت الجرس وسلطان ماناظر حتى فيها ومششى وليان تناظر لسيارته وهي تبعد ع فتحه الباب ولفت ومن شافها نايف عرفها

نايف بصوت عالي:هههلااااااا

ليان ضحكت:هلابكك

ودخلت وسلم عليها نايف وليان من شافته حست باامان غررريب وضمته ، ونايف استغرب بس توقعها اشتاقت لهه وابتسم

نايف:حمدلله ع السلامهه شلونكك

ليان حست ع نفسها وبعدت عنهه وابتسمت:الله يسلمك ، تممام

نايف:وين سلطان ليه مادخل

ليان بهدوء:راح ، ويين امي

ودخلت ونايف سكر الباب ومشى لها وهو مبتسسم ودخلت ليان لصاله ومن شافتها العنود ضضحكت بفرحه

العنود:هلا والله ياعممري

مشت لها ليان وضضمتها والعنود ابتسمت بقت ليان ضامتها والعنود ناظرت لنايف ونايف مافهم

العنود:ليان ياقلبي وش فيك؟

ليان بعدت عنها وضحكت:مافيني شي ، حسيتوا بفراغ بعدي صح؟ صح

نايف:لا كنا مستانسين بدونك

ليان جلست:ايه هين والله مشتاقين لي واضح

نايف ضحك وجلس:كيف باريس؟

ليان:حليله

نايف:الله اكبر باريس صارت حليله

ليان:هههههههههه ايه

العنود:وشلون سلطان شلونه معك؟

ليان ناظرت لامها وماتكلمت والعنود تنتظر ردها

ليان بتصرف:عادي ، جوعانه

نايف استغرب تصريفها

العنود قامت:يخسسى الجوع ياروحي ، ابشري

وليان ابتسمت ومشت امها عنها ونايف ماشال عيونه عنها وليان حست

ليان:وش فيك؟

نايف:بسألك بالله ، بالله سألتك هاه

ليان قاطعته:لا نايف لاتسألني

نايف:سلطان شلونه معك؟

ليان سكتت ومسحت جبينها واخذت نفس وهنا نايف فهم

نايف:ليان يمد يده عليك؟

ليان ناظرت له:نايف قلت لاتسألني عن شي

نايف عصب:يمد يده؟؟؟

ليان:لا

نايف:سألتك بالله

ليان اخذت نفس وناظرت لسقف

ونايف فهم وقام:قسسم لااكسسر يده ورب البيت

ليان:لالا تـ.

ماككملت ونايف مااسسمع لها وططلع وليان تاففت خخافت وش بيصصير بينهم قامت ع صوت العنود

العنود:وش فيكم؟؟ وين نايف

ليان سكتت بضيق وجلست وحسست العنود ان فيه ششي ومشت لها بسسرعهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧١-

دخل سلطان الكوفي ومشى لطاوله تركي وهو يسلم عليه جواله دق

تركي:قلنا متزوج بس عاد فيه وقت لنا

سلطان ضحك وطلع جواله ومن شاف اسم نايف رفع حاجب ورد

سلطان:هلا نايف

نايف:وينك؟؟ بششوفك بسرعه

سلطان:ليه وش صاير؟

نايف:بسسرعهه وينكك تكلم

سلطان ناظرت لتركي:بكوفي الـ.. قريب من بيتكم

نايف:تمام

وسكر وسلطان جلس

تركي:وش صاير من بيجي؟

سلطان:النسيب

تركي:ليش تضايقت طيب هههههه خلنا نتعرف عليه لو عنده اخذ ثانيه اخذها

سلطان:لا ماعنده ، بس ماادري اظن بتصير مشاكل

تركي استغرب:ليش؟

سلطان سكت ماتكلم وتركي مافهم بس سكت عنهه

،

العنود:فهممميني وين راح؟

ليان:راح لسلطان ، قسم يمه احس وجهي وجه مشاكل وين مااروح مشكله بوجهي مليييت والله ملييت

العنود:وش صاير؟

ليان:صاير اني جبت المشاكل ع راس نايف

العنود:فهميني ليان لاتتكلمين بالالغاز ، قولي

ليان بتصرف:يمه انا عروس زين؟ عروس ، ام سلطان حاطه دوبها دوبي تووي راجعه من السفر وهي ماصدقت صارت تكذب كلامي وصارت تسمعني كلام تنرفز

العنود:وش قالت؟

ليان:تقول ماراح نسوي زواج

العنود بضحكه؛وهذا اللي نرفزك ، لاتسوي قلعتها انا اسسوي لك

ليان:لا الاصول يسسوي سلطان زواج ، عفواً يعني بفرح انا

العنود ابتسمت وتبي تنسيها وتفرحها:طيب اسمعي بقولك شي قبل يجي نايف

ليان:وشو؟

العنود:نايف خطب

ليان جمدت ملامحها؛ايش ايش ايش؟

العنود:ههههههههههه مو تبين تفرحين ، خطبنا لاخوك

ليان بقهر:ليشش وانا ليشش ماقلتوا لي من هي؟ لايكوون غثيثه يمهه قسسم لاتحلمون يأخذ وحده انا مااحبها

العنود:هههههههههههههههه

ليان:ممن؟

العنود:توقعي

ليان:اكيد بنت فاطمه صديقتك ذيك اللي تنرفز اكيد اكيد اشوفك بس تشوفينها

العنود:هههههههههه لااا

ليان:بنت عفاف الدب

العنود:ههههههه لا حرام عليك

ليان:اجل ماغيرها بنت جارتنا شموخ

العنود:لا لجين

ليان عقدت حواجبها وهي مبتسمه:من من؟

العنود:ههههه لججين

ليان صصرخت بفرحه والعنود ضضحكت

ليان:واففقت؟

العنود:ايهه

ليان:ايه اكيد توافق من يحصل له نايف ، ياقلبي بس ماتوقعت ابد

العنود:ولا انا فأجئني لما قال ابيها

ليان:هو قال ، لا السالفه طويله قولي قولي

ضحكت العنود وصارت تتكلم وليان تضحك وكأنها نسست كل ششي وهي تشوف وجهه امها قدامها وحاسهه بكل هالامان والراحهه معها ، تضحك من قلب تضحك بدون خووف من احد ... ✨💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٢-

وصل  نايف للكوفي ومابين عيونه الا ملامح ليان ، اخته الوحيده اللي ماقد طلبت شي منه ورفضهه ، ويجي سلطان يمد يده عليها!

‏دخل للكوفي ويتلفت وطاحت عينه عليهه ومشى له بهدوء وسلطان رفع راسه وناظر له وهو جايهه وااضح يناظر له بحححدهه وعرف ان ليان قالت لهه ووقف له

‏سلطان:هلا والله

‏تركي جالس يناظر لهم

‏نايف قرب له وهمس بحده:من انت؟

‏سلطان ساكت يناظر له بهدوء

‏نايف:جاوب من انت؟

‏سلطان:نايف اجلس ونتكلم بـ..

‏ماكممل ومامسك نفسسهه نايف وضضربهه وقام ترركي بسسرعه وصار بينهم وسلطان صاد يحاول يهدي نفسسه اما الشباب بالكوفي كلهم قامو يناظرون لهم

‏نايف بعصبيه:مااجلس مع امثثالكك ، وبدال ماتمد يدك ع بنت مدها ع اللي قدكك

‏سلطان ناظر له:نايف اططلع ونتفاهمم مو هنا

‏تركي يحاوي يمسك نايف ونايف مايناظر الا سلطاان

‏نايف:مااني متفاهم معكك ،ولاعاد اششوف وجهكك وانسسى اننا ناسبناك

‏سلطان ناظظر له بصدمهه وشحب جواله من الطاوله ومششى لنايف

‏سلطان:امشش تعال

‏نايف:ماتفهمم انت

‏سلطان مسكهه مع يدهه وصار يمشي

‏وناي فك يده بقووه ومششى قبلهه وطلع سلطان معه لين برا

‏ولف له وصار يناظظر له بححده وعصبيهه وبعدها تكلم

‏نايف:تصدق ماسألت ليان عن السبب؟ ليشش يدك هالنججسه تنمد ع اختي؟

‏سلطان:ماعندي جواب ، بس اللي عندي ان مايصير تتدخل بين رجال وزوجته

‏نايف قرب له وتكلم بحده:ان كانت هالزوجهه اختي ، بتدخل ويد تنمد عليها اكسسرها

‏سلطان:ليان وش قالت لك؟

‏نايف:موضوعنا ، ان ليان عند اهلها وانت ببيتك وصل الله وبارك

‏سلطان اخذ نفس:هالموضوع ماينحل كذا ولا انا مخلي زوجتي

‏نايف ضحك بقهر وناظر له:تضضربها ياسلطان وتقول مااخليها؟ ليشش تضربها بالاصل؟ مااشتغلت؟ توها عروس؟ ماسمعت كلمتك؟ ماتنحل بالضرب ، مافي ششي يبرر لك انك تضضربها هي بنت وانت رجال ططول بعرض ، فيك طاقه ضرب دور لك ع احد قدك تضربه مو بنت ياابو الرجوله انت

‏سلطان بهدوء:مو كذا الموضوع ، خلاف بيننا واستعجلت ، وندمت

‏نايف رفع حاجب وهو يناظر له

‏سلطان:استعجلت عصبت وماصرت اشوف قدامي وهي عاندت وماادري وش صار

‏نايف صد عنه وابتسم بقهر

‏سلطان:معك حق تتنرفز وتعصب ولو انا بمكان بسوي كذا واكثر ، بس اقولها قدامك ، ماراح امد يدي عليها

‏نايف لف له:قلتها قبل تسافرون ، انك ماراح تضايقها بس سويت الاشين

‏سلطان:نايف قلت خلاص ماراح امد يدي عليها والله

‏نايف صد وضغط ع راسهه وبعدها ناظر له

‏نايف:لاتجي يومين ، ليان بتبقى عندنا لااشوفكك جاي وبهاليومين هي تقرر ترجع ولا لا

‏سلطان سكت شوي وبعدها:تمام ، بس اصبر خذ جوالها نسته بسيارتي

‏ومده له ونايف ناظر له بحده واخذ جوالها ومششى وسلطان تافف بضضضيق.


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٣-

كانوا  جالسين ساكتين واميره تلعب مع ريم وعيالها

‏اخذ نفس علي ولف لهم

‏علي:اميره

‏اميره:هلا يبه

‏علي:شوفي لنا قاعه نسوي فيها زواج سلطان وليان ، وابدي جهزي له وحسابك عندي

‏امل لفت له بسرعه

‏اميره ابتسمت:ابشر

‏امل:ليه ليه الخساير؟ علي سلطان مايبي

‏علي:وحنا ننتظر رايه؟ نسوي زواج لولدنا الملكه اللي سواه سلطان ماهي معجبتن

‏امل:استغفرالله طيب بالبيت الحفله مايحتاج قاعه

‏علي:من كبر بيتنا؟ حنا بنعزم العالم

‏امل صدت

‏اميره:ابشر بشوف ع نهايه هالاسبوع

‏علي:حلو

‏امل صارت تتحلطم وقامت وعلي لف لاميره

‏علي:امك وش شايفه من البنت بالضبط؟

‏اميره حركت كتوفها بمعنى ماادري وعلي بضيق تنهد مايتمنى ببيته مشاكل ومايدري شلون يحلهه

‏،

‏وصل نايف للبيت ودخل وهو يسمع سوالف ليان وضحكها مع امه وابتسم بدون مايحس ودخل

‏نايف:ضحكوني معكم

‏ليان سكتت من شافتهه وكانها تطكرت وين كان رايح

‏العنود:تعال قلت لها عن خطبتك

‏نايف بضحكه:بالله ، هاه كيف الاختيار ليان؟

‏ليان ابتسمت:حللو بس ليش ماقلتوا لي

‏نايف:وين نقولك ، تدرين وافقت

‏ليان:من يحصل له نايف

‏نايف جلس:ههههههههه طيب تجهزوا ابي بكرا نروح لهم يمه اتصلي عليهم

‏العنود:ههههه طيب دام جت ليان نروح نخطبها رسمي ، انا بقوم اجيب اكلك ليان تبي نايف؟

‏نايف:مااقول لا

‏العنود ضحكت وقامت

‏ليان بهدوء ابتسمت

‏نايف طلع جوالها من جيبه:كنت بنسى ، سلطان يقول نسيتيه معه

‏ليان بصدمه ناظرت له وبعدها اخذته

‏نايف:كنت معه ، وبتبقين عندنا يومين اجلسي وفكري ولو ماتبين ترجعين معه والله ثم والله مايقدر يأخذك

‏ليان بهدوء اخذت نفس:طيب

‏نايف:فكري زين

‏ليان:ان شاءالله

‏نايف قام:بروح ابدل واجي

‏ومشى وليان ناظرت لجوالها ، صارت تفكر وش اللي يخليه يكذب ويقول نسته؟ ضاق صصدرها ماتدري ليشش ووش السبب ، ولا تدري وش بتسوي ، ولو فكرت تتطلق بتكون ثاني مره تتطلق وماتمت مع سلطان اسبوع ، تضضايقت ع حظها اللي ماقد تعدل معها ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٤-

دخل  سلطان للبيت من دخل قامت بسسرعه ريم وركضت له

‏ريم:ويين ليان؟

‏سلطان ناظر لها بهدوء ورجع ناظر لهم كلهم فيه ماعدا علي اللي طلع لغرفته يريح

‏سلطان:ابي انام ماراح اطلع معكم

‏ومشى وكلهم استغربوا ولفت امل لاميره

‏امل:وينها؟ تتوقعين تركها عند اهلها؟

‏اميره:ايه اكيد مشتاقه لهم

‏امل ابتسمت:بس الولد متضايق احس ان صاير شي ، ان شاءالله هالشي بينهم

‏اميره بقهر:يممه؟ استغفرالله

‏امل:اصص بس ، والله ان طلقها اني لااسوي عرس وازوجهه لجين ذيك وافرحهه ويعرف ان اختياره خخطأ ، اجل يختار هذي ع لجين؟

‏اميره:ياررربي يمه لاتتكلمين عن شي ماتعرفينه مااخذها الا لانها تـ..

‏وسكتت تذكرت ان سلطان مايبي احد يدري وسسكتت بقهر

‏امل:كملي؟

‏اميره:روحي اسألي سسلطان اللي انتي تلومينه وتضايقين زوجته ع اشياء انتي ماتعرفينه لو تعرفين وش سوت ليان بسس ماكنتي عاملتيها بهالاسلوب

‏امل تناظرها مو فاهمه ششي

‏واميره بقهر قامت ومششت تشغل نفسها ببااي شي بس ماتجلس وتتضايق من كلام امها ‏،

‏بعد ماخلصوا اكل قامت ليان وغسلت وبعدها طلعت لغرفتها اششتاقت لها ومن دخلتها ابتسمت ورمت نفسها ع السرير واخذت نفس ، ماعاشت مع سلطان اسبوع بس حست انها من زمممان عن الغرفه والراحه فيها والامان

‏سكرت عيونها بهدوء واول شي طرا ببالها سلطان وضحكتهه ، صارت تفكر ، صح ضربها بس ماتنكر انهه كان مرات طيب معها ، تذكرت لما جابها للمطعم البحري وكلامهه معها ، وتذكر لما جاهم ناصر وخوفه عليها وتذكت لما جاب لها اكل من داخت ، اخذت نفس ع رنه جوالها جنبها لفت ومن شافت اسسمه انصصدمت وجلست بسسرعهه واخذت الجوال تناظر له ماتدري ترد ولا لا او تشطفه ، خافت ارتبكت ، صارت تناظر له لين انقطع ونزلتهه وتفكر وش يبي ، شوي ودق الجوال مره ثانيه ولفت تناظر له ، وتجرأت واخذتهه وردت

‏ليان:هلا!

‏سلطان سكت ماتكلم وليان استغربت

‏ليان:الو! سلطان!

‏سلطان:والله ماادري ليه دقيت

‏ليان ساكته تسمعه

‏سلطان:مريض شك ، ادري بس لاتلوميني انا انخنت ومن اقرب وحده كانت لي ، انخنت من ام بنتي

‏ليان:لا بلومك ، مو كل بنت مثل قوت سلطان

‏سلطان:انتي محشومه عنه

‏ليان سكتت ماتدري وش ترد

‏سلطان بنبره اول مره تسمعها ليان تكلم

‏سلطان:ليان تحمليني

‏ليان انصدمت من نبرته وكانهه متضضايق سكتت وهو سكت شوي وبعدها تكلم ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٥-

سلطان:ليان تحمليني

‏ليان انصدمت من نبرته وكانهه متضضايق سكتت وهو سكت شوي وبعدها تكلم

‏سلطان:تعرفين كل اللي صار لي ، مو سهل اني انسى كل اللي صار واعيش ولا كأنه مر علي

‏ليان اخذت نفس:ولا سهل اني ارجع اتزوج بعد اللي صار لي ، سلطان لاتحسب نفسك بس الضحيه وان انت اللي انخنت ، انا بيوم زواجي ماجاء زوجي تعرف وش حسيت فيه وقتها؟ تعرف كل بنت وش بتحس فيه لو كانت مكاني؟ وانه يطلع بنفس اليوم كان مسجون والسبب انه كان مع بنات هالششي اكثثثر يوجع ويضدم ويجرح ، مو بس انت تتحسس ، انا بعد احسس ، وفوق هذا اتزوج واحد يضربني ويهينني والسبب ان زوجته اللي قبلي خاينته ، انا وش ذنبي؟ اذا انت رجال واللي يشوفك بيقول ططلق زوجته ولا بيعرفون السبب والبعض اذا بيتكلم عليكم بقول بسببها ، ماراح يقول بسببك ، انا ليومكك اعررف ان فيه ناس يناظرون لي نظره شفقه حتى بعد ماتزوجتك اني البنت اللي انتركت بيوم زواجها ، عارفه هالشي ماراح يتركني ، ومع هذا متجاهله واحاول اعيشش معك بس انت مو قادر تشوف قدامك غير قوت واللي سوته

‏وسكتت ولحظه صمت ماتكلم ولا تكلمت ، شوي ورد سلطان

‏سلطان:اللي سوته قوت انها شالت سلطان وحطت سلطان ثاني ، خايف ان تكبر ريم ويعايرونها بـ امها بس ، ممكن هالخوف كبر وصرت اخاف اثق بـ احد ، وكل مااحس اني من جد قربتك لي ولحياتي وصرتي جزء مني اخاف وابعد واسوي اشياء اندم عليها

‏ليان اخذت نفس وماتكلمت حست خلاص مافي كلام تقوله اككثر من اللي قالتهه ، همس سلطان

‏سلطان:قال لك نايف انه اخذ حقك اليوم؟

‏ليان استغربت:وش سوّا؟

‏سلطان بضحكه:ضربني ، عشانك مشيتها له

‏ليان شهقت:ججد؟

‏سلطان؛هههههههه ماقال لك؟

‏ليان:لا

‏سلطان:هاه ترا عشانك مشيتها ركزي

‏ليان ابتسمت:بعد قلبي نايف

‏سلطان:بالله؟

‏ليان:والله واخذ حقي

‏سلطان:مردك عندي

‏ليان سكتت كأنها خافت جد وسلطان ضحك وماتكلمت ليان

‏سلطان:وش فيك سكتي؟

‏ليان:ولا شي

‏سلطان بهدوء:لا بس نايف صحاني ، انتي امانته عندي ، ومع هذا ماراح اقول شي اجلسي عند اهلك وقت ماتبين بجي اخذك ، لاتفكرين اني بخليك

‏ليان بهدوء:زين

‏سلطان:تمام بسكر بنام

‏ليان:طيب

‏سلطان سكت وكأنه ينتظرها تتكلم وهي ساكتهه وبعدها تكلم

‏سلطان:مع السلامه

‏ليان:الله معك

‏وسكر ونزلت ليان جوالها واخذ نفس وهي تفكر بكلامه وبصوتهه ، حنيييته بصصوته هالشي يخليها تحس بشي داخلها ، ماتدري ايش ، رفعت جوالها وصارت تناظر له وبعدها نزلته بسسرعه وابعدت افكارها من بالها وقامت تغسسل ،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٦-

بالسجن كان حاتم جالس ينتظر ع صوت الباب يفتح ولف شاف قوت دخلت وقام بسرعهه وسكروا الباب ومشت له قوت ونزلت غطوتها كان وجهها تعبببببببان وهالات سودا تحت عيونها ووجهها مافيه رووح

‏حاتم بهدوء:طيبه؟

‏قوت جلست وحركت راسها بـ ايه

‏حاتم جلس قدامها:تعبانه صح؟

‏قوت حركت راسها بـ لا:ابي اطلع

‏حاتم:وانا ابيك تعطلعين وامي تبيك تطلعين ، بس اصبري شوي

‏قوت:متى؟

‏حاتم:شوي ، انتي بس انتبهي لنفسك ، والبه ان بالنا معك ونفكر فيك كل يوم

‏قوت سكتت وبعدها ناظرت له:للحين معصب مني؟

‏حاتم حرك راسه بـ لا وداخلهه كاتممم كل ششي حاس فيه بس مايبي يضايقها اكثر

‏قوت ابتسمت بضيق:اشتقتلكم والله

‏حاتم:واحنا اشتقنا لك ، اسمعي داخل بالسجن ماابيك تحتكين مع احد ولاتتعرفين ع احد ، خلك بحالك ماابي يعرفونك وينشبون لك اذا طلعتي ويجيبون ع راسك مشاكل ، انتبهي قوت تكفين

‏قوت بهمس:ان شاءالله

‏حاتم ابتسم لها وقوت تنهدت بضيق

‏قوت:سلطان وش سوا لي؟

‏حاتم بحده:لاتطرين اسمه الحقير

‏قوت:ليه؟

‏حاتم:هالواطي تزوج البنت ذيك اللي سبب انك هنا

‏قوت بصصدمه سسكتت وبعدها تكلمت:ليان؟ تزووجها؟

‏حاتم:ايه ، واحس ان وراء هالموضوع سالفه

‏قوت بصصدمه ماقدرت تتكلممم وهي مو مسستوعبه ، كانت ححاسه ان بينهم ششي بس توقعت تبعد عنه بعد اللي سسوته فيها ، والظاهر انها قربتهم لبعضض باللي سسوتهه

‏،

‏ليان بعد شالت الشاش عن جرحها تركتهه حسته بدا يخف ماصار يوجعها مثل قبل بس ماتحب تناظر له ، ماتحب تششوفه وتتذكر اللي صار لها وذاك اليوم ، رفعت بلوزتها وجلست ع سريرها وكأنها تذكرت شي ورفعت جوالها ودورت رقمها واتصلت ، ششوي وردت لجين

‏لجين بهدوء:هلا

‏ليان تقلدها:هلا ، نعمي نعمي صوتكك يالعروس

‏لجين:هههههههه وجع ليان والله هذا صوتي ماانعمه

‏ليان:لاتحلفين

‏لجين:ههههههههه دام اتصلتي من رقمك معناه رجعتي ياجميله ، حمدلله ع سلامتك

‏ليان:الله يسلمك ، رجعت وشفتكم لاعبين من وراي

‏لجين:هههههههه اسستحي

‏ليان:طلعتي حاطه عينك عليه هاه

‏لجين:لااااا

‏ليان:ههههههههه الا ، واضح

‏لجين استحت:ليااااان

‏ليان:ههههههههه طيب طيب ، بنجي بكرا لكم قالت لكم امي؟

‏لجين مستحيه:ايه تو كلمت امي

‏ليان:عاد بخطبك ، اذا مااعجبتيني ماراح اخذك لاخوي

‏لجين:وش دخلك انتي

‏ليان:ههههههه انا حماتك احترميني

‏لجين:طيب طيب الله يصبرني

‏ليان بضحكه:جد جد وربي فرررحت لكم ، فرحت ان نايف اختاركك مو مستوعبه للحين

‏لجين:ياعمري انتي ، وانا مو مصدقه انك بتكونين حماتي

‏ليان:تعالي بيتنا بس ، يطلع لك الوجه الحقيقي

‏لجين:يلا بس انتي ببيت زوجك مالك دخل

‏ليان ابتسمت:لا بسكن معكم كذا انكد عليك

‏لجين:الله يصبرني اجل...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٧-

الساعة  10:33 pm

‏فتح سلطان عيونهه سحب لحافهه بيكمل نومه بس بيشوف جواله اذا فيه شي ، اخذه ومن شاف الساعه جلس بسسرعهه ، تذكر ريم مايدري حس انه اهملها وواعدها يكون معها ، قام بسرعه من سريره ومشى لغرفتها فتحها شافها نايمهه ، اخذ نفس ومشى لها ولحفها زين وباس راسها وطلع ومشى لدرج نزل بيشرب ماء ، ماشاف احد بالصاله عرف ان كلهم راجعين من طلعتهم تعبانين ونايمين وابوه ينام بدري ، مشى للمطبخ وشرب ماء وطلع وكأنه يبي احد صاحي يبي يجلس معه بس ماحد طلع ، وطلع لفوق ودخل غرفتهه رمى نفسه ع السرير تقلب راح النوم ، اخذ نفس ورفع جواله الوقت مايمشي بسرعه ، قام ودخل غسل وبدل وطلع اخذ جواله ومفاتيحه وطلع من البيت وركب سيارتهه ، ومشى ، مايدري وين يروح بس صار يمممشي

‏،

‏بغرفه ليان

‏كانت جالسه ع سريرها وامها ونايف واقفين عند الباب

‏العنود:يعني لازم نطلع لغرفتك عشان تنزلين تجلسين معنا

‏ليان ابتسمت:تخيلوا توي سكرت من لجين من طلعت وانا اكلمها

‏نايف جلس جنبها بضحكه:وش تتكلمون عنه؟

‏ليان ناظرت له:من؟

‏نايف:لالالا لاتستهبلين وتتغيبين معي ، مع لججين وش تتكلمون

‏ليان بضحكه:عن الروضه

‏نايف:بالله؟ ماقلتوا شي يعني عن بكرا

‏ليان:ليش وش فيه بكرا؟

‏نايف:لييييان

‏ليان:هههههههههه ايه تكلمنا

‏نايف بحماس:وش قلتوا؟

‏ليان:قلنا نبي نسولف بكرا ونتسامر

‏نايف ناظر لها وليان ضضحكت بتتكلم ع رنه جوالها برساله ولفت

‏نايف:لججين؟

‏ليان فتحت الرساله شافتها من سلطان:(صاحيه؟)

‏ليان استغربت بس ناظرت لنايف وحركت راسها بـ لا

‏نايف:اجل من؟

‏ليان:وش دخلك؟

‏نايف:ههههههه طيب طيب انا اوريك ، انزلي تحت بس

‏ضحكت ليان وقام نايف وطلع والعنود ابتسمت لليان:ننتظرك يلا

‏ليان:تمام

‏ونزلت العنود مع نايف وليان ردت عليه:(هلا)

‏شوي ورد سلطان:(حلووو ، اجل تجهزي ابي امرك)

‏ليان انصدمت:(ليه؟)

‏سلطان:(لاتخافين برجعك لااهلك بس بنطلع ساعه ونرجع)

‏ليان:(لا)

‏سلطان ابتسم وهو يقرا ورد:(تجهزي)

‏ليان:(اذا تبي نايف يطلع لك تعال)

‏سلطان:(زوجتي ياهييه)

‏ليان:(هاليومين انسى زوجتي ذي)

‏سلطان:(نششوف ، شوي وبوصل)

‏ليان:(لاتتعب نفسك)

‏سلطان:(شوي شوي)

‏ليان ماردت وابتسمت وهي تتخيل ان نايف اللي بيستقبلهه وودها لو تشوف رده فعلهه ووش بيقول ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٨-

نزلت  ليان وجوالها بيدها ، ومبتسمه ، وامها ونايف بالصاله

‏نايف:اخيراً جت

‏ليان ابتسمت وجلست

‏العنود:تبين شاهي؟

‏ليان:ايه

‏نايف:وين جالسه قومي سوي لنا شي نأكله مع الشاهي

‏ليان:لاتنسى تراني ضيفه انا قوم انت

‏نايف:الله اكبر الضيفه ، يقال لنا شهور ماشفناك

‏ليان ضحكت:كأنها شهور صح يمه

‏العنود مدت لها الكاسه:صح والله ، عاد ماقلتي لي ليش بتجلسين يومين هنا؟

‏ليان ماتدري وش تقول واخذت الكاسه وابتسمت:اشتقتلكم

‏العنود:وتخلين زوجك؟ ليان جد والله ابي اعرف صاير بينكم شي؟

‏ليان ارتبكت ماتبي امها تعرف:لا يمه وش صاير

‏العنود:مو معقول توك متزوجه ويتركك يومين هنا

‏نايف اخذ نفس بيتكلم ع رنه جوال ليان وناظرت للمتصل وابتسمت وناظرت لامها:هاه يتصل

‏وردت

‏ليان:هلا سلطان

‏سلطان:هلابك ، يلا عند الباب

‏ليان هنا تورطت ماتدري وش تقول وضحكت:لا اكيد تمزح

‏سلطان:لا ماامزح ، والله واقف عند الباب بتطلعين ولا انزل ارن الجرس

‏ليان ناظرت لنايف اللي صار وواضح متنرفز

‏ليان:ليش جاي طيب؟

‏نايف لف بسرعه ناظر لها وهو عاقد جواجبه

‏سلطان بهدوء:ابي اتكلم معك ، يلا

‏ليان ماتدري وش تقول امها قدامها ولا تقدر تستهبل تنرفز سلطان ولا تبي تبين ان بينهم شي

‏ليان :طيب ، شوي وجايه

‏وسكرت وناظرت لهم بهدوء

‏ليان:عند الباب ، بنطلع نتعشى وارجع

‏نايف قام:خلك انا بطلع له

‏ليان قامت بسرعه:لالا ، خلاص نايف بروح ساعه وبرجع

‏العنود:نايف وش فيك؟

‏ليان:يبي يمسكه ويشغله عني اكيد

‏نايف ناظر لها وماتكلم وليان بتصرف وطلعت بسرعه اخذت عباتها بسسرعه وشنطتها ونزلت وتأكدت ان نايف جالس بالصاله .، لبست عباتها واشرت لهم:سلامم

‏العنود:الله معك

‏وطلعت ليان وكأنها ارتاحت ان ماوضح لامها شي ونايف جالس عندها

‏طلعت شافته بسيارتهه ويطقطق بجواله ومن سمع صوت الباب لف لها ناظر وابتسم

‏وركبت ليان معه

‏سلطان:كنت انتظر نايف صراحه

‏ليان ناظرت له بهدوء:كان بيجي والله بس احمد ربك مسكته امي

‏سلطان ضحك وشغل سيارته:خفت بمشي قبل يجي

‏ليان:هه ماتضحك والله ، يلا قوول وش عندك

‏سلطان وهو يناظر لطريق تكلم بهدوء:اشتقتلك بس

‏ليان انصدمت وسكتت وهي تناظر له

‏سلطان ضحك وناظر لها ورجع ناظر لطريق وليان ماردت ولفت ناظرت لطريق وهي تفكر ، ماتدري تصدقه او لا

‏سلطان ابتسم وناظر لها:وين نروح؟

‏ليان بهدوء:عادي اي مكان

‏سلطان:بحري؟

‏ليان ناظرت له بسرعه:لا عااد

‏سلطان ضحك:طيب طيب اللي تبين

‏ليان لفت عنهه وبنفس الوت ماتدري ليش حاسه بششي غريب وهي معهه ولا تبي تفكر بهالاحساس وتعرف ايش ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧٩-

 بصدمه:رحت لها ، ليش مااخذتني ططيب؟ انا بعد بششوفها ، حاتم ليييه كذا؟

‏حاتم:يمه اهدي وش فيك ، رحت بعد جلست سساعه اشحذهم يخلوني اشوفها بس نص ساعه ، ولا مو وقت زياره

‏هدى:شلونها ، ماقالوا متى يطلعونها؟

‏حاتم:مطوله ، الا اذا هالليان تنازلت

‏هدى:ياررربي

‏حاتم؛افكر اروح لهم اخر مره ، وش رايك؟

‏هدى:والله ودي بس مانبي الاهانه

‏حاتم:ولا انا ابيها ، وبعد مانبي قوت تبقى بين هالعالم ، ماتدرين وش يصير فيها ، بروح لهم بكرا

‏هدى:اروح معك؟

‏حاتم:لالا انا بتكلم معهم ، ودام سلطان زوجها اللحين اكيد احصلها ببيته

‏هدى تاففت بضضيق وحاتم تنهد وضغط ع راسه وهو يفكرر بطططريقه يقنعهم يطلعونها ، ويرجعونها لهم

‏،

‏وقف سلطان عند مطعم ولف لها

‏سلطان:ننزل؟ ولا نجيب الاكل ونأكل برا

‏ليان:عادي ماتفرق

‏سلطان سكت شوي بعدها فتح الباب

‏سلطان:لا خلك شوي ، بجيب الاكل

‏ليان:طيب

‏ونزل وليان طلعت جوالها ماشافت شي من نايف وارتاحت ، ماحسته عصب كثير دام انه مااتصل او ارسل ونزلت جوالها وشافته داخل المطعم ولفت تناظر بالسياره وشافت جواله ، ماتدري ليش جاها فضضول بتعرف وش فيه ، اخذته وهي كل شوي تناظر للمطعم ، فتحتهه وصارت تناظر للبرامج عنده دخلت لتويتر ، شافت حسابه من زمان مو منزل شي ، طلعت ودخلت الانستقرام حسابه مافيه شي ودخلت للواتس ، شافت محادثات كثثييير وقروب واحد بس فيه تركي وخالد ، ابتسمت لما شافت محادثتها مسجلها (اللين) ماتدري ليش بس حبته ،بس فيه بعضها من اسامي غريبه مثل (ءءء، ونقاط) جت بتفتحها وشافتهه طلع وطفته بسرعه ونزلتهه ، ووفتح سلطان الباب

‏سلطان:نسيت جوالي

‏ليان بهدوء حركت راسها واخذه ورجع ، وليان استغربت وش يبي فيهه

‏،

‏امل مشت لغرفه ريم وفتحتها شافتها نايمهه وتذكرت ان سلطان مو معه ليان اليوم ، مشت لغرفته وفتحتها ماشافتهه فيه واستغربت ، وجت بترجع بس كأن شدها اغراض ليان اللي بالدولاب وكان مفتوح ، واضح ان سلطان نساه مفتوح ومشت لدولاب وصارت تشوف ان ليان ملابسها مو كثيره بس راميتها مو مرتبهه وملابس سلطان ع الارض ، وميلت فمها واخذت ملابس ليان وطلعتها من الدولاب ورمتها تحت بالدولاب ورتبت ملابس سلطان بالدولاب وسكرت الباب ، ومشت بس انتبهت لتسريحه عططورات وهي تذكر عطورات سلطان ، مشت لها واخذت عطورات ليان بعضها غاليهه ، ابتسمت واخذت عطر كانت ليان خاطتهه ورمته ع الارض وانكسر

‏امل بهمس:خسارتهه

‏ونزلت جمعت القطع الكبيره وركتها بالزباله ومسكت العطر بمنديل وضحكت وطلعت ، حست بسعاده وهي طالعهه ، ونزلت لصالهه واخذت جوالها وتدور رقمهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٠-

طلع  سلطان من المطعم والاكياس بيدهه وليان تناظر له ، حط الاغراض ورن جواله وركب وطلع جواله ، شاف اسم امهه ورد بهدوء

‏سلطان:ايوه ، هلا يمه

‏امل:وينك؟

‏سلطان:طالع ، وش فيه؟

‏امل:لا بس شفت غرفتك وماشفتك استغربت

‏سلطان شغل السياره:طالع بتعشى برا ، وبرجع

‏امل:طيب لاتطول ، بتكلم معك

‏سلطان استغرب:لا تنتظريني يمكن اطول

‏ليان ناظرت له

‏امل:لا بنتظرك لاتطول

‏سلطان:براحتك ، يلا بسكر

‏امل:الله معك

‏وسكر ونزل جواله ومشى

‏ليان:وش فيك؟

‏سلطان:مافيه شي امي وتقول بتجلس ماراح تنام

‏ليان:ايهه

‏سلطان ابتسم لها ورجع يناظر لطريق

‏ليان بهدوء:تدري اني معك؟

‏سلطان:لا ليه؟

‏ليان:يعني تعرف هي شكثر تكرهني

‏سلطان ناظر لليان واخذ نفس:ماتكرهك لاتصيرين حساسه

‏ليان:مو حساسه هذا الواقع ، واضح اصلاً

‏سلطان ابتسم:اخذتي ولدها الوحيد اكيد بتغار منك

‏ليان:الله اكبر عاد وهالولد اللي اخذته اللي يشوفها وهي تكرهني يقول هالولد رافعني فوق السحاب

‏سلطان ناظر لها وضضحك:اجحدي بعد؟

‏ليان:هو فيه شي عشان اجحده اصلاً؟

‏سلطان:هههههههههههههه ناكره معروف

‏ليان:لاتنرفزني هاه

‏سلطان:هههههههههههه

‏ليان صدت وهي تخفي ابتسامتها وسلطان كل ماسكت شوي رجع يضحك

‏سلطان:رفعني فوق السحاب اجل؟

‏ليان ماردت وهي مبتسمهه ، شوي ووقف سلطان بـ حديقه كانت شبهه فاضيهه مافيها احد

‏ليان:هنا نتعشى؟

‏سلطان:اييهه ، جاي ببالي اتعشى بمكان مفتوح ، تعالي

‏ونزل ونزل شماغهه ونزله بالسياره ماصار ع راسه شي ، وليان ماتكلمت ونزلت واخذ سلطان العشاء ومشى معها لين مكان هادي وجلس وجلست جنبه ليان

‏سلطان لف لها:قولي بعد مو رافعك فوق السحاب

‏ليان بضحكه:لااا تعديت السحاب انا

‏سلطان:هههههههههههههه قربي بس

‏ليان حبت بسساطتهه بهالوقت وقربت وصارت تأكل معهه ‏سلطان:اذا بكت ريم من اي شي او ملت من البيت اخذتها وجبتها هنا تلعب لين تتعب وتنسى ، تعودنا ع هالمكان

‏ليان:حلو ، ع طاري ريم ليش فصلتها من الروضه

‏سلطان لف لليان:وتسألين بعد؟

‏ليان:ايه ، كان خليتها تكمل هالترم بس

‏سلطان:لا الترم الثاني ادور روضه تكمل فيها بس هالروضه لا

‏ليان:دام قوت بـ السجن ماعليها خوف

‏سلطان اخذ نفس:ماراح ارتاح اصلاً ، وعارف ان هالشي مو زين لها بس عاد وش اسوي

‏ليان ابتسمت:خلاص ، انا اكمل اعلمها بالبيت

‏سلطان ناظر لها وابتسم

‏ليان:بس لازم الترم الثاني تختلط بالصغار لان ملاحظينها خجووله وماتختلط بالصغار بالروضه

‏سلطان:صح

‏ليان:عشان كذا يعني اقولك عطها ثقه وتختلط بالصغار ويـ.

‏قاطعها سلطان:خلينا من ريم

‏ليان ناظرت له

‏ابتسم سلطان:خلينا فيك انتي

‏ليان:انا؟ ليه؟

‏سلطان بهدوء:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٥-


‏وصل سلطان للبيت ووقف ولف لليان

‏سلطان:وصلنا ، ربي يعين ع ريم اللي من زمممان عنها بتنفجر بوجهي اللحين

‏ليان ساكتهه ماتكلمت وهي شايله هم امهه وشلون بتواجهها وبتسكن معها

‏سلطان وكأنه حس عليها بس مايبي يوترها اكثر ، اخذ نفس

‏سلطان:يلا

‏ونزل وليان نزلت وهي تحاول تريح نفسها ، وترك سلطان الشنط ينزلها بعدين ، ومشى معها لين الباب وفتحهه ودخلو ومن سمعوا اللي بالصاله صوت الباب لفوا لهه

‏وصرخت ريم:باااابااااا

‏وركضت لهه وضمته وشالها وهو يضحك وأمل من شافت ليان رفعت حاجب وهي تناظرها بححدهه

‏علي ابتسم:هلا والله الله حيهم

‏ليان ناظرت لامل ونظراتها وصدت تناظر لريم اللي مع سلطان

‏سلطان مشى لهم:هلابك

‏وباس راسهه ومشى لامه وباس راسها وهي ولا تكلمت

‏وليان مشت بهدوء ونزلت نقابها وطرحتها وسلمت ع علي ، ومشت لامل

‏ليان بهدوء قربت بتسلم وبعدت امل عنها ، وسلطان هذا اللي كان خايف منهه وليان بعدت وهي تحاول تهدي نفسها

‏علي ناظر لامل وامل صاده ماتكلمت

‏سلطان:يمه!

‏امل بدون ماتناظر له:نعم!

‏سلطان:فيك شي؟

‏امل بعصبيه ناظرت له:وش رايكك؟

‏سلطان نزل ريم:ريم روحي لغرفتك اللحين نجيك

‏ريم بااستغراب:لييان مابستها

‏ليان ضحكت وقربت لها وباستها وهمست:روحي فوق ، شوي واجيك

‏ريم ابتسم:طيب

‏وركضت لدرج وسلطان ناظر لامه:يمه وش مزعلك!

‏امل ناظرت لليان بحده ورفعت حاجب:اسألها!

‏ليان اخذت نفس وماتكلمت

‏امل:ليش ماتتكلمين وتقولين وش مسويه!

‏ليان:وش مسويه خاله!

‏امل:لااا يالمسكينهه انتي

‏سلطان:يمممه! من اولها مشاكل للحين ماجلسنا مارتحنا

‏امل بصدمه وقفت؛انا اللي اسسوي مشاكل او زوجتك ذي؟

‏ليان:خاله تبيني اقول انك اتصلتي ع جوال سلطان ورديت! هذا اللي زعلك كذا!

‏امل:قوولي وش قلتي لما قلت وين سلطان!

‏ليان:قلتلك يفطر

‏امل:ولما قلت عطيني اياه وش قلتي

‏ليان بثقه:قلت لك بعدين ، لأنك كنتي معصبه وسلطان يفطر معنا ، بس انتي قلتي لاتجين وابقي عند اهلك صح؟

‏علي عصب:امل صصدق؟

‏أمل مسكت راسها:انا قلت كذا يالكذاااابهه!! انا؟

‏ليان بصدمه سكتت تناظر لها

‏امل بكت ونزلت دموعها وتغير صوتها:مااقول الا حسسبي الله ونعم الوكيل ، حسسبي الله بسس

‏ومششت وليان انصصصدمت ولفت تناظر لسلطان وسلطان صار يناظر لليان وكأنه منصدم من امه ومعقوله ليان كذبت عليه!! وعلي صاو يناظر لليان وليان حسست ارتبكت ، امل ططلعت تعرف تمثثل وبقوووهه بعد


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨١-

ابتسم  سلطان:خلينا فيك انتي

‏ليان:انا؟ ليه؟

‏سلطان بهدوء بدون مايناظر لها بيصرف:ولا شي بس الاكل مااكلتي زين

‏ليان ماردت واكلت ، وسلطان صح مايبي يضايقها بس بنفس الوقت مايبي يضضعف قدامها وسكت صار يأكل

‏ليان شهقت ولف لها سلطان بسرعه

‏ليان:مادررريت؟ ، بنرووح نخطب لنايف بككرا

‏سلطان:طيب خوفتيني بسم الله

‏ليان:هههههههههه تحمسست ، بنروح نخطب لجين ، ذيك البنت اللي كانت معي بالروضه ، فرررحانه كل مااتذكر اتحممس

‏سلطان تذكرها من قالت اسمها لنا امه كانت تبي تخطبها له وابتسم

‏سلطان:ماشاءالله مبروكك

‏ليان باابتسامه:الله يبارك فيك ، محتاره وش اخذ لها

‏سلطان:تبين نروح تأخذين لها شي

‏ليان لفت له:مااتوقع فيه محل فاتح الساعه ١١ وشوي

‏سلطان؛بكرا الصبح ، قبل اروح الدوام امرك

‏ليان:متى تروح؟

‏سلطان:٨ ، بس اطلع امرك ١٠

‏ليان بهدوء:تمام حلو

‏سلطان ابتسم:ولا وش راسك ترجعين معي البيت وبكرا تشترين وارجعك لاهلك

‏ليان وهي تاكل:لالا قلت لنايف برجع

‏سلطان لف ناظر لها وهي ماتناظر له رفع يده ولف وجهها له ، وليان انصدمت تناظر له

‏سلطان:نايف وش دخله؟

‏ليان بعدت يده وعدلت نقابها وتتلفت اذا احد شافهم او لا وبعدها ناظرت له

‏ليان:وش سويت تخيل احد شافنا

‏سلطان:انتي شكلك مو مستوعبه اني زوجك للحين

‏ليان:زوجي بالبيت مو قدام العالم تسوي كذا

‏سلطان بعناد رفع يده وعدل نقابها وقرب لها وصار قرريب منها ومرتكي ع يده وهمس

‏سلطان:مااشوف عالم ، انا اشوفك انتي بس

‏ليان ارتبكت وهي تناظر له ورجع همس

‏سلطان:ودامك حليلتي هنا ولا بالبيت ، ماحد له دخل

‏ليان استحت

‏سلطان بهدوء:وصلت؟

‏ليان حطت يدها ع خده ودفته خفيف ولفت وجهه:وصلت بس ابعد

‏سلطان:ههههههههههه ‏وعدل جلست

‏سلطان:ززين

‏ليان مستحيه ماتكلمت وسلطان حاس انه اثر فيها وابتسم وليان رفعت جوالها شافت الساعه

‏ليان:يلا نرجع؟

‏سلطان:لا شوي

‏ليان:لا يلا قووم

‏وقامت وسلطان ناظر لها:طيب بكيفك

‏وجمع الاكل وشاله ورماه بالزباله عزكم الله ومشى لسياره

‏وليان ركبت معهه وهي سساكتهه كل ماتذكرت نظرته عيونهه وهو قريب منها يتحرك شي داخلها وتصد ماتكلمممت اببد معهه وهو ساكت ماتكلم ططول الطريق واذا شافها ابتسم بهدوء ورجع يناظر لطريقهه ، لين وصل ليييتهم ووقف ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٢-

وصلوا  عند بيتهم ولف لها

‏سلطان:بكرا اذا وصلت اتصل عليك

‏ليان اخذت شنطتها:تمام

‏وفتحت الباب وسلطان تكلم:نامي زين

‏ليان نزلت وناظرت له:انتظرك تقول لي نامي زين عشان انام زين

‏سلطان:تغطي زين عن البرد طيب

‏ليان:طبيعي بتغطى

‏سلطان:اشوف بالسفره انا كل شوي مغطيك

‏ليان:تمنه بعد؟

‏سلطان ضحك:روحي يلا بوقف لين تدخلين

‏ليان:طيب

‏وسكرت الباب ومشت وهي مبتسممهه وفتحت باب بيتهم ودخلت ولفت له وشافته يناظر لها وسكرت الباب ونزلت نقابها واخذت نفس وابتسمت بهدوء وهي تسمع صوت سيارته مششى ودخلت والابتسامه ع وجهها ومن دخلت لصاله اختفت ابتسامتها وهي تشوف نايف جالس يناظر لها بحده اسستغربت ومشت له

‏نايف:الساعه ١٢

‏ليان نزلت عباتها وجلست:ايه تعشينا وتكلمنا شوي

‏نايف صد وهو يهز رجله بتوتر

‏ليان بااستغراب:نايف وش فيك؟

‏نايف لف لها:هذا ضضربك تعرفين وش يعني ضضربك؟ وانتي بكل برود تطلعين معهه ولا كأنه صاير شي

‏ليان:اول شي قصر صوتك عشان ماتسمع امي ، ثاني شي من قال كأنه مو صاير شي؟

‏نايف:ابتسامتكك اللي ع ووجهكك

‏ليان عقدت حواجبها:انت فهمت انه مد يده علي ورحت ضربته وهالشي اللي سويته افتخر فيه ولو وحده مكاني بتفتخرر مثلي ، بس مافهمت ليش ، صح مفروض مااسمح له بس هذا زوجي ضربني وانا عاندته وقهرتهه يبقى بيننا ماكنت بقول لك بس انت اصريت ، صح ماني خبره بالزواج بس بكرا بتتزوج لجين وتعرف ، لو تتذابحون يبقى بيينكم ولا اهلك لهم دخل ولا اهلها ، انا اعترف لك سلطان ضربني بس مره وحده وبسبب انا اعذره عليه صح اغلط وانت ماقصرت بس ماابي زواجي يخرب

‏نايف:تبقين معه بعض مدت يده يعنيي؟

‏ليان:انا اخذته وانا مقتنعه فيه اما اغيره ولا يغيرني ، واذا ماقدرنا اكيد بننفضل ، بس تونا ببدايه الطريق ، نايف سلطان يبي اللي يسمعه ويصبر عليه ، وانا مستعده

‏نايف ناظر لها

‏ليان ابتسمت:والله والله والله انه طيب وحنوون

‏نايف ساكت يناظر لها

‏ليان:لاتناظر لي كذا والله جد ، سلطان يبي اللي يفهمه بس

‏نايف اخذ نفس وليان ابتسمت وقامت:خلاص بنام ، ورانا خطبه بكرا

‏نايف ضحك بهدوء وليان مشت:ناام ‏نايف:ان شاءالله ‏وناظرها وهي تطلع لدرج ، ابتسم لتفكيرها اكبر من عمممرها بكثييير ، اخذ نفس وقام ومششى طلع لغررفتهه يننام ..

‏ببيت علي..

‏دخل سلطان للبيت وشاف امه بالصاله ومن شافته لفت له

‏امل:بدري

‏سلطان:من عمرك ، وش مسهرك هاه

‏وجلس وامل تناظر لهه شوي وبعدها تكلمت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

- ١٨٤-

شوي  ورد صوتهه بهدوء

‏سلطان:هلا

‏ليان استغربت:هلابك ، توقعتك نايم او ناسي

‏سلطان:اذا قصدك اني امرك مو ناسي بس انشغلت بالدوام شوي ، نايف مو عندك؟

‏ليان:لا

‏سلطان اخذ نفس:ماراح اقدر اجي

‏ليان استغربت برودهه ولا كأنه اللي معها امس ، تناقضهه هذا الشي اللي تكرهه فيه

‏ليان:طيب لاتجي ، سلام

‏سلطان ببرود:سلام

‏وسكر ونزل جواله وضغط ع راسهه وتأفف بضضضيق ع صوت تركي اللي كان جالس قدامهه

‏تركي:اي شغل اللي اشغلك؟ مافيه شي

‏سلطان ناظر له شوي وماتكلم وسند راسه ع الكرسي لورا

‏تركي:سلطان؟ انت فيك شي تكلم

‏سلطان وهو يحرك الكرسي:مافيني شي ، افكر بس باللي اسمع فيصل الـ..

‏تركي بهدوء:وعادي اعرف ليش كذبت ع زوجتك؟

‏سلطان ناظر له:بااختصار ، انا ضايع ، نقطه

‏تركي:اذا اقدر اساعدك قول

‏سلطان حرك راسه بـ لا:ماحد يقدر يساعدني غير ربي ، امس كنت بنام ماقدرت اسكر عيوني طول الليل افكررر

‏تركي:لااا انت وضعك من جرف لدحديره ، كل مااقول تسنع تنتكس

‏سلطان:بالضبط

‏تركي:زواجك ماساعدك؟

‏سلطان سكت شوي كانه يفكر وبعدها ناظر له ومارد وتركي عرف انه متضايق وداخله تناقضضات بينه وبين نفسهه احترم انه مايبي يتةلم وسكت عنهه

‏،

‏اما عند ليان طلعت من المطبخ وهي متنرررررفزهه ورمت نفسها ع الكنب وصارت تناظر لتلفزيون وهي تحرك رجلها بتوتر وناظرت لها العنود مستغربه

‏العنود:وش فيك؟

‏ليان بدون ماتناظر لها:مافيني شي

‏العنود:من تلعبين عليه؟

‏ليان ناظرت لها:ماالعب ع احد بس متنرفزهه شوي ، بروح اجهز لبس اليوم

‏وقامت والعنود مستغربهه وماتكلمت وطلعت ليان لغرفتها ومن دخلت وهي تتحلططم ، ماهمها انها ماراحت همها لييششش غير رايه ليشش هالبرود معها عكسس لما كان معها امسس ، تفكيرها فيه كل امسس ، صارت تججهز اغراضها وكل ماتذكرت اسلوبهه تتنرفززز وتتحلططم ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٣-

و جلس  وامل تناظر لهه شوي وبعدها تكلمت

‏امل:وين كنت؟

‏سلطان:طلعت تمشيت تعيشت ورجعت

‏امل:ايه زين

‏ابتسم سلطان وسكتت شوي وبعدها تكلمت امل

‏امل:سلطان

‏ناظر لها

‏امل:بسألك وجاوب جد ، انت مرتاح مع ذي ليان؟

‏سلطان بضحكه:غريب سؤالك ، ايه مرتاح

‏امل:بس احسك مو مرتاح ، ولا متهني معها

‏سلطان:تبيني اقولك مو مرتاح انتي ، بس ليش اكذب؟ لو ماابيها مااخترتها

‏امل اخذت نفس:قلبي يقول بيصير شي مو زين ابد

‏سلطان:تعوذي من الشيطان وماعليك

‏امل ناظرت له:لاتفهم غلط بس بقول لك شي وابيك تفكر فيه ‏سلطان عقد حواجبه:قولي

‏امل سكتت شوي وهي تناظر لملامحهه وبعدها اخذت نفس وتكلمت وسلطان يسسمعها

‏،

‏بعد مابدلت ليان رمت نفسها ع سريرها وهي تتذكر كلامهه معها وابتسامتهه وعيونهه ، وابتسسمت بهدوء واخذ نفس براحهه ولفت ناظرت لجوالها ماتدري ليش تمنت لو تلقى رساله منهه ، بهدوء نزلت الجوال وسكرت عيونها بهدوء ونامت وهي تفككر فيهه ‏،

‏يوم جديد

‏الساعه 8:30 am

‏ازعجها صصوت المنبهه ، مدت يدها وسحبت جوالها وشافت الساعه وطفت المنبهه وقامت وهي تمسسح عيونها ، دخلت غسسلت وطلعت لبست ووقفت قدام المرايه ورفعت ششعرها وتعطرت واخذت جوالها ونزلت شافت امها جالسه بالصاله وقدامها الفطور

‏ليان:صباح الخييير

‏العنود لفت لها وابتسمت:صباح النور ، هلابك

‏ليان جلست جنبها:افطرتوا؟

‏العنود:ايه هذا فطورك ، ونايف راح لدوامه

‏ليان:ايهه ، سلطان بيمرني بعد شوي بطلع اشتري هديه للجين

‏العنود:وش تجيبين؟

‏ليان:ماادري بشوف وش يطري ببالي واجيبه

‏العنود:زين ، انا مجهزه هديتها بس بعطيها بالملكه مو اللحين

‏ليان:حلو

‏وابتسمت لها العنود وليان بدت تفطرر ، وكل شوي تلف تناظر لجوالها ماجاء شي منهه لا رساله ولا اتصل ، خلصت فطورها ورفعته ورجعت جلست مع امها وصارت الساعه ٩ ونص مااتصل ولا ارسل ، اسستغربت بس مابينت لامها ، والوقت يمر

‏صارت الساعه ١٠ ولا اتصل وهي جوالها مانزل من يدها ، حست نفسها توتررت وتسولف مع امها بس تفكيرها مع سلطان خافت يكون صاير معه شي ، صارت الساعه ١٠ ونص ، ولا جاها شي منهه ، حست ماراح تقدر تصبر ، قامت وهي تدور رقمهه ودخلت للمطبخ واتصلت ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٥-

الساعة  7:44 pm

‏العنود لابسه عباتها وتبخر نايف وتهمس باايات المعوذات ونايف ابتسامتهه ع وجهه فرحتهه واضححهه ع نزله ليان لابسه فستانها الناعممم وشكلها طالعهه فخخخمهه وعباتها وشنطتها بيدها

‏ليان:اصبروا لي طيب

‏العنود:تعالي

‏نايف:شدخلها انا المعرس

‏ليان قربت لهم واخذت المبخر:وانا اختهه بعد هناك

‏نايف:يلا يلا تأخرنا

‏ليان ناظرت له بتتكلم ع صوت الجرس يرن

‏العنود بااستغراب:هذا وقته؟

‏ليان:هلا هلا تخيل يطلع احد من خوياك وتبلشش

‏نايف:والله اطردهه ماهمني

‏ومشى وليان ضضحكت وكملت تتبخر وبعدها نزلتها والعنود قربت لها:قربي بقرأ عليكك

‏ضحكت ليان وقربت لها

‏،

‏نايف مشى للباب وفتحهه ومن ششاف اللي قدامه رفع حاجب

‏نايف:هلا!

‏حاتم:هلافيك ، تذكرتني صح؟

‏نايف:تذكرتكك وش بغيت؟

‏حاتم اخذ نفس:بغيت اتكلم معك وتوصل كلامي لاختك ، دامها زوجه سلطان مااقدر اروح لها لبيته

‏نايف رفع حاجب وناظر له بحده

‏حاتم:طابينكم طالب اختك وداخل ع الله ثم عليكم ، انكم تطلعون اختي ، والله ثم والله بوقف بوجهها وماراح تسوي لكم ششي ولا تتعرض اختك بسس طلعوها وريحوا قلبي وقلب اممي اللي كل ييوم يحترق عليها

‏نايف تنهد وحاتم كمل يتكلم

‏حاتم:هي اغلطت صصح بس والله ندمااانهه وجيتها ملامحها مافيها رووح

‏نايف بضيق ناظر له:خل رقمك عندي ونرد لكك

‏حاتم بفرحه:جججد؟

‏نايف ناظر لفرحته وحرك راسه بـ ايهه وحاتم كانه ماصدق رجع بسسرعه لسيارته وطلع ورقه وكتب رقمه واعطاها نايف ونايف اخذها وحاتم بفرحهه ابتسمم

‏حاتم:مششكور ، ماتدري وش كثرر فرحتني الله يفرحك ويسسعدك ويرزقكك باللي تتمنى واكثثثر

‏نايف بهمس:امين وياك

‏وجاتم مايدري وش يسوي قرب له وسسلم عليهه وبسرعه باس راسه ونايف بعد بسسرعهه وحاتم بفرحهه رجع لسيارتهه وركبها ومششى ونايف كسسر خاطرهه ، فرحتهه حسسها من ققلب ، ناظر لرقمهه شوي وبعدها دخل وسكر الباب ومششى لصالهه ، ومن دخل لفوا لهه

‏العنود:من؟

‏نايف ناظر لليان:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٦-

العنود:من؟

‏نايف ناظر لليان شوي وبعدها رفع الورقه:حاتم اخو قوت يبينا نطلعها

‏ليان رفعت حاجب

‏العنود:قطططع ، وش هالورقه

‏نايف مشى لهم:رقمه

‏ليان اخذت الورقه منه والعنود تكلمت بعصبيه:خيير له وجه بعد ، قلعتهه هو واخته الله لايردهم

‏نايف ناظر لليان وهي تناظر لورقه

‏نايف:ليان؟

‏ليان ناظرت له ومدت الورقه له:مشينا تأخرنا

‏واخذت عباتها وشنطتها ومشت ونايف دخل الورقه بجيبه وابتسم لامه:يلا مشينا

‏والعنود ودها تتكلم عن حاتم بس ماتبي تضايق نايف بهاليوم ومشت معهه بهدوء

‏طول الطريق كانت ليان تناظر لجوالها وكأنها تنتظر رساله مكالمهه اي ششي يريحها بس مافيهه شي ، انقهههررت ونزلت جوالها وصدت بضضيق

‏،

‏عند سلطان كان جالس وريم بحضنهه وابوه قدامه وامه تناظر لهه، واميره تسسوولف عليهم وهو سساهي يفكر مو معهم ، ابتسمت امل وهي تشوفهه وتكلمت بهدوء

‏امل:هالجلسهه كنت انتظرها من زمان ، مسويهه لكم عششاء ماذقتوه من قبل

‏علي:الله يديم هالروقان

‏امل بضحكه:الله يديم اسسباب هالروقان

‏ناظر لها سلطان بهدوء واخذ نفس ونزل راسهه وناظر لجواله ، مايدري ليش مانزل جواله من يدهه طول اليوم ، شوي ولفت ريم لابوها

‏ريم:بابا وين ليان؟

‏سلطان ناظر لها

‏امل تكلمت قبل يتكلم سلطان:ريممم

‏رفت ريم لجدتها

‏امل:تعالي بعطيك حلاو عطيه هيثم ومعاذ

‏ريم قامت لها وسلطان تنهد ولاحظه علي ولاحظتهه امميرهه بس ماعرفوا وش السبب

‏ ،

‏وصلوا نايف واهله لبيت اهل لجين ونزلوا ، ابو لجين (محمد) استقبل نايف ، وهاله ام لجين استقبلت العنود وليان

‏جلسوا بالمجلس والعنود صارت تسوولف مع هاله وليان تناظرهم مبتسسمهه بهدوء تمت نص ساعه ع وضعهم ودخلت لجين وقامت العنود وسلمت عليها ولجين مستحيهه وسلمت ع ليان

‏ليان بهمس:الحياء مو لايق عليك

‏لجين بهمس:اسكتي بالله مو وقتك

‏ضحكت ليان وجلست وجلست جنبها لجين

‏العنود باابتسامه:وش هالزين لجين ماشاءالله

‏لجين استحت:الزين بعيونك

‏ليان:لا بس اليوم زايد حلاك

‏لجين ضغطت ع فخذها وضحكت ليان

‏لجين بهمس:بطلع شوي ، تعالي

‏ليان:طيب

‏وقامت لجين وقامت معها ليان

‏ليان:استأذن

‏هاله:خذي راحتك

‏وطلعوا العنود باابتسامه ناظرت لهاله:جيتنا معروف ليه ، نبي لجين لنايف

‏هاله باابتسامه:شرف لنا والله ياقلبي ، ونايف نشريهه

‏ابتسمت العنود وهمست:الله يتمم

‏هاله؛امين

‏،

عند لجين رمت نفسها ع الكنب:اووهه توتر

ليان ابتسمت وطلعت جوالها ماشافت شي واخذت نفس وجلست ولجين استغربت وجلست زين

لجين:وش فيك؟

ليان ناظرت لها:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٧-

لجين:وش فيك؟

‏ليان ناظرت لها:مافيني شي ، بس افكر بشي وماادري اذا سويته اندم او لا

‏لجين:بتقولينه؟

‏ليان:مو اللحين

‏لجين:براحتك ، تعالي قولي لي وشش سوتي مع سلطان كيفه معك

‏ليان بهدوء ابتسمت:عادي

‏لجين:ايه قولي يعني كيف

‏ليان:يعني عادي ، للحين ماعرفنا بعض صح انا وياه ، بس احسه قرريب لي

‏لجين غمزت لها:يعني بدينا مشاعر كذا

‏ليان ابتسمت:وش دخل؟ وبعدين اليوم يومك مو يومي ياعروسه

‏لجين:اااااي لاتذكريني

‏ليان ضضحكت وحمدت ربها انها قدرت تغير موضوع سلطان قبل تفضضح شي من اللي داخلها

‏،

‏عند سلطان كان سساهي ع صوت ريم

‏ريم:بابا انا بروح العب مع هيثم

‏سلطان بهدوء:روحي

‏وراحت تركض ريم وامل تكلمت عليهم

‏امل:ماتبون بكرا نروح لمزرعه ابوكم نغير جو

‏اميره ناظرت لسلطان اللي يضغط ع راسه وماتكلم

‏اميره:سلطان انت وش فيك؟

‏سلطان ناظر لها:ولا شي

‏امل:مافيه شي حمدلله

‏اميره ناظرت لامها ورجعت ناظرت لسلطان

‏اميره:لا فيه شي ، سلطان؟

‏سلطان تنهد وقام:ابوي راح ينام وانا الظاهر طفيت مثله ، بطلع انام

‏امل:لالا اجلسس

‏اميره:خلاص خليه يروح

‏سلطان مارد وطلع ومشى لغرفتهه وجلس ع الكرسي ونزل راسه ع يديهه ، داخله ضضضياع مايدري وش يسوي من يصدق؟

‏رفع جواله شاف الساعه ٩ وشوي ، ع فتحه باب غرفته ودخلت اميره

‏وسلطان استغرب يناظر لها

‏اميره تكتفت:وش فيك بسرعه

‏سلطان:بسم الله ، مافيني شي

‏اميره:لا فيك ، انا متأكده ان الموضوع فيه امي ، وادري دامك تضايقت الموضوع فيه ليان وش صاير؟

‏سلطان تنهد

‏اميره:ايووه اللحين تأكدت

‏سلطان:امي ماتبي ليان ولا متقبلتها ماادري ليه مع ان لما قلت اني بخطبها ماكانت كذا ، وامس قالت كلام ماخلاني انام

‏اميره:بس بس بس ، ماابي اعرف شي بس بقولك واسمعني ، لاتنسى وش سوت ليان لك ولريم ، ولاتنسى وش جاها بسببكم ، ولا تنسى انها وافقت تتزوجك بعد كل ذا ، واهم شي لاتنسى انها مو مثل اللي قبلها ، بس

‏وسلطان ناظر لها واميره اشرت بيدها بمعنى مافي شي اكثر تقوله ، وطلعت وسلطان همس:ماني ناسي

‏لف لجواله وناظر لهه شوي وبعدها اخذه واخذ مفاتيحهه ونزل

‏،

‏الساعهه 11:00 pm

‏طلعوا اهل نايف من بيت محمد بعد ماخطبوا لجين له وجاء الرد اللي ريحهه طول الطريق وهو مبتسسم والعنود تسولف له عنها وليان ساكتهه ، لين وصلوا لبيتهم من وصلوا وقف نايف السياره ونزلوا تحت نظراتهه يراقبها وقبل يدخلون ، فتح باب سيارتهه وتكلم بصصوت عالي

‏ناصر:ناييف

‏ولفوا له كلهمم بسسرعهه وليان انصصدمت من شافتهه...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٨-


‏فتح باب سيارتهه وتكلم بصصوت عالي

‏ناصر:ناييف

‏ولفوا له كلهمم بسسرعهه وليان انصصدمت من شافتهه

‏نايف ناظر له بحده:خير وش جايبكك؟؟

‏ناصر مشى لهم وليان صارت ورا امها والعنود خخافت يصير شي صارت تناظر لنايف وترجع تناظر لناصر

‏ناصر وقف وهو يناظر لهم وابتسم:اشوف بنتكم رجعت لكم ، طلقها؟

‏نايف عصصصب وتكلم:ناصصر تقلع مو وقتك

‏ناصر:هههههههههه شكلي جبتها ع الجرح ، هذا اللي مايسمع كلام عمهه ، لو انتم معطيني اياها ماكنت بسوي مثل هاللي رماها عليكم

‏ليان انصصصدمت من كلامهه ونايف ماتحممل ومششى لهه والعنود تكلمت بسسرعه:لااا نايف لا تعال

‏مارد ومسسكهه وسسحبهه بقوهه

‏نايف:صاحي انت للي تقوولهه؟

‏ناصر ابتسم:صاحي ، مو مثلك منعمي عن اللي حولي

‏العنود:نايف اترككهه تكفى مانبي فضضايح

‏نايف يناظر له بححده:لاا صاحي وعارف لكك وللي موصيكك ، راسك هذا بينكسسر اذا ششفتك هنا مره ثانيهه

‏ناصر فك نفسهه وابتسم:وش بتسوي؟ نايف صحصح ياقلبي صحصح ، اعترررف بالغباء اللي سويتهه ‏واشر ع ليان:هذي اخذها سلطان ثلاث ايامم برا استانسس فيها ورجع رماها عليكممم

‏ليان انصصصدمت من كلامممهه وحست بدت تررجف من عصصبيتها اما نايف مووو مستوعب اللي يسسمعهه من ناصر وجرأتهه بكلامهه قررب له وبدون ششعور سسحبهه وهمس:وش تقول انت؟ هذي بنت عمكك؟ سامع وش تقوول انت؟؟؟

‏ صصرخت العنود:خلاص ناييف مريض هذا

‏ناصر بيتكلم ع وقفهه السياره جنبهمم وطفى النور ولفو لسيارهه ونزل سلطان وهو يناظر لناصصر وعاقد حواجبهه

‏ناصر سكت شوي وبعدها بعد عن نايف وضحك:ججيت اخر الليل اجل هههههههههه

‏نايف بعصبيه:لاااا انت ططايرر عققلككك

‏وسسحبهه وضضربهه وششهقت العننود وسلطان مششى بسسرعه لهمم ووقف جنب نايف وهو يناظر لناصر اللي ناظر لنايف

‏ناصر:ضربتك ذي بترجع لكك بس بشكل ثاني

‏وناظر لسلطان:وانت يالحبيب ينقال لك فازع ، نسيت وش سويت فيك بالمطار؟

‏سلطان عقد حواجبه:لا مانسيت نحششتك ، اخاف انت نسيت؟

‏نايف مافهم بس صار يناظر لناصر بححدهه

‏العنود:ناايف ، سلطان اتركووهه هذا مايدري وشش يقول لاتفضضحوننا اكثر خلاص

‏سلطان لف لهم شاف ليان اللي تناظرهم من ورا العنود ونظرتها غرريبهه خووف وعصبيه تجممعت

‏لف لناصر وتكلم بحده

‏سلطان:لااشووفكك راجع لهنا

‏ناصر ناظر لليان بححدهه هنا عصصصب سسلطان وقرب له وصار يددفهه

‏سلطان:ماتفهممم انت؟ ماتفهممم؟ هاااه

‏صار يدفهه وكل ششوي بيططيح ناصر وماقدر يتكلمم لين وصلهه سلطان لسيارتهه وتكلم بحدهه

‏سلطان:لااشووفكك هنا ، تسسمع؟

‏ناصر ناظر لهه وبيتكلم بسس نظره سلطان خلتيه يسسكت وناظر له بحده وركب سيارتهه ومششى بسسرعه وطلع صصوت من السياررهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨٩-

ومششى بسسرعه وطلع صصوت من السياررهه

‏نايف من شافه مششى ، لف لامه ومشى لهم وفتح باب البيت

‏نايف بهمس:ادخلوا

‏العنود مسكت يد ليان وسحبتها معها لداخل البيت ونايف لف سلطان اللي كان واقف بمكانه وضاغط ع راسهه وواضح معصصصب

‏نايف:سسلطان

‏لف له سلطان

‏نايف:تعال يلا

‏سلطان اخذ نفس ومشى له واشر له نايف يدخل ودخل وسكر نايف الباب بعدهم

‏ومشى سلطان بيدخل المجلس ع صوت نايف

‏نايف:تعال وين رايح ، خلاص انت من اهلنا ، تعال لصاله

‏ناظر له سلطان وبعدها ابتسم بهدوء ومشى معهه ودخلوا لصالهه ماكان فيها احد العنود دخلت لغرفتها وليان طلعت لفوق بسرعهه ، ورمى نفسه نايف ع الكنب وجلس سلطان وتأفف

‏سلطان:هذا وش قايل قبل اجي عشان تعصب كذا؟ ماني فاهم وش يبي؟

‏نايف ناظر له:جينا ولقيناه بوجهنا ، الغلط الوحيد اني مادخلت امي وليان قبل يتكلم هالحقير

‏سلطان:وش قال؟

‏نايف عدل جلسته:قال كلام اكبر منه ، قال ...

‏وقال له كل اللي نطق فيهه ناصر وسلطان انصصصصدم وعقد حواجيه؛نعممم؟ شلون صصبرت مادفنتهه بمكانه؟

‏نايف:ماادري قسسم انصدمت مثلكك ، حتى الضضرب مايبرد القلب فيه

‏سلطان:هذا انا اعرف شلون اوقفه ، شغله عندي قسسم باللي رفع سبع انه بيندم ع كل كلمه قالها ، وعلى نظراته وعلى جرأته اللي وصلتهه لهنا ، بس اصبر

‏نايف اخذ نفس وسكت شوي وبعدها لف له وتكلم

‏نايف:اي صح ، وش قصده باللي صار بالمطار؟

‏سلطان ناظر له:رفع خنجر علي بالمطار قبل نسافر

‏نايف بصدمه؛نعم؟

‏سلطان:ماصار شي بس انجرح كتفي ، وهو انحاش

‏نايف؛مريضض هذا ، لااا عاد ينحاف منهه

‏سلطان:لا والله ماينخاف منه ماعليكك ، بيأخذ جزاتهه بس مو اللحين

‏نايف سكت يناظر له

‏سلطان اخذ نفس وناظر له:تعرف فيصل؟ واحد منكم

‏نايف عقد حواجيه:فيصل؟ لا ، وش اسم ابوه

‏سلطان:ماادري بس اسمه فيصل الـ..

‏نايف سكت يفكر وبعدها حرك راسه بـ لا

‏سلطان:تمام

‏نايف:وش فيه ذا؟

‏سلطان:لا بس اسأل يمكن بعد مخربط بالاسماء ، المهم ليان وينها؟

‏نايف:اكيد بغرفتها

‏سلطان:وين غرفتها؟

‏نايف:فوق ، اول غرفه ع اليسار

‏سلطان قام:اجل بشوفها وجاي

‏نايف بهدوء:خذ راحتك

‏ومشى سلطان لدرج وطلع ووقف عند اول باب ع اليسار واخذ نفس وبدون مايطق الباب فتحهه بهدووء ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٠-


نايف من طلع سلطان قام بهدوء ومشى لغرفه امه وطق الباب ودخل ، شافها جالسه ع الكنب وساهيه ومن شافتهه تنهدت وابتسم نايف ومشى لها

نايف:شكلنا ماراح نرتاح منهه

العنود بهدوء:الله يعين بسس ع عمك واهله

نايف جلس جنبها ومسك يدها:لا تهتمين انتي بس

العنود حركت راسها وداخلها خوووف بس ماتبي تبين لهه ، تفكيرها كله بعيالها تخاف يصير فيهم شي من ورا حمد واهله ،

‏دخل وسمع صوت الماء بالحمام عزكم الله عرف انها داخل ، سكر الباب ولف يناظر لغرفتها ، طفوليهه ابتسم بهدوء ومشى لسرير ع طلعتها ومن ششافتهه وقفت بصدمهه ولف سلطان ناظر لها ومن شاف ملامحها عقد حواجبهه ، واضح اللي كانت تبكي ومغسله وجهها

‏ليان من شافتهه ارتبكت ماقدرت تتكلم

‏سلطان بهدوء تقدم لها ووقف قدامها وناظر لعيونها

‏سلطان بهمس:وش يبكيك؟

‏ليان ناظرت لعيونه وجمعت قوتها:انت وش مطلعك هنا ، وش جايبك؟

‏سلطان مارد وهو يناظر لها وليان من نظراته ماقدرت تناظر له وصدت ، وسلطان رفع يده وحطها ع خدها ولف وجهها له بهدوء

‏سلطان بهمس:ناظر لي وقولي وش بكاك؟

‏ليان حطت يدها ع يدهه ونزلتها من خدها وتكلمت

‏ليان:مابكيت ، وبعدين لو لو صار معي شي وضايقني انت وش دخلك؟ من جد سلطان وقت ماتبي الضحك انا اللي مفروض اللي ابقى اضحك معك واسولف ، ووقف ماتقفل معك انا مفروض اصبر ع مزاجك هذا ، خير؟ لا ياعيني ماراح اجي ع مزاجك

‏سلطان ساكت يناظر لها

‏ليان تناظر له تنتظره يتكلم وماسكه دمعتها بقوهه وبعدها تكلمت:تراك مو مفهوم ولا انت فاهم نفسسك اصلاً ، كل مااقول تزين ترجع تخرربها ماراح اقدر اتحمممل اكثرر كل اللي داخلي مابي احد ييعرفهه بس الظاهر انهه واضضح

‏سكتت شوي وهمست:حتى ناصر ذا شاف انك تـ.

‏ماكملت وحست اختنقت ماقدرت تقول شي صار يناظر لها وهي تحاول تخفي دمعتها ، مسحت ليان دمعتها بسرعه وبتكمل وحست بيديهه حاوطتها وضمها ، انصدمت وسكرت عيونها بقوهه ماتحركت وهي تحسس بااحساس غررريب وكل الاززعاج اللي داخلها بـ لحظظهه صار سسكووون ، وكأن العالم تووقف كأن مافي اححد غييرهه بهالككون كلهه ، هدوووء عججججيب داخلها بهاللحظهه ‏همس سلطان:كل هذا انا سببه؟

‏ماردت ليان وسلطان ابتسم وناظر لها وهي بحضنه وباس راسها وبعدها همس:طيب اسف ، تكفي؟

ليان...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٤


‏الساعهه 9:05 am

‏حس بشي يزعجهه ع وجهه وهو نايف فتح عيونهه بهدوء وهو يستوعب وين هو ، ناظر للغرفه ورجع ناظر لها نايمه وشعرها كان مفرود ع المخدهه ، هالحركهه بـ ليان تفرد شعرها وهي نايمه ع المخدهه ، ابتسم وهو يناظر لها وتذكر مقلبها له امس وهو نايم ، فكر يردهه لها ومسك خصله من شعرها بيدهه وشدها وسوا نفسه نايم وكل شوي يزيد بالشد لين حست ليان وتاففت وفتحت عيونها وحاولت تسحب شعرها بس سلطان شاد عليهه

‏ليان :هييييهه هيييهه

‏مارد سلطان

‏ليان تحاول تفك اصابع يده:هييييهه سلطان فككك

‏سلطان زاد شد وصرخت ليان

‏ليان:وووجع ووجع وجججع ان شاءالله

‏سلطان فتح عيونه:ليه وجع؟ مو اهون من مقلب السماعه هذا يالبزر؟ ‏ليان سحبت شعرها منه ومسحت ع عيونها:وصاحي بعد ، انا قلت حتى وهو نايم يشد الشعر

‏ضحك سلطان وجلس ولف يدور جواله شافه ع الكومندينا جنبها واشر عليه

‏سلطان:هاتيه

‏ليان اخذ نفس وقامت واخذت جواله وحطته ع التسريحه

‏ليان:تبيه؟ قوم خذه

‏ومشت للحمام وحسست فيه قام بسسرعه وولفت شافته جايها وصصرخت وركضت للحمام وقبل تدخل مسكها

‏ليان:توبه توبه امززح شفيك

‏سلطان كاتم ضحكته من شكله:رجعيه مكانه بسسرعهه

‏ليان:عاد قمت ، خلاص خذه

‏سلطان:لا كذا عندا ابيكك ترجعينه مكانهه

‏ليان تقلده:عناد

‏ومشت لتسريحهه واخذته ورجعته مكانهه ولفت له

‏ليان:زين كذا؟؟

‏سلطان ابتسم:ايه زين ، انا بدخل قبلكك اغسل

‏ودخلت للحمام وليان تنرفزت وتكلمت:ياسسسمجك ، ماادري من البزر انا ولا انت

‏وجلست ع السرير وتربعت ، فجأه تذكرت المكالمهه امس واخذت جواله بسسرعهه ودخلت للمكالمات وحذفت مكالمات امها ورجعته عام ، ونزلته مكانه وهي مبتسمهه ، بس شوي فةرت ليش جواله مافيه رمز مفتووح للكل

‏بس حمدت ربها ان هالنقطه لصالحها ، شوي وطلع وهو يمسح وجهه بمنشفه وقامت ليان بدون ماتتكلم واخذت لبسها ودخلت وقبل تسكر الباب شافته ماشي لجواله واخذه وسكرت الباب بهدووء ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠١-

سلطان  يناظظظر لهه ويحسسس ججججن الارض قدامهه

‏حمد ابتسم ببرود:ليش ساكت؟ مو زوجتك قوت الـ..

‏سلطان ماتحررك ونظرتهه تززيد حدتهااا وبيتكلم ع طلعه ام ناصر ومششت لسياره وهي تناظر لهه ومااهتمت وركبت وحمد مبتسم همس:سلام

‏وفتح باب سيارته وركب ومشششى وسلطان يناظظر لهم لين اختفوووا واخذ نفسس ومنصصصدم ، ششلون عررف هذا اللي كان خايف منهه ، مششى وعقلللهه مو معهه دخل للبيت اول مسسكر الباب سسمع صوت ششي انكسسر بالبيت ، لف بسسرعه ومششى للبيت ودخل ، شاف العنود ضضامه ليان وليان تبكي ، وناظر للارض قطع قزاز

‏ورجع ناظر لليان

‏ومشى لهم

‏سلطان:وشش صار

‏ليان من سمعت صوتهه بعدت عن امها ومسسحت دموعها بسسرعهه

‏العنود وهي تناظر لليان:ماصار شي انكسر الشر

‏سلطان لف ليان:ليان؟

‏ليان ناظرت له وعيونها مليانه دموع وتحاول تبين عااادي بتتكلم ماقدرت لو نطقت حررف بتبكي

‏صار يناظر لها سسلطان وليان مسحت عيونها ، مد يدهه سلطان ومسك يدها وسحبها لحضنهه بهدوء ، وحاوطها بيديهه وليان ماسسكهه نفسها بقووهه ماتبكيي

‏وسلطان ناظر للعنود ، بمعنى وش صاير؟

‏والعنود حركت يديها بقل حيلهه ومششت لغرفتها تكلم نايف ،

‏اما سلطان بقى شوي ع وضعهه وبعده ناظر لها ورفع راسها بـ يدهه وصار يناظر لعيونها

‏سلطان:ماادري وش قالت ذي اللي طلعت ، بس ماتستاهل هالدموع تنزل عشان وحده تافهه من طرف هالتافه

‏ليان:مانزلت عشانها اصلاً

‏سلطان اخذ نفس:وش نزلت عشانه اجل؟

‏ليان بهدوء:مانزلت

‏سلطان ابتسم:والمزهريه وش كسرها؟

‏ليان:ماادري

‏سلطان بضحكه:وطلعتي عصبيه والله ، الله يستر منك

‏ليان ابتسمت وسلطان قرب لها وباس جبينها وليان جمممدت وطوول وبعدها بعد وهمس:وربك بيندم ع انه فكر يجي لهنا وعلى كل كلمه قالها وقالتها ذي ومن اليوم

‏ليان ناظرت له مافهمت

،

‏بمكان ثاني كان حمد طول الطريق هو وزوجتهه ابتسامتهم ع وجيههم ويسولفون ويضحكون ومن وصلوا للبيت انصصصدموا بسيارات الشرطهه الواقفه قدام الباب ويتكلمون مع ناصر وماسكينهه وام ناصر ششهقت بخخوف وقف السياره بسرعه ونززل


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

١٩٣

امل:من انتي؟ وين سلطان؟

‏ليان بضحكه؛انا ليان خاله ، وسلطان نايم

‏امل انصصصدمت وليان مستغربه سكوتها

‏ليان:الو!

‏امل بصدمه؛وينكم؟

‏ليان رفعت حاجب عرفته انها ماتبي سلطان يكون معها بس ماتعرف السبب ، اخذت نفس وتكلمت بدلع

‏ليان:بيتنا ، ماعليش خالتي سلطان يناديني

‏امل بحده:عطيني اياه

‏ليان:اعذريني ماابيه يصحصح ، تصبحين ع خير

‏وسكر قبل تتكلم وكتمت ضضحكتها ، صح ان تحس اللي سوته غلط بسس امل اللي بدت ودامها بدت تتحمل اللي يجيها ، حطت الجوال ع الصامت وتشوفه يرن ومااهتمت ودخلت للغرفه وهي تشوفه نايم ، نزلت جوالهه وانسدحت بمكانها واخذت نفس وسكرت عيونها وشوي شوي لين ناممت

‏اما عند امل جلست وهي معصصصصبهه وتهز رجلها بتوووتر ، بعد كل الكلام اللي قالته لهه ، يروووح لها وينام ببيتهم بعد!!

‏حسست كل جسسمها يرجف بقهررر ماتبيه يتعلق فيها اكثثثر ودامه راح لبيتها معناهه بدأ يميل لها

‏،

‏حمد يناظر لناصر بصدمه

‏حمد:مصحيني من النوم عشان هالسالفه؟

‏ناصر يناظر لابوه:اقولك يبه نايف مد يده علي ، وسلطان ماقصر ، وانت مو هامك؟ متى بتتحرك ولا ناسي شكلك

‏حمد حرك راسه:لا ماني ناسي وبتحرك بس مو مثلك بططيش ، وش موديك لهم؟ تستاهل الذبح مو بس يمد يده عليك

‏ناصر عصب:يبهه؟؟

‏حمد:ايهه تسستاهل الذبح ، الى متى بعلمك ، سلطان باللي سواه فيك بيأخذ جزاته بس مو بهالسرعه ، وليان بينكسر راسها ع هالزواج هذا ، ونايف ماراح نقصر معهه ، بسس كل شي بالهدووء ، مثل ماحلينا مشاكلنا من قبل بهدوء ولا احد يدري فيها ، شغلك عقلكك ياناصر ، ولاعاد تروح لهم بنخليهم مثل الكلاب هم يجوننا ، سامع؟

‏ناصر سكت وهو يناظر لابوه وابتسم حمد

‏حمد:لقيت لي كم معلومه تكسر مجاديف سلطان ، وكل هذا بيجي بالطريق

‏ناصر عقد حواجيه:وش لقيت؟

‏حمد بضحكه:بتعرف ، ان ماخليته يترجاني مااطلع هالمعلومات ، بس اصبر

‏ناصر ابتسم:ويقولون لي من طالع عليه ههههههههه

‏حمد قام:الا بالطيش والتسرع ماانت طالع علي ، انا بنام ، وانت نام قبل تقوم امك وتسوي سالفه

‏ناصر:تمام ماعليكك

‏ومشى حمد وناصر ابتسم وهو يتخيل ششكل سلطان وهم ماسكين عليه ششي ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩١-

ماردت ليان وسلطان ابتسم وناظر لها وهي بحضنه وباس راسها وبعدها همس:طيب اسف ، تكفي؟

‏ليان اخذت نفس وبعدت عنهه وصارت تعدل شعرها وهي ماتناظر له

‏ليان:وش اسوي بـ اسف انا؟

‏سلطان:اللي تبين! بعدين عاد بلا دلع خلاص اعتذرت

‏ليان ناظرت له:ايه اعتذرت بس ماتكفي ، ع كيفك تفشلني اليوم وتقول اسف بسامح يعني؟

‏سلطان:لا اله الا الله بس

‏ليان تركته ومشت لتسريحهه تعدل شعرها وسلطان يناظر لها شوي ومشى وجلس ع سريرها ونزل شماغهه وليان تجاهلته ماتكلمت

‏سلطان:اقول ليان

‏ليان بدون ماتناظر له:وش عندك؟

‏سلطان:يصير انام هنا صح

‏لفت له ليان بسرعه:لا طبعاً مايصير ، تشوف كنب هنا؟ مافيه يعني وين بتنام

‏سلطان ضرب ع السرير:هنا طال عمرك ، وبعدين عاد استحي ع وجهك تطردين زوجك ياللي ماتستحين؟

‏ليان ابتسمت تسلك له؛سم عيني؟

‏سلطان انسدح وسكر عيونه:سم الله عدوك ، اذا فيك حيل انزلي لنايف قولي ان سلطان نام ، وتعالي

‏ليان مشت له:لاتسستهبل قوووم

‏سلطان فتح عين وحده وناظر لها:وين اقوم؟

‏ليان مسكت يده وصارت تسحبه:قوووم رح بيتكمم بكرا تنتهي اليومين وارجع

‏سلطان ضحك:اليوم نفس بكرا ، وبعدين انا جايك اليوم عادي

‏ليان وهي تسحبه:سلططططان لاتستهبل مالك داعي قوووم

‏سلطان:ماراح اقوم خلاص والله مابي حيل اسوق ، تعالي انتي اذا بتنامين نامي واذا مافيك نوم انزلي

‏ليان تركت يده وتكتفت:ماراح تروح يعني

‏سلطان ع وضعه حرك راسه بـ لا

‏ليان:شغلك عندي

‏فتح سلطان عيونه وناظر لها:وش بتسوين؟

‏ليان ابتسمت وتحرك حواجبها:بتعرف وش بسوي ، نم انت بس نم

‏سلطان:حركات غبيه مانبي مو يعني ببيت اهلك تسوين اللي تبين

‏ليان وهي تحرك حواجيها:نم ياعيني نم انت بس

‏سلطان ابتسم:بنام اجل انتظر منك اذن ، وسكر عيونهه وهو حااس انها بتسسوي ششي لهه بس بينتظر ويششوف ، سمع صوت الغرفه سكر وفتح عيونه ماشافها ، درا انها نزلت ، طفى الابجوره جنبهه وسحب اللحاف وسكر عيونهه ، ينتظرها ومسوي نفسه نيم ، مرت ساعهه ولا ججت وسلطان شوي شوي بدون مايحسس ناام ..

‏ليان كانت بالصاله تحت تناظر لتلفزيون وكل شوي تناظر لساعهه ، تمت ساعه ونص من تركتهه ، قامت بهدوء وطلعت لدرج وفتحت باب غرفتها بهدوووءء ، شافتهه وواضحح ناييم وابتسمت وسكرت الباب بهدوووء ومشت له ووقفت جنبهه وكاتمه ضحكتها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٢-

شافتهه وواضحح ناييم وابتسمت وسكرت الباب بهدوووء ومشت له ووقفت جنبه وكاتمه ضحكتها ، فتحت الدرج جنبه وطلعت سماعتها البلتوث وشغلتها وكتمت الصوت ونزلتها جنبهه ومشت لجوالها ، ودورت باليوتيوب صووت حاد ، وحطت يدها ع فمها تكتم ضحكتها وششغلتهه ، ومنن طططلع الصصوت الحاد والصوووت عالي قام سسلطان بسسرعه ومفجووووع وانفجججرت ليان ضضحككك وناظر لها بصصدمهه

‏ليان حطت يديها ع فمها:اووبس صحيت؟

‏سلطان رفع حاجب يناظر لها

‏ليان مشت لهه بضحكه واخذت السماعه:الحمدلله نايف نايم بغرفه امي مايسمعون

‏سلطان يناظر لها:بزر انتي؟

‏ليان:ههههههههههه حذرتكك ولا ماحذرتك؟

‏سلطان وهو جالس بمكانهه سحب السماعه منها ونزلها ع الكومندينا وليان تناظر له ، مسك يدها وبقوه سسحبها وطاحت جنبهه

‏سلطان بحده:اووش اووشش ماابي اسسمع صوت يابزر ، نااامي وشغلك بعدين

‏ليان:ماابي والله بنام عند امي

‏وبتقوم ومسكها سلطان:انتي تُعاملين معامله ريم قسم ، بعد ريم عقلها اكبر ماتسوي اللي تسوينه

‏ليان ناظرت له وسلطان ضغط ع راسه:راسي صدع من الصووت والله ، لكن هين

‏وانسدح ولف لها:ماتقووومين ، نااامي

‏ولف عنها واعطاها ظهرهه وراسهه يحس فيه للحين الصوت الحاد ، اما ليان تفششلت حست مزحها ثقيل معهه اخذت نفس ولفت تناظر له جنبها رجع ناام ، ابتسمت بهدوء ومن تذكرت شكلهه كتمت ضحكتها وبنفس الوقت كسر خاطرها تمنت لو سويت شي اخف من كذا بس عاد تبرد خاطرها فيه لو بهالطرريقهه ، صارت تناظر لهه وهي تفككر فيهه ومبتسمهه

‏،

‏بيت علي نزلت امل بعد ماحطت ريم بغرفتها

‏امل بعصبيه؛سلطان مو فييهه وانا ع بالي نايم وين راح؟

‏اميره وهي تلبس عباتها:طلع من زمان ، انا تأخرت الصغار بالسياره مع السلامه

‏وطلعت وامل بعصبيه تفكر ، ومشت لجوالها ‏واخذت ودورت اسمهه واتصصلت

‏رن جواله بغرفه ليان وليان وسط تفكيرها لفت للكومندينا جنبها شافت جواله واخذت حطت ع الصامت قبل يقوم ، وشافت المتصل (امي)

‏واستغربت الساعه ١ وشوي وتتصل ، ماردت ، انقطع الاتصال ورجع يرن ، استغربت وقامت بهدوء من السرير ومعها جوال سلطان وطلعت من الغرفهه واخذت نفس وردت

‏ليان بهدوء:الو!

‏امل بصصدمهه رجعت ناظرت لجوالها وبعدها حطته ع اذنها

‏امل:من انتي؟ وين سلطان؟

‏ليان بضحكه؛انا ليان خاله ، وسلطان نايم

‏امل انصصصدمت وليان مستغربه سكوتها..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٣-

العنود  تنهدت:تزوجت وزوجها مستحي احد يدري عشان كذا اخذها بدون حتى زواج

‏سلطان انصصدم من الكلام ونايف رفع حاجب

‏سلطان:وش هالكلام ، وش داراهم عن الظروف وليش يطلعون كلام مايدرن اذا كان صح او لا

‏نايف لف لسلطان:اهدا ، هذا اذا كان الكلام صحيح ، ماتدري لو زوجه عمي قالته بس عشان تنرفز ليان

‏سلطان بحده:وش بينها وبين ليان عشان تنرفزها ، وبعدين بالعقل ، تقول ليان اللي انتركت بيوم زواجها ، ليش هي ماتدري ليش انتركت؟ ولا مو خايفه افضح سرهم؟ واقول لعالم اللي تتكلم ليش هالزفت ماجاء بزواجه ، مافكرت بولا شي من ذا؟

‏العنود عقدت جواجيها:ليش وين كان ناصر بيوم زواجه؟

‏سلطان:ماتدري ماحد قالك لا ليان ولا نايف؟

‏نايف ناظر له:لا ماقلت توقعتك ماتبي احد يدري لما قلت لي

‏العنود:قوولوا وين كان؟

‏سلطان ناظر للعنود:كان يودع العزوبيه ع طريقته ، كان بشقه و...

‏وكمل يقول لها والعنود ششهقت وحطت يدها ع فمها

‏سلطان:منعته يطلع من السجن بذاك اليوم وعارف ان زواجه الليله ، كلها من ورا تهديد ابوه بالقسم

‏العنود بصدمه:حسبي الله ونعم الوكيل وانا اللي مصرهه توافق عليه ليان ، الله يأخذهه الحقييير

‏سلطان:خلونا من هالكلام ، امه اللي تكلمت هالكلام مع ليان ماراح تمشي كذا

‏نايف:وش بتسوي

‏سلطان لف له:بأخذ ولدها منها ، ضيف عندي

‏نايف بضحكه:شلون

‏سلطان:أرسلت احد يأخذه من بيتهم لسجن ، لسبب ودام انها تكلمت كذا اجل بماطل لين تجي بنفسها هي وهالحمد لعندي

‏نايف:ههههههههههههههه الله يعين اللي بطيح بيدك

‏العنود قامت:انا بشوف ليان

‏سلطان قام:لا الس ارتاحي انا بشوفها ، وبننزل نمشي لاننا تأخرنا

‏العنود تنهدت وجلست:براحتك

‏ومشى سلطان لدرج ونايف لف لامه:ايه يمه وش قالت ذي عن لجين؟

‏العنود بضيق:قالت ان ابوها كان مثل الخادم عند اخوها وماتبيك تأخذها عشان ماتنزل اسم العايلهه

‏نايف رفع حاجب:عمي محمد له محل ويشتغل فيه مايشتغل عند احد

‏العنود:زيادهه كلام بس ، ماتدري لو انها تكذب

‏نايف:عناد بكرا بقول لعمي نحلل عشان الملكهه بااقرب وقت

‏العنود ابتسمت:وين كنت تو ع بالي رحت تحلل؟

‏نايف بيتكلم بس سكت شوي وهو يتذكر اللي سواه انه طلع قوت

‏العنود استغربت وهي تناظر له ونايف اخذ نفس:كنت مع واحد رحنا نخلص شغله

‏العنود:وشي هالشغله؟

‏نايف بهدوء:تنازلت عن قوت الـ..

‏العنود بصصدمه:نعممم؟


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٥-

العنود رتبت السفره ولفت شافت نايف نازل بعد مالبس

‏العنود:راح عليك الدوام؟

‏نايف بضحكه:لا اتصلت ع المدير طلعت لي عذر من تحت الارض

‏العنود ضحكت:وين اختك وسلطان؟ ماصحوا؟

‏نايف:ماادري طلعت لبست بس مامريت غرفه ليان

‏العنود:ايه ع راحتهم ، انا بجيب الشاهي اجلس افطر

‏نايف:لا بنتظرهم

‏العنود:طيب

‏ودخلت للمطبخ ونايف ناظر لساعهه ، ورفع جواله وصار يطقطق فيهه

‏،

‏بغرفه ليان بعد مارتبت شعرها ناظرت لهه من المرايهه كان يطقطق بجواله

‏ليان لفت له:اقول سلطان

‏سلطان بدون مايناظر لها:قولي

‏ليان:مافيه فضول كذا تسألني عن شي؟

‏ناظر لها سلطان:اللحين؟

‏ليان:ايه يعني عن اي شي ببالك ماجاك فضول؟

‏سلطان سلطان سكت وهو يناظر لها وبعدها تنهد وحرك راسه بـ لا

‏ليان:ولا ششي ابد؟

‏سلطان:لا ولا شي ، ببالك شي انتي بتقولينه؟

‏ليان:لا بس كذا اسأل ، يلا ننزل ، وشكلك تأخرت ع دوامك

‏سلطان:لا عادي

‏وقام وهو يضبط شماغهه ويناظر لمرايه وليان تناظر لهه ماتدري ليش حست بقهر منهه انه مو مهتم لجرحها والحرق اللي بصدرها بسبب ولا حتى سأل عنهه وناسيهه بس تحاول ماتبين ششي

‏طلعت من الغرفه وسلطان معها ونزلوا ومن افهم نايف ابتسم

‏نايف:صبح صبح ، هذا اللي بيطلع يوف ليان ويرجع لي اصبحنا وتوه يرجع

‏سلطان ضضحك

‏ليان اسسستحت منهه ومشت للمطبخ بدون ماتتكلم وسلطان جلس مع نايف

‏سلطان:النوم والله ، وبعدين انت ليه مارحت دوامك؟

‏نايف:اخذت اذن عشان نفطر مع جنابكم

‏سلطان ابتسم:ايهه زين زين

‏ابتسم نايف ع طلعهه العنود ومعها ليان ،معها الشاهي هذي المره الاولى اللي العنود تطلع فيها قدام سلطان ، وسلطان من شافها قام

‏العنود بهدوء:حي الله سلطان

‏سلطان بثقه:هلا والله الله يحيكك

‏ومشى لها وباس راسها والعنود اشرت لسفره

‏العنود:حياكم يلا

‏وجلسوا كلهم ع السفره وليان جلست جنب سلطان وصارت تصب الشاهي

‏ع رنه جوال سلطان وطلعهه سلطان شاف المتصل امي

‏وابتسم

‏سلطان:امي ، اكيد الموضوع فيه ريم

‏ليان برتبكهه ماتدري ليش توترت صبت الشاهي بسرعه وانكب ولف لها سلطان بسرعه

‏العنود:انتبهي ليان

‏سلطان:جاك شي؟

‏ليان:لا ولا شي

‏سلطان بهمس:انتبهي

‏وقام:شوي وجاي

‏وليان ناظرت له:وين؟

‏سلطان استغرب وناظر للعنود ونايف ورجع ناظر لها وابتسم:برد ع الجوال

‏ليان ضحكت بربكه؛عطني انا ارد ع خالتي بفاجئها تكفى

‏سلطان استغرب بس ضحك ومد الجوال لها واخذته ليان وسلطان جلس واخذت نفس وردت وهي بمكانها ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٢-

بالمركز للشرطه

‏حمد بعصبيه:ماتفهم ، الولد ماسسوا شي عشان تسحبونه من البيت كذا

‏تركي ببرود:ماجبناه الا وهو مسوي شي ، وبعدين صوتك لايعلى ماانت ببيتك

‏حمد:لا بعليه واللي مايسمع خله يسمع ، وناصر بيطلع اللحين

‏تركي يناظر له ببرود ولا تكلم

‏حمد ناظر له بحده:الزفت سلطان صح؟

‏تركي ابتسم:انت تعرف وش مسوي ولدك ولا ماتعرف؟

‏حمد:لا مااعرف ، لان ناصر اصلاً مو مسوي شي

‏تركي:لا مسوي ، ، ولدك رفع خنجر والخنجر يعتبر سلاح ، رفعه ع شرطي ، وبمكان عام مثل المطار ، وحاول يأذيهه وبالفعل جرح كتفه

‏حمد:اولاً لاتقول رفعه ع شرطي لان بذاك اليوم سلطان كان بيسافر ومو لابس بدله الشرطه وولدي وش عرفه انه شرطي ، شخص أزعجهه وناصر دافع عن نفسه ، هذي كل السالفه

‏تركي:ههههههههههههه بالله؟

‏حمد:اذا تبي الحقيقه قلتها لك

‏تركي تكلم بجديهه:كلنا نعرف وش اللي صار ولاتحاول تلفق ، ولتذكير بس ، مواقف المطار فيها كاميرات مراقبهه نرجع لذاك اليوم ونشوف ، واللحين عندي شغل لو سمحت تفضل

‏حمد عصصصب وقام وناظر له بححده وضرب ع الطاوله

‏حمد:ناصر بيطلع ، وبنشوف كلام مين بيمشي

‏تركي اشر للباب:تفضضل

‏حمد تركهه ومشى للباب وطلع وضرب الباب بقوووهه وتركي قام بسسرعهه ومشى للباب وفتحهه وشاف حمد ماشي

‏تركي:ياهههيييهه

‏لف له حمد وناظر لهه

‏تركي بهدوء:تعلم تسكر الباب بااحترام ، لايصير مكانك جنب ولدك

‏حمد تنررفز وتركي دخل وشكر الباب وحمد تلفت اذا احد يشوفه او لا وبعدها مششى

‏،

‏نايف جالس ويناظر لامه اللي ساهيهه بالصاله وسلطان يفكرر وليان ضاغطه ع راسها وواضضح تفكيرها مو معها

‏نايف:تدقون علي ارجع وارجع وماتقولون لي وش صار؟ بس قلتوا ان عمي وزوجته جو ، طيب وش قالوا ‏ماحد رد

‏نايف:هيييه وش فيكم كل واحد شايل هم اكبر من الثاني

‏العنود ناظرت له:عمك مادخل بس زوجته دخلت وسمعتنا كلمتين مثل السم وطلعت

‏نايف:وش قالت هالسحليه؟

‏ليان ضحكت

‏وسلطان ابتسم

‏العنود اخذت نفس:قالت ليش نخطب لك بدون موافقه عمك

‏نايف:بالله؟

‏العنود:وقال ان لجين مو جايزه لهم

‏نايف:ايوه؟

‏العنود:وقالت لليان ان الناس تتكلم عنـ.

‏ليان:يمهه

‏لفت العنود لها وسلطان عقد حواجيهه

‏ليان اشرت لها بمعنى اسكتي

‏نايف:لا لاتسكتين وش قالت؟؟ الناس وش تقول

‏العنود ناظرت لنايف ورجعت ناظرت لسلطان:الناس تقول ان ليان اللي انتركت بيوم زواجها

‏ليان ماتحمملت وقامت ومششت لدرج

‏سلطان ناظر لليان لين طلعت ورجع ناظر للعنود

‏نايف مااهتم:ايوه!

‏العنود تنهدت:تزوجت وزوجها مستحي احد يدري عشان كذا اخذها بدون حتى زواج

‏سلطان انصصدم من الكلام ونايف رفع حاجب...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٦-

مرت  نص ساعهه والصاله هدوووء وجالسين ليان توووترت كل ماتذكرت كلام امل لها وتكذيبها ، رفعت راسها وناظرت لسلطان اللي كان ضاغط ع راسهه ومسكر عيونهه وواضح يفكر ، خافت يكون صدق امهه ‏ع صوت علي:ماادري وش اقول ، اسف والله ياليان اعذرينا كذا كان استقبالك

‏ليان ناظرت له وابتسمت وواضح متضايقهه ، وسلطان فتح عيونه وصار يناظر لها وقام

‏سلطان:بطلع لريم

‏ومشى لدرج وليان مارفعت نظرها عنهه

‏وقطع تفكيرها علي

‏علي:ليان

‏ناظرت له ليان

‏علي:ماادري وش اقولك ولا ادري اللي اقوله صح او لا بس ابيك تفهمينه زين

‏ليان:قول عمي

‏علي:خالتك هذا طبعها حتى مع ام ريم كانت تتصرف معها كذا ، انا عارف ان كل اللي سوته بس عشان تكذبك وتطلع هي المظلومه ، بس ابيك تتحملينها ، امل وحيدها سلطان وماهي متحمله فكره ان وحده تأخذه منها وينشغل عنها ، وغير انها كانت تبي وحده غيرك له وسلطان خطبك انتي ، تحمليها لين تتعود

‏ليان أخذت نفس توقعت انها ماكانت تبيها وابتسمت

‏ليان:ان شاءالله عمي ، والحمدلله انك عرفت كنت خايفه ماتصدقوني

‏علي:لا ماعليك ، واللحين قومي يلا ريم تنتظرك

‏ضحكت ليان وقامت واخذت عباتها وشنطتها وابتسمت لعلي وطلعت لدرج وعلي تنهد وهمس:الله يعينك ع الايام الجايهه

‏وقام لغرفتهه ودخل شاف امل ومن شافتهه زادت ببكاها وتشهق ، مااهتم ومشى للسرير وجلس وبعدها انسدح وسكر عيونهه وامل ماوقفت تبكي وداخلها منغببببنهه من تجاهلهه لها

‏،


‏هدى وهي تمسح ع راس قوت اللي بحضنها وحاتم جالس قدامهم يناظر لهم

‏هدى:وربي اني بدعي ليل نهار للي اسمه نايف ذا رجع نور عيني لي الحمدلله

‏حاتم ابتسم وقوت سكتت ، ولحظهه صمت وتكلمت قوت بهمس

‏قوت:تزوجها؟

‏اختفت ابتسامه حاتم

‏وهدى ارتبكت وسكتت

‏قوت بضيق:تزوجها وبتصير ام بنتي؟ ام ريم؟

‏هدى:انسيهم يمه ، بقلعتهه

‏قوت جلست وناظرت لامها:يمه شلون بنسى بنتي؟ شوفي انتي دخلت اسبوع لسجن ماارتحتي ، شلون برتاح وضناي بتأخذه وحده ويصير لها؟

‏حاتم:طالبي بها بالمحكمه

‏قوت ناظرت له:وتقنعني ان سلطان بوافق؟

‏حاتم:مو لازم يوافق ، هذا حقكك وهذي بنتكك

‏قوت تنهدت:ابيها تعيش معي ماابيها تنساني

‏حاتم:وهذا اللي يبي يصير

‏قوت ابتسمت:جد؟

‏حاتم:ايه جد

‏قوت ابتسمت وكانها تذكرت شي واختفت ابتسامتها ، تذكرت ليان واللي سوته فيها ، معقوله عشان تنتقم اخذت سلطان وبنت قوت من قوت؟

‏صارت تفكر وهدى مارفعت عيونها عنها وخايفه انها تفكر بشي يجيب لها مصايب اكبرررر

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات


مذكرات ساقطة للكاتب محمد مالك : W3Schools





#عرض_إعلاني ✅للإعلان عبر مجلة اضواء ب50 دولار مع إعلان ممول لمدة 3 أيام و100 دولار مع تصميم + إعلان ممول لمدة أسبوع تستمر الحملة حتى تاريخ 30-10-2021 وتشمل: ✔️ إعلانات محلات وشركات تجارية ✔️ إعلان مستلزمات ✔️ إعلان لدورات تدريبية ✔️ إعلان مؤسسات ✔️ أي إعلانات أخرى