القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية ليله الدخله) للكبار فقط 🔞🔞🔞🔞🔞 بارت 17

 (ليله الدخله) للكبار فقط 🔞🔞🔞🔞🔞

بارت 17



انه الشيخ المغربى

صاحب الكرامات

مسكت هيام التلفون

طلبت الرقم

وهى تغمرها السعاده

جرس

وانتظار

حتى تم الرد اخيرا

الو معكم سكرتيره

الشيخ المغربى

صاحب الكرامات

قالت هيام فى فرحه

ايوه انا معاكى

انا هيام

عايزه اعمل عمل لجوزى

عشان يحبنى ومايطلقنيش

قالت السكرتيره

اسم زوجك واسم امه

وتاريخ ميلاده

واسمك واسم امك

وتاريخ ميلادك

قالت هيام

اسمه احمد ابن سميه

تاريخ ميلاده شهر ٧

وانا هيام بنت نبيله

تاريخ ميلادى شهر ٢

قالت السكرتيره

تمام كدا

حضرتك هتحولى لللرقم دا كارت شحن فودافون

ب ١٠٠ جنيه

وهنرن عليكى كمان ساعتين

قالت هيام حاضر

اللى انت عايزينه هنفذه

بس والنبى ماتنسوش وتقفو جنبى

ثم اغلقت الخط

وارتدت ملابسها

ولاول مره تنزل بمفردها

لتشترى

كارت شحن ب١٠٠ جنيه

وارسلته الى الرقم

مر ساعتين

ورن هاتف هيام

جاء الرد

تم الكشف على زوجك

وعليكى

وان هناك مشاكل ونحس بينكم

وان الابراج غير متوافقه

ويجب ان يكون هناك حل

ولاجل الحل

يجب ان ترسلى

خمس كروت فودافون

كل كارت بقيمه ١٠٠ جنيه

قالت هيام حاضر

ارتدت هيام ملابسها للمره الثانيه

ونزلت

واشترت الكروت

وارسلتها

وانتظرت

رن هاتفها بعد ساعتين

رن هاتف

نحن نعمل على توافق الابراج

ولكى تكلمى الشيخ المغربى

صاحب الكرامات

بنفسه

ويرد عليكى بنفسه

يجب ان ترسلى

عشر كروت فودافون

قيمه كل كارت

١٠٠ جنيه

قالت هيام موافقه

ارتدت هيام ملابسها للمره الثالثه

ونزلت

واشترت الكروت

وارسلتهم

وانتظرت

رن الهاتف

كان الصوت رجولى

الشيخ المغربى بنفسه

قال لها

ياهيام يابنت نبيله

جوزك بيحبك

بس الابراج مش متوافقه

ولازم نعمل عمل محبه

لجمع شمل الاحبه

ولطرد الوسواس الخناس

وجعل زوجك كالعجين فى ايدك

والخير يجيلك

وبالمال يزيدك

قالت هيام

ياريت ياشيخ

نفسى جوزى يحبنى اوى

قال الشيخ

انا هعملك العمل بنفسى

وهتشوفى الخير قدامك

وزوجك هيكون خدامك

والسعاده هتملى ايامك

فرحت هيام وكادت ان ترقص من السعاده

قال لها الشيخ

ياهيام يابنت نبيله

انتظرى يومين

وهيكون العمل جاهز

قالت هيام

يومين كتير ياشيخ

قال الشيخ

الصبر جميل

دواء لكل عليل

والنتيجه خير دليل

قالت هيام

منتظره ياشيخ

قال لها الشيخ

انتظرى منى اتصال

للجمع وللوصال

ولتغيير الاحوال

من حال لى احسن حال

قالت هيام

ربنا يكرمك يارب

ثم اغلق

الشيخ المغربى الخط

وكانت هيام فى قمه سعادتها

انها اخيرا

ستكسب

قلب احمد

وتجعله يعشقها

تابع الرواية ( ليله الدخله )للكبار فقط 🔞🔞🔞🔞

بارت18👇👇👇👇👇

قبل الاخير تفاعل وانزل الاخيره النهارده

بعد يومين

رن هاتف هيام

لقد كان الاتصال

من مكتب الشيخ المغربى

واخبرها ان العمل جاهز

وعليها ان تشحن

عشر كروت فودافون

لكى تستلم العمل

سالت هيام عن كيفيه استعمال العمل

قالت لها السكرتيره

انه عباره عن قاروره من المياه

ترش منها كميه صغيره

امام باب غرفته

وباقى الكميه توضع على ماء

وتستحم به هيام

ويوجد مع القاروره حجاب

يوضع تحت مخده الزوج

بعد اسبوع سيتم الوصال

قالت هيام وكيف استلم العمل

قالت السكرتيره

بعد ان تحولى الكروت

سيصلك مندوبنا

الى اقرب محطه مترو لكى

وسيتم التسليم

داخل المحطه

حولت هيام الكروت

واستلمت العمل

ورشت من القارورة

امام غرفه احمد

ووضعت الباقى على ماء

واستحمت به

ووضعت الحجاب

تحت مخده احمد

وانتظرت الاسبوع

حتى يتغير احمد

مر اسبوع

ولم يحصل شئ

رنت على الشيخ المغربى

قال لها انتظرى اسبوع اخر

انتظرت اسبوع اخر

ولم يحصل شئ

اتصلت بالشيخ المغربى

قال لها

سنعمل لكى

عمل جديد

مفعوله اكيد

بس نريد المزيد

من كروت الشحن

حولى عشرون كارت

فئه كل كارت

١٠٠جنيه

حولت هيام

واستلمت عمل جديد

وانتظرت اسبوع اخر

ولكن لم يحدث شئ

حتى

رن هاتفها

من رقم غريب

ردت هيام

قال لها المتصل

احمد جوزك

عمل حادثه بالعربيه

وهو دلوقتى محجوز

فى مستشفى السلام

بين الحياه والموت

نزل الخبر

على هيام كالصاعقه

لم تدرى مازا تفعل

زهبت مسرعه الى المستشفى برفقه امها وابيها

دخلت المستشفى تبكى

ارادت ان ترى احمد

لكنه كان محجوز فى الرعايه

بين الحياه والموت

وممنوع من الزياره

لم تستطيع هيام

الوقوف اوالجلوس

تريد ان تطمئن على احمد

تسأل الاطباء

ولكن الاجابه واحده

كل شئ بامر الله

الحادثه خطيره جدا

لم تتوقع هيام

انه سيضيع منها الى الابد

سيموت وسيموت معها سرها

مجرد التفكير فى انها لن تراه ثانيه

يجعلها كالمجنونه

كلما تراودها تلك الافكار

تصرخ وتبكى وتلطم

تمسكها امها بقوة

ووتقول لها امسكى نفسك ياهيام

ربنا كريم

ويواسيها والدها

تهدء هيام قليلا

وتجلس صامته

مالصنم

عيناها ثابتتان متحجرتان

حتى تراودها الافكار

وان احمد سيموت ولن تراه

فيعلى صوتها بالصراخ

وتبكى بشده

وتلطم وجهها

وتقول

اوعى تموت يااحمد

انا بحبك

احمد هيضيع منى

قبل مايسامحنى

ثم يقوم والدها ووالدتها بتهدئتها

فتصمت لبرهه

وتعاود الكره من جديد

تبكى وتصرخ وتلطم

وتنادى على احمد

كأنها تشعر انه سيموت

او كأنها بها مس من الجن

تابع القصه وتابع الصفحة ليصلك اشعار بالجزء الاخير

عاوز تفااعل ب ٢٠ملصقات ومتابعه لصفحتنا أنا مش بتاخر عليكم وبنزل علي طول.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات