القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية الحب والتضحية الجزء الثالث +16#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

 عشاق الروايات II:

#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٦-

ليان  ضحكت بربكه؛عطني انا ارد ع خالتي بفاجئها تكفى

‏سلطان استغرب بس ضحك ومد الجوال لها واخذته ليان وسلطان جلس واخذت نفس وردت وهي بمكانها

‏ليان ابتسمت:اهلين

‏امل بصدمه سكتت

‏ليان ناظرت لسلطان:الو خاله!

‏امل:انتي وش تبين تردين ع جوال سلطان كل مره؟

‏ليان ضحكت:كذا والله ، شلونك وشلون ريم وعمي؟

‏امل عصبت:وين سلطان؟

‏ليان:لالا لاتخافين مافيه شي سلطان هذا هو جنبي بس قلت انا برد عليك هههههههه

‏سلطان وهو يأكل لف لها وابتسم

‏امل:ماخخخفت انا اقولك عطيني سلطان وبعدين وش هالتفاهه هذي؟ ليش تردين ع جواله ماعنده لسان يتكلم فيه هو؟

‏ليان انقهرت بس ردت:هههههههههههههه ماادري

‏امل تنرفزت وتاففت:عطيني اياه

‏ليان:سلطان يفطر خاله

‏امل:ماتفهمين انتي؟ وش موضوعك وبعدين معك وش هالحركات ذي؟

‏ليان بهدوء:ليه؟

‏سلطان استغرب ونايف والعنود يناظرون لها

‏امل بحده:تافهه وليتك تبقين ببيت اهلكك ماترجعين

‏ليان انصصصدمت ماتوقعت بتقولها كذا بوجهها ، لييييهه هالكرهه هذا كلهه بس دامها تبها حرب فهي حرب

‏ليان ابتسمت:يوصل ان شاءالله سلامك وانتي بعد سلميني ع عمي ، وبنجي اليوم ان شاءالله

‏امل عصصصبت وسكرتهه وليان تكلمت:مع السلامه

‏وسكرت ومدت الجوال لسلطان

‏ليان:تسلم عليكم

‏الكل:الله يسلمها

‏ليان رجعت تأكل وهي متنرررفزهه وتحاول تخفي توترها

‏سلطان:الحمدلله يعطيك العافيه خاله ماقصرتي

‏العنود:بالعافيه

‏سلطان ابتسم:اجل انا بروح عندي شغل

‏نايف:تروح بلبسك هذا؟ وين بدلتك

‏سلطان بضحكه:لا مو بالدوام

‏وقام:سفره دايمه

‏ومشى وقامت ليان ومشت معهه لين طلع للحوش وتكلمت ليان

‏ليان:سلطان

‏لف لها سلطان:ايهه صح كنت بكلمكك ، بخلص شغلي واجي اخذك للبيت

‏ليان:بأخذ معي اغراضي ، بس بقولك شي

‏سلطان عقد حواجبه وقرب لها:قولي

‏ليان بهدوء:امك ماكانت تسلم عليكم مثل ماقلت

‏سلطان اخذ نفس:اول شي مو امك ، خالتي

‏ليان:اي تمام تمام خالتي ، قالت لي ابقي ببيتكم لاتجين

‏سلطان ضغط ع راسهه وتنهد:وبعد وش قالت؟

ليان:انا ماابي مشاكل بينكم ولا معي قالت لي عطيني سلطان بس كانت معصبه ماكنت ابي يصير شي ، اذا امك ، او قصدي خالتي شايفه مني شي بعرفه بس

سلطان صار يناظر لها بهدوء وبعدها تكلم:مو شايفه شي لاتهتمين ، امي كذا ، بتتعود ماعليك ساعه بالكثير وجايك ونروح لها

ليان بهدوء:تمام

سلطان ابتسم ابتسامهه ضيق ومشى وليان تأففت تحس بتبدأ المشاكل صريحهه من اليوم ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٧

امل  جالسه بالصاله وتهز رجلها بتوووتر ، ركضت ريم من عندها وجتها

‏ريم:وييين بابا؟ ماجاء غرفته فاضيه

‏امل:ريم بعدي من وجهي مو فاضيه لك

‏ريم ضحكت:وين هييثم ومعاذ

‏امل عصبت:ماراح يجوون

‏ويم اختفت ابتسامتها وصارت تناظر لجدتها بخوف

‏امل ناظرت لها:رييم اطلعي لغرفتك او شوي جدك بغرفته العبي معهه

‏ريم:ابي جوالك بلعب

‏امل مدت لها الجوال:رووحي هناك

‏اخذته ريم وركضت للكنب ورمت نفسها عليه وصارت تلعب ، اما امل تحسس داخلها قهررر ، بعد كل الكلام اللي قالته لسلطان ولا كأنه سمع شي راح نام عندها وبعد يعطيها جواله ترد عليه ، ومتيقنهه ان هالمره ليان بتحرق قلب سلطان مثل ماقوت سوت ، مو ليان البنت الصح اللي مفروض سلطان يثق فيها ويكون معها مو ليان اللي بتسعد سلطان

‏،

‏ليان رجعت لسفره شافت نايف قايم

‏نايف:بطلع اروح اترزز عند المدير انا وعذري

‏العنود ضحكت:عشى ينفع بس هالترزز

‏ليان جلست بمكان سلطان؛هذا وجهي اذا قبل عذرك ، روح بس يالعريس

‏نايف ابتسم:اكلمك واقولك اذا قبله اصبري بس وبعدين لاتجيبين طاري العريس ارتبك ترا

‏ليان:ههههههههههههه نشوف

‏ومشى نايف وطلع وليان اخذت نفس واختفت ابتسامتها

‏العنود لاحظتها واستغربت:وش فيك؟

‏ليان ناظرت لامها:بروح مع سلطان بعد ساعه كذا لبيتهم

‏العنود:ووش مضايقك؟

‏ليان بهمس:أمه ، يمهه قبل شوي لما اكلمها ترا معصبه وتقول لاترجعين اجلسي ببيت اهلك ، بعرف انا وش سوويت لها

‏العنود عصبت:نعممم؟ خيير وش فيها ذي؟

‏ليان:ماادري من رجعنا من السفر ونظراتها لي وكلامها اللي تقوله لي ماادري

‏العنود:ماسويتي لها شي

‏ليان:ولا شي

‏العنود:ماعليك منها ، شغلها عندي بس انتي اصبري عليها هالفتره بس ، ولو تعرضتكك تعالي قولي لي ، اذا هي قشرا انا ماني اقل منها

‏ليان بضحكهه:عاشت ام نايف

‏العنود بضحكه:وش ع بالكك

‏،

‏نايف ركب سيارتهه ، وشغلها وقبل يمشي رفع راسهه وناظر للي واقف قدامهه وضغط ع شفتهه ونزل من السياره ومشى لحاتم اللي واقف قدام سيارته

‏حاتم بهدوء:كنت انتظرك تتصل الصبح ماتحملت وجيت من الفجر واقف هنا ، شفت سلطان طالع من بيتكم وخفت يكون غير رايكم تضايقت والله

‏نايف كسر خاطره:ماعليشش والله انشغلت ونسيت الموضوع اعذرني اسسف والله ، وسلطان ماله علاقه

‏حاتم:يعني ماغيرت رايك؟

‏نايف:لا ابد ، تدري شلون ، اركب وامش معي ولك مابغيت

‏حاتم بفرحه:ججد؟ طيب اختك دقيقهه شلون

‏نايف:انا اللي رافع القضيه منواختي ، وجد ، يلا

‏حاتم بفرحه:رووح الله يفتحها بوجهكك

‏وقرب بيبوس راسه وبعد نايف وابتسم:مايحتاج .يلا

‏ومشى لسيارته وحاتم وحاس انه بحلم ركب سيارتهه بسسرعه ومشى ورا نايف ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٨-


 دخل للكوفي ومشى لمكانهه اللي متعود عليهه وشاف تركي جالس وجلس قدامهه

‏تركي سكت شوي يناظر لهه وبعدها ابتسم

‏تركي:كلي اذان صاغيهه لحديثك ، تكلم تكلم

‏سلطان ابتسم:وش اقول؟

‏تركي:اللي يخليك تفكر وترا والله واضح عليكك ان فيك شي

‏سلطان تنهد:مواضيع ثانيه ، اللي جاي لك فيه ، حمد وناصر والبطل الغامض فيصل موضوعي اللي كل ماارمش افكر فيه

‏تركي:قلت لخالد يدور لي عن فيصل الـ ..بس للحين ماحصلنا شي ، مو متورط بشي ابد

‏سلطان:متورط بكثير اشياء بس عامر الحيوان كان يحذف اسمه ، قول لخالد يدور عنوانهه او اي شي يوصلنا له

‏تركي:ان شاءالله

‏سلطان:وناصر

‏تركي عقد حواجبه

‏سلطان:جيبوه لي اليوم ، وبالحبس وبكرا اشوف شغلي معه

‏تركي بضحكه:حبيبي مو يعني شرطي تمسكه ع ولا شي

‏سلطان:من قال ولا شي

‏تركي:وش مسوي؟

‏سلطان:بخليه يندم انه رفع خنجر بوجهي وبعدين ومحاولته لقتل

‏تركي بصدمه:هلا هلا وششش هالموضوع بعد وش مسوي هالحيوان

‏سلطان:بتعرف ، بس ماراح اعديها له وخاصه بعد ماجاء امس لبيت زوجتي ويهدد ويتوعد

‏تركي:حلووو حلوو . بعرف اللحين تكلم

‏سلطان بضحكه بدا يتكلم لهه عن ناصر واللي سواه بالمطار وتركي منصصصدم

‏،

‏طلعوا نايف وحاتم بعد ماتنازل نايف وحاتم فرحتهه مو سسايعتهه

‏حاتم:مششكور مشكور قسسم ماادري وش اقول ، الله يسعدك ويوفقك ماراح انساها لكك والله ماانساها لك

‏نايف ابتسم:ماسويت شي ، بس اهم شي ، أختك لاتقرب لاختي ولا تحاول تأذيها ، لان لو صار شي لاختي من اختك ماراح ارحمها

‏حاتم:ولا راح تشوفها ، يكفي فرحه امي برجعتها

‏نايف:يلا ، روح اعطهم الاوراق واخذ اختك

‏حاتم ابتسم بفرحه:الله يسعدك

‏ومشى ونايف اخذ نفس بهدوء ، اسعاد شخص يرريح ، بس مايدري اللي سواه صح او لا ، وكلام حاتم يتمنى يتططبق وماتتأذى ليان من قووت اكثر ..

،

خلصت ليان من شناطها اخذت باقي ملابسسها وتركت بعض الملابس اذا جت لاهلها ، حطت شناطها عند الباب ع رمه جوالها

وشافت اسمهه وابتسمت بهدوء وردت

ليان؛هلا

سلطان:جاهزه؟

ليان:شوي ، وينك انت

سلطان:شوي وجاي قريب

ليان:تمام انتظرك ، بترك الباب مفتوح اادخل اذا وصلت

سلطان:زين

وسكرت ومشت للباب وقبل تفتحه سمعت صوت سيارته توقعته وصل بهالسوعه وفتحت الباب ومن شافت اللي بالسياره اختفت ابتسامتها ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩٩-

ومشت للباب وقبل تفتحه سمعت صوت سيارته توقعته وصل بهالسوعه وفتحت الباب ومن شافت اللي بالسياره اختفت ابتسامتها

‏وهي تناظر لنظرات عيون عمها المستغربهه وبنفس الوقت حادهه ، انفتح الباب اللي جنبه ونزلت ام ناصر

‏انتبهت لعمرها انها واقفهه قدام باب الشارع ، بعدت بسسرعهه ودخلت ام ناصر وناظرت لها من فوق لتحت وتكلمت بحده

‏ام ناصر:وين امك؟

‏ليان للحين مو مستوعبهه وماردت ، وام ناصر ماتكلمت بس ناظرت لها بحده ومشت دخلت جت بتلحقها ليان ع صوت سيارهه وقفت وبصدمه همست:سلطان

‏رجعت للباب بسسرعهه وشافته نازل ويناظر لسيارهه حمد وعاقد حواجبهه

‏ليان ماتدري وشش تسسوي وهالمصيبه ماتدري تلحق امها او تمنع سلطان يسوي مششاكل مع عمها ،وبعدها تركت الباب ومششت بسسرعهه لداخل

‏اما سلطان وقف وهو عارف السيارهه ، تقدم لين شاف حمد فيها ورفع حاجب وحمد من شافهه انصدم ماتووقع ابد يششوفهه هنا ، فتح باب السياره ونزل وسلطان ابتسم

‏سلطان:هلا هلا

‏حمد يناظر له:انت وش تبي هنا؟ ولا ساكن ببيت اهل زوجتك؟

‏سلطان وهو يعدل كبك ثوبه:الظاهر تتداور انت وولدك ع الحراسه

‏حمد تنرفز:اعرف قبل تتكلم من تتكلم معه ، هذا بيت اخوي

‏سلطان ناظر له:بالله؟

‏حمد ماسك نفسه مايبين عصبيته اكثر

‏حمد:ع فكره ماني ناسي مده يدك ع ناصر ، بتندم عليها

‏سلطان ابتسم:شكى لك؟

‏حمد:شكى لي ، وقلت له يهدأ ويروق ، بأخذ حقهه

‏سلطان ضحك ونزل راسه:تمام ‏وناظر له:ولولا فرق العمر كان لحقتك به

‏حمد ناظظر له بححدهه وعصبيه وسلطان مششى للباب وهو يتكلم معه:حركك

‏حمد:ماهوو انت اللي تتكلم معي كذا

‏سلطان مارد ودخل للبيت وحمد عصصب:ويين داخخل

‏سلطان لف يناظر لهه ببرود

‏،

‏بجهه ثانيهه ليان كانت واقفه بالصاله وهي تشوف ام ناصر بالصاله وتنادي بصوت عالي

‏ام ناصر:العنوووود

‏ليان:نعم خيير؟

‏ع طلعه العنود من غرفتها بسسرعهه وبصدمه تناظر لام ناصر

‏ام ناصر تكتفت:هلا هلا ، وش اللي سمعناه من الناس؟

‏العنود:وش فيك مشتططه ، اول شي قصري صوتك ثاني شي وش اللي سمعتيه؟

‏ام ناصر:يقولون انك ناويه تزوجين نايف بدون شور عمه

‏ليان تكتفت:وش امرتي؟

‏ام ناصر ماناظرت لليان وكملت تتكلم:عمه برا معصب بس حالف مايدخل هالبيت ، يبي ولدكك ويينهه؟ خليه يططلع لهه

‏ليان تنرفزت:هيييه انتي ، نعمممم؟

ام ناصر ناظر لها بككبررهه و..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٤-

دخل سلطان للغرفه شافها تجمع اغراض من التسريحه بشنطهه ومن شافتهه اخذت نفس

‏ليان:خلصت ، كنت بنزل

‏سلطان سكر الباب:ليه ماقلتي لي طيب؟

‏ليان نزلت الشنطه ع السرير:وش اقولك؟ ان الحريم يقلن عني كذا؟ ماتستاهل بنهايه هذا كلام بس ، عصبت وبعدين؟ مااستفدت شي

‏سلطان ضغط ع راسهه وتأفف ، وبعدها مشى لها ووقف قدامها وناظر لها وليان عينها بعينهه

‏سلطان:مستغرب شلون للحين متحمله ، عمك وزوجته ذي وكلام امي لك وكل اللي صار

‏ليان ابتسمت:نسيت نفسك ، قل بعد شلون متحملتني

‏سلطان ضحك:جد والله ، من كله جهه ضغط

‏ليان حركت كتوفها بمعنى ماادري

‏ليان:لاتسألني شلون انا مثلك ماادري

‏سلطان ناظر لها ماتكلم وبعدها ابتسم وليان استحت من نظراتهه ولفت لشنطهه

‏ليان:تأخرنا صح؟

‏سلطان حس ع نفسهه ولف لشنطه اخذها:ايهه صح ، يلا انتظركك تحت

‏ومشى وطلع وليان أبتسمت وهي تناظر لهه لين اختفى من مظرها وبفرحهه حطت يدها ع وجهها وضحكت بصوت هادي وهي تتخيل ابتسامتهه ونظراتهه وبعدها اخذت نفس ووطفت نور غرفتها واخذت عباتها ونزلت

‏ومن نزلت شافت سلطان يأخذ الشنط وطلع ورلفت شافت نايف قام وشال معهه شنطهه والعنود جالسه وكانها تفكرر بشي ، مشت لها ليان

‏ليان:يمه

‏ناظرت لها العنود

‏ليان ابتسمت:بمشي ، ادعي لي اعرف اتعامل مع ام سلطان

‏العنود بهدوء:ان شاءالله

‏ليان استغربت من رده امها البارده وجلست جنبها:وش فيك؟

‏العنود:مافيني شي ، بس اذا اتصلت فيك ردي

‏ليان:والله احس فيك شي ، وش صاير؟

‏العنود:قلت مافيه شي ، يلا زوجك ينتظرك

‏ليان قامت:طيب ، بس بعرف

‏وباست راس امها؛اعرفك اذا تفكرين بشي مشغلك

‏العنود ابتسمت لها وليان لبست عباتها وطلعت والعنود اختفت ابتسامتها وضغطت ع راسها وهي تفكر بـ قوت اللي حرقت جسم ليان وش تبي تسسوي اذا طلعت وشافت ليان زوووجه ابو بنتها اكيد ماراح تسسكت مسستحيل

‏تنهدت بضضيق وقامت لغرفتها وتحس ضاق صدرها بعد ماعرفت

‏،

‏حاتم فتح باب الصاله وهدى لفت له وابتسم حاتم وبعّد ودخلت قوت وهدى من ششافتها انصصدمت وصصرخت ومشت لها قوت ورمت نفسها بحضن امها وبكت بصوت عذب حاتم وهدى مو مصصدقهه ‏صارت تبكي معها ، وحاتم صد ومسح دمعته وابتسم وهو يناظر لهم وبنفس الوقت يفكر بـ قوت اللي من طلعت مانطقت ولا كلمه معهه

‏،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٠-

ليان تنرفزت:هيييه انتي ، نعمممم؟

‏ان ناصر ناظرت لها بكبره:من كلمك انتي؟

‏ليان:جايه بيتنا وتقولين من كلمك؟ عفواً مريضه انتي؟ ياربي وش هالبلاء

‏ام ناصر تتكلم بثقه ومبتسمه:بيتك قبل لما كنتي تحت جناح هالعايله بس اللحين لا ، دام تزوجتي بيتك بيت زوجك مالك حق تتكلمين

‏ليان ضضحكت ومتنررفزززهه من كلاممها:مريضضهه ، لالا جد مريضهه

‏العنود:ليان خلاص

‏ولفت لام ناصر:اول شي ليان هذا بيتها الاول وماحد له دخل فيها وخصوصاً انتي ، وثانياً اي نعم خطبنا لنايف ودام سمعتوا من الناس ليش جايين؟ وحنا نعرف وش سوا عم نايف بهالبيت والكلام اللي قاله لنا ماراح ننساه ، اتمنى تتفضلين برا وتقولين لحمد ، يفك عننا ماحنا بحاجتهه

‏ام ناصر ناظر للعنود بصصدمه مو هذي اللي قببل تخااف من حمد وعصبيتهه مو هذي اللي تحسسب له الف حسساب

‏اما ليان ابتسمت:اتووقع سمعتي ، يلاا

‏ناظرت لهم ام ناصصر بحححدهه

‏ام ناصر:تعررفين ان اهل البنت اللي خطبتوها من؟ ابوهم كان يششتغل عند اخوي مثل الخادم واخوي اللي من سسمع جاني قالي منصدم ، انتم لهدرجه مايهمكمم اسم العايله وسمعتها؟؟؟

‏العنود ابتسمت:بالله؟ عفواً ام ناصر هذا ولدي وانا اللي اخطب له اللي تعجبني ماحد له دخل

‏ليان:انا منصدمه انها للحين واقفه ، الخطبه تمت ، ماهميتونا اعجبوكم او لا ، يلا عاد برررا

‏ام ناصر ناظرت لها وبعدها مششت لها وابتسمت:بطلع بس بقولك الناس برا وش تقول عنك

‏ليان بضحكه؛ومن قال يهمني

‏ام ناصر:لا اسمعي بيهمك ، البنت اللي تركها زوجها بيوم زواجها مايندرا ليه ، تزوجت وزوجها ماسوا لها زواج لانه متفشل من ماضيها

‏ليان بصصدمه تناظر لها

‏ام ناصر:اعجبتني وضحكت ، وقلت اكيد بتعجبك

‏وضحكت ومشششت وليان ماقدرت تتحرك بصصدمه من كلامها والعنود مو مسستوعبهه هالكلام اللي قالتهه ، كيف يعني ضضحكت بعد هالكلام!!!

‏،

‏عند سلطان قرب له وهو عاقد حواجيهه

‏سلطان:ليش واقف للحين ، يعني لهدرجه الكرامه منمسحه من قاموسك؟ اهل هالبيت ماطردوك؟ جاي لهنا ليش؟

‏حمد:انا عمهم اذا كنت ناسي

‏سلطان:عمهم اطططردوه لازم اعيد هالكلمه كم مره؟

‏حمد:ابقى عمهمم واخو ابوهم والوصي عليهم ، انت اللي تتكلم عن الكرامهه وزوجتك كانت بشقه ولدي متعه

‏سلطان جممممدت ملامممحهه بصصصدمهه وحسس عروقهه انشششدت ويناظظر لهه بصصدمهه

‏حمد ابتسم:وتتكلم عن الكرامه وماادري ايش! وجاي تلعب ع بنت اخوي؟ اكيد ماتعرف ماضيك هاه؟

‏سلطان يناظظظر لهه ويحسسس ججججن الارض قدامهه

‏حمد ابتسم ببرود:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٧-

دخلت  ليان لغرفتها ماشافتهه فيهه ، نزلت عباتها وشنطتها ورتبت شعرها وطلعت من الغرفهه ومشت لغرفه ريم وقبل تدخل تسمع ضضحك ريم وسلطان ابتسمت ودخلت للغرفهه

‏ليان:وش يضحككم؟ ترا بديت اغار هاه

‏ناظر لها سلطان

‏ريم؛بابا يقول قصه تضحك

‏ليان مشت وجلست جنب ريم وناظرت لسلطان

‏ليان:يلا بسمعها انا بعد

‏سلطان وهو يناظر لها اخذ نفس وابتسم:السالفه تقول

‏ليان:لا مو سالفه قصهه

‏سلطان:نفس الشي

‏ليان:لا فرررق

‏سلطان:مافي فرق كلهم قرق وكلام زايد

‏ليان بضحكه؛لا فيه فرق

‏ريم وهي تناظر لهم:طيب خلاص بابا قوولها

‏سلطان ناظر لريم:قولي لذي تسكت عشان اتكلم

‏ريم ناظرت لليان:اسكتي

‏ليان:قولي له اني قلت معلومه لازم يعرفها

‏ريم ناظرت لابوها وسكتت

‏سلطان ناظر لريم؛قولي لها ان مافي فرق

‏ليان:لا فيهه

‏سلطان ناظر لليان:ومن الصادق؟

‏ليان فهمتهه وتكلمت بثقه:انا ماراح اقول انها تكذب ، انا اقول انها تكرهني وانت افهمها عاد

‏سلطان:ضعت والله بينكم

‏ليان:لاتضيع افهم بس ، وانا بصبر لين تتعود علي عاد مالي الا هالحل

‏سلطان تنهد وابتسم وهمس:تبين السالفه او القصه اللحين؟

‏ليان ضحكت

‏ريم تناظر لهم مو فاهمهه وقامت ومشت عنهم وناظرت لهم:انا بقول لك القصه بابا ماراح يقولها

‏ليان بضحكه:قولي

‏وبدت ريم تتبك وليان تضحك معها اما سلطان كان يناظر لليان ومبتسم ، صح انهه ماكان ابد يرتاح لشخص كذا بس ليان كسرت هالشي فيهه ، صار يرتاح معها ضحكتها تحرك شي داخله ويبتسم غصب ، حتى لو امهه ماحبتها وتحاول تبعدها عنهه مع هذا يحس انه يتمسك فيها بـ كل لحظهه تمر وهي معهه ماعرفها من زمن طويل بس هالوقت قدرت توصل للي غيرها ماقدر يوصل لهه

‏،

‏وصل نايف لبيت اهل لجين وناظر للبيت وابتسم وهو يبي يخبرهم بموعد التحليل، نزل ورن الجرس وفتح محمد الباب ومن شاف نايف ابتسم

‏محمد:الطيب عند ذكرهه توي كنت اتكلم فيك

‏نايف ابتسم:مع من؟ وعسى بالخير!

‏محمد:خير خير ، مع حمد الـ عمك

‏نايف اختفت ابتسامتهه

‏محمد:وش فيك ، ادخل عمك داخل

‏نايف بصدمهه مو مستوعب اللي يقولهه وعقد حواجبهه وصار يتنفسس بسرعهه وبعصصصبيهه وعارف وش يبي عمه وسبب جيتهه لابو لجين ‏


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٨-

دخل  نايف للبيت وحاس قدامهه مصيبهه مشى للمجلس ودخل وطاحت عيونهه ع حمد اللي كان يتقهوى ، ناظر له بححدهه ورفع حاجب ع دخله محمد بعد نايف

‏محمد:الطيب عند ذكرهه ياحمد ولا؟

‏حمد رفع راسه وناظر لنايف وابتسم:عند ذكره والله

‏محمد ضحك وجلس وناظر لنايف اللي كان واقف بمكانهه ويناظر لحمد

‏محمد:تفضل نايف حياكك

‏نايف مشى لين جلس جنب حمد وحمد يتقهوى مايناظر لهه

‏محمد:عمك كنت اعرفه معرفه سطحيه ، اليوم من رن الجرس وشفته عرفتهه

‏حمد لف لنايف وابتسم:اليوم تعرفنا ، كنا بطاريك وجيت

‏نايف وهو يناظر لحمد:وش كنتوا تتكلمون عني فيه؟

‏حمد يناظر لنايف ومبتسم

‏محمد:كل خير ، ماامدانا نتكلم يعني لحقت علينا

‏نايف اخذ نفس وصد عنهم وحمد بكل برود كمل قهوتهه وخو مبتسم

‏،

‏دخلت اميره لصاله وركضوا عيالها قبلها

‏اميره:شوي شوي ووجع

‏وسكرت الباب وشافت ابوها جالس بالصاله

‏اميره؛مساء الخييير

‏ومشت له وباست راسه

‏علي ابتسم:مساءالنور ، وانتي تموتين اذا ماجيتي لما كل يوم

‏اميره جلست:ايهه والله اموت ههههههه

‏ضحك علي:وش صار ع اللي قلتك عنهه

‏اميره:قصدك حفله ليان وسلطان؟

‏علي:ايه

‏اميره؛أخذت قاعهه بنهايهه الاسبوع يعني بعد اربع ايام ، بس باقي اقول لسلطان ، وقبل اجيكم رحت شفت فستان لليان ابيه مني لها

‏علي:والله مو مبرد خاطري بهالبيت غيرك

‏اميره ابتسمت:افا عليك بس

‏،

‏بغرفه ريم كانت تتكلم لليان وسلطان وتمثل بالالعاب وهم كاتمين ضحكتهم ويناظرون لها وفجأه انفتح الباب ودخلو هيثم ومعاذ يصصرخون ومن شافوا خالهم انصصدموا وسكتوا فجأه

‏سلطان:هلا هلا ، نسخه من طبع اميره بس صغار

‏ليان:هههههههههه ياعمري تعالوا شكلهم خافوا

‏سلطان:هههههه تعالو تعالو انتم تخوفون ديره مع امكم

‏ضحكت ليان وباستهم وسلموا ع سلطان

‏ليان:اجل انا بنزل لاميره دامها جت

‏سلطان:اصبري

‏ولف لهم:لااسمع صوت والعبوا شوي شوي

‏ريم:طيب بابا

‏ابتسم سلطان وطلع مع ليان

‏سلطان:لعبهم مرات دفش مع ريم لازم تهديد

‏ليان ابتسمت:لعب صغار عادي

‏سلطان وهو نازل مع الدرج:لا وين عادي ، وهي ماتدافع عن نفسها عاد

‏ليان ضحكت بتتكلم ع صوت اميره:هلا والله

‏سلطان ابتسم:هلابكك يالنشبه

‏اميره قامت؛اصلاً اقولها لليان مو لك

‏ليان بضحكه مشت لها:هلابك ياقلبي

‏سلطان بضحكه:كذا يعني؟

‏اميره اشرت له:اشش لاتسمع امي وتجي تخرب هاللحظه علي

‏ليان وسلطان ضحكوا ع صوت أمل ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠٩-

ليان  وسلطان ضحكوا ع صوت أمل

‏امل:لاتخافين ماراح اخرب عليك اللحظه

‏اميره؛ههههههههه سمعتيني يمه ، امزح شفيك صدقتي

‏امل جلست جنب علي وماتكلمت

‏وليان ناظرت لسلطان واميره سحبت ليان

‏اميره؛تعالي والله ماقدرت اجلس معك من جيتي من تزوجتي هالمقرود

‏ليان:لااا لاتقولين عنه كذا

‏سلطان ضحك وجلس

‏اميره:اي والله مقرود ، وبعدين عندي لكم اخبار

‏ولفت لابوها:يبه اقول انا ولا انت تقول؟

‏علي:لا قولي انتي

‏اميره اخذت نفس وابتسمت وهي تناظر لسلطان وليان وسلطان عقد حواجيه وليان بااستغراب ناظرت لسلطان ورجعت ناظرت لاميره

‏وامل رافعه حاجب وتنتظر اللي بتقوله

‏أميره؛احم احم ، ابوي وانا قررنا قرار ، لا ماابي اكذب ابوي قرر وانا نفذت ، قررنا انه نسوي زواج لكم

‏امل لفت لها بسسرعه وناظرت لها بحده وليان ضحكت

‏سلطان ابتسم:طيب مااخذتوا راي اللي بيتزوجون

‏علي:غصب عليهم يوافقون ، القاعه اللي حجزناه بعد ٤ ايام وثوبك وبشتك عندك وفستان العروس خالص عند اختك والعشاء عندي وباقي امور الزواج عند اميره ، وكل شي خالص ان شاءالله

‏سلطان ناظر لليان اللي وضحت الفرحه بعيونها واستحت وابتسم:تم

‏اميره ناظرت لليان:وهديتك بتشوفينها اليوم ، بخطفك من زوجك وبنروح نشوف الفستان

‏ليان:ياقلبي انتي ماقصرتي ، ومشكور عمي

‏علي ابتسم

‏اميره:هاه بخطفكك ترا

‏ليان لفت لسلطان:اروح؟

‏سلطان بهدوء:روحي

‏ليان بفرحه ابتسمت لهه وأمل قامت وناظرت لهم وكلهم ناظروا لها وصدت ومششت وعلي اخذ نفس

‏علي:ماعليكم بترضى

‏سلطان قام لابوه وباس راسهه:ماقصرت والله يالغالي

‏ليان استحت وقامت وباست راس علي

‏وقامت اميره ومسكت يد ليان:يلا روحي جيبي عباتك قبل يحسون الصغار خلينا نطلع

‏سلطان:وين وين ، انا اوصلكم

‏اميره:السواق برا

‏سلطان:ولو انا اوصلكم ، جيبي عباتك وتعالي

‏اميره:لا ياعيني مايصير ، العروس ماتشوفها قبل العرس وتشوف فستانها ، هي تروح تشوفه ونرجع

‏ليان:هههههههههه

‏سلطان:بلا كلام فاضي انا اوصلكم واطلع وارجع اخذكم

‏اميره:نششبهه والله ، يلا طيب

‏،

‏جلسوا وقت وهم ساكتين ماحد تكلم ونايف متوتر مايدري ليشش ، قطع هالصمت صوت حمد

‏حمد:بالخطبه جاكم نايف لحاله ، والمفروض انا اكون معهه

‏نايف ضغط ع شفته وهو متنرفز

‏محمد:تمت الخطبه الحمدلله وهاه تعرفنا عليك ماصار شي

‏حمد:تمت بس فيه اشياء ماتعرفها

‏نايف لف له بسرعه:وش بيعرف وش هالاشياء

‏ناظر له حمد ببرود:ليش ، ماقلت له؟

‏نايف ناظر لمحمد ورجع ناظر لعمه:وش بقوول يعني ، قول انت سلا

‏حمد:ايه بقول

‏ولف لمحمد:حنا مايشرفنا نسبكم

‏محمد انصصصدم وعقد حواجبه:هلا؟؟

‏حمد:مثل ماسمعت و..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٠-

ولف  لمحمد:حنا مايشرفنا نسبكم

‏محمد انصصصدم وعقد حواجبه:هلا؟؟

‏حمد:مثل ماسمعت واكـ..

‏ماكمل وصرخ نايف:ومن انتتتت؟

‏حمد لف ناظر لهه ورجع ناظر لمحمد:وهالولد اعرفه مو قد المسؤؤليهه لا قد اهلهه ومسؤليتهم ، انا مستغرب ششلون اعطيتوه بنتكم ذي؟ وبعدين انت ناسي وش كنت تشتغل يامحمد؟ ماصدقت تناسب عايلتنا؟ يالله بسس يامحمد

‏نايف بصصدمه يناظر لهه ومحمد منصصدم من برود حمد

‏حمد قام:ماقصرت ع هالقهوه ، وسلام

‏ومشى ونايف بعصبيه يناظر لهه لين طلع وقام بسسرعه ومششى وراهه وطلع لين وصل لسيارتهه ومسسكه قبل يركب

‏نايف بححده:وش اللي قلتهه داخل ، صاحيي انت ولا خررفت؟

‏حمد بعد نايف عنهه وناظر له بهدوء:صاحي ، والشي اللي بتمشونهه بكيفكم بخربه بكيفي ، ويقال لك بتكسر راسي وبتجي تخطب ، كل مابتخطب من ورا شوري بجي وبخربها عليك وعلى اهلك؟

‏نايف صرخ:ومن انت؟ صحصح معي من انت عششان اخر رايك؟ واذا كنت عمي العم مايسوي اللي تسويه العم مايتسلط مثل ماانت تتسلط ، شفني قدامك مدرسس واشتغل وبتزوج وللحين تبيني تحت امرك؟ تتحكم فيني وبكل شي ابيه؟

‏حمد:ايهه دام نهايه اسمك مثل نهايه اسمي معناه بتبقى انت واهلك تحت امري ، وبنشوف

‏وركب سيارتهه ومششى ونايف مسح ع وجهه وهو يتنفس بسسرعه ومتوتررر ، حس يديه ترججف ، حاول يهدي نفسه ومششى للبيت ودخل ومشى للمجلس ودخل بهدوء وناظر لمحمد

‏نايف:عمي اعذرني والله ماكنت عارف انه بيجي ويسوي اللي سواه ويقول هالكلام

‏محمد مارد وصاد

‏نايف:هذا مايدري وش يقول ، خبص بالكلام

‏محمد تنهد:ولو يبقى عمك

‏نايف ناظر لهه وعقد حواجبهه ووقف محمد

‏محمد:الله يكتب لك النصيب اللي يرضيك

‏نايف بلع ريقهه وتكلم بربكه:وش يعني!

‏محمد بهدوء:مالك نصيب عندنا

‏نايف بصدمهه ناظر لهه مو مسسستوعب ابد اللي قاله وش يعني مالك نصيب عندنا؟ يعني كل شي حلم فيه مع هالبنت ضاع؟ انتهاء خلاص؟ بعد الفرحهه اللي عاششها يعطلع حلم وخلص؟ وكله بسسب مين؟ بسبب عمه!

‏ومحمد صد عنهه وجلس ونايف صار يناظر له ماقدر يتكلم ولا كلمهه ، لف ومشى ومو مصدق طلع لسيارتهه وركب وشغلها ، فرق بين فرحته لما جاء وصدمته لما ططلع من هالبيت ،

‏صار يناظر للبيت شوي وبعدها مششى وهو يفكر باللي صصار ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٢-

طلعت قوت بعد اخذت دش لبست  ، جلست ع سريرها وشعرها مبلل ، صارت تناظر لنفسها بالمرايهه قدامها

‏جاء ببالها موقف أول ماتزوجت سلطان

‏كان فرحان وكل ماشافها يتغزل فيها وهي تبتسم لهه

‏تذكرت لما دخل عليها بالغرفه وهي تمشط شعرها ، قرب لها ووقف وراها واخذ المشط من يدها وصار يمشط شعرها وقوت ابتسمت

‏سلطان بهمس:لاني مشتاق لك احس الدوام اليوم طوووويل مارضى يخلص ، خليت الشباب يكملون الشغل وجيتك

‏قوت استحت ولفت لهه ووقفت وصارت تناظر لعيونهه

‏قوت؛ليش مااتصلت

‏سلطان مسح ع خدها:ليش اتصل ؟ اجي احسن

‏قوت ضحكت وسلطان باس خدها وهمس:اشتقتلكك

‏قوت سكرت عيونها وهمست:وانا بعد

‏،

‏تنهدت بضضضيق ورجعت لواقعها صارت تتخيل ملامحهه وهمساتهه وحتى ريحهه عطرهه ، حست بحراره دمعتها ع خدها ومسحتها بسسرعهه وقامت واخذت جوالها من الشاحن ورجعت جلست ع سريرها ودورت رقمهه لين لقتهه وصارت تناظر له شوي ومتردده تتصل او لا

‏،

‏وقف سياره سلطان عند المحل

‏سلطان:هذا؟

‏اميره جالسه ورا:ايه هذا هو ، يلا ليان

‏سلطان ناظر لاميره:انتبهوا وترا ساعه وجاي

‏اميره:لا ياعيني ماتكفي ساعهه هالبنت عروس تعرف شلون عروس بتشتري بعد بتخلص عمرها

‏ليان استحت وكاتمه ضحكتها

‏سلطان ناظر لليان ورجع ناظر لاميره:طيب ، انزلي بتكلم مع العروس ، شوي وتجيك

‏اميره:اخلصوا انت وياه مفروض مانخليكم قبل العرس بس يلا

‏سلطان بضحكه:اميره انزلي

‏ضحكت اميره ونزلت وسلطان ناظر لليان:وش عليك مدلعتك

‏ليان بضحكه:وش تبي؟

‏سلطان طلع بوكهه وهو يتكلم:للحين ماحولت الفلوس لك بحولها بعد شوي ارسلي لي رقم حسابك

‏ومد لها مبلغ:هذا يكفيك اللحين ع مااحول

‏ليان ناظرت لهه واخذتهه:تمام ، وسالفه التحويل خلها بعدين ، يلا تأخرت ع اميره

‏ولفت بتنزل ع صوت سلطان:انتبهي لنفسك

‏ابتسمت له ليان ونزلت ومن سكرت الباب همست باابتسامه:يارربي بس

‏ولفت ومشت للاميرهه وسلطان ناظر لهم شوي ومششى وهو وده لو تجيه الجرأه اللي تخليه يتكلم معها براحهه وبكل اللي يحسسهه داخلهه بس بنفس الوقت متردد وداخلهه شي مانعهه مايدري شلون يحلها ،

،

نايف دخل للبيت مافيه احد بالصاله ، رمى نفسه ع الكنب وهو يحس ان كل شي مر فيه حلم ومو مستوعبه للحين ، او بلحظه الدنيا وقفت قدامهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١١-

‏لجين بصدمه تناظر لابوها

‏محمد:الله يرزقك باللي هو احسن منه ، لاتتضايقين خيره

‏ولف ع صوت لجين:بعرف وش السبب طيب؟

‏محمد ناظر لها:شفت انه مايصلح لك بس

‏لجين:وسبحان الله ماشفت قبل يخطبون؟ وماششفت لما جو ووافقت ، بس اللحين شفت؟

‏محمد ناظر لها بحده:وش هالكلام؟ كذا تردين بوجهي يالجين؟

‏لجين قامت:اسفه يبهه بس ترا الحق معي ، ماني لعبه توافق ع واحد وبعدها فجأه ترفض والسبب ماتقولهه

‏محمد تنهد:ماانتي لعبه بس نايف مو نصيبك وانتهينا

‏ومشى ولجين ضغطت ع راسها وهي متوووترهه شلون بعد مابنت احلامها انها تكون معهه ينهدم كل ششي والسبب مو عارفتهه ، جلست وعيونها امتلت دموع ماقدرت تمسك نفسها وبببكت

‏،

‏علي فتح باب غرفتهه ودخل شافها جالسه وواضح متوتره وتهز رجلها بتوتر ومن شافتهه صدت

‏وعلي سكر الباب ومشى لها بهدوء وجلس ع الكنب قدامها

‏علي:وبعدين ياامل؟

‏امل شهقت:بعدين معي ولا معك؟

‏علي:معك ، انتي الى متى بتبقين كذا ، عيالك كرهوا الجلسه معك

‏امل:لانك تكبر روسسسهم علي ، وش فايده العرس اللي بتسويه لسلطان والزفت ليان قول لي بس زياده مصاريف وانت اعرف ان راس مالك بتحطه بالعرس وتنتظر بعده راتب التقاعد عشان تصرف علينا

‏علي:ولدي الوحيد وبيتزوج ، هذا بدال ماتفرحين له

‏امل:فرحانه له لو اخذ بنت ناس سنعه لو اخذ لجين ذيك وش كان صار فيه مو اطيب من ذي

‏علي اخذ نفس:سلطان تزوج خلاص اخذ ليان الله كاتب له هالبنت ، ليه تبين تخربين بينهم ، لا عاد امل قولي لي هالبنت وش مسويه لك بالضبط ، ولو اقنعتيني صدقيني بوقف معك ضدها بس قولي لي

‏امل:ججد؟

‏علي:ايه والله بس اقنعيني

‏امل:طيب اسمع ، هالبنت ام لسانين ومن تحت لتحت ، تخيل اني اتصلت بـ سلطان امس وردت تقول وش تبين متصله هالوقت ، تخيييل ، وقلت ابي ولدي قالت ولدك صار زوجي مو اي وقت تتصلين وسكرت بوجهي انصصدمت ياعلي ، والصبح اتصلت ابي سلطان وواضح سلطان جنبها قالت مااقدر اعطيك وسكرت بوجهي ، اذا هذي اولها شلون تاليها انا ام واحس ان هالليان بتخلي سلطان مثل ماخلته قوت وكسرت قلبه

‏علي ناظر لها وبعده تنهد:وهالسبب تبين سلطان يطلق ليان بسببه؟

‏امل:اييهه

‏علي بحده:طيب اسمعيني ، انا بسكت هالفتره لين يعدي هالزواج ع خير ، وان شفتك ياامل تحاولين تهدمين بيت ولدك مره ثانيهه ماراح يحصل لك طيب

‏وقام:ومااتوقع حلوه ينقال عنك تطلقت بهالعمر

‏امل انصصصدمت من كلامه وناظرت له:تطلقيني عشانها؟؟

‏علي:مو عشانها عشان بيت ولدي ، وهالكلام اتمنى ماتنسينه

‏ومشى للباب وطلع وامل مو مسستوعبهه اللي قاله معقوولهه علي بعد هالعمر يسسمعها هالكلام ويفكر بالطلاق؟؟


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٤-


‏تركي بااستغراب:من؟

‏سلطان مارفع عينه من الجواله وهمس:قوت

‏تركي بصدمه ناظر لجوالهه وسلطان منصصدم يناظر لاسمها

‏تركي:هذي مو بالسجن؟

‏سلطان ناظر له

‏تركي:رد رد

‏سلطان رفع جواله وانقطع الاتصال

‏سلطان:انقطع ، تتوقع احد اهلها يتصل من جوالها؟

‏تركي:ممكن ، اخوها

‏سلطان:بس حاتم عنده جوال ورقمي معه ، حتى امها تعرف رقمي وبعدين وش لهم شغل معي

‏تركي:ماادري ، يمكن يبونك تقنع زوجتك تتنازل ، ع العموم انا تأخرت

‏وقام:بمشي تبي شي

‏سلطان حرك راسه بـ لا وطلع تركي وسلطان صار يناظر لجوالهه شوي وبعدها اخذ نفس وقام وطلع لسيارتهه ركب ومششى

‏،

‏ليان وهي واقفه قدام المرايه تناظر لشكلها بالفستان وابتسمت:يججنن

‏اميره وهي جالسه تناظر لها:ضابط عليك

‏ليان ابتسمت وصارت تتامل نفسها بالمرايهه ولف ناظرت لاميره:حلو اجل تمام

‏اميره قامت وعدلت شعر ليان وهمست:بتطيرين عقل ولدنا

‏ليان بضحكه:لاتبالغين

‏اميره:ماابالغ انتي باايام بس غيرتي سلطان ، ع فكره توقعت مايتزوج ابد حتى اني غسلت يدي من زواجهه ، بس انتي كسرتي هالشي سلطان يشوفك غيير

‏ليان ناظرت لها شوي وبعدها اخذت نفس:دقيقهه ببدل ، ونجلس تسولفين لي

‏اميره:تمام يلا

‏ابتسمت لها ليان ومشت وهي تفكر بكلام اميره ،جاها فضول بتعرف كل ششي عن سلطان

‏،

‏العنود نزلت كوب الماء قدام نايف وجلست جنبهه

‏العنود:ياعمري لاتفكر ، دام ابو لجين صدق كلام عمك ، اجل خل بنته عنده وماكثر الله الا من بنات الناس

‏نايف اخذ الماء وشربه ومارد

‏العنود مسحت ع ظهره:لاتتضايق ياروحي ، وعمك هذا مايرتاح لين يمشي اللي براسهه بس ماراح نسمح له

‏ناظر لها نايف:توك تقولين نخلي لجين عند ابوها واللحين تقولين مانمشي كلام عمك!!

‏العنود:كلام عمك مايمشي بس محمد صدقهه واكيد ماراح نترجاه عشان يزوجك بنته

‏نايف:ومن قال بترجاه؟

‏العنود عقدت حواجبها ونايف تنهد وضغط ع راسهه وتكلم بهدوء ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٣-

‏طلعت العنود وشافتهه ومشت لهه وجلست قدامهه

‏العنود:صح اني زعلانه منك ع اللي سويتهه صراحه ماادري شلون تفكر انت تروح وتطلع اللي عذبت اختك بس الله يسامحك واكيد انك تعرف وش سويت

‏نايف تنهد ولا رد

‏العنود:اسمع شاريه هديه للجين وودي اعطيها بملكتكم ، بس بغلفها لين وقت الملكه ، توصلني لمحل يغلفها؟

‏ماتحرك نايف وملا تكلم

‏العنود:نايف اتكلم معك انا ، اقولك لجججين لجين ، شلون ماتتحرك وانت تسمع اسمها مو من عوايدك صراحه هالثقل

‏نايف ناظر لامهه نظرهه استغربتها العنود ، حسستهه يناظر لها بحزززن وضضيق انصدمت

‏العنود:وش فيك؟

‏نايف عدل جلستهه واخذ نفس وضغط ع راسهه

‏نايف:ماعاد فيه لجين

‏العنود عقدت حواجبها:ايش؟

‏نايف بضيق:راحت ، ابوها رفض

‏العنود شهقت:وش تقول انت ، مووافق والله امها قالت انهم موافقين

‏نايف:عمي يمه راح وخرب كل شي ، عمي اخو ابوي اللي مفروض يوقف معي راح لايوها وسمعه كلام ورفض

‏العنود حطت يدها ع راسها ونايف ضغط ع راسهه وهو داخله يحسس نفسه يحترررق وكاتمممها

‏،

‏سلطان دخل للكوفي وشاف تركي بنفس مكانهم اللي دايم فيهه ابتسم ومشى له وجلس

‏سلطان:صرت اشوفك هنا اكثر من الشغل

‏تركي نزل جواله:انت تعال لشغل عشان اشوفك هناك وبعدين تكلم وبعدين ترا توي جاي انا عشانك وبرجع لشغل ماانتهاء دوامي واهلي يتصلون معصبين يقولون كله بالشغل

‏سلطان ضحك وعدل جلسته:جاء هالحمد للقسم؟

‏تركي:ايه جاء ويهدد ويتوعد

‏سلطان ابتسم:حلو ، بكرا بداوم واكيد بيجي هناك بنطلع ورقه فيصل ونسأله عنهه

‏تركي:انت سألت نسيبك عنه؟

‏سلطان:لا سألت زوجتي وماتعرفه

‏تركي:اقول اسأل نسيبك اول واذا مايعرفه عاد نطلع هالموضوع لحمد ونشوف رده

‏سلطان تنهد وهو يفكر وبعدها ناظر لتركي:قريب بينسجن مع ولده

‏تركي:ان شاءالله

‏سلطان:اطلب لي قهـ.

‏ماكمل ورن جوالهه ، وطلعهه ومن شاف المتصل عقد حواجبهه

‏تركي بااستغراب:من؟

‏سلطان مارفع عينه من الجواله وهمس:قوت

‏تركي بصدمه ناظر لجوالهه وسلطان منصصدم يناظر لاسمها ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٥-


‏العنود عقدت حواجبها ونايف تنهد وضغط ع راسهه وتكلم بهدوء

‏نايف:ماراح اجبره انه يرجع يوافق ، انا بخليه هو يجي لي ويرجع لي لجين

‏العنود ناظرت له ونايف قام:انا بطلع غرفتي ارتاح

‏ومشى والعنود بضيق حست فيهه قام تشغل نفسها بـ اي شي

‏،

‏بـ كوفي كانت تتقهوى اميره وليان متردده تسألها اول لا وناظرت لها

‏اميره:ليش ماتتقهوين

‏ليان رفعت فنجالها:اتقهوى

‏اميره ابتسمت:طيب ، قسم من زمان ابي اطلع هالطلعه كذا لحالي ومعي احد اسولف معهه ، مليت من عيالي ياهذا كافخ هذا او هذا يبكي لانه مكفوخ وخذي لك صياح ماارتاااح

‏ليان بضحكه:الله يخليهم لك

‏اميره:امين ، وانتي قول لي شلونك مع سلطان

‏ليان ابتسمت:عادي ، يعني للحين مااحسه زوجي احسه انسان قريب لي بس

‏اميره بضحكه؛شلون يعني ماتحسينه زوجك

‏ليان:ماادري لاتسألين شلون ، اتكلم لك لاني حسيته صديقتي مو اخت سلطان

‏اميره:تكلمي وماعليك

‏ليان اخذت نفس:شلون اقولك ، يعني ارتاح اذا صار معي وعندي واذا ضحكت معهه احس قلبي يضحك

‏اميره:اي يعني تحبينه

‏ليان:ههههههه مو احبه ماادري ماادري

‏اميره:ههههههههههه عادي مع الوقت بتكتشفين ان سلطان يستاهل اكثر من الحب بس طبيعي اللي انتم فيه انتم حتى تزوجتوا فجأه وسافرتي معه فجأه يبيلكم وقت

‏ليان ابتسم:صح

‏اميره:بقولك شي عن سلطان يمكن ماتعرفينه

‏ليان:ايش؟

‏اميره:سلطان اول قبل يتزوج ذيك قوت كانت ضحكته ماتفارقه واذا جلس معنا يضحك ويسولف ، بس من تزوج قوت اولها كان ضايع بين مشاكل امي مع قوت ، وامي اتوقع عرفتيها ، لدرجه انه فكر يطلع لبيت لحاله بس ابوي رفض ، صبر وكم مره يدافع عن قوت قدام امي ، وصدمته لما قوت تركتهه وصار اللي صار بعد طلاقه شهور ماشفت ضحكته تغير ، صار اذا بيضحك يبتسم وبثواني تختفي ابتسامته ، بهالايام اللي انتي معه رجعت ضحكته رجع لنا سلطان

‏ابتسمت ليان:شد انتباهي كلمتك ، تقولين تركته قوت؟

‏اميره:ايه

‏ليان عقدت حواجبها:بس سلطان قالي غير ، انه هو شافها بشقه وهالشقه مختلطهه ويعني ...

‏وسكتت شوي حست نفسها جابت العيد واميره تناظر لها تنتظرها تكمل

‏ليان بهمس:تعرفين؟

‏اميره عقدت حواجبها:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٦-


‏وسكتت شوي حست نفسها جابت العيد واميره تناظر لها تنتظرها تكمل

‏ليان بهمس:تعرفين؟

‏اميره عقدت حواجبها:كملي

‏ليان عرفت انها استعجلت وضحكت واخذت الماء وشربت

‏ليان:هههه شكلي من جت تحمست

‏اميره تنهدت:سلطان ماقال لنا ليه طلق قوت ، بالبدايه قال انها ماتستاهل ومو قد الثقه وكل ماسألناه قال لاتسألون ولاتجيبون طاريها ، ومره قال انها هي تركته مع انهه مااستوعبنا وعارفين انها كاسره قلبه عشان كذا كرهناها كلنا من قلب بس اول مره اسمع باللي قلتيه

‏ليان توترت:ياربي ليشش انا دايم كذا اوووف

‏اميره:لالا ماعليك هالكلام ماراح يطلع مني

‏ليان؛زيين ، وماادري وش اقول بس ياررربي

‏اميره:ههههههههههههههه طيب خلاص ماعليك والله ، اصلاً توقعت قوت مسويه شي كبير لان سلطان صار يشك بكل البنات بعدها ، لاتلومين نفسك

‏ليان ابتسمت لها واميره ابتسمت بس داخلها منصصصدمهه وبنفس الوقت منقهره ع سلطان اللي كاتم كل هذا داخلهه طوول هالفترهه

‏،

‏دخلت امل غرفه ريم شافتها تلعب مع هيثم ومعاذ

‏امل:هيثم معاذ

‏لفو وناظروا لها

‏امل:انزلو عند جدكم العبوا معهه

‏هيثم:لا بلعب هنا

‏امل عصبت:يلا اقوول تحت

‏انصدموا منها كلهم وقاموا وقامت ريم معهم

‏امل مشت لهم ومسكت ريم

‏امل:انزلوا وريم شوي وتجيكم

‏وراحوا يركضون وريم لفت ناظرت لجدتها

‏ريم:بروح مع هيثم ومعاذ

‏امل:بتروحين بس اول شي اسمعيني ياماما ، انتي اللحين كبيرهه وفاهمه صح؟

‏ريم حركت راسها بـ ايهه

‏امل:تبين ابوك يتركك؟ يروح مع وحده يحبها اكثر منك وتجيب له بنت ثانيه ويسميها ريم ويروح معها وينساك ويخليك هنا؟

‏ريم بخوف:لااا بابا هنا عندنا

‏امل:بس مايحبك ، يحب ليان اكثر

‏ريم صرخت:لااا

‏امل:الا شوفي ليان تنام معه بالغرفه وانتي تنامين هنا لحالك

‏ريم عصصبت وواضح من ملامحها وعيونها امتلت دموع

‏امل:ياحرام ، ليان اخذت ابوك منك ، وبكرا تجيب ريم صغيره له وانتي خلاص مايحبك يرميك

‏ريم بكت؛لاااا

‏امل:اجل لاتخلين ليان تأخذ ابوك ، ابوك لك انتي مو لليان

‏ريم تمسح دموعها وتبببكي وامل ابتسمت:ولا ليان بعدين ماتخليك تشوفينهه

‏ريم مشت للباب وهي تبكي وتنادي ابوها وامل ابتسسمت بخخبث وقامت بهدوء ومشت وراها

‏...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٧-


‏ركبوا ليان واميره مع سلطان بعد رتبوا الاغراض بالسياره

‏سلطان مشى:لا بدري شوي تأخروا بعد

‏اميره:ودي والله بس انت ازعجتنا بااتصالاتك ، مره انا مره ليان

‏سلطان:شوفي الساعه بتصير ٨ وانتم للحين بالسوق من العصر ، وابوي يتصل يقول ريم تبكي

‏ليان:ليه شفيها؟

‏سلطان بهدوء:ماادري يقول تبكي تبيك ، حتى الجوال ماخذته كنت ابي اكلمها بس اسمع صوتها تبكي

‏اميره:لايكون الدفاشه عيالي ضاربينها؟

‏سلطان؛لا مااتوقع هددتهم انا

‏اميره:مايمشي معهم التهديد صاروا يعاندون ، هين اوضل واعلمك فيهم

‏سلطان تنهد وسكت ماتكلم وليان ناظرت له ، وبعدها لفت ع صوت رنه جوالها

‏طلعته من الشنطه ولف شلطان يناظر فيه

‏سلطان:من؟

‏ليان:امي

‏وردت

‏ليان:هلا

‏العنود:هلابك ، شلونك

‏ليان ابتسمت:تمام ، قولي انك اشتقتي لي وانا الصبح عندكم

‏العنود:وينك؟

‏ليان استغربت:مع سلطان راجعين للبيت

‏العنود:اييه ، خلاص اذا صرتي لحالك اتصلي علي

‏ليان:ليش صاير شي؟

‏سلطان ناظر لها مستغرب

‏العنود:لالا بس بشوف وش صار معك ومع ام سلطان

‏ليان لفت ناظرت لسلطان اللي يناظر لها وابتسمت

‏ليان:طيب تمام ، مع السلامه

‏العنود:مع السلامه

‏وسكرت ودخلت جوالها ليان

‏سلطان:وش صاير؟

‏ليان:ولا شي ، امي فاضيه لحالها والظاهر نايف طالع وتبي تسولف

‏سلطان:اييهه ، بكرا يتزوج نايف وزوجتهه تعبي فراغها

‏ليان ضحكت:اييهه عاد امي ولجين اذا تجمعوا يفهمون لبعض

‏اميره شهقت:نعم نعم عييدي من؟

‏ليان ضحكت:لجين ، صديقتي اللي كانت تداوم معي خطبها نايف

‏اميره بفرحه:ماششاءالله الله يسعدهم يارب ، ويتمم عليهم

‏ليان:اميين

‏،

‏وسط صصوت ريم وصياحها

‏امل بعصبيه:وانا وش عرفني ريم وش تبي

‏علي:سكتيها سكتيها راسي اوجعني من صوتها

‏امل:تبي ابوها خلهه يجي

‏علي ناظر للريم اللي تبكي وهيثم ومعاذ يناظرون لها بخوف وشاكتين

‏علي:اتصلت جاي

‏امل:زين هو يعرف لها

‏علي تنهد ويحس راسه بينفجر من الصووت وريم مو راضيه تسكت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٨-


‏وصلوا سلطان وليان واميره للبيت وفتح سلطان باب البيت ودخلوا وهم يسمعون صوت ريم العالي

‏وريم من شافت ابوها ركضت له وهي تبكي وسلطان نزل لها وضضمتهه ودفنت راسها بحضنه

‏سلطان منصدم ويمسح ع شعرها وليان اسستغربت وهي تناظر لهم

‏اميره بعصبيه:هييثم معاذ ، تكلموا قبل اكسسر هالطاوله ع روسكم ، من ضاربها؟

‏هيثم بخوف:لا والله ماضربناها هي جـ.

‏قاطعته امل:ماحد ضربها هي تبي ابوها فجأه بكت تبي سلطان

‏سلطان ناظر لهم وبعدها بعد ريم عنه وناظر لملامحها ومسح دموعها بااصابعه وابتسم

‏سلطان:وش فيك ليه تبكين

‏ريم وهي تششهق وبالقوه تتكلم بكلام متقطع:لاتروح مع ، ليان ، انا اروح معك ، انت ، ليان لا ، خلها تروح بيتهم

‏ليان انصصدمت وسلطان عقد حواجبه:لاا ياروحي من قال لك بروح ، وبعدين ليان معها ليان اللي تحبينها

‏ريم ضمت ابوها وهي تبكي:لاا مااحبها خلاص خلها تروح

‏ليان بصدمه ناظرت لاميره واميره لفت لامها:يمه وش جاها البنت

‏امل:ماادري صدعت براس ابوك وهي تبكي ودخل لغرفتهه معصب

‏سلطان وهو ضام ريم يناظر لامه

‏امل:لا تناظرني كذا يمه ، وبنتك صادقه من متى انت عنها؟ طبيعي بتبكي كذا

‏ليان حست ان امل لها يد بهالسالفه ومااهتمت ومشت لسلطان وريم وجلست ع مستواهم

‏وسلطان ناظر لها

‏ليان مسكت يد ريم وريم ناظرت لها

‏ليان:ريم ياعمري ابوك ماراح يروح ، وانا هنا بعد عشانك

‏ريم صرخت:كذذذابه انتي بتأخذين ابوي ، تنامين مع بابا بغرفته ليه

‏ليان تأكدت ان امل لها دخل ولا وش عرف ريم وابتسمت

‏ليان:لا متى نمت مع بابا؟ انا انام معك انتي ، البنات مع البنات ، صح؟

‏ريم وهي تمسح دموعها:ليه شنطتك بغرفه بابا

‏ليان ناظرت لسلطان ورجعت ناظرت لريم:لاني حاطه فيها مفاجئه لك ، ماابيك تشوفينها اللحين ، خبيتها بغرفه بابا ، بس شكلك كشفتيني

‏ريم تناظر لها ببرائه وسلطان ابتسم

‏ليان قرصت خد ريم خفيف وهمست:انا هنا عشانك انتي بس

‏وضحكت ومسحت دموعها وريم ابتسمت:طيب خلاص تنامين عندي اليوم

‏ليان:كل ييوم

‏سلطان ضحك وامل رفعت حاجب:وش يضحك البنت تقططعت من الصياح وانتم تلعبون عليها؟؟

‏لف سلطان لامهه واشر لها تسكت وامل قامت:لا ليشش اسكت وبنتك صادقهه ، خاف الله فيها من تزوجت وانت ناسيه وتطارد ليان حتى ببيتهم

‏ليان بصدمه ناظرت لامل:خاله!!

‏امل:اسكتي انتي بس ، لاتلعبين ع البنت

‏اميره:يييمههه وش تحاولين تسسوين انتي دام البنت سكتت خلاص!

‏امل:لا مو خلاص الببنت صدعت براس ابوك وسـ.

‏سلطان بعصبيه:وبعدييين يعني!

‏امل بصدمه ناظرت له وكل اللي بالصاله لفوا له وريم خافت

‏امل:تصرخ علي؟ هذا اللي وصلت له؟

‏سلطان وقف:يمه تكفين برتاح خلاص يكفي

‏امل رفعت حاجب:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٠-


‏امل وهي تسولف ع سلطان وسالفه بعد سالفه وكأنها ماتبي يسمع الا منها ، كان سلطان يسمعها ويمسح ع راس ريم اللي بحضنه وتلعب بجواله ، لين نزلت ريم الجوال بهدوء وحس انها نامت لف لامهه

‏سلطان:يمه ريم نامت بطلعها غرفتها ، وانتب عد ادخلي نامي تأخر الوقت الساعه ١٢

‏امل:ماكملت السالفه هههههه ساميه بنت جارتنا تعرفها اللي اصغر منك بسنتين

‏سلطان قاطعها باابتسامه:يمه يمه ، لاتصحى ريم تعرفينها اذا صحت ماتنام بسرعه ، بطلع

‏وقام:نامي يمه

‏امل ميلت فمها؛اي بنام وانت بعد نام بسرعه عشان دوامك

‏سلطان وهو ماشي لدرج وشايل ريم:زين

‏وطلع وامل حطت رجل ع رجل واتبشمت من تذكرت وجهه ليان وقامت مشت لغرفتها

‏طلع سلطان لغرفه ريم ونزلها بسرير ولحفها زين وباس راسها وطل وترك الباب مفتوح ، ومشى لغرفتهه وفتح الباب شافها جالسهه ع الكنب ومن دخل ناظرت له وصدت

‏سلطان دخل وسكر الباب

‏سلطان:ليه مانمتي

‏ليان ماردت

‏سلطان مشى لها وجلس جنبها وتم ساكت مايدري وش يقول ، وقامت ليان واشرت ع السرير

‏ليان:نام انت هنا ، انا بطلع عند ريم

‏سلطان ناظر لها؛نامت ريم لو دخلتي عليها اللحين بتصحى

‏ليان رفعت حاجب:اجل دور لك مكان انت تنام فيه ، انزل تحت مثلاً عشان تشوفك امك وترتاح انك مو عندي

‏ضغط سلطان ع راسه ومارد وليان بقهر مشت للحمام عزكم الله غسلت وجهها تبي تهدي اعصابها ، دورت ربطه لشعرها مالقت وطلعت شافتهه منسدح ع السرير وماتكلمت مشت لتسريحهه اخذت ربطه ورفعت شعرها ومن جت بتمشي وحست بشي جرح رجلها وشهقت وناظر لها سلطان بسرعه وقام مشى لها

‏سلطان:وش فيك؟

‏ليان ماردت ونزلت لرجلها شافت دم

‏ليان:هيييهه وش هنا وجع وش كاسر؟

‏سلطان:ماكسرت شي

‏ونزل لها شاف الجرح:الله ، قومي قومي تعالي

‏ومسكها لين مشى للكنب وجلست وسلطان جاب منديل مسح الدم

‏سلطان:احد يمششي بسراميك بدون شي؟

‏ليان:توي نزلت جزمتي وبعدين انت وش كاسر هنا مو تحط الحق علي

‏سلطان:ماكسرت شي والله ، دقيقه بس بجيب شي

‏وقام وليان تحس فيها توجعها وساكتهه ، جلس سلطان وطلع القزاز ومسح الدم ولف رجلها وناظر لها

‏سلطان:خلصتنا ، مااوجعتك؟

‏ليان ماردت وقامت وهي تمشي شوي شوي وتضغط عليها وطاحت عينها ع الزباله الصغيره جنب التسريحهه وفيها القزاز مشت ومن انتبهت لعطرها ششهقت

‏سلطان بصدمه:بعد؟؟

‏ليان لفت له بعصبيه:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢١-

‏بعصبيه:هذا وشششو؟ من كاسسره؟

‏سلطان استغرب ومشى لها وناظر للي تناظر واستغرب:ماادري ماكسرت شي انا

‏ليان:وهالغرفه مو غرفتك؟ اجل من كاسره؟

‏سلطان ناظر لها:تمام غرفتي بس ريم تدخلها امي تدخلها حتى ابوي يدخلها

‏ليان:اها يعني تقولي من اللحين عيششي ياليان بدون خصوصيه ، يكفي اني للحين ماحسسيت اني متزوجهه بعد تبيني اعيشش بغرفه اهل البيت كلهم يدخلووونها؟

‏سلطان تنهد:اهدي ، كل هذا عشان عطر؟

‏ليان؛ايييه ياعمي عششان عطر ، تبي تححس باللي احس فيه ، هاه ششوف

‏ولفت لتسريحهه واخذت عطر من عطوراتهه ورمته بالارض وانكسسر

‏ليان:حسسسيت هاه؟؟ حسسيت؟

‏سلطان ناظر للعطر ع الارض وناظر لها

‏ليان صرخت:حسسسيت؟ تكلممم؟

‏ولفت اخذت عطر ثاني:ششكلك للين ماحسيت ورمتهه ع الاررض وسلطان ناظر له ببرود وبعدها ناظر لها وليان تناظر له بححده ، ع صوت رنه جوال سلطان وهو يناظر لليان طلعهه وشاف للمتصل (قوت)

‏عقد حواجيهه ورجع اخذ نفس وسكت الصوت ودخل الجوال جيبه وناظر لليان

‏سلطان بهدوء:حاس فيكك وعارف ان كل هذا مو عشان العطر

‏ليان ماردت وهي تناظر له بحده

‏سلطان؛اللي ماتعرفينه ، ان اللي داخلي ضايع بين امي اللي جنتي تحت رجولها ، وبين زوجتي اللي ماابي اشوف هالنظره بعيونها ، ضايع بين امي اللي ماسكه علي من طلقت ، تزوج تزوج ولما اخذت اللي انا ابيها صارت تغار وتحاول تكرهنها فيني وتكرهني فيها ، انتي ع بالك مو منتبه لحركات امي؟ منتبه وافكر باليوم بمليون شغله ومنها شلون بتركك كل يوم مع امي بالبيت وماتتضايقون من بعض

‏ليان؛دامم اممكك ماتبيني ليشش تزوجتني

‏سلطان:انا ابيك

‏ليان سكتت وجمدت ملامحها

‏سلطان:اقدر ابني بيت واطلع معك ومع ريم لبيت اعيش فيه مرتاح من المشاكل ، بس امي وابوي من عندهم غيري؟ وفرضاً لاقدر الله تعب ابوي ، تعبت امي؟ من عندهم

‏ليان بهدوء:ماقلت نطلع من البيت ، قلت بس ابي خصوصيه مع زوجي اللي مو حاسه فيه للحين انه زوجي ، اقرب مثال هالعطر من كاسره اذا هالغرفه غرفتي انا وانت بس

‏سلطان اخذ نفس وهمس:ماادري

‏ليان واشرت لدولاب:العطر ممكن اقول ريم بالغلط بس ملابسي لما جيت بشوفها كلها مرميه تحت بالدولاب وملابسك مرتبه ، لما جيت برتب شنطه ملابسي انصدمت انك ترمي ملابسي تحت وانقهرت وماقدرت اكمل ترتيب

‏سلطان عقد حواجبه:ماجيت ملابسك انا

‏ليان ناظرت له بصدمه

‏سلطان:ولا رتبت ملابـ.

‏وسكت بصصدمهه معقوله تكون امممه!!

‏ليان ضغطت ع راسها وعيونها امتلت دموع تحس ماراح تقدر تعيشش بهالبيت خلاااص دام وصلت فيها تدخل للغرفه وتفتح الدولاب وتكسر عطر بعد حتى لو بالغلط ، وسلطان تافف وناظر لليان وحس بضيقها ومشى لها ووقف قدامها وهو يناظر لعيونها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١٩-


‏امل:تصرخ علي؟ هذا اللي وصلت له؟

‏سلطان وقف:يمه تكفين برتاح خلاص يكفي

‏امل رفعت حاجب:من منكك ادري من ذي قدرت عليك

‏ليان صدت ماتبي تكبر الموضوع وأمل مشت لهم

‏ووقفت قدام سلطان:ياحسافه ياسلطان بس

‏ولفت بتمشي ع صوت سلطان:لالا يمه وقفي

‏امل ابتسمت وهي معطته ظهرها وانتبهت اميره بس ورجعت اختفت ابتسامتها ولفت لسلطان

‏امل:خير!

‏سلطان:وش يرضيك؟

‏امل ناظرت لليان ورجعت ناظرت لسلطان:لاتأخذ فلوس ابوك وتصرفها كلها ع شي مايستاهل مثل هالحفله ، العالم عرفت تنه تزوجت لاتكسر ابوك وتأخذ فلوسه وتوافق ، هالحفل ماله داعي ابد ، هذا اللي يرضيني

‏ليان انصصدمت من طلبها عرفت انه بس عشان تقهرها ناظرت لملامح سلطان الهاديه وكأنها تنتظر رده ، واميره منصدمه من امها وطلبها

‏سلطان بهمس:تمام لك مابغيتي

‏اميره:وش تقولون انتم؟

‏امل ابتسمت لسلطان وهمست:الله يرضى عليك

‏ليان حست دمها بدا يغلي وتفرك اصابعها ببعض همست

‏ليان:انا بطلع ارتاح

‏ومشت قبل يرد عليها احد وسلطان ناظرها وهي تطلع لدرج واخذ نفس؛وانا برتاح ، يلا ريم عشان تنامين

‏امل مسكت يده:لا خلك ، اميره انتي لانخلين زوجك ينتظرك ببيتك والغي كل شي حجزتيه

‏اميره تنرفزت وناظرت لسلطان بحده:ايهه اكيد ماراح اتركه ينتظرني ، تمام بلغي بلغي كككل شي

‏سلطان تنهد واميره بعصبيه لفت لعيالها:اخلصصوا انا بالسياره انتظركم جيبوا جاكيتاتكم وتعالو

‏ومشت وهي تناظر لسلطان بحده وطلعت وهيثم ومعاذ اخذوا اغراضهم وطلعو معها وامل بضحكه:يلا ريم عمري تعالي نسولف مع ابوك تعالي

‏سلطان:يمه تعبان بـ.

‏قاطعته امل:لااا تخليني لحالي حرام عليك من زمان عنك

‏وسحبته لين جلست وجلسته جنبها وريم مشت لهم وشالها سلطان بحضنه وهو يمسح ع شعرها ويناظر لدرج وامل تتكلم عليه وتسسولف ولا منبهه لشي

‏،

‏ليان رمت عباتها بالغرفهه وتحس عروقها انششدت صارت تتنفس بسرعهه وتحاول تهدي نفسها وعيونها امتلت دموع ، جلست وهي تهز رجلها وتحسس بكتمهه وودها تصصرخ وتبكي بس ماقدرت دموعها صارت تنزل وماطلعت ولا صصوت وكل ماتذكرت ابتسامتها بعد ماسوت اللي تبيه تحسس الغبنه تززيد

‏____


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٢-

و مشى  لها ووقف قدامها وهو يناظر لعيونها ومن حست بقربهه نزلت دمعتها جت بتمسحها وسبقتها يد سلطان ومسحها بصبعهه وهمس:خلاص لاتنزل هالدموع

‏ليان بعدت عنه ومسحت دموعها وناظرت له ومشت عنهه اخذت ملابس من شنطتها ودخلت تبدل وتنهد بضضضيق وتافف ، ومشى للباب وطلع وسكرهه ، شوي وطلعت ليان من سمعت صوت الباب ، وتاففففت ومشت لسرير وانسدحت ونزلت جوالها وتلحفت وصارت تفكررر بـ كل شششي صار لها اليوم

‏شلون بتصبر ع هالحياه بعد ماكانت مرتاحه ببيت اهلها حتى لو صارت مشاكل مع نايف او امها تبقى مرتاحهه لانها تدري انهم مايبون لها الاذيه والشر بس هنا بهالبيت حتى لو ضحكتها من قلب مع ريم وراحتها بوجود سلطان والهدوء مع كلام علي بس أمل خرربت كل هذا ، أمل لحالها وجودها يضضايقها شلون ماشافت هالشي وقت الملكه كانت تضحك لها ماكانت كذا ، تنهدت وبدون شعور همست:سلطان

‏وسكرت عيونها وهي تتخيله قدامها لما مسح دمعتها الامان بس بقربهه يحسسها بشي غريب ، وبين تفكيرها فيهه شوي شوي لين نامت

‏،

‏سلطان نزل للمطبخ شرب ماء ومشى لصاله وجلس ع الكنب وسند راسهه ع ورا وهو حاس فيها ، انضغطت من كل جهه والسبب هووو حاس بها كابنت تشوهه بعض جسمها بسسبه ، وحاس فيها تزوجته بعد كل هذا وصارت لريم مثل الام فجأه ، ومشاكل امهه وغيرتها منها واللحين جت هالمكالمات من جوال قوت ومايدري من ، تنهد وعدل مخده الكنب وانسدح وهو يفكر ليين شوي شوي نااام

‏،

‏لجين اللي بهالوقت دافنهه راسها بالمخدهه وتبيكي

‏تبكي ع حظها اللي ماقد تعدل وتبكي ع فرحتها اللي ماتمممت وتبكي ع نايف اللي تخيلتهه زوجها بيوم انهدم هالخيال وجاها الواقع ، تبكي ع ليان اللي اعتبرتها اختها مااتصلت ولا سألت عنها بعد مارفض ابوها ، كل شي بييوم انقلب وتحول حلمها لكابوس خرب كل شي

‏،

‏من جهه ثانيهه نايف اللي جالس بسيارته قدام الاستراحهه ماقدر ينزل وهو يفكر ، شلون عم واخو ابو ، يكون كذا ظالم ع عيال اخوهه اللي مفروض يعتبرهم عياله ، شلون كل ذيك الفتره كان صابر عليهه ومنعمي عن ظلمه ، شلون عم يخرب حياه ولد اخوه بـ كذب

‏حس نااار داخلهه اشتعلت ، فتح الدريشهه واخذ نفس ويحس كل هالنفس اللي يدخلهه حاااار زاد سرعه انفاسسهه وشغل السيارهه ومشششى بسسرعهه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٣-

رجع  علي من صلاه الفجر ومشى لصاله ومن شاف سلطان نايم اسستغرب ومشى لهه

‏علي:سلطان؟

‏سلطان من سمع صوتهه وفتح عيونهه

‏سلطان:هلا؟

‏علي:شفيك بسم الله ، وينك عن المسجد؟

‏سلطان اخذ نفس وجلس:كم الساعهه

‏علي:توهم خلصو صلاه قوم بارك الله فيك قوم صل

‏سلطان حرك راسه وقام وطلع لفوق ودخل لغرفتهه وشافها نايمهه ومشى للحمام عزكم الله غسل وتوضى وطلع لبس ثوبه واخذ شماغهه ومشى لها وعدل لحافها وش انتباهه شي

‏نص جرحها طالع وكانهه بدا يخف وعليه ضماد خفيف هذي اول مره يششوفهه وتمنى لو يقدر يشوفه زين ، بس رفع لحافها ولحفها ومششى وهو يفكر فيهه ‏نزل وطلع للمسجد صلى ورجع للبيت وشاف علي بالصاله وامل ترتب الفطور ومن شافت سلطان ابتسمت

‏امل:ياهلا ياعمري تقبل الله

‏سلطان جلس:منا ومنك

‏علي:أمل اشتهيت خبز من يديك

‏امل ابتسمت:ابشر

‏ومشت للمطبخ وعلي لف لسلطان:ليه نايم هنا امس؟

‏سلطان ضغط ع راسهه:تضايقت فوق ونزلت

‏علي:احمد ربك ماشافتك امك ولا سوت سالفه ع بنت الناس

‏سلطان:سوت وانتهت ، وهالزواج ماراح يصير بفلوسك

‏علي عقد حواجيه

‏سلطان:لاتناظرني كذا ، انا بأخذ سلف من تركي مع اللي عندي وبروح احول مهر ليان له واخلص امور العرس ، وبس

‏علي عصب:هالكلام مااسمعه وسلف ماراح تأخذ ، انا خلصت كل شي ، واذا ع امك ادري انها هي قايله لك ، انا عندي اللي يكفي وزود بس ماابيها تعرف وتبذر ، تسمع سلف مافيهه

‏ناظر له سلطان

‏علي:هذا اللي عندي

‏سلطان ابتسم:وش اقول

‏علي:لاتقول شي ، وقم راض زوجتك اذاا هي زعلانه عشان هالموضوع ، بغضب عليك اذا بنت الناس زعلتها وكسرتها ، قووم

‏سلطان قام وباس راسهه:ماانحرم يارب

‏ومشى وعلي تنهد وهو معصب من امل بس يهدي نفسسهه قد مايقدر

‏،

‏دخل سلطان لغرفتهه وشافها للحين نايمه مشى لدولاب وبدل ولبس لبس الدوام ، وبعدها مشى لسرير وجلس جنيها وصار يناظر لملامحها الناعمه والهاديهه والبريئه ابتسم بهدوء وقرب لها وهمس بااذنها

‏سلطان:زوجك مايبيك تزعلين ، يحب ابتسامتك

‏ليان عقدت حواجبها وهي نايمه وابتسم سلطان وهمس:يحبك انتي ويحب عيونك ويحبك ابتسامتك وصوتك وكل شي فيك

‏ليان تحركت بهدوء وسلطان ببابتسامهه يناظر لها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٤-

تم  سلطان يناظر لها وهي نايمهه وابتسم بهدوء وقام اخذ جواله ومفاتيحهه وطلع من الغرفهه وسكر الباب ومن صوت الباب فتحت ليان عيونها بهدوء ولفت للباب مستغربهه كأنها سمعتهه ، اخذت نفس ومسحت عيونها وقامت بهدوء ومشت تغسل وجهها

‏،

‏نزل سلطان شاف امه تفطر مع ابوه

‏سلطان:يلا انا ماشي

‏امل:ماافطرت؟

‏سلطان:بالدوام افطر

‏امل:زين انتبه لطريقك

‏سلطان:ان شاءالله

‏وابتسم لابوهه وعلي ابتسم لهه وطلع سلطان وامل لفت لعلي

‏امل:وش فيكم تتبوسمون وش صاير؟

‏علي:ولا شي ، بس ترا اليوم ماعندي شي اذا تبيني اوصلك للسوق

‏امل:وش ابي بالسوق الحمدلله كل شي موجود

‏علي:ماتبين فستان لزواج ولدك؟

‏امل ابتسمت:لا ابشرك سلطان عقل ، ويقول ماهو لازم العرس والحفله خساير ، وهو صادق

‏علي ضحك:وانا قلت له تو قبل تجين ان العرس ماراح يلتغي ، عشان كذا تجهزي من اللحين

‏امل اختفت ابتسامتها وعلي قام:بغسل واطلع اسلم ع جارنا تعبان ، وارجع اوصلك لسوق خلك جاهزه

‏ومشى وامل منصصصدمهه ، كل ششي سوته خرررب ومافاد؟؟؟؟ نزلت قطعه الخبز من يدها وضغطت ع راسها وتاففت وهي تفكر ، معقوله كل اللي سوتهه راح وبيسسوون هالحفله اللي بتدبس ليان بسلطان خلاص بالبيت وقدام الناس

‏،

‏ليان لبست فستان ناعم ومغطي جرحها ورفعت شعرها وتعطرت وهي تحس برجلها توجعها ، مااهتمت وطلعت من غرفتها ومشت لغرفه ريم ودخلتها شافتها نايمهه ، مشت لدريشهه وفتحت الستارهه ولفت لريم

‏وريم ازعجاها ضوء الشمس

‏ليان؛ريم

‏ريم فتحت عيونها وهي تناظر لليان ومو مستوعبه ولا مصحصحه

‏ليان ابتسمت:خلاص نووم ، قومي يلا

‏ريم حطت يديها ع وجهها:ابي انااام

‏ليان ضحكت ومشت لها ورفعت يديها ع وجهها:انا نايمه عندك امس وقمت قبلك وانتي للحين نايمه يلاا

‏ريم ناظرت لها:وين بابا

‏ليان حركت كتوفها:ماادري قومي غسلي والبسك وننزل ندور بابا

‏ريم ابتسمت وقامت بسرعهه وركضت تغسل وليان ابتسمت وقامت لدولابها تطلع لها لبس

‏بعد ماغسلت ريم مشت لليان وليان تختار لها لبس طلعت فستان ولبستها وبعدها صارت تمشط شعرها وتسوي لها تساريح ناعمهه ومن خلصت ابتسمت:يلا تعالي ننزل ندور بابا

‏ريم بضحكه:يلاا

‏ومسكت يدها وتركض وليان بضحكهه:اصبري

‏وريم ماسمعتها وتسحبها لين نزلوا ومن نزلت ليان تضحكك طاحت عينها بعين امل بالصالهه وهي تناظر لها بحدهه ولفت ماشافت لا علي ولا سلطان ورفعت حواجبها وصدت وهمست:سترك يالله


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٥-

طاحت  عينها بعين امل بالصالهه وهي تناظر لها بحدهه ولفت ماشافت لا علي ولا سلطان ورفعت حواجبها وصدت وهمست:سترك يالله

‏ومشت مع ريم لين الصاله

‏ريم وهي تتلفت:ماما امل وين بابا

‏امل وهي تناظر لليان بحده:انحاش ابوك من الفجر

‏ريم حطت يدها ع فمها وناظرت لليان وبعدها ضحكت

‏ريم:انحاش

‏ليان ضحكت من شكل ريم:وش نسوي؟ نلحقه؟

‏ريم:هههههههههه ايهه ايهه

‏ولفت لامل

‏ريم:وين نحاش؟

‏امل ناظرت لريم بحده:تستعبططين؟

‏ريم انصدمت

‏وليان كتمت ضحكتها وناظرت لريم:حبيبتي ، عندي فكره

‏ريم ناظرت لليان

‏ليان:اركضي لغرفه بابا جيبي جوالي ع الشاحن ، ونكلم بابا

‏ريم ابتسمت بفرحه:طيب

‏وركضت ريم لدرج

‏ليان وهي تناظر لريم:رييم

‏ريم وقفت وناظرت لليان

‏ليان جلست وحطت رجل ع رجل:حبيبتي انتبهي لاتقربين لتسريحه ، لان فيه عطر منكسر ومانظفتهه للحين بمكانهه انتظر اللي كسره يحس

‏امل انصدمت وناظرت لها

‏ريم استغربت

‏ليان تذكرت العطورات اللي كسرتها وماشالتها وخافت ع ريم

‏ليان:ولا اقول تعالي تعالي شوي ونطلع انا وانتي نكلمه فوق

‏ريم مشت لليان:طيب جوعانهه

‏ليان ابتسمت:تعالي

‏امل وهي تناظر لليان وتحسس دمها بدا يغلي

‏امل:من رداك مانظفتي العطر المنكسر لين اللحين

‏ليان ابتسمت وناظرت لها:ممكن

‏امل:لا مو ممكن الا اكيد

‏ليان وهي تتكلم بهدوء:ممكن اكيد

‏امل بحده:تكلمي زين ، وبعدين ريم من لاعب بششعرك كذا

‏ريم ابتسمت:ليان حطت لي كذا ، حلو صح

‏امل:ووع

‏ريم انصدمت وليان ضضحكت وناظرت لريم:تمزح معك يججججنن عليك كانك عروستك الصغيره ، يلا ناكل؟

‏ريم حركت راسها بـ ايهه

‏وليان قامت ومسكت يد ريم وكأنها امها مشت معها لين المطبخ وامل توووترت وحست بضضيق داخلها من ضحكها وبرودها وفوق هذا تتكلم مع ريم وكأنها بنتها هي وكأن ريم بدت تحبها اكثر من امل اللي ربتها قامت بعصبيه ومشت وراهمم

‏،

‏ليان بالمطبخ جلست ريم ع الطاوله وصارت تسوي لها توست ع دخلهه امل

‏امل بصراخ:يالمجنوووونه امسسكي ريييم لاتططيح

‏ليان فزت بسسرعه بخوف وناظرت لريم عادي جالسه ورجعت ناظرت لامل بصصدمه وريم خافت مششت امل بسسرعه ومسكت ريم وسحبتها وضمتها وليان تناظر لها منصدمه

‏امل بصرخه:ووجع وش بتسوين بالبنت انتي

‏ليان:وش فيك عادي جالسه مافيها شي

‏امل:وعمممى ان شاءالله عمممى كانت بتططيح

‏ليان منصدمه تناظر لها وريم ماتدري وش صار وخافت تناظر لجدتها ع دخله علي

‏علي:وش فيكم وش فيكم؟

‏امل:تعال ششوف هالمجنونه مخليه ريم فوق الطاوله كانت بتطيح لو مامسكتها

‏ليان بصدمه ناظرت لامل وامل تتنفس بسرعه وكأنها جد المنقذه!!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٦-

علي:وش فيكم وش فيكم؟

‏امل:تعال ششوف هالمجنونه مخليه ريم فوق الطاوله كانت بتطيح لو مامسكتها

‏ليان بصدمه ناظرت لامل وامل تتنفس بسرعه وكأنها جد المنقذه!!

‏ليان عقدت حواجبها:عفواً؟ انتي وش مشكلتك معي؟

‏امل عصبت:انا وش مشكلتي ولا انتي؟ بنت صغيره عمرها خمس سنين بس حاطتها فوق طاولهه وتشتغلين؟

‏ليان:لاتعصصبين لاترفعين صوتك ، انتي قلتيها خمس سنين مو رضيع ، وبعدين جالسه ريم فوق الطاوله وانا قدامها وش صار عشان كل هالفيلم

‏امل ششهقت وناظرت لعلي:ششفت وش تقول لي

‏علي ناظر لامل ورجع ناظر لليان بيتكلم بس شاف ليان ضربت الملعقه ع الطاوله

‏ليان:ششاف شاف كل ششي

‏امل ناظرت لها وليان مشت من جنبهم وطلعت

‏ريم بقهر:كنت جالسه ماما امل ماطحت ، ليه تزعلين ليان

‏امل:انتي اسكتي لو انكسرتي مو سهران عليك غيري

‏ريم ناظرت لها بقهر وطلعت ركض من المطبخ وامل عفست ملامحها ولفت ومن شافت نظره علي لها ، بلعت ريقها

‏امل:ماعندها مسؤوليهه هالبنت

‏علي:ماعندها مسؤوليه قلتي لي؟

‏امل بقهر:ايه ماعندها مسؤوليهه وريم انا اعرفها ماتجلس عاقله ع الطاوله ، لاتجننوني

‏ومشت قبل يتكلم علي سكر عيونهه وكأنه يهدي نفسهه وطلع من المطبخ ومشى لصاله ماشاف احد امل دخلت غرفتها وليان طلعت فوق وريم لحقتها

‏حس نفسه لو جلس دقيقه بهالبيت بينكتممم ، ومشى للباب وطلع يريح نفسهه

‏،

‏دخلت ليان لغرفتها وهي معصبهه ، مو متحممله امل ولا ششوي صح انها ام سلطان ولازم تتحملها بس مو لهدرجهه ابببد ماتوقعت فيه احد بهالدنيا بعقليتها مشت لجوالها ع طقه الباب ولفت مستغربهه ع صوت ريم الهادي

‏ريم:لييييان افتحي لي

‏ليان تاففت وابتسمت بنفس الوقت ومشت للباب وفتحته

‏ليان؛هلا ياعمري

‏ريم ساكته تناظر لها وليان ضحكت بهدوء وجلست ع مستواها

‏ليان:وش فيك؟

‏ريم:ماطحت انا ، بس ماما امل عصبت اصلاً هي دايم تعصب لاتزعلين لاتروحين

‏ليان ابتسمت وقربت لها وباست خدها وهمست:تعالي

‏وومسكت يدها ودخلتها للغرفه وشالتها وحطتها فوق السرير

‏وجلست جنبها ليان:من قال بروح؟

‏ريم:ماحد قال بس خفت تزعلين وتروحين بيتكم

‏ليان:لا ياقلبي ماراح اروح ببقى معك انتي وبس

‏ريم بفرحه قامت وضمتها وليان ضحكت

‏ليان:خلاص اجلسي بقوم اشيل العطر انكسر هنا وبعدها نجلس هنا طيب؟

‏ريم:طيب

‏ابتسمت لها ليان وقامت وجلست وهي تجمع بقايا العطر وريم تناظر لها ، اما ليان تفكر بـ أمل وكل ماتذكرت صراخها عليها تحس بغبنهه ، وودها لو تنزل وتصصرخ وتطلع اللي داخلها ، وتقول كل شي صار لها بسسب سلطان اللي مانته عليها وتقول لها كل ششي صار بسفرتهم وكل شي ضاغط عليها وان امل مكملتها عليها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٧-

امل  بغرفتها انسدحت وهي تفكر بـ اللي صار خافت علي يعصب عليها ومايصدقها

‏جت بتقوم لهه ع رنه جوالها ولفت بهدوء ومن شافت المتصل انصدمت ، قوت!!

‏من زمممان مااتصلت فيها وش ذكرها فيها

‏اخذت نفس وردت

‏امل:الو؟

‏قوت:خالتي؟ شلونك شلون ريم

‏امل رفعت حاجب:وانتي وش دخلك ، سلطان مو رافض تتصلين فينا وش تبين؟؟

‏قوت:خالتي تكفين اسمعيني ، ريم بنتي بشوفها بضمها ماابيها تنساني تكفين

‏امل بعصبيه:سلطان رافضض واللي يقوله سلطان يمشي ، سلام

‏وسكرت ورمت جوالها معصبهه تكرهها يجيها وقت وتتعاطف معها بس تحاول تمنع نفسها عشان ماتزعل سلطان وخاصه ان الموضوع فيه ريم

‏،

‏خلصت من التنظيف وقامت غسلت يديها ومشت لريم وتربعت ع السرير قدامهه

‏ليان:خلصت يلا تكلمي معي

‏ريم بهدوء؛من كسر عطر بابا

‏ليان حركت كتوفها بـ ماادري

‏ريم:بابا يعصب اذا شافنا بغرفته هنا

‏ليان حركت راسها بـ لا

‏ريم تلفتت:من شنطته هذيك؟

‏ليان لفت وناظرت لشنطه ورجعت ناظرت لريم:شنطتي ، انا جبت ملابسي حطيتهم بدولاب بابا عشان اجلس معكم دايم

‏ريم بفرحه؛طيب تعالي حطيها بدولابي

‏ليان:لا دولابك صغير ، وبعدين انتي فساتينك كثييرهه صح؟

‏ريم حركت راسها بـ ايه وليان ابتسمت ببتكلم ع رنه جوالها

‏لفت له واخذتهه من الشاحن وجلست

‏شافت المتصل سلطان واخذت نفس وابتسمت لريم وردت وحطته سبيكر

‏ليان:هلا بابا

‏سلطان بضحكه:ريم جنبك اجل

‏ليان بضحكه؛وتسمعك بعد

‏ريم بضحكه:باباا

‏سلطان:روحه

‏ريم؛وين انحشت؟

‏سلطان استغرب:من قال لك انحشت

‏ريم:ماما امل

‏ليان؛عوايد الجده

‏سلطان:اها هههههههههه ايه انحشت منك انتي وليان

‏ريم:لييهه؟

‏سلطان:كذا ، ساعه وجاي تجهزو ساعه بسس

‏ليان:وين نروح

‏سلطان:بنطلع مكان ، تعرفه ريم صح؟

‏ريم تفكر وليان ضحكت:يلا يلا تمام

‏سلطان:يلا

‏وسكر وليان ابتسمت لرسم:يلا قومي نتجهز

‏ريم بحماس قامت وركضت قبل ليان وليان بهدوء وقامت معها وهي تحس هالطلعه بتغير نفسيتها بعد اللي صار معها ،.


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٨-

العنود  كانت جالسه بالصاله وتطقطق بجوالها ع فتحه الباب رفعت راسها شافت نايف داخل وواضح عليه التعب

‏العنود:ليه رجعت من دوامك؟

‏نايف مارد ومشى لها وجلس جنبها وسند راسه لورا وهو يتنفس بصعوبه

‏العنود استغربت وهي تناظر له ، اخذ نفس وسكر عيونهه

‏العنود بخوف:نايف!

‏نايف بهدوء:مافيني شي بس بنام يمه

‏العنود عقدت حواجبها ونايف انسدح ع الكنب

‏العنود:طيب طيب

‏وقامت جابت لحاف وحطته عليه شافته نام بسرعهه من انسدح نام ، تضايقت عليهه وتدري انه مانام زين ، طفت التلفزيون وطفت الانوار ومشت للمطبخ وهي تفكر فيهه

‏،

‏ام ناصر كانت جالسه بالصاله وهي تفكر بولدها ومتوترهه ، ورند ورندا يسولفون بهمس ويضضحكون ناظرت لهم ام ناصر وصرخت

‏ام ناصر:اخوووكم بالسجن وانتم تتضحكوون عندي؟

‏رند:بسم الله عليك يمه وش نسوي له

‏ام ناصر:انططمي حسي فيه قولي اكل شرب ارتاح؟ مو تتضحكون ولا كانه صاير شي

‏رند ناظرت لرندا ورجعت ناظرت لامها:عارفين ان ابوي ماراح يتركه وبيطلعهه لو ايش عشان كذا مرتاحين

‏رندا:وبعدين ناصر هو جابها لنفسهه من قاله يهدد زوج ليان بالخنجر

‏ام ناصر بصدمه:وش عرفك بهالسوالف انتي

‏رندا:اعرف ، واذا تبين تعرفين وش نضحك عليه ، لقينا حساب لجين اللي خطبها الاعمى نايف نضحك ع تغريداتها وامس منزله تغريده كاتبه حمدلله ع كل حال ، يعني انفصلوا اكيد بعد اللي سواه بابا هههههههههه غبيه

‏رند:ههههههههههههه حتى نايف الاعمى غبي

‏ام ناصر ناظرت لهم بحده وقامت

‏وكملوا هم يضضحكون

‏،

‏امل طلعت من غرفتها ومشت لصاله وجلست وشغلت التلفزيون ع دخله سلطان

‏سلطان:سلام

‏امل ابتسمت:وعليكم السلام ياهلا

‏سلطان ابتسم:وين ليان وريم؟

‏امل اختفت ابتسامتها؛ليان وريم؟ تقدم ليان ع ريم؟

‏سلطان انصدم من تدقيقها وضضحك:لايصير تفكيرك كذا يمه ، جاي بأخذهم وامشي

‏امل رفعت حاجب:وين؟

‏سلطان:ريم من زمان ماطلعتها ولعبتها قلت اخذ ليان معها يغيرون جو

‏امل:ليه مو عاجبهم جو البيت؟

‏سلطان استغرب ع صوت بالدرج

‏ريم:لييان تعالي بابا ججاء بسسرعه يلاا

‏وركضت ريم لابوها وسلطان شالها وهو مبتسم ع نزله ليان معها عبايتها وشنطتها وامل تناظرها بحده ووصلت ليان لهم وابتسمت لسلطان وسلطان ابتسم لها وهو يناظر لعيونها ع صوت امل:سلططان

‏سلطان ناظر لها

‏امل ابتسمت بخبث:قوت اتصلت علي

‏سلطان رفع حاجب وليان انصصدمت ولفت بسرعه ناظرت لسلطان ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢٩-

امل  ابتسمت بخبث:قوت اتصلت علي

‏سلطان رفع حاجب وليان انصصدمت ولفت بسرعه ناظرت لسلطان

‏سلطان وهو يناظر لامه:مارديتي اكيد!

‏امل:لا رديت ، الحرمه تبي بنتها

‏سلطان عصب:اي بنت؟

‏ليان بصدمه ساكتهه ، قوت بالسجن شلون اتصلت؟؟؟

‏امل:والله ياسلطان هذا اللي قالتهه ، ونقلته انا مالي دخل الباقي بينك وبينها اتصل عليها او اذا اتصلت عليك رد وفهمها

‏وقامت ومشت وليان ناظرت لسلطان وسلطان ماسك نفسسهه مايعصب نزل ريم وضغط ع راسهه وصد

‏ليان:ريم روحي اشربي ماء قبل نطلع ، ركض

‏ريم ركضت للمطبخ وليان ناظرت لسلطان

‏ليان:ممكن افهم ، قوت مو بالسجن؟

‏سلطان لف لها:هالسؤال لك مو لي ، وش طلع قوت دام القضيه ماخلصت

‏ليان عقدت حواجبها؛وليش السؤال لي ، يعني انا طلعتها

‏سلطان:جايز

‏ليان بصدمه:نعم؟

‏سلطان صد وهو متنرفز وليان تناظر لهه

‏ع جيه ريم:يلا شربت ماء نطلع اللحين؟

‏سلطان ناظر لريم وناظر لليان وطلع وليان تحس يديها بدت ترجف من التوتر واخذت شنطتها ومشت مع ريم لبرا البيت وبالها مششغول بعيييد

‏،

‏العنود سوت أكل لنايف واخذت بالصينيه ومشت لصاله حطته ع الطاوله

‏وشغلت الانوار ومشت لنايف

‏العنود بهمس:نايف!

‏مارد

‏العنود بهدوء:نايف ياقلبي قوم

‏ورفعت يدها وحطتها ع راسهه وششهقت ، كان ححححار

‏العنود بخوف:ننايف

‏نايف مارد بس عقد حواجبهه

‏العنود ماتدري وش تسوي مشت بسسرعهه وهي تدور كمادات

‏،

‏هاله فتحت غرفه لجين شافتها منسدحه ع سريرها وتطقطق بجوالها

‏هاله:صاحيه وانا اقول لابوك نايمه ماداومت اليوم

‏لجين بهدوء ومارفعت عينها عن الجوال:وش تبون؟

‏هاله:انزلي كولي لك شي وسولفي معنا

‏لجين ناظرت لها:مالي نفس شي ،وماابي اداوم ‏هاله مشت لها:ليه يمه وش فيك؟

‏لجين رجعت لجوالها:مافيني شي

‏هاله اخذت نفس:بدال الواحد عشر يايمه ، وانتي جميله وعاقله وفاهمه ، راح نايف ويجيك الازين منهه

‏لجين جلست ونزلت جوالها وناظرت لامها:ماابي الاجمل منه ، ابي بس ماتعلقوني بشي وفجأه بدون ماتسألوني ترفضون ، بعرف بس ليشش؟

‏هاله:خلاص عاد رفض ابوك ، لاتسألين ليه بس وافقي ع اللي يقول

‏لجين:لا ماني لعبه انا ، اما اعرف السبب ، ولا بعرفه من نايف براسهه

‏هاله بصدمه تناظر لها ولجين قامت من سريرها وطلعت وهاله تعرف جنون بنتها بس مو لهالدرجهه ، تدري انها ع جنونها حياويييهه وماتتوقع بتسويها ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٢٣-

ريم  فجأه همست:ليان

‏ليان ناظرت لها

‏ريم:من قوت؟

‏ليان بصدمه ناظرت لها ولفت لسلطان وسلطان عقد حواجبه وهو يناظر لريم

‏سلطان:وين سمعتي هالاسم؟

‏ريم ناظرت له وابتسمت وساكته

‏سلطان بحده:وحدهه ماتعرفينها ، لاعاد تتكلمين عنها

‏ريم خافت ورجعت تأكل

‏ليان بهدوء:بابا عصب لان مااكل زين ، كل ي بابا ولاتعصب

‏ناظر لها سلطان وعرف قصدها ومارد وصد

‏وريم ناظرت لليان:قومي نلعب مره ثانيه شبعت انا

‏ليان قامت:يلا تعالي

‏ومشت معها وسلطان توتر ماتوقع ابد ريم تنتبه وتمسك الاسم وخاصه اسم قوت مايبي ريم ابد تعرفهه

‏،

‏لجين كانت جالسه بالصاله وابوها قدامها يشوف التلفزيون وامها تناظر معه التلفزيون شوي وتناظر للجين وكأنها حاسه باللي تفكر فيهه

‏فجأه قطع عليهم صوت لجين

‏لجين:يبه

‏محمد ناظر لها

‏هاله بلعت ريقها وتأشر للجين ماتتكلم

‏محمد انتبه لهاله:وش فيك؟

‏لجين تكلمت؛يبه بطلع اليوم لصديقتي اذا ماعندك مانع بغير جو

‏هاله ناظرت للجين بسرعه

‏محمد:من صديقتك؟ لايكون ذيك بنت الـ.. ، لين او ماادري وش اسمها

‏لجين؛لا غيرها

‏محمد:ايه زين روحي

‏لجين قامت:مشكور

‏ومشت وهاله ناظرت لها لين اختفت وهي تعرف انها بتروح لليان ماقصدها احد غيرها وتوترت ماتدري تقول لمحمد يمنعها او تسكت

‏،

‏دخل حمد للبيت شافهم بالصاله

‏ام ناصر اخيراً جيت

‏مارد واشر بيده بمعنى مو فاضي وطلع لفوق وام ناصر استغربت خافت يكون فيهه شي

‏دخل حمد لمكتبه وسكر الباب ومشى للمكتب وجلس

‏وطلع جوال من الدرج الاخير وشغلهه ودخل الرقم السري ، ودور ع الاسم ومن لقاهه واخذ نفس واتصل ، شوي ورد بهدوء

‏...:هلا

‏حمد:فيصل ، ناصر ماطلع للحين من السجن واخاف مايطلع

‏فيصل ببرود:طيب؟ جديده ع ولدك دخله السجن يعني؟

‏حمد:فيصل!

‏فيصل:نعم؟ متصل عشان هالموضوع؟ قسم مو فاضيلك ، طلعني من موضوع ولدك الحمار

‏حمد عصب:اشوفك نسيت كل شي سواه لك ناصر اللحين!

‏فيصل اخذ نفس وسكت شوي وحمد تنرفز ورد فيصل ببرود


سوري للتأخير 

#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣١- العنود  وهي تحط الكمادات ع نايف وخايفه تناظر لهه

‏العنود بهمس:اتصل ع سلطان يجي يأخذ للمستشفى؟

‏نايف بهمس:لا يمه بس غطيني بررد

‏العنود بتوتر:لا الكمادات تنزل حرارتك ، يمه وش جاك بسم الله عليك

‏نايف:مافيني شي يمه لاتخافين حراره وبتروح عادي

‏العنود:لا تعلمني فيك اعرفك ، هالحراره ماتجيك كذا

‏نايف اخذ نفس:خلاص يمه

‏العنود:قهرك حمد الله يقهره ان شاءالله

‏نايف سكر عيونه وماتكلم والعنود صارت تجدد الكمادهه وهي خايفه عليه وبنفس الوقت حاسسهه فيهه

‏،

‏سلطان وهو جالس وريم جنبه تأكل وليان تأكل وتناظر لريم وتبتسم وتعطيها اكلها وترجع تأكل

‏سلطان ابتسم بهدوء:ماخلصت طلعتنا باقي بنروح مكان

‏ناظروا له ليان وريم

‏ريم:وين؟

‏سلطان وهو يناظر لليان:بنروح ندور فستان لك

‏ريم:عندي كثييير

‏سلطان ناظر لريم وضحك:لا هذا الفستان لحفله ليان

‏ليان:اي حفله؟

‏سلطان بهمس:العرس

‏ليان بصدمه:مو قلت بتلغيهه؟

‏سلطان ابتسم:لا ، بيتم بوقتهه

‏ليان ضحكت بفرحه:جد؟

‏سلطان:ايه جد ، بعد مانخلص من فستان ريم بنروح لاميره ببيتها نبشرها

‏ريم مو فاهمه شي:بنروح لهيثم ومعاذ؟

‏سلطان:ايهه

‏ريم فرحهه ناظرت لليان وليان ابتسمت لها ورجعت ناظرت لسلطان

‏ليان وابتسمت له ورجعت تأكل وسلطان من شاف ابتسامتها حس انهه ريحها شوي وارتاح ع رنه جواله ولف شاف المتصل تركي واستغرب ورد

‏سلطان؛ايوه!

‏تركي:وينك؟

‏سلطان:طالع

‏تركي:ماخلص دوامك وين طالع!

‏سلطان:شغله وراجع بعد ساعتين كذا ، وش عندك؟

‏تركي:ناصر انجن بالسجن ويبيكك ، عجزنا نسكتهه

‏سلطان ناظر لليان اللي تأكل وهمست:تمام مش الموضوع هالساعتين وجاي

‏تركي:ماتقدر تستعجل؟

‏سلطان:لا

‏تركي:تمام يلا

‏وسكر سلطان ونزل جوالهه وهو ينتظر هالناصر يناديهه عشان يسوي اللي براسهه صار يأكل وهو يفكر باللي بباله اذا بيضبط او لا ..

‏ليان شافته سارح:فيك شي صاير شي؟

‏ناظر لها سلطان وحرك راسه بـ لا

‏ريم فجأه همست:ليان

‏ليان ناظرت لها

‏ريم:من هي قوت؟

‏ليان بصدمه ناظرت لها ولفت لسلطان وسلطان عقد حواجبه وهو يناظر لريم

‏...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٠-

بالسيارة بالسياره

‏كان صوت ريم المسموع بس ، لا سلطان ولا ليان يتكلمون وكل واحد سارح يفكر

‏ريم:باباتدري اليوم شفت عطرك منكسر ، ماهو انا كسرته والله

‏سلطان ببرود:ايه

‏ريم:لييان متى نروح لروضه انا وانتي؟

‏ليان بهدوء:بعد شهر

‏ريم:بابا ليان تصير عندنا بالروضه مع صديقاتي اسمهم شذى وجنى ورهف وووو . مسيت وش اسمها ليان

‏ليان اخذت نفس وهمست:افنان

‏ريم:اي صح افنان حلوهه

‏سلطان مارد وهو ع وضعهه وليان لفت ناظرت لهه ورجعت تناظر لطريق وهي تحس بضضيق

‏شوي ووقف سلطان قدام مول

‏ريم بحماس:الله بنلععععب انا وليان صح بابا؟

‏سلطان لف ناظر لليان اللي صاده عنهه ورجع شاف ريم وابتسم؛ايه يلا ننزل

‏ونزل ونزلت ريم معهه وليان تنهدت ونزلت معهم ودخلوا للمول وليان ولا حتى ناظرت لهه مشوا للالعاب وصارت ريم تلعب وسلطان وليان جالسين يناظرون لها شوي ولف سلطان وناظر لها

‏سلطان بهدوء:ترا ماقصدي اللي قلته مااقصده

‏ليان ناظرت له ورجعت ناظرت لريم

‏سلطان:وش فيك انتي ، اقولك مااقصد

‏ليان لفت له:ايه عادي كل شي ماتقصده انت

‏سلطان:لا اله الا الله بدينا عاد ، ترا انتي تكبرين المواضيع

‏ليان:بالله؟

‏سلطان:ايه ، وبعدين اذا انتي ماتنازلتي شلون بتطلع قوت؟

‏ليان:يعني انا معك كل وقتي بالبيت شلون بتنازل ، وبعدين قوت حركت جسمي ناسي؟ شلون بنسى كل هذا واتنازل عنها؟ ‏سلطان ناظر لها واخذ نفس ونزل راسه ورجع ناظر لها:شلون جرحك؟ ماقد تكلمتي عنه

‏ليان بهدوء:ولا راح اتكلم عنه بعد ، انا اذا بدلت ملابسي ابدلها بغرفه مافيها مرايه عشان مااشوفهه

‏سلطان حس بضيق وصد وليان واخذ نفس وناظرت لسلطان شوي وبعدها رجعت تشوف لريم وهي تحس نفسها مكتوومهه كل ماجاء طاري الجرح واللي صار لها بذيك الروضهه وبذاك اليوم والخوف اللي حسته وقله حيلتها وانا ماقدرت حتى تدافع عن نفسها ، حست بدموعها تجمعت بعيونها وصدت وقامت وهي ماشيهه تكلمت

‏ليان:بشوف ريم

‏سلطان يناظر لها وهو حاس انه ضايقها تافف وتم يناظر فيها .

‏،

‏امل بغرفتها تهز رجلها فوق اللي قالته بعد طلع معها ولا اهتم ، بس تذكرت نظره ليان من جاء طاري قوت وابتسمت بخبث ، لهدرجه يغثها هالطاري؟

‏ودام ان هالطاري يضايقها ليش قوت ماترجع لحياه سلطان وش اللي يمنع ماترجع لبنتها وزوجها؟ ابتسمت بهدوء ورفعت جوالها وهي تدور رقم قووت ومن لقتهه ابتسمت واتصلت

‏،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٣-

احمد  عصب:اشوفك نسيت كل شي سواه لك ناصر اللحين!

‏فيصل اخذ نفس وسكت شوي وحمد تنرفز ورد فيصل ببرود:لا مانسيت يبه بس ولدك من جد حمار ، نطلعه من موضوع ويدخل موضوع ثاني وش اسوي لك وله ازعجنا

‏حمد:سو اللي تسويه اهم شي ناصر يطلع من السجن فكرر بااي شي

‏فيصل تنهد:اللهم طولك ياروح ، طيب هالحمار وش مسوي؟

‏حمد:رافع الخنجر ع زوج الزفت ليان شرطي هو

‏فيصل:هههههههههههههه لاتقول لي للحين يبيها ويحبها؟ مجنون

‏حمد:يبيها بس هي اختارت هالحيوان سلطان عليه

‏فيصل:طيب طيب ، الموضوع بسسيط عطني اسم هالشرطي كامل وارسله لي

‏حمد:سلطان العلي

‏فيصل سكت شوي بصدمه:من؟

‏حمد:سلطان العلي ، تذكرته صح

‏فيصل تذكر لما كانوا بالشقه وانحاش من قال له عامر له انهم الشرطه جايين وتذكر لما قال له عامر ان سلطان العلي متوعد كل اللي كانوا بهالشقه بالذات ، وتذكر لما حبس ناصر بيوم زواجه ، وفجأه انتبه ان عامر من زمان ماتواصل معهه معقوله صار شي دام هالشرطي اخذ بنت عمهم؟؟

‏حمد قطع تفكيره بهدوء:انت ارجع من امريكا وندور حل ان شاءالله

‏فيصل مارد وسكر وهو يفكر ، اما حمد قفل الجوال ودخلهه بالدرج ع دخله ام ناصر للمكتب

‏ام ناصر:اسمع صوتك من كنت تكلم

‏حمد ناظر لها بحده؛انا ماقلت مكتبي ماتدخلينه بدون ماتطقين الباب؟

‏ام ناصر:ماصار شي وش فيك عصبت حمدلله

‏حمد عصب:اطلعي برا ولاعاد تدرعمين

‏ام ناصر بحده؛لاتصارخ ، وولدك شف لك حل معه وطلعهه قبل مايصير شي مايعجبك

‏وطلعت وحمد تافف وحمد ربه انها ماسمعتهه وقام من المكتب وطلع

‏،

‏ركبوا ليان وريم السياره وسلطان حط الاغراض اللي شروهم ورا وركب ومشى

‏سلطان:وين نروح اللحين ريم؟

‏ريم ماردت وسلطان لف ناظر لها وهي متكتفه وصاده تناظر لدريشهه ورجع ناظر لطريق:ريم بابا؟

‏ريم ماردت

‏ليان بهمس:زعلانه من عصبيتك ‏سلطان؛افا ريم تزعلين من بابا؟ طيب والفستان اللي شريته لك

‏ريم:ماابيه خذه وجعه ماابيه

‏سلطان:لااا دام قالت كذا الامور متعقده

‏ليان بضحكه:مره

‏سلطان:طيب بنروح اللحين للبقاله وريم تأخذ اللي تبي وبعده نروح لهيثم ومعاذ يأكلون معك شرايك

‏ريم لفت ناظرت له وسلطان يناظرها من المرايه وابتسم:طيب؟

‏ريم بهدوء:طيب بس ليان معي

‏سلطان ضحك بهدوء:طيب

‏ ورجع يناظر لطريق وليان لفت ناظرت له ولفت ناظرت لريم اللي اندمجت وهي تناظر لشارع ، حست صارت لها عايله صغيره فجأه صارت منهم وفيهم وتعلقت فيهمم ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٤-

وقف  سلطان قدام البقاله ونزلت ليان ومعها ريم ، اما سلطان ناظر لهم لين دخلو وطلع جوالهه واتصل بـ اميره

‏شوي وردت

‏اميره:هلا سلطان

‏سلطان:وش فيها ام هيثم معصبه

‏اميره:مو معصبه بس قول وش عندك

‏سلطان عرف انها للحين زعلانه من سالفه إلغاء العرس وابتسم

‏سلطان:انتي بالبيت؟

‏اميره:ايه

‏سلطان:شوي وجاييك

‏اميره:حياك الله

‏سلطان:الله يحييك يلا انتظريني

‏اميره:ان شاءالله

‏وسكر سلطان ونزل ومشى مع ليان وريم شافوهم اخذين اشياء كثييرهه

‏سلطان:لحقتوا تأخذون كل هذا؟

‏ريم ضحكت وراحت تجيب بعد وليان ابتسمت

‏ليان:البقاله اغراء ماعليش يعني بأخذ لي مأونه شهر قدام

‏سلطان:خذي خذي هذا وانتي عروس بعد

‏ليان:اااششش لاحد يسمعك ناقصه فضايح

‏وضحك وليان مششت مع ريم بعد ماخلصوا حاسبهم سلطان واخذ الاغراض

‏وركبوا لسياره

‏سلطان:بس خسروني كل يوم خسروني الغلطان انا اللي طلعتكم

‏ليان لفت لريم:ريم اذا وصلنا لبيت عمه نزلي الكيس هذا ، الباقي خليه لنا بالبيت

‏ريم بفرحه:طيب

‏ليان مدت يدها:كفك

‏وضربت ريم يدها بيد ليان وضحك

‏سلطان ضحك وجاء بيتكلم ورن جوالهه كان حاطه بينه وبين ليان ومن شاف المتصل عقد حواجيه ونزلت راسها ليان وشافت المتصل قوت

‏رفعت حاجب وناظرت لسلطان وسلطان اخذ الجوال وحطه صامت ودخله لجيبهه

‏ليان بهمس:وش تبي؟

‏سلطان بهدوء:ماادري

‏ليان ناظرت له شوي وصدت لريشه وسلطان ناظر لها

‏سلطان:مارديت ليش تعصبيه

‏ليان لفت له:من قال عصبت

‏سلطان:حركتك

‏ليان:لاتفهم ع كيفك ، رد ولا لا ترد مالي دخل انا

‏وصدت وسلطان اخذ نفس وهمس:طيب

‏وليان تحس نفسها متنرررفزززهه بس ولا كأنها مهتمهه

‏،

‏العنود اخذت الكماده من راس نايف وحطت الطاوله قدامهه ونزلت الاكل عليهه

‏العنود:يلا قوم أكل لك شي عشان تقوم تأخذ لك دش تصحصح بعده

‏نايف ناظر لها:مالي نفس شي

‏العنود:قووم يلا

‏نايف همس:شوي يمه

‏العنود بضيق رجعت الكماده ع راسه ع رنه الجرس ، وغطت نايف زين ومشت للباب واخذت جلالها وطلعت ووقفت ورا الباب

‏العنود:من؟

‏...:انا

‏العنود عرفت صوتها وفتحت الباب بسرعه ودخلت لجين

‏العنود وهي تناظر لها منصدمه:وش فيك، فيكم شي؟

‏لجين حركت راسها بـ لا وهي تحس عيونها امتلت دموع والعنود انصدمت سكرت الباب وفجأه دفنت لجين راسها بحضن العنود وبكت والعنود مصدومه

‏العنود:بس يايمه بس لاتبكي وش فيكم

‏لجين تشهق ماقدرت تتكلم وكأنها من زممان تدور هالحضن اللي تبكي عليهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٨-

نايف  حرك راسه بمعنى ، من ذي؟

‏العنود بضحكه:لجين

‏نايف جمدت ملامحهه وناظر للجين ولجين جمممدت

‏نايف مايدري وش يقول صد عنها وطلع من المجلس بدون مايقول ولا كلمه والعنود ناظرت للجين

‏العنود:متضايق ومثل ماتعرفين

‏لجين انصدمت توقعته يقول شي يبرر او حتى يسلم اما انه يطلع كذا ولا كانهه صار شي

‏ناظرت للعنود

‏لجين:تأخرت ع السواق ، بطلع

‏وقامت وقامت معها العنود:الله معك يمه وانتي الف من يتمناك الله يرزقك ويحفظك

‏لجين ماتدري ليش انجرحت من كلمتها وحركت راسها وطلعت ، كل جيتها عشان تعرف السبب وترتاح وصار العكس طلعت وهي منجرررحه من نايف ومن العنود اللي كسرت اخر امل باقي فيها

‏،

‏سلطان:يعني بتفضحني شلون؟

‏ناصر ناظر له بتكبر:بقول هالشرطي ذا او ماادري وشو ، ام بنتهه كانت بـ شقه مختلطه

‏سلطان ببرود:بقول ان هالشقه كانت لحمد الـ..

‏ناصر:بقول ان هالشرطي افتخر بنسبنا وتزوج بنتنا

‏سلطان بهدوء:بقول ان هالبنت مو بنتكم

‏ناصر:بقول انها زوجتي

‏سلطان بحده:لاصرت رجال تكلم عن الزواج وعن اي موضوع ثاني ، بس ماتقدر لانك خايف من ابوك ولا؟

‏ناصر بعصبيه:رجال وغصب عنك ومن قال لك بخاف ومن انت عشان اخاف قدامك ‏سلطان:اجل تكلم لي ، من فيصل؟

‏ناصر جمدت ملامحه وناظر له

‏سلطان:مو تقول مو خايف

‏ناصر:من فيصل؟

‏سلطان:السؤال لك مو لي ، فيصل الـ.. اللي من عايلتكم ، ووينه اللحين

‏ناصر بصدمه سكت يناظر له

‏سلطان:وليش خايفين عليه ، او بالاصح ليش ابوك واللي معهه خايفين عليه وانت ماهميتهم ولا سألوا عنك

‏ناصر مايدري وش يقول تم ساكت

‏سلطان:يالله تكلم

‏ناصر مارد

‏سلطان:زين اجل لاتسوي القوي ، اذا انا تنازلت عنك بتطلع وانا ماراح اتنازل لين تقول لي من فيصل ووينه ، غير كذا تحمل عقابك

‏ولف وطلع وناصر حس نفسه انكتم واحتر وجلس ووهو يفكر ، شلون عرف فيصل شلون جاب اسمه ، ولو عرف ابوه وش بيسوي فيه ، بيخليه يتكلم او فيصل اهم عنده من ناصر ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٧-

سلطان  وصل للقسم ودخل لمكتب تركي

‏سلطان:تأخرت؟

‏تركي:لا ابد كان جاي بكرا احسن

‏سلطان:كان عندي شغل ، ناصر للحين ع وضعه؟

‏تركي:ايهه رح سكته عشان ماارتكب فيه جريمه هو وصوته المستفز

‏سلطان ضحك وطلع وهو ماشي للتوقيف ومبتسم ومااختفت هالابتسامهه لين وصل للمكان اللي فيه ناصر ودخل ومن دخل رفع راسه ناصر وناظر له

‏ومن شاف وجهه ناظر له بحححدهه

‏ناصر:اخيراً شفت هالوجهه

‏سلطان باابتسامه مارد

‏ناصر وقف:بططلع من هنا

‏سلطان:لوين؟

‏ناصر:مالك دخل ، بطلع من هنا وبس ولا والله ياسلطان ماتشوف طيب والله

‏سلطان:وش بتسوي يعني؟

‏ناصر:بفضحك والله

‏سلطان تغيرت نظرته لحده وناصر يناظر له بتحدي

‏،

‏العنود جلست بمجلس الرجال وخلت لجين تجلس جنبها وصارت تناظر لها ولجين حست نفسها هدت شوي ووقفت بكى صارت تمسح وجهها والعنود تناظر لها

‏العنود:ارتاحي واهدي

‏لجين ناظرت لها:هاديه

‏العنود ابتسمت:طيب اسمعيني للاخر واحكمي ، ولو انتي اظن كلامي لابيقدم ولا بيأخر

‏لجين:قولي

‏العنود مسكت يد لجين واخذت نفس

‏العنود:اول شي نايف شاريك ويبيك ، وهذا هو داخل حرارته مرتفعهه وتعبان وادري ان هالشي مايجيه الا اذا فكر كثثثثثير وانغبن

‏لجين ناظرت لها وهمست:جد؟

‏العنود حركت راسها بـ ايه:وليان انشغلت بزوجها وامه ، لاتشرهين عليها لانها من كثر مو منشغله للحين ماعرفت عندكم وعن اللي صار لكم

‏لجين:ماعرفت؟

‏العنود:لا ماعرفت

‏لجين بضيق:طيب السبب ليشش؟

‏العنود تنهدت:السبب لا انتي ولا نايف له دخل فيه ، ومااتوقع ان ابوك يرجع يعطيك نايف

‏لجين:بعرفه

‏العنود سكتت ماتدري شلون تقوله والموضوع فيه استنقاص لابو لجين واهلها من حمد وزوجتهه

‏لجين تناظر لها تنتظرها تتكلم ع صوت عند الباب

‏نايف بتعب:يمممه! يمممهه! وينكك يمممه!

‏لجين بربكه تغططت بسسرعه ونايف دخل للمجلس ومن شاف ان فيه وحده مع امهه وبمجلس الرجال استغرب وعقد حواجبهه ولجين رفعت نظرها ومن شافته صدت بسرعه وتحس داخلها شي اوجعها ،

‏العنود وكأنها لقت مهرب:هلا نايف ، ادري تأخرت عليك شوي واجيك

‏نايف حرك راسه بمعنى ، من ذي؟

‏العنود بضحكه:لجين

‏نايف جمدت ملامحهه وناظر للجين ولجين جمممدت


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٠-

وقف سلطان قدام البيت اول ماوقف نزلت ليان من السياره بسرعه ومشت للبيت وسلطان استغرب وش اللي زعلها لهدرجه بس عشانه عصب!

‏نزل ومشى لريم النايمه ورا ، فتح الباب اخذ اغراضها اللي كانت شاريتهم مع ليان وشال ريم بهدوء وسكر الباب ومشى للبيت ، شاف ليان واقفه عند الباب ، وقف جنبها

‏سلطان:شوفي المفاتيح بجيبي طلعيهم

‏ليان ناظرت له وماردت ولفت للجرس ورنتهه وسلطان استغرب

‏سلطان:وش فيك انتي ، اقولك المفاتيح بجيبي

‏ماردت ليان وعلي فتح الباب ودخلت ليان بدون ماتتكلم ، سلطان رفع حاجب وهو يشوفها داخلهه

‏علي:وش فيكم؟

‏سلطان:ولا شي ، بدخل ريم برد

‏علي:طيب

‏ودخل سلطان ومشى لدرج وطلع لفوق ، ودخل ريم لغرفتها نزل جزمتها عزكم الله ولحفها زين وطلع من الغرفه ومشى لغرفتهه ودخل ، شافها قدام الدولاب

‏سكر الباب ولف لها

‏سلطان:ممكن اعرف وش صاير لك انتي؟

‏ليان ماردت واخذت بجامتها ولفت ومشت للحمام ومى لها بسرعه سلطان ومسكها بقوه

‏سلطان:وووين؟ اتكلم انا ، وش فيك؟ وش هالمزاجيه هذي؟

‏ليان ناظرت له بحده وماتكلمت

‏سلطان:وش تبين اسوي عشانك بعد ، كل ششي سويتهه ومع هذا مو عاجبك ، قلتي انك مو متقبلتني مالمستكك لليوم وراضي لين انتي تتقبلين هالشي ، قلتي منحمسه هالحفل ذا ومع ان امي مو راضيه فيه قلت بسوي اي ششي بس عشان تتم فرحتك ، وش تبين بعد؟

‏ليان بقهر:تناديني باأسمي ، اسمي ليان مااسمي قوت

‏وسحبت يدها منه بقوه ودخلت تبدل وسلطان عقد حواجبه ، معقوله اغلط بأسمها؟ معقوله ناداها بـ قوت ، جلس ع السرير وتافف وضغط ع راسهه ونزلهه ، من كثر مو مضغوط من كل جهه وجت قوت كملتها مايدري من يفكر فيه ووش يفكر فيه

‏،

‏اما ليان وقفت قدام المرايهه وصارت تناظر لجرحهها ع صدرها ، رفعت يدها ونزلت الضماد وهي تشوف اسمها ع صدرها ، تجممعت دموعها بعيونها ووقفت غصهه بحلقها ، اخذت نفس تكتم عبرتها ماقدرت ، اسم قوت صار معها بكل مكان صار فيها صارت تشوف نفسها واسم قوت مقرون فيها ، ماقدرت تمسسك نفسها وحطت يدها ع وجهها وانفججرت تبكي

‏سلطان من سمع صوتها رفع راسه بسسرعهه وقام مشى لباب الحمام وصار يسسمع صوت بكاها اول مرهه يسسمعها تبكي كذا بحرقهه ، رفع يدهه وماتردد وطق الباب

‏سلطان:ليان! ليان افتحي الباب بتكلم معك!

‏ماردت وتبكي وسلطان حس قلبه تقطع مع صوتها ورجع يطق الباب

‏سلطان:افتتحي ليان..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٥-

العنود مسكت مسحت دموع لجين وتكلمت بهدوء:وش فيك يمه ليش هالدموع

‏لجين اخذت نفس وسكتت شوي وبعدها تكلمت بهدوء

‏لجين:بعرف السبب بس ، ليش فجأه كذا تركتني ليان بااصعب ايامي ابوي وامي مو راضين يقولون لي شي ولا كلمه ، وليش فجأه كذا يـ.

‏وماكملت وهي تحس ماتقدر تتكلم ومسحت دموعها والعنود ماتدري وش تقول

‏العنود:انتي مالك ذنب ، اللي صار صار ومافي نصيب

‏لجين:لايصير فيه نصيب ، ونايف ماابيه ، بس ليش

‏العنود تنهدت ومسكت يديها: تعالي يمه ادخلي ونتكلم ‏لجين مشت معها وهي تحاول تمسك دموعها ماتنزل بعد

‏،

‏فتحت اميره الباب ومن شافت سلطان ومعه ريم وليان ششهقت بفرحه

‏اميره؛هلا والله حي الله من جاني حياكم حياكم

‏سلطان ابتسم ودخلوا

‏سلطان:كل هالترحيب فيهم مو فيني

‏اميره ماردت وسلمت ع ليان وريم

‏اميره؛نورتوا البيت

‏ليان:نورك ياقلبي

‏اميره؛ريم اركضي لغرفه العيال يلعبون

‏ريم بفرحه اخذت اغراضها اللي شرتهم وركضت واميره دخلت مع سلطان وليان للمجلس

‏اميره:ماتوقعتك بتجين ليان ، بس فرحت والله

‏ليان:ياعمري انتي

‏سلطان بهدوء:ياهوه انا ترا فيه ، وش فيك علي؟

‏اميره:انت روح لشغلك خلني اخذ راحتي مع ليان

‏سلطان عقد حواجبه توقعها تمزح بس ولا حتى ابتسمت وليان لفت ناظرت لسلطان ورجعت ناظرت لاميره

‏سلطان:اميره وش فيك؟

‏اميره:مافيني شي

‏سلطان:لا فيك ، ادري زعلانه مني ع اللي صار بـ.

‏قاطعته اميره:مو بس زعلانه منك ، زعلانه منك ومن امي ومن ابوي بعد

‏سلطان:عشان الزواج؟

‏اميره:عشان كلامك اللي مو ثابت عشان هالتناقض اللي فيك

‏ليان حست نفسها غلط بينهم بس ماتدري وش تسوي

‏سلطان:اي تناقض يابنت ، اللي صار انه كنت ناوي اسوي هالزواج لو استلف بس انتي مو راضيه تسمعيني

‏ليان:اميره سلطان بيسوي الزواج

‏اميره؛وامي؟

‏سلطان:وش فيها امي؟

‏اميره:امي ماراح ترضى وتسكت وتمشيها ، هي تعرف وش سوت بـ قوت قبل وبتسوي بـ ليان مثلها

‏سلطان عصب:لاتقارنين خلاص عاد اقطعي طاريها الى متى بقول ماابي اسمع اسمعها

‏ليان صارت تناظر لهم ‏اميره سكتت شوي وبعدها ناظرت لسلطان:اذا زعلت عليك يعني عشانك والله

‏سلطان:لاتخافين ان شاءالله مو صاير شي بس خلي يخلص هالزواج ع خير

‏اميره بهدوء ناظرت لليان:دقيقه طيب خلنا نسأل ليان ، بتقدرين تتحملين امي من هنا لزواج ولبعد الزواج؟

‏ليان انصدمت من سؤالها

‏وسلطان عقد حواجبه وناظر لليان وليان بربكه ماتدري وش ترد وانخمت من السؤال ماتوقعته ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٤-

ليان:ليش عادي

‏امل:انتي ماتكلمت معك لاتدخلين وطلعه مع اخوك مافيه

‏ليان انصدمت ولفت لسلطان اللي واضح ماسك اعصابه

‏سلطان:يمه زوجها انا وانا احدد تطلع او لا

‏امل:وانا امك واعلمك الصح ، وش هالكلام انا من تزوجت ابوك ماقد مرني واحد من اخواني وهو موجود

‏علي:لان اخوانك بديره وانتي بديره ، مالها دخل تقارنين

‏امل عصبت:وش قصدك

‏علي:قصدي ان هالموضوع بين ليان وسلطان انتي ياامل لاتسوين سالفه منها غصب

‏امل لفت لسلطان:بكيفك بس انا حذرتك

‏سلطان اخذ نفس ولف لليان:روحي معه ، وسلميني عليه ‏ليان ابتسمت بهدوء:يوصل

‏وقامت وريم قامت معها:بروح معك ليان

‏ليان لفت لها وابتسمت:قولي لبابا

‏سلطان:لالا وانتي بتنطين لليان كل ماظلعت ههههههه

‏ليان ضحكت وطلعت لفوق وريم جلست جنب ابوها

‏ريم:بروح معها بابا

‏سلطان حرك راسه بـ لا:انتي بتجلسين عند جدتك عشان ماتبقى لحالها

‏امل بقهر ماتكلمت وقامت وسلطان تنهد وناظر لابوه وعلي تكلم بهدوء

‏علي:بديت اشك ان امها فيها مرض نفسي

‏سلطان:ممكن يكون فيها ، لان اللي تسويه مو طبيعي ابد ، وكل يوم ، مو معقوله

‏علي:الله يستر والله

‏،

‏حمد بصدمه يناظر لناصر

‏حمد:قال لك فيصل؟ سمعته يقول فيصل؟؟

‏ناصر:ايه يبه ، سلطان عرف اللحين دور لك حل ، وشرطه انه ينازل عني اني اقوله من فيصل ووينه اللحين

‏حمد بحده:اذذبحكك لو قلت وتكلمت ، اذبحك تسمع ، خلنا نفكر لاتسوي شي انت

‏ناصر:وش مااسوي شي ، بينقلوني لسجن وببقى هناك ، وانا اقدر افك عمري واطلع

‏حمد عصب:شفيك انت بتهدم بيتنا؟ تبي امك تعرف؟ وتفضحنا ، تبي نايف يعرف؟ ويأخذ كل شي ويحاكمنا؟

‏ناصر بقهر:والحل؟ اكلها انا؟

‏حمد:انت اللي تهورت قلت لك هالبنت مو جايبه لك الا المصايب قمت اخذت خنجر ياحمار وكنت بتذبحه احمد ربك جت ع سجن مو اعدام

‏ناصر صرخ بغبنه؛خلاااص بطططلع طلعننني

‏حمد ضغط ع راسه شوي وبعدها همس:ان شاءالله بنفكر ونشوف

‏ناصر:بنفكر؟ قصدك انت وولدك البار ذاك

‏حمد ناظر له بحده وناصر بقهر صد عنهه وجلس وحمد تافف وطلع من المكتب ودخل خالد بعد ماطلع حمد واخذ ناصر والقهر واضضح ع ملامحهه ..

‏،

‏ركبت ليان سياره نايف وابتسمت

‏ليان:حي عريسنا حي هالشوفه

‏نايف ابتسم ابتسامه باهته ومارد ومششى وليان استغربت

‏ليان:لاتقول لي لجين ورتك نجوم الظهر بهالخطبه ههههههههه توكم مابديتوا بسم الله

‏نايف بهمس:لا ، بقولك كل شي بس خلينا نجلس

‏ليان استغربت حست انه فيه شي وسكتت تناظر له وهي تفكر ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-٢٣٦-

ليان انصدمت من سؤالها

‏وسلطان عقد حواجبه وناظر لليان وليان بربكه ماتدري وش ترد وانخمت من السؤال ماتوقعته وابتسمت وبعدها ضحكت بربكه

‏ليان:وش فايده هالكلام ، ليه تحسسيني ان هالزواج للحين ماتم؟ انا زوجه سلطان اللحين وعايشه معه هو مو مع امكم لو انها تزودها مرات بس بحاول اتحمل وبتحمل ان شاءالله ، ليش مكبرينها كذا

‏وابتسمت ليان وناظرت لسلطان:وهذي امكم بتتحملونها على طبعها هذا وانا صرت زوجه ولدها طبيعي بتغار

‏سلطان ابتسم وهمس:بتتحملين يعني؟

‏ليان:بكل طاقتي ، دامي ببقى معك بتحملك وبتحملها

‏سلطان صار يناظر لها باابتسامهه وليان ابتسم لهه

‏اميره:ياربي قسسم انك محسود عليها والله

‏سلطان ضحك وليان استحت وناظرت لاميره ، وقام سلطان

‏سلطان:تمام جيت عشان تعرفين ان الزواج باقي ، وعشان تفرحين يالزعول

‏اميره ضحكت:اجل بكمل عد ، باقي ثلاث ايام عليه

‏سلطان ابتسم ولف لليان:رايح لشغل ساعه ساعتين بالكثير وجاي

‏ليان بهمس:تمام

‏وطلع سلطان واميره قامت وجلست جنب ليان

‏اميره:اييوهه زانت الجلسه يلا قولي لي وش تبيننا نجهز لزواج

‏ليان ضحكت وبدتت تتكلم معها وتقول كل اللي بخاطرها

‏،

‏قوت بقهر:مايرد ، اتصل عليه ولا حتى رد

‏امل:هو معها اللحين اكيد ماراح يرد وهي معهه

‏قوت:ياربي خاله خلاص ماابيه بس ابي بنتي

‏امل بعصبيه:وش قلنا حنا كلمه ماابيه هذي ماابي اسمعها ، انتي زوجته الاولى ولو تعرفين الوقت اللي ماكنتي معهه كان يتمنى يرجع الوقت عشان يصبح هالغلط ، كذبت عليك وقلت ماتهمينه بس انتي ماتدرين وش تعنين لسلطان حتى انه اخذ ذي بس عشان ينساك وواضح متعذب معها وانا ماابي لولدي العذاب ، ندمانه ع كل شي سويته لك واذا رجعتي لسلطان لك وعد مني مااراح افرقكم عن بعض ولا ازعل سلطان ولا ازعلك بس ارجعي له وريحي قلبه وقلبي وقلب بنتك

‏قوت ارتاحت من كلامها وهمست:ياعمري خاله ، ان شاءالله

‏امل:بنتك محتاجه لك لازم ترجعين لها ولبيتك

‏قوت اخذت نفس وهمست:ان شاءالله ، بسألك خاله

‏امل ميلت فمها:وش؟

‏قوت؛ليش ماتبين ليان؟ وش مسويه؟

‏امل عصبت:ماقلت ماابيها ، سلطان مو مرتاح معها وانا ابي راحه سلطان اذا ماتبين ترا مو لازم ترجعين ع فكره

‏قوت:تمام تمام ، خلاص لاتعصبين

‏امل:ايه ايه ، يلا بسكر وانتي اتصلي عليه لين يرد عليك تعرفينه يكابر

‏قوت:طيب

‏وسكرت امل وتحس بقهر منحده عليها

‏اخذت نفس وهمست:متى ياربي يصير اللي ابي

‏وقامت وطلعت من غرفتها وهي تحاول تخفف هاللي داخلها


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣٩-

سلطان  طول الطريق كان يفكر باللي قاله لناصر ، بيأثر فيه او لا ، بيقدر بالنهايه يمسك شي ع حمد او بيروح كل شي سواه وماراح يستفيد شي ، وقف قدام بيت اميرهه وصار يسأل نفسه ، الى متى بيعيش مع هالموضوع ، متى بيلتفت لحياته متى بيعيش مع ليان مثل اي زوج وزوجه ومع ريم بنته وينسى كل شي فات ، بس شلون بينسى اذا ليان مرتبطه بـ حمد واذا ريم مرتبطه بـ قوت ، تنهد ع صوت الجول يرن لف وشاف اسم قوت ، تأفف وحب ينهي هالسالفه ورد

‏سلطان:نعم!

‏قوت من رد مااستوعبت وانصصدمت وساكتهه

‏سلطان بعصبيه:وش بعد هالازعاج؟

‏قوت بربكه:سلطان

‏سلطان مارد ساكت

‏قوت ارتجف صوتها:سلطان تكفى بشوف بنتي بس بشوفها

‏سلطان:وش بقول لها؟ امك اللي حاولت تخطفك من روضتك بتشوفك؟

‏قوت:لاتقول خطف هذي بنتي لو بأخذها مايعني خطف ابد

‏سلطان:بس بوضعك يعتبر خطف ، بعد كل شي تبين بنتك؟ طيب لما رحتي لذيك الشقه ماقلتي سمعه بنتي؟ بقلعتك انتي وسمعتك بقلعه سمعتي بس بنتك!!! مافكرتي فيها؟

‏قوت بكت:ماكنت اعرف

‏سلطان بعصبيه:لاتكذبين قوت لاتكذبين ، سنتين ماطالبتي ببنتك سنتين ، اللحين تبينها؟

‏قوت:ماابي تقول لغيري يمه

‏سلطان:بتقول للي حسستها بمعنى الام ، يمه

‏قوت صرخت:ماابي هذي بنتي انا سلطان

‏سلطان:تكلمنا كثير بهالموضوع ، والله ثم والله لو بعد ذيك السالفه طالبتي ببنتك وجيتي قلتي لي انه كذب وحسستيني انه كذب كان صدقتك ، بس سنتين ساكته ولا تكلمتي وطالبتي اثبتي ان كل شي صار برضاك

‏قوت بكت وماتكلمت وهي تشهق وتبكي وسلطان سكر وتنهد بضضضيق وضغط ع راسهه ، ورفع جواله واتصل بـ ليان وردت بضحكه

‏ليان:هلا سلطان

‏سلطان بضيق:انا برا

‏ليان بهدوء:فيك شي؟

‏سلطان:لا ، انتظركم

‏ليان:طيب

‏وسكر ونزل الجوال وهو يفكر ، ظلمها؟ او اللي سواه صح

‏شوي وطلعت ليان معها ريم فتحت الباب لريم وركبت وركبت ليان قدام

‏سلطان لف وابتسم لريم وريم قرب له وباست خده ورجعت جلست وسلطان لف ناظر لليان

‏سلطان:تأخرت؟

‏ليان حركت راسها بـ لا:لا

‏سلطان ابتسم ومشى وطول الطريق ساكت وليان تناظر له وتحس فيه شي غريب مو هو نفسه اللي طبع من عندهم ، وكأنه صاير شي مضايقهه كثير ، لفت شافت ريم تقاوم النوم بقوه

ليان لفت لسلطان وهمست:وين رحت؟

سلطان لف لها:للقسم خلصت شغله وجيت

ليان:له علاقه هالشغله بـ عمي؟

سلطان بهدوء حرك راسه بـ لا

ليان:مااظن والله

سلطان:لا ظني ، انتي فكري بس بالحفل بس لاتفكرين بهالمواضيع

ليان:ايه يعني له دخل عمي

سلطان:لا

ليان:اجل من مضايقك كذا؟ هاه من؟

سلطان عصب:قوت وبعدين يعني؟

ليان بصصدمهه ناظرت لهه وسلطان صد وكأنه ابد ماانتبه انه قال اسمها واغلط بـ اسم ليان ، حسست بشي داخلها اوجعها .


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤١-


‏سلطان:ليان! ليان افتحي الباب بتكلم معك!

‏ماردت وتبكي وسلطان حس قلبه تقطع مع صوتها ورجع يطق الباب

‏سلطان:افتتحي ليان

‏ماردت وسلطان تنهد بضيق ورجع وقف ينتظرها تطلع ، صار يلوم نفسه صار وده لو يعاقب نفسه ، شلون اغلط بـ أسمها ، وكل هالبكى عشان كذا ، جلس ع السرير ع صوت الباب فتح ورفع راسه وناظر لها بسرعهه

‏وطلعت ليان لابسه بجامتها وغاسله وجهها ، مشت بدون ماتناظر له اخذت جوالها وهمست

‏ليان وهي ماشيه للباب:بنام عند ريم

‏سلطان:تعالي

‏ماردت ليان وطلعت ، وسلطان ضغط ع راسهه وانسدح وماوقف تفكير ، وبنفس الوضع عند ليان اللي انسدحت ع الكنب بغرفه ريم وكل ماتذكرت صوتهه لما ناداها بـ اسم قوت وكل شي صار معها اليوم من موقفها مع امل وسلطان لين اسمها اللي بدله بـ اسم قوت تحس بغبنه داخلها تذبحهااا

‏،

‏نايف:يمه خلاص ابي انام

‏العنود:نام بس ترا بكرا بتروح للمستشفى عشان هالحراره اللي مو راضيه تنزل

‏نايف:طيب

‏العنود:ولازم اختك تدري بـ انك تركت لجين

‏لف لها نايف:تركتها؟

‏العنود:ايه لازم ليان تعرف

‏نايف:ومن قال تركتها؟

‏العنود استغربت:وش فيك مو ابوها مـ.

‏نايف:ابوها جدها عمها ، ماتركتها وبترجع خطيبتي وزوجتي وماغيرها بيكون ام عيالي

‏العنود بصدمه:نايف؟ تدور المشاكل انت؟

‏نايف:لا بس هذا اللي عندي ، واذا طلعتي طفي النور لان بكرا عندي شغل واجد

‏العنود خافت يسوي شي يندم عليهه ، قامت وطفت النور وهمست بهدوء:الله حافظك

‏وسكرت الباب ونايف من شافها جايه لهم مايدري وش السبب بس جيتها صحته ع شي ، صحته ع نفسه وعلى اللي يصير معهم ، شخص حاقد مثل حمد يهدم حلمه ويسمح له؟ طبعاً لا ‏،

‏ناصر كان بالسجن ماقدر ينام وهو يفكر بكلام سلطان ، دامه وصل لـ فيصل ليش ماراح لحمد وهدده فيه ليش جاء لناصر

‏ضغط ع راسه وهو يتذكر ابوه لما كان يكلم فيصل قدام ناصر كان اسلوبه معه اسلوب اب خايف ع ولده اسلوب اب يحترم ولده ، عكس اسلوبه مع ناصر جاف ودايم معصب عليه ولا يحترمه ويعتبره ولد صغير ماتنحمل المسؤؤليهه ، تنهد بضضيق وهو توه يفكر بهالمقارنه وكأنه توه يصحى وينتبه لها ، ليش فيصل الولد اللي يكيل له حمد وناصر طيب وش ناقصهه عنهه ؟! ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٦-

بالسيارة  ، شوي ولف نايف لليان شافها تطقطق بجوالها

‏نايف:جد ماسألتك شلون علاقتك بـ سلطان

‏ليان ابتسمت:زينه ، مو مقصر ، يكفي ان زواجنا باقي عليه يومين ههههههههههه

‏نايف:ياهالزواج اللي سالفته تضحك ههههههه ملكتوا ومفروض تتزوجون انتم لا سافرتوا شهر عسل وبعدين قررتوا تتزوجون ههههههههه غريبين

‏ليان:حلاتنا كذا اننا مختلفين عن هالناس ، ملينا من الروتين يااخي

‏نايف:ههههههه تعالي انا رجال مااقبل اختي تبقى ببيت زوجها وللحين ماتزوجوا بأخذك لبيتنا لين يوم الزواج

‏ليان:بالله؟

‏نايف:ايه نعم

‏ليان:لاتسمعك ريم بس

‏نايف:تسمع اللي تسمع ، هذا اللي عندي

‏ليان:ههههههه اصلاً انا فكرت فيها بس خلني اليوم وبكرا تن شاءالله برجع للبيت اتجهز عاد بعيد عن العريس

‏نايف:هههههههه زين طيب

‏ابتسمت ليان ورجعت ترسل للجين اللي مادخلت للحين عشان تشوف رسالتها ، وارسلت لها اول ماتشوفين الرساله ودي ، ونزلت الجوال وكل تفكيرها انها تسعد قلب نايف ..

‏،

‏نزلت ليان للبيت ووقفت عند الباب ورنت الجرس واشرت لنايف يروح ونايف اشر له بيدهه ومششى ورجعت ترن الجرس ، شوي ورد عليها صوت امل

‏امل ببرود:من؟

‏ليان:انا ، ليان

‏امل رفعت حاجب:مامعك مفتاح؟

‏ليان استغربت:لا خاله ، افتحي لي

‏ماردت امل وليان تنتظرها تفتح مافتحت وصارت تطق الباب مافتحت ولا ترد انصدمت ليان وصارت تناديها

‏ليان:خاله!!!

‏امل كانت واقفه ورا الباب وتعمدت ماترد ولا تفتح ، وابتسمت بخبث ورجعت دخلت وليان سمعت صوت الباب داخل يسكر وانصصصدمت ورجعت ترن الجرس مافتحت ، ماتدري ليش ضضحكت من صدمتها وصرت تطق الباب ولا ترد امل

‏ورفعت جوالها واتصلت بـ سلطان شوي ورد سلطان

‏سلطان:هلا!

‏ليان:انا وش مسويه لامك ياعيني؟ لا جد جد وش مسويه لها هههههههههه

‏سلطان استغرب:ليش وش سوت؟

‏ليان:انا بالشارع ارن الجرس مافتحت لي توها تسأل من لما قلت ليان قالت مامعك مفتاح وبعدها اختفت هههههههههههه استغفرالله مستحيله امك والله

‏سلطان عقد حواجبه بصدمه:تمزحين انتي؟

‏ليان:لا ، بس تدري شلون بتصل بنايف يرجع لي شكلي غبي بالشارع

‏سلطان عصصب:اتصلي فيه وانا جاي

‏وسكر قبل تتكلم ليان وليان كاتمه ضحكتها ومتفشله من نايف واتصلت فيهه وقالت لهه يرجع لها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٢-

يوم جديد ،

‏حست بـ اللي يلعب بشعرها حست بـ لمسهه ع خدها عقدت حواجبها بهدوء وفتحت عيونها وشافت ابتسامه ريم واستوعبت انها كانت نايمه عندها وابتسمت

‏ليان بهمس:نعم؟ وش تبين؟

‏ريم:شعرك ع وجهك انا ابعدته

‏ليان ضحكت ومسحت عيونها ووجهها وقامت بهدوء وجلست

‏ليان:كم الساعه

‏ريم حركت كتوفها بمعنى ماادري ، اخذت ليان جوالها شافت الساعه ٨:٢١ ص

‏ليان:يلا بلبس واجي البسك وننزل نفطر تمام؟

‏ريم:طيب البس لحتىالي انا

‏ليان ابتسمت وباست خدها:شاطره

‏ وطلعت من غرفهه ، حست ماشبعت نوم ابد ، دخلت لغرفتها ،اول شي طاحت عينها عليه هو وهو واقف قدام المرايهه بلبس الدوام ويتعطر ومن فتحت الباب شافها من المرايهه ، وليان صدت عنهه ومشت لدولاب طلعت لبسها

‏سلطان بهدوء:صباح الخير

‏ليان ماردت واخذت لبسها ودخلت تبدل وتغسل ، اما سلطان ضغط ع شفتهه واخذ نفس وجلس ، انتظرها لين طلعت وهي ولا حتى ناظرت فيهه وهو عيونهه عليها وين ماراحت ، حطت جوالها ع الشاحن مشت لمرايهه تعدل شعرها قام بهدوء ومشى لها ووقف وراها ع طول وهي ارتبكت بس ماحبت تبين

‏سلطان بهمس:قلت صباح الخير

‏ليان بهدوء:ولازم ارد يعني؟

‏سلطان:ايه

‏ليان ماردت ويديها ع شعرها تعدلهه ، رفع سلطان يديهه ومسك يديها ونزلهم ولفها لهه وصار يناظر لعيونها ع طول وليان ماقدرت تناظر لعيونهه وصدت قرب لها سلطان بهدوء وهمس:واجهي ، تكلمي عصبي صارخي بس لاتكتمين وتبكين لحالك

‏ليان ماتكلمت

‏سلطان رفع يده ولف وججها له وصارت عيونه بعيونها وهمس

‏سلطان:لاتسكتين! بعرف ليش كل البكى امس

‏ليان بهدوء:وش بتعرف؟ مافي شي ينقال ، واذا بكيت فاتطمن مو عشانك ابد

‏سلطان ابتسم:تمام وصلنا خير دام قلتي مو عشانك معناته عشاني

‏ليان حركت راسها بـ لا

‏سلطان حرك راسه بـ ايه وهو مبتسم

‏ليان:قلت لا وبعدين ترا الساعه بتصير ثمان ونص

‏سلطان:خليها تصير ثمان ونص ، بعرف يعني بعرف لو اجلس كل اليوم هنا

‏ليان اخذت نفس وناظرت لعيونهه:مافي شي بتعرفه

‏سلطان رفع يده بهدوء ومسح ع خدها وتكلم بنبره كلها حنيهه

‏سلطان:طيب فيه شي انتي مفروض تعرفينه ، بحياتي هالفتره مافي غير وحده حاشرت بنتي بهالقلب ، ومافي غير وحده اشغلت تفكيري غير بنتي ، ان كنت قلت اسم وحده غيرك امس فاهذا من تفكيري باانها تحاول تبعدك عني او تحاول تضايقك ، اذا كان سبب بكاك امس عشان هالشي ارتاحي ، والله انك بفتره قصيره بدلتيني حببتيني بهالدنيا حببتيني بهالغرفه اللي تجمعني فيك لو من بعيد

‏ليان وهي تناظر لعيونهه حست قلبها يرقع من كلامهه وارتبكت وسلطان ابتسم

‏سلطان:وان كان عاد شي ثاني بعرفه بعرفه اللحين او بعدين بعرفهه

‏ليان:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٣-

سلطان:وان كان عاد شي ثاني بعرفه بعرفه اللحين او بعدين بعرفهه

‏ليان ماردت ونزلت راسها وسلطان بهدوء ضغط ع يدها بيدهه وباس راسها ومشى للباب وطلع

‏ليان بهاللحظه حست انها بحلم رفعت راسها ماشافتهه بس ريحه عطره باقيهه صارت تناظر للباب وابتسمت وتحس نفسها اسستحت ، كل ماتذكرت كلامه تبتسسسم ع فتحه الباب ولفت بسسرعهه وشافت ريم وضضحكت

‏ليان:خرعتيني

‏ريم:ليه؟

‏ليان:هههههههههه ولا شي ، ماشاءالله خلصتي؟

‏ريم:ايه قبلك

‏ليان ضحكت وتحس تغيرت نفسيتها ١٨٠ درجهه اخذت عطر وتعطرت ورفعت شعرها بسرعه بشكل عشوائي ولفت لريم باست خدها

‏ليان:يلا ننزل نفطر مع بابا

‏ريم بفرحه:اييه يلا

‏ليان ابتسمت وسكر الباب ونزلت معها ، من نزلوا شافوا سلطان جالس مع علي وامل ومن شاف ليان ابتسم ورجع ناظر لريم وليان كتمت ابتسامتها وهمست:صباح الخير

‏علي:صباح النور هلا بنتي

‏امل ناظرتها من فوق لاحت وماردت كملت تاكل وجلست ليان جنب علي وريم بحضن سلطان

‏امل:اقول

‏علي لف لها

‏امل:انا اذا بتسوون ذاك الزواج ابي اعزم اهلي وقرايبي وانتم تعرفون اهلي وقرايبي يجون عندي بهالبيت عشان كذا جهزوا فلوس عشاهم وغداهم عندي

‏سلطان ناظر لابوه وعلي اخذ نفس وتكلم بهدوء:حياهم الله

‏امل:وابي بالحفل ضيافه عليها الكلام ابي ضيافه سنعه مو خرابيط وانتم تعرفون كم تكلف عاد ، مو جربت العرس قبل ياسلطان وتعرف تكاليفه

‏ليان ناظرت لسلطان وسلطان يحاول يهدي نفسهه

‏امل:وابي طقم ذهب جديد ياعلي طقومي القديمات كلها شافوها العالم

‏علي:بيعي واحد واشـ.

‏قاطعته امل:لا ماابي ابيع شي

‏علي تافف:طيب طيب

‏امل بتتكلم ع رنه جوال سلطان وطلعهه شاف اسم نايف ورد بهدوء

‏سلطان:هلا!

‏نايف:هلابك ، وينك؟

‏سلطان بالبيت

‏نايف:وينها ليان اتصل ماترد

‏سلطان ناظر لليان:هذا هي جوالها بالغرفه

‏نايف:ايهه اجل قول لها ترد

‏سلطان:لا خذها

‏ومد الجوال لليان وليان استغربت واخذته وشافت المتصل وقامت

‏امل بهمس:من؟

‏سلطان؛اخوها

‏امل ميلت فمها وليان بعدت عنهم

‏ليان:هلا؟

‏نايف:هلابك وينك مختفيه عننا

‏ليان بضحكه:موجوده

‏نايف:اما بمرك اخذك او تجين انتي للبيت ، هاه؟

‏ليان:اذا بتفطرني تعال انت

‏نايف:زين جاي وعندي لك موضوع استعدي نفسياً له

‏ليان استغربت:وشو؟

‏نايف:بتعرفينه ، يلا سلام

‏ليان:سلام

‏وسكرت وهي مستغربه ومشت لهم واعطت سلطان الجوال

‏ليان لسلطان:بيجي نايف يأخذني

‏امل:وليه ان شاءالله ماعندك زوج يعني يجيبك ويودك؟

‏ليان لفت لها وسلطان عقد حواجيه

‏سلطان:وش دخل؟ اخوها يمه

‏امل:ولو عيب

ليان:ليش عادي

امل:انتي ماتكلمت معك لاتدخلين وطلعه مع اخوك مافيه

‏ليان انصدمت ولفت لسلطان اللي واضح ماسك اعصابه ‏💤✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٥-

سلطان  شاف ريم وهي تأكل وابتسم وقام

‏سلطان:انا عاد بروح لشغل ، تأخرت

‏علي:طيب بس ترا بصحيك ، زواجك باقي عليه يومين ، اليوم اعزم اقاربنا والجيران ، ابي الكل يعرف ويجي ، لاتنسى احد

‏سلطان:اميره ماقصرت خلصت كل الامور ، واليوم برسل للكل ولايهمك

‏علي:الله يتمم

‏سلطان ابتسم:يلا استأذن

‏علي:الله معك

‏،

‏ليان شهقت:نعمممم؟

‏نايف:اوووش حنا بكوفي مو بالشارع قصري صوتك

‏ليان بصدمه تناظر له:دقيقه دقيقه عمك سوا كل هذا عششان بس ماقلت له؟

‏نايف:اخذ اكثر وحده حلمت تكون معي ، هدم كل ششي ، ابوها اللحين مستحيل يرجع يوافق ماادري وش اسوي ضعت حتى لما اروح لدوام ابي انسى ، انسى اني مداوم وافكر بهالسالفه ، تعبت والله تعبت ، وامس جايه عند امي تبكي قلبي من داخل يتقططع كلي احترق كل شي فيني يصرخ بس ماقدرت اقول ولا كلمه لها ‏ليان بقهر:بموووت وربي لو الذبح مو حرام كان نحرت هالزفت اللي منحسب علينا عم

‏نايف تنهد وسكت وليان تناظر له تحس الهم واضح من عيونهه

‏ليان حطت يدها ع يده:لاتتضايق ، بترجع لك وان شاءالله بنفرح فيكم ، لاتفكر بشي

‏نايف:وهذا اللي ابيه ان كل شي يتصلح بس ابوها

‏ليان:ابوها بنفهمه من حمد وش نواياه ، ياربي انا بفهم رجال ع حدود الموت وللحين شره فيه استغفرالله ، يعني معقوله عايله كلها شر تكون عايله ابوي مو مصدقه والله

‏نايف:المشكله ابوي مأمنا عنده من كنا صغار ، ع وشو بس

‏ليان:اي والله ، ماعليك انا بكلم لجين وبفهمها كل شي ، اهم شي تكون لها وتكون لك

‏نايف نزل راسه وابتسم ورجع ناظر لليان:انتي شلون كذا تريحين اللي قدامك بكلامك

‏ليان تلعب بحواجبها:من الله سبحان الله

‏نايف ضحك وليان ابتسمت:ايه اضحك جعل هالضحكه دوووم

‏نايف ناظر لها وابتسم وكأنه ينتظر هالكلام من احد عشان يرتاح وكأنه يبي احد يقول ان البنت اللي حبيتها بتكون لك ان شاءالله

‏،

‏امل جلست ع سريرها وسحبت جوالها ودورت اسمها واتصلت ، شوي وردت

‏اميره:هلا يمه

‏امل:وينك؟

‏اميره:بالدوام ، تبين شي؟

‏امل:ماشاءالله سلطان يقول انك مخلصه كل امور الزواج

‏اميره بهدوء:ايه يمه مابقى شي

‏امل:اها ، وانا اقول وينها من زمان ماجتني بعد ماكنتي عندي كل يوم

‏اميره:انشغلت ولاتشيلين هم من اليوم بجيكم عشان موضوع المعازيم

‏امل:ايه ، انتظرك اجل

‏اميره حست ان امها مو معجبها الوضع بس تنهدت وردت

‏اميره:ان شاءالله يلا عندي شغل ، اشوفك

‏امل:مع السلامه

‏وسكرت وهي تحس نفسها منغبنهه ومنغثهه مشوا كلمتهم عليها وكسروا كلمتها عشان هالليان ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤٨-

امل  بصدمه تناظر لهه وعقدت حواجبها:تحبها؟ نسيت ان قوت البنت اللي حبيتها تركتك بيوم وليله ، نسيت يوم تنجن علينا ماتوقعتك بتتعيش بعد ذيك الايام واللحين تقول ذي تحبها؟ وتثق فيها بعد كل اللي صار لك؟

‏سلطان اخذ نفس:تبيننا نحلها اليوم انتي ، تمام ، ايه قوت تزوجتها وكنت احبها بس انتي كرهتيني فيها بـ كل يوم تبدين تطلعين فيها ميه عيب ، جبت بنتي منها وماكملتي بكرهها لين البنت صارت تطلع كثير ، وطلقتها لاسباب ، بس ليان مستحيل اعيد نفس الغلط واخليك تكرهينها عمرها ، ليان اما بتعيش بهالبيت مكرمهه معززه ، يااما بتعيش ببيتها لحالها معي ومع بنتي معززه مكرمهه ، وانتي اختاري يمه

‏امل بصدمهه صارت تناظر لهه لين دمعت عيونهاا وبكت

‏امل:وش تقول انت؟

‏سلطان:وصلك اللي قلته ، والله يايمه مستحيل تكسبيني بالاسلوب بالعكس بتخسسريني ، لاني والله ثم والله تعبت وابي ارتاح مع زوجتي وبنتي بدون مشاكل

‏امل تناظر له وعيونها مليانه دموع وسلطان تنهد

‏سلطان:ماتعرفين ليان للحين ماتعرفين وش سوت عشاني وعشان بنتي ، هالبنت أخذت كل مافيني قبل حتى مااتزوجها عشان كذا ماابي غيرها ولا ابيها تكمل تتحمل عشاني وعشان بنتي ، اللي ابيه بس انك تتعودين عليها لاني مستحيل ، مستحيل بسمح انها تطلع من هالبيت متضايقه مستحيل بسمح انها تبعد عني بعد ماااخذتها ، استوعبي هالكلام يمه

‏وصد وطلع وامل بصدمهه ينعاد كلامه عليها حسست انه متعلق فيها حيييل ماتوقعت لهدرجهه ماتوقعت انها بتشوف سلطان لهالدرجه متعلق بـ وحده وهالوجده تكون مو من اختيارها ..

‏،

‏ليان دخلت للبيت ولفت العنود للبيت ومن شافت ليان ابتسمت وضحكت

‏العنود:هلا والله هلا بعيوني

‏ليان مشت لها بفرحه وضمتها:والله اشتقتلك

‏العنود:ياعيوني وانا والله توي افكر فيك

‏نايف رمى نفسه ع الكنب:زين اجل الجماة مافتحت الباب وجبتك

‏ليان ضضحكت والعنود استغربت:وش السالفه

‏نايف قام:نسيت الدوام بروح وخلي بنتك تسولف لك

‏ليان:ههههههههه روح روح يالفضيحه

‏نايف ضضحك وطلع والعنود استغربت:وش فيكممم؟

‏ليان؛بقولك بس خليني انزل عباتي واشرب ماء واروح مع قهوتك واضحكك معي

‏العنود قامت:اجل بسوي القهوه وانتي عجلي

‏ليان بضحكه قامت؛طيب

‏وقامت تنزل عباتها ع رنه جوالها ، لفت واخذته شافت رقم سلطان وردت

ليان:هلا سلطان

سلطان بهدوء:وينك انتي؟

ليان:نايف جابني لبيت اهلي

سلطان:تمام جايك

ليان بضحكه:ليش وش تبي وراي وراي انت

سلطان:ولا كلمه ، شوي وجاي

ليان:بس يمكن امي ماتفتح لك الباب ههههههه

سلطان:بالله؟

ليان:ممكن هههههههه

سلطان:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-٢٤٧-

ركبت ليان مع نايف

‏نايف مستغرب صار يناظر لها وليان انفجرت تضضضحك

‏نايف ابتسم:بسم الله وش فيك؟

‏ليان:ياربي بمووت من هالحماة هذي ههههههههههه استغفرالله ماتوقعت ان جد فيه كذا بالدنيا

‏نايف:وش فيه تكلمي وش صار؟

‏ليان:مافتحت لي الباب هههههه تخيل قالت مين قلت ليان قالت مامعك مفتاح واختفت مافتحت ههههههه صدمه قسم مو صاحيه

‏نايف بصدمه:خييير؟ ليش ماتفتح

‏ليان حركت كتوفها بمعنى ماادري

‏نايف:قلتي لسلطان؟

‏ليان:ايه قلت له ويقول جاي ، ياربي تصبرني عليها بس

‏نايف:وش يصبرك ع هالعقليه هذي ، اطلبي بيت لحالك اتوقع حقك

‏ليان:لا سلطان وحيد امه وابوه غير اميره اللي مع زوجها شلون يخليهم ويروح

‏نايف:بس امه خبله ، لا اسف مو خبله مجنونه

‏ليان:هههههههههههههههه

‏نايف:استغفرالله وش تضحكين عليه؟

‏ليان:شكلي وانا اطق الباب وماتبي تفتح لي احس تححفهه ههههههه

‏نايف:حمدلله اول مره اشوف وحده تضحك ع نفسها ، المهم بنروح لامي انزلك عندها خليها جت من الله اجلسي عند امي هاليومين

‏ليان:جت جت ، يلا

‏نايف وهو يتحلطم:والله غريب هالزمن

‏ليان بضحكه:مرررهه

‏،

‏امل طلعت لغرفه ريم شافتها تلعب وجلست معها

‏امل:تبيني العب معك؟

‏ريم بفرحه:ايه يلا انتي خذي هذي العروسه وانا هذي

‏امل اخذت منها وهي تتخيل ليان عند الباب وابتسمت بخبث ، تحس لو مابردت حرتها بس شكلها وهي بالشارع تطق الباب يكفي انه يبرد حرتها باانها كسرت كلمتها وطلعت مع اخوها ، سمعت صوت سسلطان تحت وينادي امهه بصصراخ وحده

‏سلطان:يييمهه وييينككك

‏انصصدمت وناظرت لريم وسوت نفسها تلعب ، دقايق ودخل سلطان للغرفه ومعصصصب ناظرت له امل

‏سلطان:انتي هنا يمه وانا ادورك تحت

‏امل:ماسمعتك متى جيت

‏سلطان عاقد حواجبه ويناظر لها وامل لفت لريم

‏امل:وش فيه ابوك؟

‏سلطان بعصبيه:يمه ، تعالي معي

‏امل:لا انا بلعب مع ريم

‏سلطان بقهر:يمممه!

‏امل ماردت سلطان صرخ:اجججل ريم انزلي بسسرعه انزلي لصاله

‏ريم بخوف قامت ومشت وطلعت وهي خايفهه منهه

‏امل:لاتصصرخ عليها وش فيك بسم الله!

‏سلطان:طفشششت ، تعبت بسس خلاص ووصلت حدي ، قلت امي بتتقبل البنت بتقول زوجهه ولدي بريح ولدي ، بسس ماصارت ، وصلت انك ماتفتحين لها الباب؟؟؟

‏امل:اي باب ماسمعت شي ، وش فيك

‏سلطان بقهر:لاتنكريييين يمه خلاصص تكفين خلاص

‏امل وقفت وصارت قدامه:كذبت عليك وصدقتها؟ تصدق هالغريبه وتكذب امك؟

‏سلطان:هالغريبه زوووجتي ، هالغريبه اللي تتكلمين عنها غيرتني ، هالغرريبه اللي مافتحي هالباب لها تكون البنت اللي ولدك يحبهااا ، يمه وبعدين؟

‏امل بصدمه تناظر لهه وعقدت حواجبها :...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-٢٤٩-

سلطان:ماتقدرين انتي ماتفتحين لي

‏ليان:اوف ، وش هالثقه؟

‏سلطان:مو ثقه متأكد

‏ليان ابتسمت:لا انا ارد الحركه بنفسها ، لازم تحس بشعوري

‏سلطان:حاس ، ولاني حاس انا جايك اللحين وبتكلم معك ، ولان بخاطري شي

‏ليان:وشو!

‏سلطان:اذا فتحتي الباب بتعرفينه

‏ليان:هههههههه طيب انتظرك

‏سلطان:تمام

‏وسكرت ع صوت امها:من كنتي تكلمين

‏ليان جلست وابتسمت وتنهدت بحب:سلطان

‏العنود ضحكت وجلست جنبها:دوم هالابتسامه وهالحب

‏ليان استحت وهمست:امين

‏العنود:يلا اسمعك القهوه ع النار ، قولي لي وش السالفه

‏ليان:هههههه طيب لاتضحكين ، هذا اليوم الصبح ...

‏وبدت تقول لها السالفه كلها والعنود منصصصدمه وليان تقول السالفه وهي تضضحك

‏العنود:نعممم؟ مريضه ذي؟

‏ليان وهي تضحك حركت كتوفها بـ ماادري

‏العنود:لا من جد مو صاحيه استغفرالله

‏ليان:هههههه عمي ضدها وسلطان ضدها واميره بعد ضدها كلهم ضدها بس هي غريبه تبي اللي براسها تمششيه غصب ، وتسوي الشي واذا قال سلطان ليش قالت مو انا او ماسويته يعني تجحد ههههههههه

‏العنود:الله يعينك والله عليها

‏ليان:اي والله

‏ع صوت الجرس يرن

‏ليان فزت وقامت:هذا سلطان ، بروح افتح له

‏العنود بضحكه:روحي روحي ياروحي

‏ليان ضحكت وطلعت وهي مبتسمهه وصلت للباب

‏ليان:مين؟

‏سلطان:انا سلطان ، افتحي

‏ليان كاتمه ضحكتها:مامعك مفتاح؟

‏سلطان عقد حواجبه وفيه الضحكه:ليان؟

‏ليان ضحكت:اقول مامعك مفتاح؟

‏سلطان؛والله هاه اني اتصل بخالتي تفتح لي

‏ليان:ههههههه مو فيه اصلاً

‏سلطان:ليان الجيران قاموا يناظرون فيني افتحي

‏ليان:طيب روح للباب الثاني وافتح لك هناك

‏سلطان:لييييان

‏ليان ببضحكه فتحت الباب ودخل سلطان بسرعه وسكرهه

‏ليان:هههههههه

‏سلطان يناظر لها ورفع حاجب وهو يشوفها تضحك

‏ليان رفعت يديها وحطتها ع خده وشدتهم

‏ليان بهمس:ابتسم ابتسم

‏سلطان ابتسم غصب من حركتها وضحك

‏ليان حست ع نفسها واستحت

‏سلطان:ماادري القاها منك ولا من امي ، شرار انتي وياها تجمعتوا

‏ليان:هههههه اصلاً دامي جيت هنا بجلس ليوم العرس ماراح ارجع

‏سلطان عقد حواجبه:نعم؟

‏ليان:ايه نعم مثل ماسمعت

‏سلطان:بلا كلام فاضي ، بترجعين واللحين

‏ليان بدلع:لا

‏ومشت وسلطان تنرفز ومشى وراها ودخلت قبل يمسكها ودخل

‏العنود:هلا والله سلطان

‏سلطان ناظر لليان ورجع ناظر للعنود:هلابك ، بعض الناس قالو انك مو موجودهه

‏ليان بضحكه:بروح اشوف القهوه

‏ومشت وسلطان ضحك ومشى يسلم ع العنود وشوي وطلعت ليان معها القهوه وجلست جنب سلطان وصبت له وبعدها للعنود

‏ليان:يمه

‏العنود:هلا يمه

‏ليان:زواجي بعد يومين طبعاً العريس مايصير يشوفني بهاليومين صح؟

‏سلطان ناظر لها بطرف عينه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٠-


‏ليان:يمه

‏العنود:هلا يمه

‏ليان:زواجي بعد يومين ، طبعاً العريس مايصير يشوفني بهاليومين صح؟

‏سلطان ناظر لها بطرف عينه والعنود فهمت وضحكت:صح

‏سلطان لف للعنود:وانتي بعد خاله؟ لا مو كلام هذا

‏ليان:سمعت انت مايصير مايصير ياعيني مايصير

‏لف لها سلطان وهمس:حافظك وحافظ كل شي فيك ماعليك ماراح تتغيرين بهاليومين

‏ليان بضحكه:الا بتغير

‏سلطان بهدوء:قلت ترجعين

‏ليان ناظرت لعيونه وهمست:قلت مايصير

‏سلطان بهمس:واذا قلت يصير؟

‏ليان ابتسمت وبتتكلم ع صوت العنود

‏العنود:تاركين بيتكم وجايين تتهامسون عندي ، سمعوني وش تقولون

‏سلطان لف لها وضحك:اقول بنتك ذي عناد الكون كله براسها

‏ليان:وانت بعد لاتسوي طالع منها

‏العنود قامت:انا صارحه استسلم ، اذا خلصتوا مناقركم نادوني

‏ومشت وسلطان لف لها:زين كذا؟

‏ليان:ماعليك عندها شي وبترجع اكيد ، كنت تقول بخاطرك شي وبتجي وشو؟ قول

‏سلطان ابتسم وهو يناظر لها:مو اللحين شوي ، وانتي تقولين لي بتخليني بهاليومين

‏ليان:بريح راسي والله قبل ابدا حياتي كلها ببيتكم خلني استعد نفسياً

‏سلطان اخذ نفس:جاي عشان كذا ، هذي امي وهذا طبعها تكلمت معها قبل اجي بس وش اقول

‏ليان:لاتقول شي ، اميره قالت لي عن امك ، بصبر دام بنهايه اليوم بكون معكم انت وريم

‏سلطان حس بشي داخلهه من كلامها ابتسم:انا وريم؟ مو انا لحالي يعني

‏ليان بضحكه حركت راسها بـ لا:معك ومع اللي اشوفها بنتي

‏سلطان ضحك بفرحهه مايدري شلون كلامها كذا يحرك شي فيهه يريحهه يسعده يفرحهه يخليه يشوفها ملاك ، رفع يدهه ومسك يدها

‏سلطان:وانتي امها

‏ابتسمت ليان واخذت نفس وسحبت يدها:ماشربت قهوهه ، كملها يلا

‏سلطان اخذ فنجاله:لو انها بردت بس يلا اشربها

‏وليان صارت تناظر له وبعدها صدت وماقدت تخفي ابتسامتها ، تحس بـ سعادهه وهالابتسامهه من الفرحهه اللي داخلها ، حست حياتها مع سلطان جد بتبدا من اليوم او من يوم زواجها الرسمي 

اخذت فنجالها ع رنه جوالها ولفت شافت اسم لجين

ليان:اخيراً اتصلت

سلطان:من؟

ليان:لجين ، سالفتها سالفه مع نايف ، بقولك بعدين

سلطان:زين

وردت

ليان:هلا لجين هلا عمري

لجين بضيق:هلابك

ليان:ليش هالنبره ، توي عرفت اليومرمن نايف ، ياعمري بترجعون لبعض ان شاءالله

لجين:مستحيل

ليان:لاتقولين مستحيل ، ابوك لازم يعرف ليش حمد تكلم معه كذا

لجين مافهمت:من حمد؟

ليان ناظرت لسلطان اللي يناظر فيها:عمي ، ليش ماتعرفين انتي؟ ماحد قالك؟

لجين:لا

ليان:اها ، تمام اجل اسمعي ..

وبدت تقول لها وسلطان يسسمعها وعاقد حواجبهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٢-

‏ليان:اها ، تمام اجل اسمعي ..

‏وبدت تقول لها وسلطان يسسمعها وعاقد حواجبهه

‏لجين سكتت بعد ماقالت لها ليان كل شي ماقدرت تتكلم شوي وبعدها ضحكت بهدوء

‏لجين:هذا السبب؟

‏ليان استغربت من ردها:ايه

‏لجين:هههههه ماتتصورين وش قد ريحتيني ، ماادري صح اضحك او ابكي ماادري بس ارتحت والله

‏ليان:عساك دوم ، عشان كذا لاتتضايقين وتفكيرين كثير نايف بيرجعك وشاريك ، وهالموضوع بينحل بين نايف وابوك

‏لجين:ان شاءالله

‏ليان؛وزواجي بعد يومين هاه ويلك ماتجين وتوقفين معي

‏لجين:ابشري ههههههه

‏ليان:عمري انتي ، يلا بسكر تبين شي؟

‏لجين:سلامتك واحبكك انا

‏ليان:ههههه وانا بعد

‏وسكرت ليان ونزلت الجوال ولفت لسلطان

‏سلطان:هذا كله صاير؟

‏ليان:ايه ، شفت كيف

‏سلطان:ومن ورا حمد بعد؟

‏ليان:ايه

‏سلطان:ليش ماقال لي نايف

‏ليان:ماادري ، لاتلومه ضاع

‏سلطان:بينكسر راسه ذا والله بخليه يمشي وينزل راسه من كلام الناس

‏ليان:وش بتسوي

‏سلطان:بتشوفين

‏ليان اخذت نفس:بس انتبه لنفسك ، ناصر مو صاحي ولا تفكير عمي بعد ، لايورطونك بشي

‏سلطان:لا ناصر للحين ضيف عندنا ، باقي الراس الكبير وباقي البطل المخفي ذاكك

‏ليان عقدت حواجبها؛من تقصد؟

‏سلطان:فيصل ، واحد من عايلتكم بس دام لاانتي ولا نايف تعرفونه من يكون ، ودام عمك يخفي اسمه من كل هالمصايب من يكون؟

‏ليان عقدت حواجبها:عمي يخفي اسمه؟ شلون

‏سلطان:بينكشف قريب ونعرف ، ع العموم انا ماابي اتأخر بروح اكمل شغلي واخلص باقي اموري

‏ليان:زين

‏قام سلطان وقامت معهه ليان ومشى لبرا ووصل للباب الخارجي وليان معهه وقبل يطلع لف لها وابتسم وقرب لها وليان مستغربه وباس خدها وطول شوي وبعدها همس:سوت اللي بخاطري ، انتبهي لنفسك واذا اتصلت ردي

‏ليان بصدمه ضحكت بهدوء وهمست:طيب وانت بعد

‏وابتسم لها سلطان وطلع وليان حطت يديها ع خدودها وشهقت بضحكهه ومشت لداخل وهي للحين تحت تأثير اللي صار ،

‏،

‏الساعهه ٥:٣٣ م

‏دخلت اميره لبيت اهلها واول مادخلو عيالها ركضضوا لفوق لريم واميره معها اوراق ، مشت لصاله ونزلت عبايتها وجلست وهي تشوف الاوراق ع صوت امل

‏امل:اخيراً جيتي

‏اميره ناظرت لها:هلا يمه

‏وقامت سلمت عليها ورجعت جلست

‏اميره:ايه جيت بعد مااكدت حجوزات الزواج ، وجبتها معي اشوف وش ناقص ، وبعد ابيك تساعديني ماابي انسى احد مااعزمه

‏امل ميلت فمها:انا عزمت اللي يعز علي الباقي انتي اعزيميهم ، مع اني مو بنفس بس يلا

‏اميره بتضيع السالفه:اجل وين ريم وليان؟

‏امل:هالزفت راحت مع اخوها مارجعت وريم فوق

‏اميره عقدت حراجبها:وانتي ليه مهمومه كذا؟

‏امل ناظرت لها وتنهدت وصدت بدون ماتتكلم واميره استغربت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥١-


‏ليان:اها ، تمام اجل اسمعي ..

‏وبدت تقول لها وسلطان يسسمعها وعاقد حواجبهه

‏لجين سكتت بعد ماقالت لها ليان كل شي ماقدرت تتكلم شوي وبعدها ضحكت بهدوء

‏لجين:هذا السبب؟

‏ليان استغربت من ردها:ايه

‏لجين:هههههه ماتتصورين وش قد ريحتيني ، ماادري صح اضحك او ابكي ماادري بس ارتحت والله

‏ليان:عساك دوم ، عشان كذا لاتتضايقين وتفكيرين كثير نايف بيرجعك وشاريك ، وهالموضوع بينحل بين نايف وابوك

‏لجين:ان شاءالله

‏ليان؛وزواجي بعد يومين هاه ويلك ماتجين وتوقفين معي

‏لجين:ابشري ههههههه

‏ليان:عمري انتي ، يلا بسكر تبين شي؟

‏لجين:سلامتك واحبكك انا

‏ليان:ههههه وانا بعد

‏وسكرت ليان ونزلت الجوال ولفت لسلطان

‏سلطان:هذا كله صاير؟

‏ليان:ايه ، شفت كيف

‏سلطان:ومن ورا حمد بعد؟

‏ليان:ايه

‏سلطان:ليش ماقال لي نايف

‏ليان:ماادري ، لاتلومه ضاع

‏سلطان:بينكسر راسه ذا والله بخليه يمشي وينزل راسه من كلام الناس

‏ليان:وش بتسوي

‏سلطان:بتشوفين

‏ليان اخذت نفس:بس انتبه لنفسك ، ناصر مو صاحي ولا تفكير عمي بعد ، لايورطونك بشي

‏سلطان:لا ناصر للحين ضيف عندنا ، باقي الراس الكبير وباقي البطل المخفي ذاكك

‏ليان عقدت حواجبها؛من تقصد؟

‏سلطان:فيصل ، واحد من عايلتكم بس دام لاانتي ولا نايف تعرفونه من يكون ، ودام عمك يخفي اسمه من كل هالمصايب من يكون؟

‏ليان عقدت حواجبها:عمي يخفي اسمه؟ شلون

‏سلطان:بينكشف قريب ونعرف ، ع العموم انا ماابي اتأخر بروح اكمل شغلي واخلص باقي اموري

‏ليان:زين

‏قام سلطان وقامت معهه ليان ومشى لبرا ووصل للباب الخارجي وليان معهه وقبل يطلع لف لها وابتسم وقرب لها وليان مستغربه وباس خدها وطول شوي وبعدها همس:سوت اللي بخاطري ، انتبهي لنفسك واذا اتصلت ردي

‏ليان بصدمه ضحكت بهدوء وهمست:طيب وانت بعد

‏وابتسم لها سلطان وطلع وليان حطت يديها ع خدودها وشهقت بضحكهه ومشت لداخل وهي للحين تحت تأثير اللي صار ،

‏،

‏الساعهه ٥:٣٣ م

‏دخلت اميره لبيت اهلها واول مادخلو عيالها ركضضوا لفوق لريم واميره معها اوراق ، مشت لصاله ونزلت عبايتها وجلست وهي تشوف الاوراق ع صوت امل

‏امل:اخيراً جيتي

‏اميره ناظرت لها:هلا يمه

‏وقامت سلمت عليها ورجعت جلست

‏اميره:ايه جيت بعد مااكدت حجوزات الزواج ، وجبتها معي اشوف وش ناقص ، وبعد ابيك تساعديني ماابي انسى احد مااعزمه

‏امل ميلت فمها:انا عزمت اللي يعز علي الباقي انتي اعزيميهم ، مع اني مو بنفس بس يلا

‏اميره بتضيع السالفه:اجل وين ريم وليان؟

‏امل:هالزفت راحت مع اخوها مارجعت وريم فوق

‏اميره عقدت حراجبها:وانتي ليه مهمومه كذا؟

‏امل ناظرت لها وتنهدت وصدت بدون ماتتكلم واميره استغربت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٣-

‏سناء:وش يضحك وش قال؟

‏ليان:يقول لاترفعين صوتك علي

‏سناء:الله اكبر عاد

‏سلطان:ايه كبري وهللي بس بصوت قصير مو لازم تسمعين العالم

‏ليان بضحكه:سناء يقول قصري صوتك مو لازم تسمعين العالم

‏سناء:يالله قسم زوجك مو مفروض انه هالوقت مشغول ، بدال مايجلس يحارش العالم

‏ليان:سمعت سلطان؟

‏سلطان:سمعت قولي لها مكلم زوجتي ، رزه الوجهه هذي ماله داعي

‏ليان انفجرت تضضحك وسناء استغربت

‏سناء:وش قال هذا؟

‏ليان لفت لها وهي تضحك:خلاص مو تقولين هذا ، وبعدين يقول انتي رازه وجهك هو مكلمني انا

‏سناء صرخت بغبنه:مااراح اكمل دامك تكلمينه بططلع واذا خلصتي ناديني

‏ليان ضضحكت وسناء طلعت

‏سلطان:قولي فكه طيب

‏ليان:ههههههه طلعت حرام عليك

‏سلطان:هي تحارش خليها تستاهل

‏ليان:ههههههه طيب انا بسكر وراي شغل كثيررر

‏سلطان:زين ، ارتاحي وهدي لاتتوترين

‏ليان بهدوء:ان شاءالله

‏سلطان بهدوء:استوعتك الله ، سلام

‏ليان ابتسمت وهمست:سلام

‏وسكرت واخذت نفس براحهه ولفت وتكلمت بصوت عالي:سنناءء تعالي خلصت

‏،

‏أميره بربكه:هالشغاله جايبتها عشان الصغار بس اليوم تمسسكهم ماابي انشغل فيهم يمه

‏امل بعصبيه:لاااا عيوني ، اذا ماتبين تمسكين عيالك لاترمينهم ع وحده ماتعرفينها ليوم ، انا عن نفسي ريم معي ، واذا عجزانه عن عيالك انا امسكهم معي بس ماتجيبين وحده ماتعرفينها وتخلينها عند عيالك

‏اميره فوق ربكتها توترت وماتكلمت ومششت لمجلسهم اللي مليييان حريم من قرايبهم عازمتهم امها من برا الرياض

‏وامل مااهتمت وطلعت لفوق ودخلت لغرفه ريم شافت الخدامه جالسه عند الصغار وريم مع هيثم ومعاذ متسبحين وجالسين يلعبون

‏امل بحده:قووومي انزلي للمطبخ

‏الخدامه قامت:تمام مدام

‏وطلعت وامل ميلت فمها ولفت لصغار:هيثم معاذ انتم بتبقون معي ماابي عناد اليوم سامعين؟

‏هيثم:طيب جده

‏امل:وانتي ريم معهم سامعه؟

‏ريم:طيب

‏امل لفت وشافت فستان ريم معلق ، ابيض ، رفعت حاجب وكأنها فهمت ليش ابيض بالذات ، واخذت نفس وطلعت من الغرفه وهي تفكر

‏نزلت لغرفتها واخذت جوالها وجلست وهي تطقطق فيهه

‏،

‏ليان خلصت شعرها وهي تناظر له بالمرايهه وهمست:حلو مشكوره

‏سناء:العفو حبيبتي ، فستانك وصل لما نزلت شفته مع امك

‏ليان ابتسمت:جد؟

‏سناء:ايهه تقو..

‏ماكملت وطق الباب ودخلت لجين معها الفستان وصرخت ليان:هلاااا

‏لجين ابتسمت بضحكه:لي ولا للفستان؟

‏ليان بضحكه مشت لها:كلكمم

‏وسناء اخذت الفستان من لجين وليان ضمتها..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٤-


‏الساعه صارت ٧:٣٠ م

‏بالقاعهه أميره وامل واقفات يستقبلون الناس ، وابتسامه اميره ع وجهها مااختفت لفت لها امل وهمست

‏امل:انتبهي لصغار لايحوسون ويفشلوننا شفتهم يركضون قبل شوي بين الطاولات

‏اميره لفت لها:انتي جبتيهم ماكنت ناويه يجون بس انتي يمه!

‏امل:لاتكثرين كلام

‏اميره صدت بقهر وهي تخاول ماتخفي ابتسامتها ورجعت تستقبل وترحب فيهم

‏،

‏دخلت العنود لغرفه ليان شافت لجين جالسه

‏العنود:وينها ليان؟

‏لجين:دخلت تلبس فستانها ، للحين ماطلعت

‏العنود:نايف تحت يقول يبينا ننزل ، قلت اكيد خلصت

‏لجين ارتبكت مع اسمه بس ابتسمت:لا شوي بـ.

‏ماكملت وطلعت ليان وفستانها بيدها مالبسته

‏ولجين والعنود ناظروا لها بصدمه وملامحها واضح متووووترهه

‏العنود:ليش مالبستي

‏ليان بضييق:يمه ماابيهه ماابي الفستان

‏العنود بصدمه:نعممم؟ ليش

‏ليان بتوتر:يممهه مو هذا اللي اخترتهه هذا يططلع كل صدري كله يبين

‏لجين:واذا ، عادي يعني مستحيهه؟

‏ليان لفت لها بقهر:ناسسسيه الحرق؟ مو هذا الفستان اللي اخترتهه اميره يمكن لخبطت ولا المسكه بعد ، يمممه ماابيه مسستحيل البسسهه والله

‏لجين انصصدمت والعنود مشت لها بسسرعه:يمه اهدي اصبري لاتتضايقين لاتنزل دمعتك ، حسبي الله بس ، ماادري يمدي نجيب فستان او وش نسوي

‏ليان ماسكه دمعتها بقوه:ماابي خلاص ماابي اروح

‏لجين بعصبيه:خيير وش ماتروحين

‏ليان:ايه ماابي ، والله ماالبسه خييير داخله القاعده واسمها بصدري ، ييمهه ماابي والله لا خلاص قولوا لسلطان يخلصون بدوني عادي ماحد بيفقدني

‏وجلست ع سريرها وكأنها خلاص فقدت الامل حسست انفاسها بالقوه تسسحبها ويديها تررجف وتفركهم ببعضضض وتحرك رجلها بتوتر

‏العنود حست حرررريق داخلها انكسسر خاطرها ع بنتها وهي تشوف هالدموع بعينها وعلى حظظها وأجمل ايامها يصير معها كذا وجلست قدامها

‏العنود:لا بتروححين وتعيشين هاليوم ، حطي ششعرك قدام حاولي تغطينه

‏ليان وهي تشهق وماسكه دمعتها همست:جربت ، ماضبط

‏العنود:لاتبكككين ، لو اروح اللحين مع نايف اجيب لك فسستان ، بسس دمعتك ماتنزل اليوم تسسمعين

‏ليان حركت راسها بـ لا:ماراح يمدي والله لاا

‏العنود:يمممدي ، وين ليان القويه ذيك ، رجعييها ، انا بنزل مع نايف ، وانتي رججعي ليان اللي نعرفها لنا ، هالضعف هذا مايعجبنا ابد

‏ليان سكرت عيونها وهي تحسس رجفتها زادت وحركت راسها بـ ايه وقامت العنود وغمزت للجين بمعنى ابقي معها ولجين حركت راسها بـ طيب وطلعت العنود بسسرعهه وجلست جلست جنب ليان

‏لجين حطت يدها ع يد ليان:خلاص قلبي اهدي مو صاير الا كل خير ان شاءالله وبيتم كل شي مثل ماتبين

‏ليان بقهر:ماراح يمشي مثل ماابي ادري كنت حاسه والله


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٥-


‏العنود ركبت مع نايف ونايف استغرب

‏نايف:وين ليان!

‏العنود بتوتر اخذت نفس:بنروح نجيب لها فستان ، فستانها يطلع صدرها وماتبي احد يشوف الحرق

‏نايف بصدمه:نعممم؟ فستان اللحين؟ خيير توها تنتبه ان فستانها يطلع صدرها

‏العنود:لا تلخبطوا بالفستان ماادري وش صار بس بسسرعه نايف البنت انهارت

‏نايف تافف:يارررب صصبرك بس

‏ومششى وهو معصصب

‏،

‏أمل:انا خلاص تعبت بروح اجلس

‏أميره:زين وراعي لصغار اللي جبتيهم معك

‏ناظرت لها امل بطرف عينها ع صوت وراهم

‏...:تتباركون

‏لفو لها وأميره انصصصدمت وامل ابتسمت:هلا قوت هلا ياام ريم هلا والله

‏وسلمت عليها واميره منصصصدمه تناظر لامها ولقوت اللي متكششخهه ولابسسه اسسود وعقدت حواجيها

‏اميره:وش جابكك؟

‏قوت شهقت:هههههه كذا تستقبلين يااميره؟

‏اميره ناظرت لامها:وش جابها هذي؟

‏امل:جايه زواج ابو بنتها مايصير؟

‏اميره:لا مايصصير ، وانتي؟ اي كرامه تجيبك؟ خييير؟

‏قوت لفت ناظرت للمعازيم ورجعت ناظرت لاميره:حبيبتي قصري صوتك ، المعازيم انتبهوا لك

‏اميره لفت ناظرت للي يناظرون لها ورجعت ناظرت لقوت

‏اميره بهمس حاد:اذلفي لا والله مايحصل لك طيب

‏امل:انا عازمتها وبتبقى

‏اميره لفت لامها بصدمه وامل مسكت يد قوت ودخلت معها وقوت ناظرت لاميره باابتسامه ومشت مع امل ، اميره حسست بربككهه صدت وهي متوترهه وصارت تعدل شعرها وتحاول تهدي عممرها بس مو قادرهه ، من متى امها صارت تحب قوت من متى صارت تناديها ام ريم ، اكيد ناوين ع شي اكيييد فكرت تتصل بـ سلطان بس ماتبي توتره اكثر ، وتاففت

‏،

‏تركي:عريسس ياابو ريم عريس واخيراً هالمشهد قدامي

‏سلطان ابتسم:يالغالي ترا متزوج من حول شهر

‏تركي:ولو بس بدون بشت ، بالبشت كذا ، اوووهه بس

‏سلطان ضحك ولفت لابوه:يبه نايف ماجاء؟

‏علي:لا للحين غريبه الساعه بتصير ٩

‏سلطان عقد حواجيه مستغرب ، وطاحت عينه ع اللي دخل القاعه وهمس:يالله مشيها ع خير

‏تركي:وش؟

‏سلطان ناظرت له ورجع ناظر للي دخل وانتبه له تركي

‏تركي:استغفرالله هذا وش جابه؟

‏سلطان:عم المدام

‏تركي:يارجُل

‏سلطان بضحكه؛خلك جاهز بس

‏تركي:ابشر

‏ورجع سلطان يناظر لهه وحمد يمشي بين المعازيم ويسلم وكأنه جد ولي امر ليان ع هالبششت اللي لابسهه

‏،

‏ليان بتوتر:تأخرووا اكيد مالقوا شي ادري ، يياربي

‏لجين:اصبري تو ماصار لهم ساعتين

‏ليان:وساعتين وش يسوون فيها كلها فستان

‏لجين:مو اي فستان ، فستان عروس محتشم

‏ليان:تضحكين مره تضحكين

‏لجين:ههههههه ادري

‏ليان ماردت ع صوت جوالها ولفت بسسرعه ومشت له واخذتهه شافت اسم اميرهه وتوترت اكثر وناظرت للجين واخذت نفس وردت ..

‏✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٦-

‏ليان ماردت ع صوت جوالها ولفت بسسرعه ومشت له واخذتهه شافت اسم اميرهه وتوترت اكثر وناظرت للجين واخذت نفس وردت

‏ليان:هلا!

‏اميره:الساعه كم ياعروسه! وينك

‏ليان:ماعليش صار لي ظرف اقولك بعدين ، ساعه او ساعتين وارد لك

‏اميره استغربت:وش تردين؟ ليان وش فيك؟

‏ليان:اميره قلبي لاتوتريني بروحي متوتره واحس بيغمى علي

‏اميره:تمام تمام ارتاحي

‏وسكرت ليان ولفت للجين:احس بموووت ياربي من داعي علي

‏لجين:ماحد ، بيجي فستانك اللحين تلبسينه وتطلعين وتجننين العالم فيك

‏ليان بهمس:ابي سلطان

‏لجين بضحكه:نعم؟

‏ليان جلست وجوالها بيدها:ابي سلطططان

‏لجين:هههههههههه ياربي ليان

‏ليان رفعت جوالها ودورت اسمه ، جت بتتصل بس تذكرت انه بزحمه وماتبي توتره وتاففت ونزلت جوالها

‏،

‏امل جلست جنب قوت وقوت جالسه وتتلفت

‏امل:وش فيك؟

‏قوت:ريم ماجبتوها؟

‏امل ابتسمت:معقوله ماتحظر زواج ابوها؟

‏قوت فز قلبها:وينها؟

‏امل قامت:دقيقهه

‏ومشت وقوت تحسس قلبها بيطير من الفرحهه صارت تناظر لامل وين بتروح ، اما امل مشت لين الجهه الثانيه كانوا جالسين ع طاوله مع الخدامه اللي جابتها اميره مسكت يد ريم

‏امل:تعالي ابيك تسلمين ع وحده

‏ريم ببرائه صارت تقهر هيثم ومعاذ وتضحك ومشت مع امل قوت من شافتها من بعيد حسست انفاسها بتوقف من الفرحهه ضحكت وحطت يدها ع فمها وعيونها ماشالتها من الملاك اللي يمشي لها وسسط الازعاج وصوت الاغاني حست نفسها ماتشوف غيرها ولا تسمع الا صوتها ، بنتها اللي تمنت لو تعرفها وتناديها يمه ، شافتها وهي تقرب لها مع امل بس ريم ماانتبهت لها لين وقفت امل ولفت ريم ناظرت لجدتها ورجعت ناظرت للي قدامها قوت تناظر لها بباابتسامه هاديه وهمست:ريم ، ريم من شافتها ، فجججأه وكأنها ششافت كل شي صار لها بالروضه لما سحبتها غصب عليها وصارت تصرخ عليها هالوجه مانستهه ، صارت ورا اممل ومسكت فستانها بقوووهه وصارت تبكي وامل انصصدمت وقوت اختفت ابتسامتها

‏امل عقدت حواجبها:ريم حبيبتي وش فيك هذي ماما

‏ريم صرخت وهي تبكي وتركت امل وصصارت تركضض وقوت بلعت ريقها بصدمه وامل مااستوعبت اللي صار لفت شافت ريم تركضض لعمتها وهي تصصرخ وتبكي ورمت نفسها ع اميره واميره بصدمه ناظرت لها

‏اميره:يمه بسم الله ريم وش فيك من مبكيك

‏ريم ماردت وهي تششهق وتبكي واميره منصدمه وتناظر لناس اللي يناظرون لهم ومسكت يد ريم ومششت للغرفه وسكرت الباب

‏ريم بكلام متقطع:هذي وحده ... هناك ...

اميره:طيب خلاص لاتبكين اسسكتي

ويم حركت راسها بـ لا وهي تبكي:لا ، ..تأخذني

اميره عرفت انها تقصد قوت وعصصبت منها وسكتت شوي وبعدها اخذت نفس:ماادري وش اسوي والله كل ششي علي ، اجلسي هنا شوي وجايه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٧-

‏اميره نزلت وطلعت للقاعه باابتسامهه ومشت بثقهه لامل وقوت اللي جالسين وامل تسأل قوت وش صار لريم وقوت متضايقهه ، وقفت قدامهم اميره وهم ناظروا لها ، حنت ظهرها اميره ونزلت لهم باابتسامه وهمست

‏اميره:اما هالزواج يخلص بسلام ام هي خاربه خاربه ياقوت ‏واشرت ع الكوشه

‏اميره:اذا هالزواج بيكون فيه غلطه هالصغر بتكون هالكوشه منبر فضيحتك وعلى يدي انا ، اتمنى عاد تعرفين وشي فضيحتك

‏ولفت لامل:وانتي يمه ، هالزواج بيمشي مثل ماانا خططت وتعبت عليهه ، ولا والله ان هاليوم اخر يوم تشوفين وجهي ووجه سلطان فيه

‏ورجعت ناظرت لقوت:معلوم هالكلام ولا تفهمين بلغه ثانيه؟

‏قوت ناظرت لها بححده وحقد

‏اميره ابتسمت:حلو يعني فهمتي ، وياليت تفهمين ان وجودك كتمه بهالمكان ، شويه كرامه وانقلعي

‏واخذت نفس باابتسامهه:اتمنى يصير اللي قلت

‏ومشت وخلتهم وامل تووترت وصارت تتلفت اذا احد سمعهم ولا لا ، اما قووت تناظر لاميره بحححقد ع صوت امل

‏امل:وش قصده بفضيحتك؟

‏قوت بتوتر صدت

‏امل:وش قصده قوت؟

‏قوت بتصرف ولفت لها:قصده الفستان اكيد

‏امل بصدمه:وش عرفها؟ ششلون درت وهالسالفه بيننا؟

‏قوت:ماادري يمكن سمعتك لما عطيتيني اسم المحل اللي راحو له ، او يمكن شكلت ماادري

‏امل توترت:لااا عاد والله لو تقول لسلطان مايناظر بوجهي ، انتي وش سويتي بالضبط قوولي اصلاً انتي ليشش طلبتي تلغين فستانها

‏قوت اخذت نفس وضغطت ع يديها بتوتر وناظرت لامل:عشان ارسل فستاني فستان زواجي وتلبسه وادري ان سلطان يذكره ابيه يتذكرني ، وبنفس الوقت ارسلت نفس مسكتي انا لها ، ابي سلطان يحن خاله ابيه يشوف فستاني ويحن لي

‏امل ابتسمت:ذيبه والله

‏قوت بحده:وابي الحرق بعد يبين واعرف ان فستانها اللي اختارته يخفيه

‏امل عقدت حواجبها:حرق؟

‏قوت سكتت وهي تناظر لامل واسستوعبت اللي قالتهه وصدت:ايه يقولون صدرها فيه حروق تفشل وهي تبي تخفيها

‏امل بصدمه:توي ادري ، ياحليلها وانا اقول البنت ماغير تلبس فساتين ساترهه عندنا ، هههه زين قلتي لي

‏قوت ماردت وتحس ججابت العيد وصارت تتلفتغ تناظر لناس ماتبي تتكلم تكمل

‏،

‏اميره اخذت الصغار للغرفه مع ريم وخلت الشغاله عندهم ونزلت وتسلم ع المعازيم باابتسامتها وتتجاهل تناظر لقوت ، ورفعت جوالها شافت الساعه ١٠ وليان ماجت واربكت اكثر ، بعدت ع الناس ورفعت جوالها ع يد مسكت كتفها ولفت وشافت العنود وواضح توها واصله

‏اميره بصدمه:خاله! وين ليان وينكم؟

‏العنود:فوق توها طلعت ومرتبكه مع فستانها ، اطلعي لها تبيك وانا بدخل للقاعه

‏اميره؛صاير شي؟

‏العنود:بعدين

‏ومشت واميره ارتاحت شوي من جت ليان وطلعت لها بسرعه ودخلت عليها وشافتها تعدل شعرها ومن شافتها ابتسمت..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٨-


‏ومشت واميره ارتاحت شوي من جت ليان وطلعت لها بسرعه ودخلت عليها وشافتها تعدل شعرها

‏ليان باابتسامه:جت عروستكم لاتتوترين خلاص

‏اميره بضحكه:اضحك ولا ابكي ولا اضمك ولا وش اسوي بس

‏ليان:تعالي بس مرتبكه ولجين مع سواقها للحين ماوصلت ، شوفي الفستان وش راسك فيه

‏لفت اميره ومن شافت الفستان عقدت حواجيها:مو هذا اللي شريناه ، غيرتيه؟

‏ليان حركت راسها بـ ايه:وصلني فستان مو اللي اخترته والصدر طالع ، قلت لامي وابي اشترت لي ذا تو ، ماادري شلون صار بس حبيت ذا بسيط

‏اميره عقدت حواجيه:ششغلهم عندي انا اوريك فيهم

‏ليان بضحكه؛حتى المسكه غيرتها جابوا لي وحده ماحبيتها ، جاب لي نايف ورد طبيعي تو ، حبيتهه اكثر

‏اميره:حلو ، يلا البسي وانا هنا انتظرك

‏ليان اخذت فستانها واميره اخذت نفس وهي تتوعد المحل داخلها مع انها تعاملت معه هي بفستانها وامها بعد سوت فستانها عندهم بس غريبه اللي سووه ، شوي ودخلت لجين بسرعهه

‏لجين:تأخرت صح ، وين ليان؟

‏اميره بضحكه:تلبس

‏لجين وهي تنزل عباتها،زين اجل لحقت بـ.

‏ع طلعه ليان ولفوا لها ومن شافوها صرخت لجين:يمممه قلبي ، ليييون

‏اميره ابتسمت براحهه من شافت ششكلها جممممميله بفستانها البسيط ونعومتها ، أكثر من اللي اختارتهه ، اطالتها بالناعم كانت فخمممهه وتفرح

‏اميره تنهدت براحه؛ياربي الحمدلله الحمدلله

‏ليان بضحكه:خلاص تعالوا الطرحهه ثبتوها

‏اميره مشت لها:علي عاد

‏وصارت تثبت طرحتها الطوييلهواللي كملت طلتها

‏لجين:ليتني مصوره كل ذا اليوم بس

‏ليان ضحكت ع رنه جوال اميره وشافت المتصل ابوها وردت

‏اميره:هلا يبه!

‏علي:جاهزين؟

‏اميره بضحكه:الحمدلله ايهه

‏علي:اجل سلطان ينزف قبل وبعدين ليان مثل مارتبتي

‏اميره:ايهه تمام

‏علي:يلا

‏وسكر

‏ولفت اميره لليان:بنزف الحُب حقك وانتي تجهزي ، زين؟

‏ليان بتوتر ابتسمت وحركت راسها بـ ايهه واميره همست:حححمدلله يارب ، ريم وينها بس بأخذها لتحت معي

‏ليان بهمس:اقري عليها

‏اميره باابتسامه:ابشري

‏وطلعت وهي تحس براحهه ونزلت ومعها ريم ورتبت كل شي ووقفت ريم قدام الكوشهه اعلنوا زفهه العريس وتغطوا الحريم اما قوت بطرحه خفيفه تلثمت وعيونهع ع ريم مانزلتهم وتحس داخلها صرخهه ودموع وحرقهه بس كاتمممهه ، طفت الانوار وبدت السماعات تشتغل بـ زفهه سلطان ، انفتح الباب وبهدوء ورزتهه تقدم بخطواتهه الواثقهه وابتسامتهه ع وجهه ، وعلى يمينهه ابوهه ، وشماله نايف اللي من جاء ع طول سحبوه معهم بدون مايدخل قاعه الرجال ومعهم زوج اميره ، سلطان من شاف ريم واقفهه تنتظرهه قدام الكوشهه ضحك بهدوء وريم استحت وهي تشوفهم وبنفس الوقت ابتسمت وهي تشوف ابوها ، وصلوا لها ونزل سلطان وباسها و.


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥٩-


‏وصلوا لها ونزل سلطان وباسها وهمس:وش هالزين؟

‏ريم ضحكت وهي تناظر له ولجدها:ايه

‏سلطان ابتسم ع صوت ابو هيثم:مبروك يالنسيب والله يتمم عليكم

‏سلطان:مشكور ماقصرت

‏ابوهيثم:يلا بطلع ، ريم

‏ريم لفت له

‏ابوهيثم ابتسم ورجع ناظر لسلطان:بنتك لهيثم رضيت ولا خطفناها

‏سلطان:اي خير ان شاءالله بس توكل

‏ابوهيثم ضحك:تشوف

‏ومشى طلع وسلطان ضحكته ع وجهه ويتكلم مع نايف وابوه تحت نظرات قوت اللي تتأمل فيهه وقلبها يتقطططع وتشوفه ماسك يد ريم وتحسهم له عايلته هي زوجها وبنتها هي نزلت دمعتها ومسحتها بسسرعهه ، كيف تركته كيف خسرته؟

‏تسكر الباب بعد ابوهيثم واشتغلت زفه ليان ، انفتح الباب نهايه الدرج فوق ورفع سلطان نظراتهه وشافها واقفهه بـ ثقهه وابتسامتها ع وجهها ابتسم لها ونزلت بهدوء ، العيون كلها عليها وعيون قوت المنصدمه من فسستانها ويينهه؟؟ من وين لها هذا متى امداها تجيب غيرهه ولفت بسرعه لامل وامل منصدمه مثلهااا واكثر ، ليان توترت بس مااختفت ابتسامتها ولا قلة ثقتها ، صارت تمشي بهدوء ونايف يناظرها ببابتسامه اخوها وابوها وصديقها حس بفخر وهو يناظر فيها ، وهي ماشيهه تقدم لها سلطان

‏بهاللحظه همست اميره للجين:وش يسوي سلطان ، لالا مو من ضمن السيناريو هذا

‏لجين ضحكت وهي عيونها ع نايف ولا علقت ع اميره

‏وقف سلطان قدامها ووقفت ليان ورفعت راسها وناظرت له ، ابتسم سلطان وابتسمت له ليان واستحت ونزلت راسها

‏بهاللحظه قوت تحس قلبها بيوقف صارت تتنفس بسرعهه وهي عاقده حواجيها وتناظر لهمم ، قلبها بيوقف خلاص

‏سلطان همس:ألف بسم الله ألف ماشاءالله

‏ليان ناظرت له

‏سلطان:كل هالعيون عليك ، والله ماهان علي اخليهم يناظرون لك ، كيف اخفيك؟

‏ليان ضحكت

‏سلطان قرب لها وهمس:يمكن هذا انسب وقت أقولك ، قلب هالرجال اللي قدامك وش سويتي فيه؟

‏ليان ناظرت له وحس قلبها يدق بسرعهه

‏ليان بهمس:اللي سويته فيني هو نفسه

‏ابتسم سلطان ومسك يدها وقرب لها وباس جبينها

‏نايف لف لريم وهمس لها:اركضي لهم قولي تعالوا للكوشه خلصونا

‏ريم مافهمت وش تقول بالضبط بس لفت وركضت لهم وصارت جنبهم ولف لها سلطان وضحك وريم تناظر لليان بفستانها ومبتسمهه

‏قوت حطت يدها ع قلبها ، ماقدرت ابد تتحمممل ماقدرت تشوفها اخذه مكانها مو قادرهه نزلت راسها وهي تتنفسس بسرعهه وامل انتبهت لها ولفت تناظر لها وعقدت حواجبها من شكلها بااستغراب

امل:وش فيك

قوت تحرك يدها بدون ماتتكلم وامل خاافت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٠-


‏امل:وش فيك

‏قوت تحرك يدها بدون ماتتكلم وامل خاافت وقفت قوت وهي بالقوهه تتنفس وفجأهه ططاحت ع الارض وصرخووا اللي حولها وقاموا لها ولف سلطان وليان بسسرعهه للمكان الصراخ والكل انصصصدم ، اميره عررفت انها هي عررفت انها بتسسوي شي ، لفت بسسرعهه للدي جي واشرت لها ترفع صوت الززفهه ومششت بسسرعهه وهي متلثمه لمكان قوت وتكلمت مع ثنتين من اللي حولها

‏اميره:لاهنتم امسكوها طلعوها لهناك بسرعه

‏ومسكوها ثنتين من الحضور ورفعوها وطاحت شيلتها وصد سلطان بسرعهه ومن لمحته حررفها عصصب بس حاول يهدي نفسهه وليان من شافتها انصصصدمت ، صاروا يمشون وهم ماسكينها وطلعوا وامل بخوف تكلمت:وش فيها بسم الله؟

‏اميره بعصبيه:عبط

‏ولفت للباقين واشرت لهم يجلسون

‏اميره:ماصار شي استريحوا استريحوا

‏امل ماردت ومششت ورا قوت

‏اميره لفت لسلطان وليان ، سلطان صار منزل راسهه يناظر لريم وليان تناظر لهم مو فاهمه شي وخاايفهه

‏اميره وهي متغطيه ع نايف اشرت للكوشه بمعنى ، كملوا لهناك

‏ليان بصدمه همست لسلطان:يلا سلطان

‏سلطان ناظر لها عرف انها تضايقت ولف وهو ماسك يدها وريم قدامهم تمشي ، كملوا خطواتهم للكوشهه ، ليان اخذت نفس ومشت لنايف ووقفت قدامهه ونايف ابتسم وهمس:اللي طاحت تو شكلها غارت من هالزين

‏ليان ضحكت غصب ونايف ابتسم وقرب لها وباس راسها وهمس:مبروك يابعد راسي

‏ليان بهمس:يبارك فيك

‏ولفت لعلي ومشت له وباست راسه

‏علي:مبروك يالغاليه الله يسعدكم ولا يفرقكم

‏سلطان:امييين

‏لفت له ليان وابتسمت

‏،

‏حاتم دخل البيت تعباااان من شغلهه وشاف امه بالصاله تخييط

‏ورمى نفسه ع الكنب قدامها

‏حاتم؛كسروا ظهررري بالشغل

‏هدى تنهدت ولا ردت وحاتم استغرب:وش فيك؟

‏هدى ناظرت له:أختك سوت اللي براسها

‏حاتم عقد حواجيه:شلون؟

‏هدى:راحت لزوج سلطان اليوم

‏حاتم بصصصدمه ناظر لها:نعممم؟

‏هدى تنهدت ولا ردت وحاتم صرخ:انا واعد نايف ماتتعرض لاخته وش موديها هناك؟؟

‏وقام بعصبيه:شلون سمحتي لها

‏هدى:ماخذت رايي وطلعت

‏حاتم:والله لااكسر راسها والله

‏ومششى بعصبيه وهدى حست نفسها تبلدت نزلت القماش وضغطت ع راسها وتحس دموعها الحاررره بعيونها تحرقها ..

،

‏امل دخلت الحمامات عزكم الله شافتها تبكي والحرمتين معها

‏امل:وش فيك؟ ياربي

‏قوت تشهق:خذت بنتي خذت زووجي

‏الحرمتين صاروا يتهامسون ويناظرون لها وطلعوا وهم مستخفينها ولا اهتمت قوت وتبكي وامل تاففت ومشت لها:خلاص لاتبكين اووش فضحتينا

‏قوت ماردت عليها وتبكي بحرررقهه

امل ميلت فمها وماردت عليها وطلعت قبل مايفوتها شي ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦١-

‏طلع نايف مع علي من القاعه وبقى سلطان مع ليان وريم معهم والمصوره تصورهم ، طلعت لهم اميرهه

‏اميره:ربي يحفظكم ويخليكم لبعض ، بسم الله ماشاءالله

‏سلطان بهدوء:ماقصرتي ياام هيثم ونخدمك بزواج عيالك ان شاءالله

‏اميره غمزت له:واحد منهم ع بنتك

‏سلطان:لا عاد ماازوج دفاشه انا

‏اميره:تزوجنا وغصب بعد

‏ليان؛هههههههه انا هنا ام البنت ، موافقه ع هيثم شبيه امه

‏سلطان ابتسم:بالله؟

‏ليان بضحكه:ايهه اي اعتراض؟ لاسمح الله

‏سلطان:ابد ، استسلم الراي راي امها وافقت

‏ليان ضحكت واميره ابتسمت:زين يلا بنزل وانتم شوي واطلعوا يكفي كذا

‏سلطان بسرعه:اللحين بنطلع ، يلا ليان

‏ليان:دقيقه سلطان امي وينها؟ ماطلعت لنا؟

‏اميره:واقفه عند الباب هناك تنتظركم

‏ليان لفت وشافتها واقفهه وابتسمت:ايهه تمام

‏سلطان مسك يدها:يلا

‏اميره انزلت قبلهم

‏ريم ناظرت ليدهم؛وانا؟ بروح معكم بعد

‏سلطان:هههههه انتي بعد معنا انتي اصلاً الاساس

‏ليان بضحكه:يلا ريم امشي قدامنا

‏وصارت قدامهم ومشوا سلطان وليان بعدها بهدوء ووطلعوا للعنود وسلمت عليهم وباركت لهم وصارت توصلي سلطان عليها

‏سلطان:بعيوني لاتوصين ، وقدامك بقولها لو ليان تبي بيت لحالها ، تأمر

‏ليان ناظرت لامها ورجعت ناظرت لسلطان:لا وهالموضوع تكلمنا فيه كثير

‏العنود:مو وقته ، خلاص انتبهوا لبعض

‏ليان بهمس:ان شاءالله

‏ع طلعه اميره لهم مدت عباة ليان لها ولفت لريم

‏اميره:ريم قلبي

‏ريم ناظرت لها

‏اميره:تبين تنامين عند عمتك اليوم؟

‏سلطان ضحك وريم ناظرت له بفرحه وناظرت لاميره

‏سلطان:تخليني؟

‏ريم:لا

‏اميره:اسكت انت

‏ضحك سلطان وليان كاتمه ضحكتها وريم تناظر لابوها وهمست:بس اليوم انام عندهم ، عادي

‏سلطان:عادي ياعيني

‏اميره مسكت يدها:ياعمري ، يلا تعالي

‏ولفت لسلطان:وانت وياها ، يازينكم بس

‏وضحكت ومشت ، سلطان بهمس:من ضغط اليوم ماتدري وش تقول

‏ليان ضحكت:حرام عليك

‏العنود:بس عاد يلا البسي عباتك

‏وحطتها ع كتف ليان ولبستها وسلطان اتصل بـ تركي وجاب لهم السياره للباب وطلع سلطان معها ويدهه بيدها تحت نظرات قوت اللي كانت لابسه عباتها وقلبها يتقطع يحتررق وهي تشوفه ماسك يدها ويساعدها تركب السياره وابتسامتهه ونظراته لها وهمساتهه حست الغيره تأكلها دموعها حاره بعيونها وجوالها يرن بنغمه امها ولا ردت ، صدت بقهر ومشت لسياره السواق وركبت ومن ركبت انفجرت تبكي بححرقهه وقهر والسواق مستغرب بس ماتكلم ومششى

،

بجهه ثانيهه السياره منقلبهه وتحترق وسياره الاسعاف والاطفاء وسيارات الشرطه عندها والعالم متجمعين حولها ويتهامسون (الله يرحمه ، لحول ولا قوة الا بالله ، الله يصبر اهله ، الله يغفرله)


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٢-

‏دخلت للبيت وشافت امها بالصاله منزله راسها وضاغطه عليه بيديها ومشت لها ورمت نفسها جنبها

‏قوت بتعب:يمهه

‏هدى رفعت راسها بهدوء وناظرت لها وبعدها تلفتت وصارت تناظر للباب ورجعت ناظرت لقوت

‏هدى:وين حاتم؟

‏قوت:مادري ماجاء؟

‏هدى:راح يجيبك؟ ماجيتي معه انتي؟

‏قوت حركت راسها بـ لا:السواق جابني ، يمهه تعبت تضايقت احترقت وجيت

‏هدى:تستاهلين ماحد قالك روحي لزواجهم تدرين انكك بتششوفين اشياء ماتعجبك

‏قوت بضيق:حتى ريم يمه من شافتني هرربت ، وفرحاانهه معها مع ليان حسيت للحظات انها امها مو انا

‏هدى تنهدت بتعب:خلاص يمه لاتتعبيني معك

‏قوت مسحت دمعتها:بتعرف انها بنتي انا وانا امها وتجيني ان شاءالله

‏هدى ماردت وقامت قوت وطلعت لفوق وتحس بثقل داااخلها كل ماتذكرت ملامح ريم ونظراتها الخايفه منها وكل ماتذكرت نظرات الحب بعيون سلطان اللي كانت تشوف نفس هالنظرات لها بس ماحست فيها الا لما فقدتها

‏اما هدى بضيق لفت لجوالها وارسلت رساله لـ حاتم

‏هدى:(اختك رجعت هي بالبيت اللحين)

‏وقامت اخذت جوالها ودخلت لعرفتها بتنااااام

‏،

‏دخلو سلطان وليان للبيت ووقفوا بالصالهه

‏سلطان:مافيه احد البيت

‏ليان نزلت عباتها وابتسمت:ليت جبنا ريم معنا

‏سلطان:نعم؟

‏ليان بضحكه:والله

‏سلطان بهدوء قرب لها واخذ نفس ومسك يدها:بتكلم واسمعيني بس

‏ليان ناظرت له باابتسامتها

‏سلطان:دخلتك اليوم للبيت اعتبريها اول مره تدخلينه

‏لف لصاله واشر للكنب:كل شي صار هنا مو زين انسيهه وابدي من جديد

‏ليان اخذت نفس وحركت راسها بـ تمام

‏ومسك يدها وصار يمشي معها لدرج وهو يتكلم

‏سلطان:حتى هالدرج والمطبخ بعد

‏ووقفوا قدام الغرفه ولف لها وابتسم:وغرفه ريم للحين ماشفتيها ، وغرفتنا اللي بتدخلينها اللحين اول مره تشوفينها

‏ليان بضحكه:تمام

‏سلطان:هاه قد دخلتي البيت قبل هالمره

‏ليان:ابداً ههههههههههههه

‏سلطان بضحكه فتح باب الغرفهه وليان ابتسمت

‏سلطان بهمس:اجل ياقلبي حياتي معك اليوم بدت

‏استحت ليان ودخلت الغرفهه ودخل سلطان وسكر الباب .....

‏،

‏بالقاعهه

‏لف تركي لنايف اللي جنبه وعيونهه ع حمد اللي متحمس جد ويسولف مع الرجال وكأنه فرحان من قلبهه

‏تركي بهمس:من عازمه؟

‏نايف بحده؛ماادري ، ومااتوقع سلطان

‏تركي:لا مو سلطان ، وجاي جكر فيه بعد بس غريبه ماسوا شي

‏نايف قام:ماانتظره يسوي شي انا

‏ومشى له وتركي استغرب يناظر لهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٣-

‏وقف نايف قدام حمد واللي معه يسولفون ماانتبه لهه وتكلم نايف بحده

‏نايف:انت وش جايبك هنا؟

‏لف حمد له ولفوا اللي معه مستغربين

‏حمد بضحكه:شفيك جاي زواج بنت اخوي

‏نايف:بس بنت اخوك ماتبيك متبريه منك

‏حمد انصدم وهو يناظر له وصار يتلفت ويشوف اللي لفوا لهم منصدمين

‏نايف قرب له:ليش ماحد يدري اني انا واختي متبرين من عم مثلك؟

‏حمد بقهر:اسسكت

‏نايف:لا ليش اسكت

‏ولف للي يناظرون:تبون تعرفون وش صاير؟ تبون اقولكم عمي ذا اللي ينحسب عم علي وش مسوي معي ومع اختي؟ هاه عمي اقول؟

‏حمد مسك يده بقووه وسحبهه وسحبها نايف بقوه:رووح اطلع ، ولا عاد نششوفك لا عاد اسمع انك موجود بمكان اكون انا فيه ، اطلع

‏حمد تلفت للي يناظرون له وناظر لنايف بحده ولف وطلع ونايف لف بيمشي شوي ووقف وناظر للي يناظرون له

‏نايف:لقيتوا شي تتكلمون عنه لسنه قدام او يمكن ٢٠ سنه قدام استانسوا

‏ومشى وتركم وصاروا يتهامسون ويناظرون له

‏،

‏لجين:زين اليوم اللي عرفتك زين فيهه وربي تجننين

‏اميره بضحكه وهي ماسكه يد ريم:وانتي اجمل ، ياقلبي ‏العنود:لجين بتمشين؟

‏لجين:ايه اتصل ابوي يقول بيجيني

‏العنود:زين وانا بتصل بـ نايف ، يعطيك العافيه ام هيثم والله يتمم عليهم ع خير

‏اميره؛امين

‏وقامت العنود مع لجين ع صوت امل

‏امل:لجين؟ ياعممري وينك ماشفتك اليوم ياروحي

‏ومشت لها وضمتها ولجين منصدمه واميره فهمت وصدت عنهم والعنود مستغربهه

‏امل:شلونك ياقلبي؟

‏لجين:الحمدلله

‏امل:لازم تجيننا تسمعين تجيننا للبيت زين؟

‏لجين بااستغراب:ان شاءالله

‏امل:ياروحي هالوجهه بس

‏وصارت تناظر لها بااعجاب ولجين مستغربه والعنود ناظرت لامل بحده

‏العنود:يلا يالجين ، الله يتمم ع بنتي ، ويتمم عليك مع اللي تتمنينهه

‏امل لفت لها وناظرت لها بتكبر ورجعت ناظرت للجين:ابي رقم امك

‏لجين بصدمه ناظرت لاميره ورجعت ناظرت لامل:ليش

‏امل:ابيه ضروري

‏لجين مستغربه طلعت جوالها واعطتها الرقم واميره قامت:خلاص يمه يلا تعالي البنت بتمشي

‏امل:طيب الله معك

‏ومشت وهي تناظر للعنود بحده والعنود منصدمه منها ومشت مع لجين للباب ولجين مو مستوعبه اللي صار وتفكر بالسبب ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٤-


‏وقف قدام بيتهه وطفى السياره وهو يتذكر وجهه نايف وكلامهه قدام الكل حس قلبهه بدا يدق بشكل اسسرع وحط يدهه عليهه وضغط بقوهه وسكر عيونهه شوي ع صوت طق الدريشهه فتح عيونهه ولف ومن شاف اللي يطق جمدت ملامحهه شوي وبعدها بسرعهه فتح الباب ونزل

‏حمد بلع ريقهه:فيصل؟ متى جيت؟

‏فيصل ابتسم:كنت بالزواج بس ماشفتني

‏حمد بصدمه يناظر لهه

‏فيصل بهدوء:وشفت اللي سواه الحيوان نايف ، شغله عندي ماعليك

‏حمد:وش موديك هناك ، لو شافك سلطان؟؟

‏فيصل:مايعرفني لو شافني ، وازيدك من الشعر بيت ، سلمت عليهه والحمار سلم علي وكأنه يعرفني من زمان

‏حمد:خاططرت والله خاطرت

‏فيصل:ماعليك

‏ولف ناظر للبيت:هاه ادخل انام هنا ولا المدام تذبحك؟

‏حمد ناظر له بحده ويحس قلبهه بيوقف صار يتنفس بسرعهه وتكلم بهمس:روح نام بفندق واجيك بكرا

‏فيصل ناظر له وواضح انه تعبان بس مااهتم واخذ نفس:كنت متوقع والله ، يلا سلام

‏ومشى وحمد ضغط ع قلبه ومششى بهدوء للبيت وفتح الباب ودخل

‏،

‏لجين ناظرت لابوها اللي طول وقتهه ساكت بالطريق

‏لجين:يبه! فيك شي؟

‏محمد ناظر لها وحرك راسه بـ لا

‏لجين:ليش ماخليت السواق يجيني

‏محمد اخذ نفس:لاني كنت بالزواج ، جاني كرت من سلطان العريس وجيت بشوف دام انك فيه ، بس اللي شفته غريب

‏لجين:وش شفت؟

‏محمد تنهد:ماادري ، نايف سمع عمه كم كلمه قدام العالم وطرده ، صدمني

‏لجين بصدمه تناظر له:جد؟

‏محمد:ايه ، ماادري انا ظلمته او عمه معه حق ، نايف مااحترمه قدام العالم

‏لجين:لاتحكم قبل تعرف السبب ، حكمت قبل ع نايف ، لازم تسأله

‏محمد ناظر لها وصد يناظر لطريقه ولجين لفت وهي تفكر فيه وابتسمت بهدوء ربطت كلام ليان ع السبب واللي سواه نايف ، اخذت نفس وصارت تتخيل ششكلهه وتفكر فيهه ، لفت شافت ابوها مندمج بتفكيرهه ، تمنت ان بعد اللي شافه يسأل نايف ويفهم منهه ومايحكمم عليهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٥-

صباح يوم جديد

‏كان منسدح ع جنبهه ومستند ع يده اليمنى يناظر لملامحها وهي نايمه جنبه وقربهه لهه ، كان يناظر لعيونها رفع يده الثانيهه ومسح ع شعرها بهدوء وهو مبتسم صار يمسح ع خدها بصبعهه ، نزل نظره وناظر لجرحها وتضايق من داخله ، ورجع يمسح ع خدها وهمس

‏سلطان:قومي حلي هالصبح

‏عقدت ليان جواجبها بهدوء وقرب لها وباس خدها وهمس:قومي اشتقت لعيونك

‏ابتسمت ليان وفتحت عيونها ومن شافتهه ضحكت بهدوء

‏ليان:ازعاج

‏سلطان ابتسم:صباح الخير ياقلبي

‏ليان استحت:صباح النور ، كم الساعه؟

‏سلطان:تسألين ع الساعه بهاليوم عاد

‏ليان:ههههه طيب ريم رجعت او لا

‏سلطان:استغفرالله ، ترا اخليها ع طول عند اميره دام بتسألين عنها قبلي

‏ليان:ههههههه

‏وابتسم لها سلطان وليان اخذت نفس وصارت تناظر له شوي وبعدها همست:شلون اعيد كلامك لي امس بالزفه؟

‏سلطان وهو يلعب بشعرها:فيه كلام كثثثثير اجمل منه بكثير بيجي بكل يوم انتي معي فيه

‏ليان ابتسمت وسلطان قام ومشك يدها:يلا قومي ، بنفطر ونطلع

‏ليان قامت معهه:ونجيب ريم

‏سلطان:هههههههه طيب نجيب ريم بعد

‏ليان ضحكت ومشت تغسل ، وداخلها سسسعيده مرتتتاحهه بششكل ماكانت بيوم تتخيلهه بيجي ، الشخص اللي حبتهه معها ويحببها ‏،

‏علي:ولدك عريس امس متزوج وفرحانين فيه ، اتمنى بس انك ماتزعجينه اليوم بس امسكي نفسك

‏امل وهي تفطر:والله انا ماازعجه ، وبعدين ياروحي هو متزوج من شهر وهي لازقه فيه هالليان اللحين صار عريس حمدلله بس

‏علي:امس حفلهم الرسمي وانتي شفتي فرحتهم

‏امل لفت له باابتسامه؛تخيل من شفت امس

‏علي عقد حواجيه

‏امل بهمس:لجين ، البنت اللي كان يبيها سلطان

‏علي بصدمه:كان يبيها؟ متى

‏امل:قبل انت ماتدري عن شي ، المهم جايه لزواجه والله عليها عيون الله ياعليها جسم وذرابه وذوق وكشخه ورزه ماشاءالله بسس

‏علي:اذا كان يبيها ، فاهو كان ، اللحين مع زوجته ليان

‏امل ميلت فمها:وع

‏علي:امل؟؟

‏امل:ياربي بعرف وش فيك تدافع عنها وش مسويه لك ، نسيتني وقمت توقف بصفها؟

‏علي:مع الحق

‏امل:الحق معي ، ليان مو البنت المناسبه لسلطان طال الزمن او قصر بتشوف ان كلامي هو الصح

‏علي:استغفرالله استغفرالله بس

‏امل مااهتمت وكملت تأكل وعلي يناظرها بطرف عينهه

‏،

‏هدى بالصاله جالسه وقوت قدامها تفطر

‏هدى:يالله صباح خير ، حاتم ماقام؟

‏قوت:ماادري

‏هدى:وانتي ماتعرفين شي كل شي ماادري

‏قوت ناظرت لها:وش دراني يمه

‏هدى قامت بدون ماترد ومشت لغرفه حاتم فتحت الباب ماشافته موجود وغرفته مرتبه يعني مانام فيها امس استغربت ونزلت

‏هدى:ماجاء امس ، يمه بسم الله

‏قوت مااهتمت وهدى جلست واخذت جوالها ماشافته فتح الرساله اللي ارسلتها ، وخافت واتصلت


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٦-

علي:عاد كلامي وصلك اي كلمه تقولينها احسبي حسابها قبل

‏امل بدون ماتناظر له:ماعليكك

‏ع صوت بالدرج ولفو له شافوا سلطان ماسك يد ليان ونازلين ويضحكون وميلت فمها امل

‏علي:صباح الخيير يالله حيهم

‏سلطان ابتسم:الله يحييك صباح النور

‏ليان بهمس:صباح النور

‏وجلس سلطان وجلست جنبهه ليان وامل تناظر لهم وصدت تكمل فطورها

‏علي:ماشاءالله الزواج امس كان تحفه

‏سلطان:الحمدلله

‏امل:بس عندنا ماكان ذاك الزود

‏ليان ناظرت لها:امي ارسلت لي تقول كل شي كان مضبوط

‏امل:رايي انا مو راي امك

‏سلطان بيتكلم وسبقته ليان تكلمت بثقه:بس انا اشوف ان اللي تقوله امي هو الصح

‏امل بصدمه:تكذبني يعني؟

‏ليان باابتسامه:لا بس اقول رايي انا مو رايك

‏امل لفت لعلي بسرعه ورجعت ناظرت لسلطان ماحد تكلم وناظرت لليان بحده:اجل ياعمري خذيها مني ، ماكان مضبوط ، وفي وحده من الحضور اغمى عليها بزفتكم تدرين من؟

‏ليان ابتسمت:ايه اعرف ، قوت ، تستاهل غلطتها انها جت مو غلطتنا

‏سلطان ابتسم وبدا يفطر بهدوء

‏علي لف لامل:قوت جايه؟

‏امل بعصبيه:ايه جججايهه ، كانت تبي تشوف بنتها

‏سلطان رفع راسه بسرعه واختفت ابتسامته وناظر لامه

‏امل وهي تناظر لليان؛بس الظاهر بعض الناس لعبوا براس ريم وبكت من شافت امها

‏ليان:ريم تـ.

‏سلطان بحده:دقبقه دقيقه ، انتي تدرين انها جايه تشوف ريم؟

‏امل:ايه ادري

‏سلطان بحده:وموافقه؟

‏امل:قوت امها ان كنت ناسي

‏سلطاان بعصبيه:يمممه! قووت شلون ششافتها ، وشش قالت لها؟

‏ليان مسكت يد سلطان:سلطان اهدا

‏امل انصدمت من سلطان وعلي ضغط ع راسه

‏سلطان؛تكلمممي يمه ، وشش صار

‏امل بلعت ريقها بربكه؛ريم هربت من شافتها وبكت

‏سلطان يناظر لامهه بصصدمه منها وامل خافت ع رنه جوال سلطان طلعه ونظراته ع امهه ورد بدون مايشوف الرقم

‏سلطان:نعم؟

‏تركي:ماعليش ازعجتك بس عندي لك خبر اسف اني انقله لك انا بهاليوم بالذات

‏سلطان عقد حواجبه؛وش؟

‏تركي:حاتم الـ.. توفى امس بحادث وماقدروا يتواصلون مع اهله ومن عرفت اسمه اتصلت عليك

‏سلطان بصدمهه:وش تقوول انت؟

‏تركي:الله يرحمه

‏سلطان سكر وصار يتنفس بسرعه من الصدمه ناظر لابوه وليان خافت

‏ليان:وش فيك؟

‏علي:من اتصل؟

‏سلطان بتقطع:حاتم توفى امس

‏ليان انصدمت وامل ششهقت

‏سلطان قام وهو يحس مايدري وين يروح ناظر لابوه

‏سلطان:يبه اهله مايدرون

‏علي:لاحول ولاقوه الا بالله الله يرحمه

‏امل قامت ترجف:امه وقوت لحالهم بالبيت ششلون بننقل لهم هالخبر ، شلون بيتحملون

‏علي:انا بروح لهم

‏ليان قامت:وانا بعد بروح

‏سلطان:لا انتي لا ، اتصلي بـ نايف يجي يأخذك

‏ولف لامه؛يمه تعالي معنا

‏امل حركت راسها ومشت بسرعه وليان ناظرت لسلطان المرتبكك ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٧-


‏ليان ركبت مع نايف ونايف مستغرب

‏نايف:وش فيك ليش قلتي لي اخذك

‏ليان بضيق:واحد من قرايبهم مات وراحوا يبلغون اهله ، وسلطان قال لي اتصل فيك

‏نايف:لاحول ولا قوة الا بالله

‏ليان تنهدت:اي والله الله يرحمه

‏نايف:زين سويتي ماجلستي لحالك

‏ليان حركت راسها بـ ايهه ونايف مششى وصار يسولف عليها يحاول يغير مودها ششوي..

‏،

‏قوت كانت تقلب بالقنوات وهدى كل شوي ترجع تتصل بـ حاتم ومايرد ، توترت اكثر وصارت ترسل وتتصل ع صوت الجرس يرن وفزت وقامت

‏هدى:قصصري ع التلفزيون

‏قوت ماردت واخذت هدى جلالها وطلعت بسرعه للباب وفتحتهه بسرعه وانصدمت باللي قدامها وعقدت حواجبها وهي تناظر لعلي وسلطاان ومعهم امل

‏هدى:وش جابكم؟

‏امل:خلينا ندخل مايصير كذا

‏هدى استغربت وفتحت الباب ودخلت امل ودخلوا علي وسلطان

‏هدى:حاتم مو فيه ، تفضلوا بمجلس الرجال

‏سلطان اوجعهه قلبه وصد وانل تنهدت:بندخل لصاله كلنا ، خلي اللي داخل تتغطى

‏هدى انصدمت بس ماتكلمت ومشت بسرعه قبلهم وتكلمت مع قوت

‏هدى:قوت قومي تغطي سلطان واهله عندنا

‏قوت فزت بسرعه ومنصصدمه:سلطان؟ وش يبون

‏هدى بحده:تغطي

‏قوت مااستوعبت مشت للمجلس واخذت جلال وتغطت وهدى فتحت الباب لهم ودخلوا للصاله وقوت عيونها ع سلطان ومستغربين

‏هدى:حياكم

‏وجلسوا وجلست هدى مع قوت قدامهم

‏هدى:قوت قومي سوي القهوه

‏علي:لالا مايحتاج ، جايين لموضوع اهم

‏قوت ابتسمت وهي تناظر لسلطان وتنتظرهم يعتذرون ويرجعونها له ويطلبون يدها من جديد بس غريبه بصباحيه زواجه؟

‏هدى:وش الموضوع

‏علي سكت شوي واخذ نفس وسلطان توتر

‏علي:انتي تعرفين ياام حاتم ان الله كاتب كل شي وله حكمه ، وهو ارحم بعباده من امهاتهم

‏هدى ارتبكت وصارت تنقل نظرها بينهم

‏علي:لله مااعطى ولله مااخذ

‏قوت عقدت حواجبها وامل نزلت راسها مسحت دمعتها

‏هدى صارت ترجف وكأنها حسست وامتلت عيونها دموع وهمست:حاتم وينه؟

‏سلطان سكر عيونه بقوهه وعلي نزل راسه وتكلم بهدوء:يطلبك الحّل الله يرحمه ويغفرالله

‏قوت شهقت وهدى صارت تأخذ نفس بصصدمه وبعدها صصصرخخخخخت صرخهه هزززت البيت

‏،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٨-

‏نزل حمد وشاف ام ناصر ورند ورندا بالصاله ومن شافوه سكتوا

‏ماتكلم ومشى للباب ع صوت رند

‏رند:يبه؟

‏لف لها حمد

‏رند:يبه الى متى كذا متى بتجلس معنا

‏رندا:جد يبهه اشتقنا لك ، تجي اخر الليل وتطلع الصبح

‏حمد ناظر لهم وناظر لام ناصر اللي متجاهلتهه

‏حمد:عندي شغل بعدين

‏رند بقهر:كل يوم كل يوم شغل مره بسس اسمع بناتك انا ورندا مره بسس

‏حمد:طيب طيب ولا تعصبين

‏ومشى لهم وجلس بمكانه:كل شي ولا تعصب رند

‏رندا:وانا؟

‏حمد ابتسم:وانتي بعد

‏رند ابتسمت؛ياعمري يبه ، تفضل

‏وصارت تصب له شاهي وام ناصر صاده

‏حمد:وامكم وش فيها مغتره

‏ام ناصر ناظرت له بحده

‏رندا:مو مغتره امي زعلانه لانها اشتاقت لحبيب القلب ناصر

‏حمد:كلنا اشتقنا له

‏ام ناصر:ومتى بتطلعه ان شاءالله؟

‏حمد:قريب

‏ام ناصر بعصبيه:متى هالقريب ، زممان قلت لي بنغير هالبيت القديم لبيت كبير بس قرريب ، واعرف متى القريب حقك

‏حمد تنهد وقام:هذي امكم ، تنحاش حتى الجن من البيت

‏وناظر لها بحده وطلع ورند لفت لامها:يمممه؟

‏ام ماصر بعصبيه:جججب ، افطروا او انقلعوا لدواماتكم تأخرتوا ع الجامعه

‏وقامت عنهم وهي داخلها غبببببنهه وحرقهه ع ناصر

‏،

‏طلع حمد متضايق من البيت وفتح سيارتهه ع صوت بوري وراه ولف شاف فيصل ، واخذ نفس وسكر سيارتهه ومشى لسياره فيصل وركب معهه ، اول ماركب مششى فيصل بسسسرعهه

‏،

‏امل ضامه هدى وهدى تبببكي:قولي لااله الا الله راح للي ارحم منك ومني راح لربهه

‏قوت عيونها ع سلطان وتناظر له بحده وسلطان مستغرب منها بس مايناظر لها وصاد

‏قوت بحده:راح سندنا ، ماصار عندنا احد ، فهد اخوي ومبتعث وماراح يرجع عشاننا ، حاتم هو اللي ترك كل شي بس عشان مايتركنا انا وامي

‏علي:وش تقولين ياقوت ، حنا معكم وقرايبكم معكم

‏قوت:انتم معنا؟ اذا بنتي وهي بنتي اخذتوووها مني ششلون بتبقون معنا؟

‏سلطان قام ومشى بدون مايتكلم وصرخت قوت بصوت مخنوق

‏قوت:ايييهه اهررب اهررب ، بااي ووجهه جاي اصصصلاً؟

‏سلطان ناظر لها وماتكلم وطلع وقوت بكت:حاتم كان بييرجع لي بنتي ، من بيرجعها اللحين؟

‏علي:قوت اهدي ، مو وقت هالكلام

‏قوت:ككل وقت مو وقته اججل متى وقققتهه؟ بنتي ياعالم بنـ.

‏صرخت هدى:خلااااص قوووت

‏قوت ناظرت لها وماردت وحطت جلالها ع وجهها تببكي وامل تناظرها ورجعت ناظرت لعلي اللي واضح تضضضايق عليهم حيل وقام طلع لسلطان الواقف بالحووش ووقف جنبهه...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٩-

‏طلع لسلطان الواقف بالحووش ووقف جنبهه

‏علي:ليش طلعت

‏سلطان لف له؛شفت شلون؟ اخوها توه ميت وهي تتكلم بموضوع يطلعها هي المحور تموت اذا ماكانت المظلومه بالموضوع

‏علي:من حر ماتحس ، سلطان قوت ام

‏سلطان ابتسم:خلني ساكت يبه ، والله لو تهمها بنتها ماتركتها وسوت اللي سوته

‏علي:وش سوت؟

‏سلطان ناظر لابوه وتنهد وصد:انا بروح للبيت ، وابي ارسل السواق مع سيارتك

‏علي:الله يصلح الحال ، ولاتنسى بنروح نصلي عليه اليوم

‏سلطان:ان شاءالله ، سلام

‏ومشى وعلي تنهد بضيق وجلس ع الكراسي بالحوش مايبي يدخل عليهم وهو يسمع صوت بكى هدى اللي ضيق صدره اكثر

‏،

‏ليان ماسكه يد امها:كممملي وبعد؟

‏العنود:ههههههههه وش تبيني اقول ، زواجكم يابنت كل من طلعت تقول خييييييال ، اعجب الكل والله

‏ليان حطت يدها ع صدرها:اووف الحمدلله ، بعد كل اللي صار قبله بس تم

‏نايف نزل جواله:اللي صار امس انتي وفستانك دراما

‏ليان:هههههههههه ذكرتوني برجع الفستان اللي جابوه ، بقول لاميره تروح معي

‏نايف:ارميه ع وجيههم

‏ليان:لاتوصي ههههههههه

‏ع رنه جوالها واخذته شافت اسم سلطان وقامت:سلطان برد وجايه

‏ومشت للمطبخ وردت

‏ليان:هلا

‏سلطان تنهد:هلا بهالصوت

‏ابتسمت ليان:شلونك اللحين؟

‏سلطان:تمام ماعلي ، فيني شي يقول اجيك اللحين وفيني شي يقول اخلص شغلي واجيك وفيني شي يقول اخذك واخذ ريم واسافر وماارجع

‏ليان بضحكه:انا اقول خلص شغلك وتعال لي

‏سلطان:هذا اللي بيصير

‏ليان:حلو

‏سلطان:ليان

‏ليان:هلا

‏سلطان بهمس:أحبك

‏ليان اسستحت وضحكت بهدوء:وانا بعد

‏سلطان تنهدت وابتسم:يلا ارتحت اللحين ، اذا جيت اقولك

‏ليان:طيب

‏وسكر وليان اخذت نفس وابتسامتها بوجهها وطلعت لصاله وشافوا العنود ونايف وضحكت وجلست بمكانها

‏نايف:وش فيك؟

‏ليان:مافيني شي

‏العنود ابتسمت:شلون سلطان

‏ليان بضحكه:تمام

‏نايف:ياعيني الله يرزقنا

‏ليان لفت له:اقول بدال هالكلام ، من اليوم تروح لابو لجين تفهمه ولا البنت بتروح عليك لان اللي فهمته ان العالم امس كلهم يسألون عنها

‏نايف ناظر لها واختفت ابتسامتهه

‏العنود:اي والله حتى املوه اخذت رقم امها ماادري وش السالفه

‏لفت لها ليان وعقدت حواجيها ونايف بضيق قام مايدري وش يقول ومشى وليان مو مستوعبه اللي قالته امها وتناظر لها وهمست:امل؟ خالتي؟

‏العنود:ايه

‏...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٠-

‏ليان عقدت حواجبها:غريبه وش تبيه فيه؟

‏العنود:ماادري والله حتى اميره عصبت وقالت يلا خلاص وخذتها ، خفت والله

‏ليان:وش خفتي منه

‏العنود:ان تخطبها لسلطان

‏ليان ابتسمت:هههههه لا تطمني يمه

‏العنود:اقول بس انتبهي

‏ليان:ههههههههه يمه لاتخافين سلطان ماراح يتزوج علي ولا لجين توافق تأخذ زوجي ، ارتاحي

‏العنود:الله يسمع منك

‏ابتسمت لها ليان:بس نايف حس وقام شفتي

‏العنود:ههههههههه شفت

‏،

‏حمد:ساكن هنا؟

‏فيصل رمى نفسه ع السرير:ايه بهالفندق لين ابوي حبيبي يشتري لي بيت

‏حمد:وابوك حبيبك من وين له عشان يشتري؟

‏فيصل رفع حاجب وهو يناظر له:من وين لك؟؟ وفلوس عمري اللي اخذتها منه؟ وين راحت ولا هالبنات وزوجتك ببيتك اكلوهم ‏حمد جلس:ماحد اكل شي ، بس راحت ماصار عندي شي ، كل ماادخل مشروع يخسر كل مااقول بشارك احد اطلع بخساره ، لين مابقى عندي غير اللي يكفي عيالي لين يتوظفون ويدبرون اعممارهم حرام توهم صغار

‏فيصل بحده:حرام؟ تعرف الحرام انت؟ وانا من؟ مو من عيالك؟ ولا لاني ابعدت صرت اللي مااسوا بينهم

‏حمد:فيصل انت غير وانت تدري ليش انت غير

‏فيصل:لاني من ام هنديه ، لاني كبرت وانا ولد حمد الـ ولا احد يعترف فيني ابوي براسه مو معترف فيني ، والسبب لانه خايف من زوجته وكلام الناس

‏حمد تنهد:لا مو عشان كذا ، فيصل لو سلطان يمسكك تعرف مكانك وين بيكون

‏فيصل ابتسم:بالسجن وماادري كم انحكم بس مو اقل من ١٠ سنين

‏حمد ناظر له

‏فيصل:لاني قبل ان ابوي يحول كل قرش يأخذه بالحرام يحوله لحسابي وممنوع اني اتصرف فيه لانه مو من حقي ، لما تسوي حفلات لشباب وبنات زمممان وتأخذ من وراها فلوس وتحطها بحسابي وتسوي اي شي عشان ماانمسك بهالحفله بس عشان الفلوس ، بس ماقلت حرام واني اخاف عليهم ماقلت عيالي فيصل وناصر مايدخلون هالحفله ، لا بالعكس خليتنا فيها عشان نجيب لك هالناس وبالنهايه تسفرني انا لبرا وتخلي ناصر حبيبك عندك ، وبعد مابطلت هالشغل ، جاي اللحين تبي تفهمني اني انا مثلي مثل ناصر عندك

‏حمد نزل راسه وضغط عليه

‏فيصل:فلوس عمي اللي اخذتها منه وهو قبل يموت يحسبك بتصرفها ع عياله اخذتها وشغلتها بهالحرام ودخلتني انا وناصر فيه جاي تقول حرام؟

‏حمد ضغط ع صدره وفيصل تكلم بحده:بس راح كل شي سويت كل شي وصار علي الحمل الاكبر والعقاب الاكبر ، ماني خسران شي ، بكسر راس نايف ع اللي سواه واكسر راس سلطان ع اللي يسويه وبرجع بنتنا لبيتها ومايأخذها هالنذل ، وبرجع لامريكا وبس مالي علاقه فيك ولا لك علاقه فيني بعدها

‏وقام ومشى للباب ع صوت طيحه ولف شاف حمد جالس ع ركبه ع الارض وضاغط ع صدره وتم يناظر له بااستغراب...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦١-

‏طلع نايف مع علي من القاعه وبقى سلطان مع ليان وريم معهم والمصوره تصورهم ، طلعت لهم اميرهه

‏اميره:ربي يحفظكم ويخليكم لبعض ، بسم الله ماشاءالله

‏سلطان بهدوء:ماقصرتي ياام هيثم ونخدمك بزواج عيالك ان شاءالله

‏اميره غمزت له:واحد منهم ع بنتك

‏سلطان:لا عاد ماازوج دفاشه انا

‏اميره:تزوجنا وغصب بعد

‏ليان؛هههههههه انا هنا ام البنت ، موافقه ع هيثم شبيه امه

‏سلطان ابتسم:بالله؟

‏ليان بضحكه:ايهه اي اعتراض؟ لاسمح الله

‏سلطان:ابد ، استسلم الراي راي امها وافقت

‏ليان ضحكت واميره ابتسمت:زين يلا بنزل وانتم شوي واطلعوا يكفي كذا

‏سلطان بسرعه:اللحين بنطلع ، يلا ليان

‏ليان:دقيقه سلطان امي وينها؟ ماطلعت لنا؟

‏اميره:واقفه عند الباب هناك تنتظركم

‏ليان لفت وشافتها واقفهه وابتسمت:ايهه تمام

‏سلطان مسك يدها:يلا

‏اميره انزلت قبلهم

‏ريم ناظرت ليدهم؛وانا؟ بروح معكم بعد

‏سلطان:هههههه انتي بعد معنا انتي اصلاً الاساس

‏ليان بضحكه:يلا ريم امشي قدامنا

‏وصارت قدامهم ومشوا سلطان وليان بعدها بهدوء ووطلعوا للعنود وسلمت عليهم وباركت لهم وصارت توصلي سلطان عليها

‏سلطان:بعيوني لاتوصين ، وقدامك بقولها لو ليان تبي بيت لحالها ، تأمر

‏ليان ناظرت لامها ورجعت ناظرت لسلطان:لا وهالموضوع تكلمنا فيه كثير

‏العنود:مو وقته ، خلاص انتبهوا لبعض

‏ليان بهمس:ان شاءالله

‏ع طلعه اميره لهم مدت عباة ليان لها ولفت لريم

‏اميره:ريم قلبي

‏ريم ناظرت لها

‏اميره:تبين تنامين عند عمتك اليوم؟

‏سلطان ضحك وريم ناظرت له بفرحه وناظرت لاميره

‏سلطان:تخليني؟

‏ريم:لا

‏اميره:اسكت انت

‏ضحك سلطان وليان كاتمه ضحكتها وريم تناظر لابوها وهمست:بس اليوم انام عندهم ، عادي

‏سلطان:عادي ياعيني

‏اميره مسكت يدها:ياعمري ، يلا تعالي

‏ولفت لسلطان:وانت وياها ، يازينكم بس

‏وضحكت ومشت ، سلطان بهمس:من ضغط اليوم ماتدري وش تقول

‏ليان ضحكت:حرام عليك

‏العنود:بس عاد يلا البسي عباتك

‏وحطتها ع كتف ليان ولبستها وسلطان اتصل بـ تركي وجاب لهم السياره للباب وطلع سلطان معها ويدهه بيدها تحت نظرات قوت اللي كانت لابسه عباتها وقلبها يتقطع يحتررق وهي تشوفه ماسك يدها ويساعدها تركب السياره وابتسامتهه ونظراته لها وهمساتهه حست الغيره تأكلها دموعها حاره بعيونها وجوالها يرن بنغمه امها ولا ردت ، صدت بقهر ومشت لسياره السواق وركبت ومن ركبت انفجرت تبكي بححرقهه وقهر والسواق مستغرب بس ماتكلم ومششى

،

بجهه ثانيهه السياره منقلبهه وتحترق وسياره الاسعاف والاطفاء وسيارات الشرطه عندها والعالم متجمعين حولها ويتهامسون (الله يرحمه ، لحول ولا قوة الا بالله ، الله يصبر اهله ، الله يغفرله)


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٢-

‏دخلت للبيت وشافت امها بالصاله منزله راسها وضاغطه عليه بيديها ومشت لها ورمت نفسها جنبها

‏قوت بتعب:يمهه

‏هدى رفعت راسها بهدوء وناظرت لها وبعدها تلفتت وصارت تناظر للباب ورجعت ناظرت لقوت

‏هدى:وين حاتم؟

‏قوت:مادري ماجاء؟

‏هدى:راح يجيبك؟ ماجيتي معه انتي؟

‏قوت حركت راسها بـ لا:السواق جابني ، يمهه تعبت تضايقت احترقت وجيت

‏هدى:تستاهلين ماحد قالك روحي لزواجهم تدرين انكك بتششوفين اشياء ماتعجبك

‏قوت بضيق:حتى ريم يمه من شافتني هرربت ، وفرحاانهه معها مع ليان حسيت للحظات انها امها مو انا

‏هدى تنهدت بتعب:خلاص يمه لاتتعبيني معك

‏قوت مسحت دمعتها:بتعرف انها بنتي انا وانا امها وتجيني ان شاءالله

‏هدى ماردت وقامت قوت وطلعت لفوق وتحس بثقل داااخلها كل ماتذكرت ملامح ريم ونظراتها الخايفه منها وكل ماتذكرت نظرات الحب بعيون سلطان اللي كانت تشوف نفس هالنظرات لها بس ماحست فيها الا لما فقدتها

‏اما هدى بضيق لفت لجوالها وارسلت رساله لـ حاتم

‏هدى:(اختك رجعت هي بالبيت اللحين)

‏وقامت اخذت جوالها ودخلت لعرفتها بتنااااام

‏،

‏دخلو سلطان وليان للبيت ووقفوا بالصالهه

‏سلطان:مافيه احد البيت

‏ليان نزلت عباتها وابتسمت:ليت جبنا ريم معنا

‏سلطان:نعم؟

‏ليان بضحكه:والله

‏سلطان بهدوء قرب لها واخذ نفس ومسك يدها:بتكلم واسمعيني بس

‏ليان ناظرت له باابتسامتها

‏سلطان:دخلتك اليوم للبيت اعتبريها اول مره تدخلينه

‏لف لصاله واشر للكنب:كل شي صار هنا مو زين انسيهه وابدي من جديد

‏ليان اخذت نفس وحركت راسها بـ تمام

‏ومسك يدها وصار يمشي معها لدرج وهو يتكلم

‏سلطان:حتى هالدرج والمطبخ بعد

‏ووقفوا قدام الغرفه ولف لها وابتسم:وغرفه ريم للحين ماشفتيها ، وغرفتنا اللي بتدخلينها اللحين اول مره تشوفينها

‏ليان بضحكه:تمام

‏سلطان:هاه قد دخلتي البيت قبل هالمره

‏ليان:ابداً ههههههههههههه

‏سلطان بضحكه فتح باب الغرفهه وليان ابتسمت

‏سلطان بهمس:اجل ياقلبي حياتي معك اليوم بدت

‏استحت ليان ودخلت الغرفهه ودخل سلطان وسكر الباب .....

‏،

‏بالقاعهه

‏لف تركي لنايف اللي جنبه وعيونهه ع حمد اللي متحمس جد ويسولف مع الرجال وكأنه فرحان من قلبهه

‏تركي بهمس:من عازمه؟

‏نايف بحده؛ماادري ، ومااتوقع سلطان

‏تركي:لا مو سلطان ، وجاي جكر فيه بعد بس غريبه ماسوا شي

‏نايف قام:ماانتظره يسوي شي انا

‏ومشى له وتركي استغرب يناظر لهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٤-


‏وقف قدام بيتهه وطفى السياره وهو يتذكر وجهه نايف وكلامهه قدام الكل حس قلبهه بدا يدق بشكل اسسرع وحط يدهه عليهه وضغط بقوهه وسكر عيونهه شوي ع صوت طق الدريشهه فتح عيونهه ولف ومن شاف اللي يطق جمدت ملامحهه شوي وبعدها بسرعهه فتح الباب ونزل

‏حمد بلع ريقهه:فيصل؟ متى جيت؟

‏فيصل ابتسم:كنت بالزواج بس ماشفتني

‏حمد بصدمه يناظر لهه

‏فيصل بهدوء:وشفت اللي سواه الحيوان نايف ، شغله عندي ماعليك

‏حمد:وش موديك هناك ، لو شافك سلطان؟؟

‏فيصل:مايعرفني لو شافني ، وازيدك من الشعر بيت ، سلمت عليهه والحمار سلم علي وكأنه يعرفني من زمان

‏حمد:خاططرت والله خاطرت

‏فيصل:ماعليك

‏ولف ناظر للبيت:هاه ادخل انام هنا ولا المدام تذبحك؟

‏حمد ناظر له بحده ويحس قلبهه بيوقف صار يتنفس بسرعهه وتكلم بهمس:روح نام بفندق واجيك بكرا

‏فيصل ناظر له وواضح انه تعبان بس مااهتم واخذ نفس:كنت متوقع والله ، يلا سلام

‏ومشى وحمد ضغط ع قلبه ومششى بهدوء للبيت وفتح الباب ودخل

‏،

‏لجين ناظرت لابوها اللي طول وقتهه ساكت بالطريق

‏لجين:يبه! فيك شي؟

‏محمد ناظر لها وحرك راسه بـ لا

‏لجين:ليش ماخليت السواق يجيني

‏محمد اخذ نفس:لاني كنت بالزواج ، جاني كرت من سلطان العريس وجيت بشوف دام انك فيه ، بس اللي شفته غريب

‏لجين:وش شفت؟

‏محمد تنهد:ماادري ، نايف سمع عمه كم كلمه قدام العالم وطرده ، صدمني

‏لجين بصدمه تناظر له:جد؟

‏محمد:ايه ، ماادري انا ظلمته او عمه معه حق ، نايف مااحترمه قدام العالم

‏لجين:لاتحكم قبل تعرف السبب ، حكمت قبل ع نايف ، لازم تسأله

‏محمد ناظر لها وصد يناظر لطريقه ولجين لفت وهي تفكر فيه وابتسمت بهدوء ربطت كلام ليان ع السبب واللي سواه نايف ، اخذت نفس وصارت تتخيل ششكلهه وتفكر فيهه ، لفت شافت ابوها مندمج بتفكيرهه ، تمنت ان بعد اللي شافه يسأل نايف ويفهم منهه ومايحكمم عليهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٣-

‏وقف نايف قدام حمد واللي معه يسولفون ماانتبه لهه وتكلم نايف بحده

‏نايف:انت وش جايبك هنا؟

‏لف حمد له ولفوا اللي معه مستغربين

‏حمد بضحكه:شفيك جاي زواج بنت اخوي

‏نايف:بس بنت اخوك ماتبيك متبريه منك

‏حمد انصدم وهو يناظر له وصار يتلفت ويشوف اللي لفوا لهم منصدمين

‏نايف قرب له:ليش ماحد يدري اني انا واختي متبرين من عم مثلك؟

‏حمد بقهر:اسسكت

‏نايف:لا ليش اسكت

‏ولف للي يناظرون:تبون تعرفون وش صاير؟ تبون اقولكم عمي ذا اللي ينحسب عم علي وش مسوي معي ومع اختي؟ هاه عمي اقول؟

‏حمد مسك يده بقووه وسحبهه وسحبها نايف بقوه:رووح اطلع ، ولا عاد نششوفك لا عاد اسمع انك موجود بمكان اكون انا فيه ، اطلع

‏حمد تلفت للي يناظرون له وناظر لنايف بحده ولف وطلع ونايف لف بيمشي شوي ووقف وناظر للي يناظرون له

‏نايف:لقيتوا شي تتكلمون عنه لسنه قدام او يمكن ٢٠ سنه قدام استانسوا

‏ومشى وتركم وصاروا يتهامسون ويناظرون له

‏،

‏لجين:زين اليوم اللي عرفتك زين فيهه وربي تجننين

‏اميره بضحكه وهي ماسكه يد ريم:وانتي اجمل ، ياقلبي ‏العنود:لجين بتمشين؟

‏لجين:ايه اتصل ابوي يقول بيجيني

‏العنود:زين وانا بتصل بـ نايف ، يعطيك العافيه ام هيثم والله يتمم عليهم ع خير

‏اميره؛امين

‏وقامت العنود مع لجين ع صوت امل

‏امل:لجين؟ ياعممري وينك ماشفتك اليوم ياروحي

‏ومشت لها وضمتها ولجين منصدمه واميره فهمت وصدت عنهم والعنود مستغربهه

‏امل:شلونك ياقلبي؟

‏لجين:الحمدلله

‏امل:لازم تجيننا تسمعين تجيننا للبيت زين؟

‏لجين بااستغراب:ان شاءالله

‏امل:ياروحي هالوجهه بس

‏وصارت تناظر لها بااعجاب ولجين مستغربه والعنود ناظرت لامل بحده

‏العنود:يلا يالجين ، الله يتمم ع بنتي ، ويتمم عليك مع اللي تتمنينهه

‏امل لفت لها وناظرت لها بتكبر ورجعت ناظرت للجين:ابي رقم امك

‏لجين بصدمه ناظرت لاميره ورجعت ناظرت لامل:ليش

‏امل:ابيه ضروري

‏لجين مستغربه طلعت جوالها واعطتها الرقم واميره قامت:خلاص يمه يلا تعالي البنت بتمشي

‏امل:طيب الله معك

‏ومشت وهي تناظر للعنود بحده والعنود منصدمه منها ومشت مع لجين للباب ولجين مو مستوعبه اللي صار وتفكر بالسبب ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٥-

صباح يوم جديد

‏كان منسدح ع جنبهه ومستند ع يده اليمنى يناظر لملامحها وهي نايمه جنبه وقربهه لهه ، كان يناظر لعيونها رفع يده الثانيهه ومسح ع شعرها بهدوء وهو مبتسم صار يمسح ع خدها بصبعهه ، نزل نظره وناظر لجرحها وتضايق من داخله ، ورجع يمسح ع خدها وهمس

‏سلطان:قومي حلي هالصبح

‏عقدت ليان جواجبها بهدوء وقرب لها وباس خدها وهمس:قومي اشتقت لعيونك

‏ابتسمت ليان وفتحت عيونها ومن شافتهه ضحكت بهدوء

‏ليان:ازعاج

‏سلطان ابتسم:صباح الخير ياقلبي

‏ليان استحت:صباح النور ، كم الساعه؟

‏سلطان:تسألين ع الساعه بهاليوم عاد

‏ليان:ههههه طيب ريم رجعت او لا

‏سلطان:استغفرالله ، ترا اخليها ع طول عند اميره دام بتسألين عنها قبلي

‏ليان:ههههههه

‏وابتسم لها سلطان وليان اخذت نفس وصارت تناظر له شوي وبعدها همست:شلون اعيد كلامك لي امس بالزفه؟

‏سلطان وهو يلعب بشعرها:فيه كلام كثثثثير اجمل منه بكثير بيجي بكل يوم انتي معي فيه

‏ليان ابتسمت وسلطان قام ومشك يدها:يلا قومي ، بنفطر ونطلع

‏ليان قامت معهه:ونجيب ريم

‏سلطان:هههههههه طيب نجيب ريم بعد

‏ليان ضحكت ومشت تغسل ، وداخلها سسسعيده مرتتتاحهه بششكل ماكانت بيوم تتخيلهه بيجي ، الشخص اللي حبتهه معها ويحببها ‏،

‏علي:ولدك عريس امس متزوج وفرحانين فيه ، اتمنى بس انك ماتزعجينه اليوم بس امسكي نفسك

‏امل وهي تفطر:والله انا ماازعجه ، وبعدين ياروحي هو متزوج من شهر وهي لازقه فيه هالليان اللحين صار عريس حمدلله بس

‏علي:امس حفلهم الرسمي وانتي شفتي فرحتهم

‏امل لفت له باابتسامه؛تخيل من شفت امس

‏علي عقد حواجيه

‏امل بهمس:لجين ، البنت اللي كان يبيها سلطان

‏علي بصدمه:كان يبيها؟ متى

‏امل:قبل انت ماتدري عن شي ، المهم جايه لزواجه والله عليها عيون الله ياعليها جسم وذرابه وذوق وكشخه ورزه ماشاءالله بسس

‏علي:اذا كان يبيها ، فاهو كان ، اللحين مع زوجته ليان

‏امل ميلت فمها:وع

‏علي:امل؟؟

‏امل:ياربي بعرف وش فيك تدافع عنها وش مسويه لك ، نسيتني وقمت توقف بصفها؟

‏علي:مع الحق

‏امل:الحق معي ، ليان مو البنت المناسبه لسلطان طال الزمن او قصر بتشوف ان كلامي هو الصح

‏علي:استغفرالله استغفرالله بس

‏امل مااهتمت وكملت تأكل وعلي يناظرها بطرف عينهه

‏،

‏هدى بالصاله جالسه وقوت قدامها تفطر

‏هدى:يالله صباح خير ، حاتم ماقام؟

‏قوت:ماادري

‏هدى:وانتي ماتعرفين شي كل شي ماادري

‏قوت ناظرت لها:وش دراني يمه

‏هدى قامت بدون ماترد ومشت لغرفه حاتم فتحت الباب ماشافته موجود وغرفته مرتبه يعني مانام فيها امس استغربت ونزلت

‏هدى:ماجاء امس ، يمه بسم الله

‏قوت مااهتمت وهدى جلست واخذت جوالها ماشافته فتح الرساله اللي ارسلتها ، وخافت واتصلت


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٦-

علي:عاد كلامي وصلك اي كلمه تقولينها احسبي حسابها قبل

‏امل بدون ماتناظر له:ماعليكك

‏ع صوت بالدرج ولفو له شافوا سلطان ماسك يد ليان ونازلين ويضحكون وميلت فمها امل

‏علي:صباح الخيير يالله حيهم

‏سلطان ابتسم:الله يحييك صباح النور

‏ليان بهمس:صباح النور

‏وجلس سلطان وجلست جنبهه ليان وامل تناظر لهم وصدت تكمل فطورها

‏علي:ماشاءالله الزواج امس كان تحفه

‏سلطان:الحمدلله

‏امل:بس عندنا ماكان ذاك الزود

‏ليان ناظرت لها:امي ارسلت لي تقول كل شي كان مضبوط

‏امل:رايي انا مو راي امك

‏سلطان بيتكلم وسبقته ليان تكلمت بثقه:بس انا اشوف ان اللي تقوله امي هو الصح

‏امل بصدمه:تكذبني يعني؟

‏ليان باابتسامه:لا بس اقول رايي انا مو رايك

‏امل لفت لعلي بسرعه ورجعت ناظرت لسلطان ماحد تكلم وناظرت لليان بحده:اجل ياعمري خذيها مني ، ماكان مضبوط ، وفي وحده من الحضور اغمى عليها بزفتكم تدرين من؟

‏ليان ابتسمت:ايه اعرف ، قوت ، تستاهل غلطتها انها جت مو غلطتنا

‏سلطان ابتسم وبدا يفطر بهدوء

‏علي لف لامل:قوت جايه؟

‏امل بعصبيه:ايه جججايهه ، كانت تبي تشوف بنتها

‏سلطان رفع راسه بسرعه واختفت ابتسامته وناظر لامه

‏امل وهي تناظر لليان؛بس الظاهر بعض الناس لعبوا براس ريم وبكت من شافت امها

‏ليان:ريم تـ.

‏سلطان بحده:دقبقه دقيقه ، انتي تدرين انها جايه تشوف ريم؟

‏امل:ايه ادري

‏سلطان بحده:وموافقه؟

‏امل:قوت امها ان كنت ناسي

‏سلطاان بعصبيه:يمممه! قووت شلون ششافتها ، وشش قالت لها؟

‏ليان مسكت يد سلطان:سلطان اهدا

‏امل انصدمت من سلطان وعلي ضغط ع راسه

‏سلطان؛تكلمممي يمه ، وشش صار

‏امل بلعت ريقها بربكه؛ريم هربت من شافتها وبكت

‏سلطان يناظر لامهه بصصدمه منها وامل خافت ع رنه جوال سلطان طلعه ونظراته ع امهه ورد بدون مايشوف الرقم

‏سلطان:نعم؟

‏تركي:ماعليش ازعجتك بس عندي لك خبر اسف اني انقله لك انا بهاليوم بالذات

‏سلطان عقد حواجبه؛وش؟

‏تركي:حاتم الـ.. توفى امس بحادث وماقدروا يتواصلون مع اهله ومن عرفت اسمه اتصلت عليك

‏سلطان بصدمهه:وش تقوول انت؟

‏تركي:الله يرحمه

‏سلطان سكر وصار يتنفس بسرعه من الصدمه ناظر لابوه وليان خافت

‏ليان:وش فيك؟

‏علي:من اتصل؟

‏سلطان بتقطع:حاتم توفى امس

‏ليان انصدمت وامل ششهقت

‏سلطان قام وهو يحس مايدري وين يروح ناظر لابوه

‏سلطان:يبه اهله مايدرون

‏علي:لاحول ولاقوه الا بالله الله يرحمه

‏امل قامت ترجف:امه وقوت لحالهم بالبيت ششلون بننقل لهم هالخبر ، شلون بيتحملون

‏علي:انا بروح لهم

‏ليان قامت:وانا بعد بروح

‏سلطان:لا انتي لا ، اتصلي بـ نايف يجي يأخذك

‏ولف لامه؛يمه تعالي معنا

‏امل حركت راسها ومشت بسرعه وليان ناظرت لسلطان المرتبكك ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٧-


‏ليان ركبت مع نايف ونايف مستغرب

‏نايف:وش فيك ليش قلتي لي اخذك

‏ليان بضيق:واحد من قرايبهم مات وراحوا يبلغون اهله ، وسلطان قال لي اتصل فيك

‏نايف:لاحول ولا قوة الا بالله

‏ليان تنهدت:اي والله الله يرحمه

‏نايف:زين سويتي ماجلستي لحالك

‏ليان حركت راسها بـ ايهه ونايف مششى وصار يسولف عليها يحاول يغير مودها ششوي..

‏،

‏قوت كانت تقلب بالقنوات وهدى كل شوي ترجع تتصل بـ حاتم ومايرد ، توترت اكثر وصارت ترسل وتتصل ع صوت الجرس يرن وفزت وقامت

‏هدى:قصصري ع التلفزيون

‏قوت ماردت واخذت هدى جلالها وطلعت بسرعه للباب وفتحتهه بسرعه وانصدمت باللي قدامها وعقدت حواجبها وهي تناظر لعلي وسلطاان ومعهم امل

‏هدى:وش جابكم؟

‏امل:خلينا ندخل مايصير كذا

‏هدى استغربت وفتحت الباب ودخلت امل ودخلوا علي وسلطان

‏هدى:حاتم مو فيه ، تفضلوا بمجلس الرجال

‏سلطان اوجعهه قلبه وصد وانل تنهدت:بندخل لصاله كلنا ، خلي اللي داخل تتغطى

‏هدى انصدمت بس ماتكلمت ومشت بسرعه قبلهم وتكلمت مع قوت

‏هدى:قوت قومي تغطي سلطان واهله عندنا

‏قوت فزت بسرعه ومنصصدمه:سلطان؟ وش يبون

‏هدى بحده:تغطي

‏قوت مااستوعبت مشت للمجلس واخذت جلال وتغطت وهدى فتحت الباب لهم ودخلوا للصاله وقوت عيونها ع سلطان ومستغربين

‏هدى:حياكم

‏وجلسوا وجلست هدى مع قوت قدامهم

‏هدى:قوت قومي سوي القهوه

‏علي:لالا مايحتاج ، جايين لموضوع اهم

‏قوت ابتسمت وهي تناظر لسلطان وتنتظرهم يعتذرون ويرجعونها له ويطلبون يدها من جديد بس غريبه بصباحيه زواجه؟

‏هدى:وش الموضوع

‏علي سكت شوي واخذ نفس وسلطان توتر

‏علي:انتي تعرفين ياام حاتم ان الله كاتب كل شي وله حكمه ، وهو ارحم بعباده من امهاتهم

‏هدى ارتبكت وصارت تنقل نظرها بينهم

‏علي:لله مااعطى ولله مااخذ

‏قوت عقدت حواجبها وامل نزلت راسها مسحت دمعتها

‏هدى صارت ترجف وكأنها حسست وامتلت عيونها دموع وهمست:حاتم وينه؟

‏سلطان سكر عيونه بقوهه وعلي نزل راسه وتكلم بهدوء:يطلبك الحّل الله يرحمه ويغفرالله

‏قوت شهقت وهدى صارت تأخذ نفس بصصدمه وبعدها صصصرخخخخخت صرخهه هزززت البيت

‏،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٨-

‏نزل حمد وشاف ام ناصر ورند ورندا بالصاله ومن شافوه سكتوا

‏ماتكلم ومشى للباب ع صوت رند

‏رند:يبه؟

‏لف لها حمد

‏رند:يبه الى متى كذا متى بتجلس معنا

‏رندا:جد يبهه اشتقنا لك ، تجي اخر الليل وتطلع الصبح

‏حمد ناظر لهم وناظر لام ناصر اللي متجاهلتهه

‏حمد:عندي شغل بعدين

‏رند بقهر:كل يوم كل يوم شغل مره بسس اسمع بناتك انا ورندا مره بسس

‏حمد:طيب طيب ولا تعصبين

‏ومشى لهم وجلس بمكانه:كل شي ولا تعصب رند

‏رندا:وانا؟

‏حمد ابتسم:وانتي بعد

‏رند ابتسمت؛ياعمري يبه ، تفضل

‏وصارت تصب له شاهي وام ناصر صاده

‏حمد:وامكم وش فيها مغتره

‏ام ناصر ناظرت له بحده

‏رندا:مو مغتره امي زعلانه لانها اشتاقت لحبيب القلب ناصر

‏حمد:كلنا اشتقنا له

‏ام ناصر:ومتى بتطلعه ان شاءالله؟

‏حمد:قريب

‏ام ناصر بعصبيه:متى هالقريب ، زممان قلت لي بنغير هالبيت القديم لبيت كبير بس قرريب ، واعرف متى القريب حقك

‏حمد تنهد وقام:هذي امكم ، تنحاش حتى الجن من البيت

‏وناظر لها بحده وطلع ورند لفت لامها:يمممه؟

‏ام ماصر بعصبيه:جججب ، افطروا او انقلعوا لدواماتكم تأخرتوا ع الجامعه

‏وقامت عنهم وهي داخلها غبببببنهه وحرقهه ع ناصر

‏،

‏طلع حمد متضايق من البيت وفتح سيارتهه ع صوت بوري وراه ولف شاف فيصل ، واخذ نفس وسكر سيارتهه ومشى لسياره فيصل وركب معهه ، اول ماركب مششى فيصل بسسسرعهه

‏،

‏امل ضامه هدى وهدى تبببكي:قولي لااله الا الله راح للي ارحم منك ومني راح لربهه

‏قوت عيونها ع سلطان وتناظر له بحده وسلطان مستغرب منها بس مايناظر لها وصاد

‏قوت بحده:راح سندنا ، ماصار عندنا احد ، فهد اخوي ومبتعث وماراح يرجع عشاننا ، حاتم هو اللي ترك كل شي بس عشان مايتركنا انا وامي

‏علي:وش تقولين ياقوت ، حنا معكم وقرايبكم معكم

‏قوت:انتم معنا؟ اذا بنتي وهي بنتي اخذتوووها مني ششلون بتبقون معنا؟

‏سلطان قام ومشى بدون مايتكلم وصرخت قوت بصوت مخنوق

‏قوت:ايييهه اهررب اهررب ، بااي ووجهه جاي اصصصلاً؟

‏سلطان ناظر لها وماتكلم وطلع وقوت بكت:حاتم كان بييرجع لي بنتي ، من بيرجعها اللحين؟

‏علي:قوت اهدي ، مو وقت هالكلام

‏قوت:ككل وقت مو وقته اججل متى وقققتهه؟ بنتي ياعالم بنـ.

‏صرخت هدى:خلااااص قوووت

‏قوت ناظرت لها وماردت وحطت جلالها ع وجهها تببكي وامل تناظرها ورجعت ناظرت لعلي اللي واضح تضضضايق عليهم حيل وقام طلع لسلطان الواقف بالحووش ووقف جنبهه...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦٩-

‏طلع لسلطان الواقف بالحووش ووقف جنبهه

‏علي:ليش طلعت

‏سلطان لف له؛شفت شلون؟ اخوها توه ميت وهي تتكلم بموضوع يطلعها هي المحور تموت اذا ماكانت المظلومه بالموضوع

‏علي:من حر ماتحس ، سلطان قوت ام

‏سلطان ابتسم:خلني ساكت يبه ، والله لو تهمها بنتها ماتركتها وسوت اللي سوته

‏علي:وش سوت؟

‏سلطان ناظر لابوه وتنهد وصد:انا بروح للبيت ، وابي ارسل السواق مع سيارتك

‏علي:الله يصلح الحال ، ولاتنسى بنروح نصلي عليه اليوم

‏سلطان:ان شاءالله ، سلام

‏ومشى وعلي تنهد بضيق وجلس ع الكراسي بالحوش مايبي يدخل عليهم وهو يسمع صوت بكى هدى اللي ضيق صدره اكثر

‏،

‏ليان ماسكه يد امها:كممملي وبعد؟

‏العنود:ههههههههه وش تبيني اقول ، زواجكم يابنت كل من طلعت تقول خييييييال ، اعجب الكل والله

‏ليان حطت يدها ع صدرها:اووف الحمدلله ، بعد كل اللي صار قبله بس تم

‏نايف نزل جواله:اللي صار امس انتي وفستانك دراما

‏ليان:هههههههههه ذكرتوني برجع الفستان اللي جابوه ، بقول لاميره تروح معي

‏نايف:ارميه ع وجيههم

‏ليان:لاتوصي ههههههههه

‏ع رنه جوالها واخذته شافت اسم سلطان وقامت:سلطان برد وجايه

‏ومشت للمطبخ وردت

‏ليان:هلا

‏سلطان تنهد:هلا بهالصوت

‏ابتسمت ليان:شلونك اللحين؟

‏سلطان:تمام ماعلي ، فيني شي يقول اجيك اللحين وفيني شي يقول اخلص شغلي واجيك وفيني شي يقول اخذك واخذ ريم واسافر وماارجع

‏ليان بضحكه:انا اقول خلص شغلك وتعال لي

‏سلطان:هذا اللي بيصير

‏ليان:حلو

‏سلطان:ليان

‏ليان:هلا

‏سلطان بهمس:أحبك

‏ليان اسستحت وضحكت بهدوء:وانا بعد

‏سلطان تنهدت وابتسم:يلا ارتحت اللحين ، اذا جيت اقولك

‏ليان:طيب

‏وسكر وليان اخذت نفس وابتسامتها بوجهها وطلعت لصاله وشافوا العنود ونايف وضحكت وجلست بمكانها

‏نايف:وش فيك؟

‏ليان:مافيني شي

‏العنود ابتسمت:شلون سلطان

‏ليان بضحكه:تمام

‏نايف:ياعيني الله يرزقنا

‏ليان لفت له:اقول بدال هالكلام ، من اليوم تروح لابو لجين تفهمه ولا البنت بتروح عليك لان اللي فهمته ان العالم امس كلهم يسألون عنها

‏نايف ناظر لها واختفت ابتسامتهه

‏العنود:اي والله حتى املوه اخذت رقم امها ماادري وش السالفه

‏لفت لها ليان وعقدت حواجيها ونايف بضيق قام مايدري وش يقول ومشى وليان مو مستوعبه اللي قالته امها وتناظر لها وهمست:امل؟ خالتي؟

‏العنود:ايه

‏...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٠-


‏وصل نايف قدام بيت محمد وصار يناظر له شوي ونزل واخذ نفس وتذكر كلامه لما قال لامه انه بيخلي محمد هو يجيه مو هو يروح له ، صار يناظر للباب شوي وبعدها رجع وركب سيارتهه وشغلها ومششى بسسرعهه

‏،

‏سلطان جلس بمكتبه وتركي قدامهه

‏تركي:وش جابك لهنا ليش مابقيت عندهم

‏سلطان:وش اسوي عندهم ، القهر لو يدرون انه مات بسيارتهه وهي تحترق ، والله يمكن امه تلحقه

‏تركي:الله يرحمه

‏سلطان؛امين ، بتصل بااخوه فهد لازم يعرف

‏تركي:ايه اكيد ، هو كم عمره فهد؟

‏سلطان:٢٣ اتوقع ، صغير

‏تركي:اها

‏سلطان تنهد:ماجاء حمد لولده؟

‏تركي:الا

‏سلطان:وناصر قال شي لكم؟

‏تركي:لا ساكت من يومها ، مااظن زين لك تقابله

‏سلطان:لا يااخي فكني اليوم ، مصدع مالي خلق شي يمكن لو اشوفه اطلع حرتي طول هالسنين فيه

‏تركي قام:لا اهدا ، تمام براحتك

‏وطلع وضغط سلطان ع راسهه ووصار يتذكر ليان ابتسامتها وصوتها وملامحها وابتسم بهدوء

‏،

‏وقف نايف قدام بيت عمه ونزل شاف سيارته فيهه ومشى للباب ورن الجرس ويطق الباب بقوووه

‏شوي وجاءه صوت ام ناصر:مين؟

‏نايف:انا نايف وين حمد

‏ام ناصر فتحت الباب:مو فيه ، وش تبي جاي لنا؟

‏نايف:مشتاق

‏ام ناصر ناظرت له بحده

‏نايف:وييينهه ، سيارته موجوده وينهه؟

‏ام ناصر استغربت وهي تشوف سياره حمد ورجعت ناظرت لنايف:مو فيه اقولك شلون تفهم انت؟

‏نايف:تمام مو فيه ، اذا جاء ورجع قول نايف جاء ويبيك ضروري خليه يجيني للبيت

‏وتركهه ومشى وام ناصر مستغربه ورجعت تناظر لسياره مو فاهمه شي سكرت الباب ورفعت جوالها ترد عليه مايررد ،وخافت وصارت تتصل كثييير

‏،

‏العنود:ليييان

‏ليان من الدرج:هلا يمه؟

‏العنود:تعالي انزلي جوالك يرن ، اميره

‏نزلت ليان بسسرعهه

‏العنود:شوي شوي

‏ليان ابتسمت واخذت جوالها وردت

‏ليان:هلا

‏اميره:تزوجتوا رسمي ونسيتوا بنتكم الظاهر

‏ليان:هههههه لا حشى مانسيتها ياروحي شلونها

‏اميره:ههههههه بخير ، تسأل عنكم توها لهت تلعب

‏ليان:ياقلبي هي ، من قمت افكر فيها بس صار اللي صار وانشغلت

‏اميره:وش صار

‏ليان عرفت انها مادرت واخذت نفس:حاتم اخو قوت توفى امس

‏اميره شهقت:لاحول ولاقوة الا بالله

‏ليان:اي والله الله يرحمه

‏اميره:واشوف امي ماترد ، ياربي الله يرحمه يارب ، وانتي وينك

‏ليان:ببيتنا ، بيجي سلطان يأخذني انتي بعد تعالي

‏اميره:ان شاءالله بااخذ ريم وعيالي واروح لبيتنا 

ليان:تمام زين .


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧١-


riwaia.b‏وصل نايف قدام بيت محمد وصار يناظر له شوي ونزل واخذ نفس وتذكر كلامه لما قال لامه انه بيخلي محمد هو يجيه مو هو يروح له ، صار يناظر للباب شوي وبعدها رجع وركب سيارتهه وشغلها ومششى بسسرعهه

‏،

‏سلطان جلس بمكتبه وتركي قدامهه

‏تركي:وش جابك لهنا ليش مابقيت عندهم

‏سلطان:وش اسوي عندهم ، القهر لو يدرون انه مات بسيارتهه وهي تحترق ، والله يمكن امه تلحقه

‏تركي:الله يرحمه

‏سلطان؛امين ، بتصل بااخوه فهد لازم يعرف

‏تركي:ايه اكيد ، هو كم عمره فهد؟

‏سلطان:٢٣ اتوقع ، صغير

‏تركي:اها

‏سلطان تنهد:ماجاء حمد لولده؟

‏تركي:الا

‏سلطان:وناصر قال شي لكم؟

‏تركي:لا ساكت من يومها ، مااظن زين لك تقابله

‏سلطان:لا يااخي فكني اليوم ، مصدع مالي خلق شي يمكن لو اشوفه اطلع حرتي طول هالسنين فيه

‏تركي قام:لا اهدا ، تمام براحتك

‏وطلع وضغط سلطان ع راسهه ووصار يتذكر ليان ابتسامتها وصوتها وملامحها وابتسم بهدوء

‏،

‏وقف نايف قدام بيت عمه ونزل شاف سيارته فيهه ومشى للباب ورن الجرس ويطق الباب بقوووه

‏شوي وجاءه صوت ام ناصر:مين؟

‏نايف:انا نايف وين حمد

‏ام ناصر فتحت الباب:مو فيه ، وش تبي جاي لنا؟

‏نايف:مشتاق

‏ام ناصر ناظرت له بحده

‏نايف:وييينهه ، سيارته موجوده وينهه؟

‏ام ناصر استغربت وهي تشوف سياره حمد ورجعت ناظرت لنايف:مو فيه اقولك شلون تفهم انت؟

‏نايف:تمام مو فيه ، اذا جاء ورجع قول نايف جاء ويبيك ضروري خليه يجيني للبيت

‏وتركهه ومشى وام ناصر مستغربه ورجعت تناظر لسياره مو فاهمه شي سكرت الباب ورفعت جوالها ترد عليه مايررد ،وخافت وصارت تتصل كثييير

‏،

‏العنود:ليييان

‏ليان من الدرج:هلا يمه؟

‏العنود:تعالي انزلي جوالك يرن ، اميره

‏نزلت ليان بسسرعهه

‏العنود:شوي شوي

‏ليان ابتسمت واخذت جوالها وردت

‏ليان:هلا

‏اميره:تزوجتوا رسمي ونسيتوا بنتكم الظاهر

‏ليان:هههههه لا حشى مانسيتها ياروحي شلونها

‏اميره:ههههههه بخير ، تسأل عنكم توها لهت تلعب

‏ليان:ياقلبي هي ، من قمت افكر فيها بس صار اللي صار وانشغلت

‏اميره:وش صار

‏ليان عرفت انها مادرت واخذت نفس:حاتم اخو قوت توفى امس

‏اميره شهقت:لاحول ولاقوة الا بالله

‏ليان:اي والله الله يرحمه

‏اميره:واشوف امي ماترد ، ياربي الله يرحمه يارب ، وانتي وينك

‏ليان:ببيتنا ، بيجي سلطان يأخذني انتي بعد تعالي

‏اميره:ان شاءالله بااخذ ريم وعيالي واروح لبيتنا 

ليان:تمام زين .


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٣-

ليان بضحكه قامت تتجهز وسلطان لبس شماغهه ولف وطاحت عينه ع فستان الزواج المعلق قدامهه وعقد حواجبه وهو يناظر فيه وكانهه عررف هالفستان تذكره صار يناظر له بصصدمهه

ماقدر يرفع عيونه عنهه ع طلعه ليان معها عباتها ومن شافته يناظر للفستان استحت وابتسمت

ليان:بتقول ليش مالبستيه امس صح؟

سلطان بهمس:من وين لك هذا؟

ليان ناظرت للفستان:المحل اللي اتفقت معه اغلط وارسل لي هذا بدال فيتاني اللي اخترت وامس صارت سالفه لين حصلت فستان غيره ، مثل ماتعرف ذا يطلع الصدر وانا ماابي احد يشوف اللي بصدري

ناظر لها سلطان بحده:ليان من وين لك هالفستان؟

ليان استغربت وهي تناظر له:قلت لك

سلطان:وليشش ماقلتي لي امس

ليان:سلطان بسم الله عليك وش فيك ماصار شي

سلطان بعصبيه:لا صصصار

ليان انصدمت منه وصارت تناظر له ماقدرت تتكلم

سلطان رجع ناظر للفستان:لفيه وهاتيهه معكك انا اعرف وشلون اتصرف

ليان:سلطان وش فيك!

ناظر لها سلطان وصد ومششى وهو معصصصب وليان منصصصدمه منهه ورجعت تناظر للفستان وهي مو مستوعبه شي مشت للفستان ولفته وحطته بالكيس الحامي وطلعت من الغرفه ،

،


امل كانت ضامه هدى وهي تبكي وتشوف قوت اللي جالسه وعيونها حممممراء من كثر البكى

والناس حوالينهم ، تنهدت بضيق ماتدري وش تسوي مالها الا توقف معهم وتبقى عندهم اليوم او لين مايهدون ،

نايف كان بسيارته يدور مايدري وين يروح تنهد بضيق ع صوت جواله يرن ولف شاف المتصل ام ناصر واستغرب ورد

ام ناصر:نايف وينك يايمه وينك؟

نايف مستغرب:وش تبين؟

ام ناصر بخوف:عمك بالمستشفى قلبه تعبان توهم بلغونا تعال تكفى معنا مامعنا احد تكفى نايف تعال

نايف:طيب طيب اهدي جاي

وسكر ولف السياره بسسرعهه ورجع لهمم وهو يفكر معقوله من اللي سواه امس له قدام العالم تعب قلبه؟ معقوله مات ضضميرك يانايف تسوي بـ رجال كبير كذا قدام كل اللي يعرف واللي مايعرف معقوله عشان بنت تسوي كذا بدون ماتفكر ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٤-

ليان بالسياره مع سلطان

‏ليان:ممكن اعرف ليش هالعصبيه طيب؟ لاتسسسرع سلطان

‏سلطان سكت شوي وبعدها ناظر لها:هالفستان من اي محل؟

‏ليان:محل الـ..

‏سلطان بحده:اللي وصلتكم له ذاك اليوم صح؟

‏ليان:ايهه

‏سلطان رجع يناظر لطريق وهو معصصصب وليان توترت:سللطان تكلم وش فيكك؟ وش فيه الفستان؟

‏سلطان مارد وليان انقهررررت منهه ولفت عنهه ماتبي تجادلهه وتتخانق معهه وخاصه بهاليوم

‏،

‏وقف قدام المحل ولف لها:انزلي

‏ليان نزلت وسلطان اخذ الفستان ومششى قدامها وليان خافت لانه كان يمشي بسسرعهه ومعصصب وصارت تمششي بسرعه وراه ودخلوا للمحل

‏اول مادخلوا رمى سلطان الفستان ع الارض ولف للي جالسه بالاستقبال وهي تناظر للفستان منصدمه وقامت

‏الموظفه؛نعم؟ خيير؟ مافي امن هنا

‏سلطان بحده:وين المسؤؤلهه هنا؟

‏الموظفه ناظرت له وسلطان بعصبيه تكلم:ووووين المسؤؤله هنا؟

‏ليان بفشله لفت له وهمست:سلططان!

‏مارد وششوي وتجمعوا كل الموظفات وطلعت وحده من غرفهه

‏المديره:نعم خيير وش صاير هنا؟ هذا مكان محترم وشش هالاصوات وانت وش مدخلك مكان حريم بسس!

‏سلطان بحده ناظر لها:انتي المسؤؤله؟

‏المديره:ايه نعم انا المديره هنا عاليه الـ.. بغيت شي؟

‏سلطان ابتسم بهدوء:تجيكم زوجتي وتطلب فستان بموديل معين وبيوم الزواج تنصصدم بفستان رخيصص مثل هذا كيف؟ من محلكم المحترم الراقي؟

‏عاليه بصدمه:اكيد فيه غلط مستحيل يمكن هي غيرت

‏ليان شافت انها خاربه خاربه:لا حبيبتي مافي غلط فسستاني كنت مصممته عندكم وانصدمت بذا يوم الزواج

‏عاليه بربكه لفت للموظفات:من كانت ماسسكه تصميم هالبنت

‏ماحد تكلم

‏ليان بهدوء:ليان الـ... كانت ماسكه تصميم فستاني غاده

‏عاليه ع طول لفت للموظفه غاده وغاده انصصدمت ولفت للمديره وهي مرتبكه

‏غاده:لالا انا كنت مصممه فستانها وخالصه بس ارسلت لي وحده وألغت كل ششي صدقيني

‏عاليه بعصبيه:كلكممم داخل ، وانتي غاده ع مكتبي بسسرعه

‏سلطان رفع حاجب

‏ليان بصدمه همست لسلطان:ما ألغيت شي

‏سلطان لف لها:عارف ، عارف كل شي بس اصبري

‏عاليه بربكه:ماعليش اخوي ماعليش اختي تفضلوا للمكتب نتفاهم اعذرونا ماعليش

‏سلطان ناظر لها بحده:ابي اعرف شلون تلغون شي بهالطريقه الغبيه هذي يالمديره ‏عاليه ماتدري وش تقول وسكتت وليان همست لسلطان:ادخل نتفاهم داخل

‏سلطان بدون مايرد مششى للمكتب وليان مشت معهه وعاليه تاففت وهمست:الصبر يارب

‏ومشت معهممم وهي مرتبكككهه وتحاول تهدأ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٥-

وصل نايف للمستشفى ومعه ام ناصر ورند ورندا

‏ودخلوا ونايف سأل عن حمد ومشى معهم لغرفتهه وقبل يدخلون كان فيصل جالس قدام غرفته وحاط رجل ع رجل ويطقطق بجواله ومن حس بقرب اللي يمشون له رفع راسه ببرود وناظر لهم وعرف نايف وصار يناظر له ببرود ونايف فتح باب الغرفه وشاف حمد ولف لهم

‏نايف:مايصير ندخل كلنا عنده ، انتي ياام ناصر ادخلي لحاله دقايق تطمني وتعالي طمني البنات

‏رند:لا انا بششوف ابوي

‏نايف لف لها:مايصيرر

‏ع صصوت وراهم ، فيصل:ليه مايصير؟ خلها تدخل تشوف ابوها

‏لفو كلهم له ونايف عقد حواجبه:وانت وش دخلك؟ عفواً

‏فيصل اخذ نفس ووقف ومشى له ببرود ووقف قدامه وابتسم

‏فيصل:لي دخل اكثر منك ، فـ ليت تقلب وجهك وتخلي هالبنات مع ابوهم واطلع منها

‏نايف بضحكه:لا والله ، فيه قسم امراض عقليه هنا ومنحاش انت منه ولا وش السالفه؟

‏فيصل:وانت الصادق ، اكبر مريض عقلي واقف قدامك

‏ام ناصر:يمه نايف لاترد عليه ، وانت وشش عليك مننا ، اذلف ولعنه

‏فيصل ناظر لها؛هالكلام لي؟

‏ام ناصر:ايه لك ، اذلف

‏فيصل ضحك:بالله!

‏نايف اخذ نفس وشاف رند ورندا واضح يناظرون للفيصل وخايفات منهه ورجع ناظر له:خلاص تمام انت صح وانا مالي دخل ، يلا مشينا انا وانت وخل البنات مع ابوهم

‏فيصل:احلى حل ، تفضل قدامي

‏نايف لف لام ناصر:الظاهر هذا جد مريض ، اصرفه واجي

‏ام ناصر حركت راسها بـ طيب ومشى نايف مع فيصل وفيصل يناظر له بحححدهه ومبتسم ونايف معطيه ع جوهه

‏،

‏غاده:هذا اللي صار ، حركه جت وقالت فستان ليان ألغيه بطلب منها وفستان أمل الـ.. وفستان أميره العلي كملوهم بس ليان طلبت تلغيه ، ومن شفت انها تعرف كل اللي مع ليان ومعها كرت المحل اللي اعطيتها توقعت انها صادقه والله وصدقت

‏ليان عقدت حواجيها:شلون ألغيه؟ طيب انتم ارسلتوا لي ذا الفستان ، يعني مو غلط منكم ولا وش السالفه؟

‏غاده:لا انا ماارسلت لك شي بس للأمل وأميره اللي صمموا معك

‏ليان لفت لسلطان وسلطان اخذ نفس:وش اسمها؟

‏غاده:مااعرف

‏سلطان:هالغلط ماراح اسكت عنه وبتتحاسبون

‏وقام وقامت معه ليان وطلعوا وعاليه لفت لغاده وصارت تخانق بعالي صوتها

‏اما ليان مشت وانصدمت لما شافت سلطان اخذ الفستان من الارض وطلع ومو مستوعبه ششي وتحسه عارف وفاهم وش يصير ومششت وراه بسرعه..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٧-

نايف ماتكلم وفيصل ناظر له بحده وهمس:اسرار عمك حمد عندي اذا كنت تبيها يعني بس بشرط

‏نايف استغرب:اسرار؟

‏فيصل:ايه اسرار ، صح عمك يعني كذا شكله بريئ بس عاد لاتحكم ع شكله

‏نايف ابتسم:دقيقه دقيقه وش قاعد تقول انت؟ من انت وهالكلام اللي تقوله فاهمه ولا تخربط

‏فيصل:لا فاهمه وعارفهه ، وعارف سالفه خطبتك وكل شي صار فيها قال لي حمد ، تبي بعد اشرح لك؟

‏نايف بصدمه يناظر له وفيصل تلفت وقرب لنايف وهمس

‏فيصل:خل هالشي سر بيني وبينك ولايدري حمد اني قلت لك ، هذا اذا قام ومامات ، المهم بكرا بـ كوفي الـ .. الساعه ٤ العصر ، اشوفك

‏ونايف يناظر له مايدري وش يقول وفيصل اخذ نفس وهو يناظر له ومشى طلع من المستشفى كلهه ونايف مو مستوعب شلون انسان اول مره يششوفهه يعرف كل هذا عنهه ، ومن هو عشان حمد يثق فيه ويقول له كل ششي يصير له ، وليش هالشخص بيفضح حمد ويقول اسراره لنايف بالذات؟؟!

‏،

‏فتح سلطان باب البيت ودخلت ليان قبله وهم جالسين بالصاله همست:سلام

‏علي:وعليكم السلام

‏ومشت وطلعت لفوق واميره استغربت ع دخله سلطان وهو يناظر لها طالعه لدرج واخذ نفس وسكر الباب ومشى لهم

‏وجلس

‏سلطان:امي ماجت؟

‏علي:لا شكلها بتبقى عندهم اليوم

‏سلطان حرك راسه ولا تكلم

‏اميره بهمس:وش فيها ليان؟

‏سلطان بهدوء:مافيها شي ‏اميره:شلون مافيها شي ، ماقد جت كذا بدون ماتجلس عندنا ، لحقت تزعلها وامس زواجكم؟

‏سلطان لف ناظر لاميره بحده واميره انصدمت منهه

‏سلطان:انتي لك كلام ثاني بس اصبري خلينا نخلص من هالعزاء ونرتاح

‏اميره عقدت حواجبها:ليشش؟

‏سلطان:بتعرفين ليش

‏وقام وهو يتكلم بصوت عالي:ررريممم

‏ريم كانت بغرفه الجلوس مع هيثم ومعاذ ومن سمعت صوت ابوها طلعت تركض

‏سلطان:اطلعي لفوق يلا بدلي ونامي

‏ريم:بابا بلعب مع هيـ.

‏صرخ سلطان:لفووووق اقول

‏ريم بصدمه ناظرت لهه وبعدها ركضت لفوق وهي زعلانهه وهيثم ومعاذ يناظرون لخالهم بخوووف وجلسوا بدون مايتكلمون

‏علي بااستغراب:سلطان وش جاك ع البنت

‏سلطان:يبه لاحد يتدخل بالله

‏اميره رفعت حاجب:اذا زعلان عشان حاتم كلنا زعلانيين عشانه ، بس ماصارخنا مثلك

‏سلطان لف لها:قلت لك وبعيد اقووول انتي لك كلام ثاني

‏ومشى لفوق وعلي منصدم:جته حالته هذا

‏اميره:بس امس زواجه وفرحان ، امداه ينفس ويزعل ليان ويصارخ ع ريم

‏علي:ولو اسكتي عنه ماتدرين وش ضاغطه

‏اميره تنهدت ولا تكلمت وتحس منضغطه من سسلطان وماتبي تضايق ابوها معهممم اكثر ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٦-


‏ليان ركبت السياره ومشى سلطان لفت له

‏ليان:سلطان؟

‏سلطان مارد وليان بقهر تكلمت

‏ليان:بفهم ، بعرف وش تفكر فيه انت؟

‏سلطان:افكر بسبب هالغلط وليشش ومن اللي ألغته

‏ليان:انت عارف شي صح؟

‏سلطان لف ناظر لها ورجع ناظر لطريق

‏ليان:تكلمم صح؟

‏سلطان بضيق:هذا فستان قوت بزواجنا

‏ليان بصدمه سسكتت وهي تناظر لهه وعقدت حواجيها وهمست:فستان قوت وش جابه لي؟

‏سلطان لف ناظر لها:هذا اللي ابي اعرفه ، قوت شلون تجرأت وسوت كذا لحالها ووش عرفها ان هذا المحل اللي انتي تتعاملين معه

‏ليان بصدمه صدت ماقدرت تتكلم ولا كلمهه وسلطان لف ناظر لها ورجع ناظر لطريق

‏سلطان:هالسالفه ماراح تمشي ع خير

‏ليان:ليش تبيني البس فستانها اذا وليش حضرت زواجنا وليش طاحت بـ وقت الزفه بالذات ، كل هذا لييييش؟

‏سلطان بهدوء:ماادري

‏ليان:لا تدري ، تدري انها تبي تلفت انتباهك انت لها

‏سلطان لف لليان:وليه معصبه؟

‏ليان:لان خلاص لهنا وبسسس كل حياتي صارت مقترنه بـ قووت

‏سلطان:انتي اخترتي هالشي

‏ليان بصصدمه:انا؟

‏سلطان:اييهه ، تدرين انها طلقيتي وام بنتي ، وبتعيششين مع هالحقيقه هذي ، ليش منصدمه وتعصبين اللحين

‏ليان بصصدمه تناظر له وسلطان صد يناظر لطريق

‏ليان حست بدمعهه حاره بعينها وصدت شوي مو مستوعبه اللي قاله ورجعت ناظرت له

‏ليان:لما تبي تروق ، لازم اكون معك واضحك لك ، ولما تعصب اصير مجبوره اسمع هالكلام السم منك؟

‏سلطان:خلاص عاد

‏ليان صرخت:لا مووو خلاص ، الصبح كنت انا ام ريم واللحين ذي صارت امها ، بمزاجك

‏سلطان لف لها:هذا همك؟

‏ليان ناظرت له بحده:اذا تبي الصدق ايهه ، ريم اللي همتني ، وانت كنت صابره ع مزاجيتك فهي عشان ريم ، وكلامك السسم اللي قلتهه ماراح امششيه مثل كل مره

‏سلطان رفع حاجب:وبتروحين لبيت اهلك هاه؟ ‏ليان:لاا ماابي يقولون العالم امس تزوجت واليوم ببيت اهلها ، ببقى بس مع ريم بنتي غصب عليك وعلى اللي تو تسميها امها

‏سلطان صد عنها

‏وليان صصدت عنهه وهي منغغببببنهه من كلامهه ماتدري شلون قالت اللي قالته بسس من غبنتها منهه ومن مزاجيتهه اللي ماتُحتممل

‏،

‏نايف وقف قدام باب المستشفى ولف لفيصل

‏نايف بهدوء:خلاص يلا دور لك احد يتحملك غيري

‏فيصل ناظر له ببرود وتكلم:بس انا ماابي غيرك يانايف ياولد العم

‏نايف انصدم انه عرف اسمه وعقد حواجيه بس توقع انه من ام ناصر لما دعته قدامهه بس ولد العم؟

‏فيصل:وش فيك؟ مو انت نايف ولد الـ. ولا غلطان

‏نايف انصدم:من انت؟

‏فيصل حرك حواجبه باابتسامه وماتكلم ونايف مافهم

‏فيصل قرب له وهمس:تقدر تقول عندي ولد عم

‏نايف ماتكلم وفيصل ناظر له بحده وهمس:اسرار عمك حمد عندي اذا كنت تبيها يعني

نايف استغرب:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٨-

مشى سلطان لغرفه ريم وشافها جالسه ع سريرها وحاطه يديها ع خدها ومن شافته صدت

‏تنهد ومشى لها وجلس قدامها

‏سلطان:تعلمنا ، اذا زعلتك اقولك اسف وترضين ، خلاص اسف

‏ريم:ليه تخانقني قدامهم هيثم ومعاذ يضحكون

‏سلطان:لا مايضحكون

‏ريم:الا يضحكون بعدين يقولون لي ابوك يخانقك

‏سلطان:حتى هم اذا ماسمعوا كلمه امهم امهم تخانقهم

‏ريم:بس مو عندنا

‏سلطان اخذ نفس:اذا بعدين قلت ريم سوي كذا ، تسوينه بدون عناد عشان ماارفع صوتي عليك ، تمام؟

‏ريم ناظرت له

‏سلطان ابتسم:قومي يلا بدلي وانا بروح ابدل واجي انام عندك

‏ريم:وليان تنام عندنا؟

‏سلطان ناظر لريم وابتسم:انا بنام عندك بس ، يلا ببدل واجي اشوفك مبدله ، زين؟

‏ريم:طيب

‏وقام سلطان باس راسها ومشى طلع وهو يحاول قد مايقدر يهدي هالشعور داخلهه ، وقف قدام باب غرفته واخذ نفس وفتح الباب ع جلسه ليان ع السرير بتنام ومن شافتهه صدت وسلطان دخل وسكر الباب وبدون مايتكلم مشى لدولابهه اخذ بجامتهه ولف لها وطاحت عينه بعينها وصدت عنه

‏سلطان وقف وهو يناظر لها مايدري وش يقول

‏شافها انسدحت وتلحفت

‏سلطان:بتنامين؟

‏ليان ماردت

‏سلطان:ايه طيب ، اغلطت ادري بس عاد ترا حتى انتي بعد عصبتي ماادري ليش

‏ليان قامت واخذت مخدتها

‏سلطان:وين وين؟

‏ليان ناظرت له بطرف عين:بنام عند ريم ، بفتك

‏سلطان:لا خلك انا انام عندها

‏ليان:انا بروح

‏ومشت وسلطان ضغط ع راسهه ولف لها:ايه روحي روحي خلك عندها لاتسمعين شي مني وافهمي كل شي ع كيفك

‏لفت له ليان:هذا اللي انت تبيه

‏سلطان رفع حاجب:قصدك اللي انتي تبينه

‏ليان:الله اكبر ، اقول بس عاد ماابي اتكلم معك اكثر ، انا غلطانه ع بالي انك بتتغير ، بس انت انت مستحيل تتعدل

‏سلطان ناظر لها بهدوء وليان خزتهه وطلعت وسكرت الباب وسلطان تافف ورمى بجامتهه وجلس ع الكنب وتنهد بضضيق وطلع جوالهه واتصل بـ خالد شوي ورد

‏سلطان؛وينك؟

‏خالد:بالقسم شوي وبطلع

‏سلطان:قبل تطلع اترك كل اشغالي اللي ماكملته ع المكتب

‏خالد استغرب:تمام

‏سلطان سكر وقام ولبس لبس شغله واخذ جواله ومفاتيحهه وطلع وداخله ازعاااااج مايسمعهه ويحس فيه غيييرهه ، تناقضات وهمووم كاسرهه ظهرهه ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧٩-


‏الساعه 7:30 am

‏حست باللي تحركت جنبها وفتحت عيونها بهدوء شافت ريم جنبها نايمه وابتسمت ولفت بهدوء لجوالها وشافت الساعه واخذت نفس وقامت من السرير وعدلت ريم ولحفتها وطلعت من الغرفه ومشت لغرفتها ودخلت بهدوء وماشافته فيه والسرير ع وضعهه لما تركتهه استغربت وتلفتت وشافت بجامته مرميهه واخذتها ورجعتها لدولاب وماشافت بدله شغلهه مافهمت من متى نايم هنا او لا ، اخذت ملابسها ودخلت غسلت ولبست وطلعت رتبت شعرها وتعطرت واخذت جوالها ونزلت شافت علي بالصاله جالس بدون فطور يشرب ماء لحاله

‏ليان:صباح الخير عمي

‏علي ابتسم لها:صباح الرضا

‏ليان استغربت:عمي وينها خالتي؟

‏علي:ماجت نامت عند اهل حاتم الله يرحمه

‏ليان؛اها ، ماعليه عمي ماكنت ادري والله ولا كان قايمه بدري ومسويه لك الفطور ، مافات شي اللحين يجيك

‏علي:لاتتعبين نفسك

‏قامت ليان:مافيها تعب

‏ومشت شوي وتذكرت شي ولف له

‏ليان:عمي شفت سلطان الصبح؟

‏علي؛لا هاللي انتظره ، ماهو فوق؟

‏ليان:لا ، يلا شوي وجايهه

‏ومشت وهي تفكر فيهه وخافت ومن دخلت للمطبخ رفعت جوالها واتصلت فيهه

‏سلطان كان جواله ع الصامت وحاطه بالشاحن وهو منسدح ع الكنب بعد تعب الشغل ونايييم

‏خافت اكثر لما شافته مارد وصارت تتصل اكثر ولا رد وهمست:استودعته الله

‏ونزلت الجوال وهي تحاول تهدي نفسها ، سوت الفطور وخلصت وطلعت لعلي ونزلته قدامه وجلست تفطر معهه وتفكيرها بـ مكان ثااااني مع سلطان من بعد سالفه حاتم اللي كل ماطرت ببالها خافت ع سلطان اكثر

‏،

العنود بعصبيه:رايح لهم؟ ناسي من عمك ومن زوجته يوم انك تساعدهم؟

نايف وهو يفطر:لا ماني ناسي بس هو بالمستشفى وقلبه مو طيب ، هالشي مايخوفك يمه؟

العنود:يستاهل 

لف لها نايف:استغفري

العنود:استغفرالله بس يمه خايفه عليك منهم

نايف التسم وقام باس راسها:لاتخافين كل اللي بسويه بأخذ حسناته ان شاءالله بالدنيا وبالاخره ، بالدنيا برجع كل اللي اخذه مني عمي وبتشوفين شلون ، يمه هذا اللي كنت انتظره جاني لعندي وطيحته ذي بدايه الخير بس اصبري ، رايح اوقع بالدوام وارح المستشفى انتبهي لنفسك واتصلي علي اذا تبين شي

العنود تاففت:الله يسستر عليك بس

ابتسم نايف وطلع والعنود انغبنت ع كل اللس سواه حمد فيه باقي يوقف معهم نايف ولا كان صاير بينهم ششي

،

تركي دخل للمكتب ونزل اوراق ع المكتب ولف بيطلع وشافه ع الكنب نايم واستغرب ومشى لهه وقرب له وهمس

تركي:سلطان؟

سلطان فتح عيونه بسرعه وناظر لتركي واستوعب مكانه وقام بهدوء وجلست وهو يمسح ع عيونهه

تركي:لا عاد مطرود من اول ليله؟ ياحظي

سلطان ناظر له وهو مو رايق وتركي ضحك

تركي:وش مسوي لعنبوحيك

سلطان:بالله تركي مو ناقصك

تركي:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٠-

تركي:وش مسوي لعنبوحيك

‏سلطان:بالله تركي مو ناقصك

‏تركي جلس جنبه:وش صاير لك بعد

‏سلطان لف له ورفع حواجبهه

‏تركي:دقيقه اخمن بس ، حمد سوا لك مشكله انت وزوجتك؟ جيته امس بالزواج ماهي جيه خير

‏سلطان:لا ماله دخل

‏تركي:أجل طليقتك سوت لك مشكله حتى وهي بعدا اخوها

‏سلطان:لا

‏تركي:استغفرالله اجل جتك جنيتك وتذكرت ذاك اليوم

‏لف له سلطان:جتني جنيتي ايهه ، وبنت الناس مالها ذنب ، ذنبها بس انها زوجتي ومجبوره تتحمل غبائي ، اعصب ع اي شي وكل حرتي اطلعها فيها

‏تركي:اها ، الله يصبرها وش جايها بعد

‏لف له سلطان وناظر له

‏تركي:ايه والله جد يعني ، البنت دخلت المستشفى ونفسيتها اكيد تدمرت بعد كل اللي صار لها بسببك انت وبنتك وبعد مكمل تطلع حرتك فيها؟ وش معصب فيك؟

‏سلطان تنهد:موت حاتم ولا ادري اذا ماسامحني محلني ولا لا وجيه حمد لزواج وسالفه فيصل اللي ماقدرت اوصل لشي للحين وجيه قوت لزواج وشافت ريم وخوفتها ولعبه وصخهه كانت بتسويها لو تمت كنت من جد انقهرت انا ، اشياء كثير تراكمت بيوم ، وهي الله يهداها عصبت وتنرفزت وصارت تطري قوت ، فجأه ماحسيت الا اني انفجرت عليها

‏تركي:لاحول ولاقوة الا بالله ، طيب هذا اكبر غلط انك نمت برا البيت من هالمشكله

‏سلطان:ماتحملت ، جيت هنا اشغل نفسي خلصت اغلب الشغل والملفات قفلتها ، ومن صليت الفجر نمت

‏تركي:صح اني مو استشاري اسري

‏وكتم ضحكتهه وسلطان ناظره بطرف عين

‏تركي:لا جد جد ، صح ماني استشاري اسري ، بس بقول لك من خبرتي ، اكبر غلط بين اي زوجين اذا تزاعلوا او اختلفوا بشي ينام كل واحد فيهم بمكان ، كذا بتكبر السالفه ، اخذ شي مني لزمن ، اذا شفتها عصبت وصارخت يارجال اطلع من البيت لاترد عليها ساعه وارجع بتلقاها هاديه ، بس سالفه انك تنام بمكتبك غلط وبتكبر كل شي كذا ، وباقي السوالف زوجتك مالها دخل فيها ، وش دخلها بـ فيصل وموضوعك معه عشان تنفس عليها بسببه ، امور الشغل بالشغل وامور بيتك ببيتك حلها

‏سلطان اخذ نفس وقام تركي وضرب ع كتف سلطان

‏تركي:يلا بطلع اجيب لنا فطور انت صحصح واتصل عليها ابدا انت يارجال ، اصلح استشاري اسري صح؟ والله اصلح

‏ناظر لسلطان وتركي ضحك وسلطان ابتسم وطلع ، واخذ نفس وقام من مكانه ومشى لجوالهه واخذه شاف المكالمات منها ، واستغرب وجلس ع الكرسي واتصل فيها

‏وردت بسرعهه

‏ليان؛الو وينككك؟

‏سلطان بااستغراب:بالمكتب

‏ليان:وليش ماترد طيب

‏سلطان ابتسم:كان ع الشاحن وصامت ، وانا نايم

‏ليان بصدمه:نمت بالمكتب؟

‏سلطان بهدوء:والله عاد وش اسوي كنت بنام عند بنتي ورفضت امها

‏ليان بحده:ماحد رفض

‏سلطان:طيب لاتعصبين

‏ليان:عمي ماعنده احد ، يلا بسكر

‏وسكرت قبل يتكلم سلطان...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-٢٨١-

‏وسكرت قبل يتكلم سلطان وسلطان ضغط ع شفتهه ويحاول يهدي نفسه واخذ نفس وابتسم وتذكر كلام تركي ونزل جوالهه بهدوء وقام

‏اما عند ليان من سكرت ارتاحت ورجعت لعلي ع صوت ريم بالدرج نازلهه:ليييان

‏ليان بضحكه:هلا وغلا

‏ريم:لييه خليتني انام وانتي قعدتي

‏علي:يالله صباح خير

‏ليان:هههههههه قعدت عشان اسوي لك فطور ، يلا تعالي غسلي وجهك وافطري

‏ريم تلفتت:بابا راح؟

‏ليان:شوي ويجي ، يلا ريم غسلي وتعالي

‏ريم بضيق راحت وهي تتحلطم:بس يروح بس يروح بس يروح

‏ليان جلست وهي تناظر لـ علي وابتسمت وعلي ابتسم لها وهو حاس ان فيه شي بس مايبي يتدخل ‏،

‏دخل نايف للمستشفى ومشى لغرفه حمد وبكل خطوه كان يتوقع بيشوف اللي قابله امس قدامهه بس ماشافهه ، وصل للغرفه وطق الباب شوي ودخل ورند شهقت:دقيقهه

‏لف لها نايف بدون شعور وشافها وهي تحاول تتغطى ورجع صد بهدوء ولا اهتم

‏نايف بهدوء:ماعليش اسف

‏رند تلثمت:عادي انا اسفه ماانبهت لطق الباب

‏نايف:شلون عمي اليوم؟

‏رند قامت ومشت لسرير ابوها:ع حاله

‏نايف بدون مايناظر لها:اجل وين امك واختك؟

‏رند ناظرت له:امي راحت تبدل بالبيت وراحت معها رندا وانا بقيت عند ابوي

‏نايف:وانت وش مجلسك لحالك

‏رند ابتسمت وتكلمت بدلع:عادي ، ماابي اترك ابوي لحاله

‏نايف:ليت رحتي معهم ، ع العموم افطرتوا؟

‏رند بضحكه؛من افطرتوا؟ انا لحالي هنا ههههههه

‏نايف رفع حواجبه ولا تكلم

‏رند:لا ماافطرت

‏نايف:طيب ، شوي وراجع

‏ومشى ورند تناظر له لين طلع واخذت نفس ورجعت ناظرت لابوها وجلست واخذت جوالها واتصلت بـ رندا تقول لها..

‏،

‏سلطان يفطر مع تركي ولف له بهدوء

‏سلطان:وش صار ع ناصر؟

‏تركي:ع وضعه ، مااظن عاد بيبقى هنا بنحوله لسجن اذا حظرتك تحركت وبديت بـ قضيتك

‏سلطان:مارد لي للحين ولا ناداني

‏تركي:انزل له انت اللحين وشوف رده

‏سلطان:ايهه بنزل ، يلا

‏وقام

‏تركي:اصبر افطر

‏سلطان شرب شاهيهه:خلصت يعطيك العافيه

‏تركي:يعافيك عقبال ماتعزمني انت

‏سلطان بضحكه؛ع خير ع خير

‏تركي:مااظن

‏سلطان:قلت لك ع خير طيب ، خلني اشوف وش صار ع ناصر وارجع لك

‏تركي:طيب

‏وطلع سلطان من المكتب ونزل للمكان اللي فيه ناصر وبهدوء فتح الباب ودخل وناصر رفع راسه وناظر لهه بنظرهه حادهه وسلطان يناظرهه بـ ثقه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٢-

‏طق نايف الباب شوي وبعدها رد عليه صوت رند

‏رند:تفضل

‏دخل نايف ونزل كيف الفطور ع الطاوله

‏نايف:افطري

‏رند بدلع؛تسلم نايف ماقصرت

‏نايف مارد ومشى لسرير حمد وصار يناظر له وهو يفكر ع صوت رند شهقت

‏رند:جبت اللي احب ، وربي كان بخاطري فلافل وهالكلام

‏نايف اخذ نفس:عافيه

‏رند بدلع:كل هذا لي؟ ماراح تفطر معي

‏نايف لف لها:افطرت

‏رند:ماراح اكل كل هذا لحالي

‏نايف:خليه اجل لاختك ، انا استأذن

‏ومشى للباب ع صوت رند

‏رند:نايف

‏نايف اخذ نفس بقل صبر ولف لها:هلا

‏رند:تكلم لجين؟ يعني وش اقول بينكم اتصالات وكذا

‏نايف انصدم من سوالها وضحك:عفواً؟

‏رند:ههههههه خبصت ، بس لان صديقتي تعرفونها وتقول انها تكلم خطيبها كل يوم بدوامها بالروضه معها

‏نايف عقد حواجبه

‏رند:عشان كذا قلت انها خطيبه ولد عمي

‏نايف ضغط ع اسنانه:زين

‏ع رنه جواله حس بربكه وطلعه وطلع من الغرفهه ورند من طلع كتمت ضحكتها واخذت جوالها واتصلت بـ رندا ومن ردت ضحكت رند

‏رند:قلت لهه هههههههههههه

‏رندا:ههههههههه كفووو ، اصبري اجيب اخبارها وارجع لك

‏رند بضحكه:تمممام

‏،

‏نايف حاول يهدي نفسهه وهو يناظر للمتصل واخذ نفس ورد

‏نايف:هلا سلطان

‏سلطان:وينك؟

‏نايف:وش صاير؟

‏سلطان:وينك؟ بالبيت؟ ولا بالشغل؟

‏نايف:بالمستشفى ، ليه وش صاير وش فيك؟

‏سلطان اخذ نفس:بشوفك وبسرعهه ، تجيني ولا اجيك؟

‏نايف:لا اجيك انا وينك؟

‏سلطان:بالقسم

‏نايف:تمام

‏وسكر واخذ نفس ورفع راسهه ويحاول ينسى اللي سمعهه حس مابيده شي ولا يقدر يسوي ششي ومششى طلع من المستشفى ‏،

‏ببيت حاتم لفت امل لقوت اللي كانت ساهييهه وجالسه بصدر المجلس وامها جنبها تبكي بصمت

‏امل:ماافطرتي

‏قوت لفت لها وتنهدت وهمست:جيبي لي بنتي ، روحي بيتكم جيبيها لي

‏امل تنهدت وضغط ع يد قوت:ان شاءالله بس انتي اهدي

‏قوت:احس اني انكتم وربي ، روحي جيبيها لي تكفين ، حتى اذا امي شافتها بتنسى شوي

‏امل تناظر لها

‏قوت همست:تكفين

‏امل حركت راسها بـ ايهه وقوت ابتسمت:جد؟

‏امل:ايهه ، تمام بجيبها

‏قوت:يلا روحي جيبها ، روحي

‏امل اخذت نفس وقامت وهمست:برجع ياام حاتم ان شاءالله

ماردت هدى وطلعت امل وهي ماتدري شلون تجيبها بس مجبورهه ، واتصلت بالسواق اللي كان عندهم وطلعت معه وهي تفكر طول الطريق وشلون بتقنع سلطان ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٣-

‏ركب نايف سيارتهه ع صوت طق الدريشه ورا ولف شااف فيصل يطق عليهه استغرب وفتح الدريشه جنبهه ومشى لهه فيصل ووقف جنبه

‏فيصل:زين لحقت عليك

‏نايف عقد حواجيه

‏فيصل:وش فيك؟ شايف جني

‏نايف اخذ نفس:دقيقه دقيقه قلت لي بنلتقي العصر ، جاي اللحين وش تبي؟

‏فيصل رفع حاجب:بكحل عيوني

‏نايف بحده:تكلم زين وش تبي؟ او وش اسمك انت؟

‏فيصل:انزل طيب من السياره او بطلع معك

‏نايف ضحك ببهدوء ولف ناظر له

‏فيصل صار يرتب شعرهه بمرايه سياره نايف

‏نايف استغرب وهو يناظر بروده

‏فيصل:نظف مرايتكك

‏نايف شغل سيارتهه ولف بيسكر الدريشهه وفيصل حط يده عليها

‏فيصل:تمام تمام ، بنتكلم اللحين

‏نايف:مشغول

‏فيصل مارد ومشى للباب الثاني وركب ونايف ناظر له بااستغراب

‏فيصل:قلت بنتكلم اللحين

‏نايف بحده؛وانا مششغول موعدي معك العصر

‏فيصل:تمام ودني معك لشغلك وبعدين نروح نتكلم ماعندي شي ، ترا كلامي يستاهل ياولد وش فيك انت مستهين فيه

‏نايف:استغفرالله بس

‏فيصل صفق:يلا يلا بسرعه ورانا طريق

‏نايف همس:اللهم طولك ياروح

‏ومشى وفيصل حط يده ورا راسهه ورجع المرتبه ولا تكلم ونايف كل شوي يناظر له ويحاول يهدي نفسهه وبيعرف وش وراهه ويخلص منهه

‏،

‏دخلت امل البيت وشافت علي وليان مع ريم جالسين ولفوا لها

‏امل:السلام عليكم

‏علي:وعليكم السلام ياهلا

‏امل نزلت عباتها وجلست وركضت لها ريم

‏ريم:وين رحتي؟ مع بابا؟

‏امل ابتسمت وباستها:لا رحت بيت ماما قوت

‏ريم همست:قوت

‏ليان عقدت حواجبها:مأجوره خاله

‏امل ناظرت لها وماردت رجعت تناظر لريم وهي تمسح ع شعرها

‏ليان ابتسمت بهدوء وماردت

‏علي:شلونهم؟

‏امل:والله ع حالهم ، خليتهم جيت ابدل وبرجع لهم العصر

‏علي:الله يجير مصيبتهم

‏امل:امين ، ريم تعالي معي شوي

‏وقامت ومسكت يدها ومشت معها للغرفه وليان تناظر لهم لين دخلو وهي مو فاهمه وش تبي امل فيها ، صارت تناظر للباب وهي تفكر وعلي حاس فيها

‏علي:فيك شي؟

‏ليان ناظر لعلي وابتسمت:لالا

‏علي:امل قالت لريم ماما قوت من غير قصد اكيد لانها اول مره تسويها صراحه

‏ليان:بس ريم سألنا مره من قوت وسلطان ماجاوب وعصب ، ودام سلطان مو موافق تعرف من قوت ليش خالتي تقول لها

‏علي:زله لسان

‏ليان بهمس:ان شاءالله

‏علي ابتسم لها وليان صارت تناظر للباب ع صوت الباب فتح ولفت شافت اميره وعيالها وابتسمت لهم

‏اميره:جوكم قوم اميره

‏علي:قصدك ساكنين عندنا قوم اميره

‏اميره:ههههههههه انتشروا

‏وركضوا عيالها لفوق لغرفه ريم وليان ضضحكت ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٤-

‏وقف نايف قدام القسم وطفى السياره ولف لفيصل

‏نايف:بنزل عندي شغل

‏فيصل بصدمه نزل راسه وكأنه مايبي احد يشوفهه وصد ناظر لنايف:طيب انزل

‏نايف ابتسم وسكت شوي وهو يناظر له وفيصل مافهمه

‏نايف:ايييييهه؟

‏فيصل:وش ايييه؟

‏نايف:انزل

‏فيصل بصدمه:وين؟

‏نايف:انزل من السياره بقفلها

‏فيصل يناظر له:ليه انزل

‏نايف:ليه شايف خبل قدامك انت؟ من متى اعرفك؟ انزل اخلص

‏فيصل رفع راسه وناظر للقسم وصد وهمس:انا وش جابني معك

‏نايف:خبالك

‏فيصل مارد ونزل وصد ومشى ونايف نزل

‏فيصل من بعيد:انتظرك هناك اشوفك

‏نايف اشر بيده بدون مايرد وقفل سيارتهه ودخل للقسم وفيصل جلس بعيد وهو يناظر له يدخل للقسم وخاف انه شك بششي او عرف شي ، ولا وش جابه لهنا وخاصه لما صار فيصل معهه

‏،

‏طلعت امل من غرفتها وماسكه يد ريم وبيدها الثانيه عباتها

‏وشافت اميره وليان بالصاله ولفت ليان ناظرت لهم

‏امل:اوه جيتي؟

‏اميره؛ايهه شلونكك وشلون اهل قوت

‏امل خزت ليان:ماعليهم ، وين ابوك؟

‏ليان اخذت نفس وعيونها ع ريم

‏اميره؛تو طلع

‏امل:زين

‏وطلعت لفوق مع ريم وليان ناظرت لهم لين اختفو ولفت لاميره

‏ليان:ماادري امك وش تفكر فيه ، من جت وهي ماخذه ريم وهاه طلعت معها للغرفه ، لييييه؟

‏اميره بضحكه؛وش فيك ياقلبي عادي امي متعلقه بريم يمكن فقدتها امس

‏ليان:وتقول لها كانت ببيت ماما قوت ، سلطان مو راضي تنجاب سيرتها بهالبيت وخاصه قدام ريم

‏اميره بهدوء:ليان جد عاد ، انتي ولا سلطان اللي مو راضي

‏لفت لها ليان وناظرت فيها شوي وبعدها تكلمت:سلطان ، وانا

‏اميره تنهدت

‏ليان:كل شي سلطان قاله لي ، سنتين وهي تاركه بنتها ولا حتى سألت وطالبت فيها ، ولما بس حست ان بيني وبين سلطان شي قامت احرقتني وكرهت عمري وليومك ذا اكره البس شي يبين صدري واكره اناظر لمرايه ، وفوق هذا كله نايف يتنازل عنها وتطلع وللحين شرها فيها ، اخرها كانت بتخرب زفتي ، وبعدين؟

‏اميره ماتكلمت وماتدري وش تقول

‏ليان:تركت سلطان وتركت ريم باارادتها ، وانا اخذت سلطان وصار زوجي ومستعده اربي بنته وكأنها بنتي ، بعد كل شي صار لي ، مستحيل لو تنطبق السماء ع الارض بسمح لها تهدم حياتي ، لو ايش مايصير

‏اميره ابتسمت:الله يخليهم لك ، سلطان بهالسنتين اللي راحوا كان معذبنها ومعذب نفسه ماشفنا ضحكته من قلب الا بعد ماعرفك ، أرتاحي وربي ولدنا عاشقك

‏ليان ابتسمت بهدوء وهمست:وانا بعد بس عناده ينرفز

‏ضحكت اميره ببتكلم ع صوت بالدرج ولفو شافو امل معها ريم ملبستها لبس طلعه وهيثم ومعاذ وامل لابسه عباتها وانصدمت ليان

‏اميره:وين يمه؟

‏امل:بطلع مع الصغار

‏ليان ناظرت لريم ووقفت:ريم ماقالت لابوها

‏امل بضحكه:ريم معي ابوها ماراح يرفض


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٥-

‏ليان بربكه لفت لاميره واميره عقدت حواجبها:وين رايحين يمه؟

‏امل مشت مع الصغار للباب:بنتمشى نغير جو

‏ليان:بروح معكم طيب

‏امل لفت لها بحده:لا

‏ليان بسرعه:اجل ريم ماتروح

‏امل بضحكه؛نعم؟ ومن انتي؟

‏ليان مشت لها:قولي لابوها وبعدين اخذيها وين ماتروحين

‏امل رفعت حاجب وهي تناظر لليان وليان ناظرت لريم ورجعت ناظرت لامل

‏امل لفت وفتحت الباب:يلا بس مشينا

‏ريم ماتدري وين تروح صارت تناظر لليان ولجدتها ومعاذ وهيثم يناظرون امهم واميره ماتكلمت ومتعوده يطلعون عيالها مع جدتهم

‏ليان لفت بسسرعه ومشت لجوالها واخذتهه وامل من شافتها اتصلت طلعت بسسرعه وسكرت الباب

‏اميره:ليان وش فيك ياعمري بتطلع تتمشى معهم بس

‏ليان وهي تنتظر سلطان يرد:بتروح للعزاء هي قالت لنا قبل شوي

‏اميره بصدمه:مستحيل

‏ليان ماردت ، وتنتظر سلطان

‏عند سلطان بالقسسم

‏طلع جوالهه ع صوت الباب يطق

‏سلطان:تفضل

‏دخل نايف وسلطان حرك راسه وناظر لجواله ، ‏سلطان:ليان تتصل

‏نايف سكر الباب ومشى له:رد

‏سلطان حطه صامت:برد عليها بعد شوي ، موضوعنا اهم

‏نايف جلس:خوفتني ، وش صاير؟

‏سلطان:ناصر

‏نايف عقد حواجيه

‏سلطان ابتسم:طلع عنده اخو

‏نايف جمدت ملامحه:ايش؟ وش تقول انت؟ شلون عنده اخو؟

‏سلطان:سالفه طويله قال لي ناصر ان ابوه هالحيوان عنده ولد مو شرعي ، من انولد اخذته امه معها لامريكا هي هنديه ساكنه باامريكا من انولدت ، الزبده انه ولد عمك ، واسمه فيصل ، يجي لسعوديه اسبوع بالكثير ويرجع وكل شي يسويه كان يمسحهه من السجل عامر ، وبكذا قدر يخفيه بس وراه سوالف وناصر فضحها ، ‏نايف مسك راسهه بصدمهه:شلون كذا ، وناصر متأكد انه مايكذب؟

‏سلطان:ناصر خايف ع حريتهه ، كل شي قال لي امني مااقول لابوه انها منه ، خواف

‏نايف نزل راسه وهو منصدم وسلطان قام:والاهم ان فيصل ذا بنوصل له من عمك اذا مسكناه بينكسر ظهر حمد ونقدر نخليه يعترف بكل جرايمه هو وهالزفت ولده فيصل

‏نايف رفع راسه وناظر لسلطان:جرايمه؟

‏سلطان اخذ نفس:ايه جرايمه ، كل شي سواه بالسنين اللي فاتت ، عمك لازم يتحاسب وانا اللي بحاسبه

‏نايف بضيق:احس اني بحلم قسم

‏ولف ناظر لسلطان:عمي بالمستشفى ، قلبه تعبان

‏سلطان عقد حواجبه

‏نايف:شلون بنكلمه وهو بهالحاله

‏سلطان تافف وصد شوي وبعدها لف له:قوم بنروح له

‏نايف:اللحين

‏سلطان مشى للباب:ايه اللحين قووم

‏نايف قام ومشى معه وطلعوا من القسم ومشوا لسياره نايف ونايف تذكر فيصل وتافف ولف له سلطان ونايف ناظر لفيصل اللي جالس بعيد وساهي

‏نايف:هييييه انت

‏سلطان ناظر للمكان اللي يناظر فيهه ولف لهم فيصل ومن شاف نايف ناظر للي جنبهه وانصصصدم وجمدت ملامممحهه وسلطان عقد حواجبه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٦-


‏نايف:هييييه انت

‏سلطان ناظر للمكان اللي يناظر فيهه ولف لهم فيصل ومن شاف نايف ناظر للي جنبهه وانصصصدم وجمدت ملامممحهه وسلطان عقد حواجبه

‏فيصل بربكه وقف وصار يناظر لهم

‏سلطان بهدوء لف لنايف:من هذا؟

‏نايف:واحد قابلته عند عمي وشكل عنه موضوع بيقوله لي ونشب الا يجي معي

‏سلطان استغرب ورجع ناظر لفيصل وفيصل حاول يهدي نفسه ومشى لهم

‏نايف:بنرجع للمستشفى

‏فيصل ناظر لسلطان ولف لنايف:خلاص انا اروح مع تاكسي اجل

‏نايف رفع حاجب:وش فيك نزل عليك الادب قبل شوي غير

‏فيصل مايدري وش يقول وسكت ويحس بنظرات سلطان لهه

‏نايف مشى لسياره:يلا بس يلا برجعك معنا

‏وركب وسلطان بهدوء مشى لسياره وركب جنب نايف

‏وفيصل همس:انا وش سويت

‏ومشى لسياره وركب مايبي يشككهم بششي او يخلي سلطان يحس فيهه وبيحاول قد مايقدر يكون طبيعي

‏ومن ركب مشى نايف ،

‏،

‏ليان بعصبيه:مايييرد ماييرد اتصلت عليه كثير مايرد

‏اميره بهدوء:ليان اهدي طيب

‏ليان ناظرت لها:امك اخذت ريم لقوت ششلون اهدا

‏اميره:وانتي وش عررفك انها اخذتها لقوت؟ يمكن جد امي راحت تتمشى معهم

‏ليان:لما دخلت علينا انا وعمي قالت انا بتبدل وتروح لهم

‏اميره:طيب اسمعي خلينا نصبر اذا مارجعو بعد ساعه نروح مع السواق لبيت قوت ع اساس نعزيهم لاني بروح اعزيهم ونشوف اذا فيه او لا وترتاحين

‏ليان سكتت شوي وبعدها لفت لاميره:تتوقعين خالتي تسويها؟

‏اميره:لا طبعاً امي سنتين مااخذت ريم لامها بتجي اللحين تسويها؟

‏ليان بهمس:ان شاءالله

‏اميره ابتسمت:ارتاحي

‏ليان حركت راسها واخذت نفس بدون ماتتكلم وهي تفكر وتتخيل لو امل اخذت ريم لقوت وبقت معها وش بتسوي

‏،

‏لجين طلعت من المطبخ وشافت امها وابوها بالصاله يتكلمون وواضح الموضوع مهم ، مشت لهم وجلست قدامهم وسكتوا من شافوها

‏لجين ابتسمت:وش فيكم؟

‏هاله؛مافينا شي ، اكلتي شي؟

‏لجين صارت تناظر لهم مستغربه وبعدها ابتسمت:لا فيه شي والله

‏محمد:واحد من الاستراحه طاح بالمستشفى واخبر امك عنه

‏لجين:اها الله يشفيه

‏محمد بهمس:ان شاءالله

‏هاله ناظرت لمحمد:قوم زوره وخلك عنده

‏محمد بهدوء:هذا اللي بيصير

‏وقام ولجين تناظر له لين طلع ولفت لامها وهاله اخذت نفس وقامت دخلت ولجين حست ان فيهم شي بس مايبون يقولون لها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٧-


‏وصلت امل قدام البيت ولفت لصغار

‏امل:بننزل عند هالناس ، لاتفشلوننا زين؟ لاتبكون ولا تلعبون وتركضون زين؟

‏ريم وهيثم ومعاذ حركوا روسهم بـ ايه ولفت امل سواق

‏امل:وانت خلك هنا وقف السياره

‏السواق:تمام

‏ونزلت امل ونزلوا الصغار معها وهم مو فاهمين شي ، وكان الباب مفتوح دخلت ومشوا لصاله ومسكت يد ريم قبل تدخل واخذت نفس ع صوت هيثم

‏هيثم:جده من بيته هذا

‏امل:هششش قصر صوتك ، بعدين اقولكم بعدين

‏ودخلت ودخلتهم معها ومن حسوا اللي بالصاله بالصوت لفو لها وطاحت عين قوت ع ريم وماصصصدقت نفسها

‏هدى ناظرت لريم ورجعت ناظرت لقوت اللي تناظر لها منصصصدمهه وعقدت حواجيها

‏امل:هاه ياقوت جبت لك بنتك

‏قوت بصوت متقطع:ياروووحي

‏ريم من فاهمه شي وتناظر للحريم الكثير قدامها وماتدري من يتكلم ورجعت ناظرت لجدتها

‏معاذ:هذي ام ريم جده؟

‏امل لفت له واشرت له يسكت وقوت قامت بسسرعه ومشت لهم ومن ششافتها ريم تخبت ورا جدتها بسسرعه وقوت امتلت عيونها دموع وتقرب لها وريم صارت تتذكر وجهها ولما سحبتها غصب ومسكت بعبايه جدتتها بقوهه

‏امل:وش فيك يمه ريم هذي ماما قوت ، شوفيها

‏ريم صرخت:ابعدييي ، ماابي

‏امل لفت لقوت وشافتها وهي تمسح دمعتها

‏قوت:وش فيك ياقلبي ، تعالي ماما

‏ريم تحرك راسها وتصصرخ

‏امل:طيب طيب لاتصصرخين خلاص

‏معاذ ناظر لقوت وعصب:ابعدي ريم ماتبيك رووحي

‏امل:اووص انت عيب

‏قوت مااهتمت وهي تناظر لريم

‏هدى من وراهم:اممل البنت ماتبي رجعيها لاهلها

‏لفت قوت لها بسسرعه:وش تقولين يمه!

‏هدى:اقول رجعوا البنت لاهلها ، هذا عزاء اخوك نو وقت اللي تسوينه

‏قوت ناظرت للحريم اللي يناظرون لها ورجعت ناظرت لامها ولفت بسسرعه ومشت لامل وسحبت ريم منها وريم صصرخت وتحاول تفك نفسها منها وامل انصدمت منها

‏قوت وهي ماسكتها بقوه:بتبقى معي وتعرفني

‏هيثم ومعاذ خافو وركضوا لها يحاولون يفكون ريم وقوت بقوهه بعدهم واخذت ريم وهي تصصرخ لفوق وامل ماتدري وش تسوي ارتبكت وهيثم ومعاذ لفو لهم

‏معاذ:خخخخذتها؟

‏هيثم:جده رجعي ريييم

‏امل وهي تسسمع صراخ ريم فوق حست تربطت ماتوقعت قوت بتسوي كذا وخاصه قدام الحريم اللي واضح عليهم الصدمهه وهدى اللي ضضضاقت زيادهه وضغطت ع راسها ، اخذت نفس امي وهمست:ماعليكم هذي امها

معاذ:تبكي ريم ماتبيها

هيثم:مانعرفها هذي ، ريم تبكي كلمي خالي سلطان

امل من قال سلطان لفت له بسرعه وهمست:سلطان؟ لالا لايدري اللحين تنزل ريم ، تعالوا اجلسوا

معاذ وهيثم ماتكلموا ولفو يناظرون لدرج ويسمعون صوتها تبكي فوووق وخايفين ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٨-

‏قوت دخلت ريم غرفتها وسكرت الباب وقفلتهه وريم تبكي وتبعد عنها

‏قوت رمت المتاح ع السرير ولفت لها:ريم ماما ، انا امك وش فيييك

‏ريم صارت تضرب الباب وقوت سحبتها:ناظظظري لي ريم

‏ريم وهي تبكي تحرك راسها وتصرخ

‏قوت ناظرت لها وحاولت تضمها وريم تبعدها

‏قوت بضيق:يايمه من لاعب بعقلك ، انا امك انا اللي جبتك ، ريم ناظظري لي انا ماما

‏ريم تشهق وتبببكي وتحاول تفك نفسها

‏قوت عصبت:ريييم اهدي وقف اسسمعيني ، اقوولك انا ماما موو ليان ، انا هنا مماما تسسمعين؟

‏ريم سحبت نفسها منها وركضت للباب تضضربه بقووه وتبكي وقوت صارت تناظر لها بقل حيييله وضيق حست يديها مربطه حسست ريم خلاص راحت من يديها مستحيل بترجع تكسبها ، بس اكيد ماكرهتها كذا الا احد لاعب براسها ، ومن غير ليان

‏،

‏وصلوا للمستشفى ووقف نايف ولف لفيصل ورا

‏نايف:تبي تنزل معنا؟

‏فيصل وهو يناظر لهم:ايه بنزل

‏نايف:زين

‏وبيتكلم بس سكت وهو يناظر لمحمد قدامه ماشي للمستشفى ودخل ومستغرب ع صوت سلطان

‏سلطان بهدوء طلع جواله:نبي نروح لغرفه حمد اول و.. ، الله كل هالمكالمات؟

‏نايف لف له وسلطان اوجعهه قلبه من شاف مكالمات ليان واميره لهه ، ونزل من السياره واتصل بـ ليان ، شوي وردت

‏ليان بعصبيه:كان مارديت

‏سلطان:وش صار؟

‏ليان:خالتي اخذت ريم والصغار وطلعت

‏سلطان:ايه؟؟

‏ليان:وشو ايه اقولك خالتي اخذت ريم وطلعت

‏سلطان:طيب؟ واذا؟ ع بالي صاير شي

‏ليان:وهالشي عادي يعني؟ واذا اخذتها لقوت؟

‏سلطان تنهد:ماراح تأخذها هناك اكيد امي طلعت تغير جو بعد اللي صار

‏ليان حست نفسها تفشلت كلهم شبه واثقين ان امل ماتسويها واخذت مفس

‏ليان:تمام ، انا واميره بنروح ساعه كذا نعزي اهل حاتم

‏سلطان:لازم تروحين؟

‏ليان:ايه بروح

‏سلطان:طيب ، انتبهي لنفسك

‏ليان:تمام

‏وسكرت قبل يكمل ولفت لاميره:تمام وافق

‏اميره ابتسمت:حلو ، اجل يلا بسرعه جيبي عباتك دام الصغار مو فيهه

‏ابتسمت ليان:زين

‏وقامت وكأنها ارتاحت شوي بعد كلام سلطان لو ان تحس شي داخلها بس متجاهلتهه لبست وجهزت واخذت عباتها ونزلت وطلعت مع اميره من البيت

‏،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨٩-

بالمستشفى سلطان ونايف ومعهم فيصل ماشبن وفيصل يحس نفسه متصنم مايدري وش يسوي

‏نايف لف لسلطان وهمس:شفته داخل المستشفى قبلنا

‏سلطان:واذا دخل ، اخاف هالمستشفى مستشفى ابوك

‏نايف:مو مستشفى ابوي بس ماودي اقابله

‏سلطان:ليه؟ مو هو كان بيصير ابو زوجتك

‏نايف:هاه قلته ، كان

‏سلطان لف لفيصل اللي ماشي وراهم:الا انت وش اسمك؟

‏فيصل بصدمه بلع ريقه وضحك:وش تبي بااسمي

‏سلطان:واحد ماشي معنا ومانعرفه؟

‏فيصل ابتسم:ماعليك شغلي مع نايف اخلصه واروح

‏سلطان رفع حاجب:وليه خايف تقول اسمك طيب؟

‏فيصل:مو خايف ، بس لااعرفك ولاتعرفني

‏سلطان:ولاني مااعرفك ولاتعرفني سألت عن اسمك

‏فيصل لف لنايف:اجل انا بنتظرك تحت

‏نايف:روح

‏فيصل ناظر لسلطان ولف ومشى وسلطان لف لنايف

‏سلطان:ماارتحت له ، اسمه مايقوله ليش عاد؟

‏نايف:وش عليك منه ، انا مااعرفه بعد

‏سلطان؛مجنون انت؟ رجال ماتعرفه ولا يعرفك وش تبي فيه؟ يمكن بيركبك مصيبه وانت ع نياتك

‏نايف استغرب وصار يناظر لفيصل وهو ماشي عنهم واخذ نفس:خله بس ، يلا تعال

‏وسلطان لف عنه ومشى مع نايف وهو حاس ان فيصل وراه سالفه ، وقفوا قدام الغرفه

‏نايف:هذي غرفته

‏سلطان:يلا ادخـ.

‏وسكتوا ع صوت رند

‏رند بدلع:نايف؟

‏نايف لف لها وناظرها بحده وهمس:انتي للحين هنا؟

‏رند ناظرت لسلطان ورجعت ناظرت لنايف:ايه ، فيه واحد دخل عند ابوي وانا طلعت

‏نايف:طيب طيب ، روحي للانتظار لاتجلسين هنا

‏رند بدلع:طيب

‏ومشت ونايف متفشل من سلطان واخذ نفس

‏نايف:يلا قبل اعصب اكثر

‏ابتسم سلطان

‏وفتح الباب نايف ومن دخل وشاف اللي عند حمد عقد حواجبه وهمس:عمي محمد!

‏سلطان دخل وشافهه وناظر لحمد اللي ماصحى بعد

‏،

‏اميره لسواق:بس بس هذا بيتهم اللي عنده سيارات ذا

‏ووقف

‏ليان:اوف كثر السيارات ، واضح زحمه

‏اميره؛ايه حاتم الله يرحمه محبوب

‏ليان بهمس:الله يرحمه

‏ونزلت ونزلت معها اميرهه ومشو للباب المفتوح ودخلوا

‏ليان:مااحب هالمواقف خلك قبلي

‏اميره؛تعودي

‏ودخلت لصاله ودخلت معها ليان ومشت لهدى وامل كانت جالسه مع هيثم ومعاذ اخر المجلس ومن شافتهم انصصصدمت

‏وانتبهوا هيثم ومعاذ لامهم وقاموا بسرعه:يمممه

‏ولفت لهم اميره وعقدت همست بصدمه:وش جابكم انتم؟

‏ ليان لفت لهم وناظرت لامل وعقدت حواجبها بصصدمه..



#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٩٠-

اميره انتبهت ان ريم مو معهم ولفت بسرعه لليان ومسكت يدها وضغطت عليها وهمست

‏اميره:ليان مو قدام الناس ، مو قدام الناس اشششش

‏ليان وهي تنقل نظرها تدور ريم اخذت نفس تهدي نفسها ولفت للحريم وكملت تعزيهم ومعها اميره ومن خلصوا جلسوا وجاوهم معاذ وهيثم بسرعه وصاروا جنبهم وليان عيونها ع اممل وتناظرها بحده

‏معاذ قرب لامهه وصار يتكبم لها بااذنها كل شي صار واميره انصدمت ولفت لمعاذ وهمست:وينها ريم اللحين

‏هيثم:فوق تبكي تعالي اسمعيها هناك تبكي والله

‏ليان لفت لهم؛تبكي؟ وش يقول ولدك؟

‏اميره لفت لليان وهمست:مو وقتك اصبري

‏ليان؛يقول تبكي ، هيثم وينها ريم؟

‏هيثم:خذتها امها ذيك قووه وتبكي فوق

‏ليان حسسست بششي داخلها ضضغط عليها ورجعت ناظرت لامل

‏اميره؛ياربي يمه وش سويتي

‏ليان:وربي كنت حاسهه

‏هيثم:خالتي ترا ريم تبكي فوق وهذيك عصبت عليها وخذتها قوه

‏ليان لفت ناظرت لهيثم وبدون ماتفكر:هم عندهم ولد غير حاتم؟

‏اميره:وش هالسؤال

‏ليان:عندهم او لا؟

‏اميره:واحد ومسافر ماادري رجع او لا

‏ليان اخذت نفس وقامت

‏اميره؛لييان؟

‏ليان ماردت ومششت من بينهم لدرج وهدى لفت شافتها بس مافيها حيل تسوي شي ، اما امل حسست بربكهه وناظرت لاميره ورجعت تناظر لليان وهي مو عاارفه وشش بتسسوي ومتوووتره

‏ليان كل ماقربت لدرج تسمع صصوت بكى ريم وطلعت لفوق بدون ماتتردد

‏،

‏محمد:جيت اشوفه واتطمن ع بالي صحى

‏نايف بهدوء:هو يصحى شوي ويرجع ينام

‏محمد ناظر له ولف ناظر لسلطان

‏محمد:جيت زواجك ومالحقت اسلم عليك ، مبروك

‏نايف عقد حواجبه ماكان يدري انه فيه

‏سلطان:الله يبارك فيك ماقصرت

‏نايف:ماشفتك

‏محمد:جيت متأخر ، انا شفتك انت وعمك

‏نايف عرف انه يقصد لما تكلم ع عمه وسكت

‏محمد:ع العموم ، مايشوف شر ، واستأذن

‏ومشى ونايف ناظر له لين طلع ولف لسلطان:شوي وجاي

‏ومشى وراهه وسلطان ناظره لين طلع ورجع يناظر لحمد وهمس:ننتظرك تصحى وش ورانا

‏،

‏نايف:عمي

‏لف له محمد

‏نايف وقف قدامه؛ماعليه بس جاي اقولك اللي بيني وبين عمي حمد شي ماحد يعرفه ، وانت تكلمت معه بالاسلوب اللي شفته فاهذا الشي هو حدني عليه

‏محمد:الصراحه انا كنت جاي افهم منه وش جاه مني بس

‏نايف عقد حواجبه:عمي تعرض لكم مره ثانيه؟

‏محمد:لا ، قصدي بذاك اليوم

‏نايف:قلت لك كل شي ، بس دام بتفهم من عمي انت براحتك

‏محمد ناظر له ونايف ابتسم:الله معك

‏ولف ورجع وهو داخله كلام كثير وده يقوله له وده يفهمه وده يحلفه مايأخذ بنتك غيري ، بس مايبي يكسر نفسه اكثر ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٩١-

طلعت ليان وتلفتت ومشت لصصوتت الباب اللي يضربه ريم وتبكي ومشت له بسسرعه وفتحتهه مقفل

‏ع صوت قوت:ماررراح افتح ، روووحوا

‏ليان بعصبيه:قووت افتحي ، البنت بتموووت من الصياح افتتحي

‏قوت من سمعت صوت ليان انصدمت وريم صارت تصرخ:لييان

‏قوت قربت للباب وصرخت:نعممم وش تبين انتي؟ روحي الله يأخذك

‏ليان؛افتتحي قوت خليها تسسكت وسوي اللي تسوين ، افتحححي

‏قوت ناظرت لريم:ماراح افتح

‏ريم ماوقفت وهي تضرب الباب ، ليان حست يديها متربطه ماتدري وش تسوي لفت بتنزل وتذكرت جوالها وطلعتهه

‏ليان:قووت بكلم سسلطان اذا مافتحتي الباب افتتتحي خلاص خليها تسسكت بس

‏قوت صارت تناظر لريم وماتدري وش ترد وش تقول خافت انها تسويها صدق

‏قوت:هذي بنتي انا ، انتي وش تبين؟ نعممم؟

‏ليان:بنتك ماقلنا شي ، بس لاتخوفينها خلاص

‏قوت ماردت ونزلت لريم وجلست جنبها

‏قوت:ريم سمعتي؟ انتي بنتي مو بنتها ، انا ماما ياروحي

‏ريم تشهق وتناظر لها:ابي ليان

‏قوت فجأه صوخت بوجهها:انا امكك مو ذي

‏ريم بخوف ضغط ع اذانها وانفجرت تبكي وليييان انصصدمت واتصلت بسسرعه ع سلطان

‏سلطان كان عند حمد ونايف قدامه جالس ساهي ع رنه جواله وطلعهه وشاف اسمها ورد بهدوء

‏سلطان:هلا ليان

‏ليان بسرعه؛سسلطان تعال بسسرعه بيت قوت

‏سلطان بصدمه من صوت الصراخ عندها وقف:وش صاير

‏ليان:قوت مسسكره ع ريم الباب والبنت بتموت من الصياح ، تعااال

‏سلطان بصدمه مشششى بسرعه للباب:ريم وشش موديها هناك؟

‏وصرخ:لييييهه اخذتيها هناااك؟

‏ليان:تعال وبتفهمم

‏نايف بخوف مششى معهه وهو ششايفه معصصب ويمششي بسسرعهه ولا فهم شي

‏ليان سكرت ولفت للباب ومشت وقربت له

‏ليان:ريم قلبي خلاص انا هنا وبابا بيجي اللحين

‏قوت مااهتمت وصارت تناظر ببرود لريم وهي تصيح ، وش اللي سويتيه ياقوت؟

‏تنهدت وهمست:ماكنت بعصب عليك ، كل اللي ابيه انك بس تفهمين وتعرفين من امك ، خلاص لاتبكين اسكتي ، بتتطلعين مع ابوك وذي ، بتعيشين معهم بس لاتقولين لها ماما ، انا امك مو هي

‏ريم ماكانت اصلاً تسمعها وليان تسمع همسات بس ماتدري وش تقول لها

‏ع صوت امل وراها:ليان

‏لفت لها ليان:لاتتكلمين معي ، كلامك مع سلطان

‏امل بضيق:يمه والله ماكنت ادري انها بتسوي كذا

‏ليان صدت عنها؛هالكلام لسلطان

‏امل مشت لها:لاتقولين لهه

‏لفت لها ليان وناظرت لها وامل مسحت دمعتها:والله ماراح يسامحني لاتقولين له

‏ليان صارت تناظر لعيونها وواضح ندمانهه وتفكر ..

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات