القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

بوابة الوطن.. نذكرهم بعد الرحيل!! بقلم: ميسون كحيل

 بوابة الوطن.. نذكرهم بعد الرحيل!!

بقلم: ميسون كحيل

كفاءة وخبرة وتاريخ نضالي طويل، وعدد من الألقاب الفخرية وكم كبير من الأعمال السياسية والوطنية والتنظيمية، وأدوار متعددة ومسؤوليات عدة تزينت بمسار حياتهم النضالية. ونتحدث هنا عن عدد من القيادات الفلسطينية التي غابت عن المسرح السياسي ولم يعد لهم دور رغم الحاجة إليهم في هذه الظروف والظروف التي سبقتها! ورغم الغياب القصري أو الإقصائية المتعمدة او حتى المتفق عليها!! لا نجد أسباباً مقنعة لهذا الغياب والحاجة موجودة وبما يتوفر من الصفات المذكورة سالفاً لقيادات فلسطينية كان الوضع العام الفلسطيني بحاجة لهم. لسنا ضد التجديد ولا في رفض منح الشباب فرصة لأخذ الدور المطلوب لهم، وفي ذات الوقت ومن نفس المكان لسنا أيضاً مع التهميش والإقصاء وإذا لم يعجب البعض هذا الوصف يمكن تغييره إلى الإهمال!

 بالخبرة والكفاءة والتاريخ الطويل ونوعية المهام والأدوار وتعدد المواقع لا يمكن تجاهلها في العمل النضالي والوطني تحت حجج ومبررات التجديد، وليس هذا فحسب بل وفي تجديد لا يحسن الاختيار! وفي تجاوز بنود القانون في البقاء وكأن التجديد يقف عند حدود معينة ومخصصة وقد تكون دائمة إلى أن يتم الخلاص من الحالة والعودة إلى نقطة الصفر من جديد وفي ظهور حلقة جديدة تتكون حسب نوعية القادم الجديد!!!

بصمات مؤثرة وضعها عدد من القادة الفلسطينيين في حياتهم النضالية وقد تم تغييبهم أو منحهم وسام الجلوس في البيت، وإذا كانوا من المحظوظين فإنهم ينالون صفة جديدة في مجالس استشارية لا يستشيرهم فيها أحد! وأما الباقون منهم ممن استطاعوا الحصول على مقعد في مجالس أخرى (بجهودهم وقناعة الأخرين بهم) فإنهم باقون أيضاً ضمن برنامج نذكرهم بعد الرحيل !

كاتم الصوت: حكم بلعاوي مناضل من نوع فريد نسيت أنه موجود وعلمت أنه كذلك بعد الرحيل.

كلام في سرك: في ذكرى رحيل رمز مجلة فلسطين الثورة لا بد من الاستعانة برموز أخرى لم ترحل بعد وقادرة على العطاء. (أحتفظ بالأسماء).




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات





مجلة اضواء على الانستجرام تابعونا