القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية الحب والتضحية +16 (الجزء الاول) #انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

 عشاق الروايات II:

#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-١-


كان واقف ويقراء الاوراق اللي وصلته هو عاقد حواجبه بصدمه معقوله الاسم اللي بالورقه مو تشابه اسماء؟ معقوله تكون هي نفسها؟

ع فتحه الباب بسرعهه ولف له ودخل الشرطي خالد

خالد:احترامي ، وصلنا الموقع

سلطان:خالد متأكدين من هالاسماء؟

خالد:هذي الاسماء اللي سربها لنا عامر من المكان نفسه

اخذ نفس واخذ الاوراق ومشى له سلطان بهيبته:جهزوا السيارات ويلا

طلعوا من القسم ثلاث سيارات شرطهه ، وسلطان كان مششششغول بتفكيره بالاوراق والاسم مو مستوعب اببببداً

وقفت السيارات ونزلوا الشرطه وسلطان نزل بهدوء ويشوف الرجال دخلوا للمكان وثبت ماتحرك تنهد ومايدري لو يدخل وش يشوف مايدري ينصدم او يأنبه ضميره انهه ظلمها ، مشى بخطوات ثقيييييلهه للباب ويسمع اصوات صراخ البنات داخل ورجال الشرطه يطلعون وماسسكين شباب واشكالهم مو طبيعين

ثقلت رجولهه اكثر وماقدر يتحرك اخذ نفس وجمع قوتهه ومشى بهدوء ودخل للبيت

شاف خالد واقف وقدامه بنات ويبكون وبعضهم تحاول تستر نفسها وشاف باقي الشرطه يفتشون المكان ماقدر يرفع عينه للبنات ومشى لخالد

سلطان:اطلب سيارات لنقلهم

خالد:ان شاءالله

سلطان جمع قوتهه كلها ورفع عينه لهم ونقلها بينهم كان بعضهم متغطين وبعضهم ولا همها كاشفهه وتعلك بعد

تقرف من اشكالهم ولف بيطلع ع صوت ناداه بهمس ، يييعرررف هالصوت يييعرفهه لف بسسسرعهه وناظر للبنات وكانه يدور راعيه الصوت

خالد بصدمه عقد حواجبهه

وزاد صصوت بكاها ونادتهه بصوت اعلى

قوت:سلطـــان

سلطان زادت سرعهه انفاسهه وطاحت عينه عليها وهي متغطيهه وضغط ع راسهه وخالد صد وصار يتمتم (استغفرالله بس)

سلطان حس الدنيا دارت فيهه ماقد يقووول شي لف وططلع بسسسرعهه وزاد صوت بكى قوت

طلع سلطان ووقف برا وصار يتنفسسس بسسرعهه ، وواحد من الرجال الشرطه استغرب ومشى لهه

مشاري:فيك شي؟

سلطان ناظر له وماقدر يتكلم

مشاري عقد حواجبهه وسلطان رفع راسه وتنهد وهمس:انا انتهيت

مشاري:تعوذ من الشيطان وش فيك وش صار؟

سلطان ماتكلم ومششى لسياره الشرطهه وركب فيه ومششششى بسسرعهه 


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢-

bدخل للبيت مايدري كيف وصل كيف مشى بسيارته لهالمكان مايدري اللي صار فيه قبل ساعات حقيقهه ولا خيال

دخل لصاله وصصرخ

سلطان:قووووووت قووووت

وقف وهو يناظر لدرج انتظرها تنزل ، ع صوت امه وراه

ام سلطان (أمل):سلططان شفيك

لف لها سلطان وملامح وجهه صدمتها

أمل:سلطان؟

سلطان:وينها قوت يمه؟

امل:طلعت المغرب ، يوم قالت لك بتروح مع صديقتها وانت وافقت نسيت؟

سلطان ضغط ع راسهه شوي يعني هي يعني اللي شافها هي قوت زوجته؟ بذاك المكان؟ وزادت سرعهه انفاسهه ولف واقرب شي له المزهريه اخذها وصصصصرخ ورماها ع الارض وانكسسسرت وامل انصصدمت

وصصار يضرب الجدار ويصصرخ وامل ماقدرت تسوي شي حطت يدها ع فمها ورجعت خطوه لورا منصدمه من ولدها اللي ماقد شافته بهالحاله ابد

...:باااابا

وقف سلطان ولحظه صممت لف بهدوء لدرج وشافها واقفه ونظرات الخوف بعيونها ، ناظرها ودمعت عينه ومسح دمعته بسرعهه ومشى لها وجلس ع الدرج قدامها وابتسم ابتسامه صفراء وامل تناظر لهم

سلطان:كنتي نايمه؟

حركت راسها بـ لا:ليه تبكي؟

سلطان مسح عيونه ووجهه وابتسم:انا؟ لا بابا تعبان و..

ماقدر يكمل ولف لامهه ومنيره ماتدري وش صاير قربت لهم

امل؛انتي ماكنتي تبين تتعشين؟

حركت راسها بـ لا:ماابي

سلطان تنهد:ريم بابا ، لازم تتعشين

ريم:ماما قالت بتسوي لي انـ.

سلطان قطعها بعصبيه:ررريم بتتعشين مع جدتك

ريم بخوف ناظرت لعيونه

امل:سلطان؟

سلطان وقف:يمه انتبهي لها وخليها عندك اليوم

امل؛بفهم وش صاير وينها قوت

سلطان بعصبيه:من اليوم مافيييه قوت ، ماتت بلعتها الارض ، ماابي اسسمع اسسمها بهالبيت

امل مااستوعبت كلامه وقبل تتكلم لف وطلع من البيت وضرب الباب بقوه وسمعت صوت ريم

ريم ببرائه:ماما ماتت؟

امل ناظرت لها بربكه وضحكت:لا ، هو ..

وسكتت شوي وبعدها ابتسمت:يلا وش تبيننا نأكل

وسحبتها وتمشي قبل تتكلم وامل مو مسوعبه اللي يصير ابد وش اللي سوته قوت وش اللي صار بسلطان؟

..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣-

bرغد بعصبيه:خلاص انطمي من جاينا وانتي تبكين اسكتي صدعتينا

قوت ناظرت لها:انتي مستوعبه وين احنا اللحين؟ كلها منك

رغد:ايه مستوعبه ، بس مابكيت نفسك ، اسكتي وخلينا نعرف وش بيصير اللحين

قوت صدت ع صوت جمانه وراهم

جمانه:احنا اللي بناكلها يارغد ، هي زوجها شفتيه مع الشرطه

رغد:مانفعها ياحظي مشى وتركها

لفت لهم قوت وناظرتهم بقهر ماقدرت تتكلم

جمانه:لاتناظرين لنا كذا ، هذا الصدق

رغد:لالالا حالها من حالنا حبيبتي

قوت بتتكلم ع صوت الباب ولفو له ودخل خالد ناظرهم بحده

خالد:قوت الـ. وينها؟

كل البنات ناظروا لها وقوت خافت وتكلمت بهمس:أنا

خالد:تعالي

ولف ومشى وضحكت جمانه:تقولين لي يارغد مو نافعها زوجها

رغد ناظرت قوت بححده قوت كانت ترجف ماانتبهت لكلامهم تحس يديها ترجف وقامت بهدوء ومشت للباب وطلعت وهي تضغط ع يديها

ومشت ورا خالد وماتدري وش بيجيبها وبنفس الوقت تحسس نظرات كل الموجودين تأكلها ونزلت راسها ووقف خالد قدام باب وفتحه ولف لها

خالد:ادخلي

قوت تسارعت انفاسها ودخلت وسسمعت صوت الباب سكر لفت ماشافت خالد دخل ورجعت لفت ناظرت للمكتب كان جالس ويناظظظرها بنظظظرات ماقد شافتها بعيونهه نظرات ححححقد

قوت بربببكه:سلطان

سلطان ماتحرك ونظظظراتهه زادت حدتها

قوت وتحس قلبها بيوقف مششت له:سلطان انا كنت مع صديقتي ماكنت ادري بهذا كله ماادري والله

سلطان ماتحرك ولا تكلم

قوت بكت:سسلطان انت مصصدق؟ مسستحيل اسويها

شافته مارد وقربت اكثر ومسكت يده:وراس ريـ..

ماكملت وسسسحب سلطان يده وصرخ:لاتنطقين اسمها

خافت منه

سلطان ناظر لها بقرف:انا شلون ماكنت اشوفك

قوت شهقت وصارت تبكي

سلطان بححده:بستر عليك قدام اهلك مو عشان شي ، عشان ماحد يمسكها ع بنتي ببنت الـ..

وسكت وصد ماقدر يتكلم وبعدها اخذ نفس

سلطان:قوت انتي طالق وانسي ان عندك بنت

ناظرته قوت بصصدمه ، (كيف انسي ان عندك بنت؟)


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤-

Save


13,670 likes


riwaia.bمر الوقت يوم بعد يوم شهر بعد شهر وسنه بعد سنه

ولا قدرت انسى ذاك اليوم اللي غير حياتي وحياه بنتي

كرهت الحريم كرهت طاري زواج وزوجه ، بعيش مع بنتي ولبنتي ، حتى ريم ماصارت تسأل عن امها نستها وصارت تنادي جدتها يمه وهي تقصدها

هالشي اللي ريحني

تركي:الله كل هالكلام بقلبك

سلطان ناظر له:واكثر

تركي:اقول ترا مرت سنتين ع سالفتك ، سلطان ارمها وعش حياتك

سلطان يشرب قهوته:راميها اصلاً

تركي:وريم؟

سلطان ابتسم:وريم بعد عاشت مع فكره ان امها ماتت ، وبعدين ترا هالسنه بدخلها الروضه ، شفت شلون كبرت بسرعه

تركي:هههههههه بالروضه ترا مو بالجامعه

سلطان ابتسم ع صوت جواله يرن ولف ناظر له ورد

أمل:وينك

سلطان:امري؟

أمل:ابلشتنا بنتك تبكي ماادري وش تبي وتناديك

سلطان:تمام شوي وجاي

وسكر وناظر لتركي:الملكه امرت

تركي:ههههه مانقدر نقول شي

ابتسم سلطان واخذ جواله وقام:يلا اشوفك

تركي:الله معك

ومشى طلع وركب سيارتهه ومشى

،

بمكان ثاني

بالسياره

ليان تعد ع اصابعها:باقي اشتري اغراض مكتبي وباقي اشتري هدايا للبنات الصغار وباقي بس المكتبه اشتري منها اللي ناقصني

لف لها نايف:اللي يسمعك يقول اول بنت توظفت

ليان:متوووتره

نايف:متوتره ليه ترا مو ثانوي ولا متوسط تراك متوظفه بروضه

ليان بضحكه:ياقلبي يازينهم

نايف:هههههههه هيييه للحين ماشفتيهم

ليان:ماادري حبيتهم قبل اشوفهم

نايف بضحكه:يالله العقل

ليان:اول شي محل للهدايا اخر ششي المكتبه

نايف ناظرها وابتسم حماسها كانها بنت صغيره تجهز لبدايه دراستها ...!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥-

bدخل سلطان للبيت وسمع اصوات أمه وريم تبكي

سلطان:وش فيها الريم؟

لفت له من شافته زاد بكاها

وضحكت أمل:انا استسلم بروح لابوك بالمجلس وانت تفاهم معها

ابتسم سلطان ومشى لريم وجلس قدامها

سلطان:يلا جيت قولي لي من زعلك؟

ريم:ابي قلم وابي كتاب وابي الوان وابي ..

وسكتت شوي تتذكر وسلطان ضحك

ريم:وابي شنطه

سلطان:شرينا شنطه قبل اسبوع وينها

ريم:ماهي حلوه ابي شنطه موف

سلطان:هههههههههههه موف موف ، كم عندنا ريم احنا

ريم بفرحه:وابي بعد مناكير الوان كثييير

سلطان قام ومسك يدها ووقفها:اللي تبين بيجيك ، قومي نبدل ملابسك ونطلع يلا؟

ريم بفرحه ركضت قبله وسلطان مشى وراها وهو مبتسم ، الوحيده اللي تخليه يبتسم من قلب وينسى همومه اذا كان معها ، بعد مابدل ملابسها مشى معها للمجلس ودخل ومشى لابوه وباس راسه

سلطان:شلونك اليوم يبه

علي (ابوه):الحمدلله ، وين شكلكم طالعين؟

ريم:جدي بنروح نشتري الوان عشان الروضه يبون الوان

أمل:شف اللي تكذب ولاتستحي من كذبه ، متى رحتي لروضه عشان يطلبون الوان؟

ريم:انا اعرف

سلطان:ههههههههههههه صح ريم تعرف ، تبون شي

علي:سلامتك وانتبه لها

سلطان:ان شاءالله

وكضت ريم قبله وطلعت لسياره وسلطان وراها وركبوا ومشششوا

،

ركبت ليان السياره ونايف رتب الاكياس ورا وركب جنبها

ليان اخذت نفس:وش باقي بعد

نايف:يرحم امك خلاصص برجع للبيت

ليان:اخر شي بس اخر شي المكتبه تكفى تكفى تكفى تكفى

نايف:اخخخر شي

ليان ببرائه:اخر شي

نايف:الصبررر

ليان بفرحه:اختك وحيدتك اذا ماصبرت علي من عليه تصبر

نايف ناظرها بطرف عين وليان ضحكت:خلاص لاتعصب امزح

نايف:اي مكتبه تبين

ليان:جرير

وسكت نايف وطلعت ليان جوالها تشوف اللي كاتبته بالملاحظات عشان ماتنسى شي

،

سلطان يمشي وراها وريم تأخذ كل شي قدامها وتحطه بالسله

سلطان:خلصتي بابا؟

لفت له ريم وحركت راسها بـ لا

سلطان ابتسم:وش باقي غير عمال المكتبه ياعيني؟

ريم وكانها تفكر ماتكلمت ومشت وهي تتلفت تدور وسلطان بيشوف وش تبي ومشى وراها

ريم لفت له:بابا روح لاتجي

سلطان:ليه

ريم:رووح

سلطان عرف انها متورطه وماتبي تقول وابتسم وسوا نفسه مايشوفها وهي مشت تتلفت وسلطان يراقبها من بعيد ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦-

bدخلوا للمكتبه

ليان:نايف بروح اشتري اقلام من ذيك الجه تجي؟

نايف: روحي انتي انا بنتظرك هنا

ليان:طيب ماراح اتأخر

ومشت ووقفت عند الاقلام تختار وحست بااحد يسحب عبايتها من ورا ولفت شافت بنت صصصغيره تناظر لها لحالها استغربت وتلفتت ليان تدور اذا احد معها

ليان:هلا؟

ريم مستحيه

ليان ابتسمت من شكلها وجلست ع مستواها

ليان:هلا عيني وين اهلك؟

ريم مستحيه اشرت لبعيد وليان ناظرت مافيه احد

ليان؛انتي ضايعه؟

ريم حركت راسها بـ لا

ليان:طيب وين ماما وين بابا؟

ريم بهمس:بابا هناك واقف

ليان:وين؟

ريم مسكت يدها وليان ابتسمت وسحبتها ريم ، بهاللحظه كان سلطان يراقبهم ومن شافهم مسكت يدها مششى لهم بسرعهه

سلطان:رييم

لفت له ريم ولفت ليان معها

ريم:هذا بابا

ليان استحت وسحبت يدها بهدوء:زين روحي له

ريم مسكت يدها:لا

سلطان استغرب:ريم تعالي

ليان استحت ماتدري وش تبي منها

ريم اشرت لها عشان تنزل بتتكلم بااذنها وليان نزلت لمستواها وتكلمت ريم بهمس

ريم:ابي مناكير وينهم؟

ناظرت لها بصدمه وريم تناظرها ببرائه

ليان بضحكه:لا مو هنا المناكير

ريم استحت حست ابوها سمعها ولفت تناظر له

وسلطان رفع حاجب ومشى لهم ومسك يد ريم وتكلم بحده:تعالي يلا

ومششى وليان استغربت سحبته لبنته ولا اعتذر ولا قال لها شي تاففت وبعدها رجعت تششتري

،

حاسب سلطان وطلع وركب السياره ولف لريم

سلطان؛وشش كنتي تبين منها؟

ريم ماردت

سلطان بحده:رييم اتكلم انا ردي ، وشش قلتي لها وشش قالت لك؟

ريم ناظرت له وماتكلمت

سلطان عصب:انا كممم مره اقولك ماتتكلمين مع اي احد ، كم مرره قلت؟

ريم:ابي مناكير طيب

سلطان:مناكير بمكتبه؟ شسوي بك انا؟

ريم ابتسمت:ابي مناكير

سلطان بلحظه نسى عصبيته وابتسم:انا لله بس ، طيب نكلم عمتك اميره تجيب لك ، حلو كذا؟

ريم بفرحه:ايييه

سلطان ابتسم ومششى

،

ليان وهي تحاسب:نفسيه سحب بنته ومشى ، طيب هي سألتني

نايف:شفته اللي طلع مع بنت صغيره بس؟

ليان؛ايه ، ذوقه صفر

نايف:ماتدرين وش فيه يمكن معصب

ليان:معصب ع نفسه مو ع خلق الله

نايف ابتسم:وين حماسك قبل شوي

ليان:هههههههه للحين متحمسه ماعليك

نايف بضحكه:حلوو

#توقعاتكمممم

💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧-

دخلت ليان للبيت ومعها اغراضها ونايف شايل باقي الاغراض ودخل وراها ونزل الاكياس بالصاله

نايف:اششهدي يمه اليوم سويت له خدمات ماتحلم فيها ، انتهييييت

العنود(امهم):ماشاءالله وش كل هذا

ليان:بنزل عباتي واجي اقولك وش هذا

ومشت ونايف رمى نفسه ع الكنب

العنود:تعبت؟

نايف؛مرررره

العنود لفت ناظرت لدرج ورجعت ناظرت لنايف

العنود:نايف ام ناصر رجعت اتصلت

نايف عقد حواجبه وعدل جلسته:وش فيها هذي ماتفهم؟

العنود:ماادري عنها رجعت قلت لها مالكم نصيب عندنا بس ولا كاني اقول شي

نايف رفع حاجب:اكلم ولدها انا؟

العنود:لالا ، شكل مالنا حل الا اذا جو نقول لهم بوجيههم

نايف:يمه ليان لو تدري ان ناصر رجع يخطبها تدرين وش بتسوي؟ يكفي توها رجعت تضحك بعد اللي سواه

العنود تنهدت ع صوت بالدرج وصوتها

ليان:فتحوووا الاكياس؟

العنود:هههههه لا ننتظرك

ليان جلست:زين ، ششوفي بوريك

العنود ابتسمت تناظر لها ونايف تنهد ورجع سند راسه لورا ع الكنب ويفكر بـ ناصر..

،

ريم بفرحه:شريت شنطه واقلام والوان

أمل:ماشاءالله

ريم:ودفتر بعد ششوفي

وصارت توريها الاغراض وسلطان مبتسم ع صوت ابوه

علي:سلطان

لف له سلطان

علي ناظر لريم ورجع ناظر له:كنا نتكلم انا وامك قبل تجي

سلطان:باايش؟

علي بهمس:حرام اللي تسويه

سلطان رفع حاجب

علي:امها لها سنتين وشوي ماششافتها

سلطان بهمس وحده:ولا راح تشوفها ، سكر ع الموضوع

علي:سلطان انـ.

سلطان عصب:قلت اللي عندي ، خلاص

لفت أمل وريم لهه وسلطان قام ومعصصصب وطلع وعلي تنهد وناظر لأمل وامل فهمتهه ورجعت تسولف مع ريم تنسيها وهي عارفه طبع سلطان وانه مستحيل يسمع منهم .!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨-

 اللي سويتها بس عشان مستقبل بنتي ماابي اذا كبرت تسمع احد يتكلم بها عشام امها انا اللي كتمت سر زوجتي اللي خانت الثقه ، بيني وبين نفسي حتى اقرب الناس لي اللي هم امي وابوي مايدرون ، الشخص اللي يدري فيه بس تركي اللي شاف كل شي بالقسم وقته ، وحاولت اترك شغلي بس تفكيري بـ ريم منعني حاولت اكون لها كل شي تبيه بس عشان ماتحس بالنقص عن غيرها

‏تنهد وهو يشوفها قدامه متحمسسهه لأول يوم دوام لها

‏ابتسم ولف لامه

‏سلطان:عادي تدخل لحالها تتوقعين؟

‏أمل:ايه ان شاءالله عادي انا والله لو مالصداع كان رحت معها وكلمت اميره عندها عيالها الصغار دوامهم

‏سلطان:معذوره انتي واميره

‏أمل ابتسمت:ريم افطري يلا

‏ريم بحماس ماتكلمت وصارت تفطر وسلطان يناظر لها مبتسم

‏أمل:تبي تروح لشغل؟

‏سلطان اشر ع بدلته:ايه بس بوصل ريم وامشي واجي اطلعها

‏أمل:زين ، بس والله مو مرتاحه اخلي ريم تروح لحالها

‏سلطان:ماعليك ان شاءالله ، وبنزل رقمي معها عشان اذا صار شي وبكت يتصلون

‏أمل:زين

‏وقام :يلا ريم

‏ريم ابتسمت وقامت:يلااا

‏واخذ سلطان شنطتها الصغيره ومسك يدها وطلع معها لسياره ركبها وركب ومشششوا

‏أمل قامت وهي تحس ماتشوف من الصداع ع رنه جوالها ولفت اخذته ، ومن شافت المتصل اخذت نفس واعطته مشغول وقامت

‏،

‏ ‏ليان تدور:حلووو؟

‏العنود بضحكه:ليان لبسك رسمي بزياده

‏ليان اخذت عباتها تلبسها:لبس معلمات يمه

‏العنود:ههههههههههه

‏ليان:نايف وينه؟

‏العنود:واقف برا ينتظرك

‏ليان اخذت شنطتها:تمام بططلع

‏العنود:اذكاررك

‏ليان وهي ماشيه:ان ششاءالله

‏وطلعت وركبت بسياره نايف ومششى

‏،

‏أنسدحت أمل بغرفتها ع رن الجوال مره ثانيه وتنهدت وعارفه المتصل وردت

‏أمل:هلا قوت

‏قوت ببكى:خاله ليش ماتردين

‏أمل:ياقوت والله ماادري وش اسوي والله مابيدي شي

‏قوت:اليوم اووول يوم دراسه لبنتي انا مفروض معها ، خااااله حسي فيني

‏أمل:حاسه فيك ، بس سلطان رافض طاريك ، وبعدين قوت لاتلوميننا لاانتي ولا سلطان راضين تقولون لنا سبب هالطلاق سنتين من تطلقتوا ولا عارفين السبب ، قوولي لي عشان انـ..

‏قاطعتها قوت؛خاله وشي روضه ريم

‏أمل بصدمه:ايش؟

‏قوت:اي روضه سجلتوا ريم فيها؟

‏أمل:لا والله اعذريني قوت مااقدر ، سلطان بيجن

‏قوت:وانا؟ انججججنيت قبله

‏أمل تنهدت:قوت بسكر مصصدعهه ، اعذريني

‏وسكرت قبل تتكلم قوت وقفلت جوالها وتنهدت بضضيق ، ماتدري وش سسالفتهم ولاتبي تزعل سلطان ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩-

سلطان وقف قدام الروضه ولف لريم

‏سلطان؛وصلنا روضه ريم

‏ريم ناظر لباب الروضه ورجعت ناظرت له وابتسمت

‏سلطان:يلا ننزل

‏ريم حركت راسها بـ ايه ونزل سلطان ومشى للباب الثاني وفتحه ونزل ريم واخذ شنطتها ومشى معها للباب ووقف واعطاها الشنطه

‏سلطان:يلا ادخلي

‏ريم اختفت ابتسامتها؛وانت؟

‏سلطان بضحكه؛انا بوقف هنا بالسياره اذا خلصت الروضه تجيني

‏ريم حركت راسه بـ لا

‏سلطان جلس ع مستواها:وش فيك وش قلنا احنا ، هنا فيه بنات صغار كثييير تلعبين معهم وترسمين معهم وتورينهم الوانك

‏ريم:تعال معي

‏سلطان:انا بجلس بالسياره بابا مايصير ادخل

‏ريم امتلت عيونها دموع:لاا تعال معي

‏سلطان بقل حيله اخذ نفس ووقفت سياره ونزلت بنت صغيره ونزلت معها امها ماسكه يدها ودخلو لروضه وريم تناظرهم ورجعت ناظرت لابوها بخوف

‏ريم:بااابا تعاااال

‏سلطان حس بشي داخله اوجعهه وتنهد ووقف وبكت ريم

‏ع وقفه سياره نايف وليان شافت اللي قدام الباب مع بنته وتبكي

‏نايف:بنزل اغراضك

‏ليان حركت راسها ونزلت وهي تشوف البنت اللي تبكي ومشت لباب ونايف معه اغراضها وقبل تدخل لفت شافت ريم وتذكرتها ورجعت ناظرت لنايف

‏ليان:تبكي نايف

‏نايف همس:وش عليك منها

‏ليان ناظرت لريم:حرام

‏ومشت لها

‏ليان:ريم؟

‏سلطان بصصدمه عقد حواجبه وريم لفت لها ووقفت بكى

‏ليان بهدوء:ليش تبكين؟

‏سلطان:عفواً من انتي؟

‏نايف حس لازم يدخل ومشى لهم:السلام عليكم ماعليش

‏سلطان ناظر لنايف وهمس:وعليكم السلام

‏ليان مااهتمت لسلطان وتتكلم لريم:ليش تبكين؟ قولي لي

‏ريم:بابا بيروح

‏ليان:حبيبتي مايصير يدخل ، انا ادخل معك يصير؟

‏سلطان:مشكوره ، انا اجيب عمتها تدخلها

‏ليان ناظرت له؛مافيها شي انا اشتغل هنا واقدر اساعدها

‏سلطان:مايحتاج شكراً

‏نايف بهمس:خلاص مايبي ادخلي

‏ليان انقهرت بس ماتبي تبين له ، خير يمنعها تاخذ البنت وش ع باله؟

‏ليان لفت واخذت الاغراض من نايف ومشت للباب ع صوت ريم

‏ريم:بابا بروح معها

‏وقفت ليان بهاللحظه وابتسمت بعناد ولفت:تعالي

‏ومشت لها ريم

‏سلطان انصصدم ونايف كتم ضحكته وحط يده ورا راسهه وهو يشوف وجه سلطان..!

‏⁧ #توقعاتكمممممم ⁩


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠-

ريم:بابا بروح معها

‏وقفت ليان بهاللحظه وابتسمت بعناد ولفت:تعالي

‏ومشت لها ريم

‏سلطان انصصدم ونايف كتم ضحكته وحط يده ورا راسهه وهو يشوف وجه سلطان

سلطان بححده:ررريم

لفت له ريم

سلطان:تعالي

ليان بهمس:استغفرالله

ريم مشت بخطوات خايبه لابوها وليان لفت ناظرت لنايف ونايف اشر لها تدخل ولفت ناظرت لسلطان بحده ودخلت لروضه ونايف مشى لسيارتهه ركب ومششى

سلطان اخذ نفس:انتي شلون تروحين مع وحده ماتعرفينها؟

ريم ساكته تناظر له

سلطان جلس ع مستواها:ريم بابا مايصير كذا ، وحده ماتعرفينها ماتروحين معها

ريم:تعال معي ادخل

سلطان:مااقدر ادخل انا ، بكلم عمتك اميره تجي

ريم تاففت وسلطان وقف وطلع جواله يكلم

،

ليان من دخلت وهي تحاول تهدي توترها ، نزلت اغراضها ودخلت تتعرف وتعرف بنفسها داخل اداره الروضه

،

بعد نص ساعهه

سلطان بالسياره مع ريم وواضح الهدووووء ع ريم ، ووقفت سياره سواق أميره ونزلت ومشت لسياره ونزل سلطان

سلطان:هلا والله

أميره:هلابك هلا والله ، وش صاير؟

سلطان ناظر لداخل السياره لريم ورجع ناظر لاميره

اميره:هههههههههه تمام 

سلطان:اميره انتبهي لها تكفين

اميره:لا توصي

ومشت لباب السياره وفتحته

اميره؛وش فيها الريم زعلانه؟

ريم ناظرت لها

اميره؛يلا ندخل؟

ريم حركت راسها بـ ايه ونزلت معها وسلطان يناظرهم لين دخلوا وركب سيارته واخذ نفس بهدوء ومششى

،

علي:رجعت اتصلت؟

امل:ايه وهالمره تبي روضه ريم

علي:لاتقولين انك قلتي؟

امل:لا عارفه سلطان وش بيسوي

علي:والله اني كل ماشفته احاول اتكلم معه بس الرجال معند

امل:مااظن سلطان يبعد بنته عن امها لسبب هين

علي:وهو راضي يقول عشان نعرف

امل:اقول بس الله يعين هالبنت ولا هم بكيفهم

علي:امين ولا ودي ترجع قوت ونرتاح

امل بهمس:ياليت


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١١-

فوز (المديره):تشرفت فيكم ومجموعاتكم مقسمه عليكم ان شاءالله تعجبكم ، وموفقين

ليان والبنات معها:مشكوره

فوز:تقدرون تطلعون وتبدون من اللحين

وقاموا وقامت ليان وطلعت ع صوت جنبها:انتي جديده؟

لفت لها ليان وابتسمت:ايه

ابتسمت ومدت يدها:وانا جديده ، لجين

صافحتها ليان:هلابك ، وانا ليان

لجين:هلافيك ، شفتي المجموعه اللي معك؟

ليان:لا اللحين بشوف

لجين:وانا ماشفت ، تعالي

ومشت معها ليان وهي تشوف الامهات مع بناتهم

أميره بهمس:تشوفين ماشاءالله البنات الصغار كلهم جايين يلعبون مثلك

ريم:مااعرفهم

اميره؛تلعبين معهم اللحين وتعرفينهم ، حتى فيه عيال بعد

ريم:لا يع العيال

ضحكت اميره؛تمام اجل خلك مثل ابوك هو مايبي الحريم وانتي ماتبين العيال

ريم تناظر لها واميره ضحكت من نظراتها وباستها ع رنه جوالها ، وطلعته وردت

اميره؛بنتك مابها شي وش تبي؟

سلطان:مابكت؟

اميره:لا

سلطان:وكيف اللي بالروضه؟ اشكالهم تريح؟

اميره؛بتذبحك الوسوسه لك يوم

سلطان:جاوبي بس

اميره؛للحين باقي يوزعون مجموعاتهم ، بشوف الاستاذه اللي مع ريم واجيب لك اسمه كامل ، حلو كذا؟

سلطان؛لاتنسين تأخذين رقمهم وتنزلين رقمي عشان اذا بيتصلون

اميره بضحكه:ابشر

سلطان:وانتبهي لها

اميره:ههههه ابشر

سلطان:يلا سلام

اميره:سلام

وسكرت ولفت لريم:الله يعين بس

ريم صارت تتلفت وتناظر للبنات بهدوء

واخذت المديره المايك وصارت ترحب بالجدد والقت كلمتها وبعدها بدت توزع الطالبات لمجموعاتهم وكل مجموعهه والاستاذه اللي ماسكتهم

وتوزعوا للغرف ، ودخلت اميره مع ريم لمجموعه ريم شوي ودخلت لجين مبتسمه

لجين:سلام عليكم

الكل:وعليكم السلام 

لجين:انا لجين الـ. استاذه هالمجوعه الجميله

أميره ابتسمت ولفت لريم:هذي استاذتك اي شي تبينه تقولينه لها

ريم:مااعرفها

اميره بهدوء:تعرفينها اللحين

ع صوت لجين باابتسامه:عرفوني بااساميكم يلا

وصاروا الصغار يقولون اساميهم بحماس ولجين مبتسمه لهم شوي وصاروا يلعبون مع بعض وريم تدخلت معهم بسسرعه وصارت تلعب مع البنات واميره طلعت جوالها وصارت صورها وارسلتها لـ سلطان تبيه يرتاح لو شوي ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٢-

أميره باابتسامه:اذا تبون اي شي واذا بكت تتصلين ع الرقم

لجين ناظرت لريم:ابشري نزلي رقمك عندي ولاتشيلين هم

اميره:رقم ابوها

لجين:ليش مو انتي؟

اميره ابتسمت:انا عمتها واكون مشغوله كثير 

لجين:فهمت ، ابشري

اميره:استاذنك وريم باامانتك

لجين:ان شاءالله

اميره مشت لريم وهي تلعب

اميره:ريم حبيبتي انا بطلع

ريم ناظرت لها:تروحين؟

اميره:ايه قلبي ، انتي كبيره وعندك هالبنات تلعبين معهم ، بعد شوي يجي بابا يأخذك ، اذا تبين شي قولي لاستاذه لجين ، تمام؟

ريم ناظرت لجين ولجين ابتسمت لها وبعدها حركت راسها بـ ايه وباستها اميره وقامت وطلعت

ومن طلعت وريم تناظر لها ، لجين وهي تناظر لريم حستها خافت ووقفت لعب وقربت لها لجين

لجين:ريم ليش ماتلعبين؟

ريم سكتت

لجين:العبي العبي

ريم حركت راسها بـ لا

لجين:عادي اذا راحت عمتك انـ.

وسكتت وهي تشوف دموع ريم تجمعت وبعدها بدت تبكي ولجين ارتبكت

لجين:لا ليشش تبكين ، خلاص اكلم عمتك ترجع اللحين

ماردت ريم وتبكككي

والصغار وقفو لعب وناظروا لهم ولجين زاد ارتباكها خافت كلهم يبكون وقامت ومسكت يد ريم بتقومها وسحبت يدها ريم وتبببكي

لجين بربكه فتحت الباب وطلعت للغرفه اللي جنبها ودخلت شافت ليان ومجموعتها الهاديه وتلعب معهم

لجين؛ليان الفزعه قبل تجي المديره

ليان استغربت ومشت لها

لجين:فيه بنت تبكي مو راضيه تسكت عندي وتو عمتها طلعت

ليان بضحكه؛عادي وش فيها لعبيها

لجين:ماادري ارتبكت

ليان:تمام خلك هنا اشوفها

ومشت ليان لمجموعه لجين ودخلت وشاف الصغار مجتمعين ع وحده وتبكي ومشت لهم

ليان:حبايبي بعدو

وبعدو الصغار وليان قربت للبنت وجلست ع مستواها

ليان:حبيبتي وش يبكيك ، ناظري لي ليش تبكين

ريم ناظرت لها وهي تبكي وتمسح دموعها ومن شافتها ليان ابتسمت وهمست:انتي وش تبين بحياتي هههههه ، تبين تطلعين مع عمتك؟

ريم حركت راسها بـ ايه

ليان:تمام ، يلا تعالي

وقامت وقومتها معها

ليان تتكلم مع الصغار:يلا ارجعوا العبوا شوي واجيكم

وطلعت مع ريم

ليان:اول شي نغسل وجهك

ريم حركت راسها بـ ايه ومشت معها غسلت ليان وجهها ومن شافتها هدت اخذتها لقدام الغرفه وجلست ع كراسي

ليان:انتي ريم صح؟

ريم حركت راسها بـ ايه

ليان:ليش بكيتي؟

ريم:ابي عمه اميره

ليان ابتسمت:وانا هنا ، العب معك واذا تبين احط لك مناكير تحبين المناكير صح

ريم بفرحه:ايه

ليان ابتسمت:يلا تعالي ندخل ونلعب ، تبيني العب معك

ريم بفرحه:ايه

ضحكت لها ليان وقامت ومسكت يدها ودخلت معها لمجموعه ليان

لجين من شافت ريم ساكته ابتسمت

ليان؛بخليها بمجموعتي اليوم 

لجين ابتسمت:تمام

ومشت وليان اخذت ريم تلعب معها وتحاول تدخلها مع الصغار وريم نست وصارت تلعب ومندمجهه

‎#توقعاتكمم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٣-

‏لجين:ماادري شلون اشكرك والله

‏ليان ابتسمت:العفو بس شلون متوظفه بروضه ماتعرفين تتعاملين مع الصغار؟

‏لجين:اعرف بس توترت اول يوم وخفت الصغار يبكون معها

‏ليان ناظرت لريم اللي تلعب بالساحه مع الصغار اللي ينتظرون اهاليهم

‏ليان:اللي جت معها عمتها ، ودي اعرف ظروفها عشان اعرف اتعامل معها وامها وين

‏لجين:اذا جت بكرا عمتها اسألها لك

‏ليان:زين

‏لجين:يلا بطلع تبين شي

‏ليان:سلامتك

‏ابتسمت لجين ودخلت تأخذ اغراضها

‏لفت ليان تناظر لصغار

‏،

‏سلطان يكلم:انا واقف قدام الروضه

‏أميره:هالوقت طالعين انزل اسأل موظف الامن طيب

‏سلطان:بنزل ، يلا مشكوره

‏اميره؛العفو

‏وسكر سلطان ونزل مشى لغرفه الموظف وطق الباب وناظر له الموظف ببدلته واستغرب

‏الموظف:اهلاً

‏سلطان:هلابك ، ابيك لاهنت تنادي احد من داخل يطلع بنتي

‏الموظف:وش اسمها

‏سلطان:ريم سلطان

‏الموظف رفع السماعه يكلم وسلطان وقف ينتظر برا

‏،

‏ليان:شوي شوي لاتركضضون

‏ع صوت جنبها:استاذه

‏لفت ليان شافت المستخدمه (ام محمد) وابتسمت:سمي

‏ام محمد:فيه ولي امر بنت يبي بنته برا ، اسمها ريم سلطان

‏ليان:ان شاءالله

‏ولفت ونادتها:رييم

‏ريم ناظرت لليان واشرت لها تجيها

‏ليان:بابا عند الباب ، يلا تطلعين؟

‏ريم:بس شوي ابي العب بس شوي

‏ليان بضحكه:مايصير ، بكرا تجين تكملين لعب زين؟

‏ريم حركت راسها بـ ايه ومشت معها ليان واعطتها شنطتها ووصلتها للباب وطلعت ريم ومن شافت ابوها ابتسمت

‏ريم:بابا

‏لف لها سلطان:هلا هلا

‏وركضت له وابتسم من شافها فرحانه وارتاح وركبها لسياره وركب ومشى

‏ليان من تأكدت انها طلعت معه دخلت وهي تفكر ، وين امها عنها؟ معقوله يتيمه ام؟ او مطلقه > وابتسمت بهاللحظه وهمست:من بيتحمل ابوها مالومها لو تطلقت

‏ومشت لصغار تنتبه لهم لين يجون اهاليهم وبعدها تطلع ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٤-


‏أمل:حلوه الروضه

‏ريم بفرحه:ايه

‏امل:لعبتي مع الصغار؟

‏ريم:اي مع جنى وحلا

‏امل:ماشاءالله مكونه صدقات البنت

‏سلطان:هههههههههه ماعندها وقت

‏علي:اهم شي مابكت اليوم

‏سلطان ناظر لريم:لا مابكت ، ماشفتها دخلت لحالها

‏ريم:لا عمه اميره معي

‏امل:افا

‏سلطان:هههههههههههههه فضحتي نفسك يابابا

‏علي:ههههههه اميره جتكم

‏سلطان:ايه اتصلت عليها الصبح وجت

‏امل:حلو ، سلطان ذكرني وش اسم روضه ريم؟

‏علي ناظر لامل

‏سلطان:الروضه الـ..

‏امل:اها

‏وناظرت لعلي وعلي استغرب منها بس ماتكلم

‏،

‏قوت بعصبيه:هذا اول يوم لبنتي بالروضضه من مفروض يكون جنبها يمه

‏هدى (امها):خلاص ياقوت وش نسوي اكثر من اللي سويناه؟ اخوانك راحوا له ورفض يقابلهم وانا كلمت امل ولا هي راضيه تتكلم معه ، انا وش دخلني

‏قوت:دخلك اني بنتككك

‏هدى:بنتي سنتين مطلقه ولا ادري وش السبب

‏قوت سكتت ماتدري وش تقول

‏هدى:قوت قولي لي ع الاقل السبب وانا اواجهه سلطان بمكان شغله

‏قوت تاففت وقامت:والله مااخلي بنتي له اكثر والله البنت ع بالها اني متت ، ريممم بنتي انا

‏ومشت وهدى صرخت:لاتقصرررين ، مو تهددين وماشفنا ششي ، ازعاج على الفاضي ياقوت

‏رجعت قوت من بعد كلام امها:يمه ابي بنتي بس ابي بنتي ابي تتذكرني ابي تعرف اني موجوده ، صعبه؟

‏هدى:لا ، تعرفين بين سلطان روووحي وش مجلسك سنتين

‏قوت تنهدت:يمه ماتعرفين سلطان

‏هدى:خايفه منه؟

‏قوت بضيق:اكذب لو قلت لا

‏هدى:مايقدر يسوي لك شي واخوانك موجودين

‏قوت بهمس:البلاء لو عرفوا اخواني

‏هدى ماسمعت:ايش؟

‏قوت بضيق تنهدت ومششت وهدى ناظرت لها بقل حيلهه ورجعت لغرفتها هذا حال بنتها كل مااشتاقت لبنتها بكت وهددت بس ماتسوي ششي ولا تحاول تروح لها ولا تعرف السبب ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٥-

‏ركبت ليان السياره مع نايف

‏نايف:وعليكم السلام استاذه ليان

‏ليان:ههههههههههه هلابك

‏نايف:شلون اول يوم؟

‏ليان:جممممميل

‏نايف:وش هالحماس

‏ليان:انت ماشفتهم ياقلبي كتاكيت تلعب

‏ناظرها نايف بطرف عين

‏ليان:ههههه والله انا خلاص تعلقت فيهم

‏نايف:تونا ماقلنا بسم الله

‏ليان:لاتناقش انا حبيتهم خلاص

‏نايف:قولي بعد صاروا عيالي؟

‏ليان:ايه صاروا عيالي

‏نايف:ههههههه يعينهم عليك بس

‏ليان ابتسمت:انت وش تبي تناقرني طيب

‏نايف:خلاص بسكت بسكت

‏ليان بضحكه:احسن

‏،

‏سلطان كان بغرفته يطقطق بجواله وريم نايمه بحضنه

‏ع صوت طق الباب ودخلت امل واشر لها سلطان تقصر صوتها عشان ريم وابتسمت امل ودخلت

‏امل بهدوء:اول مره تنام هالوقت

‏ابتسم سلطان:من التعب

‏امل جلست قدامه:ايه ياحياتي

‏سلطان ناظر لريم باابتسامه ورجع ناظر لامه:شكل عندك شي

‏امل ناظرت له وسكتت شوي وبعدها اخذت نفس

‏امل:كلمت اميره اليوم تقول كل بنات الروضه الصغار معهم امهاتهم الا ريم

‏سلطان رفع حاجب

‏امل:سلطان لاتقاطعني ، كل بنت بهالدنيا اكثر شي تحتاجه امها ، وريم ماهي يتيمه ام

‏سلطان بهدوء:ريم يتيمه ام ، وجدتها اللي هي جالسه قدامي هي امها

‏امل:انا ياسلطان مااقدر كل صبح اروح معها

‏سلطان بضحكه:يمه وش تبين انتي؟

‏امل:اللي ابيه واضح ، قل لي وش مشكلتك مع قوت نحلها ونخلص

‏سلطان:مشكلتنا مالها حل ، واذا لهدرجه ريم مضايقتك انا مستعد اترك الشغل واقابلها ٢٤ ساعه

‏امل:لاتقول كذا ريـ.

‏سلطان:وانتي بعد لاتجيبين طاري ذيك ، عشان مااغلط عليها قدام احد

‏امل:طيب قووول لي قوت وشش مسويه ع الاقل

‏سلطان سكت وناظر لريم اللي تحركت من صوت امه وناظر لامه

‏سلطان:تبين تعرفين قوت وش مسويه؟

‏امل:ياليت

‏سلطان:انتي ليش صايره تجيبين سيرتها واجد؟

‏امل:لانها كل يوم تكلمني تبي بنتها واليوم تسأل عن روضه ريم

‏سلطان بصدمه:نعممم؟ وقلتي لها؟

‏امل حركت راسها بـ. لا

‏سلطان توووتر نزل ريم بهدوء ووقف واخذ جواله

‏امل:ويين؟

‏سلطان:تقولين لي تكلمك كل يوم هاه وتبي ريم

‏امل:سلطان وين رايح؟

‏سلطان وهو ماشي:اوقفها عند حدها واذكرها من هي

‏امل قامت:سلطان تعال اسمع

سلطان لف لها:يمه خلك عند ريم لاتقوم وتبكي

امل:سلطان لاتستعجل اصبـ..

‏وتحركت ريم وسكتت امل عشان ماتقوم وهي متوتره خايفه سلطان يسسوي شي يندم عليهه 

#توقعاتكممم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٦-

 يعني ماتعرف قوت اختك ، هذي هي تهدد من تطلقت

‏حاتم:لا اله الا الله ، وش تقول هالمره؟

‏هدى:ريم بنتها دخلت لروضه وهذا اول يوم لها ومعصبه

‏حاتم:ماشاءالله دخلت لروضه ، كبرت البنت

‏هدى:ايه ياقلبي

‏حاتم اخذ نفس بيتكلم ع صوت الجرس يرن

‏هدى:الساعه ٢ الظهر من بيجينا؟

‏حاتم قام:بشوف

‏ومشى للباب ومن فتحهه ججمدت ملامحهه وهو يناظر لسلطان ونظراتهه

‏حاتم بااستغراب:سلطان عندنا؟

‏سلطان بحده:قبل كل شي ، عندي كلام بقوله وتوصله لاختك

‏حاتم:استهدي بالله وادخل ، نتكلم داخل

‏سلطان دخل وحاتم سكر الباب وهو مستغرب ومشى معه للمجلس وجلسوا

‏حاتم:نورتنا ، دقيقه وجاي

‏سلطان:لا خلك ، ماابي شي ، بقول كلامي وامشي

‏حاتم:وش مستعجل عليه خلك

‏سلطان:حاتم لاهنت بتكلم وامشي

‏حاتم عقد حواجبه:براحتك ، اسمعك

‏سلطان سكت شوي وبعدها تكلم:ابيك توصل هالكلام لاختك ، هي تعرف معناه ، هي بنفسها خسرت بنتي وهي بنفسها خسرت زواجنا وهي اللي المفروض تفهم ان اللي يخسر بنفسه وبتصرفاته مستحيل اسامحه

‏حاتم:بس ريم بنتها مثل ماهي بنتك وحقها تشوفها حتى لو تطلقت

‏سلطان:باليوم اللي قوت تشوف ريم انا تحت التراب ‏حاتم عقد حواجبه وسلطان وقف

‏سلطان:وصل هالكلام وزيد عليه ، عشان ماترجع تنفتح الاوراق اللي تسكرت قبل سنتين لاترجع تكلم اهلي وتفكر تشوف ريم

‏ومشى وحاتم مافهم كلامه بس ماحب يناقشه اكثر ومشى للباب وشاف سلطان طلع وسكر الباب وراه ودخل حاتم للبيت

‏هدى:من جاي؟

‏حاتم بهدوء:سلطان

‏هدى بصدمه؛سلطان العلي؟

‏حاتم حرك راسه بـ ايه ومشى لدرج وهدى منصصدمه وقامت مششت وراه

‏وقف حاتم قدام غرفه قوت وطق الباب ورد صوت قوت:ادخل

‏دخل حاتم وشافها جالسه وواضح كانت تبكي ومشى لها وجلس قدامها وامه وقفت عند الباب

‏قوت استغربت:وش فيكم؟

‏حاتم اخذ نفس:قوت انتي تكلمين احد من اهل سلطان؟

‏قوت ناظرت لامها ورجعت ناظرت لحاتم:ليش تسأل؟

‏حاتم:يعني تكلمين؟

‏قوت:ايه اكلم خالتي ، عشان ريم

‏حاتم:سلطان كان هنا قبل خمس دقايق

‏قوت بصصدمه سكتت

‏حاتم:قوت سلطان يهدد ويقولك عشان مايفتح الاوراق اللي تسكرت قبل سنتين لاتكلمين احد من اهله ولاتشوفين ريم واليوم اللي بتشوفين ريم بيكون هو تحت التراب

‏قوت خافت وبان ع وجهها وحاتم عقد حواجبه

‏حاتم:قوت سلطان وش يقصد بالاوراق؟

قوت بربكه:ماادري

حاتم:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٧-

قوت خافت وبان ع وجهها وحاتم عقد حواجبه

‏حاتم:قوت سلطان وش يقصد بالاوراق؟

‏قوت بربكه:ماادري

‏حاتم:قوت؟

‏ناظرت له قوت

‏حاتم:عشان ارجع لك بنتك صارحيني وقولي لي وش سبب طلاقكم ووش هالاوراق اللي يتكلم عنها؟

‏قوت:مافيه اوراق ولا ششي ، سلطان بالشرطه وتعرف ان اغلب اللي بالشرطه يكبرون المواضيع مافيه شي

‏حاتم:بس الرجال يتكلم وهو واثق ومتأكد

‏قوت بربكه:وانا بعد متأكده ، وهو يقول كذا بس عشان مااخذ ريم

‏حاتم رفع حاجب:طيب سؤال وجاوبي بصراحه

‏قوت توترت وناظرت لامها ورجعت ناظرت لحاتم

‏حاتم:ليش مو راضيه نروح للمحكمه ونطالب ببنتك وانتي تعرفين ان تقدرين تشوفينها حتى لو تطلقتي

‏قوت ضغطت ع يديها وحست برجفه بجسمها وسكتت

‏حاتم:ليش خايفه من سلطان

‏قوت:مو خايفه

‏حاتم؛اجل؟

‏قوت تاففت وقامت:حاتم خلاص ليش تحقق معي ، بس عشاني كلمت خالتي اتطمن ع بنتي قلبتووا علي ، وبعدين يعني تبوني انسسسى ريم ، انسى بنتي؟

‏هدى:خلاص يمه اهدي

‏قوت:ششلون اهدا وانتم محسسيني اني غلطانه واني مسويه جريمه ، ابي اسأل عن بنتي مستكثرين هالشي علي؟

‏حاتم ناظر لها وعرف انها بتضيع السالفه وتقلبها لها بحركتها ذي بس سكت ووقف وناظر لها

‏حاتم:اجل طالبي فيها مثل الخلق ، ولاتخافين انا معك ماراح اتركك

‏قوت صدت وماتكلمت وحاتم مشى للباب وطلع وهدى سكرت الباب ع قوت ومشت لحاتم

‏وجلست قوت وزادت سرعه تنفسسها ، تخيلت لو سلطان يتكلم ويقول اللي صار لحاتم وش بيصير فيها وهي تدري ان لو عرف حاتم واخوها فهد ماراح يوقفون معها وتعرف انهم بيوقفون مع اللي سواه سلطان

‏تنهدت بضضيق وضغطت ع راسها وهي تفكر بالكلام اللي وصله لها حاتم ، يعني ماراح تشوف بنتها خلاص؟ يعني ريم بتنساها؟

‏ششوي وجت ببالها فكره وابتسسمت حستها بضبط معها وتجيب لها بنتها بدون مايعرف سلطان وقامت بسسرعه واخذت جوالها ودورت الرقم واتصلت ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٨-


‏ع ان هالملامح صغيره وكل مافيها صغير الا اني اشوفها وطــــن كبييييير لي ، حياه ثاني لي كل مافيني مرتبط فيها ، هي مو بس بنتي هي سبب ابتسامتي ، اخاف عليها من اقل شي يضرها كل تفكيري فيها ، ماابيها تتضايق ماابيها تبكي من وجع ولا ابيها تعيش ومعها هم ، ابيها مرتاحه بحياتها وابتسامتها ماتفارقها وهالشي اللي اسعى له ،ان ريم تكون مرتاحه دايماً

‏كان جالس ع هالحال طول ماهي جالسه تفطر قدامه وعيونه مافارقتها

‏ع صوت امل:قايممه ولابس ملابس الروضه ومتحمسه بعد

‏ريم ابتسمت

‏علي:بتروحين معها اليوم؟

‏ريم:لا ماحد يروح معي

‏ابتسم سلطان؛خلاص البنت تعودت صح ريم؟

‏ريم حركت راسها بـ ايه

‏امل:براحتك والله تريحيني

‏سلطان:خلصتي فطورك بابا؟

‏ريم قامت:ايه

‏سلطان قام ولف لامه:انا بنزل ريم وبروح لشغل تبون شي؟

‏امل:سلامتك

‏وشال شنطه ريم ومسك يدها وطلع وركبوا السياره ومششى ورفع جواله واتصل بـ اميره شوي وردت

‏اميره؛هلا سلطان

‏سلطان:هلابك ، مشغوله؟

‏اميره:لا ابد تو راحوا عيالي مع السواق وانتظره يرجع لي يوصلني لمدرستي

‏سلطان:من امس انتظرك ترسلين لي اسم مدرسه ريم

‏اميره:ههههههههه نسيت ، اسمها لجين الـ..

‏سلطان:زين ماقصرتي

‏اميره؛العفو شلونها اليوم؟

‏لف سلطان ناظر لريم وابتسم:متحمسه

‏اميره:حلو حلو

‏سلطان:يلا انتبهي لروحك

‏اميره:وانت بعد

‏وسكر ونزل جوالهه ، شوي ووصلوا لروضهه ووقف ونزل ونزل ريم واعطاها شنطتها

‏سلطان:اذا تبين شي قولي لااستاذه لجين تكلمني ، زين؟

‏ريم ابتسمت:طيب

سلطان:ولاتطلعين قبل اجي وتقول لك ان بابا برا

ريم:طيب

سلطان قرب لها وباس راسها وهمس:انتي قلب ابوك والله

ريم ابتسمت:اروح اللحين؟

سلطان باابتسامه:ايه روحي بس شوي شوي

ريم:طيب

ومشت دخلت وسلطان ضحك وهي يتذكر اللي سوته امس بنفس هالمكان فرق بينهه وبين اليوم ، تاكد انها دخلت وركب سيارته ومششى

‏بهاللحظه كان نظراتها تراقبهم واشرت لسواق يوقف ورفعت جوالها واتصلت شوي وردت قوت

‏قوت؛هلا رغد وش صار؟

‏رغد:عرفت روضتها

‏قوت بفرحه:جد؟

‏رغد:ايه ، بس مثل مااتفقنا

‏قوت:والله ماراح انسى بس وش اسم روضتها

‏رغد باابتسامه خبث:الروضه الـ..

‏قوت ضحكت بفرحه:مششكوره

‏رغد:ماابي شكر ، تعرفين وش ابي

‏قوت:اعرف ، يلا باااي

‏وسكرت وهي مبتسسسمه بفرحهه وقامت بسرعه من سريرها ...!

‏⁧ #توقعاتكمممم ⁩


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٩-

صباح  الخير ياجميله

‏ليان ناظرت لها وابتسمت:صباح النور ياهلا

‏لجين:كأني متأخره صح

‏ليان:لا بالوقت بالضبط ، بروح للفصل

‏لجين:يلا انا شوي وبروح لهم

‏ابتسمت لها ليان ومشت لفصلها ودخلت

‏ليان:سلااام

‏الصغار بفرحه ردو السلام وليان ابتسمت شوي ومن شافت ريم بينهم توهقت ومشت لها

‏ليان:ريم عمري ، تبين ترجعين فصلك عند استاذه لجين؟

‏ريم حرك راسها بـ لا

‏ليان جلست ع مستواها:بس استاذه لجين تحبك وتبيك معها

‏ريم:ماابي ابي هنا

‏ليان بضحكه حطت يدها ورا راسها وقامت تناظر لريم

‏ليان:تمام ، حبايبي العبو بهدوء شوي وجايتكم

‏وطلعت من الفصل وهي تشوف لجين ماشيه لفصلها

‏ليان:لجين

‏لجين لفت لها

‏ليان:ريم مو راضيه ترجع لفصلك ، تبي هنا

‏لجين:حلو دام انها مرتاحه معك خليها بمجموعتك

‏ليان:والتقسيم جاي من الاداره عادي اغير فيه؟

‏لجين:روحي لهم وقولي البنت مرتاحه عندي

‏ليان:تمام ، انتبي لفصلي معك

‏لجين:تمام

‏ومشت ليان للاداره ، ع دخله وحده من باب الساحه اول ماشافت ليان نادتها

‏...:لو سمحتي

‏لفت لها ليان:سمي

‏...:انا ام وحده من البنات ومابيها تشوفني براقبها بس عشان ، وين اروح؟

‏ليان باابتسامه:ماكان له داعي تجين ، الصغار كلهم هادين اليوم

‏...:ماعليش بشوفها

‏ليان:تمام ، شوفي الغرفه هناك استراحه امهات الصغار ، تفضلي لها

‏...::مشكوره

‏ومشت وليان مشت للاداره

‏،

‏سلطان وهو يطقطق بالجهاز طق الباب

‏سلطان:ادخل

‏دخل تركي:صبحهم بالخير

‏ابتسم سلطان من شافهه:هلابك صباح النور

‏تركي جلس؛مبتسم اليوم وش صاير

‏سلطان:ابد مو صاير شي ، انت وين كنت متأخر

‏تركي:بدت المدارس مثل ماتعرف ، وكنت اوصل الصغار

‏سلطان بضحكه:تعرف شعور اللي احس ان ريم كبرت واوصلها لروضه كل يوم ، ماادري كيف اوصفه بس جميل

‏تركي:هههههههههه يخليها لك ويخليك لها ، توك اول يومين بس متحمس

‏سلطان:لا والله متحمس لكل يوم لين اروح اخذها من اخر يوم لها بالجامعه ان شاءالله

‏تركي ابتسم وهو يشوف ابتسامه سلطان اللي فاقدها من زمااااان وتكلم بهدوء:ان شاءالله


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٠-


‏رجعت ليان لمجموعتها وشافت لجين واقفه

‏ليان باابتسامه؛تم

‏لجين:حلو والله ‏ليان ناظرت لصغار وهم يلعبون ورجعت ناظرت للجين: اخذتها من فصلك وصارت معي ، هاردلك

‏لجين:ههههههههه اصلاً عرفتي لها والظاهر حبيتيها

‏ليان:كلهم مثل بعض بس ريم ماادري احس فيها شي غيرهم ، تدرين قبل الدوامات كنت بالمكتبها وقابلتها ، انصدمت لنا شفتها بالروضه حتى اول يوم دوام شفتها تبكي مع ابوها قدام باب المدرسه وحاولت ادخلها معي بس مارضى

‏لجين:ليش

‏ليان بهمس:ماادري نفسيه حتى كان لابس بدله شرطه

‏لجين:ههههههههههه ، انا مستغربه وين امها عنها

‏ليان:تصدقين بسألها اللحين ، طق فيني عرق اللقافه

‏لجين:هههههههههه تمام وانا برجع للفصل

‏ليان:تمام

‏ودخلت للغرفه واخذت نفس وهي تناظر لصغار وصارت تلعب معهم لين وصلت للريم وجلست جنبها

‏ليان:حلوه لعبتك

‏ريم بضحكه:اييهه

‏ليان ابتسمت وسكتت شوي وبعدها ابتسمت

‏ليان:عندك غرفه مع اخوانك تنامين معهم؟

‏ريم ناظرت لها:لا انام مع بابا

‏ليان:وماما؟

‏ريم ناظرت لها شوي وسكتت وبعدها تكلمت بهدوء:ماما؟

‏ليان:ايه وين ماما

‏ريم حركت كتوفها بمعنى ماادري

‏ليان:من معك بالبيت؟

‏ريم وهي تعد ع اصابعها:بابا سلطان ، جدو علي ، وجده امل وانا ريم

‏ليان سكتت شوي عرفت ان امها مو معها بس ميته او مطلقه مااتدري ولا تقدر تعرف من ريم

‏وبعدها مسحت ع شعرها:زين ياروحي ، العبي

‏وقامت عنها ومشت لمكتبها وجلست وهي تناظر لها ، كل الصغار عنها تعرف ان امهاتهم عايشات ومعهم جايات بس ريم لحالها ، وليان عند موضوع الام تكون عاطفيه بزياده وتعرف دور الام بحياه اي احد ولا تبي احد يحس انه من غير ام وخاصه بعمر ريم ، مر الوقت وصارت الساعه ١١ وطلعت ليان الصغار لساحه يلعبون قبل الخروج وطلعت لجين فصلها معهم ووقفو لجين وليان يناظرونهم

‏وكل من طلع طلعت امه من غرفه الامهات واخذته وباقي عدد قلييل وريم من ضمنهم ، وكانت ليان منبهه لصغار ع صوت همس لجين

‏لجين:وش وضعها ذي؟

‏ليان ناظرت للجين؛من؟

‏لجين اشرت لوحده واقفه تناظر لصغار وعليها عباتها ونقابها واستغربت هذي اللي اليوم سألتها

‏ليان بهدوء:ماادري

‏ورجعت تناظر لصغار وشافت الحرمه تمشي لصغار وليان ناظرت لها ووقفت قدام ريم

‏ليان:عمتها هذي؟

‏لجين:لا عمتها مو كذا

‏ليان عقدت حواجبها وهي تشوف الحرمه قربت لريم اكثر ومسكت يدها .!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢١-


‏ليان عقدت حواجبها وهي تشوف الحرمه قربت لريم اكثر ومسكت يدها

‏ولفت لها ريم ومن شافتها خافت وهمست الحرمه:ريم؟

‏ريم بخوف ساكته وتناظر لها

‏همست:ريم قلبببببي انا مـ.

‏ماكملت وسحبت ليان ريم من يدها وناظرت لها قوت بحححده وليان رده لها النظره بثقه

‏ليان:انتي من؟

‏قوت ناظرت لريم اللي ماسكه يد ليان ورجعت ناظرت ليان ورجعت خطوه لورا بدون ماتتكلم ومشششت بسرعهه وطلعت وليان اسسستغربت وبنفس الوقت خافت وناظرت لريم

‏ليان:وش قالت لك؟

‏ريم بخوف مارد ومشت لهم لجين

‏لجين؛من هذي ليان؟

‏ليان لهمس:ماادري من سألتها شفتي وش سوت ، هررربت ، وش كانت تبي من البنت

‏لجين:الله يستر

‏ليان ناظرت لريم وجلست ع مستواها

‏ليان:ريم قلبي وش قالت لك الحرمه؟

‏ريم:ماقالت شي

‏ليان:تكلمت معك؟

‏ريم حركت راسها بـ لا

‏لجين:البنت خافت ليان خلاص خليها

‏ليان ناظرت للجين ووقفت:ماراح اخليها اليوم انا وانتي انتبهنا لها بكرا غيرنا مايهتم وهالحرمه تدخل وتأخذ اي احد وتطلع مايصصير

‏لجين:وش بتسوين

‏ليان:اكيد بقول للاداره مايدخل هالمدرسه الا امهات الصغار غيرهم لا

‏لجين:ع اساس بيطبقون اللي تقولينه ع طول

‏ليان:يطبقون ليش مايطبقون وبعدين لجين ناظري حولك كل الصغار فيه امهاتهم عندهم ينتظرون اللي يطلعهم بس ريم الوحيده اللي لحالها وهالحرمه ماتجرأت الا عليها لا والله مااسكت

‏لجين:انتبهي لاينقلب هالكلام ع راسك ، ماصار لك يومين من جيتي لهالروضه لاتسوين مشكله

‏ليان ناظرت لريم ورجعت ناظرت للجين وسكتت شوي وبعدها اخذت نفس:عندك رقم عمتها؟

‏لجين:ممم ايه نزلت رقم عندي

‏ليان:ابيه

‏لجين:تمام بروح اجيبه

‏ومشت وليان لفت لريم وهمست:تبين مناكير

‏ريم بفرحه:ايهه

‏ليان ضحكت:تمام بكرا تعالي واحط لك

‏ريم باابتسامه:طيييب

‏ع صوت لجين:هذا هو

‏رفعت راسها ليان واخذت الرقم وطلعت جوالها تسجله وبعدها اتصلت ..!

‏⁧ #توقعاتكمممم ⁩


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٢-

رفعت راسها ليان واخذت الرقم وطلعت جوالها تسجله وبعدها اتصلت

‏سلطان كان بالطريق ومن رن جواله اخذه وشاف الرقم واستغرب شوي وتذكر ريم ورد بسرعه

‏سلطان:ايوه؟

‏ليان انصدمت وناظرت للجين ولجين استغربت وهمست:ايش؟

‏ليان بعدت الجوال عنها:رجااال

‏لجين:ايه ابوها

‏ليان:نعمممم؟

‏لجين كاتمه ضحكتها:وش فيك

‏ليان ناظرت لها بحده:سخيفه ليش ماقلتي طـ.

‏ماكملت ورد صوت سلطان:الووو! مين!

‏ليان اشرت للجين باانها تصبر ورجعت ردت بهدوء

‏ليان:السلام عليكم

‏سلطان عقد حواجبه:وعليكم السلام

‏ليان:والد ريم؟

‏سلطان توتر:ايه فيها ششي؟

‏ليان:لالا ، بس انه تأخرت عليها والبنت تنتظر

‏سلطان:ايه انا بالطريق ، لاهنتي لاتتركينها لحالها اذا انتي استاذتها

‏ليان:ايه استاذتها ولا ماعليك معها

‏سلطان:شكراً

‏ليان سكرت قبل ترد ومشت للجين ولجين ركضضت وهي تضضحك

‏ليان:تششوفين والله مااتركك يالنكبه

‏لجين:ههههههههه ماسسويت شي ياربي

‏ريم تناظرهم وتضضحك ولفت لها ليان وتكتفت:اعجبك اللي سوته هاه

‏ريم استحت

‏ليان مشت لها باابتسامه:يلا شوي ويجي بابا يأخذك ، واذا جيتي بكرا بلعب معك كل الالعاب

‏ريم:وتحطين لي مناكير بعد

‏ليان بضحك:واحط لك مناكير بعد

‏ريم ضحكت وقربت لها وحاوطت يديها الصغار رقبه ليان وضمتها وليان ابتسسمت من قلب ضمتها

‏ليان وهي تناظر للجين واشرت لها تششوفهم وابتسمت لجين:حصلتي ع قلب البنت وش تبين اكثر

‏ضحكت ليان وبعدت ريم وباست خدها

‏ليان:يارررربي وش اسوي بعمري ، زيينكك بسس

‏ريم ابتسمت:وانتي بعد حلووه

‏ليان:هههههههه والله الحلو انتي

‏ع صوت ام محمد:استاذه ليان والد ريم سلطان ينتظرها

‏ليان حركت راسها وناظرت للريم:يلا روحي للبيت وانتظرك بكرا تجيني

‏ريم بفرحه:طيييب

‏ليان باست خدها ومشت معها للباب لين طلعت وتأكدت انها راحت لابوها ولفت للجين

‏ليان:انا اخذت قلبي هالبنت ، يارب اقدر اخفي غلاها وماافرق بينها وبين الصغار الثانين

‏لجين:صصعبه

‏ليان بهمس:اي والله

‏،

‏سلطان لف لريم اللي راكبه جنبه

‏سلطان:كنتي جالسه تنتظريني؟

‏ريم حركت راسه بـ ايه

‏سلطان:ابطيت عليك؟

‏ريم حركت راسها بـ لا

‏سلطان:كنتي لحالك؟

‏ريم ابتسمت:لاااا معي هذيك

‏سلطان؛من؟

‏ريم اشرت لروضه:هذيكك وحده كبيره

‏سلطان:استاذتك؟ لجين؟

‏ريم ماتعرف اسمها وحركت راسها باايه باابتسامه:حلووه

‏سلطان بضحكه؛تمام تمام

ومششى وهو مبتسم ويشوفها واضح فرحانهه وعرف دام انها كانت مع استاذتها لجين يعني هي اللي راسمه ضحكه ريم ع وجهها ومخليتها فرحانه لهدرجه وحبتها ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٣-

قوت  دخلت للبيت وشافت امها بالصاله مع حاتم

‏هدى:بسم الله وين كنتي ع بالي بغرفتك

‏قوت مشت لهم وجلست:طلعت مع السواق

‏حاتم:وين كنتي طيب؟

‏قوت ناظرت لحاتم شوي سكتت وبعدها اخذت نفس ووقفت

‏قوت:رحت لصديقتي كانت تعبانه ، بروح ارتاح

‏ومشت عنهم وحاتم استغرب ولف لامه

‏حاتم:اقص يدي اذا اللي قالته صح

‏هدى:استغفرالله يعني بتكذب علينا؟

‏حاتم:ايهه

‏هدى:لا ماتسويها قوت ، اسكت لاتظلمها

‏حاتم اخذ فنجاله يتقهوى:ان شاءالله

‏،

‏دخلت قوت غرفتها ورمت شنطتها وعباتها ورمت نفسها ع السرير وتنهدت وهي تتذكر ملامح ريييم

‏ماتغيرت كبرت ششوي طال شعرها زادت حلاوتها ، تذكرت نظرتها ، ابتسمت ونزلت دمعتها من تذكرت نظره الخوووف منها ولما صارت ورا استاذتها

‏حطت يدها ع وجهها وصصارت تبكككككي وجوالها يرن ومااهتمممت

‏،

‏دخلت ليان للبيت مع نايف

‏نايف:طول السياره تتكلمين خلاص ارحمي اذني يابنت الحلال

‏ليان ابتسمت:اصبر ماقلت لك عن ريم

‏نايف:لا قلتي ، اللي باستك يالله وش هاللطاااافهه ، بس انطمي

‏ليان:ههههههههه طيب اسمع خلني اتكلم لك عن لعبهم

‏نايف:ماابي اسسسمع

‏ليان:هههههههه نايف لاتستهبل ، شوف

‏نايف مشى عنها:انا بروح لامي قبل ينفجر راسي

‏ليان بضحكه مششت وراه:تعال ماقلت لك عن مكتبي

‏نايف شكر اذانه ويمشي لغرفه امه وليان بضحكه تلحقهه وقبل يدخلون الغرفه سمعوا امهم تكلم

‏العنود:يابنت الحلال خلاص ليان ماتفكر بالزواج.......لالا مو قصه ماتبي ناصر بس ماتبي الزواج كلهه

‏ليان وقفت بصدمه وناظرت لنايف ونايف لف لها وناظر لملامحها اللي جمممدت من سمعت اسمه ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٤-


‏ليان وقفت بصدمه وناظرت لنايف ونايف لف لها وناظر لملامحها اللي جمممدت من سمعت اسمه ..!

‏نايف لف بسرعه للغرفه وطق الباب ولفت لهم العنود ومن شافتهم تكلمت بهدوء

‏العنود:طيب انا لازم اسكر ، مع السلامه

‏وسكرت وابتسمت لهم:هلابكم ، متى جيتوا

‏ليان دخلت:هذي وش تبي؟

‏العنود ناظرت للنايف ورجعت ناظرت لليان:من؟

‏ليان:ام ناصر وشش تبي؟

‏نايف:ليان؟

‏ليان ماردت:ليشش تردين عليها ، ليشش تتكلمين معها للحين؟

‏العنود:ليان عمري هذي زوجه عمك ، نقاطعهم يعني؟

‏ليان ببقهر:ايييه تقاطعينهم دام هالحقييير ولدهم ، هي بااي ووووجهه تكلم اصلاً

‏العنود ناظرت لنايف وكانها تبيه يتدخل

‏نايف مشى لها:ليان اهدي ، اكيد ماراح نوافق يخطبك

‏ليان ناظرت لها:وخطبه بعد؟ انتم شششلون ساكتين ، تعرفون وشش سوا فيني تدرون ولا ماتدرون ، او نسيتوا

‏نايف:تمااام وش فيك اهدي

‏ليان صرخت:ماررراح اهدا لييين تكلمونها اللحين وتقووولون تطلع من حياتنا هي وولدها ، اللحين

‏العنود خافت من حاله ليان وقامت مشت لها ومسكتها:طيب بكلمها بسس اهدي

‏ليان بعدت يدين امها:كلمميها يلا اللحيييين

‏نايف صرخ:ليييان خلاص عاد

‏ليان ناظرت له وتكلمت بهدوء:ليشش خلاص ، اخاف انا مبالغه؟ اووه صح ناصر معه الحق صح اغلطت ع ولد عمك ، اسفه

‏نايف عصب:وشش فيك انتي؟ قلنا ماراح يخطبك ولا بنوافق عليه ، تصارخين ليش؟

‏ليان صرخت:لانكم تعرفون وشش سوا فيني ومع هذا للحين تتكلمون معهم

‏العنود ماقدرت تتكلم وهي تشوف انفعال ليان اللي خوفها

‏نايف بعصبيه:امهه تكلم امي ، ماتكلمنا معهه ولا دخلناه بيتنا ، ماله داعي اللي تسوينه

‏ليان بعصبيه:امممه تكلم عششان تخططب له

‏نايف صرخ:وماعططططينا للحين اذا انتي مستوعبه

‏ليان ناظرت لنايف بحده وماقدرت تتكلم وامتلت عيونها دموع ومششت وتركتهم

‏العنود بهمس:انت ليه تعصب عليها

‏نايف ماتكلم وطلع من غرفه امهه معصصب لغرفتهه والعنود تاففت وحست رجعت الايام اللي فررحت ان ليان طططلعت منها ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٥-


‏الساعه صارت ٩:٤٠ م

‏سلطان دخل للبيت يحس نفسه متكسر من الشغل ومشى لصاله شاف اميره وامه جالسات

‏سلطان:سلام

‏..: وعليكم السلام

‏وجلس:وينها ريم؟

‏اميره:لعبت هي ومعاذ وثامر (عيالها الصغار) ونامت

‏ابتسم سلطان:ومعاذ وثامر وينهم؟

‏اميره ابتسمت:نايمين بالمجلس ، اقول بس يازين المدرسه اللي تهد حيلهم وينامون بدري

‏امل:هههههههه اي والله

‏اميره ناظرت لسلطان:انت شلونك وشلون شغلك

‏سلطان:كل شي ماشي الحمدلله

‏اميره:زين

‏سلطان:شفت اسم مدرسه ريم لجين الـ.. ، ودورت عنه طلعت مسالمه

‏اميره لفت لامل:ولدك مو طبيعي صدقيني يمه

‏امل:ادري مصدقتك

‏اميره؛هههههههه سلطان صادق انت؟ لو عندها شي مو زين ماتوظفت استاذه وبروضه بعد

‏سلطان:عاد اتأكد ، حتى ريم حابتها وانا دام ريم حابتها مرتاح لها

‏امل ابتسمت:جد؟

‏سلطان:ايه

‏اميره:وبنوته ماشاءالله توها متوظفه صغيره

‏سلطان عقد حواجبه:بالله؟

‏اميره كاتمه ضحكتها:ايه ، حتى عليها اسلوب ماشاءالله تبارك الرحمن يهبل

‏سلطان ابتسم:عشان كذا ريم حابتها

‏اميره ابتسمت لامها وامل ضحكت

‏سلطان:وش فيكم؟

‏امل:ولا شي ، بس ترا بروح مع ريم بكرا لروضه بشوف وضعها مع هالاستاذه

‏سلطان:حلو تسوين خير لي

‏اميره همست لامها:لاتنسين اسمها لجين

‏امل ضحكت:ان شاءالله

‏سلطان:ششفيكم؟

‏اميره؛ولا شي نضحك وش فيك انت؟

‏قام سلطان:والله يستر من ضحككم والله ، انا بروح انام مع بنتي وانتم كملوا ضحك كملوا

‏امل:هههههههه طيب روح الله يهديك بس

‏سلطان عرف ان وراهم شي بس ابتسم ومشى عنهم وطلع لغرفته

‏ولفت امل لاميره

‏امل:عاد جد هي صغيره؟

‏اميره:ايه توها متوظفه واضح

‏امل:والله ياليت يصير اللي ببالي

‏اميره؛ليييييت ، والله اني بس افكر فيه ، صعبه ريم عنده وتبي احد قريب لها

‏امل:بس تهقين توافق ع رجال مطلق وعنده بنت

‏اميره:يحصل لها سلطان ياقلبي ، بس تراك استعجلتي خلينا نششوف اول ونقنع سلطان

‏امل:ان ششاءالله

‏،

‏دخل سلطان غرفته وشافها نايمه ببرائه وابتسم وقرب لها وغطاها زين ومشى لدولاب بدل ملابسهه ودخل غسل وطلع ومشى لها وانسدح جنبها واخذ نفس وقربها له وباس راسها وبدون مايحس نااام بتعب ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٦-


‏الساعه ٦:٤٥ ص

‏نزلت ليان وملامحها هادييهه شافت نايف وامها يفطرون ونزلت شنطها وعبايتها

‏العنود ابتسمت:صباح الخير حبيبتي ، تعالي افطري

‏ليان بهدوء لبست عبايتها وتكلمت بهدوء:انا انتظرك برا

‏ومشت عنهم ونايف ناظر لامه:عادي ليان وتعرفينها

‏العنود:ياخوفي ترجع لحالتها اللي مافرحنا تطلع منها

‏نايف قام وباس راس امه:لا ان شاءالله مو صاير شي

‏العنود ناظرت لنايف:انتبه لطريق

‏نايف:ان شاءالله

‏وطلع وشافها واقفه ومشى للباب وهي مشت وراه بهدووووء ولا تكلمت ولا حتى ناظرت له

‏،

‏العنود من طلعوا وهي تفكر بـ ليان اخذت نفس وهي تتذكر قبل سنتين ملامح ليان لما قال لها نايف ان ناصر خطبها ، ماتنسى ابتسامتها الحيويه وماتنسى فرحتها وضحكاتها كل ماجابوا طاري ناصر وماتنسى اللحظه اللي وقعت فيها ليان ع دفتر ملكتها وابتسامتها قبل يصير اللي كسسر كل شي حلو داخل ليان واخفى ابتسامتها شهوووور

‏،

‏امل وهي تلبس عبايتها:بروح مع الحلوه ريم وراجعهه

‏علي:وتخلوني لحالي

‏ريم بضحكه:ايييه

‏علي:افاا وين اروح

‏ريم ضحكت:تعال معنا

‏سلطان:هذي لو بيدها تدخلنا كلنا معها

‏علي:هههههههههه تسويها

‏ريم ناظرت لامل:يلااا ماما امل بسرعه

‏امل اخذت شنطتها:يلا يلا خلصت

‏سلطان اخذ شنطه ريم ومسك يدها وطلع وامل همست لعلي:ادع ان اللي ببالي يصير

‏علي:ووش ببالك؟

‏امل:بقولك اذا رجعت

‏ومشت وعلي اسستغرب بس عرف افكار امل ماتتحمس كذا الا بتسوي ششي يرضضيها حتى لو مايرضي غيرها ‏،

‏بسياره نايف

‏كانت هاااديه ونايف اخذ نفس

‏نايف:ليان اعتذر عن اللي قلته امس

‏ماردت

‏نايف لف لها وابتسم:ماتبين تتكلمين لي عن مكتبك والصغار وذيك اللي اسمها ريم؟

‏ماردت عليه ونايف تضايق:ليان خلاص تكفين

‏ماردت ونايف تنهد وماتكلم وهو كل شوي يشوفها ماتناظظر له ولا مهتمه اببد 

شوي ووصلوا ووقف سيارته ونزلت ليان بدون ماتتكلم ونايف ناظر لها لين دخلت الروضه وندممم ع كلامه لها حس انه كان دفششش معها وهي ماتنلام ع عصبيتها وقهرها ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٧-


‏سلطان وقف قدام الروضه ولف لامه:بتبقين معها لين اخر الدوام

‏امل:ان شاءالله

‏سلطان:زين

‏ولف لريم:قربي قربي قربي

‏وباسس خدها وريم ضضحكت

‏امل:هههههه يلا ريم انزلي قبل ياكلك

‏ريم وهي تضحك نزل ومشت مع امل وسلطان مبتسم ناظرهم لين دخلوا ومششى وهو يهمس بالاذكار عليها

‏،

‏لجين بالمكتب مع ليان:وش فيك؟

‏ليان ضغطت ع راسها ماادري تعباااانه من امس مانمت

‏لجين:ليششش؟

‏ليان ناظرت للجين:ماقدرت ، لجين قلبي تكفين بس ساعه انتبهي لمجموعتي وبنزل اذا ارتحت ، ساعه او نص ساعهه

‏لجين:ابشري بس اذا تعبانه اطلعي

‏ليان:لا ببقى ماعليك

‏لجين:تمام اذا تبين شي ارسلي لي

‏ليان:طيب

‏ونزلت لجين لمجموعه ليان ودخلت شافتهم مجتمعين وابتسمت

‏لجين:حبايبي بدون صوت شوي واجيكم

‏وطلعت لمجموعتها تشوفهم ، وجت ببالها فكره واخذت الصغار بمجموعتها ودخلتهم مع مجموعه ليان والعدد ماكان كثير وهذا اللي مريحها وصارت تلعب وتسولف معهم تحت انظار بعض امهات الصغار وامل ، مرت نص ساعهه ولجين مع الصغار وامل ع وضعها كانت تراقب لجين بكل تحركاتها ومبتسمهه ، قامت بهدوء ومشت لها

‏امل:مرحبا

‏لفت لها لجين وابتسمت؛ياهلا

‏امل:انا جدة ريم

‏لجين:ياهلا ومرحبا شرفتي

‏امل:انتي استاذتهم لجين صح؟

‏لجين:ايه نعم

‏امل:والنعم ، تشرفت فيك

‏لجين:الشرف لي

‏ومشت امل ورجعت لكرسيها وهي مبتسمه ، وتتخيل لجين جنب سلطان وريم معهم ‏ع صوت برا الغررفه

‏ليان بعصبيه؛هذا الششي اللي مفروضض يصير اصلاً

‏لجين بخوف قامت:لاحد يطلع حبايبي

‏وطلعت بسرعه والامهات قاموا يشوفون الصوت

‏ليان للمديره؛ليشش عاجزه تقولين للامن برا مايدخل الا امهات الصغار؟

‏المديره مستغربه من عصبيتها:ليان وش فيك اهدي ، حنا بروضه واللي تسوينه مايصير

‏ليان:طيب ليش ماتقولين للامن مايدخل الا امهات الصغار وانتي تو تستحقرين كلامي يااستاذه فوز اللي صار امس ماتعرفينه

‏لجين مسكت يد ليان وهمست:شفيك تصارخين اهدي

‏ليان:مااصارخ لجين ، انتي ششفتي اللي صار امس

‏المديره ناظرت للامهات اللي يشوفونهم ومسكت يد ليان وسحبتها لدخلت الغرفه قبل تقول شي يخرب سمعتهم وسكرت الباب ولجين خافت ولفت وهي تسمع همس الامهات:وش فيها هذي استغفرالله

‏لجين:عذراً اسفين

‏امل استغربت ومااعجبها اللي شافته بس صدت ودخلت للغرفه والامهات مافهموا ششي ولجين قربت لهم تعتذر وتدخلهم للغرفه

‏⁧ #توقعاتكمممم ⁩


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٨-


riwaia.b‏المديره فوز من سكرت باب الغرفه لفت لليان

‏فوز:ليييان انتي وش فيك بتفضحينا؟

‏ليان تكتفت:وانتي وش فيك ماتسمعيني

‏فوز رفعت حاجب:عفواً؟ ترا ماصار لك اسبوع متوظفه عندي وهذا اسلوبك معي؟

‏ليان بقهر:انا اتكلم معك ومستحقرتني ليشش؟

‏فوز:مو مستحقرتك ياليتن بس اللي تقولينه غريب واستغربت

‏ليان:وش الغريب ، اني اقول قولي للامن مايدخل الا امهات الصغار؟ هذا الغريب بنظرك؟

‏فوز:ايه غريب انك تعطيني بصيغه امر

‏ليان:لانننك ماشفتي اللي شفته ، ريم بنت عندنا مالها ام وامس وحده داخله وتراقبها وحاولت تقرب لها ، هذا مو سبب برايك؟

‏فوز:يمكن تعرفها طيب ، او اعجبتها البنت وقربت تسولف معها

‏ليان ضحكت بصدمه:ونسمح لها برايك؟ وبعدين تعرفها تروح لبيتهم مو تجيها لروضه

‏فوز:ليان حبيبتي ماتدرين وش سالفتها ، وبعدين انتي وظيفتك تجين وتعطين الصغار اللي نفوله لك وتمشين مالك علاقه بفلانه عندها ام او فلانه لا

‏ليان انصصصدمت من كلامها

‏فوز:وللامانه ماابي اظلمك واخسرك من الروضه من اول موقف ، ابي اعطيك فرصه ثانيه اتمنى اتمممممنى من كل قلبي تنتبهين لتصرفاتك ، وريم دام تدرين مالها ام ماله داعي تسوين عليها ام

‏ليان ماقدرت تتكلم من الكلام اللي سسمعته

‏فوز جلست ع مكتبها:تقدرين تتفضلين ورجاءً ماابي هالشي يتكرر

‏ليان بحده:انتي ميـ. ماكملت وطق الباب وفوز تناظر لليان بحده وليان تبادلها النظره وانفتح الباب ودخلت لجين

‏لجين:ماعليش قاطعتكم

‏ماردوا وهم يناظرون بعض بحده

‏لجين بربكه:لييان تعالي ابيك

‏ليان بحده وهي تناظر فوز:انا مااشتغل عندك ، والشغل اللي يحدني اصبر على اشكالك ماابيه

‏لجين انصصصدمت وفوز رفعت حاجب

‏ليان ولفت بتطلع بس وقفت ورجعت ناظرت للفوز

‏ليان:والصغار جايبينهم اهاليهم امانه عندك، بس اظنهم ماعرفوا عند من حطوهم

‏ولفت وطلعت

‏فوز بعصبيه:تعااااالي ، لييييان

‏لجين بخووف لحقت ليان ومششت معها لدرج

‏لجين:ليان وقفي اسمعي

‏ليان ماترد ودخلت لمكتبها تجمع اغراضها

‏لجين:مجنوووونه انتي؟

‏ليان بدون ماتناظر لها:ايه مجنونه ، واللي تحت بقره همها ريالها بسس

‏لجين:ليييان ماصصار لك اسبووع وتتركين الشغل نعمم؟

‏ليان ناظرت لها:اتركه ولا اجججلس عندها زين اني عرفتها من البدايه تناظر لنا اننا استاذات نجي ونعطي الدروس ونطلع بدوون مانهتم بالصغار ولو ينخطفون عااادي لانها مو شغلتنا ، ووش تقول بعد؟ تقول اذا ريم مالها ام لاتسوين عليها ام، هالعقليات المريضه شلون بتعامل معها؟ عفواً صصبر ماعندي مااعرف اصبر ماااعرف تعرفين شلون مااعرف اصصبر وخاصه ع هالعقليات

‏لجين بتتكلم ع صوت فوز الحححاد:لييان..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٠-


riwaia.b‏نزلت ليان مع الدرج واغراضضها معها والامهات كانوا جالسين وششافوها ومنهم امل وصاروا يتهامسسون ولجين انتبهت لها وطلعت من الغرفه

‏لجين:لييييان

‏ومشت وراها وهي تناديها وليان ماترد

‏بنفس هالوقت رن جوال امل وهي تناظر للجين وتنادي ليان

‏وردت

‏امل:ايوه؟

‏سلطان:يمه انتي عند ريم للحين؟

‏امل:ايه ماطلعت

‏سلطان:١٠ دقايق واكون عند الباب طلعي ريم معك ، انتبهي لها يمه

‏امل استغربت وعقدت حواجبها:وش صاير؟

‏سلطان:اقولك بعدين ، انتبهي لريم جججاي

‏امل:زين زين

‏وسكر وهو ماششي بطريقهه ويفكر بالكلام اللي قالت له البنت ، معقوله صدق؟ ولو صدق معقوله تكون قوت؟ اككككيد هي من غيرها بيعرف رريم

‏،

‏ليان بالساحه وقفت وكلمت نايف يجيها ولجين تنتظرها تخلص وقال لها نايف انه قريب حيل وجاها ، وسكرت جوالها

‏لجين:ياخبله ليان تتركين وتمششين كذا؟ الناس تدور الوظيفه وانتي تكفرين بهالنعمه

‏ليان ناظرت لها:انتي تصبرين لكن انا لا ، وفوز هذي عبده لريال ، مايهمها غير الريال وتفكيرها منحط وعادي عندها تقول لي انتي معجبه بواحد ..

‏وسكتت ماكملت واخذت نفس:موفقه لجين واجمل حسنات هاليومين اني عرفتك

‏لجين:اووف ليييان ياربي

‏ليان ابتسمت ولبست عبايتها ع طلعه امل وماسكه يد ريم

‏امل:استاذه لجين ، انا اخذت ريم مالقيت المديره عشان استأذن

‏ليان عقدت حواجبها:من انتي؟

‏امل استغربت:سمي؟

‏ريم من شافت ليان فررحت

‏ريم:قلتي بتججيني اليوم تلعبين معي

‏ليان ابتسمت لريم ومشت لهم وتناظر لامل:وش تصيرين لها؟

‏امل بااستغراب:جدتها

‏ليان ناظرت لريم:هذي جدتك؟

‏امل:نعم؟

‏ريم بضحكه:اييه ماما امل

‏ليان ارتاحت:ماعليك اعذريني بس لاني لازم اتأكد

‏لجين:عذراً خاله

‏ع رنه جوال ليان واخذت اغراضها وطلعت وناظرت لريم وحستها بتشوفها اخر مره بس ماتبي تبين لها مششت وضضضايقهه وامل استغربت منها وصارت تناظر لها

‏طلعت ليان وشافت سياره نايف ونايف من شاف الاغراض معها نزل بسرعه ومشى شال عنها الاغراض ع وقفه سياره سلطان وشافهم وعرف نايف من اخر مره شافه ع طلعه امل وريم وريم تأشر لليان بـ باي

‏وسلطان استغرب ويناظر لريم والحرمه اللي تناظرها واشرت لها ببـ باي وركبت السياره

سلطان ربط كل شي ببعضه ، ونزل ومشى لريم وامل

سلطان:يمه هذي ليان؟

امل:وش عرفك فيها

سلطان مارد ولف لسياره نايف اللي يحط الاغراض بالدبه

سلطان:لو سمححت

لف له نايف ومن شافه تذكره:سم؟

سلطان لف لامه:اركبوا السياره شوي وجاي

ومشى لنايف وامل استغربت وركبت هو وريم وليان من شافته جاي لهم من المرايه جمممدت من شكله وهيبته وواضح من ملامحه معصصب وكان جرأتها اختفت فجأه واخذت نفس تهدي نفسها فيه ...

#توقعاتكمممم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٢٩-



‏ليان ناظرت لها بتحدي

‏لجين بربكه:استاذه فوز اعذريها البنت مو نايمه من امس ولـ.

‏ليان بحده:لجين

‏لجين سكتت

‏ليان ناظرت لفوز:نعم؟

‏فوز:لجين اطلعي

‏لجين بخوف طلعت وسكرت الباب وفوز قربت لليان وليان ماتحركت

‏،

‏لجين نزل وهي تشوف امهات الصغار ينتظرونها وواضح سمعوا الاصوات

‏لجين بربكه:ماعليش اعذرونا بس حاصل سوء فهم

‏صاروا الامهات يتهامسون ولجين دخلت للغرفه عند الصغار وهي تدعي ان الله يستر

‏،

‏ليان تناظر فوز تتكلم وفوز تناظرها بحده

‏فوز:مروا علي كثير توهم متوظفين ومتحمسين لوظيفتهم ، بس انتي غير صراحهه اول مره اشوف وحده تبي تكون مدرسه وبنفس الوقت مديره وبنفس الوقت مشرفه ع الصغار وبنفس الوقت امن وبنفس الوقت ام لطالبه ماتعرفها

‏ليان بهدوء:فيه بنت كان ممكن تنخطف امس من روضتك استاذه فوز

‏فوز:بس ماانخطفت

‏ليان:لان لولا الله ثم ان انا ماانتبهت كان انخطفت

‏فوز بضحكه:من جهه اكششن ومن جهه تطلعين نفسك البطله

‏ليان:انتي ليش مو مصدقه؟ لو اقول ممكن ماتنخطف بس امس شفت بعيوني ، وغير كذا البنت ابوها يوصلها وهو لابس بدله شرطه وممكن احد حاقد عليه

‏فوز:ههههههه وتعرفين ابوها بعد وتعرفين شغله ههههه اخاف بينكم شي؟ تمام قولي انك معجبه فيه مثلاً وتحمين بنته عشان تكونين البطله اللي تنقذها من الخطف

‏صرخت ليان بوججها:وشش تقووولين انتي

‏فوز بضحكه:هذا اللي اشوفه

‏ليان انفاسها تسارعت بعصبيه وفجاءه جت ببالها فكره وابتسمت:تمام انتي اللي بديتي

‏ورفعت جوالها وفوز استغربت

‏واتصلت بالرقم اللي بجوالها وحطته سبيكر شوي ورد صوته وبهيبته

‏سلطان:ايوه هلا

‏ليان باابتسامه:السلام عليكم استاذ سلطان

‏سلطان:وعليكم السلام

‏فوز مو فاهمه شي ومنصدمه

‏ليان:انا استاذه ريم بالروضه اسمي ليان الـ. ومسوؤله عن اللي بقوله لك اللحين ، انت مدخل بنتك بروضه مو امنه ، امس بنتك كانت ممكن تنخطف لو انا ماانتبهت لها ، والمديره فووووز الـ.. تقول هذي مو شغلتنا وانني غلطانه اني انتبهت لبنتك

‏سلطططان كان يسسمع كلامها ومنصصصصدم

‏وفوز مو اقل منه صصصدمه ماتوقعت ابببد تسسويها ااااابد

‏سلطان:انتي وش تقوولين؟

‏ليان؛اللي سمعته ، واذا تبي بعد وش قالت عنك ، ووش اتهمتني لاني بسس طلبت تحمي بنتك ، اقولك

‏سلطان عصصب:متأكده انتي ان احد قرب للريم؟ ريم بنتي

‏ليان وهي تناظر للفوز بحده وابتسامه:ايه نعم ورب البيت امس فيه وحده جايه تراقب بنتك وقربت لها قبل الطلعه ماكنت بخوفكم بس دام المديره قالت هالكلام حبيت اقولكم عشان امن بنتكم ، والسلام

‏وسكرت وفوز بصصصدمه تناظر لها وليان ابتسمت

ليان:موفقه خير استاذه فوز

واخذت اغراضها وطلعت من جنبها وفوز ماتحركت ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣١-

ومشى لنايف وامل استغربت وركبت هو وريم وليان من شافته جاي لهم من المرايه جمممدت من شكله وهيبته وواضح من ملامحه معصصب وكان جرأتها اختفت فجأه واخذت نفس تهدي نفسها فيه

سلطان صافح نايف:شلونك

نايف بااستغراب:الحمدلله بخير

سلطان اشر ع السياره:اللي معك استاذه بنتي وصاير شي وودي اعرفه منها

نايف بهدوء:ايهه دقيقه

ومشى لباب ليان وفتحت ليان الدريشه

نايف:يبي يتكلم معك عن بنته

ليان:نايف انا تركت هالشغل اليوم ماابي اتكلم رح قل له اني قلت كل شي ومافيه شي نتكلم عنه

نايف انصصدم وهمس:نعم؟

ليان:اللي سمعت

انصدم بس مايبي يتكلم معها قدامه رفع راسه وناظر لسلطان وسلطان سمع كلامها

ليان بهدوء:مافي شي ازيده هذا كل شي

سلطان وهو بمكانه:بس انا بفهم

ليان ماردت وناظرت لنايف:خلاص يلا بنمشي

نايف ناظر لسلطان ومشى له وهمس:خلاص اخوي ، اختي تركت شغلها اليوم ولا ادري وش السبب عشان كذا مااتوقع انها بتتكلم اكثر ، اعذرنا

ومشى وسلطان ناظر له لين ركب ومششو وهو منصدم ، ليش تركت شغلها؟

هي لما كلمته قالت انها انتبهت لريم والمديره ماكانت راضيه ، معقوله عشان ريم؟

قطع تفكيره صوت امل

امل:يلا يمه

لف لها سلطان واخذ نفس ومشى لسيارته وركب وهو سساكت مششى

امل:وش السالفه وش كنت تبي منهم؟

سلطان:هالبنت تركت شغلها اليوم وشاك انها تركته عشان ريم

امل:بالله؟ تركته؟

سلطان ناظر لها:ايه

امل:والله من عوابتها وصراخها ولا وش دخل ريم لاهي مدرستها ولا شي ، ولا بنت صغيره تصارخ ع المديره؟ وين عايششين؟

سلطان استغرب:ليه صارخت عليها

امل؛ماادري فجأه صرخت ع المديره ونزلت معصبه معها اغراضها اكيد انطردت

سلطان:استغفرالله وش هالتعقيد ، هي تقول انها مدرسه ريم

امل:لا مدرسه ريم ، اسمها لجين

سلطان استغرب ولا رد وهو يفكر وش صاير ، اخذ نفس ولف لريم وابتسم لها وريم ماتسمعهم وتناظر لدريشه مندمجهه

،

نايف شافها وهي ساكته طول الطريق

نايف:وش السبب ليش تركتي؟

ليان ماردت

نايف:ليان تكلمي خلاص وش حركات البزران ذي ، وحده عمره ٢٤ هذي حركاتها؟ تركتي ليشش؟

ليان:كيفي

نايف تنرفز:ليييان تكلمي بعقل ، ليش تركتي وظيفتك؟

ليان ماردت

نايف بعصبيه؛لييييان

ليان بقهر:لاتصصصرخ علي

نايف:لا صح بضمك واحب راسك ع اللي سويته

ليان:هذا المفروض

ناظرها نايف بعصصبيه ومتنزفززززز بس صد ومايبي يتكلم معها اكثر ويقول اشياء يندم عليها وهو يعرف ان هذي حركاتها اذا كانت زعلانه منه ومن امها بس ماتوصل انها تترك شغلها ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٢-

bدخلت ليان للبيت ومشت بدون ماتتكلم لغرفتها والعنود متغربه

دخل نايف ومشى لامه

العنود:ليش جايين بدري؟

نايف باس راسها وجلس:امسكي اعصابك

العنود:الله يستر وش صاير؟

نايف:تركت شغلها

العنود ششهقت:نعم؟

نايف:ومو راضيه تقول ليش

العنود:انجنت هذي؟

نايف بهدوء:خايف يكون جد رجعت لفتره اللي اكتئبت فيها بعد ناصر

العنود بخوف:تتوقع عشان كذا تركت ، ياربي لا

نايف:ماادري والله

،

ليان من دخلت غرفتها رمت عبايتها واخذت نفس وهي تناظر لسريرها وجلست وهي تفكر بيومين بس تعلقت بالصغاار وضحكهم ولعبهم شلون بترجع لحياتها الهاديه الروتينيه

رفعت نظرها لفوق عشان تداري دمعتها ماتنزل

،

ببيت علي

دخلت امل ومشت تنزل عبايتها بغرفتها اما سلطان ماسك يد ريم ومشى معها لصاله

وجلس وجلس ريم بحضنه

سلطان:لعبتي اليوم؟

ريم حركت راسها بـ ايه

سلطان:وش لعبتي؟

ريم تفكر:لعبت بالارقام والحروف ورسمت ، بس اليوم ماطلعنا نلعب برا مثل امس لان البنت الكبيره ماجت اليوم عندنا

سلطان:ليه؟

ريم حركت كتوفها بمعنى ماادري

سلطان:استاذتك وش اسمها

ريم بضحكه حركت كتوفها بـ ماادري :بس حلوووه وبكرا تحط لي مناكير

سلطان بهدوء:لعبتي امس برا مع استاذتك وقالت بتجي توي لك مناكير وماجت اليوم لك صح؟

ريم:اييه

سلطان:يعني استاذتك ليان

ريم:مااعررف

سلطان:طيب هي معك امس لما لعبتي بالحوش وقربت لك حرمه ثانيه؟

ريم وهي تتذكر سكتت شووي وبعدها تكلمت

ريم:لعبنا وبعدين جت مره لابس عباة ، قالت رييييم

سلطان بصدمه:ايوه

ريم:وبعدين جت البنت الكبيره وخانقتها

سلطان:والبنت الكبيره هي استاذتك اللي ماجت اليوم؟ واللي قلتي لها باااي بالشارع صح؟

ريم حركت راسها بـ ايييه وهي مبتسمه

سلطان وكأنهه فهم واخذ نفس عرف ان اللي كلمته صادقهه ، بس ليش تركت الشغل؟ ومممن اللي جت لرييم؟

وكأن جت فكره براسه فجأه ونزل ريم وطلع جووواله يدور الاسم ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٣-

وكأن جت فكره براسه فجأه ونزل ريم وطلع جووواله يدور الاسم

واتصل ، شوي ورد صوته

حاتم:ياهلا ابو ريم

سلطان:هلابك ، وينك؟

حاتم:طالع من الدوام رايح للبيت

سلطان:ابي اشوفك انا بالبيت ، تمرني او اجيك؟

حاتم:اذا موضوع قوت وتـ.

سلطان قاطعه:تجي ولا اجيك؟

حاتم:تمام جايك

سلطان:انتظرك

،

قوت تكلم:مانسيت وعد ، واليوم بسوي اللي تبين

وعد:ليش طيب امس اكلمك ماتردين؟

قوت بضيق:لاني امس شفت ريم ، جلست متضضايقه مو قادره ارد ع احد

وعد:مو شغلتي ، اذا دقيت تردين

قوت:تمام

وعد بضحكه؛شلون عرفتي بنتك بعد سنتين؟

قوت:ماتغيرت والله بالعكسس ريم هي ريم احلوت

وعد:حلو عشان تكبر وتكمل طويق امها

قوت عصبت؛وووعد

وعد:هههههههههههههه طيب طيب باااي عيني

وسكرت قبل تتكلم وقوت عصبت من كلامها ورمت جوالها وقامت

،

سلطان سلم عليه:تفضل حياك

حاتم:هلابكك

ودخل للمجلس وجلس

حاتم:وش اللي جايبني عشانه ، عساه مهم

سلطان جلس جنبه:مهم بالنسبه لي ، واكيد ماراح تخبي علي شي؟

حاتم:ابشر

سلطان:تـ..

وقاطعه صصوت ريم داخله:باابا

سلطان لف لها وحاتم ابتسم من ششافها ومشت لابوها ومعها لعبه

ريم:بابا انكسسرت

سلطان ناظر لحاتم ورجع اخذ اللعبه من ريم

حاتم:ريم

ريم ناظرت له ببرائه

حاتم بضحكه:تعاالي

ريم ماتعرفه ومشت له وحاتم شالها وباسها:ياقلبي اللي كبرت ، شلونك

ريم:طيبه ، انا ادرس

حاتم ضحك وضمها وسلطان زين اللعبه وناظر لريم:خلاص خلصتها خذيها وروحي العبي

ريم نزلت واخذت اللعبه وركضت طلعت

حاتم:ماشاءالله ياعمري ماتغيرت

سلطان ابتسم بهدوء

حاتم ناظر له:مو حرام تمنع بنت صغيره من امها

سلطان:مو هذا موضوعنا ، حاتم اسألك بالله جاوبني بصراحه

حاتم عقد حواجبه

سلطان:قوت امس الساعه ١١ الصبح كانت وين؟

حاتم سكت يتذكر وبعدها سأل:ليه؟

سلطان:جاوب

حاتم:كانت طالعه لصديقتها تعبانه

سلطان جمدت ملامحهه:ماكانت بالبيت

حاتم:لا ، ليه؟؟

سلطان عصصب وضغط ع راسهه:لانها اكيد هي اللي راحت لريم اكككيد

حاتم بضحكه:لاتظلمها البنت ماتعرف روضه ريم حتى

سلطان سكت وهو يفكر شوي ولف لحاتم:مشكور ماقصرت

حاتم:العفو

سلطان:خلك تتغدا معنا

حاتم وقف:لا والله تعبان مابي شي بروح انام

سلطان وقف:تمام

حاتم ابتسم ومششى وسلطان تنهد وهو يفكر ، قوت ماخافت منه ولا من تهديده؟

حسس نارررر داخلهه اشتعلت من تذكر انها ششافت ريم وضغطط ع راسهه بقووه وهو يفكر

ريم وقوت وليان لو ماكانت موجوده وتركها لشغل والمديره اللي مو مهتمه بالامن معناها هي طردتها ، يبي يعرف وش صصار بالضبط ويبي يفهم بهدوء عشان يعرف يتصرف

طلع جواله بهدوء وناظر لرقمها وفكر شوي وبعدها اتصل ...

#توقعاتكممم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٤-


‏يبي يعرف وش صصار بالضبط ويبي يفهم بهدوء عشان يعرف يتصرف

‏طلع جواله بهدوء وناظر لرقمها وفكر شوي وبعدها اتصل

‏ليان كانت توها غافيه ورن جوالها فتحت عيونها بهدوء ، ومدت يدها واخذت جوالها وناظرت للرقم ماعرفته وردت

‏ليان بهدوء:ايوه!

‏سلطان اخذ نفس:السلام عليكم

‏ليان بصدمه ناظرت لجوالها مره ثانيه ورجعت حطته ع اذنها:هلا؟

‏سلطان:ماعليش اذا اعجتك ، بس بعرف منك اللي صار عشان اقدر اتصرف ، ولا عندي طريقه غير اني اتصل

‏ليان بصدمه جلست وسكتت شوي وبعدها تكلمت

‏ليان:لاعاد تتصل علي ، مو يعني اتصلت عليك من رقمي تتعذر وتتصل ، ووجع ان شاءالله

‏وسكرت وسلطان منصدم ، اللحين بعد اللي قاله تقول تتعذر ، رجع اتصل

‏وليان كانت بترجع تنسدح ورن جوالها وشافت الرقم

‏ليان بصدمه همست:يمزح ذا؟

‏وردت

‏ليان:اخوي بااي زمن عايش؟ والله ماتوا قسم بالله

‏سلطان:عساك تلحقينهم ، وش هالثقه؟ ادق عششان سالفه بنتي مو عششان وجهك الله يقرفك

‏ليان:اولاً عسسساك انت تلحقهم ، ثانياً القرف انت وششكلك ثالثاً واخيراً انا ماني مسؤؤله لا عن بنتك ولا عن الروضه اللحين ، يلا تقلع

‏وسكرت وسلطان عصصصب ثاني مره هي تسسكر بوجهه رجع بيتصصل بس وقف وهمس:الله لايحوجني لك ‏وقام وهو يحااول يهدي نفسسسهه

‏،

‏ليان عصبت وتقلدهه وهمست:شايب ويعرف لهالسوالف ، خسساره شكلك والبدله والله عند عقلك

‏ونزلت جوالها ورجعت تنااام ونومها تقاطططيع تغفي ١٠ دقايق وتقوم وترجع تغفي وتقوم

‏صارت الساعه ٤ العصر ، تعبت من نومها وقامت منفسسه مشت غسلت وصلت وطلعت اخذت جوالها ونزلت وهي تجمع ششعرها

‏وقفها فجاءه صوت الحرمه اللي سسمعته بالصاله

‏ام ناصر:والله يالعنود ماتردين قلت اجيها احسن اتطمن

‏العنود:ماتقصرين وافيه ، بس تعرفين انشغلت

‏ام ناصر:انشغلتي ولا تتهربين؟

‏العنود:لا ياام ناصر بس الحق ينقال ، الموضوع ذاك ياليت مانفتحه

‏ام ناصر:شلون مانفتحه ، وناصر حالتها مايعلم فيها الا الله ، كل يوم يوقف ع راسي ، كلمتهم اخطبيها ابيها ، وش اسوي بالله؟

‏ع صوت ليان:لاتسوين شي بس قولي له انا ماني لعبه عنده

‏لفت لها ام ناصر والعنود انصصدمت واششرت لها تسكت

‏ليان :لا يمه ليش اسكت ، خليني اتكلم ، مو هذي ام طليقي؟ ماهي غريبه

‏ام ناصر:هلابك يمه

‏ليان بضحكه:تهبين بعد كل اللي سويته بعد تقولين يمه؟ تهبين

‏ام ناصر انصدمت وسكتت وناظرت للعنود والعنود مو اقل منها صدمه

‏ليان:...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٥-


‏ام ناصر:هلابك يمه

‏ليان بضحكه:تهبين بعد كل اللي سويته بعد تقولسن يمه؟ تهبين

‏ام ناصر انصدمت وسكتت وناظرت للعنود والعنود مو اقل منها صدمه

‏ليان:ليش منصدمه؟ ليش هالملامح؟

‏ام ناصر وقفت:شكلي جيت بوقت غلط

‏ليان شهقت وهي تضحك:لا ياججده انتي بالمكان الغلط ، لا جد يعني باأي وجهه جايه؟

‏ام ناصر بهدوء:جايه بصحح الغلط اللي سواه ناصر بس الظـ.

‏ماكملت وليان قاطعتها:ايوووه اعترفتي انه غلط ، اخييراً

‏ام ناصر:ناصصر يبي يخطبك ويتزوجك

‏ليان قربت لها وهمست بثقهه:اعطيته فرصه وهو ضيعها ، واذا تبين الصدق ندمت اني اعطيته الفرصه ذي ، لانه بكل وضوح ، مو رجال

‏ام ناصر انصصصدمت والعنود عصبت:خلاص ليان

‏ليان ناظرت لامها ورجعت ناظرت لام ناصر وابتسمت:الله يعوضك بالجنه

‏ومشت للمطبخ وام ناصر تنرفزززززززت منها ومششت بدون ماتتكلم وططلعت والعنود متفششله مشت ورا ليان ودخلت للمطبخ

‏العنود بعصبيه:وش اللي قلتيه ياخبله؟

‏ليان وهي تشرب ماء وتأشر براسها بمعنى ايش؟

‏العنود:انتي صصصاحيه؟؟! وش ججاك؟

‏ليان نزلت الكوب:انتي معي ولا معهم؟

‏العنود:متك بس باادب واحترام اللي سويته مو ادب ولا احترررام

‏ليان بضحكه استغراب:احترم من يمه؟ احترم ناصر اللي تركني بيوم زواجي؟ ولا تحترم امه اللي شمتت فيني اقاربنا؟ من احترم يمه؟ فهموني انتم ليشش تحسسوني اني انا غلطانه؟ اللي اسسويه قليل فيهم والله والله والله قليل

‏العنود:رجع يصحح غلطته

‏ليان ضحكككت وبعينها دمعتها تخفيها وماقدرت تتكلم ومشت وطلعت والعنود عصبت

‏العنود:لييييان وش يضضحك اللحين بالله؟

‏ماردت ومشت لغرفتها ومن دخلت قفلت الباب ونزلت دمعتها وحست نفسها تحارب لحالها وماحد واقف معها مشت لسريرها ورمت نفسها وانفجرت تبكي بحححرقهه ع اليوم اللي انتركت فيه وهي عروووس وفرحتها اللي كانت معبيه الدنيا انقلبت صصصدمه

‏،

‏نايف بصدمه:مستحيل ليان تقول كذا

‏العنود:اختك انجنت خلاص ، اليوم تركت الششغل واللحين قالت هالكلام لزوجه عمك والله يستر من اللي جاي

‏نايف ضغط ع راسه وتأفف والعنود تناظر له

‏العنود:تكلم معها ، واقنعها تعتذر قبل يدري عمها باللي سووته

‏نايف:شلون بقنعها مسستحيل

‏العنود:حاوول بس تعتذر

‏نايف بقهر:وهذي وشش جابها للبيت بعد ، تدري ان ليان مو متقبلتهم بعد تججي ، تستاهل

‏العنود:وانت بعد؟؟؟

‏نايف:لا يمه بس مانبي نضغط ع ليان اكثر يكفي اللي فيها ، بعد مانبي نصير كلنا ضضدها واحنا ندري ان ناصر راكبه الغلط مو راسه لساسه ، خليها اليوم وبكرا ان شاءالله نتكلم بهدوء

‏العنود ماردت ومشت وخلته وهي تفكر لو عرف عمهم وش بيسوي ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٦-

‏يوم جديد ببيت علي

‏كانوا جالسين يفطرون امل وعلي وسلطان وريم وسلطان ساهي وهو يأكل يفكر بـ ريم ، انه يوديها اليوم لروضه بعد اللي عرفه

‏امل:الصداع اللي كل فتره يجيني ، اليوم زايد

‏علي:مانمتي زين

‏امل:لا والله مانمت

‏علي:عشان كذا

‏امل بهدوء لفت لريم شافتها تأكل وسلطان ساهي

‏امل:يمه سلطان

‏ناظر لها سلطان

‏امل:فيك شي

‏سلطان:لا بس بتروحين مع ريم اليوم؟

‏امل:لا والله تعبانهه يمه

‏ريم:عااادي اروح لحالي انا

‏ناظر لها سلطان بضيق وتنهد:اجلسي اليوم مو لازم تروحين

‏ريم بحماس:لااا ابي اروح

‏وقامت واخذت شنطتها

‏سلطان حس نفسه مو مرتاح بس وش يسوي مايبي يكسر حماسها وقام وامل مستغربه منه وشافته لين طلع مع ريم ولفت لعلي

‏امل:من امس وهو ماغير يفكر ، اكيد صاير شي

‏علي:وتعرفينه مستحيل يقول عشان كذا لاتسألينه

‏امل:الله يعين بس اعررفه

‏،

‏سلطان طول الطريق وهو يتكلم

‏سلطان:اذا جت لك حرمه عليها عبايه لاتروحيين معها خلك بس مه مدرستك واذا خوفك احد خليها تكلمني وانا اجيك ، واذا احد قال ريم تعالي قولي لا ولاتروحين للي ماتعرفينهم ، زيين؟

‏ريم بضحكه:اايه

‏سلطان:وش قلت عيدي؟

‏ريم:كثيييير

‏سلطان:فهمتيه صح؟

‏ريم:ايييه

‏سلطان اخذ نفس وهمس:ان شاءالله

‏،

‏نزلت ليان وتحس راسها بينفجرررر شافت نايف وامها بالصاله ماتكلمت ومشت للمطبخ وهمست العنود لنايف ونايف فهمها وسكت ، شوي وطلعت ليان معها كوب ماء ومشت لهم وجلست

‏نايف:وعليكم السلام صباح النور ، بخير وانتي شلونك؟

‏ليان ناظرته بطرف عين وبعدها جلست زين

‏ليان:تفضل خانق عشان اللي قلته امس ، بسرعه عشان نخلص

‏نايف ابتسم:لا تستاهل اللي قلتيه لها

‏ليان ابتسمت من قلب:والله تسستاهل

‏نايف حرك راسه بـ ايه وهو يضحك والعنود معصبه بس ماتبي تتكلم وتناظر لنايف بحده

‏نايف:والله لو ع كيفي امسكها هي وولدها واقرب بير

‏ليان بضحكه:انا اقول بنص الربع الخالي

‏نايف:اي والله

‏ليان مبتسمه تناظر له

‏نايف اخذ نفس:بس تعرفين عمي حمد انتي

‏ليان:وهو معهم بعد مسوي علينا رئيس العايله اللي ماتتحركون بدوني

‏نايف:هههههههه بس هو جد كبير العايله

‏ليان ناظرت لنايف

‏نايف:ومانبي مشاكل معه

‏ليان بهدوء:والمطلوب يعني؟

‏نايف:نبي نعتذر لزوجته ، عشان مانتمشكل معهم ونفتك

‏ليان:تهبى والله مااعتذر لها

‏نايف:بـ.

‏قاطعته ليان؛والله ماني بزر تجر الكلام مني ، اعتذار ماني معتذره وكل كلمه تستاهله هي وولدها الدلوع

‏وقامت ومشت شوي وبعدها لفت لنايف

‏ليان:نايف انت سندي لاتصير معهم

‏نايف ناظرها وماتكلم ومشت ليان وتركتهم

‏العنود:شكلي بكلم انا اعتذر

‏نايف ناظر لامه:يمه ليان واضح من عيونها كانت تبكي ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٧-


‏نزلت ريم وسلطان ناظرها لين دخلت ومشى وهو يفكر بشي يريحهه ان قوت ماتقرب لها ، رفع جواله واتصل شوي ورد عليه صوت حاتم

‏حاتم:راضي علينا هالايام كل شوي مسمعنا صوتك

‏سلطان:وينك انت؟

‏حاتم:بالبيت شوي وبطلع ، فيه شي؟

‏سلطان سكت شوي:لي طلب ، ماادري اذا تسويه او لا

‏حاتم:سم

‏سلطان:سم الله عدوك ، لاتخلي قوت تطلع من البيت اليوم ع الاقل الى ١٢ الظهر

‏حاتم استغرب:ليش؟

‏سلطان:بس ابيك تلبي لي هالطلب

‏حاتم وكأنه فهمه واخذ نفس:طيب ، بس لازم تقولي بعدين

‏سلطان:ان شاءالله ، سلام

‏حاتم:الله معك

‏وسكر سلطان واخذ نفس وكأنه ارتاح شوي ع الاقل هاليوم بس لين يأخذ ريم من الروضه

‏،

‏لجين كانت ترتب مكتبها ورفعت راسها شافت مكتب ليان فاضي وتاففت بضيق ماتعرف احد بالروضه غيرها لما بدت تسولف معها وتتقرب لها وتتعرف عليها راحت ، قطع تفكيرها صوت الباب ولفت شافت فوز داخلت وقامت بسسرعه

‏لجين:اهلين استاذه

‏فوز ناظرت لمكتب ليان ورجعت ناظرت للجين

‏فوز:ماجت هذي؟

‏لجين بااستغراب:لا ماراح تجي

‏فوز:معك رقمها؟

‏لجين:ايه

‏فوز اخذت نفس:اتصلي عليها خليها تجي ، لاتجيب لنا مصايب ع روسنا

‏لجين بصدمه تناظر لها

‏وفوز لفت وطلعت ولجين ابتسمت من استوعبت واخذت جوالها بسرعه واتصلت ، شوي ورد عليها صوت ليان

‏ليان:هلا

‏لجين:البشاره ، فوز تقووول اتصلي عليها تجي

‏ليان بضحكه:اي بشاره وش فيك لجين؟ انا اللي تاركه الشغل مو هي طردتني عشان تفرحين باللي قالته

‏لجين:تمام بس يلا تعالي

‏ليان:لجين عمري مو ناقصه افهمك بعد ، ماراح ارجع نقطه ، يلا مع السلامه عمري بنام

‏لجين همست:ططيب

‏وسكرت ومنكسر خاطرها وقامت بطلعت من المكتب ونزلت ومشت لمكتب المديره ودخلت

‏لجين:اتصلت

‏فوز:بتجي؟

‏لجين حركت راسها بـ لا

‏فوز ميلت فمها وماردت وطلعت لجين ووقفها صوت فوز

‏فوز:ادمجي مجموعتك مع مجموعتها لين نلقى لنا حل

‏لجين:تمام

‏ومشت وفوز توترت حسست ليان بتجيب ع راسها مصصيبهه

‏دخلت لجين ع مجموعه ليان ومعها الصغار من مجموعتها وجلستهم مع بعض

‏لجين باابتسامه:وصرت مدرستكم كلكم

‏بنت صغيره من مجموعه ليان ردت:وليان وين؟

‏لجين بضحكه:ليان خلاص بتروح لروضه ثانيه

‏الصغار؛لااااااا

‏لجين ارتبكت وهي تشوف ملامحهم تتغير وضحكت

‏لجين:يلا نلعب؟

‏وماتكلموا وماتفاعلوا معها ولجين ابتسمت:تبونا نشغل اناشيد؟

وحده من الصغار:لاا نبي ليييان مو انتي نبي ليان

ووحده ثانيه بدت تبكي

‏لجين ارتبكت اكثر ماتتدري ششلون تتصرف كانت ليان تنقذها بهالمواقف ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٨-


لجين ارتبكت اكثر ماتتدري ششلون تتصرف كانت ليان تنقذها بهالمواقف

‏ريم من شافت وحده تبكي بعدت عنهم وخافت وبدت تبكي

‏لجين:لالا ليشش تبكون ، بتجي ليان

‏ومشت لهم وهي تتكلم:خلاص بكلمها تجي اللحين

‏ومشت لريم؛تبين ليان؟

‏ريم تبكي

‏لجين:تجي اللحين والله ، اصبروا بسس

‏ومشت لجوالها وهي واتصلت وهي مرتبككهه ، شوي وردت ليان

‏ليان:ماراح اجججي خليني انام

‏لجين:ليان يبكووون وش اسوي؟

‏ليان استغربت:ليش؟

‏لجين:يبكووون يبونكك

‏ليان:اهدي ، اسمعي من اللي يبكي بالضبط؟

‏لجين: ريم وجنى والباقين شكلهم ع طريف

‏ليان:قربي الجوال لريم اول

‏لجين مشت وحظت الجوال قدام ريم

‏ليان:رييم قلبي تسمعيني

‏ريم سكتت وهي تسمع الصوت

‏ليان:لاتبكين بجي انا ان شاءالله والعب معكم بس لاتبكين

‏ريم:اللحييين تعالي

‏ليان:ان شاءالله بس لاتبكين

‏لجين وهي تشوف ملامح ريم هدت همست بالجوال:وبعطيك جنى

‏ليان:هاتيها

‏وتكلمت مع جنى نفس كلام ريم ولجين ارتاحت من شافتها وقفت بكى

‏ووقفت وهي تكلم

‏لجين:هدو الحمدلله ، بتجين صح؟

‏ليان:ماعندي احد يجيبني ، مااقدر نايف راح شغله ، وبعدين ترا اذا فكرت اجي اجي عشان الصغار مو عشان عجوز قريح

‏لجين بضحكه:ياربي بس

‏ليان:لايبكون انتبهي لهم ، انا مااظن اقدر اجي اليوم

‏لجين:تمام مشكوره

‏ليان:العفو

‏وسكرت وقامت من سريرها وطلعت ونزلت ماشافت احد بالصاله عرفت ان نايف مو فيه ماتقدر تروح ، وجلست وسندت راسها لاكنت وهي تفكر وابتسمت وهي تتخيل انهم يبكون عشانها ، لو بترجع بس عشان تودعهم بدال ماتختفي فجأه كذا

‏،

‏لجين:خلاص ان ششاءالله تجيكم استاذه ليان ، يلا نلعب اللحين

‏ريم بدت تهمس بهدوء ماحد يسمعها:ليان

‏توها تعرف اسمها وصارت تردد اسمها وكأنها ماتبي تنساه

‏،

‏حاتم يكلم امه؛لاتطلع قوت ، نسيت اقولك بالبيت

‏هدى:ليش؟

‏حاتم:بعدين اقولك بس حاولي انها ماتطلع من البيت اليوم

‏هدى بتتكلم ع صوت بالدرج وشافت قوت معها عبايتها وشنطتها

‏هدى:هذي هي نازله شكلها بتطلع

‏حاتم:لاتخلينها تطلع قولي حاتم رافض

‏هدى:طيب يلا

‏وسكرت وقوت استغربت:من كنتي تكلمين؟

‏هدى:حاتم ، انتي وين رايحه؟

‏قوت تلبس عبايتها:لصديقتي بفطر معها

‏هدى:بس حاتم رافض

‏قوت ناظرت لامها:ليش؟

‏هدى:ماادري

‏قوت ابتسمت؛مااخذت رايهه

‏وعدلت طرحتها واخذت شنطتها وهدى تناديها وماردت عليها وطلعت وخافت تكلم حاتم وتصير مششكله بينهم ماتدري وش تسوي وسكتت عنها


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٣٩-

دخلت قوت لروضه ونزلت عبايتها ، ماتبي اللي مسكتها اخر مره تعرفها

‏مشت بهدوء لغرفه انتظار الامهات ودخلت وجلست بهدوء وطلعت جوالها وهي تشوف رساله رغد لها امس

‏رغد:(حلو اللي سويته امس رديتي الجميل والله ههههه)

‏قوت بضيق نزلت الجوال بدون ماترد عليها ونزلت اغراضها وطلعت ومشت لمجموعات وهي تدور ريم

‏،

‏لجين وهي تلعب معهم جلست بتعب ع صوت جنى الصغيره

‏جنى:طووولت ليان متى تجي

‏لجين ابتسمت:شوي

‏جنى:كلميها يلا اللحين تججي يلا

‏ريم:خليها تجي اللحين

‏لجين خافت يبكون وابتسمت ورفعت جوالها وكلمتها شوي وردت

‏ليان:ايوه؟ وش صار بعد

‏لجين:يسألون عنك ، ليان قسسم بينفجر راسي تخيلي المجموعتين كلهم عندي ماادري من الحق عليه ، شكلي بدخل تحت الطاوله وابكي

‏ليان بضحكه؛ياعمري بس والله ماعندي احد يجيبني

‏لجين:ارسل لك سواقنا بس تكفيييين والله انضغطت ، وترا المديره منششغله يعني تجين وتروحين مادرت بك

‏ليان:عز الله ماتدري عن شي ، تمام ارسلي سواقكم انا برسل لك الموقع

‏لجين بفرحه؛ججد؟

‏ليان:ايهه

‏لجين:تممام عمري انتي

‏وسكرت وليان ابتسمت واخذت نفس ، اليوم رسمياً بيكون اخر يوم لها ، وقامت تتجهز ونص ساعه ونزلت وارسلت لها لجين ان السواق عند بيتها

‏مشت للغرفه امها شافتها نايمه وارسلت لها بجوالها انها داومت اليوم عشان تسحب اوراقها وراحت مع سواق لجين

‏وطلعت وركبت مع السواق

‏،

‏بعد ربع ساعه وصلت للروضه واخذت نفس ودخلت وهي تحس باحساس غررريب

‏ومشت دخلت ونزلت عباتها بمكتبها واخذت جوالها ونزلت وهي تدعي ماتششوف فوز

‏شافت الحرمه الجالسه ع الكراسي بالساحه الداخليه

‏ليان:عذراً

‏لفت لها قوت وعرررفتها من ششافتها وجمدت شوي

‏ليان ابتسمت؛بغيتي شي؟

‏قوت بربكه؛بنتي هنا وماادري وين غرفتها عشان كذا جلست انتظرهم يطلعون

‏ليان:ايه اليوم صار فيه دمج مجموعات يمكن عشان كذا ضيعتي غرفتها ، بنتك اي سنه وش اسمها

‏قوت سكتت شوي وبعدها ابتسمت:اول سنه ، خلاص انتظرها انا

‏ليان ابتسمت:تمام

‏ومشت للغرفه ودخلت ومن دخلت ليان صصرخوا الصغار بفرررحهه وقاموا يضضمونعا ولجين ابتسمت

‏وقامت قوت تناظر لهم اوول ششي طاحت عليه عينها رييم وهي فرحاانهه وضضامه ليان وليان تضضحك وجممدت وهي تناظر لهاا ومشت لها بدون ماتحس وتكلمت بفرحهه:رييم ماما ، قلبي ريم

‏لفت لها ريم بسرعه وليان لفت لها وهي تناظر لريم وانصصصدمت من نادت ريم وقالت ماما ، يعني هذي امهااا؟

‏وقربت ريم والصغار هدو يشوفونها وريم بعدت بخوف وليان تناظظرهم وشافت خووف ريم ومافهممت شي 

يعني امها عايشه وهي خايفه منها ليششش!!! ...

‏⁧ #توقعاتكممممممم ⁩

‏💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٠-

‏وقربت ريم والصغار هدو يشوفونها وريم بعدت بخوف وليان تناظظرهم وشافت خووف ريم ومافهممت شي ‏يعني امها عايشه وهي خايفه منها ليششش!!!

‏قوت ناظرت لليان ولجين:ماعليش ابي اخذها برا شوي

‏لجين:ايه عادي

‏قوت مشت لها وريم بخوف مسكت تنوره ليان وشدت عليها وعيونها مانزلت من قوت وخاايفه ومسكت قوت يدها الثانيه:ماما تعالي معي

‏ريم حاولت تسحب يدها وهي تحرك راسها بـ لا وامتلت عيونها دموووع

‏ليان ماتحملت ومسكت يد قوت وبعدتها عنها وقوت ناظرت لها مستغربه

‏ليان:البنت خايفه منك ، من انتي؟

‏قوت تنرفزت:انا امها ماسمعتي يعني

‏ليان:سسمعت وشفت هي ماتبي تروح معك

‏قوت ناظرت لريم:ماما ريم ، تعالي

‏ريم حركت راسها بـ لا وقربت لليان

‏قوت تفشلت بس ناظرت لليان بتحدي:ماتقدرين تمنعيني اخذها ، بعدي

‏وبعدت ليان ومسكت يد ريم وسحبتها بقووه وبككت ريم وليان انصدمت

‏ليان بعصبيه مسكت يد رييم وسحبتها بس قوت ششدتها وحست ليان انها لو تشد بتوجع ريم وتركتها وببكت ريم اكثثر ومشت فيها قوت لبرا

‏وصصرخت ليان وهي ماششيه معها:اتررركيها ماتبي تروح معك غصب هوو؟

‏لجين:ليان امها اتركيهااا

‏ليان ماردت وطلعت مع قوت وتمشي وراها وريم تبكي

‏ليان:اترررركي البنت

‏قوت لفت لها:نعم؟ وش تبين ، بتكلم مع بنتي لحالنا ، فكككي

‏ليان:بنتك تبكي وهي مسؤليتي اللحين ، ودام ريم ماتبي تروح معك ماتقدرين تأخذينها

‏قوت:بأخذها ، ولاتخفين برجعها بس براضيها

‏ليان وهي تشوف ريم تبكي وخااايفه مششت قبلها لباب الساحه الداخليه وسكرته وصارت قدامه:ماراح تأخذينها

‏قوت عصصبت ورفعت حاجب وصرخت:ويييين المديره وييين المسؤولات

‏ليان تكتفت وهي متكيه ع الباب:لو تصصرخين من هنا لبكرا ، البنت ماتطلع معك وهي تبكي وخايفه كذا

‏قوت بتتكلم ع طلع المديره تركض والاداريات

‏فوز:وشش صاير هنا

‏ومن شافت ليان انصدمت

‏ليان:هذي بتأخذ ريم وريم ماتبي ، عشان كذا ماراح تطلع

‏فوز لفت لقوت:انتي وش تصيرين لها

‏قوت وهي تحاول تمسسك ريم اللي تبكي وتسحب نفسها

‏قوت:انا امهااا ، وش هالاسلوب ، بنتي وابي اخذها

‏فوز:اي اكيد لك حق

‏ولفت لليان:ليان وش تسوين انتي؟ بعدي خليها تطلع وابيك بكلمه بعد

‏ليان ع وضعها:رييم ، تبين تطلعين معها؟

‏ريم وهي تبكي:لاااا

‏ليان لفت لفوز:اجل مافيه طلعه

‏قوت؛ماتعررفين وضضعنا ليشش تتدخلين؟

‏فوز عصبت:ليييان وبعدين يعني لازم مششاكل يعني؟

‏ليان ناظرت لهم بحده:اجل كلموا ابوها قبل تطلع

‏قوت صرخت:وششش دخلككك باابوها انتي؟

‏فوز ناظرت لها بحححده:هذي امها

‏ليان ماعرفت وش تسوي ورفعت جوالها واتصصلت وقوت مو فاهمه شي وسحبت ريم للباب وريم تبككككي و..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤١-


‏ليان ماعرفت وش تسوي ورفعت جوالها واتصصلت وقوت مو فاهمه شي وسحبت ريم للباب وريم تبككككي وبعدت ليان عن الباب بقووه وطلعت وليان تنظره ييرد

‏سلطان كان يشتغل ومن رن جواله وشاف الرقم وتذكرها وتذكر كلامها استغرب وضحك بااستحقار ومارد لانها قالت انها تركت الشغل يعني مالها علاقه بريم

‏ليان بقهر مششت وراهم وهي تنتظظره يرد وشافتها اخذت عباتها وصارت تلبسها ورجعت اتصصصلت وهي تخانق:ماراح تططلعيين

‏سلطان استغرب ورد

‏سلطان:نعم يالمغـ.

‏وسكت وهو يسسمع صوت بكى ريييم عرف صصوتها

‏سلطان بخوف:رييم اللي تبكي؟

‏ليان:سسلطان بنتك امها بتأخذها غصب ، مو راضيه تسسمعني

‏سلطان بصصصدمه ماقدر يتكلم ، امها؟ وريم تبكي؟

‏قوت جمممدت ملامحها من سمعت اسمه ، وتناديه سسلطان حاف؟؟ ورقمه معها؟؟؟ وش يعني كل هذا؟

‏سلطان وقف:لاتخلينا تأخذها ، ليان انتبهههي تططلع فيها انتبههههي ششوي واجي قريب انا ، ليان ريم باأمانتك ‏ليان ناظرت لها:مو راضي ابوها تطلع من الروضه مثل ماتوووقعت

‏قوت صرخت:بببعدي اقووول ، وش فيك ماتفهمين ليشش تتدخلين؟ من انتي وشش عرفك بسلطان؟

‏سلطان سسمعها وهو ماششي طالع بسسرعه من القسم

‏سلطان؛ليان اسمعي خلي ريم معك لاتططلع

‏ليان كانت تسسمعه وتناظر لقوت

‏وسحبت قوت ريم ومشت للباب وليان مششت بسرعه لباب الساحه ووقفت قدامه؛ماراح تطلعين والله ماتأخذين ريم

‏فوز وهي واقفه وكل الاداريات والمدرسات واقفات يناظرون لهم

‏فوز:لييان مريضضه انتي؟ البنت مع امها

‏ليان صرخت؛مالك دخخل انتي

‏ورجعت ناظرت لقوت؛البنت ماتبي تطلع معك ناويه تخطفينها يعني؟

‏سلطان وهو ماششي بالسياره يسسمعهم ومعصصصب ومتوتر وبنفس الوقت خااايف

‏قوت:اخطفها وهي بنتي يالمريضه؟

‏ريم تبكي وتسحب نفسها

‏ليان توتررررت وهي تناظرهم وقربت لها قوت

‏قوت وتكلمت بحده

‏قوت؛انا وسلطان متطلقين ، وهو حارمني من بنتي ، اذا تبين سلطان خذيه بس بنتي معععي انا

‏ليان بتضيع وقت:متطلقين ولا لا ، الروضه ماهي مكان لمشاكلكم ، ريم دخلت لروضه مع ابوها تطلع مع ابوها ، وحلووا مششاكلكم برا الروضه اما هالخطف لااا ، وريم مسؤلييتي ماراح اتركك تأخذينها

‏قوت صصرخت:ريم بنتي

‏ليان:ترا ازعجتينا بنتي وبنتي ، هذا اللي عندي

‏سلطان كان يسسمع كلامهم وعصصصب من كلام قووت وكل ماقرب للروضضضه يعصصب اكثثر كككان يمشششي بسسسرعهه

‏،

‏قوت اخذت نفس تهدا ولفت لفوز:راح تتجاسبون ع اللي تسسوونه دام هذي مدرستكم

‏ليان:تكلمي معي انا مو معها

‏قوت ناظرت لها بحده؛انتي بعد لاتنسسين اللي سويتيهه

‏لجين من بعييد:ليان

‏ليان ناظرت لها وبلحظه بعدتها قوووت بقوووه ودفتها بقووه وططاحت وفتحت الباب قوت وططلعت وصصرخت لجين ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٢-

‏لجين:ليييان

‏ومششت لها وقوت ططلعت وهي تسحب ريم وريم تبكي وتحاول تسحب نفسها ع وقفه سياره سلطان ونزل بسرعه ومششى له قبل تركب السياره وتكلم بعصبيه:قووت

‏قوت لفت له بصدمه وجمدت وريم من شافت ابوها زاد بكاها ، وسمع صوت صراخ داخل الروضه وكان يناظظر لقووت بحده ومعصصب ومايششوف شي غير قووت وريم قدامه ، وقوت تناظر له بصصدمه وخوف ملامحهه ماتغيرت بس زادتت حده ‏قوت تسارعت انفاسها وهي ماسكه ريم وتكلمت بربكه

‏قوت بصوت مقطع:رر رريم بنتي

‏سلطان يناظرها بحده وماتكلم وارتخت يد قوت وسحبت نفسها ريم وركضضت لابوها وحاوطت يدها الصغار ع ساقهه وهي تبكي بخوف

‏نزل راسه وناظر لها ورن جوواله ومااهتم ورجع ناظر لقوت وقوت ناظرت لريم

‏قوت؛رييم انا امكك ماني ميته والله قدامكك

‏ريم تشهق بخوف

‏سلطان مسح ع راس ريم وتكلم بهدوء وثقه:روحي للبيتكم ولاحقك

‏قوت انصصدمت من كلمته وخافت ولفت ركبت السياره وهي تهمس تتوعد بـ ليان

‏،

‏سلطان من مشت سياره قوت جلس ع مستوى ريم وناظر لعيونها ومسح دموعها بااصابعهه وباس خدها وهمس:خلاص بابا راحت ، ماراح تجي مره ثانيه ، لاتخافين انا هنا خلاص لاتبكين

‏ريم تشهق وتناظر له وضمها

‏ليان كانت تناظرهم من ورا الباب وولجين وراها وفوز والباقين واقفين

‏لجين بهمس:رججلك توجعك؟

‏ليان لفت للجين؛والله ان شافتها بالروضه بكسر راسها تششوف

‏لجين:ههههه تهددين للحين؟

‏ليان ناظرت لجوالها لما كلمت سلطان ومارد واخذت نفس ورجعت ناظرته وهو يتكلم مع ريم

‏ولفت وناظرت لفوز والباقين يناظرونها ويتهامسون

‏ليان لفت للجين وهمست؛ادعي لي بدخل حرب

‏لجين ضحكت

‏فوز:ليييان الحقيني ع مكتبي

‏ولفت ومشت وليان ميلت فمها ومشت وراها ولجين كانمه ضضحكتها ومرت ليان بين الاداريات وسسمعتهم يتهامسون: (غريبه ، مريضه يمكن)

‏مااهتمت ومششت عنهم ودخلت للمكتب ع رنه جوالها ، رفعته وشافت رقم سلطان وحطته ضامت ورفعت راسها وناظرت لفوز

‏ليان:وش فيه

‏فوز:اعجبك اللي سويته؟

‏ليان:يعجبك لو انها اخذت ريم وابوها مايدري؟

‏فوز:هذي مشاكلهم مالنا دخل

‏ليان:صح مالي دخل ، بس لي دخل ان ريم دخلت لروضه ولمجموعتي يعني بالفتره من تدخل الروضه الى ان تطلع مسؤؤلتي ، ودام دخلت مع ابوها انا مجبوره اطلعها مع ابوها ، وماحد يأخذها غيره واذا رجعوا للبيت كيفهم يتصافون ، وبعدين انتي شفتي بعينك ريم وخوفها وبكاها يعني ماتبي تروح مع امها

‏فوز تناظرها بحده ماتدري وش تقول

‏ليان ابتسمت ع رنه جوالها وناظرت لرقم

‏فوز بهدوء:ردي ع سلطان ذا ، يبي يشكرك ع عملك البطولي

‏ناظرت لها ليان بحده وفوز ابتسمت:تقدرين تكملين بروضتي اذا تبين بسامحك هالمره بعد

‏ليان تنرفزت منها و.

💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٣-


‏ناظرت لها ليان بحده وفوز ابتسمت:تقدرين تكملين بروضتي اذا تبين بسامحك هالمره بعد

‏ليان تنرفزت وناظرت لها واخذت نفس وردت لها الابتسامه

‏ليان:بفكر واشوف

‏ومشت عنها وطلعت وفوز انقهررت من ردها وصارت تشغل نفسها بااي شي بس ماتفكر فيها وهي حاسه ان ليان لو فصلت بتجيب لهم مصيبه اعظم

‏،

‏سلطان نزل جواله لما شافها ماردت ولف ريم جنبه وهي للحين ساهيه وتشهق وتنهد ورجع يناظظر لطريق

‏،

‏قوت دخلت للبيت وهي معصصبه

‏هدى:يالله صباخ خير وش صاير

‏قوت رمت شنطتها ومشت لامها:فيه وحده الله لايوفقها قهرتتتتتتني الله يأخذها

‏هدى بصدمه؛من هذي؟

‏قوت جلست وهي تهز رجلها بتوتر:وحده حقيييره تخيلي يمه شفتها عند صديقتي ، تقول انها تكلم سلطان وانها تبي تتزوجه وان سلطان اخذ فكره ششينه عني عشان كذا مايبيني اشوف ريم ، ولما صصرخت عليها قالت لي بقول لسلطان يكلم اهلك ويقول لهم كلام عنك عشان مايطلعونك من البيت ، تخيييلي يمه

‏هدى بصدمه:من ذذذي؟ وش اسمها؟

‏قوت:ماادري لينا او ليان ماادري بس حقيرره يمكن تعرف سلطان من زمممان مادري كيف تعرف اني طليقته

‏هدى:تهبى وتخسى نصدقها ، انتي بس اهدي

‏قوت:يمه خايفه حاتم يصدقها ويصدق سلطان قسسم خايفه كانت تتكلم بثقه

‏هدى:لا حتى حاتم بقوله ماعليك

‏قوت اخذت نفس وقامت:ياربي انا ماابي شي من هالدنيا الا ريم ، خليها تأخذ سلطان بس عطوني ريم

‏هدى تناظر لها وواضح الضيق بوجهها ودموعها بعيونها مشت لشنطتها واخذتها وطلعت لدرج وهدى همست:الله يعينك بسس

‏،

‏ناصر بعصبيه:مو ع كيفهااا

‏ام ناصر:يمه اسكت لايسمع خواتك صراخك ، ليتها وقفت ع انها رفضت سمعتني كلام يسم بس ماكنت بقولك بيومها ‏ناصر:وابوي يدري؟

‏ام ناصر:لا للحين ماقلت له ، انتظره يسأل عشان اقوله كل شي

‏ناصر بحده:وش قالت عني؟

‏ام ناصر اخذت نفس:والله وش اقول وش اخلي ياناصر ، اللي كسر قلبي انها تقول انك مو رجال

‏ناصر بصدمه:قالتها؟؟

‏ام ناصر حركت راسها بـ ايه ، صح انك طلقتها بالملكه بس مايعني تقول عنك كذا

‏ناصر عصصصصب وصار يهز رجله بسرعه وهو يفكر

‏ام ناصر:البنت شكلها ماتبيك خلاص يجيها اللي يستر عليها

‏ناصر لف لامه وتكلم بثقه وحده:مو ع كيفها ، تسمعيني يمه ، مو ع كيفها واللي قالته انا اعلمها كيف تتحمل عواقبه..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٧-

سلطان  نزل شاف امه وابوه بالصاله

‏سلطان:يمه ابي اطلع انتبهي لريم لاهنتي

‏امل:وين رايح؟

‏سلطان:عندي شغل

‏وطلع وامل لفت لـ علي؛ياخوفي يكون رايح لقوت

‏علي:مااظن شفتي بدلته عليه ، لشغله

‏امل:ان شاءالله ، خلني اطلع لريم اخاف تقوم وماتلقى ابوها وتبكي يكفي اللي صار لها اليوم

‏علي:ايه لاتقوم لحالها

‏وقامت امل ومشت لدرج وهي مشغله تفكيرها بـ سلطان

‏،

‏قوت تكلم:رحت لها بس قسسم بالله يارغد نزلت علي مصيبه كنت بنتهي ، كلها بسسبب وحده الله لايبارك فيها

‏رغد:وش صار؟

‏قوت:كنت بأخذ ريم بس فيه مدرسه وقفت لي بالبلعوم وكلمت سلطان وجاء

‏رغد:بالله؟

‏قوت:رغد وش لي عندك؟

‏رغد:ع حسب

‏قوت:هالبنت بخليها تندممم ع اللي سوته معي ومع بنتي وواضح انها تكلم سلطان وتعرفه ، ياقلبي رغد تسوين هالشي لي؟

‏رغد بضحكه:وش نوع الانتقام

‏قوت:ينهي مستقبلها ويكره سلطان فيها

‏رغد:هههههههههه ياحلو ياغيور

‏قوت:قهرررتني والله

‏رغد:تمام تمام ، ارسلي لي معلوماتها اللي تعرفين وانا اشوف لك طريقه تشفين غليلك فيه ‏قوت بضحكه:تماام

‏رغد:اليوم البنات مجتمعات ، تجين؟

‏قوت:مااظن ، اليوم مسويه البنت الحزينه عشان هالسالفه تمشي

‏رغد:هههههههههههه يالله ، طيب طيب سلام

‏قوت:سلام

‏وسكرت وهي مبتسمه وماتشوف بين عيونها غيير ليان واللي سببته لها

‏،

‏بعد ساعهه رن جرس بيت نايف ونايف كان جالس مع امه واخذ نفس وقام والعنود واضح ارتبكت بس تهدي نفسها بكل اللي تقدر عليه ومشى نايف للباب وفتحهه

‏ومن شاف ناصر جمدت ملامحه ورفع حاجب

‏حمد:سلام عليكم

‏نايف ناظر لعمه:هلا عمي وعليكم السلام تفضل

‏حمد ابتسم ودخل وناصر بيدخل ووقف قدامه نايف

‏نايف:انت هالبيت يتعذرك

‏حمد لف لهم وناصر رفع حاجب

‏ناصر:افا يانايف

‏نايف:اللي سمعت

‏حمد:نايف ، الموضوع اللي جايين عشانه ناصر له دخل فيه خله يدخل

‏نايف وهو يناظر لناصر بحده؛اعدرني عمي ، هالبيت بيتي وانا ماني مستقبله فيه

‏ناصر عصصب وبان ع وجهه

‏حمد:هلاص ناصر انتظرني بالسياره وانا اجيك

‏ناصر وهو يناظر لنايف بحده ونايف بناظر له بهدوء لف عنه ومششى ونايف سكر الباب ولف لعمه:تفضل

‏ومشى حمد ودخل للمجلس ونايف معهه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٥-

امل: عند الباب:اذا قامت انزلو كلو شي

‏سلطان حرك راسه بـ ايه وطلعت امل وسكرت الباب ع صوت رساله وصلت سلطان وطلع جواله وفتحها شافها منها ومن قراها استغرب وعرف انها غلطانه وابتسم وارسل لها

‏سلطان:(ايه ريم وابوها دايم مسوين دراما بالروضه ، صح؟)

‏ليان كانت تناظر لطريق ومن جتها رساله طلعت جوالها وفتحتها وشافتها من رقمه ، وجمممدت لما شافت رسالتها ، يعني ارررسلتها لهه

‏وششهقت ولف بها نايف

‏نايف:وش فيهه؟؟

‏ليان تناظر لجوالها:مافيه ششي

‏نايف استغرب وليان ارتبكككت ماتدري وش ترد وش تقول ونزلت جوالها تفكر ، ع ماوصلوا للبيت ونزلت بسرعهه ومشت للبيت ونايف مستغرب ، نزل ومشى معها لداخل البيت

‏ومن دخلت ع طلعه العنود من المطبخ

‏العنود:هلا ماتستأذن

‏ليان ابتسمت وماردت ومششت لدرج والعنود مستغربه ع دخله نايف

‏العنود:وش فيها؟

‏نايف:رجعت لروضه

‏العنود بااستغراب:هالبنت وش صاير معها؟

‏نايف حرك كتوفه بمعنى ماادري والعنود ابتسمت

‏العنود:خير خير ، بحط الغداء

‏نايف:زين

‏،

‏ليان دخلت غرفتها ونزلتها عباتها وجلشت واخذت جوالها وهي تقرأ الرساله

‏اخذت نفس وارسلت

‏ليان:(بالغلط ارسلتها اعتذر)

‏سلطان فتح رسالتها ومن قراها ابتسم ورد

‏سلطان:(لا معك حق ، مسوين درما بالروضه اعذرينا)

‏ليان قرتها وتأففت وهمست:غبيه غبيه غبيه

‏وردت

‏ليان:(للاسف مشوين دراما بس هذا شغلنا ومجبورين نتحمل)

‏سلطان باابتسامه رد:(حتى انتي دراما ، تتركين الشغل وترجعين من بكرا ، درامتك اقوى)

‏ليان رفعت حاجب:(اظن هالشي مالك دخل فيه)

‏سلطان ضحك ورد:(ماكنت برد عليك ع بالي داقه عشان اللي صار امس)

‏ليان:(ليتك مارديت)

‏سلطان:(لا الصدق الحمدلله اني رديت)

‏ليان اخذت نفس وردت:(تمام عذرك وصل)

‏سلطان:(بس انا مااعتذرت انا شكرت بس)

‏ليان تنرفزززت:(كلهن واحد ، العفووو)

‏سلطان داري انه ينرفزها وضحك ورد:(لا مو كلهن واحد)

‏ليان عصصبت ومارردت ششوي وبعدها ارسلت

‏ليان:(انت وش تبي اللحين؟)

‏سلطان سلطان من قرأ رسالتها استغرب من نفسه من جد وشش ابي اطولها؟ ضحك بهدوء وارسل

‏سلطان:(الله معك)

‏ليان ماردت ونزلت جوالها واخذت نفس تريح نفسها وقامت ماتبي تفكر بشي ، بدلت ملابسها ونزلت تأكل ، اما سلطان من شافها ماردت نزل جواله وناظر لريم وابتسم ومسح ع خدها وهو يفكر باللي صار اليوم ومن جت بباله قوت زادت حده ملامحهه وهمس:انتي اللي بتجيبين المشاكل لراسك وراسي

ولف اخذ جواله وارسل لحاتم

سلطان:(بشوفك اليوم ولازم)


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٤-

ليان جلست ع مكتبها نهايه الدوام وطلعت جوالها واتصلت بـ نايف

‏شوي ورد

‏نايف:هلا

‏ليان:نايف وينك؟

‏نايف:توي ماطلعت من الدوام

‏ليان:تمام مرني اذا طلعت انا بالروضه

‏نايف استغرب:متى رحتي ومن وصلك؟

‏ليان:جيت عشان اخذ اوراقي بس شكلي بأجلها ، وجيت مع سواق صديقتي

‏نايف:تمام تمام ، اذا وصلت بكلمك

‏ليان:تمام

‏وسكرت ونزلت جوالها ع صوت لجين

‏لجين:اخييييراً بتكملين

‏ليان ابتسمت؛قلت بأجلها ماقلت بكمل

‏لجين:عادي عادي ، تعالي ليان

‏ليان ناظرت لها وغمزت لها لجين:وش سالفه سلطان؟

‏ليان بااستغراب:مافي سالفه ابو طالبه عندي بس

‏لجين:بسس؟

‏ليان:ايه بس لاتصيرين بعد نفس فوز

‏لجين:لا خلاص خلاص

‏ليان اخذت نفس:بس من جد سالفتهم غريبه ابو ريم مايبي امها تأخذها ومثل ماشفتي امها انجنت الا تأخذها ، يعني فيه سالفه قويه بينهم

‏لجين:والبنت مو عارفه امها وخايفه

‏ليان:ايييه ، بسم الله جالسه اتخيل المصيبه لو امها اخذتها وش بيسوي فينا ابوها

‏لجين:اووف الحمدلله

‏ليان:اي والله

‏،

‏سلطان وهو ضام ريم ونايمه بحضنه ناظر لامه وهي قدامه

‏سلطان:كانت بتأخذها

‏امل يخوف:ماتوقعت تسسويها والله

‏سلطان:بس سوتها ، واللي سوته ماراح اسكت عليه ، خووفتها والبنت طول الطريق تششهق

‏امل ناظرت لريم:ياعمري ، زين لحقت عليها الحمدلله

‏سلطان ناظر لامه؛مو انا ، مدرستها ماتركتها تأخذها

‏امل بهدوء:جد؟

‏سلطان حرك راسه بـ اي

‏امل:جزاها الله خير لجين ماقصرت بنت حلال

‏سلطان:مو لجين ، اسمها ليان

‏امل عقدت حواجيها

‏سلطان وتذكر شي ونزل ريم بهدوء وغطاها وباس راسها

‏سلطان؛يمه خلك عندها شوي وجاي

‏امل:وين رايح

‏سلطان:شوي

‏ومشى وطلع من الغرفه ورفع جواله واتصل طلع مشغول ونزل جواله وفتح الواتس وكتب

‏سلطان:( السلام عليكم ، احب اشكرك ع اللي سويته و.)

‏وحذف الرساله ششوي وكتب

‏سلطان:( السلام عليكم ، مشكوره اللي سويته ماراح انساه )

‏واخذ نفس وارسلها وضغط ع راسه ودخل للغرفه

‏،

‏ليان كانت تكلم نايف واخذت عبايتها

‏ولفت للجين:يلا اشوفك بكرا

‏لجين:تمام

‏ومشت ليان ع صوت الرساله ، وقفت عند الباب ولبست عبايتها واخذت شنططتتها وهي طالعه فتحت الرساله وقرتها وهي راكبه السياره بتكتب ع صوت نايف

‏نايف:هلا هلا

‏ليان:هلابك

‏ع صوت رساله ، شافتها بالاشعارات من لجين:( نسيتي مفاتيح شكلها مفاتيح بيتكم)

ليان تأفتت وفتحت الواتس وارسلت

:(لا عاااد ، والله عقلي مو معي اليوم من سالفه ريم وامها وابوها وبعدها الطيحه اللي طحتها اختل عقلي ، خليهم عندك اخذهم بكرا)

وارسلت وماانتبهت لمن ارسلتهه ...!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٦-

حاتم  كان توه داخل للبيت ع صوت الرساله

‏وفتحها وهو واقف بالصاله وقراها واستغرب ع صوت هدى

‏هدى:جججيت اخيراً

‏ناظر لها حاتم:ايه جيت ، ليش فيكم شي؟

‏هدى:اييه فينا ، فينا سلطان وسواليفهه

‏حاتم عقد حواجبه:وش صاير

‏هدى:تعال خلني اقووولكك ، حسبي الله ونعم الوكيل بس

‏ومشى لها حاتم وهو مو فاهم شي

‏،

‏ام ناصر جالسه وتتغدأ وقدامها ناصر وبناتها التوام رند ورندا اللي يدرسن بالثانوي وابوهم حمد

‏ام ناصر وهو تناظر لناصر وغمز له يتكلم

‏ناصر اخذ نفس وناظر لابوه

‏ناصر:يبه

‏ناظر له حمد

‏ناصر:فاضي اليوم؟

‏حمد:ليه وش عندك؟

‏ناصر:بنروح بيت عمي ابو نايف

‏حمد:ليه فيهم شي؟

‏ناصر ناظر لامه ورجع ناظر لابوه:لا بس ابي اخطب ليان مره ثانيه

‏ام ناصر بفرحه:ابركك السااعات والله يمه

‏ابتسم لها نايف وحمد مستغرب:كلمتي امها انتي؟ يمكن البنت ماتبي

‏ام ناصر:يححصل لها ناصر والله

‏ناصر:ماعليك يبه بتوافق اذا انت جيت معي

‏حمد:اذا كذا ع خير وزين مااخترت بس لازم نكلمهم قبل نروح

‏ناصر:انت كلم نايف

‏حمد:ع خير

‏ابتسم ناظر وناظر لامه وامه ناظرت له بنفسس النظره

‏،

‏ليان وهي تتغدأ تتكلم عليهم

‏ليان:ابد بس المديره عطتني فرصه ارجع هالفتره وانا برجع ، يعني ترا بس فتره

‏العنود:ارجعي للبدايه انتي ليش تركتي الشغل؟

‏ليان:لاني كنت ماابي اكمل معها

‏نايف:ليش

‏ليان؛ماابي ، لان نظامها مو زين غبي

‏نايف:واذا نظامها غبي وش دخلك عليك تشوفين الصغار وتطلعين

‏ليان:لاتكمممل انت بعد ، بنت صغيره كانت بتنخطف وهي بكل برود تقول مالنا دخل

‏نايف:لاتقوولين

‏ليان:والله

‏نايف:ايه دام كذا اجـ،

‏ماكمل ورن جواله واخذه ومن ششاف الاسم عقد حواجبه وناظر لامه

‏العنود:من؟

‏نايف:عمي حمد

‏ليان ميلت فمها وقامت تغسل اما العنود خااافت يكون عررف واشرت لنايف يرد

‏واخذ نفس نايف ورد بهدوء

‏نايف:هلا والله عمي

‏حمد:السلام عليكم

‏نايف:وعليكم السلام

‏حمد:شلونك شلون اختك وامك

‏نايف:كلنا بخير الحمدلله

‏حمد:الحمدلله ، خلك فاضي اليوم العصر جايكم

‏نايف ضغط ع راسه:لا عمي لاتتعب نفسك انا اجيك

‏حمد:لالا خلاص جايكم لاتطلع من البيت

‏نايف:ان شاءالله

‏حمد:سلام

‏نايف:الله معك وسكر وتافف:جاي اليوم

‏العنود:لاااا عاد

‏نايف:ماعليك ان شاءالله ، انا احلها معه

‏العنود:تعرفن اذا عصب

‏نايف:مايقدر يعصب ع ليان اذا انا فيه ، ماعليك

‏العنود بهمس:الله يستر بسس ويعدي هاليوم ع خير

نايف قام:ان شاءالله


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٨-

سلطان  كان جالس بمكتبه ع طقه الباب

‏سلطان:تفضل

‏ودخل تركي:ماخلص دوامك انت ليه للحين جالس؟

‏سلطان وهو يقطق بالجهاز:جالس ادور معلومات بصورها

‏جلس تركي قدامه؛وشي هي؟

‏سلطان ناظر لتركي:صار وقت اهل طليقتي يعرفون كل شي ويفكوني منها

‏تركي:صاحي انت؟

‏سلطان:ايه صاحي ، اليوم بكل جرأه جايه بتأخذ ريم من الروضه وهذا فوق تهديدي لها بعد لولا الله ثم معلمه كانت عندهم وقفت بوجهها ولا كان اخذت بنتي

‏تركي:سلطان لاتستعجل اللي بتسويه ماهو من مصلحتك ولا من مصلحه بنتك

‏سلطان ناظر له:وش اسوي؟ اجلس انتظرها تأخذ ريم؟ وانت اكثر واحد تعرف وش يعني اذا اخذت ريم وش بيصير

‏تركي:واكثر واحد اعرفك واعرف خوفك ع ريم ، سلطان ادري ان ريم روحك بس ماتأصل انك تفضح امها ، متخيل وش بيقولون الناس عنها اذا كبرت؟ لاتقول لي بس اهل امها بيدرون ، لا بكرا بيتزوجون اخوانها وحريمهم بيدرون ويجيبون عيال وهالعيال بيدرون وماتدري اذا هالولد بيستر ع بنتك او لا سلطان فكر بمستقبل ريم

‏سلطان ناظر له

‏تركي:لاتستعجل وخل هالسر بينك وبين ربك ولاتفضح احد

‏سلطان تنهد:وشلون بستأمن ع ريم؟

‏تركي:مو تقول معلمه وقفت بوجهها؟ جيب رقم هالمعلمه وفهمها كل السالفه بدون فضيحه ام ريم وخلها تنتبه لبنتك بالروضه وانتهينا

‏سلطان؛رقمها معي بس لو بكلمها بتفهم غلط

‏تركي:هههههه ليش متزوجه هي؟

‏سلطان بهدوء:ماادري امي تقول شكلها توها متوظفه ، بس تكلمت معها كم مره لو متزوجه مااظن ردت المره الثانيه وتخلي زوجها يرد ، ماادري ماادرري شوف وش نتكلم عنه بعد

‏تركي:ههههههههههه فيها مكالمات اجل الله ياسلطان وين راح القديم

‏ناظر له سلطان :للحين موجود ماراح

‏تركي كاتم ضحكته:تمام

‏،

‏حمد:وينها اختك ماتجي تسلم؟

‏نايف:اليوم مداومه وراجعه تعبانه

‏حمد:وين تداوم

‏نايف:بروضه قريبه من هنا

‏حمد:الروضه الـ..

‏نايف:ايهه

‏حمد:ماشاءالله ، وامك؟

‏نايف:داخل بتـ.

‏ماكمل ع طق الباب

‏العنود وهي متغطيه:سلام عليكم ابو ناصر

‏حمد:هلا هلا ام نايف شلونك

‏العنود:الحمدلله بخير بشرني عنك

‏حمد:الحمدلله ، اجل دامكم تجمعتوا بقولكم اللي جاي عشانه

‏العنود جلست جنب نايف وهي تنتظره يتكلم

‏نايف:اسلم

‏حمد ابتسم:انتم امانه اخوي عندي وانا ماابي احد منكم محتاج شي ، ولا ابي ليان تحتاج الا اخوها وعمها سندها

‏نايف استغرب

‏حمد:والغلط اللي سواه ناصر رجع ويبي يعدله وطالب يد ليان وانا اشوف البنت مالها الا ولد عمها

‏العنود بصدمه ماتكلمت ونايف رفع حاجب

‏حمد:وهالشي يرضيكم ويرضينا

‏نايف:ع اي اساس تقول يرضيكم؟

‏حمد ناظر لنايف

‏نايف:ليان ماتبي ناصر

‏حمد بضحكه:ليه من متى البنت لها راي؟

‏نايف تنرررفز من عمه:


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٤٩-


‏حمد ناظر لنايف

‏نايف:ليان ماتبي ناصر

‏حمد بضحكه:ليه من متى البنت لها راي؟

‏نايف تنرررفز من عمه:ليان ماتبي ناصصر ماهو بالغصب

‏حمد:انا ماافهم بهالكلام ، ولد عمها وطالب يدها وعمها براسه جاي يخطبها ، الاصوول توافق انت يانايف والباقي مو مهم

‏نايف بعصصبيه ناظظر له وحمد يناظر له ببرود وتكلم نايف بحده:ولد عمها اللي تتكلم عنه ، تركها قبل يوم زواجها وتراجع وفضحنا ، ولد عمها اللي تتكلم عنه طلع ليان بصوره ماهي زينه قدام العالم وتكلمو عنها ، ولد عمها اللي تتكلم عنه طلقها ولا قال لنا السبب ، هذا ولد عمها ياعمي

‏حمد بعصبيه:اكيد له اسبابه وهو راجع يصلح اغلاطه

‏نايف:وليان قالت كلمه وحده بس ، لا

‏حمد ناظظر له بحده:ليان مالها الا ناصر وان ماخذته ماراح تأخذ غيره

‏نايف ابتسم:ياليت تعرف وش تقول قبل تقوله عشان ماتندم بعدين ، وقبل تطلع من هالباب بقولك كلمتين بس ، ليت ابوي ماوصاك علينا من قبل ٢٠ سنه دام هذا كلامك ، وترا هالبيت فيه رجال مايحتاج تسوي فيه ولي الامر

‏حمد تنرفزز ووقف:يططرني ولدك يالعنود وسساكته

‏العنود ماتدري وشش تقول ساكته وماتبي تتدخل وتقاطع نايف ووقف نايف

‏نايف:ماطردتك بس اللي جاي عشانه جاك رده ، ودام خلصت سالفتك اكيد تبي تمشي

‏ناظر له حممد بحده وهمس:خلك قد كلامك

‏ومشى ونايف مارد وهو يشوفه لين طلع وضضرب الباب بعده بقووهه ولف نايف للعنود وضرب يدينه ببعض بضحكه:افتكينا منهه

‏العنود:الله يهديك ، والله اني خايفه يسوي شي

‏نايف:مايقدر لاتخافين والله مايقدر يسوي شي

‏العنود:ان شاءالله

‏،

‏سلطان وهو جالس بمكتبه ومندمج بشغله وتركي قدامه يطقطق بجواله

‏ع رنه جوال سلطان ولف شاف رقم اميره وابتسم ورد

‏سلطان:هلا وغلا

‏اميره:هلابك ، بسرعه ابي اللي صار من الالف للياء ، عجزت اصبر من قالت لي امي

‏سلطان:هههههههههههه وينك انتي؟

‏اميره:ببيتي

‏سلطان:اجل انا مشتاق لعيال ، ساعه وامرك

‏اميره:تنورنا ، ننتظرك

‏سلطان:نوركم

‏وسكر وناظر لتركي

‏سلطان:انا خلصت بطلع

‏تركي مندمج بجواله مارد

‏سلطان؛تركي

‏لف به تركي:هاه

‏سلطان:بطلع

‏تركي:احد ماسكك؟

‏سلطان:ايه انت بمكتبي

‏تركي:الله والمكتب اللي بسرقه ، اقول بس

‏سلطان بضحكه:يعني بتجلس فيه؟

‏تركي:ماراح اطلع شوي

‏سلطان قام:زين اذا طلعت سكر الباب

‏تركي مارد وهو يطقطق بالجوال وابتسم سلطان وطلع من القسم وركب سيارتهه ومششى ، ع وقفه سياره حاتم ونزززل ومعصصصب مشى بسسرعهه لداخل ومششى لمكتب سلطان وفتححهه بسسرعهه ولف له تركي بااستغراب

‏حاتم بعصبيه:الحيوووان وينهه

‏حاتم عقد حواجبه وقام:نعم؟

‏حاتم مارد ورجع وهو يتكلم بصوت عالي:سسلطان ويينه

‏وطلع له تركي


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥١-


‏سلطان:الـ....؟؟؟

‏اميره:ايه وش فيك

‏سلطان بصدمه ماتكلمم

‏واميره استغربت:وش صاير؟ سلطان وش فيك؟

‏سلطان وقف:لا ولا شي ، كثر الله خيرك ومسستعججل بروح

‏ومششى بسرعه واميره مافهمت ششي

‏طلع سلطان من البيت وهو يردد الاسم مانسسساه ركب سيارته ومششى وطلع جواله واتصل

‏ورد تركي

‏تركي:هلا

‏سلطان:انت بالمكتب؟

‏تركي:كنت طالع تبي شي؟

‏سلطان:ارججع بسرعه ابيك بموضوع

‏تركي:خير ان شاءالله

‏وسكر سلطان واخذ نفس ، امن ريم عند هذي ششلون؟ شلون ماسأل عنها قبل معقوله مسويه هالمسلسل مع قوت عشان اثق فيها واامن ريم عندها بالروضه؟ معقوله هالخبث يطلع من قوت ومنها؟

‏بعد ربع ساعه وصل للقسم ونزل بسرعه ومشى للمكتب ودخل ولف له تركي

‏تركي:عسى ماشر

‏سلطان مشى لمكتبه وجلس وشغل الجهاز وناظر لتركي

‏سلطان:معلمه ريم ، اللي يقال واثقين فيها

‏تركي:لاحوول ، وش صار بعد

‏سلطان عصب:انت تذكر الشقه اللي ماتنذكرر ذيك

‏تركي:ايه

‏سلطان:من قالت له؟

‏تركي سكت شوي يتذكر

‏تركي:اييهه ، لحمد الـ..

‏سلطان بحده:ومعهلم ريم اسمها:ليان الـ... شوف يالصدف

‏تركي بصدمه:تمززح

‏سلطان بقهر لف بجهازه:ماامزح للاسف اني ماامزح

‏تركي:ووش بتسوي

‏سلطان:ماادري والله

‏تركي:اسمع ، لاتستعجل ، وراح نششوف لنا حل ، يمكن البنت مالها دخل

‏سلطان بحده:لهااا دخل ولا من بد هالعالممم كلها تجي وتوقف بوجه قوت عشان ريم؟ وش عرفها بريم عشان تدافع عنها؟ ليش ريم بالذات؟ عششان تكسب ثقتي وبعدها تخلي قوت تجي تشوفها وقت ماتبي وتأخذها وقت ماتبي ، فهمت؟

‏تركي:معقوله؟

‏سلطان:اعرف تفكيرهم الخبث هالعينه ، لكن والله مااخليها وتعرف شلون تلعب مع سلطان

‏تركي:وش بتسوي

‏سلطان سكت يفكر وبعدها ناظر له

‏سلطان:بنراقبها

‏تركي:وبعدين؟

‏سلطان:بنشوف وش يصير بعدين ، بنراقبها وعند اول غلط بنمسكها

‏تركي بهدوء:اقول بس ويل من طاح بيدك وكانت السالفه به ريم

‏سلطان ماتكلم وهو يفكر ششلون مششت عليه؟ وشلون صدق كل هذا؟

‏⁧ #توقعاتكممممم ⁩

‏💤💙


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٠-


‏حاتم مارد ورجع وهو يتكلم بصوت عالي:سسلطان ويينه

‏طلع له تركي:انت ماانت الشارع انت بقسم شرطه

‏حاتم لف له:سلطان وينه؟ سؤالي واضح

‏تركي:ماهو موجود طلع

‏حاتم ناظر له بحده ومششى وتركي استغرب ورجع للمكتب واخذ جواله واتصل ، شوي ورد سلطان

‏سلطان:هلا

‏تركي:جاء واحد ع ماطلعت معصصب يبيك

‏سلطان بااستغراب:من؟

‏تركي:ماادري بس واضح معصصب ، انتبه

‏سلطان سكت شوي:طيب ان شاءالله

‏وسكر ونزل جواله ، وهو يفكر من بيكون جايه معصب

‏،

‏ناصر بعصبيه:مووو ع كيفه نايف يقرر ليان توافق او لا

‏حمد:اقصر صوتك لاترفعه قدامي

‏ناصر:يبه انت راضضي ع اللي يصير

‏حمد:لا ماني راضي بس قلتها ، اذا مااخذتها انت ماراح يأخذها احد وانا عند كلمتي

‏ناصر:كفوو ، ولو رفضضوا اخذها بتجلس ع قلوبهم ومايأخذها احد

‏حمد تنهد وهو يتذكر كلام نايف وثقته ، ماتوقع ابد بيوم يكسر كلمته نايف ويقول له هالكلام وهو يعتبره مثل ناصر ولده ، وعشان من عشان ليان؟

‏،

‏رن الجرس وبسرعه فتحت اميره

‏اميره بضحكه:طوولت

‏سلطان ابتسم:خليني اسلم طيب

‏اميره:هههههههه وعليكم السلام ، يلا تعال

‏سلطان دخل ومشى معها للمجلس

‏اميره:تفضل اجلس وقبل القهوه قول لي

‏سلطان جلس:مااعرف اسولف الا اذا تقهويت

‏اميره اخذت القهوه وصبت له:يلا قول

‏سلطان اخذ منها الفنجال وصار يتقهوى بهدوء واميره تناظر له متحمسه

‏ومن ناظر لها ضحك

‏سلطان:ليهه كل هالحماس طيب؟

‏اميره:قوول يلاا ترا ششوي واموت

‏سلطان ابتسم:طيب عشان ماتموتين ، ماصار شي

‏اميره ناظرت لسقف:يالله الصبر يارب

‏سلطان بهدوء:تعرفين المعلمه ليان اللي بروضه ريم

‏اميره؛لجين قصدك؟

‏سلطان:لالا ليان

‏اميره تفكر:الظاهر اني سمعت اسمها ، بس ماهي مدرسه ريم

‏سلطان:لا هي معلمه ريم ، يمكن نقلتها عندها او صار تغيير المهم انها هي معلمتها

‏اميره سكتت تتذكر

‏سلطان:المهم انها وقفت بوجه قوت اليوم عشان ماتأخذ ريم الحمدلله انها فاهمه

‏اميره تناظر له شوي وبعدها ضضحكت:اييه تذكرتها ، اول يوم لما رحت مع ريم تذكرت اعلنوا اسامي المعلمات والمجموعات معهم ، صح صح قالوا ليان ، ليان الـ..

‏سلطان اختفت ابتسامته من قالت اسم عايلتها واميره استغربت

‏سلطان:الـ....؟؟؟

‏اميره:ايه وش فيك

‏سلطان بصدمه ما تكلم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني

-٥٢-

الساعه ٦:٣٠ ص

نزلت ليان وهي تشوف امها ونايف جالسين يفطرون

ليان:صباح الخير

العنود:صباح النور تعالي افطري يمه

ليان نزلت شنطتها وجلست وبدت تفطر واستغربت نايف كان ساهي ولفت لامها واشرت لها بمعنى وش فيه؟

العنود سكتت وماتكلمت

ليان لفت لنايف:يالاخ ، بالخيير

ناظر لها نايف:هلا!

ليان:هلابك شلونك وين وصلت

نايف اخذ نفس:عندكم ، مستعجل بطلع لدوام

ليان قامت:خلصت ، وصلني

نايف قام وباس راس امه وطلع ولفت ليان لامها:يمه وش صاير له؟

العنود:مو صاير شي

ليان:دام قلتي مو صاير شي معناه فيه شي ، لايكون من مكالمه عمي امس؟

العنود:ليان لاتتأخرين عليه روحي

ليان سكتت شوي وبعدها فهمت انه صاير شي ولبست عباتها واخذت شنطتها وطلعت ، وطول الطريق كانوا سساكتين وليان ماتحملت ولفت له

ليان:وش قال لك عمي؟

نايف ناظر لها؛ماقال شي

ليان:لا قال لك ششي ، وش قايل؟

نايف:غصب يعني الا يكون قايل شي؟ وبعدين من وين طالعه لي بهالكلام؟

ليان:واضح

نايف:ماشاءالله طلع كونان اللي داخلك

ليان:لا للحين ماطلع اصبر ، قول لي وش صاير بسرعه قبل نوصل

نايف:يااختي انتي جد نشبه ، مو صاير ششي خلاص عاد

ليان:تشوف يانايف لو عمي قايل شي وانت ماتبي تقول لي والله بـ

قاطعها نايف:لاتبدين تهددين ، رجال بنتكلم مع بعض مالك دخل انتي

ليان:واعرف مواضيعه انا

نايف وقف قدام الروضه ولف لها وابتسم:لاتفكرين بشي ، عمي حمد يتكلم وبيتم يتكلم بسس ، كلام ولا يقدر يسوي شي ، ارتاحي دامني حي

ليان صارت تناظر له وماقدرت تتكلم ونايف ابتسم

نايف:لا الصغار يتحرونك ياحنونهه انتي ههههههههه

ليان:ياسمجك

واخذت شنطتها وفتحت الباب ولفت له:برجع للبيت وتتكلم لي عن اللي قاله من الى ، عاد اليوم الخميس فاضيه للك

ضحك نايف:طيب طيب

ونزلت ليان وهي متأكده من اللي داخلها وان عمها مزعج نايف وهي تعرف تفكير عمها المتحجر

،

سلطان كان واقف بعيد وناظر لها لين دخلت ومشت سياره نايف ولف للي جنبه

سلطان:هذا هي السياره وهذي هي البنت ، بتوقف هنا الى الطلعه ، واذا جت هالسباره وركبت هالبنت تلحقهم وتعرف لي وين يروحون الباقي بعدين ، تمام؟

خالد:ابشر

سلطان ابتسم له:حلو ، انا بروح اجيب بنتي قبل تتأخر

خالد:الله معك

ونزل سلطان ومشى لسيارته وركبها ومششى ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٤-


‏ليان دخلت لمجموعتها وابتسمت:سلااام

‏الصغار بفرحه؛وعليكم السلاام

‏ليان ناظرت للي جالسه ورا ريم وابتسمت لها

‏ليان:شلونكم اليوم

‏الصغار صاروا يتكلمون والاصوات تداخلت

‏ليان:خلاص خلاص ، نبي نبدا كل واحد يرسم بالورق اللي قدامكم اي ششي ، وانا بمر عليكم اشوفكم

‏وبدوا الصغار يرسمون ومشت ليان لريم وجلس جنبها ع مستواها

‏ليان:ريم حبيبتي شلونك اليوم؟

‏ريم ابتسمت:زينه

‏ليان:ياعمري ، يلا ارسسمي شوي واجيك

‏ريم:ططيب

‏اميره كانت تناظر لليان مبتسمه وليان ناظرت لها ووقفت ومدت يدها تصافحها وصافحتها اميره

‏ليان:انا ليان استاذه هالمجموعه ، ماقد شفتك ، انـ.

‏قاطعتها اميره:انا اميره عمه ريم ، وتعرفين لعد اللي صار ماقدرنا نخليها لحالها ولا هي رضت تجي لحالها

‏ليان:ايه مو سهل اللي مرت فيه

‏اميره؛وبالمناسبه ابي اشكرك وربي ماتدرين انتي وش سويتي لنا

‏ليان:ماسويت شي واجبي ، وصراحه تجاوزنا مرحله ان الامهات يكونون مع الصغار بالمجموعه بس اليوم بخليك معها

‏اميره بضحكه:اكون ممنونك

‏ابتسمت لها ليان ومشت واميره ابتسمت وجلست وهي تناظر لليان

‏،

‏جمانه كانت تتلفت:ررغد طفشت بسرعه بنخلص ونمشي

‏رغد:اووص اصبري

‏وقامت رغد ومشت لغرفه كان فيها اداريات وواضح خمممولهم

‏رغد:لو سمحتي

‏ناظرت لها وحده من الاداريات

‏رغد:ليان وينها؟ معلمه هنا

‏الاداريه ببرود:الغرفه اللي قدامك مكتوب عليه مجموعه ٢ ، ليان معلمتها

‏رغد:شكراً

‏ومشت للجمانه وابتسمت

‏رغد:لقيتها

‏جمانه:حلو اجل خلينا نبدأ

‏رغد:زين اسمعي تلقينها بذيك الغرفه ، ادخلي وناديها لحالك وانا بالساحه

‏جمانه اخذت نفس وقامت ورغد اخذت شنطتها وطلعت

‏،

‏طق باب الغرفه ولفت له ليان وفتحته وشافت الحرمه واستغربت

‏جمانه:لو سمحتي ليان؟

‏ليان:ايه نعم

‏جمانه:ابيك شوي برا بموضوع

‏ليان ابتسمت؛موضوع؟

‏جمانه:لو سمحتي

‏ليان:مااقدر اعذريني عندي الصغار

‏جمانه بصوت مخنوق:تكفين

‏ليان انصدمت واخذت نفس ولفت لصغار:شوي وجايهه لاتطلعون

‏وطلعت وشافت جمانه تبكي وتمشي لساحه برا ، استغربت ليان ومشت وراها وهي تناديها

‏ليان:وقف ياهووه ، دقيقه تعالي وش فيك

‏لين طلعت وراها لساحهه وشافتها تمشي لاخر الساحه وليان استغربت ومشت لها لين وصلتها

‏ليان:وش فيـ.

‏ماكملت الا وجمانه حطت يدها ع فم ليان ورغد جتها بسرعه ومسكت يدها وغرست الابره بعروقها وفرغتها

وسحبتها بهاللحظه حست ليان رجولها ثقلت وماقدرت توقف وطاحت ومسكتها رغد وجمانه وسحبوها لورا المبنهى وهم يتهامسون بضحكات ، تشوفهم بس ماتقدر تتحرك تسمع همساتهم بس ماتقدر تصرخ ولا تقدر تسسوي ششي انشششلت حركتها ولاتقدر تتكلم ،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٣-


‏ليان:صبااح الخير

‏لفت لها لجين وابتسمت:صباح النور ياعمري ياهلا وش هالنفسيه الزينه

‏ليان بضحكه:خميس

‏لجين:بهذي معك حق ، اطوول اسبوع يمر علي

‏ليان:مررهه

‏وجلست ليان:فوز جت؟

‏لجين:فوز اجل هههههههههههه

‏ليان:ايهه

‏لجين:لا ماجت

‏ليان:ليتها ماتجي فكه

‏لجين؛وش عليك منها ياحظي تلحقين المشاكل انتي

‏ليان:مااطيقها ، ع العموم خلينا بالمهم ، فطورك اليوم علي ولاتقولين شي

‏لجين؛تم

‏ليان بضحكه؛بس خلي اليوم يكتمل ولاتججي هالفوز والله شوفتها تضيق الصدر

‏لجين:ليان ترا هذا اول اسبوع لك

‏ليان:ليش اكذب يعني؟؟ ع فكره هالاسبوع اكثر اسبوع صار فيه اكشن بحياتي

‏لجين:هههههههههههههه

‏ليان باابتسامه:اي والله

‏،

‏قوت تكلم:وينك انتي؟

‏رغد:قدام الروضه

‏قوت:تمام انتبهي رغد اهم شي تبردين حرتي فيها تكفين ماابي غلط

‏رغد:ماراح اسوي شي بس ترا معي جمانه

‏جمانه بضحكه:هااااي قووت ‏قوت:رغد جمممانه لاتفضضضحني سامعات ، اسمي ماابي تطرنه ، ابيها تندم ع اللي سسوته لي وتعرف من قوت ، ابيها تكره سسلطان وتبعد عنه ، لو تقدرون بعد تخلونها تكره الروضضه وتطلع منها اكون ممنونه لكمم

‏جمانه:ليش خايفه عيني ، ليان منتهي امرها اليوم ولا يهمك ياغيوره ، توي اعرف انك للحين تحبين سلطان ذاك

‏رغد:ليش تنلام؟

‏جمانه بضحكه:لااااا

‏قوت بحده:خلاص عاااد

‏رغد:غارت غارت

‏جمانه:ههههههههههههه

‏قوت عصبت:بسسكر واذا خلصتوا قولي لي

‏رغد:تمام

‏جمانه:اتمنى تكافئيننا لاني للحين سهرانه عشان سالفتك ذي

‏رغد:اي والله

‏قوت:ان شاءالله اذا قدرت

‏جمانه:تقدرين تقدرين وانتي تعرفين ششلون

‏قوت:بسسكر باي

‏وسكرت قبل يتكلمون وجمانه ضحكت

‏رغد:ننزل؟

‏جمانه:لا شوي

‏رغد:لو دخلنا بعد شوي بيحسون فينا خلينا ندخل اللحين

‏جمانه:تمام اصبري برتب ششكلي

‏،

‏وقفت سياره سلطان ولف لأميره وشاف نظرات الخوف بعيون ريم

‏سلطان:اميره اعذريني ازعجتك بس خايفه مارضت تروح لروضه ولا ابيها تغيب اليوم واعزز هالخوف عندها

‏اميره:لاتعتذر زين سويت ماعليك انا معها اليوم

‏سلطان:ماقصرتي

‏ولف ناظر لريم

‏سلطان:تنزلين بابا؟

‏ريم تناظر الروضه بخوف ورجعت ناظرت ابوها

‏ريم:تعال معي

‏سلطان:عمتك اميره معك وتنتبه لك وتبقى معك لأخر الدوام

‏ريم حركت راسها بـ ايه

‏اميره:يلا قلبي

‏ونزلت ونزلت معها ريم ومششو لروضه ودخلو وسلطان يناظرهم وجاء بيمشي بس وقف وهو يشوف ثنيتين مشوا من قدام سيارته وعبايتهم ضيقققهه ونقابتهم واسسعهه استغرب وهو يشوفهم دخلو لروضهه ، اللي مريحه ان اميره مع ريم ، ولف ناظر لسياره خالد واقفه واخذ نفس ومشششى لشغله ..،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٥-


‏تركتها جمانه ولفت لرغد

‏جمانه:بسرعه رغد قبل احد يششوفنا

‏رغد وهي تدور بشنطتها ومرتببببكهه

‏جمانه صارت تتلفت وخايفه احد ييششوفهم ع صصوت رغد:لقيتهه

‏وطلعت الحديده والولاعهه ورمت ششنطتها وصارت تسسسخنها وطولت وجمانه مشت لليان وليان تسسمعهم وتصصصرخ داخلها وتبكي بس مو قادره تسسسوي ششي

‏جمانه:ويين؟

‏رغد:ابي مكان واضح ، ابي اكتب اسم قووت ع جسمها عشان سلطان ماينسى

‏جمانه:هههههههههههه صدرها؟

‏رغد ابتسمت بخبث وجمانه سحبت بلوزه ليان ورغد قربت لها ولسان تناظر للحديده اللي قلب لونها احممر من حرها

‏رغد بضحكه:ماراح تحسين بشي ، بس عشان تعرفين من تلعبين معه ، واسمها بيبقى ع جسسمك طول ماانتي حيه

‏جمانه:بسسرعه رغد

‏رغد ضحكت ولزقت الحديده ع صصدر لييان وليان صصصصرخت داخلها بس بدووون صوت

‏صصارت رغد تنحت اسسم قووت ع صدر ليان وجمانه تتلفت ‏،

‏اميره كانت تراقب ريم وهي ترسم ع صوت بنت صغيره جنبها

‏جنى:ويين ليييان

‏اميره انتبهت لتأخرها ولفت لجنى

‏اميره:اللحين تجي اجلسي حبيبتي

‏وحده من الصغار:خلصصصت وين لييان

‏اميره قامت:بناديها يلا خلكم جالسين

‏ومشت وهي معلمه وتعرف الصغار اذا عاندوا ومشت للباب وطلعت ماشافت ليان واستغربت ومشت للغرفه جنبهم وطقت الباب وفتحت لجين

‏اميره:ماعليش اذا ازعجتك بس بغيت استاذه ليان مجموعتها يبونها

‏لجين:مو عندي ليان ، وين راحت؟

‏اميره:ماادري جت وحده نادتها وطلعت معها وماادري وينها

‏لجين استغربت : غريبه

‏ولفت لمجموعتها

‏لجين:لاتطلعون اللحين اجيكم

‏ومشت لدرج وطلعت ماشافتها بمكتبهم واغراضها موجوده ولا موجوده بـ المكاتب الباقيه ونزلت للحمامات عزكم الله مالقتها ومشت لغرفه الاداريات والمدريه ماهي فيه وخاافتت واميره تناظر لها ومشت لها لجين:مالقيتها اغراضها فيه يعني ماطلعت

‏اميره:دورتي بكل مكان؟

‏لجين:ايه مابقى الا الساحه

‏اميره؛يمكن بالساحه

‏ومششت لجين لساحه ومشت معها اميره

‏،

‏رغد خلصت وضحكت ناظرت لعيون ليان:هذا بيبقى علامه تذكرك بقوت وتذكر سلطان فيها

‏جمانه:يلااا رغد خلااص

‏رغد:لا بكمممل دقيقهه ماارتحت للحين

‏وشغلت الولاعه ع صوت جممانه:خلاصص

‏رغد ماردت وانتبهوا لصصوت المشي اللي جاي لهم ولفت رغد ناظرت لجمانه وجممانه بسسرعه اخذت الششنطه ومشششت بسسرعه ورغد خاغت ومششت وراها وططلعو بوجهم اميره ولجين وششهقت لجين بخوف

‏لجين:بسم الله من انتم؟

‏مارد ت جمانه وبعدها ومششت بسسرعه ورغد بعدها ولجين تناظر لهم منصصدمه وتشوف اللي بيد رغد ع صوت صرخه امممميره ولفت لها بسسرعه وناظرت للمكان اللي تناظر له اميره وانصصصصدمت مافدرت تتحرك وهو تششوف ليان طايحه ع الارض والدم ع لبسها


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٦-

بثواني  تجمعووا كل اداريات وبعض الامهات وأميره تصصصرخ:اتصلووو ع الاسسسعاف بسسرعه

‏ماحد رد ويتهامسون

‏أميره صصرخت:اتصلوووا

‏وحده من الاداريات رفعت جوالها واتصلت

‏أميره؛رقم اححد من اهلها ، بنات من تعرررف؟

‏ماحد رد

‏لجين وهي تناظر ليان ماقدرت تتكلم تححس لجين بهمس:ليان

‏أميره لفت للاداريات:تحركوووا دوروا ارقام اهلها

‏مششوا بعضهم بسسرعه وتفرقوا أميره تتكلم بثقه لانها معلمه ومستغربه من نظام هالروضه و رفعت جووالها واتصصلت بـ سلطان ششوي ورد

‏أميره:سسلطان بسسسرعه تعال لروضه

‏سلطان بصدمه:وشش صاير؟

‏أميره:تعاااال بسسرعه بسسرعه

‏سلطان قام بسسرعه:طيب جججاي

‏وسكرت اميره ولفت للامهات اللي يتهامسسون لانهم مجتمعين ويحللون ع كيفهم وعصصبت وصصرخت

‏أميره؛وشش موقفكمم هنا ، لهدرجه حلللو المنظرر؟؟

‏الامهات ناظروا لها وصصرخت اميره:أدخلوووا

‏ومششوا عنها

‏ولفت شافت وحده من الاداريات واقفه وتكلمت بحده

‏أميره:انتي شششوفي لي الحارس صصاحي ولا نايم؟

‏المستخدمه ام محمد:الحارس موجود

‏أميره:وترررراب ع حارس مثله

‏ولفت ششافت لجين اللي تناظر لليان وحسست نفسها زاد توترها ورجعت تكلم الاسعاف

‏ ‏،

‏رغد رمت الحديده وركبوا رغد وجمانه لسياره وصصرخت رغد ع السواق

‏رغد:بسسسرعه امششش

‏ومششى بسسرعهه وخالد كان يراقبهم من طلعوا من الروضه مستغرب طلعوا مسستعجلين والحارس ولا سأل عنهم ومششوا بالسياره بسرعه وش قصتهم؟

‏بعد ربع سساعهه ووصل الاسسعاف وسياره سسلطان بنفس الوقت وانصصدم لما شاف السياره واللي نزلوا منها بسسرعه ودخلوا ونزل بسسرعه ونزل خالد ومششى له

‏خالد:وش صاير؟

‏سلطان بصدمه مارد ورفع جوواله واتصل بـ اميره

‏أميره كانت تفتح طريق للممرضين يدخلون لليان وماقدرت ترد وسلطان عصصصب ومششى للحارس اللي منصدم مثلهم

‏سلطان:وشش صاير داخل؟

‏الحارس:ماادري والله

‏سلطان بصدمه:من يدري اجل

‏الحارس مارد وهو يشوف بدلته

‏ورجع يتصصل بـ أمييره شوي وردت

‏اميره؛جيت؟

‏سلطان:أميره وش صاير؟

‏أميره:فيه بنتين معتديات ع ليان ، ماادري وشش سووا بالضبط بسس البنت لقيناها مغمى عليها والدم ع لبسها

‏سلطان بصدمه:من؟

‏أميره؛ماادري سلطان ، خايفه

‏سلطان؛لاتخافين ، اتصلتوا ع اهلها؟

‏أميره؛لا مالقينا رقمهم

‏سلطان:طيب

‏وسكر ع طلعه الممرضين حاطينها ع السرير ومغطينها وسلطان ناظر لها لين حطوها بسياره الاسعاف وششوي طلعت لجين لابسسه عباتها وركبت معها ومششوا

‏خالد:وش صاير؟

‏سلطان:ثنيتين داخلات معتديات عليها

‏ولف للحارس معصب:انت بتأخذ جزاك بس اصبر

‏الحارس بخوف سكت ومششى سلطان ع صوت خالد

‏خالد:انا ششفتهم

سلطان لف له

خالد تذكر شي ومشى وسلطان استغرب ومششى وراه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٧-

خالد: انا  ششفتهم

‏سلطان لف له

‏خالد تذكر شي ومشى وسلطان استغرب ومششى وراه

‏ووصلوا لمكان ماكانت السياره فيه وقرب خالد يدور الشي اللي انرمى وشاف الحديده

‏خالد:قبل يركبون السياره رموا هالحديده

‏سلطان بصدمه يناظر للحديده وقرب لها وجلس ويناظر لها وانصصدم لما شاف دم عليها وقام بسرعه

‏سلطان:خالد نبي البصمات عليها ، خذها للقسم وانا بروح المستشفى بششوف وش صاير

‏خالد:تمام

‏ومشى سلطان لسيارته وركب ومشى واتصل ع اميره

‏شوي وردت

‏أميره:هلا

‏سلطان؛اتصلي بزوجك يجي يطلعك انتي وريم واسحبي اوراق ريم معك

‏أميره:شلون؟

‏سلطان:مثل ماسمعتي اليوم تأخذين تسحبين اوراق ريم ، وحاولي تستعجلين

‏أمير:طيب الشكوى لله

‏وسكر سلطان واخذ نفس ويفكرر باللي صار من بيتجرأ ويعتدي ع مدرسه بمكان شغلها ووش السبب اللي يخليهم يسسون كذا؟

‏،

‏وصل للمستشفى ونزل ودخل شاف لجين عرف شنطتها من لما طلعت من الروضه كانت تبكي وشهقاتها مسموعه مشى لها

‏سلطان:سلام اختي

‏ناظرت له لجين وضيفت نقابها عشان مايشوف دموعها

‏سلطان:ماعليش انتي مع ليان المعلمه؟

‏لجين:ايه

‏سلطان:وينها ووش صار عليها؟

‏لجين:ماادري دخلوها ورفضوا ادخل

‏سلطان:وين؟

‏لجين:لداخل

‏سلطان حرك راسه ومششى ولجين قامت ومششت وراه بتشوف حاله ليان معهه

‏شاف سلطان ممرضه ولف لها

‏سلطان:فيه مريضه نقلوها لهنا قبل شوي اسمها ليان وينها؟

‏الممرضه:اخر حاله جت عند دكتور اسامه قبل ربع ساعه

‏سلطان:وينه اسامه

‏الممرضه:يفحص المريضه ماتقدر تدخل

‏لجين:طيب وينها

‏الممرضه اشرت ع غرفه ومشى سلطان ووقفت لجين تناظر له ووقف قدام الغرفه وطق الباب ماحد فتح وتأفف ووقف ينتظرهمم ، مرت نص ساعه وهو ينتظررر ومتوترررر وانفتح الباب ولف له سلطان بسرعه

‏وطلع الدكتور والممرضه معهه ووقف سلطان بوجهه وقامت لجين بسرعه ومشت لهم

‏سلطان:وش فيها ليان؟

‏اسامه:وش تصير لها؟

‏سلطان:تكلم وش فيها

‏اسامه:طيب جاوب وش تصير لها

‏سلطان سكت شوي وبعدها تكلم بحده:زوجها ، وش فيها

‏لجين انصدمت بس سكتت

‏اسامه:البنت متضرر صدرها من الحرق وبنفس الوقت جسمها متخدر بالكامل ونسبه المخدر اكييد عاليه لان هالمخدر يخدر جميع الاعصاب بشكل كامل ومستحيل تقدر تتحكم بجسمها وتكون شبه مشلوله كلياً، اللي سوناه اللحين اانا ضمدنا الحرق وبسبب المخدر بتضل نايمه اليوم كله

‏سلطان بصدمه:شبه مشلوله وحرق؟

‏الممرضه بحده:الحرق مكتوب كلمه واضحه واكيد قصدهم يوصلون شي

لجين:كلمه؟؟

‏اسامه؛مكتوب قوت

‏سلطان جمممممدت ملامحهه وكلمه الدكتور تنعاد عليه (مكتوب قوت)


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٩-

 نايف للمستشفى ومن دخل اتصل بـ جوال ليان شوي وردت لجين

‏نايف:وصلت وين غرفتها؟

‏لجين:١٠٨

‏نايف:طيب

‏وسطر ومشششى للغرفه ووصلها ومن شاف سلطان جالس قدامها عرفه وناظر له سلطان

‏عقد حواجبه نايف ولف للجين

‏نايف:انتي اللي رديتي علي؟

‏لجين:ايه

‏نايف:وش صاير هنا؟

‏لجين سكتت وناظرت لسلطان وسلطان اخذ نفس ووقف

‏سلطان:انا سلطان العلي ضابط بقسم الشرطه

‏نايف ناظر له:هلابك تشرفت بس وش صاير؟

‏سلطان بهدوء:اسمك؟

‏نايف:نايف

‏سلطان:والنعم ، اختك فيه بنات معتديات عليها بالروضه

‏نايف بصدمه:نعمممم؟

‏سلطان:مخدرينها وحارقين بعض جسمها

‏نايف بعصبيهه:ووششش تقول انت؟

‏سلطان:هاللي اقولك هو اللي صار وننتظر اختك تصحى عشان نعرف منها وش صاير

‏نايف بصصدمه مافدر يتكلمممم وحط يديه ع راسهه وصار يمشششي شوي وبعدها لف فجأه:من اللي سواها؟

‏سلطان؛ماعرفنا نبيها تصحى وتعطينى اللي صار

‏نايف بهمس:ناصر مايسويها ولا عمي مستحيل

‏سلطان عقد حواجبه:ناصر من؟

‏نايف مارد ومششى وسلطان داخلهه همس:لو تدري ان احتمال تكون بنتي السبب وش بتسوي

‏وسكت ونايف رايح جاي يفكرر ومنصصصدم من اللي سمعهه مو قادر يتسوووعب ابد

‏،

‏دخلت اميره للبيت مع ريم ومن شاغتهم امل ابتسمت

‏امل:هلا والله

‏اميره:هلابك يمه

‏امل تناظر للباب:وين سلطان؟

‏اميره لفت لريم:روحي قلبي لجدك ، ركضض

‏ضحكت ريم وركضضت واميره جلست واخذت نفس

‏امل:وش فيك وين سلطان؟

‏اميره:جابنا ابو معاذ ، سلطان راح

‏امل:وين؟

‏اميره:تذكرين ليان اللي بالروضه؟ جو بنتين اليوم واعتدوا عليها لحقنا عليها ملابسها دم واوووف شكلها يخووف

‏امل بصصدمه شهقت

‏اميره؛وسلطان راح معهم المستشفى بيشوف اللي صاير وطلب اسحب اوراق ريم من الروضه وسحبتهم وطلعت

‏امل:زززين سوا ، اووف وش صار بالبنت؟

‏اميره:نقلوها المستشفى

‏امل:الله يشفيها يارب

‏اميره:اممين ماتستاهل والله طيبه

‏،

‏تركهم نايف ودخل لغرفه ليان ششافها نايمه والضماد ع صدرها ومشى لها

‏ووقف جنبها ومسح ع شعرها وهو يششوف لضماد شلون قدروا يسوونها شلون طاوعتهم قلوبهم يسسون فيك كذا ووش كثر اوجعتك ووش كثر خفتي وانتي لحالك معهم؟

‏حس بشي ضغط ع قلبه وهو يتخيلها خايفه بين ايديهم

‏وهمس:والله ماراح تعدي وتمر كذا


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٥٨-



‏مرت ساعه ولجين جالسه تناظر لسلطان اللي جالس ع الكراسي قدام غرفه ليان وماتحرك ويفكرررر ، شوي ورن جوال بشنطتها مو رنه جوالها تذكرت ان جوال ليان معها وطلعتهه وشافت المتصل (نايف)

‏ارتببببكت مثل عادتها ماتعرف تتصرف بهالمواقف وقامت مشت لسلطان

‏لجين:اخوي ليان يكلم وش اقول له؟

‏سلطان ناظر لها:ردي قولي نقلناها للمستشفى قولي داخت وجبناها ، لاتقولين اللي صار الا اذا جاء

‏لجين بتوتر ردت ع صوت نايف

‏نايف:سسنه تردين؟

‏لجين:ا الو هلا

‏نايف استغرب من الصوت وناظر للجوال رقم ليان ورجع رد

‏نايف:وين ليان؟

‏لجين بسرعه:ليان داخت ونقلناها للمستشفى القريب من الروضه

‏نايف بصدمه:ليهه

‏لجين؛وشو ليه البنت داخت

‏نايف مشى بسرعه:طيب طيب

‏وسكرت واخذت نفس بهدوء ولفت لسلطان

‏لجين:انت ليش جالس للحين تقدر تروح مشكور

‏ناظر لها سلطان بحده وخافت لجين من نظرته

‏سلطان:بنتظرها لين تقوم بعرف وشش صار بالضبط

‏لجين سكتت ماتبي تطول السالفه معهه ولفت وتذكرت ششي فجأه ورجعت ناظرت له

‏لجين:دقيقه ، وش دخلك تعرف اللي صار؟

‏سلطان سكت مارد

‏لجين تذكرت كلام ليان ان ابو ريم شرطي وناظرت لبدله سلطان

‏لجين:لو سمحت ، رد ، جيت لهنا وبكل جرأه قلت انك زوج ليان وللحين جالس ، وش تبي؟

‏سلطان ناظر لها:قلت زوجها عشان بتكلم الدكتور ماقصدي شي ، واللحين بينسى وكل شي يصير عادي ، ثانياً جاي بصفتي شرطي لااكثر ولا اقل بعرف اللي صار بالضبط لان اتوقع اللي سوا فيها كذا يبي يوصل رساله وواضحه من الاسم وبحقق بس

‏لجين سكتت تناظر له وبعدها لفت ومششت وسلطان رجع يفكر ، معقوله قوت اللي اعرفها ام ريم؟ ولو هي قوت لهدرجه حقوده؟ ودام انها أذت ليان لهدرجه معناه ليان عدوتها مو صديقتها مثل ماتوقعت ، ووش اللي سوته ليان عشان كل هذا؟

‏،

‏ششهفت قوت وصصرخت:نعممممم؟

‏رغد:قسسم اتلذذ وانا انحت اسمك ع صدرها ههههههههههههه حسيتها الحيوانه اللي اخذت طليقي مني طلعت حرتي فيها

‏قوت بعصبيه:انا مو فلت لاتجيييبين طاريي شششلون تكتبين اسسمي ع جسمها؟؟؟ بيذبححني سلطان لو عرف

‏جمانه:اقوول احمدي ربك سوينا لك هالششغل واخذنا حقك ، وهالشي لمصلحتك عشان كل ماشافها سلطان يتذكرك وكل ماشاغت نفسها بالمرايه تندم انها لعبت معك

‏قوت مسسكت راسها:لالالالالالالا انا انتهييييت

‏رغد:وربي انا طفيت بناااام باااي

‏وسكرت وفوت رمت جووالها وهي ماسكه واسها وخااااااايفهه من اللي بيسويه سلطان لو عررف ولا تستغرب منه ششي ، ندمت ع اللي سسوته ندمت انها طلبت مساعده رغد وهي تعرف رغد وحقدها كيف تطلعه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٠-

طلع  نايف من غرفه ليان ونزل جواله بعد ماكلم امه وقال لها ان ليان دايخه ونقلوها للمستشفى وطمنها ، شاف سلطان ع وضعه ولجين بعد

‏نايف:اختي جزاك الله خير وماقصرتي تفدرين تروحين مايحتاج تجلسين اكثر

‏لجين:راح اجي بكرا عشانها

‏نايف:براحتك

‏وقامت لجين:ماتشوف شر

‏نايف:مايجيك ومشكوره

‏ومشت لجين ونايف لف لسلطان

‏نايف:وانت بعد ، نزل لي رقمك واذا صحت بكرا وصارت احسن برسل لك تجي

‏سلطان:لا ماعليش انا جالس هنا ماعندي شغل

‏نايف جلس ع الكرسي قدامه واخذ نفس وسلطان ناظر له

‏سلطان:اختك عندها عداوات؟

‏نايف بهدوء:بنات لا مااتوقع بس شاك بشخص وان شاءالله مايكون هو

‏سلطان:من؟

‏ناظر له نايف:شخص

‏سلطان فهم انه مايبي يقول وصار يناظر له وهو يفكر بـ حمد الـ يعني نايف من نفس العايله بس وش يصير له؟

‏نايف استغرب نظرات سلطان

‏نايف:انت ليش يهمك هالموضوع؟

‏سلطان:لاني ملزوم اعرف

‏نايف:ملزوم تقدر تروح ونرسل لك اذا قامت

‏سلطان:ماعليش انا ارتاح كذا

‏نايف ابتسم:ع فكره موضوعنا بالبيت صار ريم من كثر مااختي حابتها ولاني شفتها اخر مره معك ماشاءالله مانسيت اسمها

‏سلطان بهدوء ابتسم:بالله؟

‏نايف:الله يحفظها لك

‏سلطان:امين

‏وسكت شوي وبعدها ناظر لنايف:بسألك

‏نايف ناظر له

‏سلطان:تعرفون احد بأسم قوت؟

‏نايف عقد حوواجبه شوي وبعدها حرك واسه بـ لا

‏نايف:لا ليش؟

‏سلطان بهدوء:وحمد الـ..؟

‏نايف جمدت ملامحه:ليش قلت اسمه هذا؟

‏سلطان:تعرفه؟

‏نايف:تتوقع هو اللي مسويها يعني؟

‏سلطان عقد حواجبه

‏نايف:هو عمي ، بس مااظن يسويها بـ ليان لا مايسويها

‏سلطان بصدمه:عممك؟

‏نايف:ايه عمي

‏سلطان صد مايبي يبين شي ع صوت الدكتور اسامه

‏اسامه:السلام عليكم

‏سلطان جممد من شافه ونايف موجود خاف يجيب العيد ونايف رد السلام

‏اسامه:كلكم هنا عشان ليان؟

‏نايف:ايه انت دكتورها

‏اسامه:ايه انت مين؟

‏نايف:اخوها قول لي وش صار

‏اسامه ناظر لسلطان:قلت لزو..

‏قاطعه سلطان؛لا ماقلت له انا توه وصل قول له انت

‏اسامه:اي ليان متـ.

‏ماكمل ع صوت العنود:نايف يمه وبنها اختك

‏لف لها نايف وششافها وانصددم لما شاف حمد وناصر وراها

‏نايف:وش جابهم ذول؟

‏سلطان لف لهم وجمدت ملامحهه من ششاف حمد وعررف ملامحهه وعررف اللي معهه عرفهه ع ططول

‏العنود:انا كلمت عمك عشان يجيبني وجاء معه ناصر

‏حمد:وش صاير بأختك يانايف؟

‏نايف يناظر لناصصر بحححده وماتكلم ع صوت الدكتور

‏اسامه اشر لسلطان:مثل ماقلت لزوجها البنت اخذت مخـ.

‏ماكمل وتكلم ناصر بحده:نعم نعم من زوجها؟؟

‏وكلهم يناظرون لسلطان وسلطان ينقل نظره بينهم بهدوء وحس بالنكبه اللي حط نفسه فيها

‏ناصر بعصبيه بناظر لسلطان:من قال انه زووجها

سلطان:..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦١-

الدكتور اسامه اشر لسلطان:مثل ماقلت لزوجها البنت اخذت مخـ.

‏ماكمل وتكلم ناصر بحده:نعم نعم من زوجها؟؟

‏وكلهم يناظرون لسلطان وسلطان ينقل نظره بينهم بهدوء وحس بالنكبه اللي حط نفسه فيها

‏ناصر بعصبيه بناظر لسلطان:من قال انه زووجها

‏سلطان ناظر لناصر بحححده مانسى ملامحه

‏اسامه بااستغراب:هو قال

‏نايف ناظر له ورفع حاجب وسلطان يششوف حمد واللي معهه وهو يعررف ملامحهم ومستحيبل ينساها

‏ناصر عصصب اكثر:يخسسى انا هنا زوجها ع اي اسساس انت تقول انك زوجها؟

‏سلطان رفع حاجب وقبل يتكلم تكلم نايف بحده

‏نايف:ناصر لاتنسى عمرك؟ ولاتستغل هالوضع اللي حنا فيه

‏ناصر ناظر له:ششوف وش يقوول

‏نايف:ماهو موضوعنا

‏ولف لدكتور

‏نايف:لاهنت نبي نتكلم معك بمكتبك انا وامي بس

‏الدكتور اسامه:ايه اكيد تفضلوو

‏ومشى ومشى معهه نايف وهو يناظر لسلطان بحده وسلطان مو لمه يناظر لحمد وناصر بككرهه وحقد

‏وناصر لف لابوه

‏ناصر:عاججبك اللي يصير ليش ماتتدخل

‏حمد كان يناظر لسلطان ونظراته لهم وصد ومششى وناصر تنرفززززز ورجع ناظر لسلطان وخزه ومششى ورا ابوه

‏اما سلطان رجججع فيه الزمن لذاك اليوم

‏كان قبل سسنتين بمكتب سلطان ضضرب حمد مكتب سلطان

‏حمد:ناصصصر يطلع من التوقيف اللحين ليشش مو راضضي انت؟

‏سلطان ناظر له بحححده

‏حمد:الولد ماسسوى ششي غلط عشان توقفونه

‏سلطان ابتسم بهدوء:كل هذا وماهو غلط اجل وش الغلط برايك؟

‏حمد:مااشوفه غلط ناصر ماجبر احد يجي شقته كل واحد جااء لشقه باارادته وبعدين ناصر ع وجه زواج ، بكررا زواجه تعرف شلون يعني بكرا

‏سلطان ساكت يسمع له

‏حمد:سكر هالموضوع واسستر ع كل شي وخل كل واحد يرجع لطريقه

‏سلطان اخذ نفس:اول مره اشوف انسان مثلك ، والله لو زواجه اليوم بيأخذ حقه والشقه له وهو اللي جامعهم بشهادتهم ، جو برضاهم ولا غصب بيتحاسب هالدوله له قوانينه ، واللحين تقدر تطلع

‏حمد ناظر له بيتكلم

‏سلطان صصصرخ فجأه:بررررررا

‏حمد قام وناظر له بححده وططلع

‏سسلطان بصوت عالي:خاااالد

‏دخل خالد

‏سلطان:ناصصر الزفت واللي معه تشدد انهم مايطلعون بكرا حتى لو بكفاله انا يمكن مااكون موجىد

‏خالد:ان شاءالله

‏رجع سلطان لواقعهه ع صوت الممرضه فتحت باب غرفه ليان وسلطان انتبه واخذ نفس وجلس وهو يفكررررر ويحاول يربططط كل شي ومو قادر ناصر يقول لليان زوجتي ونايف يقول له كلمات مافهمها سلطان ، يعني البنت اللي كان بيتزوجها وسلطان رفض يطلعهه كانت ليان؟ او غيرها؟


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٢-

ناصر:ليششش يبه سحبتني من عنده؟ كنت بلعن خيييره ع اي اسساس يقول ليان زوجته؟ من ممممتى المعرفه؟ وش هالجرأه اصصصلاً ، يبه هذا قسسم بالله مايسستحي وحيييوان وكلب

‏حمد ساهي يفكر

‏ناصر:ليشش ساكت خايف منه ومن بدلته اللي كاششخ فيها والله اكسسر راسه قدام العالم واعلمه ششلون مسسوي رجال قدامنا ، اللي ذابححني يقول لييان زووجتي وانااا طيب ايش؟

‏حمد ناظر لناصر:ليان لك ، بس اسكت

‏ناصر؛اييه اكككيد لي ، اججل لهالحيوان؟

‏حمد بهمس:ياخووفي

‏ناصر عقد حواجبه

‏حمد ناظر لناصر:هذا اللي مسكك ايام الشقه ، ماعرفته؟

‏ناصر:اي شقه؟

‏حمد:يوم زواجك

‏ناصر بصصدمه:ايششش؟

‏حمد:هذا اللي عارف كل ششي عنك ، ويأخوفي يكون يبي شي للحين لاحقنا

‏ناصر بصدمه ماتكلم

‏حمد:اخاف انه يعرف نايف ويقول له كل شي

‏ناصر:ونايف يقول لليان

‏حمد عصب:خلاص انت ليان وليان فكناااا

‏ناصر ضغط ع راسهه وجلس وهو خايف ومايدري وش هالصدفه اللي جمعتهمم مع اللي عارف هالششي عنهه وهو السبب اللي ألغاء زوواجه بعد ماكان مملك ع ليان ومن صدمتها انه تركها بـ يوم الزواج ولا هو راضي يقول السبب ططلبت الطلاق ،

‏،

‏صارت الساعه ١٢ بالليل ونايف كان منسدح ع الكنب ونايم بالغرفه عند ليان مع امه والعنود كانت تناظر لليان ووداخلها تدعي لها

‏اما سلطان رجع للبيت وكان بغرفته وريم نايمه جنبه ويناظر لها ويفككر ماقدر ينام

‏كل الافكار براسه تخرببطت ودخلت ببعض

‏مو قادر ابد يجممع ششي ولا يفهم شي ، حس نفسه ضايع ومليون سؤال وسؤال براسه مالقى لها جواب ‏اما قوت ماقدرت تنام وخااايفه كل لحظه ان الجرس يرن ويكون سسلطان جاايهم ، ماكانت تبي الانتقام بهالدرجه بس راحت وصار اللي صار ولا تفدر ترجع الزمن

‏،

‏الساعه صارت ١٠:٣٠ ص

‏دخل نايف للغرفه ومعهه كيس

‏نايف:يمه ماافطرتي جبت لك فطورك

‏العنود:ماني مشتهيه شي

‏نايف:لازم تأكلين ماراح تبقين بدون اكل ، يلا

‏العنود بهدوء اخذت الكيس ونايف مشى لليان وهو يتذكر كلام الدكتور

‏اسامه:مخدر قوي والحرق اللي بصدرها ماكان واضح وش شكل الحرق بس لما دققت المريضه كان كلمه وكلمه قوت ، استغربنا صراحه

‏نايف تنهد بضضيق وهمس:وش يعني قوت يمه!

‏العنود بضيق:ماادري

‏نايف يناظر لليان وهو يفكر ع صوت الباب فتح ودخلت الممرضه

‏الممرضه:لو سمحتوا بنغير الضماد ممكن تطلعون

‏العنود قامت:طيب يلا نايف

‏نايف ناظر لليان شوي وبعد مششى مع امه ودخت الممرضه ومعها وحده ثانيه ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٤-

حاتم تنرفزز:دام وصلت كذا ، بنت قوت بتطالب فيها بالمحاكم ونششوف

‏سلطان:يدك وماتعطي

‏ولف ومشى ع صوت حاتم:ماانتهى كلامي وين رايح

‏سلطان وهو ماشي:مافي شي نتكلم فيه

‏حاتم:سسسسلطان

‏مارد سلطان وركب سيارته ومششى وحاتم تنرفززززز ومششى لسيارته وهو يتوعد فيهه

‏،

‏جنايف بهدوء وهو يناظر لوجهه ليان

‏نايف:صحصحتي

‏ناظرت له ليان

‏نايف ابتسم:طيب امزح لاتعصبين

‏ليان بهدوء:امي وين راحت؟

‏نايف:طلعت تشم هوا برا ، من امس مانامت وشكلها بتصحصح

‏ليان:روح وصلها للبيت ترتاح وبعدين ارجع

‏نايف:لالا ، امي ترتاح هنا بغرفتك مايحتاج نروح

‏ليان سكتت وسكرت عيونها وجاء ببالها اللي صار امسس وفتحت عيونها بسرعهه واخذت نفسس

‏نايف استغرب:وش فيك؟

‏ليان ماردت

‏نايف:ليان تذكرين اللي صار؟

‏ليان ناظرت له:ششوي

‏نايف:قولي لي ، عشان نعرف من

‏ليان سكتت وهي تتذكرر اللي صار

‏وصل سلطان للمستشفى ومشى لغرفه ليان ووقف قدامها وهو يتلفت ماشاف احد ، اخذ نفس وبعدها طق الباب

‏شوي وفتح نايف ومن شافهه رفع حاجب

‏نايف:هلا

‏سلطان:هلابك شلونكم

‏ليان سسمعت صوته وعررفتهه ع طول ولفت للباب بسسرعه ماقدرت تشوغه نايف كان واقف قدامه

‏ونايف طلع له وسكر الباب

‏وتذكرت لما رغد قالت اسمه (سلطان) اللي صار فيها كله بسبب سلطان ، بس وش اللي سوته عشان كل هالحقد ‏،

‏نايف:سم وش بغيت

‏سلطان بهدوء:مثل ماقلت ابي كم معلومه بأخذها من اختك

‏نايف:طول امس معنا وتقول انك زوجها لدكتـ.

‏قاطعهه سلطان:يااخي الدكتور مارضى يتكلم وش فيها قبل تجي لين يعرف انا وش اصير لها ، لاني اخوها ولا اصير لها اقرب تصريفه زوجها عششان يتكلم وكنت مرتبك وقلتها بسسرعه عشان يخلص ، واذا تبي الحق اللي سسوت بااختك كذا اعرفها وابي اتأكد اذا هي او لا عشان اتصرف

‏نايف بصدمه:من؟

‏سلطان:طليقتي ، وبششوف اذا هي بتأكد

‏نايف سكت بصصدمه يناظر لسلطان

‏سلطان:عرفت ليش تصرفت كذا؟

‏نايف:وطليقتك وش بينها وبين ليان عشان كل هذا؟

‏سلطان:سالفه طويله واختك وقفت بوجهها لما جتن بتأخذ بنتي واتوقع انها هي ورا اللي صار كله

‏نايف يناظر له وبيتكلم ع جيه العنود وسكت والعنود مرت من عندهم ودخلت للغرفه وسلطان ناظر لنايف

‏سلطان:ولاهنت اذا صحت بتكلم معها

‏نايف:صحت بس اصبر بشوف اذا مستعده تتكلم معك او لا

‏سلطان:تمام

‏ودخل نايف للغرفه وسلطان مشى للكراسي وجلس وتنهد وضغط ع راسهه بتعب ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٣-

سلطان طلع من البيت وركب سيارته ع رنه جواله من امس مافتح جوواله وجت له رسايل كثير ماشافهم ، ورفع جواله شاف المتصل حاتم

‏اخذ نفس ورد وهو ماشي

‏سلطان؛هلا

‏حاتم:ووعمممى ، ويينككك

‏سلطان استغرب:وش فيك

‏حاتم:بتعررف وش فيني اذا ششفتك ، ووينك؟

‏سلطان:توي طالع من البيت عندي ششغل ، ليش؟

‏حاتم:بششوفك

‏سلطان:مو اللحين

‏حاتم:اللحيين

‏سلطان:وش عندك ليش هالعصبيه طيب؟

‏حاتم:بتعررف بتعرف ، تعال لحديقه الٓـ.

‏وسكر قبل يتكلم سلطان وسلطان تافف وغير ططريقهه لطريق للحديقه

‏،

‏جلس نايف مع امهه بالكراسي قدام غرفه ليان

‏العنود:مو كأنهم طولوا؟

‏نايف:يمه توهم دخلوا ، وبعدين انتي لازم ترجعين للبيت ترتاحين من امس مانمتي

‏العنود:لا والله بدون ليان مااطلع من هالمستشفى

‏نايف:الله يقومها بالسلامه

‏العنود:انت لاتترك سالفه اختك واعرف اللي سوت فيها كذا ابي اعرفها

‏نايف:اكييد ماراح اتركها

‏العنود:ايـ.

‏ماكملت وطلعت ممرضضه من غررفه ليان بسسرعه تمششي ‏واستغربوا نايف والعنود وششوي جاء الدكتور مع الممرضه

‏نايف قام:وش صار؟

‏الممرضه:المريضه صصحت بس ممنوع تدخلون اللحين لين يكشف عليها الدكتور

‏نايف بفررحه:طيب الحمدلله

‏العنود بهمس:الحمدلله

‏دخل الدكتور ومششى لليان اللي بدت تفتح عيونها وتنقل نظرها بينهم وتناظر للممرضات ولدكتور

‏ورجعت سكرت عيونها وتذذكرت اللي صصصارت وخووفها وصارت تلف راسها وتتكلم بهدوء : لاا بعدو

‏صارت تكررها والدكتور يناديها

‏اسامه:لييان اصحي ، لييان

‏ليان فتحت عيونها بهدوء وناظرت له

‏اسامه اششر للممرضه تنادي اللي برا وليان مو مستوعبه ششي وحاسه نفسها متخدره سكرت عيونها ششوي وسمعت صصوت تررتاح من تسمعه

‏العنود:يمه لييان

‏نايف:ليان افتحي عيونك وناظر لي

‏فتحت عيونها ومن ناظرت لهمم تجمعت الدموع بعيونها وصارت تتبكي وتششهق والعنود مامسكت نفسها وبكت معها

‏نايف قرب لها وهمس؛حنا معك ليشش تبكين

‏ليان ماتكلمت وتبكي

‏نايف مسح دموعها:ليان حنا هنا معك

‏ليان ماقدرت تررد وماسكه يد نايف وكأن لقت الامان من شافتهم وانفجرت تبكي وتطلع كل خوفها اللي حسته بهاللحظه

‏،

‏وصل سلطان للحديقه وشاف حاتم ونزل ومششى لهه

‏سلطان:ان شاءالله يكون الموضوع مهم

‏حاتم ناظظر له بحححقد ومشى له

‏حاتم:انت واطي حقير وربي

‏سلطان عقد حواجبه بااستغراب

‏حاتم:قوت ام بنتك ياتراب ، يامرريضض ام بنتك

‏سلطان:للاسف انها ام بنتي

‏حاتم بعصبيه:شلوون تسمح لنفسك تقو عنها هالكلام

‏سلطان ببرود:ماادري وش انت سامع لكن سوالف اختك بتاصلك بس مو اللحين اصبر شوي

‏حاتم تنرفزز:دام وصلت كذا بنت قوت بتطالب فيها بالمحاكم ونشوف

‏سلطان:يدك وماتعطي

--


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٥-


‏دخل نايف لعند ليان وليان ناظرت لهه

‏العنود:هذا وش جابه بعد؟

‏نايف ناظر لليان:جاي عشان يفهم الموضوع

‏ليان ساكته

‏العنود:وش دخله؟ نايف انت مو تثق باأي احد

‏ليان:يمه عطيني طرحتي

‏العنود بصدمه؛ليه

‏ليان:بتغطى وخلوه يدخل

‏العنود:ليان انجنيتي انتي؟

‏ليان:يمه يلاا

‏نايف اشر لامهه والعنود تنرفزت وقامت اخذت طرحهه وليان اخذتها وساعدتها امها ورفعت السرير شوي وتغطت ليان ‏وطلع نايف لسلطان

‏نايف:تعال ادخل

‏سلطان ناظر له وقام ومشى للغرفه ودخل نايف وبعده سلطان

‏سلطان بهدوء:السلام عليكم

‏ردت العنود:وعليكم السلام

‏ورفع راسه سلطان وناظر لها

‏سلطان:حمدلله ع السلامه

‏ليان ماردت

‏نايف:الله يسلمك

‏سلطان:انتي شفتي اللي سوو فيك كذا؟

‏ليان:لا

‏سلطان:تذكرين اللي صار؟

‏ليان:ايه ، كل اللي صار فيني عشان ماانسى قوت

‏سلطان يناظر لها:عرفتي من قوت؟

‏ليان:زووجه سلطان

‏سلطان بصصدمه يناظر لها

‏نايف انصصدم وتأكد انها طليقته ولف له وشاف الصدمه ع ملامحهه

‏العنود مو اقل منهم صدمه:من سلطان ومن قوت؟ ليان من ذول؟ وش السالفه

‏ليان وهي تناظر لسلطان:حتى انا ماادري وش السالفه

‏سلطان:كنتي تعرفين قوت؟

‏ليان بقهر:من وين بعرف هالاشكال؟

‏سلطان بيتكلم ع طق الباب وانفتح ودخل حمد

‏حمد:السـ.

‏وسكت وهو يشوف سلطان وسلطان ناظر له

‏ونايف لف لعمه:هلا عمي

‏حمد مارد ويناظر لسلطان

‏سلطان لف لنايف:استاذن

‏ومششى وهو بناظر لحمد بحدهه وطلع من جنبه ومششى بهاللحظه ششافه ناصر وهو طالع من غرفه ليان وانصصدم وعصصصب ولف ومششى وراهه بسسرعهه

‏حمد:وش يبي هذا داخل هنا؟

‏نايف:موضوع عادي

‏حمد عصب:لا مو عادي ، ششلون تخلي رجال غريب يدخل عند اختك يالرخمه؟

‏نايف رفع حاجب:انا معها ترا

‏حمد:ولو عيييب رجال غريب واقف قدام اختك واختك منسدحه ع سرير قدامه ، ماتربيت انت؟

‏ليان:اذا ماتشوف قص لك نظارات ، انا رافعه السرير يعني جالسه وثانياً انا منومه بالمستشفى ثالثاً ماحنا ببيتك قصصر صوتك

‏حمد ناظر لها بحده:مسسرعه صحصحتي ورجع لسانك

‏نايف عصب:خلاااص عاد ، ليان تعبانه

‏حمد:ماظنتي هالبنت تتعب مسستحيل ام سبع ارواح

‏العنود خافت:ابوناصر وش فيك انت؟ اذكر ربك

‏نايف مششى له وبدون مايتكلم وحمد رجع بخطواتهه ونايف طلعهه وطلع وسكر الباب

‏حمد ناظر له بحححدهه وهمس:نسيت من اكون الظاهر وجحدت يانايف

‏ ونايف يناظر له بهدوء

‏حمد:هالرجال هذا وش يبي من اختك هاه؟

‏نايف:مايبي شي

‏حمد:ياغبي اصحى ترا واضح وراه بلاا

‏نايف:عمي ماتعبت ماتبي تروح للبيت؟

‏حمد:اصحى

‏وصد عنه ومشى ونايف مااهتم ودخل للغرفه وهو يحس نفسه تعبان بس متىن مششاكل عمهه وبنفس الوقت مستغرب من اللي قاله عمه عن سلطان


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٦-

مششى سلطان ومابين عيونه الا قوووت ، سسكت سنتين عنها ولا سسمع لها صصوت واللحين جالسه تثبت ع نفسها انها مو مظلومه بالعكسس ندم سسلطان انه سسكت عنها سنتييين ، يتقبل اي ششي الا ان ششخص ماله ذنب يتأذى بسببه وقوت أذت ليان واذيه بتبقى معها ططول عمرررها عشان ايشش؟ عشان وقفت لوجهها !

‏فتح باب سيارتهه ع صوت وراه

‏ناصر:ههههييييه

‏لف له سسلطان وشافه ماشي له ، ورفع حاجب

‏ناصر بعصبيه:وش عندك هنا؟

‏سلطان:اتمشى ماتشوف؟

‏ناصر:تسسستهبل؟

‏سلطان:الظاهر انت تستهبل ، شوف دادا روح لاابوك عشان مايخاف عليك يلا

‏ناصر عصصصب وقرب له:هييييهه ، تبعد عن زوووجتي مو كل يوم اشوفك هنا وهالكلام حطه حلقه بااذنك

‏سلطان سكر باب السياره ولف له وابتسم

‏سلطان:لو ماسجنتك ذاك اليوم كانت بتكون زوجتك صح؟ ههههههههههههه والله انقذتها منك كانت بتعيش مع طفل كبير

‏ناصر عصصب وتكلم سلطان

‏سلطان:توي اعرف ، سويت مع بنت الناس معروف

‏ناصر:انت واطي ، وابوي ماراح يسكت لك

‏سلطان بضحكه:ابوك بكلم الشرطه يعلمهم علي ، بس لاتبكي

‏ناصر صرخ؛قسسم بالله ماابي ارفع يدي عليك واندم

‏سلطان:جرب

‏ناصر بيتكلم ع صوت حمد

‏حمد:ناصصر

‏لف له ناصر وسلطان ناظر له بحده

‏حمد يناظر لسلطان:يلا ناصر

‏وناظر ناظر لسلطان بحده:ابوي انقذك هالمره

‏سلطان مارد وهو يناظر لحمد

‏وبعدها لف لسيارتهه وركب ومشششى وحمد عصب

‏حمد:وشش تسوي معه وش قلت؟

‏ناصر:لازم نربيه يبه ، شوف لك فضيحه له نفضحه او اي شي عشان مانشوف وجهه بعدها

‏حمد:بتجيب اخرتنا انت

‏ناصر:ليه؟

‏مزرد حمد ومشى لسيارته وناصر مششى وراه وهو مايفكر بشي غير سلطان

‏،

‏سلطان ماششي بسسرعه وكل هالمششاكل ع راسهه ، يبي يححاول ييحل كل ششي ويرتااح ، بس كل ماتذكر كثر المشاكل وتعقدها يضضيق اكثررر ، وصصل لبيت قوت واهلها ونزل بسسرعه وطق الباب ورن الججرس بهاللحظه فزززت قوت بسسرعه وبخخوف وكانت بالصاله مع امها وهدى خافت وقامت بسرعه ومشت للباب ومشت معها قوت

‏هدى:مين؟

‏سلطان بعصبيه:سلطاان

‏انصصدمت قووت وشهقت وخافت وتكلمت لامها:لالا تفتحين يمهه لاتفتحين

‏سمعها سلطان من وراه الباب وضضرب الباب بقوه

‏هدى خاافت:ماعندنا احد ، حاتم مو موجود وش فيك انت

‏سلطان بعصبيه:اتصلي فيه انا هنا انتظرهه ، بسسرعهه

‏قووت كل مافيها يرجف بخووف وحست اطارفها تجممدت وهي تفكر وش ممكن يسوي سلطان فيها وخصوصاً اللس سوته مو بسيط ابببد

هدى ناظرت لها واتصلت بحاتم وقوت توترت وماشالت عيونها عن الباب وتررجف

#توقعاتكممم 💤✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٨-

و دخل  وهو يناظر لقوت

‏سلطان:زين جيت ، صار وقت تعرف ليش اختك تطلقت

‏قوت ناظرت لسلطان بصصدمه

‏سلطان:اختك ياحاتم لقيتها بشقه مُختلطه ولا لا اقول غير كلمه مُختلطه ، اختك ياحاتم ماطالبتك ببنتها لانها تعرف انها غلطانه لو حاولت تأخذ ريم بفضحها ، اختك ياحاتم أذت بنت مالها ذنننب لانها بس ششكلت ان اكلمها ، أذتها وحرقت جسسمها والمصيبه ان الحرق كان بااسمها مااتوقع فيه حقارها لهدرجه ، بس لانها وقفت بوجه اختك لما حاولت تأخذ ريم من الروضه

‏حاتم كان يناظر لقووت وينتظرها تدافع عن نفسها وقووت ماقدرت تتكلم وتناظر لسلطان

‏سلطان بحده:فكوووني من مشاكلها مششاكلي كافيتني وزوود

‏ومششى شوي وشوي ووقف قبل يطلع ولف لقوت

‏سلطان:واذا ليان خلتك تحترقين من داخل ، جزاها الله خيير ، وبالوقت اللي انتي كرهتيني بكل الحريم ليييان الوحيده اللي اللي استثنيتها ماشفتها مثل ماششفتك ولا ارخصت نفسها مثل ماارخصتي نفسك

‏وطلع وقوت حسست كلامه طططعنه بنص قلبهااا اوجعها حييييل

‏وحاتم ينتظظرها تتكلم ولا نططقت ولا بححرف

‏حاتم بهمس:قوت!

‏قوت ناظرت له وبعدها مششت بسسرعه وطلعت من المجلس وحاتم جممد وكأنها اكدت كلام سلططان ع دخله هدى

‏هدى:وش صاير يمه؟

‏حاتم بصدمه:ماانكررت يعني سسلطان صادق

‏هدى بااستغراب:وش قايل؟

‏حاتم:والله لو قووت انكرررت كنت صدقتها بسس ماانكرت

‏حاتم جلس وماسسك راسه بصدمه وهو يردد ، ماانكررت

سلطان من طلع حس نفسه مرتاح افتك من هم قوت وان شاءالله للابد ، مايدري وين يروح لقى نفسه بطريق المستشفى

‏،

‏ليان كانت ساهيه وهي تفكر

‏ع صوت نايف:بكرا بيطلعونك الحمدلله

‏ليان ناظرت له:زين

‏نايف ناظر لامه اللي كانت جالسه ع الكنب ومتكتفه تناظر لهم

‏نايف:فيك شي يمه؟

‏العنود:انتم اللي فيكم ششي ، بعرف وش سالفه قوت ومن سلطان هذا؟

‏نايف:علمنا علمك

‏ليان لفت لنايف:عممي وش فيه معصب مايبيه

‏نايف:ماادري من اول مره شافه بالمستشفى مو متقبله

‏العنود:طبيعي ، رجال غريب وقال انه زوج ليان لدكتور كيف نتقبله

‏ليان بصدمه ناظرت لامها ونايف اشر لامه تسكت

‏ليان:سلطان فال انه زوجي؟

‏نايف:الدكتور عنيد مارضى يقول له عنك الا يعرف وش يصير لك

‏ليان عصبت:وقال انه زوجي؟

‏نايف:اعتذر يابنت اعتذر

‏ليان:خيير

‏نايف ناظر لامه وكانه يعاتبها والعنود صدت عنهه وناظرت لليان

‏العنود:وش موضوع قوت طيب؟ اللي قلتي زوجها سلطان وش دخلك بينهم؟

‏ليان ناظرت لامها:ماادري عن شي يمه

‏العنود عصبت:لاتدرين قووولي وشش بينك وبين سلطان؟

نايف بصدمه بناظر لامه وليان ساكتهه ماقدرت ترد

العنود:الرجال ماتجررأ وقال انه زوجك الا يموون عليك وقوت زوجته سوت فيك كذا معناته بينكم ششي ،تكلمي


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٧-


‏سلطان بسيارته وشاف سياره حاتم وقفت ونزل ونزل حاتم ومن شافهه مشى له

‏حاتم؛مريض انت؟ وش اللي تسويهه؟

‏سلطان:اذا ماتبي الفضايح افتح الباب ونتكلم دااخل

‏حاتم ناظر له بححده وبعدها مششى للباب وفتحه ودخل ودخل سلطان بعده

‏قوت من سمعت صوت الباب فتح قاممت بسسرعه من الكنب ولف لامها

‏وهدى قامت ومشت للباب وسمعت صوت حاتم يتكلم

‏حاتم:اخخلص قل اللي عندك

‏سلطان بهدوء:هات قووت بتكلم معها

‏حاتم رفع حاجب وضحك:بالله؟

‏سلطان:قووول لقوت ، سلطان يبي يتككلم معكك

‏قوت من سسمعت كلامهه جممممدت وهدى ناظرت لها

‏هدى:وش يبي هذا؟

‏قوت بصدمه ماردت

‏حاتم:ليش تبي تسمعها كلام يسمها؟ من اللي قالته لك اللي تعرفها وتكلممها؟

‏سلطان:من اللي اكلمها وش قصدك؟

‏حاتم:استح ع وجهك رجال كبيير وهذي سوالفك؟

‏سلطان:ماادري وش تقصد ، بس اللي اعرفه اني جاي بتكلم مع قووت كلامي الاخير

‏حاتم ناظر له شووي وبعدها تكلم بهدوء

‏حاتم:اذا رفضت ماراح اجبرها

‏سلطان بثقه:ماراح ترفض

‏حاتم ناظر له بحده ومششى وسلطان جلس بالمجلس وهو يهز رجله بعصبيهه

‏حاتم دخل لصاله وشاف امه وقوت واقفات

‏حاتم ناظر لقوت:سلطان يبي يتكلمم معك

‏قوت بخوف حركت راسها بـ لا

‏حاتم عقد حواجبه:ليش خايفه انا معك

‏قوت بخوف:معه شي اوراق او شي؟

‏حاتم:لا

‏قوت بتوتر:طيب بروح لحالي حاتم لاتجي ، بشوف وش عنده

‏حاتم:لا طبعاً انا معك

‏قوت:لا حاتم بسسمع اللي عنده وبرجع لو انت معنا بتكبر السالفه

‏حاتم ناظر لها شوي وقوت اخذت الجلال ومششت

‏هدى بهمس لحاتم:لاتخليها ، روح ووقف عند الباب لايشوفونك

‏حاتم:بروح بس عشان مايجرحها سلطان ولا ماودي اتدخل

‏هدى:رووح بس لاتصير مشكله بينهم

‏مششى حاتم وشاف قوت دخلت للمجلس ومشى وقف عند الباب بدون مايشوفونهه

‏سلطان من شافها دخلت ناظظرها بحححده وقوت توترت وتعدل غطوتها

‏قوت:وش تبي؟

‏سلطان بحده:وتسألين؟ مفرووض تعرفين وشش ابي

‏قوت ساكته تناظر له

‏سلطان عصب:ماتخلفييين افضضحك يعني؟ ماتخافين يعرفون اهلك من انتي؟ ولا ماانتي خايفه؟

‏قوت بربكه:ممممن ليان؟

‏سلطان عفد حواجبه:وش دخلك؟

‏قوت:حبيبتك صصح؟

‏سلطان بضحكه؛وشش دخخخلكك

‏قوت:دخلني انك ابو بنتي وهالحركات راحت عليكك

‏سلطان قام بعصبيهه:اسسمعي عاد ، لاتغيرين الموضوع ، قلت لك لاتقربين لبنتي بعد اللي سويته وقربتي ، واذيتي وحده مالها ذذذنب

‏وصصرخ:لييييان وشش ذنبهاااا؟

‏قوت بهدوء:ذنبها انها قربت لك

‏سلطان بصدمه:مريضه انتي؟

‏قوت ساكتهه

‏سلطان:لا والله مريضه ، والظاهر الستر عليك ماينفع

‏قوت بتتكلم وصصرخ سلطان:حاتم

‏قوت بربكه؛مارااح يصصدقك

‏سلطان ناظر لها بحده ورجع صرخ بااسم حاتم ، حاتم كان يسمعهم ومنصدم من قوت


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٦٩-


‏ليان تناظر لامها بصدمه

‏نايف:خلاص ييمهه خلاصص عاد ، ششلون بينهم شي وش تقولين انتي يمه هذي لييان

‏العنود:قووت ذي وشش بينها وبين ليان عشان ترسسل احد يسوي فيها كذا؟

‏ليان:يمه شلون تفكرين فيني كذا؟

‏العنود:كل شي قدامي يقول كذا ، ليان ماحد يسوي كذا بدون سبب

‏ليان:وتشكين ان بيني وبين سلطان شي؟

‏نايف:خلاص اقطعوا السالفه ، انا بطلع اجيب عششاء جعت ، ماابي هالسالفه تنفتح ابد مو كافي علينا عممي اللي ضضيق خلقنا اليوم هو وكلامه؟

‏وقام والعنود ماردت ومشى لنايف للباب وفتحهه ومن فتحه شاف سلطان واقف عند الباب ولف شاف امه وماششافت سلطان وطلع بسرعه وسكر الباب

‏نايف:فيه شي؟

‏سلطان بهدوء حرك راسه بـ لا

‏سلطان:بس جيت بتطمن شلون اختك

‏نايف مااقتنع بس رد بهدوء:لخير الحمدلله

‏سلطان:قالت لي الممرضه انهم بيطلعونها بكرا

‏نايف:ايهه

‏سلطان:انتبه لها وماتشوف شر

‏نايف:مشكور

‏سلطان ابتسم بهدوء ومششى وكلامم العنوود اللي سسمعهه للحيين يتردد عليه ‏وصل لسيارته وركبها وصار يفكر ، باللي سسمعهه ، اهل ليان ششاكين ان بينهم شي

‏واللي صار فيها بسبب ان قوت شاكه ان بينهم ششي ، وفوق هذا يفكر باللي قاله نايف ان عمه مضايقهم اليوم يعني مو متفقين معهه ، حس نفسهه تششوششش

‏رفع جواله واتصل بـ تركي شوي ورد عليهه

‏تركي:هلا

‏سلطان:فاضي؟

‏تركي:سم

‏سلطان:بشوفك بكوفي الـ.

‏تركي:تمام بالطريق

‏وسكر سلطان ومششى وطول الطريق كان تفكيره بـ اللي سمعهه

‏وصل للكوفي وجلس ع دخله تركي

‏تركي جلس قدامه:وش صاير ، انت ماتناديني الا فيه شي

‏سلطان بهدوء:قلت لحاتم عن قوت

‏تركي:لاعاد

‏سلطان:ليان معلمه ريم

‏تركي:ليان الـ.

‏سلطان:ايهه

‏تركي:وش فيها

‏سلطان اخذ نفس وقال له كل ششي من يوم الحادث الى اللي سمعه وتركي منصصدم

‏تركي:الله

‏سلطان:ضعت تشوشت قسسم

‏تركي:اللي وضح لي ان نايف مايتفق مع عمه

‏سلطان:دام ضايقهم بالمستشفى مايتفقون اكيد

‏تركي:انما ناصر وسيع وجهه

‏سلطان:اللي مضايقني ان امهم مقتنعه ان بيني وبين بنتها ليان شي ، ومعصبه عليها بالمستشفى

‏تركي سكت يناظر له وسلطان تنهد

‏سلطان:ليتني اقدر افهمهم وليتني اعتذر من هاليان ع اللي صار لها بسببنا

‏تركي بهدوء:ليش ماتتقرب لهم

‏سلطان ناظر له بااستغراب

‏تركي:من جد ، تتقرب لهم منها تعرف وش وضعهم مع حمد ومنها تبين لهم انك تعتذر بالفعل

‏سلطان:اقول لك اهلها شاكين ان بيننا شي

‏تركي:حمد لو يحس انك تحوم حولهم بيخاف وهذا اللي تبيه ، لاتنسى انه هو من الاسباب اللي هدم حياتك

‏سلطان سكت يناظر له

‏تركي ابتسم:خلك كابوس بحياته

‏سلطان سكت

تركي:مستحيل انسى الايام اللي مريت فيها وببقى واقف معك

وسلطان ابتسم له

💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٠-


‏هدى تناظر لحاتم اللي ساهي من تركهم سلطان

‏هدى:حاتم لك ثلاث ساعات تفكر ، وش سالفتك

‏حاتم ناظر لها بهدوء

‏هدى:وش قال لك سلطان عشان يعفس تفكيرك؟

‏حاتم:قال لي سبب طلاقه لقوت

‏هدى:وشو؟

‏حاتم:قوت ماتطلع من البيت ولا اششوفها تعتب درجه الحوش ‏هدى:لاحووول قول وش السبب ، اخاف يكذب وصصدقته؟

‏حاتم بعصبيه:قال كككل ششي فذام قووت ولا انكرررت ، يمه قووت ماانكرت

‏هدى:وش السبب؟

‏حاتم؛لاقيها بششقـ..

‏وسكت ماقدر يكمل

‏هدى عصبت:كككمل

‏حاتم بيتكلم ع صوت بالدرج لف شافها نازلهه وواضح باكيهه

‏حاتم:خييييير ولك وججهه تنزلين بعد؟

‏قوت:لاتصدقهه

‏قام حاتم وقرب لها وتكلم بحححده:انططمي ، لو انه يكذب ماكان تكلم بهالثقه وواضح منغبن ولو يكذب كان انكررتي قدامهه ، ولو يكذب ماكان قلتي له قبل ادخل ان حاتم ماراح يصدقك ، انتي سسسودتي وجيهنااا وحطيتي راسي بالتراب

‏قوت بكت

‏هدى مشت لهم:حاتم خلااصص اختك من وين تلقاها

‏حاتم:هالببباب مااشوفك طالعه منهه الا لقبررك ، ولو سسمعت انك طالعهه رجولك اقصصها لك

‏ومششى وقوت تبكي وهدى ماتدري من تصصدق ومن تاقف معهه وششافت قوت وهي تمششي طالعه لدرج

‏وحاتم طلع برا البيت

‏،

‏ام ناصر لفت لبنتها رند

‏ام ناصر:وش فيهم ابوك وناصر؟

‏رند:تسأليني؟ وش عرفني

‏ام ناصر:عز الله ، قومي سوي قهوه خليني اتكلم معهم

‏رند قامت ولفت ام ناصر لحمد وناصر وهو معصصبين وكل واحد ساهي يفكر

‏ام ناصر:وش اخبارك ليان ، وش صاير معها؟

‏ناصر ناظر لها ورجع ناظر لابوه

‏ناصر:قول لها ششلونها

‏حمد بهدوء:بخير مافيها شي دلع بس

‏ناصر:ووش يبي سلطان حايم حوولها

‏حمد:هذا اللي محيرني ، سلطان وش يبي فيهم

‏ناصر:حقييير وواطي

‏حمد:انت تراك كنت بتفضضحنا

‏ناصر:يبه ماتحملت اششوفهه وهو كل يوم عندها بالمستشفى ولا بعد داخل لغرفتهاااا

‏حمد:غريب والله ان نايف سامح له

‏ناصر:لانه حيوان

‏ام ناصر:وش السالفه مين سلطان هذا؟

‏ناظروا لها وماحد رد سكتوا

‏ام ناصر:وشش فيكم؟

‏ناصر:واحد حيوان وبس

‏حمد قام:انا تعبان بروح ارتاح

‏ومشى وام ناصر ناظرت له لين طلع ورجعت ناظرت لناصر

‏ام ناصر:تكلم عششان اشوف لك من هذا ووش يبي جايهم

‏ناصر بهدوء صار يتكلم عن سلطان وام ناصر منصصدمهه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٢-

الساعه ٨:٣٠ ص

‏فتح نايف باب البيت

‏نايف:هلا هلا نورتي البيت

‏دخلت ليان وماسكتها العنود

‏العنود:تبين ترتاحين بالصاله ولا تطلعين لغرفتك

‏ليان؛لا بطلع لغرفتي برتاح شوي

‏العنود:يلا نص ساعه وانزلي عشان تأكلين وتأخذين علاجك

‏ليان:تمام

‏نايف صار يمشي معها لين وصلت غرفتها ودخلت ونزل لامهه بالمطبخ

‏نايف:انا بطلع ، بشوف وش صار ع سالفه ليان

‏العنود:وين تروح

‏نايف:اذا جيت اقولك ، الباب لاتفتحونه لاحد حتى عمي وحماره

‏العنود:ان شاءالله

‏ومشى نايف طلع واخذ نفس وفكر بـ سلطان بس مافي وسيله توصله له ورقمه مو معهه ، ودام سلطان شرطي بيسأل بااقسام الشرطه عنهه

‏،

‏سلطان بالسياره مع خالد

‏سلطان:الشباب بالسياره الثانيهه مستعدين ، انزلوا وجيبوها ، مع ولي امر او بدون وبعدين نستدعي اهم شي ماتتركونها

‏خالد:ابشر ‏ونزل وسلطان نزل ووقف يناظر لهم

‏،

‏ليان وهي بغرفتها رن جوالها واخذتهه بهدوء وردت

‏ليان:هلا

‏لجين:هلااا والله حمدلله ع السلامه شلونك وينك انتي انا بالمستشفى مالقيتكم

‏ليان بضحكه:هلابك ياقلبي انا تمام وطلعت للبيت

‏لجين:صدق؟ ابي اجيك

‏ليان:حياك

‏لجين:مافيها ازعاج

‏ليان:لا ياعمري تعالي حياك

‏لجين:تمام

‏وسكرت ليان وقامت بهدوء وشافت نفسها بالمرايهه وطاحت عينها ع الضماد ع صدرها وتذكرت لما كانت رغد تقرب لها بالحديده وسكرت عيونها بسسرعه وكانها بتبعد هالخيال وبضيق ، يعني بتبقى طول عممرها ع صدرها ماراح ترووح ، ماشافت الحرق ولا شافت ششكله زين بس حسست نفسها تششوهت ولا راح تقدر تخفيهه

‏مشت تغسل ولا تبي تفكر ووتذكر وتتكدر اكثر من كذا

‏،

‏سلطان وهو يناظر لخالد واللي معهه يتكلمون مع اخو رغد رن جواله

‏ورد

‏سلطان:ايوه

‏تركي:خلصتوا؟

‏سلطان:شوي ‏تركي:فيه واحد هنا يسأل عنك اسمه نايف الـ.. ، اللي قلت لي عنهه

‏سلطان استغرب:هو بالقسم؟

‏تركي:ايه تركته ينتظرك

‏سلطان:تمام ، شوي وجاي

‏تركي:زين

‏وسكر وتكلم بحححده وصوت عالي

‏سلطان:خالد هاتووها وهاتو اخووها معها

‏ناظر له اخو رغد بحده وخالد تكلم:ان شاءالله

‏وركب سلطان بثقهه ومششى وترك خالد واللي معهه يخلصون شغلتهمم مع اخو رغد ،،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧١-

دخل  سلطان للبيت ع صوت ريييم وهي تركض وبعدها معاذ وهيثم

‏ ريم:بابا جاء

‏ضحك وشالها

‏سلطان:ياهلا ياقلبي

‏ريم:معاذ وهيثم عندنااا

‏سلطان جلس ع مستواهم وباس معاذ وهيثم

‏سلطان:ياهلا والله ، شلونكم

‏معاذ:بخيير

‏سلطان:وين امكم؟

‏معاذ اشر للمجلس وسلطان باس ريم ونزلها

‏سلطان:العبو شوي شوي

‏ومششى للمجلس ودخل

‏سلطان:سلام

‏امل واميره:وعليكم السلام

‏سلم عليهم وجلس

‏سلطان:وش عليه مجتمعين هالمره؟

‏اميره:ع خير

‏سلطان:اشك صراحهه

‏امل بضحكه:اقول تبي اجيب لك اكل

‏سلطان:اي والله جوعان

‏امل قامت:يخسى الجوع

‏سلطان:تسلمين

‏وطلعت امل

‏اميره:سلطان

‏ناظرت لها سلطان

‏اميره:شلونها ليان ، تعرف عنها شي؟

‏سلطان بهدوء:ايهه ، بخير ان شاءالله ماعليها شر

‏اميره:عرفتوا من سوا فيها كذا؟

‏سلطان اخذ نفس وهمس:قوت

‏اميره بصدمه ششهقت:نعمم؟

‏سلطان اشر لها تسكت:لاتسمعك امي ، اسكتي

‏اميره:هالحقييرهه ، ليشش؟

‏سلطان:مريضه ، رحت وتصرفت معها ، ان شاءالله تطلع من حياتنا

‏اميره:ياعمممري ليان ، سلطان تكلم بصدق ، ليش قوت سوتها؟

‏سلطان:ماادري الظاهر شكت اني اعرفها لانها وقفت بوجهها لما جت بتأخذ ريم ولانها كلمتني قدامها ، بس ماتوقعتها بهالحقد صراحه

‏اميره:الله يأخذها ، اجرام هذا مو حقد بس

‏سلطان اخذ نفس وضغط ع راسهه ع رنه جواله وطلعهه وشاف المتصل ورد

‏سلطان:ايوه خالد

‏خالد:طلعت نتيجه البصمات

‏سلطان بهدوء:من؟

‏خالد:ليتك تجي وتشوف بنفسك احسن

‏سلطان:تمام جاي

‏وسكر وقام ع دخله امل معها صينيه الاكل

‏امل:ويين؟

‏سلطان:يامال العافيه بس عندي ششغل والله ‏امل:لا لا تأكل اول وبعدها اطلع

‏سلطان باس راسها:برجع واكل ان شاءالله ، بالعافيه عليكم

‏ومششى وامل ناظرت لاميره:مايخلص ششغلهه

‏اميره بضضيق وتحاول ماتبين لامها:الله يعينهه

‏،

‏دخل سلطان للقسم واتجهه لمكتب خالد ودخل

‏سلطان:سلام

‏خالد:هلا وعليكم السلام

‏ووطلع الورق من الدرج وحط الورق ع الطاولهه

‏سلطان اخذهم وصار يقرأ وعقد حواجيهه

‏خالد:هالاسم من ضمن اللي كانوا بسالفه الشقه

‏ناظر له سلطان بصدمه

‏خالد:هالشقه واللي فيها ورانا ورانا الظاهر

‏سلطان مااستووعب ، انصصدم ان قوت للحين تعرف اللي معها بالشقه واللي تسببوا بطلاقها وللحين معهممم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٣-



‏دخل سلطان للقسم ومشى لمكتبه ودخل شاف نايف جالس ووقف من شافه

‏سلطان:هلا والله

‏نايف:هلابك

‏سلطان سلم عليه:شلونك وشلون اختك

‏نايف:الحمدلله واختي بخير طلعوها اليوم

‏سلطان:ماتشوف شر ، وانا كنت عند بيت اللي سوت كذا بااختك ، الشباب جايبينها اللحين

‏نايف بفرحه:صددق؟ كنت جاي عششان هالشي ، ماقدرت اوصل لك قلت بسأل بالاقسام والحمدلله اول قسم جيته هذا وطلعت فيه

‏سلطان ابتسم:بأخذ رقمك ان شاءالله ، وخلك لاني بتكلم معك بعد مااخلص شغلي مع البنت

‏نايف:ان شاءالله ومشكور

‏سلطان ابتسم له:ارتاح شوي وجاي

‏نايف:خذ راحتك

‏وطلع سلطان ومشى لمكتب تركي ودخل

‏تركي:هلا

‏سلطان:خالد واللي معه بيجبونها ، حققو معها انا يجلس مع نايف

‏تركي:مثل ماقلت لك امس

‏سلطان بضحكه:ان شاءالله

‏وطلع ومشى لمكتبه ودخل

‏سلطان:تأخرت؟

‏نايف:لا ، اذا عندك شغل خذ راحتك والله

‏سلطان جلس ع مكتبه:لا خالص ، رحت عشان اقول لهم يكملون عني وماعندي شي بس بتكلم معك

‏نايف:سم

‏سلطان:سم الله عدوك ، بتكلم عن عمك

‏نايف بااستغراب:وش فيه؟

‏سلطان:كيف علاقتك معه؟ ومع ولده ناصر بالذات

‏نايف سكت شوي وعقد حواجبه:ليش تسأل

‏سلطان:لاني اعرف عمك من زمان وبشوف

‏نايف:علاقتنا عاديه يعني عم وولد اخوه

‏سلطان:وناصر؟

‏نايف:لو انه مو ولد عمي كان سبيته قدامك ، وش مسوي؟

‏سلطان:حلو وصلنا خير ، ناصر كان زوج اختك؟

‏نايف:ايه ، اكيد فهمتها بالمستشفى؟

‏سلطان:لا ، انا اللي كنت مو سامح يطلع يوم زواجه

‏نايف بصصدمه ناظر له

‏سلطان:خرب حياتي انا شخصياً وجاء عمك هنا وطول لسانه وبساعتها حلفت مايطلع حتى لو كان اليوم زواجه

‏نايف:كان مسسسجون؟

‏سلطان:ايه

‏نايف ضغط ع راسه:ليش؟

‏سلطان:عمك كان عنده شقه وناصر كان جامع فيها عيال وبنات والباقي تعرفه مايحتاج اقول

‏نايف بصصدمهه يناظظر لهه

‏سلطان:اسف بس لازم تعرف ، ان اللس سوت بااختك كذا كانت بالشقه معهم واسمها رغد

‏نايف جممممد وهو يناظظظر له بصصدمهه

‏نايف:قلت لي ان طليقتك ...

‏سلطان بهدوء:طليقتي

‏نايف وكانه فهم وماقدرر يتككلم ويناظرر لهه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٥-


‏نايف فتح باب البيت ع رنه جواله وشاف اسم سلطان ورد

‏نايف بااستغراب:هلا

‏سلطان:مالي دخل بنتي تبي بنتكم

‏نايف سكت شوي وبعدها ضحك:وش تبي فيها

‏سلطان:هههههههه اسألها ، اذا فاضين بجيبها لعند ليان يمكن تغير نفسيتها

‏نايف:حياها والله ومثل ماقلت لك ليان تعلقت فيها اكيد بتغير نفسيتها

‏سلطان:ان شاءالله ، ارسل لي الموقع

‏نايف:تمام

‏وسكر وارسل الموقع لسلطان وفكر مايقول لليان يخليها مفاجئه لها ودخل للبيت

‏نايف:السـ..

‏وسسكت وهو يششوف وحده صدت بسرعه وتغطت ع طلعة العنود بسرعه من المطبخ معها القهوه واششرت لنايف يطلع وطلع بسرعه

‏العنود:ماعليش ياقلبي هذا نايف رجع

‏لجين وهي متغطيه:لا عادي خليه يأخذ راحته

‏العنود نزلت القهوه ومشت للباب وطلعت شافت نايف

‏العنود:الواحد يطلع صوت قبل يطلع

‏نايف بضحكه؛والله ماشفتها هههههههه

‏العنود:ولو ‏نايف:طيب شلونها ليان؟

‏العنود:بخير ، يلا يلا للمجلس الخارجي لادخل لهنا لين تروح البنت

‏نايف:ههههههه طيب

‏ومشى والعنود دخلت ومشت للجين وجلست

‏العنود:ايه ياقلبي شلونك

‏لجين:الحمدلله ، جايه بتطمن ع ليان رحت للمستشفى ومالقيتها فيه

‏العنود:ايه الحمدلله طلعت اليوم

‏ع صوت بالدرج

‏ليان:تحشون فيني

‏العنود:الطيب عند ذكره ههههه تعالي

‏قامت لجين وسلمت عليها

‏لجين:ياقلبي ششلونك

‏ليان:الحمدلله تمام

‏لجين:ماتشوفين شر

‏ابتسمت لها ليان وجلسوا

‏،،

‏بعد نص ساعهه وصل سلطان للبيت وريم معهه

‏لف لورا واخذ باقه الورد واعطاه ريم

‏ريم بااستغراب تناظر له

‏سلطان:هذا بتعطينه استاذه ليان ، منك انتي

‏ريم:وين ليان؟

‏سلطان:اللحين تشوفينها تعالي

‏ونزل ونزلت معهه ريم ومششى للباب وطق الباب شوي وفتح نايف ومن شافهم وشاف لريم ابتسم

‏نايف:هلا والله

‏سلطان:هلابك ، جتكم الريم

‏نايف:اجمل من جانا ، تبين استاذنك

‏ريم حركت راسها بـ ايهه

‏نايف اشر لباب قدامها:روحي تلقينها هناك

‏ريم لفت لابوها وسلطان اشر لها تروح ومششت للباب

‏نايف:حياك تفضل قهوتك جاهزه

‏سلطان:يلا

‏ودخل

‏،

‏وريم وقفت قدام الباب وفتحتهه ولفو اللي بالصاله للباب ودخلت ريم وبيدها الورد ومن شافتهم جمدت ونقلت نظرها لين شافت لليان وابتسمت وليان منصصصدمهه ولجين ضضحكت

‏لجين:هلا والله

‏ليان ضحكت بصدمه:رييم

‏وقامت لها وريم تناظر لها باابتسامه

وجلست ليان ع مستواها وباستها:شلون جيتي؟

ريم مدت لها الورد:هذا لك

ليان اخذته:ياعمرري

العنود بااستغراب:من ذي؟

لجين:طالبه عندها

ليان:اجممل طالبه عندي

ابتسمت ريم واشرت ع صدر ليان؛وشو هذا

ليان سكتت شوي:من جابك؟

ريم:بابا وهو عطاني الورد بعد

ليان سكتت شوي ولجين ضحكتت والعنود مو فاهمه شي ...


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٤-


‏نايف:قلت لي ان طليقتك ...

‏سلطان بهدوء:طليقتي

‏نايف وكانه فهم وماقدرر يتككلم ويناظرر لهه

‏سلطان:هالكلام ماقلته الا وانا واثق فيك ، وعشان يكون بيننا تعاون ، حمد وولده دمرو حياتي انا شخصياً ولا ابي تتدمر حياه اشخاص غيري ، وتأكد اني معك دايم انت واهلك عشان ماتتأذون اكثر

‏نايف:ماادري وش اقول الصراحه صصدمتني ، قال لنا عمي ان ناصر كان مسافر شغل وطارت الطياره وماقدر يرجع ، بس اختي رفضت ترجع له وطلبت الطلاق بعد انكسرت بيوم زواجها ، ماتوقعت ابد يكون مسجون وعشان هالسبب ، وعرضض وجهه راجع يخطبها قبل كم ييوم

‏سلطان سكت يناظر له

‏نايف بهدوء؛ولا استحى بعد

‏سلطان سحب ورقه وكتب رقمه ومدها لنايف:هذا رقمي ، خله معك ومثل ماقلت اهم شي نتعاون

‏نايف اخذ الورقه:ان شاءالله ماقصرت مشكور

‏سلطان ابتسم:سجله وعطني رنه عشان اسجل رقمك

‏نايف:ان شاءالله

‏سلطان:اختك بتكمل بالروضه؟

‏نايف:لو هي بتكمل انا ماراح اوافق

‏سلطان:الامن بهالروضه منعدم ، انا سحبت بنتي وبدور لها روضه ثانيه او اسجلها السنه الجايه

‏نايف:الله يحفظها لك

‏وقام : انا طالع طولت عليك من جد مششكور ع كل شي

‏سلطان قام وصافحه:العفو ماسويت شي

‏نايف حرك راسه ومششى وكلام سلطان يتردد عليه ومو مسستوعب ان ناصر يططلع منه كل هذا وفوق هذا عمه يكككذب ويستر عليه ومُصر انه يورط ليان مع شخص مثل ناصر ووصاخته

‏،

‏سلطان طلع من مكتبه وشاف اخو رغد جالس عرف انهم جابوها ومشى لمكتب تركي مالقاه ودخل لمكتب خالد

‏سلطان:جبتوها؟

‏خالد:ايه بالتحقيق مع تركي

‏سلطان:بالقوه ولا ..!

‏خالد:مارضضت ولا اخوها رضى بس جبناهم بالقوه

‏سلطان:يعطيكم العافيه ، ترا هم ثنتين هي ووحده ثانيه ، بننتظرها تقول من ونجيبها

‏خالد:ابشر

‏وطلع ومشى لمكتبه ودخل ع رنه جواله وقطع طلعه وشاف رقم عرف انه رقم نايف وسجله وجلس ع مكتبهه وبهدوء بدا يشتغل وباله مع اللي قاله نايف عن ناصر

كاذب وفوق هذا راجع يخطبها ، وواجهه سلطان قدام المستشفى وكانه مو خايف انه يفضحهه ، شوي ورن جواله ورفعه شاف رقم امه ورد

سلطان:هلا

ريم:بابا متى تجي؟

سلطان ابتسم:هلا بابا ، شوي واجي

ريم:طفششت تعال ، جدي نام ومعاذ وهيثم راحوا

سلطان:اجي وين نروح؟

ريم:نروح لروضه نلعب مع جنى وليان

سلطان سكت شوي وابتسم:اليوم الجمعه مافي روضه

ريم:لا نرووح

سلطان بهدوء:تبين ليان؟

ريم:ايييهه

سلطان:تمام تجهزي شوي وجايك

ريم بفرحه:نروح الروضه؟

سلطان بضحكه:ايهه يلا

ريم:طييييب

وسكرت وسلطان ابتسم وقام واخذ اغراضه وطلع ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٨-


riwaia.b‏العنود بحده:مو شايفه شي بس الظاهر عمك معه حق ومالك الا ناصر يأخذك وارتاح من همك

‏ليان انصصصصدمت ونايف ناظر لامه بسرعهه ماتوقعها بتقول هالكلام ابدد

‏ليان بصدمه:راضيه ناصر يأخذني؟ وترتاحين مني؟

‏نايف:ليان اططلعي فوق

‏ليان بعصبيه:ماراح اطلع ، واذا انا هممم عليك يمه انا راضضيهه وموافقهه بااول واحد يتقدم حتى لوو ناصررر

‏نايف عصب:لييان خلاص اططلعي فوق

‏ليان ماردت ومششت وهي بالقوه ماسسكه دمعتها ماتنزل قدامهم

‏العنود لفت لنايف:لاتتكلممم معي اللي قلته ماني نادمه عليه ودامها وافقت ع ناصر خلينا نعطيهم وخلصناا

‏نايف بصدمه:يمه تعرفين انتي وش تقولين اللحين؟

‏العنود:ايه اعرف ، اختك سبب المشاكل بيننا وبين عمك واهله وبتجيب الطامه ع روسنا هي وهاللي مايتسمى سلطان ، ليشش مو مستوعب ان فيه شي صاير بينهم احنا مانعرفه واضضضح

‏نايف:يمه خوفك ع ليان يخليك تشوفين شي مو موجود وتقولين شي تندمين عليه بعدين ويخسرك بنتك

‏العنود:ولا الفضايح

‏نايف بقهر:وناصر يهبى ويعقب يأخذها ، يبطططي

‏العنود:البنت وافقت عليه

‏نايف:وانا مو موافق وانسسي السالفه ، وهالكلام ماابي اسمعه

‏العنود:تسكت امك؟

‏نايف:ماسكتك بس كلامك ماينقال ولا ينقبل اصلاً

‏العنود:ايه انت واختك علي ، اذبحووني اذبحوني

‏نايف اخذ نفس يهدي نفسه والعنود مشت لغرفتها وهي تتحلطم

‏ونايف جلس وضغط ع راسهه ، مايدري متى بيرتاحح من هالسالفه

‏،

‏سلطان بالسياره

‏سلطان:وبعد وش قلتوا؟

‏ريم:ليان تقول تعالي مره ثانيه اعطيك لعبه ثانيه ، بكرا نروح ، زين بابا؟

‏سلطان بضحكه:لو تبين ننام عندهم شرايك؟

‏ريم:اييه ليان سريرها كبير يكفي

‏سلطان:ههههههههههههه ريم فليتها والله وش موديك سريرها

‏ريم:تقول تبي تجي بيتنا هي

‏ناظر لها سلطان:هي قالت؟

‏ريم:ايه عشان اعطيها العاب

‏سلطان:طيب وش قالت لما اخذت الورد؟

‏ريم بضحكه؛ماقالت شي قلت هذا بابا عطاني الورد

‏سلطان لف لها بسرعه:نعم ياروح البابا؟

‏ريم ضحكت من شكله

‏سلطان:ماترتاحين اذا مافضضحتينا ، وش قالت؟

‏ريم:ضحكت وباستني هنا

‏واشرت ع خدها وسلطان ابتسم:ايه زين ، بس تبقين فضيحه للاسف

‏ريم ضحكت وهي ماتدري وش يقول ابوها بس من شكلهه وسلطان ابتسم لها وداخله راحه مايدري وش سببها بس شوفه بنته وهي تضحك من قلب مرييحهه ومسعده ويمكن يكون السبب بهالراحهه

‏..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٦-


‏ريم:بابا وهو عطاني الورد بعد

‏ليان سكتت شوي ولجين ضحكتت والعنود مو فاهمه شي

‏ليان قامت ومسكت يدها ومشت لين جلست وجلست ريم جنبها

‏العنود بهمس:من ابوها؟

‏ليان ناظرت للجين ولجين ابتسمت:سلطان اسمه

‏العنود بصدمه ناظرت لليان:سلطان اللي بالمستشفى؟

‏ليان:ايه يمه

‏العنود ناظرت لريم ورجعت ناظرت لليان:متزوج طلع

‏ليان ماردت وناظرت لريم وابتسمت لها

‏لجين:مطلق خالتي

‏العنود:ماشاءالله ، ليان انا ابي افهم كل ششي اللحين

‏ليان اخذت نفس وناظرت لامها:مافي شي تفهمينه لانه مافي شي من اللي ببالك ، لجين اعذريني بأخذ هالقمر لغرفتي

‏لجين:براحتكك

‏وقامت ليان:تعالي ريم

‏ومشت ويدها بيد ريم وكأنها لقت فرصه تهرب من امها وطلعت لدرج والعنود لفت للجين

‏العنود:لجين

‏لجين:هلا

‏العنود:بسألك بالله ياقلبي تكفين جاوبي ، ليان وش عرفها بهالعايله؟

‏لجين تورطت ماتدري وش تقول وضحكت:خالتي الله يهديك وش عرفني انا ، اللي اعرفه ان ريم طالبه عندها تحبها وبس

‏العنود:اللي سسوت فيها كذا وحده اسسمها قوت الحرررق بصدرها بـ اسم قووت ، وقوت زوجه سلطان هي قالت له كذا قدامممي ياربي فهموني ليشش تحقد ع ليان اذا مافي ششي

‏لجين بصدمه:الحرق بااسمها؟؟؟

‏العنود:اييهه بمووت من التفكير ، واللحين جايب لها ورررد وبعد جايب بنته ، مافييي اوضح من كذا

‏لجين سكتت بصدمه

‏العنود:الله يستر والله

‏،

‏دخلت ليان للغرفه

‏ريم:هذي غرفتك؟

‏ليان ابتسمت:ايه ، حلوه؟

‏ريم:اييهه ، ليه سريرك كبير من ينام معك؟

‏ليان بضحكه؛ماحد انام لحالي

‏ريم:ايه

‏ليان:تعالي اجلسي هنا

‏وجلست ريم ع السرير وليان فتحت الدرج وطلعت شوكلاته واعطتها ريم

‏ليان:تحبينه؟

‏ريم اخذته:ايه

‏ليان ابتسمت:عافيه

‏ريم سكتت وهي تتلفت تناظر للغرفه:ليش عندك العاب انتي كبيره

‏ليان بضحكه ناظرت للالعاب اللي حاطتهم ع الرف

‏ليان:احبهم

‏ريم:بس كبيره انتي

‏ليان:حتى الكبير يحب الالعاب

‏ريم:لا بس الصغار مثلي

‏ليان:طيب ، انا بعطيك لعبه منهم والمره الجايه اذا جيتي اعطيك غيرها وكل مره تجين اعطيك

‏ريم بفرحه:طيب

‏ليان قامت واخذت لعبه واعطتها

‏ريم:وانتي تعالي بيتنا عشان اعطيك

‏ليان بضحكه:طيب اجي ، بس وش تعطيني

‏ريم:ككل ششي

‏ليان بضحكه:تمام اتفقنا

‏وابتسمت ريم بفرحهه ...!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٧-

امل:وش صار ع سالفه لجين

‏اميره بهدوء ناظرت لامها:من لجين؟

‏امل:لجين اللي بنشوفها لاخوك ، نسيتي

‏اميره بضحكه:لا مانسيت بس تشوفين سلطان هو كاره الحريم بعد بتزوجيه؟

‏امل:شفيك تغير رايك اخر مره تكلمنا بهالسالفه كنتي موافقتني

‏اميره:وللحين موافقتك بس الموافقه مو لازم تجي مني ، نبيها من سلطان

‏امل:انا وحده حطيت هالبنت براسي وكل مااشوفها اتخيلها جنب سلطان ، ارتحت لها

‏اميره:نشوف نسأله واذا موافق ابد ع خير

‏امل؛بيوافق بيرافق

‏اميره بهدوء:ان شاءالله

‏،

‏نايف:انا معلم لغه بالثانوي

‏سلطان:ماشاءالله زين موفق

‏نايف:وياك يارب ، بس تعب

‏سلطان:الثانوي احسن من المتوسط والابتدائي

‏نايف:مو كلهم

‏سلطان بضحكه:يبيلك تتحمل

‏نايف:متحملين

‏سلطان اخذ نفس:عاد مااطول انا بمشي

‏نايف:وين تونا

‏سلطان:عندي شغل والله

‏نايف ابتسم:اجل انادي بنتك

‏وقام ومعه جواله وطلع واتصل ع ليان

‏ليان:هلا

‏نايف:ابو ريم بيمشي

‏ليان:لااا تونا

‏نايف:هههه اقول هاتيها

‏ليان:طيب

‏وسكرت ولفت لريم:بابا بيمشي ، يلا

‏ريم:لاا

‏ليان بضحكه:اي والله انا بعد قلت مثلك بس حكم القوي ع الضعيف ، تجيني مره ثانيه زيين

‏ريم:وانتي بعد

‏ليان:طيب

‏وقامت ومسكت يد ريم ومعها لعبتها ونزلوا ومشت لصاله شافت لجين وامها وباست ريم وودعتها وطلعت ريم وركضضت لعند ابوها

‏سلطان من شاف اللعبه بيدها ابتسم وناظر لنايف

‏سلطان:يلا استاذنك

‏نايف جلس ع مستوى ريم وباس راسها:ماشاءالله الله يحميها ، الله معكم

‏سلطان:مع السلامه

‏وطلع وريم معهه وركبوا لسياره ونايف رجع للمجلس

‏،

‏العنود ناظرت لليان وهي جالسه معهم

‏العنود:اسمعك!

‏ليان ناظرت لها وناظرت للجين ولجين استحت وابتسمت

‏لجين:انا عاد تطمنت ع ليان الحمدلله بمشي

‏العنود:لا ويين

‏لجين:امي تنتظرني ، يلا الحمدلله ع سلامتك ليون مره ثانيه وماتشوفون شر

‏ليان:مايجيك

‏وقامت وسلمت عليهم وطلعت

‏العنود:يلا لييان

‏ليان ناظرت لامها:يمه خلاصصص قدام البنت قلتي لي واللحين خلاصص مافي شي

‏العنود:لا فيه تكلمممي لاتخليني انجججن

‏ليان بضيق قامت والعنود عصبت

‏العنود:تععالي مو كل مره تهربين

‏ليان ماردت ومششت والعنود صرخت:ليييان

‏ع دخله نايف من شاف لجين طلعت دخل لصاله وانصدم بوضعهم

‏نايف:وش فيه؟

‏العنود ناظرت له بحده:وش موضوع سلطان؟ من سلطان اصلاً عشان يجيب ورد لها ويجيب بنته؟

‏نايف بصدمه:يمه

‏ليان رجعت بقهر:سلطان ابو ريم وريم طالبه عندي والورد اذا جاء منها هي مو منه وهذا ذوق بدال مايخلي بنته تدخل ويدها فاضيه وبعدين انتي يمه تشكين فيني وش شايفه مني؟

‏العنود بحده:مو شايفه شي بس الظاهر عمك معه حق ومالك الا ناصر يأخذك وارتاح من همك..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٧٩-

دخل 

 سلطان للبيت وركضت ريم قبله ومن شافت معاذ وهيثم فررحت وشهقت وركضت لهم

‏سلطان ابتسم ومشى للمجلس شاف امه واميره

‏سلطان:اميره اتركي ابو معاذ يتزوج الثانيه وانتي خلك ٢٤ ساعه عندنا

‏اميره:كشش بسم الله لا ان شاءالله

‏سلطان بضحكه:من جد كل مادخلت شفتك

‏اميره:يمه ششوفي يبه ششوف ، طردني عيني عينك قدامكم بعد

‏علي:يمزح ماتعرفين المزح؟

‏اميره:مايمززح اعرفه انا

‏سلطان جلس:ماامزح الصدق قلته

‏امل:اقول بس هذا جزاتها جايبه عيالها يونسون بنتك

‏سلطان كاتم ضحكته:بنتي انا اونسها مايحتاج

‏اميره قامت:لالا انا مالي جلسه

‏امل مسكت يدها:والله ماتروحين اجلسي اقول بس

‏سلطان:ههههههههه خلاص اجلسي بس لاتفلينها

‏اميره جلست وحطت رجل ع رجل:اخلص تكلم وش مروقك اليوم؟

‏سلطان:هههههههههههههه واضح؟

‏اميره:مرررهه

‏امل ابتسمت:خير؟

‏سلطان:خير ، طلعت مع بنتي تمشينا بس

‏امل:لالا فيه شي ثاني تكلم

‏سلطان بضحكه؛مافي شي ، بس ريم مروقه وبالسياره تضحك وروقت من ضحكها

‏اميره:ضحكتها تروق ماالومك

‏سلطان ابتسم

‏علي لف لامل وهمس:من زمان ماشفته كذا

‏امل بهمس:الله يديمها

‏اميره قامت وجلست جنب سلطان وناظرت لامها وابوها

‏اميره؛انتم تكلمو بصوت قصير وانا خلوني مع سلطان

‏امل ضحكت وقامت:بشوف الصغار

‏وطلعت وعلي كمل يتقهوى واميره همست لسلطان

‏اميره:وش صار؟

‏سلطان:اذا تتكلمين بسالفه قوت ماني ناقص اتضايق

‏اميره:ايه وفيه موضوع غيرها اصلاً؟

‏سلطان:سكريه

‏اميره:طيب ، امي بتخطب لك مدرسه ريم

‏ناظر لها سلطان شوي وبعدها ابتسم:ع اي اساس؟

‏اميره:تقول شافتكم لايقين لبعض وبعدين تقول ان كل ماشافتها تتخيلك معها

‏سلطان ابتسم ونزل راسه ورجع ناظر لاميره واميره منصدمه انه ماعصصب

‏اميره:عليك حراره اليوم؟ او مروقه بزياده شوي

‏سلطان بضحكه:لا هذا ولا هذا ، قولي لها مو وقته ابد

‏اميره بصدمه:يعني له وقت ووممككن تتزوج؟

‏سلطان باابتسامه:اميره شكلك يضحك

‏اميره:ماادري عنك ، انت صادمني اذكر اذا فتحنا هالسالفه تعصب وتتنرفز ، اليوم تضضحك وش صاير؟

‏سلطان:تبيني اعصب واتنرفز؟

‏اميره:لالالالا تكفى

‏سلطان:ههههههههه طيب اجل اسكتي

‏اميره حطت يدها ع فمها:هاه سكتنا

‏ضحك سلطان وقام وطلع واميره منصصدمهه ، فييه ششي اليوم مو سسلطان اللي تعرفه ابد ، وش صاير؟ عشان يروووق هالكثر؟ مستحيل بس من ريم لانه كل هالسنين يسمع ضضحكتها ومعها بس ماروق هالكثر ، ذبحها الفضضول بتعرف بسس وش هالروقان اللي نازل عليهه ،،،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٠-

طلعت  العنود من غرفتها شافت نايف نايم بالصاله ومشت لدرج وطلعت ومشت لغرفه ليان ودخلت شافتها جالسه وساهيهه ومن انفتح الباب لفت له وشافت امها

‏العنود:اخذتي علاجك؟

‏ليان بهدوء:ايه

‏العنود سكرت الباب ومشت لها وجلست قدامها ع السرير

‏العنود:متضايقه ادري ، بس والله ماقلت كذا الا عشانك

‏ليان:عشان تقولين برتاح من همك؟

‏العنود:لانك ماشفتي ولا حسيتي وش كثر خفت عليك والله لما كلمني نايف وقال لي بس انك دختي ووصلوك للمستشفى قبل يقول لي اللي صار ، انجججنيت

‏ليان ساكته

‏العنود:ليان ماراح تحسين باللي حسيت فيه الا اذا جبتي بنات وعيال ، وتجنين اذا جاهم اي شي يأذيهم شلون باللي صار فيك ، وبعد سالفه ماادري وشي ولا انتي راضيه تقولينها لي ، قوت ليش حاقده عليك

‏ليان:ماادري يمه ، انا مثلك

‏العنود:لا تدرين ، انا والله احمد ربي واشكره انها جت ع حرق ماسوت شي ثاني فيك

‏ليان:يمه خلاص

‏العنود:طيب ، بقول لك شي واسمعيني

‏ليان ناظرت لها

‏العنود:ناصر لما تركك بيوم زواجك ماكان من كيفه كان مجبور بالسفره وانتي تعرفين لما قال لنا عمك ان الطياره طارت عنه وماقدر يجي ، عاقلتيه انك طلبتي الطلاق وهو يستاهل ، بس كافي هالعقاب خلاص ، وعمك طلب يدك لناصر ويقول ناصر نادم وكثييير ويبي يصلح غلطه وماكنت بقول لك بس الظاهر جاء وقتها

‏ليان ساكته تناظر لها وحست ان امها للحين عند كلمتها انها بترتاح منها واخذت نفس

‏ليان:خلصتي؟

‏العنود:ايه خلصت

‏ليان:موافقه ، اتصلي وقولي موافقه

‏العنود بفرحه:جججد؟

‏ليان بضيق ماردت والعنود ابتسمت وقامت:الله يريحك يارب مثل ماريحتيني بكلم امه اللحين

‏ومشت طلعت وليان بضيق تنهدت ونزلت دمعتها بسسرعه ع خدها ومسسحتها واخذت نفس تهدي نفسها

‏،

‏العنود نزلت بسرعه ودخلت غرفتها وسكرت ع نفسها واخذت جوالها واتصلت بـ ام ناصر

‏ام ناصر كانت منشغله بالمطبخ ومن رن جوالها اخذته وردت بدون ماتشوف المتصل

‏ام ناصر؛هلا!

‏العنود:هلابك ياام ناصر شلونك؟

‏ام ناصر عرفت صوتها وسكتت شوي وبعدها ردت:طيبين

‏العنود:وصلي هالبشاره لابو ناصر وناصر ، ليان وافقت

‏ام ناصر بصدمه:وافقت؟

‏العنود بفرحه:اي وافقت ع ناصر الحمدلله

‏ام ناصر ابتسمت بخبث:زين ببشرهم


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨١-

ام  ناصر طلعت من المطبخ شافت ناصر يطقطق بجواله وابوه يقرأ جريده والبنات يسولفون

‏ام ناصر:وش البششاره؟

‏ناظروا لها كلهم

‏رند:بنسافر؟؟؟

‏رندا:قولي اييهه

‏ام ناصر:لا

‏حمد:سفر وعندكم دراسه؟

‏ام ناصر:مو هذي سالفتنا ، وش البشاره ياناصر

‏ناصر:اللي تبين

‏ام ناصر:عقد ذهب

‏ناصر:جاك

‏ام ناصر:ليان وافقت

‏ناصر بصصدمه نزل جواله ورند ورندا ناظرو بعض وميلت رند فمها

‏حمد:غصب عليها مو برضاها

‏ام ناصر:عاد وافقت

‏ناصر بفرحه:جججد؟ مو مصصدق من قالك؟؟

‏ام ناصر:امها تو كلمتني قالت لي انها وافقت

‏ناصر بفرحه:اخيييراً كنت اعررف انها تتغلى بسس ولا تبيني للحين

‏حمد:اثقل عاد

‏ام ناصر:خل الولد يفرح ، البنت عذبته وهي تتغلى اخر شي توافق بعد ايش

‏حمد اخذ نفس:بكرا نروح عشان نحدد الملكه

‏ناصر ضضحك وفرحته واضضح ع ملامحهه وقام بسسرعه لامه وباس راسها وامه ضضحكت له وحمد مااهتم رجع يقرأ

‏،

‏تركي دخل لمكتبه وقدامه خالد

‏تركي:ماخلص دوامك انت؟

‏خالد:كنت انتظرك ، وش صار؟

‏تركي:مو راضيه تعترف من كانت معها

‏خالد:جربت تهددها؟

‏تركي:جربت ، نشفت حلقي واذا صرخت ضحكت من جد تنرفز

‏خالد:يعرف لها سلطان اذا جاء خلها تعفن بالغرفه لين يجي

‏تركي:زين ، انا تعبان خلص دوام وبطلع تبي شي

‏خالد:سلامتك

‏وطلع تركي من القسم وخالد طلع لاخو رغد(فارس)

‏خالد:اختك مو راضيه تتكلم وتعترف باللي كانت معها عشان كذا ماراح نقدر نطلعها اللحين

‏فارس:وش بتسوون فيها

‏خالد:بنخليها بالغرفه الى بكرا وننتظر احد يجي يحقق معها

‏فارس عصب:وليه ماحد فيه اللحين وتخلصوننا

‏خالد:اذكرك كان فيه واحد يحقق معها ٣ ساعات ماتكلمت ، كلامك قوله لاختك مو لنا

‏ومشى عنه وفارس تنررررفز منهه بس مايقدر يسوي ششي يندم عليه

‏،

‏نايف صحى ع صوت التلفزيون شغل

‏وشاف امه جالسه

‏نايف:خليني اكمل نوومتي يمه

‏العنود بفرحه:قووم وين تنام ، قول خذ البشاره

‏نايف عقد حواجبه:وتشغلين التلفزيون وتزعجيني وش هالبشاره المهمه؟

‏العنود بفرحه:ليان وافقت ع ناصر وكلمت امه وبششرتها تو

‏نايف بصصدمه جلس بسرعه:نعممممم؟

‏العنود انصدمت:شفيك؟

‏نايف:انتي اللي شفيك يمه وشش سويتي انتي؟

‏العنود:بستر ع بنتي وبزوجها اللي شاريها

‏نايف:وناصر اللي شاريها؟ يعقب والله مايأخذها

‏العنود عصبت:نايف لاتطول صوتك علي ، وبعدين انا واختك موافقين خلاص عاد

‏نايف:للحين انا عايش مامت عشان تسوون اللي براسكم

‏وقام:اتصلي عليهم قووولي اي ششي ورقعي اللي صار

‏العنود بعصبيه:ماراح اتصل وهالزواج بيتم وغير ناصر ماراح تأخذ وخاصه اذا كانت تفكر بسلطان ذا ، تنساهه

نايف ناظر لامه بصدمه والعنود تناظر له بثقه وماتحركت ونايف منصدم من تغير امه 💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٢-


‏العنود بعصبيه:ماراح اتصل وهالزواج بيتم وغير ناصر ماراح تأخذ وخاصه اذا كانت تفكر بسلطان ذا ، تنساهه

‏نايف ناظر لامه بصدمه والعنود تناظر له بثقه وماتحركت ونايف منصدم من تغير امه

‏العنود وقفت:هالكلام اخر كلام ، واذا انت تخاف ع اختك صدق بتقول مثلي ، سلطان وزوجته ذي قوت كانوا بيذبحون اختك احمد ربك جت ع كذا ولا كانت بتروح من بين ايدينا

‏نايف:سلطان ماله ذنب ، هذا اول شي ثاني شي مستحيل ناصر يأخذها

‏العنود:بيأخذها

‏نايف:لو يموووت مايأخذها

‏العنود ناظرت له بحده ومششت ونايف بعصبيه مشى لدرج وطلع ومشى لغرفه ليان وطق الباب شوي وفتح شافها جالسه وواضح كانت تفكر وناظرت له

‏نايف:خييير سمعت امي تقول انك وافقتي ع الزفت ناصر

‏ليان حركت راسها بـ ايه

‏نايف:خيييير؟ وانا مالي راي يعني؟

‏ليان ببرود:لك راي

‏نايف مشى لها:ماراح تأخذينهه لاتفكرررين فيه انسسي

‏ليان ماردت وهي تناظر له

‏نايف:ناصر اللي تركك قبل زوواجكك ناسسيه ليان؟

‏ليان بضيق:لا بس امـ..

‏قاطعها نايف:امي ماتعرف مصلحتك ومن خوفها عليك وصدمتها من اللي صار لك صارت تقول كلام ماتعرف وشو ، اسمعي انزلي اللحين لها وقولي غيرتي رايك وانا بروح لعمي اششوف لي ترقيعهه للي سوته امي ، مسستحيل يأخذك ناصر

‏ليان:نايف خلاص ، عادي

‏نايف عصصب وصرخ:وششش فيك وينها ليييان اللي اعررفها ماتسسكت عن حقها؟؟؟

‏ليان صدت عنه ونايف بعصبيه كمل

‏نايف:لو نهاييهه هالسالفه دم بيني وبين ناصصر ، بكمل وبوقف قدام هالزواج ، ناصر حقير وواطي ووصخ

‏وشافها ماردت وحس انها خلاص تعبانه وتركها ونزل وطلا وهو معصصصب

‏شافتهه امهه وعارفه انه كان عند لييان بس سكتت وتفكر انهه معصب من ناصر بعد ماترك ليان ولا يبي ليان ترجع له اببد

‏،

‏ركب نايف ومششى بسسرعهه وهو مايفكرر الا ببيت عممه ولا فكر وشش بيقوول بس بيووقف كككل هاللي يصيير يوقف هالششي لو ييفضضح كل ششي بس مايتم

‏_________


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٣-

ركب نايف ومششى بسسرعهه وهو مايفكرر الا ببيت عممه ولا فكر وشش بيقوول بس بيووقف كككل هاللي يصيير يوقف هالششي لو ييفضضح كل ششي بس مايتم ، وبعد ماعرف كل شي عن ناصر كيف بيقدر يعطيه اخته الوحيده ، شلون بيسمع يسلمها له بيده كل الافكاررر كانت بباله ع ررنه جوواله ، رنهه امه طلعهه من جييبه وطاح جوال تحت وارتبكك ونزل بججيبهه وبـ لحححظهه رفع نظظرهه وششاف السياره قدامهه وصصصوت فرامل السسيارهه

‏،

‏العنود استغربت مايرد ، رجعت اتصصلت ومايرد وهمست:ياشين زعلك بسس

‏ومششت لدرج وطلعت لغرفه ليان ودخلت شافتها ترتب شعرها ومتبللللده

‏العنود:نايف وين راح؟

‏ليان بهدوء:ماادري

‏العنود:مايرد ع جواله تتوقعين راح عمك

‏ليان ناظرت لامها:الساعه بتصير ١٢ باللي وش يوديه عمي ، يمه تعبانه بنام

‏العنود:اخذتي علاجك؟

‏ليان:ايه

‏وقامت لسريرها والعنود طفت النور وطلعت ورجعت اتصلت بـ نايف مارد وتنهدت بضضيق ومشت لصاله وجلست تنتظظرهه

‏،

‏قوت بصدمه:مسكووها؟

‏جمانه وهي متضايقه:ايييهه اخذوها الشرطه ، قوت اكيد بيجيبوني وش اسوي

‏قوت بعصبيه:وش عرفني ، انا قلت هددوها خوووفوها مو كذا تسسون فيها تعرفون انتم وش جلتوا ع روسنا ، تعرررفون؟

‏جمانه؛خلينا من هالكلام ، رغد بتسسجن اكيد وانا ماراح اطلع منها ، قووت لاتطلعين نفسك من السالفه انتي اللي وصيتينا عليها

‏قوت:ماقلت احررقوا جسمها يابقرهه

‏جمانه:قلتي طلعوا حرتكم فيها ورغد تعرررفين وشلون تفهم هالكلام ، ششوفي عاد ، اذا مسكوني والله ماراح تطلعين منها سامعهه

‏قوت بعصبيه:وانا وش دخلني ، لاحبيبتي ناسيه انا من؟ وناسيه سلطان من يكون لي

‏جمانه:مو ناسيه ابد ، وماراح يقدر يطلعك ، ولا مو متذكره وش صار قبل سنتين لما شافك بالشقه ولا حتى رد عليك ولاتنسين ان اللي سوينا فيها كذا حبيبته ياعيوني يعني مستحيل يسكت

‏قوت بقهر ماردت

‏جمانه:خلاصه الكلام ، ان طحت سحبتك معي ، سلام

‏وسكرت وقووت بعصبيه رمت جوووالها وتفكر وش بيصصير بعد ، وشلون تططلع من هالمصايب


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٦-


‏نايف تنهد بيتكلم ع رنه الجرس واستغرب ومششى للباب

‏والعنود استغربت واخذت جلالها ومشت معهه

‏وصل نايف للباب وفتحهه ومن شاف اللي قدامه انصدم

‏نايف:هلا سلطان!

‏سللطان ناظر لنايف بيتكلم وانتبه للعنود اللي واقفه وراه متغطيه وتذكر كلامها بالمستشفى لليان وكل اللي سمعهه انها شاكه ان بينهم شي ، ناظر لها شوي ورجع ناظر لنايف

‏سلطان:لا ابد بس نسيت اقولك ، لاتنام ع يدك

‏نايف بضحكه:هذا اللي راجع عشانه؟ متأكد

‏سلطان ضحك بهدوء وشاف العنود دخلت وتركتهم

‏سلطان:لا وكنت بقول ان مشكله سيارتك عندي انا لاتشيل همها

‏نايف:ماتقصر والله بس انا ادبرها يكفي ازعجتك اليوم

‏سلطان:لا مافيها شي ، وسيارتك انا بهتم بموضوعها ، انتبه لنفسك ، سلام

‏ومشى ونايف ابتسم وهو يشوفه ماشي لسيارته وركب ، حس انه كسسب صديق قريب له بيومين ، اول مره شاف فيها سلطان ماتوقع ١٪ ان هالطيبه كلها بقلبه وماتوقع التعامل معه بالسهوله هذي ، ايقن ان الاشخاص مو بااشكالهم والحكم عليهم مو قبل ماتتعامل معهم ، ودخل للبيت وسكر الباب ومشى لصاله شاف امه جالسه

‏نايف:يمه بروح انام تبـ..

‏قاطعته العنود بعصبيه:وش يبي هذا؟؟

‏نايف:سلطان؟

‏العنود:اججل من ، راعي المصايب اللي من عرفناه ماشفنا الا المصايب ، لايكون له علاقه باللي صار بيدك بعد؟؟

‏نايف بضحكه؛وش دخله؟ لا يمه سلطان هو اللي ساعدني وجابني لهنا

‏العنود:من مصصلحه اكيد ، عشان اختك ياخبل واضح انه يبي شي من ليان

‏نايف تنرفز:يمممه خلاص عاد ، صرتي مثل كلام عمي وتفكيره

‏العنود:لانه ششايف اللي حنا مو شايفينه ، عمك الظاهر الحق معه

‏نايف رفع حاجب ومايبي يكمل ويغلط ، ومششى والعنود بعصبيه تكلمت:اصصصحى وشف قدامكك يانايف

‏مارد نايف وطلع لغرفته وهو يتجاهل يرد ، عشان مايغلط ويضايق امه اكثر اما العنود عصصصصبت وهي تشوف انها الصح وعيالها ماشين بطريق خططأ ..

‏،

‏وصل سلطان للبيت ووقف سيارتهه ويفكر بهدوء: انا ليش رجعت لهم؟

‏هالسوال اللي ماعرف يلقى له اجابه ، مرات يجيب انه راجع عشان نايف ومرات يعترف لنفسه انه راجع عشان يوقف كل شي يصصير ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٥-

ناصر بهدوء:يبه

‏حمد كان ساهي وناظر له

‏ناصر:وش تفكر فيه!

‏حمد:سلطان من وين طلع لنا ، احس بتجي مشاكل بجيته لحايتنا

‏ناصر:يخسى ، وش يقدر يسوي يعني؟ يبه من عقلك سهران عشان هالسالفه!

‏حمد:متخيل لو العالم يعرفون ان ذيك الشقه لي واللي صار فيها وش بتصير بسمعتنا؟ وش بيصير بسمعه خواتك

‏ناصر بحده:وسلطان يعني بيفضحنا ، يخسى

‏حمد:يسويها ولا ليش يحوم ع نايف؟

‏ناصر عصب وقام:مايسويها ولاتفكر بشي كذا لو فكر يسويها اعرف شلون اردها له ، بنام وراي خطبه بكرا

‏ومشى وحمد تنهد بضيق وهو يناظر لناصر ويفكر .

‏،

‏وصل سلطان لبيت نايف ونزل ومعه علاج نايف ومشى لباب نايف وساعده ينزل واخذ مفاتيح البيت منهه وفتح الباب

‏ودخل نايف ولف لسلطان

‏نايف:ادخل ارتاح

‏سلطان:لا مايحتاج انا بمشي انتبه لنفسك ، وانتبه تتم هالخطبه ، انتبه

‏نايف:ان شاءالله ، مشكور

‏سلطان همس:العفو

‏ومشى لسياره ونايف سكر الباب وركب سلطان سيارته وناظر للبيت بهدوء ومششى وهو يفكر ، بعد كل اللي سواه ناصر ويكمل يكذب

‏،

‏دخل نايف للبيت وشاف امه بالصاله نايمه ، ومشى لها

‏نايف بهمس:يمه!

‏العنود فتحت عيونها بهدوء ومن شافت يده انصصدمت وقامت بسسرعه

‏العنود:وش صاير ، ليش يدك وش فيها؟

‏نايف بهدوء:مو زين الحمدلله بسيطه

‏العنود:وشش صاير؟

‏نايف:حادث بسيط

‏العنود ناظرت له بصدمه ونايف ضحك

‏نايف:مافيني شي يدي بسس

‏العنود:احلف

‏نايف:والله

‏العنود عصبت:لييشش كنت مسسرع صح؟

‏نايف:لا يمه اهدي

‏العنود:ششلون تبيني اهدا ، حمدلله جت ع كذا ولا كنت بتروح ، انت واختك من مصلطكم علي تبوون تذبحوني تجننوني انتم؟

‏نايف:لا يمه ، بسم الله عليك وبعدين ترا والله بسيطه

‏العنود:كله عشان هالخطبه صح؟

‏نايف تنهد بيتكلم ع رنه الجرس واستغرب ومششى للباب

‏والعنود استغربت ومشت معهه

‏وصل نايف للباب وفتحهه ومن شاف اللي قدامه انصدم

‏نايف:هلا سلطان!

💤🌸


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٤-

‏سلطان كان نايم وضام ريم وجواله رن وفتح عينه ومد يده بسرعه وحط صواله صامت قبل تقوم ريم وشاف المتصل واسستغرب ورد بهدوء

‏سلطان:هلا نايف!

‏رد عليه صوت شخص ماعرفه:اهلين اسف ازعجتك لكن اذا تقدر تعال لمستفشى الـ.. اللحين

‏سلطان بصدمه:ليه مستشفى وش صاير؟

‏الشخص:مو صاير شي بس ياليت تجي

‏سلطان؛طيب طيب

‏وسكر وقام بهدوء وغسل بسرعه وبدل ملابسسهه واخذ مفاتيحه وجواله وترك باب غرفته مفتوح عشان ريم وطلع بسسرعه من البيت وركب السياره وهو يفكر وش ممكن يكون صاير عشان يتصلون من جوال نايف وعليه هو بالذات ‏،

‏بعد دقايق كان واقف قدام باب المستشفى ودخل بسسرعه وسأل الاستقبال عن اسم نايف ووصلوه لغرفهه

‏وقف سلطان قدامها بهدوء وطق الباب ورد عليه صوت:ادخل

‏دخل وشاف الدكتور جالس ورا مكتبه ونقل نظره وشاف نايف اللي ع السرير ويده مجبصه ، وبصدمه مشى له

‏سلطان:وش صاير!

‏فتح نايف عيونهه بهدوء

‏الدكتور:حمدلله ع سلامته حادث بسيط والحمدلله جت ع كذا

‏سلطان ناظر لنايف:شلونك بخير؟

‏نايف:الحمدلله ، ازعجناك

‏سلطان:خلك من هالكلام مافيها ازعاج ، اهلك يدرون؟

‏نايف:لا ماابي اخوف امي ، خليتهم يكلمونك

‏سلطان:زين الحمدلله بالحديد ولا فيك ، معوض خير

‏نايف:الحمدلله

‏الدكتور:تقدرون تطلعونهه ومايشوف شر وعلاجك كتبته لك

‏سلطان ساعد نايف يقوم واخذ الورقه من الدكتور ومششى مع نايف لين طلعه وركبه لسيارتهه ومشى لصيدليه واخذ العلاج ورجع لسياره وركب

‏نايف:والله تعبتك

‏سلطان ابتسم:مافيها تعب

‏ومشى ونايف طول الطريق ساكت

‏سلطان:شلون صار الحادث

‏نايف:انشغلت بالجوال بس الحمدلله ماكان قوي

‏سلطان:الحمدلله هالجوال قسم مشكله

‏نايف بضيق:ايه

‏ناظر له سلطان:وش فيك؟

‏نايف بهدوء:ولا شي

‏سلطان:لا فيك ، قول تكلم

‏نايف بضيق:ماادري وش اسوي ، ناصر رجع خطب اختي واختي وافقت

‏سلطان بصدمه يناظر له

‏نايف:ادري انها مو مقتنعه ولا ادري كيف بقول لها عن سويا ناصر ‏سلطان بحده:وليشش توافق اذا مو مقتنعه؟

‏نايف:سالفه طويله بس المصيبه ان امي قالت لهم انها موافقه وكنت رايح لهم بس صار الحادث

‏سلطان عصب:وتزوجون ناصر ، هالحيوان؟

‏نايف ناظرت له بهدوء

‏سلطان توتر وصد يناظر لطريق ونايف مستغرب انفعاله بزياره وواضح توتره ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٨-


‏دخل سلطان للمكتب

‏سلطان:اسمها جمانه الـ.. بلغ الشباب يدورون معلوماتها ويجيبونها

‏وجلس بكرسيه

‏تركي بصدمه:ماشاءالله انا ٣ ساعات احاول اطلع منها كلمه وانت بـ ١٠ دقايق جبت الاسم

‏سلطان:واضح انها تلعب بس ومو حاسه بخطوره الموقف اللي هي فيه ولا حتى تبي محامي ، اعترفت باللي سوته بـ ليان ، وصارت تقول ان قوت ممكن تسوي اكثر ، واخذه كل شي بضحك

‏تركي:خلها تحس باللي سوته اذا انرمت بالسجن ، ع العموم انا بقوم ابلغ الشباب

‏سلطان:تمام

‏وقام تركي وسلطان اخذ نفس:لا اصبر

‏لف له تركي

‏سلطان:اجلس

‏استغرب بس جلس

‏سلطان ناظر له شوي:ولا اقول خلاص

‏تركي ابتسم ببرود:تكلم لااكسر المكتب بسرعه

‏سلطان بضحكه:جرب

‏تركي:اخلصص وش تبي

‏سلطان؛لا والله خلاص بقولك بعدين

‏تركي:حركه تافهه بس واضح انك ضايع وداخلك صراع

‏سلطان:قم عن وجهي

‏تركي:واضضح

‏وقام ومشى وسلطان مبتسم لين طلع تركي وترددت كلمه صراع براسه ، حسس جد انه بصراع مع نفسه وداخله احساسيين ضد بعض مو قادر يفسرهم لنفسسه قبل اي شي

‏،

‏الساعه صارت ٢ الظهر

‏ونزلت ليان توها صاحيه نوم وتحس راسها بينفجججر نزلت وتسمع اصوات بالمطبخ ومشت له ودخلت شافت امها تشتغل

‏ليان:وش تسوين يمه

‏العنود لفت لها:وش تشوفين؟

‏ليان بهدوء:قدور تطبخ وحووسه وصحون الحلا طالعه!! عندنا عزيمه اليوم؟

‏العنود:خطبك ياحظي ناسيتها؟

‏ليان بصصدمه جمدت ملامحها وكانها توها تستوعب وهمست:اليوم؟

‏العنود:ايه ، خلك بالصاله لاتتعبين بجيب لك اكلك

‏ليان بصدمه مششت لصاله وهي ابببببداً مو مستوعبه ان اليوم بترجع تكوون للي كسر قلبها

‏،

‏طلع سلطان من القسم وركب سيارتهه ع رنه جواله وشاف اسم اميره ورد بهدوء

‏سلطان:ايوه

‏اميره:وينك؟

‏سلطان:توي طالع وش عندك!

‏اميره:اقول دامني فاضيه اليوم ، بزور ليان اذا كانت طالعه من المستشفى ، تعرف بعد اللي صار من يومها افكر فيها واحس اللي صار لها بسببنا وسبب هالزفت قوت

‏سلطان:وش دخلك انتي باللي صار؟

‏اميره:ماادري صايره افكر فيها كثير بعد اللي قلته لي عنها

‏سلطان:لا ماعليك مافيها الا العافيه ، سكري لاني بسوق

‏اميره تعرف عناده؛طييب

‏وسكرت وسلطان مايدري ليش هالاسم صار مايمر يوم الا وهو سامعه ليان ، وكل ماسمعه يحس فيه شي مرتبط فيهه وله علاقه فيه ، شغل سيارتهه ومششى

وداخله سؤال واحد بس ، ليشش ليان بالذات ماشفتها مثل ماتشوف باقي البنات!! 💤✨


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٧-

صباح يوم جديد ببيت علي

‏بالصاله جالسين يفطرون بهدوء مافيه غير صوت ريم وهي تلعب

‏امل:بكرا بتودي ريم لروضه؟

‏سلطان رفع راسه وناظر لامه:انا سحبت اوراقها خلاص ماقالت لك اميره؟

‏علي:ليش؟

‏سلطان:لان الروضه مو ع مستوى ، لا امن ولا تعامل ، ماأستأمن ريم عندهم وانتم تعرفون من اقصد

‏علي:خلها تخلص هالترم وانقلها ، دامها بدت تتقبل الروضه لاتقطع عليها

‏سلطان:سحبت اوراقها وانتهينا

‏امل:عناااد ، طيب دور لها روضه تكمل فيها هالترم

‏سلطان:مايصير ، انا طالع ويمكن اتأخر ، لاهنتي اذا تبون شي اتصلي

‏امل:الله معك

‏وقام سلطان ومشى لريم وباس خدها وابتسمت له ومشى طلع من البيت

‏،

‏ببيت حاتم

‏كان جالس مع امه يفطرون وهدووووء لين تكلمت امه

‏هدى:حاتم؟ متى ناوي تسامح اختك وتخليها تفطر معنا ، ترا مليت اطفش من هالوضع

‏حاتم ناظر لامه:مو ناوي ، وخليها شي جابته لنفسها تتحمله ولو بيدي اسحب جوالها ولو بيدي اقفل عليها غرفتها ولو بيدي ذيحتها

‏هدى عصبت:حاتم بس عاد

‏قام:الحمدلله ، انا بالمجلس اذا تبين شي

‏ومشى وهدى تضايقت مافي اشين من انها تشوف عيالها مايكالمون بعض وكل هالحقد بقلب واحد فيهم

‏،

‏وصل سلطان للقسم ودخل ومشى لمكتبه ودخل شاف تركي جالس

‏سلطان:مالك مكتب انت؟

‏تركي:الله جابك ، ششف شغلك من هالبلكه اللي داخل اتكلم معها كأني اتكلم مع الجدار ولا ترد واذا ردت ضحكت ، تقرف

‏سلطان:كف

‏تركي:اتمنى لو لي حق

‏سلطان بضحكه:تمام محلوله

‏ومشى طلع من المكتب للغرفه اللي فيها رغد ودخل شافها جالسه حاطه رجل ع رجل ونقابها واسسع وكحل ورموش وشكلها غريب مااهتم سلطان ومشى لقدامها ووقف ورغد تناظر له من دخل بنظرات غريبه وهي عارفته ومستحيل تنساه

‏سلطان:ليش ماتتكلمين وتخلصيننا!

‏رغد:هلا هلا

‏سلطان ناظر لها بحده ورفع حاجب:من اللي كانت معك

‏رغد:من برايك؟

‏سلطان:رايي يقول وحده خمه من اشكالك

‏رغد بضحكه:زوجتك خمه يعني؟

‏سلطان عرف انها تعرف قوت وابتسم:كل من طاح ع اشكالك خمه

‏رغد بدلع؛كذا رايك يعني؟

‏سلطان بهدوء:من كانت معك؟

‏رغد:باايش؟

‏سلطان:باللي سويتوه بالروضه

‏رغد بضحكه وبعدها تكلمت بدلع:اللي سويناه بـ ليون

‏سلطان بحده:تكلمي اخلصي

‏رغد:قبل اتكلم ، ترا قوت جد تحبك للحين وتغار عليك مو ملاحظ؟ حرام اللي تسويه فيها ارجع لها لو مارجعت وبقيت مع ليان ذي ماتدري وش بتسوي قوت ، يمكن تحرقكم ههههه

‏سلطان يناظر لها ببرود

‏رغد:هههه مااعجبتك

‏وهمست:حظ ليون فيك اجل

‏سلطان ناظر لها بحده ورغد ضحكت:تمام تمام ، كانت معي الخمه جمانه الـ ع قولتك واذا بتجيبونها قولوا اني اعترفت تحت تهديد السلاح عشان ماتزعل هههه

سلطان تنرفز وطلع قبل يسويه شي يندمه عليه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٠-


‏ليان كانت قدام المرايه تغير الضماد لحرقها وسمعت صوت جوالها وماااهتممت وركزت بضمادها والجوال باقي يرن ، نزلت الشاش وناظرت لحرقها صح مو واضح كثير الاسم بسس اول ماشافت الحرق انتبهت لاسم قوت ، وداخلها قههرررررر كل ماتذكرت اللي صار عقمت حرقها وتحاول تقاوم الوجع ، وحطت الشاش تخخفيهه ، وبعده جمعت اغراضها ودخلت تبدل ملابسها وماالتفت للجوال

‏،

‏سلطان من شافها ماردت نزل جواله وناظر للبيت واخذ نفس وسكت مايبي يزعجها ويتصل كم مره ، صار يطقطق بجواله يضيع شويه وقت

‏،

‏تركي:طلعت عنوانهم؟

‏خالد:ايه

‏تركي:زين ، جيبوها اليوم

‏خالد:كنت طالع مع الشباب اللحين بنروح نجيبها ، تجي معنا؟

‏تركي:لا انتظركم انا هنا

‏خالد:تمام

‏،

‏اميره:بتروحين بكرا لروضه؟

‏امل:ايه اجل شلون بجيب رقم اهلها؟ بروح بكرا ع اساس اني بسلم عليها واجيب رقم اهلها

‏اميره:ماانصحك تتحركين بدون ماتقولين لسلطان

‏امل:ماعليك بس انتي ارسلي سواقك الصبح لي

‏اميره:ابشري

‏،

‏سلطان رجع يناظر لرقم وتنهد وهو متردد

‏ليان طلعت بعد مالبسست وناظرت لشكلها بالمرايه كانت بسسسيطهه وعاديه بلبسها ، مااهتمت ولفت لجوالها ورفعته ومن شافت المكالمه انصصدمت وصارت تناظر لرقم وهي تفكر ، وش يبي بعد كل اللي صار؟

‏جت بتنزل الجوال ع رنتهه وناظرت له بسرعه وارتبكككت وخافت ، صارت تناظر له شوووي وترددت ترد او لا ، وتشجعت وردت

‏ليان بهدوء:هلا!

‏سلطان من سمع صوتها وردت سكت شوي مايدري ليش ضيع كلامه للحظه وبعدها رد

‏سلطان:السلام عليكم حمدلله ع سلامتك

‏ليان:نعم؟ ليش متصل؟

‏سلطان هالسؤال مايدري وش اجابته سكت شوي ورد صوت ليان

‏ليان:الو!

‏سلطان:هلا ، متصل عشان اقولك حمدلله ع السلامه

‏ليان بحده:قلتها بالمستشفى ، غير هالكلام؟

‏سلطان تنرفز:طيب لاتطولين صوتك اسمعك

‏ليان:اجل اخلص تكلم وش عندك

‏سلطان:قوت بتأخذ حقها والبنات اللي سوو فيك كذا مسكناهم

‏ليان:مو طيب منك ، هذا شغلك

‏سلطان انصدم منها وبيرد بس سكت لما شاف سياره وقفت قدام بيتهم ونزل ناصر وحمد وحريم وجممدت ملامحهه

‏ليان عصبت:لا عاد تتصل احذف هالرقم

‏وسكرت وسلطان مااهتم ويناظر لناصر وهو يرن الجرس ، وبدون شعور فتح باب سيارته ونززل ،،

---


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٨٩-

نزل  نايف وسمع صوت بالمطبخ وشاف ليان بالصاله جالسه وسهيانه ومشى لها وجلس جنبها

‏نايف:وش صاير بالمطبخ؟

‏ليان ناظرت له وناظرت يده بصصدمه:وش صاير فيك؟

‏نايف:شي بسيط ، ماعليك الحمدلله جت سليمه ، ماقلتي لي وش فيه؟

‏ليان:امي تشتغل

‏نايف:ماشاءالله ، ليش عندنا شي اليوم؟

‏ليان بهدوء:عمي واهله بيجون

‏نايف جمدت ملامحه للحظه وبعدها عقد حواجبه:واللحين اللي تسوين امي لهم؟؟

‏ليان حركت راسها بـ ايه

‏نايف عصصب وقام ومشى للمطبخ

‏نايف:يممهه

‏لفت له العنود

‏نايف:اذا خلصتي ودعي كل ششي سويته ع جيراننا

‏العنود بضحكه:لا يمه هذا لنا عمك واهله اليوم بيجون خطبه ليان

‏نايف بعصبيه :ماراح يجي احد ولا فيه ششي بيتم كم مره لازم اقووول هالكلام؟

‏العنود ماردت ورجعت تششتغل ونايف لف وطلع لصاله

‏نايف:انتي هيييهه ، اخوك مو موافق ع زواجك من ناصر بتوافقين ووتزرجين بدون موافقتي؟

‏ليان بهمس:العروس براسها مو موافقه ، بس مستحيل ببقى جالسه بالبيت دام امي تشوفني هم اروح لناصر اريح

‏نايف:اي هممم ياعمي صاحيه انتي؟ هذا بيتك وبعدين وين الراحه عند ناصر الحيوان؟

‏ليان:لا مو بيتي بعد كلام امي اللي قالته مو بيتي

‏نايف:لاتجننيني ليييان ، والله مااعطيك لناصر ، تعرفييين هالحيوان وش مسوي بحياته؟

‏ليان:اعرف انه مو مسؤؤل ، بس يتعدل مع الوقت ان شاءالله

‏نايف عصصب:ليتها ع كذا بسس ، ودامكك بهالبيت انا ووولي امرك وولي امرك مو موافق وشوفي لكك حلل عاد انتي وامك

‏ومشى وطلع وضضرب الباب بقوووهه وليان سكرت عيونها من الصوت وطلعت العنود

‏العنود:يصلرخ ويصارخ ويصارخ ويطلع يضرب الباب وراه ياربي هالولد

‏ناظرت لها ليان والعنود رجعت للمطبخ وقامت ليان وهي ضايقه فيها الدنيا وطلعت لغرفتها

‏،

‏رندا:خلصت

‏ام ناصر:وين اختك؟ ماخلصت؟

‏رندا:خلصت شوي وتجي

‏ناصر:يمه زين الشماغ

‏ام ناصر:رزهه بسم الله عليك

‏ابتسم ناصر ونزلت رند بسرعه

‏رند:خلصصت

‏ام ناصر:زين ننتظر ابوكم

‏ناصر:وينه ابوي؟

‏ام ناصر:بغرفته شوي ويجي

‏ناصر:تمام وانا بطلع اجهز السياره وانتظركم

‏ام ناصر:طيب

‏وطلع وابتسامته ماليه وججهه ومو مصدق انه اخيراً بيرجع يتزوج البنت اللي تمناها طول عمره

‏،

‏وصل سلطان لبيت نايف ، مايدري ليش جاء وكييف جاء بس وقف قدام البيت وصار يناظر له

‏داخل هالبيت بنت انظلمت والسبب هو ، تأذت والسبب هو ، ومع هذا استقبلت بنته ببيتها وكانها مالها علاقه بـ سلطان ، ليان هالاسم اللي صار يتردد عليه كثيير رفع جواله وصار يناظر لرقمها واخذ نفس وحس انه جاء وقت يعتذر وتسامحه ويرتاح ويبعدها عن باله خلاص، وبهدوء اتصل ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩١-


riwaia.b‏وسكرت وسلطان مااهتم ويناظر لناصر وهو يرن الجرس ، وبدون شعور فتح باب سيارته ونززل وشاف نايف فتح لهم الباب ودخلوا ووقف لين سكر الباب تنرفززز ووقف مايدري وشش يسوي ، شوي وفكر ليش طيب اعصب؟ وش علي منهم؟ نايف عرف اللي سواه ناصر وعمه خلاص هو يتصصرف وش دخلني انا؟ رجع لسيارته وركب وناظر للبيت شوي وبعدها مششى وهو كل شوي يناظر جواله

‏،

‏نايف يناظر ببرود لعمه اللي جلس بالمجلس وناصر اللي ابتسامته ع وجهه جلس جنبه

‏حمد بهدوء:وش فيك واقف ادخل اجلس

‏نايف:قهوه الضيوف ماجهزت بجيبها

‏حمد:ماحنا ضيوف

‏نايف ابتسم:صرتوا ضيوف

‏ومشى وحمد لف لناصر:الله يصبرني ع هالادمي مااذبحه

‏ناصر بضحكه:اصبر اصبر اترك هالزواج يتم وسو فيه اللي تبي بعدين

‏حمد ناظره بنص عين ولف وناصر مااختفت ابسامته

‏دخل نايف لصاله ويسمع صوت امه ترحب فيهم بالمجلس ومشى للمطبخ ، شاف الدله جاهزه واخذها وطلع

‏بهاللحظه كانوا التوم رند ورندا يناظرون له من المجلس ولفت رند لاختها وهمست

‏رند:شفتي اللي شفته

‏رندا:ههههه شفت

‏رند:كريه ولا حتى دخل يسلم ع امي

‏رندا:عنده ابوي وناصر ، تبينه يتأخر عليهم عشان يسلم

‏رند:ايه يتأخر ، وبعدين ابوي وناصر مو غريبين

‏رندا:خلاص اص

‏رند ماردت ورجعت تناظر لصاله وتنتظره يرجع يمر

‏،

‏دخل نايف للمجلس وصار يقهوييهم وجلس بعدها

‏حمد:شلون اختك عساها بخير

‏نايف بهدوء:بخير

‏ناصر:عمتي قالت انها ديخه بالدوام! حللتوها؟

‏نايف ناظر له بحده وخزه ولا رد

‏ناصر:لازم تحلل دم تعرفون وش صاير

‏نايف:ايه عمي انت شلونك

‏ناصر تنررفز من اسلوب نايف بس حاول يصبر نفسه وحمد اخذ نفس ورد

‏حمد:بخير ، والظاهر تعرف ليش حنا جايين

‏نايف:ماعندي علم

‏حمد:ماقالو لك اهلك؟

‏نايف:لا وش يقولون؟

‏حمد:جايين نخطب ليان اختك لولد عمها ناصر ، وهالشي طبعاً كان مفروض يصير من سنتين بس مالله كتب وانت تعرف

‏نايف ابتسم:وش اعرف؟

‏حمد:ياكثر ماتسأل ، تعرف اللي صار واللي وقف هالزواج

‏نايف بضحكه:وش صار؟

‏حمد تنرفز:ناييف؟

‏نايف:انا جد اسأل وش صار؟

‏حمد:سفره ناصر وان الطياره طارت عنه ولا كان اللحين متزوجين ويمكن عندهم عيال

‏نايف:بس خيره صح؟

‏حمد:ان شاءالله انها خيره

‏نايف:واللحين وش مطلوب؟

‏حمد:مطلوب نحدد وقت الملكه

‏نايف:بس مالكم نصيب عندنا

‏حمد انصدم وناظر له بصصدمه وناصر اختفت ابتسامته

‏نايف:مااذكر وافقت؟ ولا البنت موافقه

‏حمد عصب:وليش تتصصلون وتقولون وافقتوا؟

‏نايف:استعجلت الوالده ولا ليان وافقت ع شخص غيركم وامي تحسب انها وافقت ع ذا

‏ناصر انصصصدم:نعم؟

‏حمد:ليان مالها الا ولد عمها

‏نايف ابتسم:مو انت اللي تحدد هالشي

‏حمد عصصصب ع رنه جوال ..!


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٢-


‏حمد:ليان مالها الا ولد عمها

‏نايف ابتسم:مو انت اللي تحدد هالشي

‏حمد عصصصب ع رنه جوال

‏ لف نايف وشاف جواله وابتسم:الطيب عند ذكره

‏ورد:هلا بالنسيب

‏تعممد يقول نسيب عشان يضغطكم اكثثر ويبرد خاطره لو شوي

‏سلطان استغرب:نسيب؟

‏نايف:هههههههه حياك حياك

‏سلطان:وين؟ شفيك انت ، ترا اتصلت عشان سيارتـ..

‏قاطعه نايف:انتظرك بالبيت

‏وسكر وسلطان انصدم ونزل جواله ، نسيب؟ وعنده نايف وعمه؟ وكانه فهمم وابتسسم ولف سيارتهه ورججع

‏،

‏حمد بحده:نايف

‏نايف نزل جواله وناظر له

‏حمد:وبعدين معك؟ الى متى هالحركات يعني؟ عمممك انا ولا ناسي

‏نايف رفع يده:لا حشى مانسيت ، بس ليش معصب؟

‏ناصر بعصبيه:ششوف انت وش تقول ، من هاللي خطبها؟ من اللي وافقت عليه؟

‏نايف ابتسم:رججال ، طبعاً هالكلمه كبيره ع فهمك

‏ناصر وقف:نايييف خلاصص عاد

‏نايف:جرحتك ياقلبي؟

‏حمد:نايف ، كلامك راح تندم عليه وربك

‏نايف ناظر لعمه:وش بتسوي مثلاً؟ امما عاد بتتبرا مني لاتقولها؟

‏حمد تنرررفز وناظر له بحححده

‏نايف ابتسم بهدوء وحمد نيييران اشتعلت داخلهه وناصر مو اقل منننه حلم حياته بيروح من بين يديه ونايف يتكلم ببرود ولا مهتممم وهالشي غببنه اكثثثر ع رنه الجرس وضحك نايف:وصل بسرعهه

‏وقام ومششى للباب وفتحهه ومن شاف سلطان ابتسم

‏سلطان بهدوء:وش فيه؟

‏نايف:ادخل

‏سلطان مستغرب ودخل للمجلس ومن شافووه حمد وناصر انصصصصدموا ، سلطان؟

‏سلطان ناظر لنايف ونايف بهدوء:تفضل حياك

‏حمد وقف:لنا كلام ثاني معك يانايف

‏نايف:وين بتمشي؟ بدري

‏ناصر يناظظر لسلطان بححححده ولا رفع نظره عنه وسلطان هادي ويناظرهم

‏حمد مااهتم ومششى وناظر لسلطان بنظره حققد وطلع وناصر ماتحر يناظر لسلطان بحححده

‏سلطان:ابوك طلع؟ انتبهت؟

‏نايف ضضحك وجلس وناصر مارد ومششى بسسرعه وطلع وسسمعوا صوت حممد بصوت عالي ينادي:يلااا مششينا

‏وسلطان استغرب ومشى لنايف:وش اللي صاير؟

‏نايف اشر له يسكت

‏نايف:خلهم بس يطلعون من البيت

‏سلطان مستغرب وسسكت

‏اما اهل حمد من سمعوا صوته اسستغربوا ولبسوا عباياتهم والعنود انصدمت وبنفس الوقت خافت ان نايف مسوي شي

‏طلعوا وسمع نايف صوت الباب ولف لسلطان:ماعليش

‏سلطان:انتظرك تفهمني

‏بهالوقت جت العنود لمجلس الرجال عشان تعرف وش صاير من نايف ومن سمعت صوت غير نايف وقفت بدون مايشوفونها،،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٤-

‏سلطان:ليان معي ، ماراح اسمح لاحد يقرب لها ولا يأذيها

‏ليان انصدمت من كلامه وحست انفاسها تسارعت ومو مستوعبه ان اللي تسمع صوته سلطان اللي قبل شوي كانت تكلمه معصصبه منه

‏العنود ناظرت له بحححقد ولفت وهي ماشيه للباب مششت ليان بسرعه ودخلت وطلعت العنود ولف نايف لسلطان

‏نايف:وش قلت انت؟

‏سلطان:اللي سمعته ، ومتأكد من اللي قلته

‏نايف:تبي تخطب ليان

‏سلطان:ابي اتزوج ليان اذا ماكان عندك مانع طبعاً

‏نايف ابتسم:لا الشرف لي ، ولو اني مااعرفك زين تبقى اطيب من ناصر

‏سلطان ابتسم:خذ راي اختك ورد لي

‏نايف:ان شاءالله خير ، وسامحني ع الكلام اللي قالته امي والله من خوفها علينا وعلى سمعه ليان

‏سلطان:لا ماعليك ومعذوره

‏،

‏ام ناصر:فهمووونا وش صاير؟

‏ناصر وابوه مارردوا وكل واحد واضحهه العصبيه بملامحهه

‏ام ناصر:جايبيننا من بيتهم قبل نخلص وطططول الطريق ساكتين وللحين يعد ، تكلموووا

‏حمد بعصبيه:ططلعت بنت ابوها مخططوبه وجايبيننا يلعبون علينا

‏ام ناصرر انصدمت وبناتها مو اقل منها صدمه

‏ناصر عصب:والله ماتأخذه هالنذل

‏ام ناصر؛من خاطبها وليش يكلموننا طيب؟

‏حمد:يلعبوووون يبون يذلوننا

‏ناصر صرخ:بس والله لااسوود عيشتهم وخاصه نايف وذاك الزززفت سلطان

‏ام ناصر:من سلطان؟

‏حمد:خطيبها

‏ام ناصر بصدمه:حسبي الله ونعم الوكيل

‏حمد:اي والله

‏وقاك ناصر بعصبيه ماتحمممل هالفكره ابد وطلع من البيت وهو متنررررفز

‏،

‏نايف سكر الباب بعد ماطلع سلطان ودخل للبيت ماشاف احد بالصاله وغرفه امه مسكره وعرف انها مسكره ع نفسها وماحب يضغط عليها ومشى لدرج وطلع ومشى لغرفه ليان وطق الباب شوي وفتح الباب وشافها جالسه ولابسه وكاشخه وابتسم ومشى لها

‏نايف:البشاره

‏ليان تناظر له ماتكلمت

‏نايف:بنفتك من ناصر طول عمرنا خلاص

‏ليان:شلون؟

‏نايف بضحكه:شي غريب بس صار فجأه ، يابنت خطبك سلطان خلاص بنفتك وتفتكين من ناصر وبثارته كل شوي ناط لنا ، ومو تقولين انتي اول واحد يتقدم موافقه عليه ، هاه جاء سلطان ابو ريم اللي تحبينها

‏ليان ببرود:اول واحد تقدم ناصر

‏نايف استغرب وسكت

‏ليان:وانا موافقه ع ناصر ، مو سلطان

‏نايف بصدمه ناظر لها وليان قامت ومشت تمسح مكياجها ونايف مو مسستوعب اللي سسمعهه توقعها بتفرح انها افتكت من ناصر مو ترد كذا ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٥-

دخل  سلطان للبيت شاف امه والوه وريم بالصاله وركضت له ريم

‏سلطان بضحكه:هلا بروحي

‏ريم:ليه ماتجي بسرعه دايم تتأخر

‏سلطان:شغل ياعيني شغل ، وين معاذ وهيثم غريبه ماجو اليوم

‏امل:بعد طردتك لاميره ماصارت تتصل حتى

‏سلطان:ههههههههههه تصدق عاد هي

‏علي:تعال تقهوى ولا خلهم يجيبون لك اكل

‏ سلطان مشى ونزل ريم وجلس:لالا ماابي لااكل ولا قهوه ريم قلبي بتروح تجيب لي ماء صح؟

‏ريم قامت وركضت للمطبخ وسلطان ابتسم

‏امل:طالع من الدوام مروق

‏سلطان بضحكه:خطبت اليوم

‏امل جمدت ملامحها وعلي ناظر له بصدمه

‏سلطان:ههههههه ايوه نفس الموضوع ، انت ماتبي الحريم شلون تخطب وانت وانت هاه! اقولكم من اللحين خطبت مدرسه ريم اليوم من اخوها وكل شي جاء فجاءه بس جاي عشان اقولكم تجهزون انفسكم تخطبونها رسمي لي

‏امل بدون شعور ضحكت:ماااني مصدقهه ، تسسمع علي اللي اسمعه

‏علي:هههههههههه الحمدلله الله يتمم ع خير

‏سلطان ابتسم وامل مو مسستوعبه من فرحتها واخيييييراً تحقق مُناها وتبي تزووج ولدها والبنت اللي حطت عينها عليها > طبعاً هي ببالها انه يقصد لجين لانها تعرف انها هي مدرسه ريم ، شوي وجت ريم وهي تمشي شوي شوي ومعها كوب الماء عشان ماينكب وضحك لها سلطان

‏،

‏نايف بعصبيه:ششلون ماانتي موافقه ع سلطان؟

‏ليان تربتت ع سريرها:ماابيه مو غصب ، وبعدين انت تعرف اللي صاير بيننا من المكتبه ومن الروضه ماابيه ياخي ماابيه

‏نايف:سلطان حكمتي عليه من موقف ، وهو غييير اللي شفناه اول مره قسسم من تعرفت عليه بيومين تغيرت نظرتي له ١٨٠ درجه

‏ليان:م ا ا ب ي ه ، افهم ماابيه ، خلاص موافقه ع ناصر وصل الله وبارك ، اما سلطان لا والف لا

‏نايف:ع كسر رقبتي ، اذا مااخذتي سلطان لو تطمرين هنا مااراح تأخذين ناصر ، وخلي هالكلام براسك ، وهالعناد ماهو نافعك

‏ليان:بعرف ليش كل هالحقد ع ناصر ، انا اللي تركني بيوم زواجي رضيت ارجع له وانت معند؟

‏نايف:لانه واططي

‏ليان تناظر له وماردت وطلع نايف وضرب الباب بقووه وهو معصب ونزل ومششى لبرا البيت وهو متنرفز من عناد ليان رفع جواله وكتب رساله

‏نايف:(السلام عليكم ، ماادري وش اقول بس والله مستحي منك انا حطيتك بهالموقف وموقفي اللحين غبي ، ليان مو موافقه ومُصره ع قرارها ، اعتذر مليون مره ولا تكفي)

‏وارسلها لسلطان ويحس نفسه متفششششششل منه وماله وجهه يششوفهه مره ثانيه .،


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٩-

كانت تفطر ليان مع نايف وساكتين شوي ورفع راسه نايف وناظر لها

نايف:امي ماقامت؟

ليان:لا

نايف:متوتر ماادري شلون اقوله هههههههه

ليان:عادي قول لها ليان وافقت

نايف:وتعرفين امتس انتي

ليان:اي اعرفها بس خلاص الى متى

نايف اخذ نفس:اقوم لها ولا انتظرها تجي؟

ليان بتتكلم ع طلع امها من الغرفه ومشت لهم

العنود:جالسين تفطرون بدوني؟

نايف:توي بقوم اناديك حيياك

العنود ناظرت له بحده ولفت لليان:اخذتي علاجك؟

ليان؛لا شوي

نايف:يمه

ماردت العنود ومشت للمطبخ وليان ناظرت له

ليان:هههههههههههه فشلتك

نايف قام:اص كله منك

ومشى وليان ضحكت ودخل نايف للمطبخ

وشافها تشرب ماء ومشى لها

نايف:قلبي امي وش فيها

ناظرت له العنود بحده:ماني بزر تقولي هالكلام ، رح كمل فطورك

نايف:يمه اذا زعلانه ع اللي صار امس ترا مايستاهل كل هذا

العنود:لا يستاهل ياحظي ، فضضحتنا والله

نايف:عشاني قلت سلطان خطبها وهو خاطبها ، وازيدك من الشعر بيت ليان وافقت بعد

العنود بصدمه ناظرت له

نايف:ناصر يمه مايتساهل حيوان

العنود:اجل حتى سلطان مايستاهل ، بتكسسر كلمتي انت واختك؟ تبي تعطيها اللي كانت بتموت بسسبهم؟؟؟

نايف:هي وافقت بعد

العنود:وانا ماني موافقه

ومششت لصاله ووقفت قدام ليان

العنود:زواج من سلطان انسي دام ماتبين ناصر حتى سلطان لا

ليان ببرود:ماعرفنا لك يمه

العنود:لاتراددييين

ليان:مارددت ، انا موافقه ع سلطان ، وهذا اخر كلامي

العنود:تكسسربن كلمتي؟

ليان قامت:يمه خلاص انا موافقه ، ودامني هم ع قلبك بطلع واريحك مني

العنود:هممم بس تروحين لبيت عمك مو بيت ذاا

ليان:وانا اخترت سلطان

ومشت والعنود تنرفززززت ولفت لنايف:وبعدين معكمممم انتم بتجننوني كل يوم كل ييوم هالموضوع

نايف:انتي مو مقتنعه ولا تبين تشوفين الحق ، عمي وناصر ماهم مثل ماانتي شايفه

العنود:عمك وناصر همم اللي يفهمون وانت اللي مو شايف شي

نايف بضيق تنهد والعنود مششت وخلته ونايف رفع جواله بهدوء وارسل لسلطان :(وافقت ماادري كيف اقنعتها بس ماشاءالله عليك ههههههه)

وارسلها وناظر باب غرفه امه عرف لو عصبت اللحين مع الوقت بوافق وترضضى لو عرفت سلطان صح مثل مانايف عرفه 💛💤


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٨-

مر اليوم ع نايف وهو يفكر وش يقول لامه وعارفها بتعصصب ، قرر يأجلها الى بكرا ، اما اميره وامها استلموا سلطان اسألها وسلطان يجاوب اجابات مختصره مابين حتى لهم انها ليان ولا هم فهموها وكل وقتهم ع بالهم ان اللي خطبها سلطان هي لجين وامل فرحتها مو سايعتها وودها لو تقدر تخبر العالم كله عن خطبه سلطان اللي توقعته طول عمره مماراح يتزوج ويبقى بين وسوسته وشكه بكل حريم العالم ، وخوفه ع ريم منهم

،

صباح يوم جديد بصاله بيت علي

نزل سلطان وشاف اميره تفطر مع امه وابوه والصغار يلعبون جنبهم

سلطان؛انتي من امس هنا

اميره؛امي ماخلتني اروح

امل:بعد لازم نجلس نسولف ونضبطك مع البنت

سلطان جلس وسحب ريم لحضنه وباس راسها:ماابي تضبيط ، اللي يشوفكم قسم يخاف

علي:معك حق زين ماتهون بعد

امل:انت لاتشيش الولد عاد ، دامه خطب الحمدلله بنفرح ونعيش هالفرحه معه ومع البنت الـ.

ماكملت ورن جوال سلطان ولف له سلطان وابتسم ورد

سلطان؛ايوه تركي جاي جاي

تركي:استعجل ، لانه صاير شي ماراح يعجبك

سلطان اختفت ابتسامته؛وش صاير؟

تركي:تعال بتشوف

سلطان بدون مايتكلم قام ومشى للباب وطلع

علي؛الله يستر شكله صاير شي بشغله

امل:هالشغل اللي شيب بولدي ليته سالم منه

اميره عشان تغير الموضوع لفت لصغار

اميره:يلا ريم هيثم معاذ الفططور تعالوا

،

مشى سلطان وطططول طريقه يفكر وش ممكن يكون صاير فكر بكككل شي ، وصل للقسم

ونزل بسرعه ودخل واتجه لمكتبه ودخل شاف تركي جالس

سلطان:وش صاير؟

تركي لف له:تعال اجلس

مشى سلطان وجلس وهو يناظر لتركي

تركي سكت شوي وبعدها اخذ نفس

تركي:جبنا ذي جمانه

سلطان؛ايوه!

تركي:اول كلمه قالتها ان اللي صار كله بتخطيط قوت الـ..

سلطان بهدوء:ايه هالشي عارفه

تركي:وليش ماقلت طيب؟

سلطان:ماادري تلخبطت بالايام اللي فاتت

تركي:الشي اللي مفروض تعرفه اننا لازم نجيبها بعد وحالها من حالهم وعقابها ممكن اقسى من عقابهم

سلطان:وتنتظرني يعني بقول لا وادافع؟

تركي:دامك تسترت عليها ممكن تدافع

سلطان:يارجل ، اللحين اسرد لك سالفتنا ويوم جاء الصدق اتستر عليها؟

تركي رفع حاجب

سلطان ابتسم:عنوان بيتهم ارسله لك واتس اذا تبي

تركي ماقدر يمسك ضحكته وضضحك وسلطان قام

سلطان:ع بالي عندك سالفه ، خوفتني ، خالد موجود؟

تركي:ايه موجود

ومشى سلطان يكمل شغله من عند خالد وهو مقتنع بكل كلمه قالها لتركي ..


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٧-

امل  بفرحه تكلم:قسسم خطبها وربي توه يقول لي انه خططبها ، ياربي اميره ماني مصدقه بزوج ولد والله ماني مستووعبه للحين

‏اميره بضحكه:بسم الله عليك يمه ، تمام انا بجهز نفسي واجيكم امسكي سلطان لايططلع بتكلم معهه ببارك له

‏امل:ان شاءالله يلا انتظرك

‏وسكرت وتكلم علي

‏علي:لاتستعجلين خلينا نفهم وش الموضوع من سلطان ، نبي كل شي بهدوء

‏امل:لاتخرب فرحتي بولدي ، ودامه خطب نبي نستعجل قبل يكنسل

‏علي:لاحول ولا قوه الا بالله

‏ع دخله سلطان ومشى لهم

‏سلطان:ايوه وين وصلنا

‏امل:اجلس اجلس ، نبي رقم امها عشان اكلمها مايصلح كذا ، لازم اكلمها

‏سلطان بضحكه:وليش مستعجله يمه ، اصبري كل شي بيجي مع الوقت ، واكيد بجيها بالاصول

‏علي:منهي بنته؟

‏سلطان بهدوء:بنت الـ..

‏امل سكتت شوي وشافت ملامح سلطان صارت حاده واختفت بسمته واستغربت وناظرت لعلي

‏امل:تعرفهم؟

‏علي:لا ، الله يكتب اللي فيه خير

‏امل:امين

‏ورجعت تناظر لسلطان اللي لف يلعب مع ريم وكانه يفكر بششي ومستغربه

‏،

‏ليان نزلت ع دخله نايف لصاله وناظر لها ولف ماتكلم وجلس ومشت له وجلست قدامه

‏ونايف طلع جواله يطقطق فيهه

‏ليان:زعلت؟

‏نايف بدون مايناظر لها:ع وشو ازعل

‏ليان:ماادري شكلك زعلان ، لاتصير سامج عاد

‏نايف ناظر لها:سامج لاني ماابي تغلطين وتأخذين واحد حيوان؟ بيدي امنعكك وغصصب مو برضاك بس ماابي هالطريقه

‏ليان:طيب ليش سلطان؟

‏نايف:لاني شفت طيبته باايام بس حسيته قريب لنا وتعامله وصدقه معنا

‏ليان:بس ايام ماتبين الشخص ع حقيقته

‏نايف:بينت سلطان لي ، ليان هالرجال فتح عيوني ع شي كنت منعمي عنه

‏ليان:يمكن عشان مصلحه

‏نايف:وليش هالتفكير طيب؟ ووش مصلحته معنا ، بالله ليان اصحي خلاص

‏ليان:ومافكرت باللي سوته زوجته فيني؟

‏نايف:لا فكرت ، بس قالها بالمجلس قدامي وقدام امي ، ليان ماراح يأذيها احد وهي معي وانا ابي الرجال اللي تكونين معه مرتاحه

‏ليان:وهالراحه تشوفه بتكون مع سلطان؟

‏نايف:ايه

‏ليان سكتت وهي تفكر شوي وبعدها اخذت نفس : تمام

‏ناظر لها نايف شوي

‏ليان:موافقه دامك تشوف كذا

‏نايف بفرحه؛مووافقه؟

‏ليان شافت فرحته وبهمس تكلمت:ايه

نايف بفرحه؛الله يسعدك يارب ولو ماشفت بسلطان الرجوله والله مااعطيك اياه

ليان ابتسمت بهدوء وقامت ومشت ونايف ابتسم برراحهه ومايدري وش قال سلطان لها بس عررف يقنعها ويغير راييها .


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٦-

سلطان  كان جالس مع اهله ويناظر لامه وهي متحمسه وتكلم اميره وتخبرها وهو مبتسم ع رنه جواله بـ رساله وطلع جواله وفتحها ومن قرأها اختفت ابتسامته وابوه لاحظه

‏علي:صاير شي؟

‏سلطان ابتسم:لا لا بس شغل تعرف

‏وقام:شوي وجاي

‏وطلع من البيت ومشى لسيارته وركبها وهو يرجع يقرأ الرساله بهدوء واتصل بـ نايف شوي ورد نايف

‏نايف:مالي وجه اتكلم قسم بالله

‏سلطان:هي ليش رافضه؟

‏نايف:ماادري ، تتكلم ماني فاهمها قسم احس داخلها تناقضض فضيع ماتبي ناصر بس موافقه عليه

‏سلطان:يعني تختار ناصر علي!

‏نايف:اعذرني

‏سلطان سكت ششوي وهو متنرفز وبعدها تكلم بهدوء

‏سلطان:لاهنت نايف بستأذن منك ، معي رقمها وبكلمها اذا ماعندك مانع يعني

‏نايف استغرب:رقمها معك!

‏سلطان:ايه من الروضه كانت تتصل عشان ريم

‏نايف:ماادري والله

‏سلطان:١٠ دقايق

‏نايف:طيب ان شاءالله تقتنع لاني للامانه ماابي اتصرف تصرف يزعلها ويزعل امي

‏سلطان:ان شاءالله

‏وسكر ودور رقمها بطلع جواله الثاني ورقمه الثاني ونقل رقمها ويدري انه لو كلمها من رقمه هذا ماراح ترد ، واتصل شوي ورد صوتها الهادي

‏ليان:ايوه!

‏سلطان بهدوء:ليش رافضتني!

‏ليان جمدت من سمعت صوته

‏سلطان:ماخطبتك حب فيك ولا خطبتك لاني ميت عليك ، خطبتك لاني اعرف ناصر واعرف سوالفه ، واعرف عمك اللي بتعيشين معه واعرف سوالفه ، واستوعبي كلامي زين ، ناصر اللي بتأخذينه بيوم زواجك دمرك وبنفس الوقت دمرني دمر حياتي ، بيوم زواجك ياليان كنت انا اللي ساجن ناصر زوجك ماكان مسافر كان بالسجن عندي ، والسبب انه مسوي حفله وداع عزوبيه وجامع عيال وبنات بشقته ، ومن ضمن هالبنات قوت

‏وسكت وليان منصصصدمه وهي تسسسمعه

‏سلطان:خطبتك عشان افكك من هالعاهه اللي بتأخذينه بس شكلك ماتحبين اللي يمد يده لك

‏ليان ماقدرت تتكلم ولا تدري اصلاً وش تقول

‏سلطان:لما وافقتي ع ناصر مااظن تدورين حب ، وانا اقولك خطبتك مو حب ، بس اختاري تعيشين مع واحد حياته وصخه وكذب ومايخاف ربه والادهى ان حياه ابوه بعد وصخه من الى ، او تعيشين معي وماراح اسمح تتأذين ، الاختيار عندك

‏ليان بصدمه تسسمع لهه

‏سلطان:اتمنى يرد لي نايف اليوم او بكرا بقرارك ، انا خلص وقتي

‏وسكر وليان نزلت الجوال وتحس اللي سسمعته حلم ، صح انها ماتبي حب من ناصر بس كيف حبت انسان بحياتها بهالقذاره ولا يستحي من كذبه ويرجع يخطب بعد ، ضغطت ع راسها وتذكرت كلامه ان حتى قوت كانت معهم ، يعني مو بس هي تدمرت بذيك الفتره حتى سلطان والسسبب ناصر!! حست نفسسسها ضضضايعهه بعد كلامهه ‏-----

‏💤💛


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-٩٣-


‏طلعوا وسمع نايف صوت الباب ولف لسلطان:ماعليش

‏سلطان:انتظرك تفهمني

‏نايف:اول شي اعتذر والله اللي حطيتك قدام الامر الواقع بس اضطريت

‏سلطان:انا كنت اصلاً مار من عندكم واتصلت لاني ناسي اقولك عن سيارتك بس صدمتني صراحه ، كان قايل مالكم نصيب وانتهينا

‏نايف:قلت بسس نشببهه بشكل ماتتصور ، والصدق اني ضعت ماادري انا اواجهم بحقيقتهم ولا اسكت وربي ضعت قلت ليان مخطوبه ولما قلتها داخلي شي يقول وش سويت انت ، وانت اول مااتصلت تذكرت موقفك بالمستشفى وحطيتها فيك اسف والله

‏سلطان:ماعليك ، قلت لهم شي؟

‏نايف:لا

‏سلطان:زين احسن

‏العنود كانت تسمعهم مو فاهمه ششي غير ان نايف قال لعمه ان سلطان خطيب ليان ، انصصدمت منهه وعصصصصبت ورجعت لداخل وهي تتوعد فيه وبـ سلطان

‏بهالوقت ليان استغربت انهم تأخروا عليها وطلعت من غرفتها ومشت لدرج ونزل وشافت امها بالصاله اخذت جلال وواضح معصصصبه وطلعت لقسم الرجال ، استغربت ومشت وراها

‏ودخلت العنود لمجلس الرجال ولفوا لها نايف وسلطان

‏العنود بعصبيه:وشش سويت انت؟

‏نايف انصدم من امه:يمه!

‏العنود بعصبيه:ماتسستحي تكذب ع عمكك؟ ماتستحي تقول اختي مخطوبه من هذا؟ ماتسستحي انت؟ نايف وش جاك من اللي غيرك؟ هذا؟ اللي اختك كانت بتموت والسبب هو؟

‏سلطان مااستغرب عصبيتها وسكت ونايف وقف

‏نايف:ماصار شي يمه خلاص بعدين نتكلم

‏العنود:لا اللحين نتكلم وقدامه، اعوذ بالله من ششرك اطلع من حياتنا وفكنا

‏ولفت لنايف:وانت مافكرت بسمعه اختك؟ ياربي بتجننوني انتم؟

‏نايف:قلتها من قبل ناصر ماراح يأخذ ليان ، انسي هالموضوع

‏العنود:بيأخذها لان ولد عمها ولانها مالها غيره واذا بك خير اكسر كلمتي يانايف ، وخل كذبك قدام عمك ينفعك

‏نايف انصدم ويناظرها

‏سلطان بهدوء:ماكذب ، انا خطبت ليان منه

‏العنود بصدمه لفت له ونايف ناظر له بسرعه ، وليان اللي كانت تسمعهم جممممدت ملامحها

‏سلطان:ونايف مارفض ناصر الا لانه شاف مصايبه عندي بالقسم ، وماكنت بقول لاني ماابي افضحه ، مااشوف لعصبيتك سبب ، اعتذر ماكنت ابيك تعرفين بهالطريقه

‏العنود بعصبيه:صدق نايف؟

‏نايف ناظر لسلطان شوي ورجع ناظر للعنود:ايه

‏العنود ناظرت لنايف بحده ورجعت ناظرت لسلطان بحده:بنتي لولد عمها

‏سلطان بهدوء:هي اللي تختار

‏العنود عصبت:كانت بتموت والسبب انت وزوجتك وتبيني اعطيك اياها ، لاتفكررر

‏سلطان:ليان معي ، ماراح اسمح لاحد يقرب لها ولا يأذيها

‏ليان انصدمت من كلامه وحست انفاسها تسارعت ومو مستوعبه ان اللي تسمع صوته سلطان اللي قبل شوي كانت تكلمه معصصبه منه


#انا_كتاب_لريم_و_ريم_عنواني 

-١٠٠-

سلطان كان جالس يشتغل مع خالد ع رنه جواله بـ رساله ‏وطلع جواله وقراها وابتسم بهدوء ع صوت خالد

‏خالد:متى نجيبها؟

‏سلطان ناظر له:اليوم

‏وقام وطلع من المكتب واتجه لمكتب تركي ودخل

‏سلطان:انا بطلع كمل انت وترا قلت لخالد يجيبونها اليوم

‏تركي:وين رايح صاير تطلع واجد

‏سلطان بضحكه:اخاف عندك اعتراض

‏تركي:الصدق ايه عندي اعتراض ، وين رايح؟

‏سلطان كاتم ضحكته:ابشرك خطبت وبروح لبيتنا ابشر امي انها وافقت ، وبنحدد موعد للخطبه ولزواج تعرف يعني هالامور

‏تركي منصدم:زواج؟ ماتوقعت والله ، صاادق انت خلاص اقتنعت يعني؟ ‏سلطان:اقتنعت ، والبنت ليان الـ.. ‏تركي بصدددمه:تمممممزززححححح؟

‏سلطان:لا والله ماامزح

‏تركي:قلت تقرب منهم مو تتزووججج منهم ، صاحي انت؟

‏سلطان:صاحي ، اسمع خلك جاهز عشان تشهد ع الزواج

‏وضحك ومششى وتركي موو مستوعب ، اول شي من زواجه ومن العايله اللي اخذ منهم ومن فرحته اللي واضضحه عليه ولا كانه كان حاقد ع اسم هالعايله ، وشش صاير؟ وش يفكر فيه سلطان ووش ناوي عليه

‏،

‏ام ناصر كانت جالسه بالصاله وقدامها ناصر كان ساهي وحمد يقرأ جريده وهدووووء

‏ع دخله رند معها جوال يرن

‏رند:يمه جوالكك ازعجني

‏ام ناصر:من؟

‏رند مدته لها؛ام نايف

‏رفع ناصر راسه بسرعه وناظرهم وحمد لف لهم وام ناصر جمدت ملامحها واخذت الجوال

‏ناصر:ولها وجه تتصل بعد؟

‏حمد:ردي شوفي وش تبي

‏ناصر:لااا لاتردين يمه

‏حمد:ررردي

‏ام ناصر ضاعت يينهم وبعدها ردت بهدوء

‏ام ناصر:هلا

‏العنود:هلابك ياام ناصر اعذرينا والله ماادري وش اقول اسسفه عن نايف والله اني متفشله

‏ام ناصر وهي تناظر لحمد وناصر

‏ام ناصر؛وش تعتذرين عنه بالضبط؟ عن كذبك علينا ولا عن طرده ولدك لنا؟

‏العنود:عنهن كلهن ياام ناصر ، وابو ناصر مثل ابونا كلنا

‏ام ناصر:وعن بنتك اللي بتأخذ الغريب وفضلته على ولد عمها

‏العنود:ماني راضيه والله

‏ام ناصر:اجل امنعيها بدال هالكلام ، ناصر شاريها واولا فيها من الغريب

‏العنود:صدقتي ، ان شاءالله بس عاد وصلي اعتذاري لابو ناصر

‏ام ناصر بدون نفس:طيب

‏العنود:مع السلامه

‏وسكرت ولفت ام ناصر لهم:تعتذر

‏حمد:والله الوسواس نايف واخته ولا امهم معنا

‏ناصر:يبه

‏حمد ناظر له

‏ناصر:خلني اتصرف مع سلطان هالمره لاتمنعني تكفى

‏حمد سكت شوي وبعدها مارد وقام ناصر وطلع وام ناصر اوجعها قلبها حست ان ناصر بيسوي ششي بدون تفكير ولو تكلمت بيعصب حمد وسسكتت ..

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات


مذكرات ساقطة للكاتب محمد مالك : W3Schools





#عرض_إعلاني ✅للإعلان عبر مجلة اضواء ب50 دولار مع إعلان ممول لمدة 3 أيام و100 دولار مع تصميم + إعلان ممول لمدة أسبوع تستمر الحملة حتى تاريخ 30-10-2021 وتشمل: ✔️ إعلانات محلات وشركات تجارية ✔️ إعلان مستلزمات ✔️ إعلان لدورات تدريبية ✔️ إعلان مؤسسات ✔️ أي إعلانات أخرى