القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية #زواج_صعيدي .. كاملة .. #Eman_saleh

 _جايبالك عريس 

_ عريس !!! هو انتي اخدتي دور ماما ولا اي 

_اسمعي بس 

_ ها مين 

بوجع _الياس 

_ الياس مين 

_ جوزي 

_جوزك!؟؟

_اها 

_ انتي مجنونه يا ايسيل انتي جايباني من القاهره ل صعيد عشان تقولي اتجوز جوزك ؟

_ افهمي بس 

_ افهم اي وانيل أي انتي في وعيك يا ماما 

_ اها في وعي 

_فوقي يا ايسيل انتي بتقولي اتجوز جوزك لا ده مش جوزك بس ده حب عمرك وانتي بتقولي اتجوزيه بسهوله كده 

_يا اسيف اسمعيني يا حبيبتي الاول 

_ اهو يلا فاهميني 

_ انتي عارفه اني هعمل عمليه صح 

_ اها عارفه وإن شاء الله هترجعي بالسلامه

_ لا مش هرجع 

_ بعد الشر عليكي انتي دخلتي في علم ربنا ولا اي 

_ لا انا حاسه بنفسي 

_ يا حبيبتي إن شاءالله هتقومي بالسلامه وتربي وعد 

_ ما هو عشان كده قولتلك تتجوزي الياس عشان وعد انا مش عايزه بنتي تتربي بعيد عن ابوها وانتي لازم تكوني معاها بنتي مش هطمن عليها مع غيرك 

حضنتها _ يا حبيبتي متقوليش كده إن شاءالله هتقومي بالسلامه وتفرحي بوعد 

_ اسيف اسمعي كلامي 

_ حاضر 

_ اوعديني 

_ اوعدك ب اي 

_ اني لو موت تتجوزي الياس 

ترقرقت الدموع في عينها 

_ بالله عليكي متقوليش كده عشان خاطري انتي هتقومي بالسلامه

_ معلش عايزاكي تهدي و توعديني بالله عليكي وعد و الياس في قلبك 


بعد قليل ذهبت اختها في سبات عميق وخرجت من الباب وهي تتألم علي حال اختها كيف تطلب منها هذا الطلب وهي تعشق زوجها حد الجنون وهو الآخر يعشقها 


Eman Saleh 

عاد من عمله وهو خائف علي زوجته ويدعو لها بالشفاء محبوبته كما يطلق عليها وزوجته وام ابنته مريضه لا يستطيع التحمل فهو  يعشقها حد الجنون دخل الي الغرفه ببطئ وجدها نائمه اقترب منها بهدوء وقبل رأسها في هذا الوقت استيقظت وابتسمت بوهن 


_ الياس حمدالله على السلامه

_الله يسلمك يا حبيبتي عامله ايه

_ الحمدلله اجهزلك الاكل 

_ لا ارتاحي يا روحي انا اكلت 

_ طيب يا حبيبي 

_ اومال فين وعد 

_ نايمه مع خالتها 

_ ماشي 

_ الياس 

_ نعم يا حبيبتي انتي تعبانه 

_ لا متقلقش هو انا ممكن اطلب منك طلب 

_ اكيد يا روحي اؤمريني 

_ اوعدني انك هتوافق 

_ طيب اعرف الاول 

_ اوعدني بس انك هتوافق 

_اوعدك 

_ عايزاك تتجوز اسيف اختي 

_ نعم 

_زي ما قولتلك كده 

_ انتي ازاي تفكري كده

_ بالله عليك وافق انا خلاص هموت 

_ بعد الشر عليكي متقوليش كده انتي هتعملي العمليه وهتبقي كويسه 

_ لا انا حاسه اني هموت 

_ بلاش كلام فارغ بالله انتي لو جرالك حاجه هموت بعدك 

_ بعد الشر عليك انت لازم تنفذ وصيتي عشان وعد 

_ وعد انتي هتقومي وتربيها وكمان هتجبيلها اخوات 

_ مش باين 

_ ليه بتقولي كده 

_ انا حاسه اني هموت بجد ف اوعدني انك هتنفذ وصيتي 

_ ربنا يسهل 

_ لا بالله عليك وحياتي عندك يا الياس لتتجوز اختي 


بعد قليل غفت في سبات عميق ودثرها جيدا وذهب الي الشرفه وجلس يفكر ونظر لسماء ويخرج اوجاعه وهمومه شرد 

Eman Saleh 

كان مع اخيه اول يوم في الجامعه له بعدما أوصله بسيارته الخاصه راي ملاك يمشي على الارض كانت تسير سريعا ذات العيون السوداء وبشره ناصعه البياض طويله القامه أخذ يفكر بها كثيرا علم انها في نفس كليه أخيه ولكن تكبره بعام كان يذهب كل يوم لكي يراها هي فقط أصبح أسيرا لها يعشقها كان يفكر في اول مره اراده ان يتحدث معها ذهب إليها 


_ لو سمحتي ممكن طلب 

_ اكيد اتفضل 

_ ممكن رقم والد حضرتك 

_ لي 

_ هتعرفي بعدين 


نظرت له بعدم فهم ثم أعطته رقم والدها وأخذه وهو سعيد جدا طلب والدها وحدد معه ميعاد وذهب لخطبتها دخل بتوتر وجلس علي الاريكه دخل عليه والدها 


_ ممكن تعرفني بنفسك 

_ احم اسمي الياس المهدي عندي 27سنه خريج كليه تجاره ومن الصعيد من محافظه قنا بشتغل محاسب في شركتنا تبع الصعيد 

_ تشرفت بيك واي المطلوب مني 

_ احم بصراحه جاي اطلب ايد بنت حضرتك 

_ وانت تعرفها منين 

_ بصراحه كده انا شوفتها بس انا معرفش عنها حاجه خدت منها الرقم وجيت حتي انا معرفش اسمها اي 

_ شوفتها فين 

_ في الجامعه وانا بوصل اخويا 

_ اسمها ايسيل بس هي لسه تانيه جامعه 

_ عادي ممكن تكمل عندي 

_ازاي وانت من الصعيد 

_ لا انا عندي شقه هنا وشقه عايش فيها اخويا 

_ طيب انا هدخلها تتكلموا مع بعض 

_ شكرا لحضرتك جدا 


خرج وكان الياس في حاله من التوتر الشديد له بعد قليل دخلت باتزان وجلست بهدوء 

_ السلام عليكم

_ وعليكم السلام اخبارك ايه

_ الحمدلله 

_ احم هعرفك بنفسي انا الياس 


وقمت بتعريف نفسي لها كانت بريئه جدا بعد ذلك ذهبت إلى الصعيد لاخبرهم بذلك ذهبت الي والدي وأخبرته 


_ انت اتچننت في عقلك اياك انت هتتچوز ورد بت عمك 

_ لاه يا بوي ورد لساتها صغيره 

_ لاه ولا صغيره ولا حاچه انت هتتچوزها 

_ يا بوي صغيره وانا بصراحه أكده 

_ اي 

_ انا رايد واحده تانيه 

_انت بتجول اي 

يتبع٠٠٠٠

#Eman_saleh

رواية #زواج_صعيدي .. كاملة .. #Eman_saleh

#زواج_صعيدي البارت الثاني 


خرج اليأس من شروده علي صوت ابنته الصغيره وعد 

_ بابي 

_ تعالي يا روح بابي عامله ايه

_ كويثه 

_ كلتي 

_ اها خالتو اثيف  اكلتني 

_ ط طيب هي فين 

_ هي في اوضتها بث 

_ بس ايه 

_ مث عافه هي ثعلانه ( مش عارفه هي زعلانه)

_ طيب يا حبيبتي تحبي اجبلك عصير 

_ لا خالتو جابتلي 

_ طيب هي سابتك كده 

_ لا اقولك علي سل (سر)

_قولي 

_بث مث تقولها (بس مش تقولها)

_مش هقول 

_ هي قعدت جنبي وعملت نسي (نفسي)نايمه وبعدها جريت عندك 

_ يعني ضحكتي عليها 

_هههه ايوه 

_ ماشي بس متعمليش كده تاني 

_ لي 

_ كده اسمعي الكلام 

_ حاضر انا عايزه اثوف ماما 

_ لا هي نايمه دلوقتي 

_ طيب هثوفها الثبح 

_ اها يلا بقي عشان تنمي 

_حاضل يا بابي يلا 

Eman Saleh 

امسك ابنته وذهب بها الي الغرفه الخاصه بها وامددها علي السرير ودثرها جيدا وعندما هما الخروج من جانبها احس بشئ يمسك به التفت وجد ابنته 

_ بابي 

_ نعم 

_ نام معايا 

_ مش هينفع مش انتي شاطره ولازم تنامي لوحدك 

_ لا نام معايا عثان بخاف 

_ لا متخفيش حاضر تعالي 


نوي ان ينام بجوارها إلي أن يتأكد من نومها ولكن نامو سويا حتي الصباح 


_اسيف 

ظلت طوال الليل مستيقظه ولا تعلم ماذا تفعل تدعي الله أن يشفي اختها لانها خائفه عليها كانو مع بعض دائما يتمازحون ويمرحون معا كانو لا يفصلهم شئ عن بعضهم سوي التعليم ثم زواج اختها 


غفت قليل وبعد ذلك استيقظت علي قبلات صغيره علي خديها استيقظت فزعا وجدت وعد تلك الجنيه تضحك ضحكه تعشقها أمسكت بها وظلت تدغدغها لمده طويله وبعد قليل 

_ ثباح الخير خالتو 

_ صباح النور يا قلب خالتو 

_ يلا بقي عشان عايزه افطر 


أمسكت بساعتها ونزلت سريعا من فوق السرير 

_ هو بابا مشي يا وعد 

_قلب يمشي يا خالتو هو تحت (قرب )

_ طيب تعالي بسرعه نلحق نفطروا 


وضعت الصغيره علي كتفيها ونزلت سريعا وجدته يقف يهندم ملابسه وكاد أن يخرج ولكن أوقفه صوت اسيف 

_ استاذ الياس 

_ نعم 

_ احم استنا هجهز الفطار قبل ما تخرج 

رد عليها بعبوث _ لا شكرا فطري البنت بس 


تركها وغادر ونظرت له بحزن نظرت إلي الصغيره وجدتها تنظر لها بعبوث 

_ وانتي زعلانه انتي كمان لي 

_ عايثه افطل بقي يا خالتو جعانه(عايزه افطر)

_حاضر يا روحي تعالي اقفي جنبي في المطبخ وهجهز الاكل ليكي 

_ مث عايثه اكل لوحدي 

_ خلاص تعالي بس ناكل انا وانتي 

_ ماثي 


اخذتها واحضرت لهما بعض السندوتشات وبعد ذلك دق جرس الباب ذهبت اسيف وفتحت وجدت 


_اسد 

_ ازيك يا اسيف 

_ الحمدلله بخير. 

_ هو الياس هنا ولا مشي 

_لا ا مشي 

_طيب لما يجي هبقي اجي عشان مينفعش طالما هو مش هنا 


هم بالرحيل ولكن أوقفه تشبث وعد به 

_ عمو اثد 

_ وعد حبيبتي عامله اي

_ كويثه تعال 

_ لا انا همشي لما بابا يجي 

_ لا تعال اقعد معايا 

_ همشي وبقي اجي تاني 


ترقرقت الدموع في عينيها ونظرت له بحزن طفولي شديد 

_انتي زعلتي 

_ اها انت وحث اثد 

_ لي كده 

_ عايثه اقعد معاك 

_ اممم طيب تعالي 


حملها وتوجه بها الي الاريكه وجلس ووجه حديثه الي اسيف 

_هي ايسيل عامله ايه

_ الحمدلله 

_ هي صاحيه 

_هدخل أشوفها 

_لا استني وعد حبيبتي 

_ نعم اثد 

_ روحي شوفي مامي صاحيه عشان عايز ادخل أشوفها 

_ حاضر اثدي 


ذهبت الطفله سريعا كي تخبر والدتها ونظر اسد ل اسيل 


_وحشتيني 

_ ا ا ا وبعدين معاك مش قولنا منتكلمش في الموضوع ده 

_ اعمل اي بتوحشيني هبقي اموت واشوفك 

_ لو سمحت يا اسد بطل تتكلم معايا كده 

_ حاضر انا هصبر بس لحد ما ام وعد تعمل العمليه وبعدها هطلب ايدك علي طول لاني مستني الوقت بفارغ الصبر انك تكوني ملكي وعلي اسمي وساعتها هتكلم ذي ما انا عايز 


نظر لها بشوق وحب جارف وهي اخفضت رأسها وفي هذا الوقت أتت الصغيره تنفذها من هذا الموقف 


_ ماما بتقولك ادخل 

_ ماشي يا وعد تعالي يا حبيبتي 


حملها بين يدي ودخل بيها عند والدتها نظر لها بحزن لقد شحب وجهه تحدث معها قليل وخرج بعد ذلك من البيت 


تعريف الأشخاص 

اسيف : البطله 22سنه في السنه الاخيره من الجامعه  

اسد المهدي: 24 سنه متخرج من الجامعه اخوه الياس ويحب اسيف جدا  


مضي القليل من الوقت وكانت اسيف أنهت كل شئ في المنزل وبعدها سمعت جرس الباب ذهبت فتحته وجدت أخيها وامها 


_عمر 

_ ازيك يا حبيبتي 

_ الحمدلله يا عمر ازيك يا ماما 

_ الحمدلله 

_ تعالي يا حبيبتي اقعدي 

_ لا دخليني علي اختك الاول 

_طيب تعالوا 


ذهبوا سويا الي الدخل وجدوها شديد التعب جلسوا واحضرت اسيف لهم الاكواب من العصير وقدمت لهم وتحدثت ايسيل 

_ كويس انكم جيتوا 

_ احنا نقدر نتأخر عنك برضه 

_ ربنا يخليكم ليا اصلا انا كنت خايفه 

_ من اي 

_ هه لا ابدا مفيش حاجه 


نظروا لها بشك بعد قليل اتي الياس ودخل احتضنها 

_ أخبارك ايه يا حبيبتي 

_ الحمدلله يا حبيبي هاتيلوا الاكل يا اسيف

_ لا انا مش عايز منها حاجه 

نظرت له بلوم وهو لاحظ رد فعلهم ووجوهم التي تستفسر الكثير والكثير 

_ لا انا قصدي اني كلت بره 

_ ماشي هجبلك عصير 

نظر لها بحده واردف 

_ لا خليكي انا هقعد مع ايسيل وحماتي وعمر شويه 

_ ياااه اخيرا افتكرت أن احنا قاعدين 

_ هههه متزعلش يا ابو نسب والله انا لما بحضن ايسيل بنسي الدنيا 

_ ربنا يخليكم لبعض

_ يارب 

Eman Saleh 

بعد قليل كانت وعد بجانبهم وكانوا يضحكون وكانت ايسيل تنظر لهم بدموع بعد ذلك نظر الياس لها وجدها وجهه شاحب اكثر من قبل قام سريعا واتصل بالطبيب جاء إليهم الطبيب مسرعا وقام بفحصها 


_ ها طمني يا دكتور انا ممكن اخليها تعمل العمليه دلوقتي

_ للاسف مش هتلحق 

_لي 

_ المريضه البقاء لله 

يتبع٠٠٠٠٠

#Eman_saleh

ممكن الناس ال بعتت طلب صداقه تقولي في التعليقات بس بنات بس عشان اقبلها

#زواج_صعيدي البارت التالت 


كان جالسا في الشرفه  حزينا شاردا في زوجته التي فقدها كان قلبه يؤلمه عليها كانت دموعه تتساقط اصبحت الحياه لا شئ بالنسبه له وفاه زوجته دمر نفسيته 

 Flash back


_ يعني اي يا الياس 

_ يعني بحبها يا بوي 

_ مفيش حاچه عندينا اسمها حب فاهم 

_ بس 

_ مفيش بس انت هتتجوز ورد بنت عمك وانتهي الكلام 


ظل صامتا غير مدركا باي شئ صدمه شلت أطراف أصابعه كيف يحب بنت وسيتزوج باخره بالاضافه الي والد ايسيل ماذا يقول له أو بماذا يخبره وهل سيضحي بحبه بهذه السهولة هل سيستسلم للقدر 


جاء اليوم التالي استيقظ الياس ونزل قابل والدته 

_ صباح الخير يا امي 

_ صباح الخير يا ولدي نمتي كويس 

_ اها يا امي 

_ نوم العوافي يولدي 


قبل جبينها وقبل أن يخرج قبل والده 

_ الياس 

_ نعم يا بوي 

_ النهارده هنروح لعمك هنخطوب بته ورد 

_ يا بوي بس 

_ مفيش بس هنروح النهارده وانتهي الحديت علي كده 

_ ماشي يا بوي 


تركه وغادر وهو يفكر هل يرفض أمر والده وهو لم يقوم بهذا الأمر من قبل أن يرفض له طلب او أما أن يقبله ويخسر محبوبته 


جاء المساء وارتدي الياس ملابس صعيدي وهو حزين غير قادر علي اختيار امر منهم نزل ووجد والده

_ يلا يا ولدي 

_ يا بوي بالله 

_ امشي يا الياس امشي من غير حديت ماسخ 

_ حاضر 


ذهب معه الي منزل عمه وفتح له عمه بترحاب شديد ودخلوا وجلسوا بعد قليل خرج والده وجلست ابنته الذي تبدوا في السابع عشر من عمرها ظل صامتون لوقت ليس بقليل 


_ احم ازيك يا ورد 

_ الله يسلمك 

_ بصي يا ورد انتي في سنه كام دلوجتي 

_ انا في ثانويه عامه 

_ ماشاء الله وهتكملي 

_ انت عارف عوايدنا في العيله البنت آخرها ثانويه عامه

_ اها عارف بس كنت عايز اتكلم معاكي 

_ اتفضل 

_ احم انتي كبيره وعارفه انا بصراحه بحب واحده 

_٠٠٠!!!!


بعد قليل ذهب الياس هو والده الي المنزل 


اليوم التالي في المساء كان يفكر وفجاه دخلت عليه والدته ووجها ملئ بالدموع 

_ الياس 

_ في اي يا امي مالك انتي بخير 

_ لا يا ولدي 

_ ط طيب في أي 

_ ورد يا ولدي انتحرت 

_ اي كيف ده 


back


خرج من شروده علي صوت ابنته الصغيره وعد

_ بابي بابي 

_ نعم يا حبيبتي تعالي يا قلب بابي 

_ انا عايزه مامي 

_ حاضر 

_ يعني هشوفها 

_ هتشوفيها إن شاءالله 

_ طيب هي فين 

_ انتي منمتيش لي 

_ انا خايفه تعالي نام معايا 

_ تعالي يا حبيبتي


حملها بين يديه بحمايه وخوف عليها وعلي مستقبلها وتوجه بها الي الفراش ودثرها جيدا ونام بجوارها 


_اسيف 


كانت تجلس في غرفتها لا تريد أن تلتقي بأحد منعزله كانت امها تجلس هي واخيها في الغرف المجاوره منذ الحادث المؤلم كانت تبكي بحرقه شردت منذوا أن كانوا مع بعضهم قبل زواج اختها 

Flash back

 كانت نائمة مستمتعه باحلامها الورديه وفجاه أحست بصوت قامت مفزوعه  من مكانها نظرت وجدت اختها تضحك بصوت عالي جرت خلفها وظلوا يتمازحون 


_ بقي كده يا اسيف تزعجيني 

_ اعمل اي انا عايزه انام وانتي 

_ انا اي انا كلمتك 

بغمزه_ عماله تقولي 

_ بقول اي 

_مش عارفه يعني 

_ لا مش عارفه 

_ الياس الياس 


وضعت يدها علي فمها سريعا 

_ اخرسي يا اسيف 

_ حاضر بس بعد كده توطي صوتك اوكي 

_ حاضر اووف 

_ تعالي بقي انتي كنتي بتحلمي ب اي 

_ ب انتي مالك اصلا 

_ كده يا عمر يا بابا 

_ اسكتي هقولك 

_ ها سمعاكي 

_ كنت بحلم أني ماشيه في مكان هادي انا واليأس وبعدها عمال يدور عليا وانا موجوده وقوله انا اهو بس مش سامعني 


_ اممم طيب يلا نامي 

_ ماشي يا اسيف 

_ انا رايحه انام 

_ استني يا اسيف 

_ اي تاني 

_ عايزه انام في حضنك 

_ ما تنامي لوحدك يا ايسيل 

_ انتي عارفه اني بخاف انام لوحدي 

_ طيب تعالي 

back


خرجت من شرودها والدموع تنهمر من عينيها 


_ كنتي بتخافي تنامي لوحدك ودايما كنا مع بعض انا دلوقتي نفسي اشوفك يا ايسيل سيبتيني لي انا عايزاكي جنبي مش قادره اعيش من غيرك 


بعد قليل ذهبت الي النوم ورأت منام 

كانت واقفه تبحث عن اختها في مكان هادئ لا يوجد به أحد وجاء من خلفها صوت 

_ ايسيل 

_ انا زعلانه منك يا اسيف

_ لي كده ده انتي وحشتيني 

_ انا وصيتك علي بنتي وانتي اهملتيها 

_ انا 

_ اها انتي شوفي البنت مريضه وتعبانه ازاي 

_ لا انا كنت بدور عليكي 

_ سيبيني انا مرتاحه خدي وعد ومتسيبهاش وديها المستشفي خليها معاكي بنتي امانه في رقبتك يا ايسيل 


استيقظت من النوم علي صوت بكاء قامت مفزوعه وظلت تبحث علي وعد وجدتها مع أبيها 

_ وعد مالها 

_ تعبانه هوديها المستشفي 

_ استني يا ولدي هروح معاك 

_ خليكي يا مرت عمي 

_ لا لازم اروح معاك مفيتاكش واصل 

_ استوا انا رايحه مع وعد 

جاءت ل تأخذها من والدها ولكن الياس امسك ب وعد 

_ سيبيها 

_ هاخدها عنك 

_ لا انا هروح انا ومرات عمي مش محتاجك 

_ لا انا عايزه اروح مع وعد مش هسيبها 

_ خلاص تعالي 


ذهبوا سويا الي المستشفي وقام الطبيب بفحصها 

_ خير يا دكتور 

_ مفيش عايزه شويه اهتمام بالاكل وده علاج تاخده في ميعاد 

_ يعني هي معندهاش حاجه 

_ لا خالص سوء غذا بس ارجوا تاخدوا بالكم 

_ حاضر يا دكتور  


عادوا الي المنزل ودخلوا وجلسوا 


_ انا هجوم اعمل وكل ل وعد الف سلامه عليكي يا بتي 

_ خليكي يا حاجه انا هقوم 

همت للدخول الي المطبخ ولكن توقفها صوت رن الجرس ذهبت وفتحت الباب وجدت 


_ ا اسد 

يتبع٠٠٠٠

انا قررت انزلها هنا عشان الناس ال معندهاش واتباد بس انا مش مسمحه اي حد يا اخد كتباتي



#زواج_صعيدي البارت الرابع 


_ ا اسد 


نظر لها نظره مطوله واردف قائلا 

_ازيك يا اسيف 

_الحمد لله 

_ ممكن ادخل 


نظرت له بدهشه لماذا يقول هكذا نظرت بجانبها وجدت أنها تقف في مقابل الباب صدت بهذا المنظر 


_ا طبعا اتفضل انا اسفه 


دخل وجلست بجانب أخيه وهي دخلت سريعا أحضرت طعاما ل هذه الطفله الصغيره وطلعت سريعا واجلست وعد وبدأت تطعمها 

_كلي يا وعد 

_مث عايثه اكل 

_لا يا حبيبتي لازم تأكلي عشان تبقي كويسه 

_ لا مث عايثه 

_ تعالي يا وعد ل بابا 

_ حاضر 


ذهبت الي والدها ومعاها الطعام 


_ كلي يا حبيبتي

_ مث عايثه

_ كلي عشان خاطر بابا حبيبك 

_ مث قادله يا بابا 

_ معلش كلي شويه صغيرين اد كده 

_ صغننين بس 

_ اها 

_ ماثي 


بدا يطعم ابنته وقامت اسيف وذهبت لوالدتها 

_ ماما 

_ تعالي يا حبيبتي 

_ انتي مكلتيش لي 

_ مش قادره والله يا اسيف 

_ لا لازم تأكلي يا حبيبتي 

_مليش نفس 

_ ما تتكلم يا عمر 

_ والله اتحيلت عليها مش راضيه 

_ عشان خاطري يا ماما بالله عليكي كلي 


بدات تاكل ولكن قليل 

_ شبعت 

_ هو ده الاكل 

_ اها 

_ يا ماما 

_ خلاص بقي يا اسيف 


بعد قليل 

كان اسد يجلس مع اخيه 

_ سيبك مني انا الحمدلله بخير انت اخبارك ايه يا اسد

_ انا الحمدلله بس جيت اطمن عليك وعلي وعد 

_ لا انا كويس اطمن 

_ تعالي يا حبيبه عمو قعدي معايا 

_ حاضر اثد 

_ اسمه عمه يا وعد 

_ لا اثد 

_ انتي تقولي كل ال انتي عايزاه 

_ ثكرا اثدي 

حمل تلك الجنيه الصغيره التي تسلب عقل كل من يراها كانت تضحك ضحكه جميله ليس لها مثيل 

_ازيك يا وعد 

_ كويسه يا اثدي 

_ تعرفي اكتر حاجه بحبها فيكي اي 

_ اي اثدي 

_ عشان كلمه اثدي دي انا بحبك اووي 

_ وانا بحبك اثدي 


في هذا الوقت خرجت اسيف وعمر و مامتهم 

_اي ده اي الشنط دي 

_ خلاص يبني احنا هنمشي علي كده 

_ هتمشوا تروحوا فين 

_ هنروح البيت 

_هو كده خلاص طالما ايسيل ماتت يبقي تمشوا 

انهمرت الدموع في عينيها لمجرد زكر وفاه ابنتها  أمامها 


_ مش قادره اقعد هنا لازم نمشي 


نظر الياس اليها ثم الي اسيف وقرر يتجاهل كلام زوجته وقرر أن يوافق علي طلبهم وهز رأسه بالموافقه


وتحدثت اسيف 

_ أنا هاخد وعد معايا 

_ نعم لي إن شاءالله 

_ كده هتفضل معايا هرعيها 

_ لا بنتي مش هسيبها 

_ بس دي بنت اختي 

_ وانا ابوها وموجود وهتبقي تحت عيني 

نظرت اسيف له بحزن وقررت أن تتحرك  ولكن قبل أن يتحركوا أمسكت تلك الصغيره ب اسيف 

بدموع_ اثيف

_ اي يا روحي بتعيطي لي 

_ عايثه الوح معاكي (عايزه اروح معاكي)

_بس بس بابا يا حبيبتي 

_ خلاث قعدي معانا مث تمثي اثيف 

_ عشان ماما 

_ وانا كمان عايثه ماما هي ثبتني وانتي كمان عايثه تثبيني اثيف 

_ تعالي يا روحي ليا انا بابا حبيبك 

_ لا انا عايثه اثيف تعالي يا بابا معانا 


ظلوا ينظرون ل بعضهم البعض ولا يدركون ماذا يفعلوا مع هذه الصغيره تحدث عمر قائلا 


_ خلاص هاتها يا الياس 

_ مقدرش ابعد عنها 

_تعالي معانا انت كمان 


تحدثت زوجه عمه _ كيف ده يعني يسيب الصعيد ويروح البندر تاني سيبها وهي تتعود علينا هي هتبقي معايا صح يا وعد 

_ لا انا عايزه اثيف 

_ بلاش دلع ماسخ تعالي 

_ لاااااا انا عايزه اثيف 

أردف الياس قائلا

_ خلاص هنروح معاهم وهقعد في شقتي 

_ انت هتسمع كلام الصغيره دي يا ولدي عاد 

_ اعمل اي يا مرات عمي انا كمان عايزه اروح شقتي بتاعه القاهره 

_ ال يريحك 

_ هتوحشني يا اسد يبقي تعالي 

_ ماشي إن شاءالله يا الياس وانت كمان 


ذهبوا الي السيارتين ووقفوا أمامها ركب عمر وأمه وجاءت لتركب اسيف تشبثت بها وعد 

_ اثيف تعالي نلكب مع بابا 

_ بس يا حبيبتي انا لازم اركب مع عمر 

_ لا اثيف تعالي نلكب مع بابا 

_ خلاص يا اسيف روحي اركبي معاه 

_ حاضر يا عمر 

_ احتضنت تلك الصغيره وركبت بجانب الياس وتحركوا السيارتين وأثناء السير غفت وعد في النوم قليلا وبعد ذلك كان الياس ينظر إلي الطريق واردف قائلا دون النظر اليها 


_ طبعا ايسيل الله يرحمها قبل ما تموت عرفتك طلبها 

_ ا احم اها 

_ انسيه خالص 

_ اي ازاي 

_زي ما سمعتي كده انا مش عايزك تزعلي في مره مني انتي اختي الصغيره وبس 

_ ط طيب ووصيتها 

_ انتي موافقه علي الجوازه دي 

_ لا 

_ يبقي خلاص انا هطلع صدقه وهدعلها 

_ ينفع يعني 

_ اها 

_ تمام 


وصلوا الي المنزل انزل اسيف وقرر أن يتحرك هو وابنته الي شقته ولكن توقف علي صوت عمر 

_ انزل يا الياس 

_ لا انا همشي 

_ لي 

_ معلش هرتاح من السفر 


اودعوا الطفله وهي نائمه وتحرك بها الي المنزل دخل المنزل وهو حزين اول مره يدخل المنزل دون زوجته دخل ومدد ابنته علي الفراش ودخل الغرفه التي تزوج بها ايسيل نزلت الدموع من عينيه وهو يتامل الشقه عندما دخل ب ايسيل اول مره كزوجه له كان يشعر بسعاده لانها اخير أصبحت زوجته رغم خلافته مع عائلته والي الان لن يتحدث معهم بعد وفاه ورد التي لا يعلمون عنها شئ كان يتذكر بعد فتره من ال زواج كان يستيقظ علي وضع يده تداعب شعره وتسم الله وتتكلم بصوت خفيض 

_ الياس حبيبي 

كانت تبتسم له ذات الوجه الملائكي وكان يبتسم لها أيضا ثم اردف قائلا 

_ ده احلي صباح ده ولا اي 

_ صباح الجمال 

_ صباح الورد يلا قوم 

_ اممم سيبيني انام 

_ لا قوم عشان الشغل 

_ طيب بشرط 

_ اي هو 

_ هنفطر مع بعض 

_ ده انا مجهزه الفطار من بدري يلا قوم 

_ حبيبتي 

قبل جبينها وفطروا سويا 


خرج من شروده ودعا لها بالرحمه وازال دموعه وذهب لكي ينام بجوار ابنته 


مرر اسبوعين كان قبل خروجه الي الشركه التابعه لهم في الصعيد يأخذ ابنته الي جدتها وخالتها ويتركها ثم بعد ذلك يأخذها 

في يوما ما 

كان يوم إجازته وكان يلهو هو وابنته ورن جرس الباب فتح له ووجد اسد بعد ترحاب من بينهم 

فاجأ اسد الياس طلبه وقال 

_ الياس 

_ نعم 

_ عايز اتجوز اسيف 

_ اييييي 

يتبع ٠٠٠٠٠٠

#زواج_صعيدي البارت الخامس 


_اييي 

_ في اي يا الياس 

_ انت بجد عايز تتجوزها 

_ اها بحبها اووي يا الياس 

_ بجد !!! من أمتي ده 

_ من فتره كده حسيت اني متعلق بيها بجد 

_ والله فرحتلك جدا يا حبيبي بس 

_ بس اي يا الياس 

_  ا انت عارف من ساعه ما اتجوزت ايسيل وابوي مش عايز يكلمني يا اسد 

_ اي المشكله في كده 

_ المشكله انهم هيوافقوا علي اسيف ولا لا 

_ اممم اكيد هيوافقوا انا بحبها يا الياس 

_ طيب خليك قد المعركه وحارب عشانها لانها تستاهل بس ساعتها 

_ اي 

_ هتبقوا تحت عنيها 

_ ده لي بقي يا استاذ الياس 

_ عشان وعد بنتي يا استاذ انت نسيتها 

_ مالها وعد 

_ متعلقه بخالتها اووي لازم تبقي معاها 

_ إن شاءالله وعد دي في عيوني 

_ ربنا يختارلك ال فيه الخير يارب 

_ يارب 

_ بس قبل ما تتفق تعالي نروح بكره الصعيد يمكن اعرف اغير راي ابوك ولا حاجه ويوافق علي جوازك منه 

_ يارب يوافق 

_ يارب يا حبيبي اسيبك ترتاح هنا وانا هدخل الاوضه مع وعد ننام فيها 

_ ماشي 


تركه لكي ينعم بالراحة لمده قليله دلف الي غرفته وجد ابنته الصغيره تلعب بالعابها نظرت له نظر طفوليه غاضبه 


_ بابي 

_ حبيبه بابي زعلانه لي 

_ انت ثبتني لي 

_ عشان كنت قاعد مع عمو 

_ انت وحش 

_ انا وحش لي 

_ كده عثان ثبت وعد لوحدها بابي 

_ معلش مش هسيبها تاني انا بحب وعد 

_ بأبي انا عايثه اثيف 

_ اسيف ننام دلوقتي ونروحلها بكره 

_ لا انا عايثه اثيف دلوقتي 

_ حبيبتي نامي دلوقتي 

_ لا انا عايثه مامي طيب 

_ مامي طيب نامي وبعدها نشوف الموضوع ده 


نظرت له بوجه طفولي حزين وبدأت الدموع تترقرق في عينيها 

_ مالك بس يا حبيبتي 

_ انا عايزه مامي يا بابي وحثتتي اووي

_ حبيبتي انا معاكي 

_ انا عايثه مامي 

_ طيب متزعليش تيجي نخرج 

_ لا 

_ لي بس 

_ ممكن توديني عند اثيف 

_ دلوقتي هتبقي نايمه 

_ لا هي قلت إن هتبقي ثاحيه ولو عايثه الوح عندها الوح في أي وقت 

_ طيب ثواني 


نظر إلي هاتفه بتردد ثم امسكه وقام بالاتصال 

_ اي يا عمر 

_ السلام عليكم

_ احم وعليكم السلام هو انتوا صاحين 

_ لي 

_ اصل وعد عايزه اسيف

_ تيجي في أي وقت هاتهه طبعا 

_ ماشي يا حبيبي شكرا سلام 


حمل ابنته وتوجه بها نحو سيارته وركب وتوجه نحو المنزل 


وترك السياره وصعد بطفلته الي الشقه وضرب جرس الباب وفتح له عمر 


_ يلا يا حبيبتي ادخلي مع خالو 

_ عايثه اثيف 

_ ما هو هيدخلك عند اثيف 

_ لا عمل (عمر) وحث عايثه اثيف 

_انا وحش 

_ معلش نادي علي اسيف يا عمر 

_طيب ادخل طيب وانا هنادي عليها 

_ لا نادي عليها بس 

_ مش هينفع تقف علي الباب 

_ لا ينفع بس نادي عليها انا مش غريب 


ذهب عمر وبعد قليل خرجت اسيف 

_ حبيبتي تعالي يا روحي 

_ اثيف وحثتيني كتيل (اسيف وحشتيني كتير)

_ انتي اكتر يا حبيبتي 


حملت الصغيره ثم نظرت إلي الياس 

_ اتفضل 

_ لا شكرا انا ماشي وهبقي اخدها الصبح 

_ مش انت بكره عندك شغل 

_ لا احنا هنروح الصعيد 

_ اي لي ط طيب و وعد 

_اهدي احنا هنروح الصعيد عشان ازور اهلي وبعدها نرجع 

_ تمام 

_ يلا يا حبيبتي 

قبل وعد وتركها وغادر وهي دلفت الي المنزل 


جلست بجوار هذه الطفله الشقيه 

_ تعالي نلعب يا وعد 

_ اثيف 

_ نعم يا حبيبتي 

بدموع _ انا عايثه مامي 


ضمت تلك الصغيره الي حضنها لمده قليله وبعد ذلك مسحت دموعها ونظرت الي الطفله قائلا 


_ وعد يا حبيبتي مش انتي بتحبي ربنا 

_ اها يا اثيف اووي 

_ طيب مامي راحت عند ربنا 

بدموع_ عايثه اثوفها 

_ بصي يا حبيبتي لو عايزه تشوفيها تسمعي الكلام وتقومي نصلي مع بعض 

_ وبعدها هثوفها 

_ هندعيلها كتير عشان تبقي كويسه 

_ بجد 

_ اها مش انتي بتحبي مامي 

_ اها اووي اثيف 

_ طيب لما نصلي ربنا هيحبنا وهي هتبقي مبسوطه بس متعيطيش ماشي 

_ ماثي اثيف 


حملتها وتوجهت بها الي المرحاض وقاموا بالوضوء والصلاه وبعد ذلك خلدوا في نوم عميق 


الياس_ 

دلف الي شقته ونظر بداخل غرفته نزلت الدموع من عينيه وهي يتذكر زوجته ومحبوبته تذكر اوقات الضحك مع بعضهم 

والأوقات السعيده والمناقشات التي كانت تحدث بينهم ورغم ذلك كانت هي التي تبدأ بمصالحته وهو احيانا 


جفف دموعه وذهب لكي ينام بجوار أخيه وينسي قليلا ولكن القلب لن ينسي شئ احبه 


اليوم التالي استيقظ. هو وأخيه وذهبوا الي وعد ثم سافروا الي الصعيد بعد فتره وصلوا الي المنزل العائله وبعد ترحاب من والدته ذهب الياس الي والده 


_ ابوي 

_٠٠٠

_لا بالله عليك كفاياك خصام عاد 

_٠٠٠٠

_ والله العظيم جلبي مش متحمل يا ابوي هي هي ماتت وانت بعدت عني 


_٠٠٠٠

_ خلاص يا ابوي براحتك انا ماشي 


وهمه بالرحيل ولكن استوقفه صوت والده 

_ الياس 


التفت له بلهفه نظر له وجده يفرد له ذراعه ذهب إليه سريعا وارتمي باحضانه وانهمرت الدموع من عينيه بكي كثيرا بداخل أحضانه وبعد ذلك خرج من احضانه 


_ خلاص يا ابوي سامحتني 

_ انا مستحيل ازعل منك 


اتي اسد من خلفهم وتحدث 

_ حيث أكده انا عايز اطلب طلب يا ابوي 

_ خير يا اسد 

_ عايز اتجوز اسيف 

_ اي 

_ معلش يا ابوي والله هي كويسه وانت عارفها كويس 


بعد مناقشات نظر له والده واردف 

_ موافج 

يتبع٠٠٠٠٠


#زواج_صعيدي البارت السادس 

 

نظر اسد الي والده نظره سعيده كان سعيد للغايه ذهب إلي والده سعيدا واحتضانه 


_ بجد يا بوي 

_ ايوه يا ولدي 

_ ربنا يخليك ليا يا بوي 

_ ويخليك يا ولدي 


كانت تنظر لهم بصدمه ثم تحدثت دون تفكير 


_ اي ده انت هتچوزه هو التاني بت البندر 

_ مالها بس بت البندر يا ام ورد 

_ مالهاش بس 

_ البت زينه وهو عايزها خلاص 

_ يعني هو ده حديتك 

_ اها هو يا ام ورد ومعنديش غيره 


نظرت له واغتصبت ابتسامه ثم نظرت إلي اسد واردفت 

_ مبروك يا ولدي 

_ الله يبارك فيكي يا مرت عمي بجولك يا ابوي 

_ خير يا ولدي 

_ اني عايز اتجدملها وانت تاچي معايا 

_ وه كيف ده وانت عارف إن مرات اخوك ا 

_ اه انا اسف يا بوي مش دلوجتي 

Eman Saleh 

بعد قليل 


خرج إلياس مع ابنته في مكان هادي 

_حلو المكان يا وعد 

_ جدا يا بابي 

_ ماشي يا روحي 

_ بابي 

_ نعم 

_ هي مامي شيفانا دلوقتي 

_ اي 

_ مش هي عند ربنا 

_ انتي عرفتي ازاي 

_اثيف قالتلي مامي عند ربنا وهي بتشوفنا ثح 

_ اها يا حبيبتي 

_ يعني ينفع اكلمها 

_ كلميها 

_ واقولها ال انا عايزاه 

_ هي خالتك اسيف قالتلك اي 

_ قالتلي نرفع لسنا لثما وتدعي ( نرفع راسنا ل السما وندعي )

نظر إلى ابنته بدهشه ونظر مطوله ثم اردف 

_ صح يا حبيبتي 

_طيب يلا نكلمها

_ هتقوليلها اي 

_ هقولها انتي وحثتيني اوي يا مامي انا هثمع كلام ربنا عثان اثوفك 


نظر إلي ابنته وجفف دموعه واحتضنها بشده تذكر زوجته 


بعد فتره 

عاد الياس هو ووعد الي القاهره وظل اسد مكانه كان طول الطريق سارحا هائما في تلك الاسيف كيف جعلت ابنته تفكر ذلك وتقنعه نعم هي تستحق أخيه 


وصل الي منزله وهما بالدخول ولكن توقف صوت ابنته 

_ بابي 

_ اي يا وعد 

_ عايثه اثيف 

_ تعالي نطلع وبعدها اوديكي 

_ لا عايثه اثيف 

_ وتسيبي بابا لوحده 

_ انت كبيل بس انا مث اعرف انام من غيل اثيف ( انت كبير ومش هعرف انام من غير اسيف )

_ بس انا عايز انام جنبك النهارده 

_ تيب وتوديني بكله عند اثيف ( طيب وتوديني بكره عند اسيف 

_ إن شاءالله 

_ وعد 

_ وعد 

Eman Saleh 

حمل صغيرته ودلف الي المنزل ودخل شقته هو وابنته الصغيره واجلس ابنته ودثرها جيدا ونام بجوارها 


في صباح اليوم التالي جلسوا لكي يقوموا بالافطار ولكن نظر إلي صغيرته وجدها تنظر له بتذمر 

_ في اي يا حبيبتي 

_ الاكل طعمه وحث 

_ لي 

_ كده عايثه اثيف دلوقتي 

_ اي دخل اسيف في الموضوع 

_ هي بتعمل اكل حو 

_ وانا 

_ لا اكلك وحث 


نظر لها ثم حاول أن يبدل لها تيابها ولكن لا يستطيع تذكر في الماضي 


Flash back


كانت ايسيل مريضه وكانت لا تستطيع القيام ولكن حاولت أن تقوم ولكن غير قادره لوهله كانت تفقد توازنها ولكن اسندها الياس بقوه 


_ خلي بالك يا حبيبتي 

_ لا متقلقش 

_ انتي كنتي رايحه فين 

_ هغير ل وعد 

_ خلاص خليكي انا هغيرلها 

_ انت 

_ اها انا 


نظرت له وابتسمت _ مش هتعرف انا هغيرلها 

_ هحاول 

_ لا 

_ ارتاحي بس وانا هحاول 


ركض إلي ابنته وحاول أن يبدل لها تيابها ولكن كانت تصرخ بقوه وتبكي نظر إلي ايسيل بأسف جاءت إليه وبدلت لها 


Back


خرج من شروده علي بكاء ابنته عدلها بيأس وحملها ونزل بها وركب سيارته وتوجه الي اسيف 

ترك باب الشقه وبعدها خرجت اسيف نظرت إلي.وعد بلهفه وحصنتها وضمتها لها 


_ وعد حبيبتي وحشتيني 

_ وانتي كمان اثيف وحثتيني كتيل

_ ينفع كده متجيش تنامي معايا امبارح وتسيبيني انام لوحدي 


نظرت ل والدها ثم نظرت لها وتحدثت بطفوله 

_ انا نمت مع بابي عثان مث ينام لوحده 

_ ماشي يا حبيبتي 


ثم نظرت إلي الياس واردفت 

_ حمدالله على السلامه اتفضل 

_ هه لا شكرا 

_ انت جاي وتقف علي الباب مينفعش 

_ لا انا همشي خلي بالك من وعد بس عشان عندي شغل 

_ دي فعنيه تعالي يا وعد 


حملت تلك الصغيره ودلفت الي الشقه بعد مغادرت الياس 

دلفت الي الشقه وذهبت وعد سريعا الي جدتها 


_ تيتا 

_ حبيبتي عامله ايه 

_ كويثه 

_ وحشتيني 

_ وانتي كمان 

بعد قليل جاءت إليها اسيف 

_ ها يا وعد تعالي عامله اي 

_ كويسه 

_ لا قولي الحمدلله 

_ كويثه 

_ لا قولي الحمدلله عشان ربنا يحبك 

_ الحمد لله 

_ كده شاطره تعالي نحفظ القران مع بعض 

_ ماثي 


دلفت هي وتلك الصغيره الي حجرتها لكي يبدأوا تعاليم القرآن 


بعد فتره كان يجلس الياس بداخل شقته هو وأخيه اسد 

_ الياس 

_ نعم 

_ عايز اتقدم ل اسيف 

_دلوقتي 

_ اها انا عايز اتجوزها بقي كفايه كده 

_ انت مستعجل كده لي 

_ بحبها يا اخي بح

_خلاص يا عم زهقتني يبقي نروح نتقدملها 

_ بجد امتي 

_ كمان يومين كده 

_ لي مش بكره 

_ اسمع الكلام 

_ ماشي بس بشرط 

_ اي هو 

_ تخلينا انا اودي وعد 

_ لي إن شاءالله 

_ عشان أشوفها يا اخي وحشتني خليك كويس 

_ يعني أنا مش كويس 

_ لا انت زي الفل وعسل بس وافق بقي 

_ ماشي 


في صباح اليوم التالي حمل اسد وعد وتوجه الي الشقه وكان الياس بالداخل السياره 

ترك الباب وبعد قليل فتحت له اسيف نظر لها بشوق

_ وحشتيني 

_ ا اسد 

_ عامله ايه 

_ الحمدلله انت اخبارك ايه

_ مش كويس

_ لي 

_ عشان انتي بعيد عني 

_ ا خلاص هات البنت اومال فين الياس 

_ في العربيه 

_ ماشي 

_ اي هتدخلي 

_ اها عايز حاجه 

_ يبقي سلميلي علي قلبك 


دلفت سريعا الي الشقه وأغلقت الباب في وجهه نظر إلي الباب بصدمه وبعد ذلك توجهه الي أخيه 

_ اي 

_ مفيش 

_ لا هههههههههههه قفلت الباب في وشك 

_ لا 

_ لا اي ده باين من الكسفه 

_ انا 

_ اها قولتلها اي 

_ مقولتش 

_ طيب كفايه عليك الكسفه كده 


ذهبوا 

بعد يومين قرروا أن يذهبوا الي منزل اسيف عندما اتي والدهم دلفوا الي منزل اسيف وخرجت اسيف هي واخيها عمر وكانت تنظر لهم بدهشه ماذا يريدون مني في هذا الوقت بعد قليل تحدث والدهم 

_ بص يا عمر يبني انا طالب ايد اسيف 

عمر_ لمين يا حاج 

_ل اسد ابني 

_ اي

يتبع 

#Eman_saleh 

بعتذر جدا عن التاخير 

رايكم يهمني

الناس ال بعتتلي ادد ممكن تقولي عشان اقبله بنات بس

#زواج_صعيدي البارت السابع 

Eman Saleh 

_ ايي 

_ في اي يا اسيف 

_ هه مفيش حاجه 

_ طيب يا اسيف قولي اي رايك في جوازتنا 


نظرت إليه ثم اخفضت رأسها لدقائق ثم اردفت 


_ ال تشوفه يا عمر 

_خلاص يا جماعه سيبولها فتره تفكر فيها 

_ ماشي يا ولدي زي ما تحب 

أردف الياس 

_ احنا هنستني ال رد يا عمر لان احنا عرفنكم كويس ويسعدنا انك توافقي يا اسيف 


ثم غادروا


نظر اسد إليها ثم ابتسم ب ثقه وخرج هو وأخيه ووالده ووصل الي منزله 

_ تعالي يا بوي ادخل 

_ يا ولدي اي لازمتها اني اجعد هنا ما انا كنت روحت البيت 

_ يا بوي ارتاح النهارده وسافروا بكره 

_ امك مش هتعرف تنام لوحديها 

_ لاه امي معها مرت عمي وهتسليها اقعد انت هنا وانا هحط الاكل انا وأسد 

_ يلا 

Eman Saleh 

دلفوا الي المطبخ لكي يحضروا الطعام نظر الياس الي اسد 


_ انت كنت بتضحك علي اي و احنا عندهم 

_ انا كنت مبتسم مش بضحك 

_ اسف يا سيدي مبتسم لي خير 

_ اصل انا عارف إن اسيف هتوافق 

_ انت جايب الثقه دي منين 

_ انا عارف 

_ ازاي بقي 

_ من عيونها 

_ نعم 

_ اي يا عم بقولك من عيونها 

_ وانت بتعرف العيون دي ازاي 

_ بحس فيها لمعه كده جميله مستحيل تلاقيها غير اللي بيحبه بس 

_ اممم 

_ يلا الاكل جهز نطلع ل الحاج 

_ يعني انت جهزته 

_ ده جاهز وانا حطيته هو احنا بنعرف نطبخ اساسا 

Eman Saleh 

خرجوا  ثم دلفوا ووضعوا الطعام ثم بداو يتناوله 


بعد قليل ذهب والده الي الفراش وأسد هو الآخر 


ذهب الياس لكي يحصل علي قسط من الراحه بجوار ابنته وعد التي استيقظت عندما دخل الغرفه 

_ بابي 

_ اي يا وعد اجبلك تاكلي 

_ لا 

_ طيب عايزه اي 

_ انا مث لوحت عند اثيف 

_ يعني عايزه اي 

_ عايثه اثوفها وحثتني 

_ لا نامي 

_ عايثه اثيف بابي 

_ نامي وبعدها يبقي نشوفها 

_ طيب وثع كده 

_ رايحه فين 

_ لايحه اتوضي 

_ تتوضي !!!؟

_ اها عثان هثلي اثيف قالتلي كده ( عشان هصلي اسيف قالتلي كده )


دلفت الصغيره الي الحمام وقامت بالوضوء  ثم اردتدت الحجاب وبدأت في الصلاه وبعد قليل جلست ورفعت يداها الي السماء تحت نظر والدها التي كان يتابعها بتعجب انتهت وذهبت لتدثر نفسها بجوار والده 


_ انتي بتعملي اي 

_ ثليت (صليت)

_ وبعدين كنتي رافعه ايدك لي 

_ اثيف قالتلي لما تحتاجي حاجه ادعي ل ربنا وهو هيجبهالي 

_ طيب كنتي بتقولي اي 

_ كنت بقول انا عايثه اثيف 

_ طيب نامي يا حبيبتي 


ضم تلك الصغيره الي حضنه وظل قليل متأملها ثم غفي في نوم عميق 

Eman Saleh 

في صباح اليوم التالي استيقظ والده مبكرا ودق الباب فتح له الياس 

_ صباح الخير يا ابوي 

_ صباح الخير يا ولدي 

_ انت لابس ورايح علي فين 

_ مروح الصعيد 

_ دلوج 

_ اها اخوك هيوصلني 

_ استني بس يا ابوي هنزل اجيب الفطار وهو يودي وعد عند خالتها وبعدها يجي نفطر وتمشي 

_ لااه اخوك لاااه 

_ لي بس 

_ عادتنا أكده يا ولدي 

_ يا بوي هو هيودي وعد 

_ بس هي لسه بتفكر وكمان لازم تاخد وجت مش تشوفه جدامها كده 

_ خلاص هو هينزل يجيب الفطار وانا هودي وعد 

Eman Saleh 

ذهب هو وأخيه وأثناء الطريق 

_ انزل يا اسد هات الفطار 

_ لا روح انت انا هودي وعد 

_ مش هينفع انت نسيت كلام ابوك 

_ لا بس

_ خلثوني بقي عايثه الوح عند اثيف 

_ ههههه خلاص يا حبيبتي روح يا اخويا 


ذهب ب وعد وفتحت اسيف الباب 

_ ا اسد 

_ عامله ايه

_ ا الحمدلله 

_ هو انتي كل ما تشوفيني تتخضي كده 

_ ا لا مش بتخض ولا حاجه 

_ طب وحشتيني 

_ ا هات وعد 

_ مش هتقولي علي قرارك 

_ ا لا لسه بفكر 

_ بجد 

_ اها 

ثم حملت وعد سريعا وأغلقت الباب ثم ضحك بصوت عالي وتحرك وذهب الي أخيه 

_ ها خلصت يا اخويا 

_ اها 

_ عملت اي 

_ ولا حاجه 

_ طيب مش كل شويه تضايقها 

_ ازاي 

_ البنت محترمه وانت كل شويه كلام حب وكده مش هينفع 

_ طيب هحاول مع اني مش هقدر امنع نفسي 

_ طيب يلا 


ذهبوا الي والده وقاموا بالافطار وذهب اسد ووالده 


الياس _ 


بعد قليل رن موبيله وجد أخيه 

_ اي يا اسد ا 

_ موبيل الاستاذ ده في المستشفى ٠٠٠

_ اي 

Eman Saleh 

ذهب سريعا وتوجه نحو المستشفي وراي والده يده متصابه ويبكي 


ذهب إليه واحتضنه 

_ في اي يا ابوي 

_ و احنا مشين خبطنا في عربيه 

_ ط طيب و و اسد فين 

_ في الاوضه دي 


حرك يده تجاه غرفه العمليات توقف لا يستطيع التحرك وليس له القدره علي الاستيعاب 


بعد قليل خرج الدكتور 

_ خير يا دكتور 

_ للاسف هو حالته خطير جدا 

_ يعني اي

_ يعني لازم يتعمله عمليه خطيره وهو بين الحياه والموت ونسبه النجاح قليله 

_ ايييي 

يتبع ٠٠٠٠٠

والله يا جماعه بقالي كتير بكتب البارت وفي الاخر اتمسح 💔

رايكم والبنات البعتت ادد تقولي عشان اقبله


#زواج_صعيدي البارت الثامن 


_ يعني ابني هيروح مني 

_ اهدي بس يا حاج دلوقتي هو مفيش حل واحد. غير العمليه دي لازم يعملها 

_ طيب اعملها يا دكتور 

_ لازم تمضوا علي الاوراق دي انها علي مسؤليتكم

_ ماشي همضي 


قام بتوقيع الاوراق وذهب الطبيب سريعا تجاه غرفه العمليات 


كان الياس ووالده ينتظرون بالخارج غير قادرون علي التحمل والده يعني بشده خاأف من فقدان ابنه الصغير ولكن لا يستطيع التحدث 

Eman saleh 

الياس كان شاردا ودموعه تتساقط فقد زوجته وهو الآن أخيه بين الحياه والموت ظل يتذكر احداث و مواقف بينه وبين أخيه  

Flash back


كان الياس في السنه الاخيره من الثانويه العامه وكان يعاني كثيرا من شده المذاكره وكان مزعوج كثيرا كان اسد رغم صغر سنه كان يسانده ويدعمه 

ذات يوم 

دخل اسد عليه وجد الكثير من الكتب موضوعه علي المكتب وهو منهك بشده جلس بجانبه وتحدث بمرح


_ خد القهوه دي هتظبطك 

_ لا مش عايز 

_ يا عم انا عملتها انا غلطان يعني 

_ انا تعبت من المزكره والله يا اسد 

_ معلش استحمل شويه وبعدها هتبقي كويس 

_ يارب 

_وبعدين يا عم اصلا خلاص شويه وهتقعد في القاهره وهترتاح لو مش عايز القهوه انا

_ لا يا عم هاتها 

_ ما كان من الاول لازم تتعبنه 


Back

تذكر أخيه وسقطت الدموع من عينيه وهو يبكي بشده خوفا من أخيه ماذا لو كانت زوجته بجانبه كان يجد من يسانده ويدمعه وياخذها بين أحضانه حتي يهدأ 


ظل لمده تسع ساعات وهما في الانتظار خائفين بشده عليهم 

بعد قليل خرج الطبيب وذهبوا إليهم بلهفه 

_ خير يا دكتور 

تحدث بعمليه _ الحمدالله احنا عملنا ال علينا والباقي علي ربنا 

_ يعني اي 

_ يعني هو هيفضل تحت الملاحظه ل فتره واها ال خطر زال شويه 


ذهب الطبيب واحتضن الياس والده 

_ انا مفهمتش حاجه يا ولدي 

_ الخطر قل شويه تعالي اقعد يا بوي وندعيله 

_ يارب 

Eman Saleh


_عند اسيف 


جاء الليل ولم يعد الياس لكي يأخذ وعد كما اعتاد قلبها يؤلمها بشده لا تدري ماذا حدث ظل تاتي وتذهب وهي لم تدري ماذا تفعل أوقفها صوت وعد 


_ اثيف 

_ نعم يا حبيبتي 

_ انتي ماثيه كده لي ( ماشيه)

_ ا لا ابدا يا حبيبتي مفيش 

_ طيب بابي مث جه لي ( بابي مش جه لي)

_ شويه كده وزمانه جااي 

_ ماثي اثيف ( ماشي اسيف )


صمتت لحظه وفجاه اتت لها فكره في عقلها وهي تتصل ب الياس ظلت متردده ولكن حسمت أمرها واخذت الموبيل ورنت عليه اتها صوت الياس الضعيف 


_ الوو 

_ السلام عليكم

_ وعليكم السلام 

_ انت مجتش عشان وعد لي 

_ خليها عندك وخلي بالك منها 

_ ط طيب انت كويس 

_ انا بخير اطمني 

_ يعني متاكد مفيش حاجه 

_ لا متقلقيش هو انا عندي الايام دي شغل ولما افضي هبقي اخدها ماشي 

_ تمام 

Eman Saleh 

أغلقت الموبيل معه وقلبها غير مطمئن لا تعلم ماذا حدث نظرت إلي وعدها وجدت علي وجهه علامات استفهام طفوليه 

_ اثيف 

_ اي 

_ بابا فين 

_ عنده شغل يا حبيبتي 

_ يعني مث هيجي 

_ لا نامي دلوقتي وبعدها هيجي 

_ ماثي 


احتضنت تلك الصغيره في حضنها ولم تنم فكانت قلقه للغايه 


_الياس 

لم يخبرها بم حدث لانه يشعر انها تحب أخيه فلا يريد أن يزعجها 


ظل يومين في هذا الحال الي يوم خرج الطبيب 

_ خير يا دكتور 

_ الحمدلله هو كويس 

_ بچد يا دكتور ولا بتجول كده وخلاص 

_ لا والله هو بخير بس هيفضل طبعا شويه هو الخطر راح مبقاش غير شويه كدمات 

_ طيب هنقدر نشوفوا يا دكتور 

_ لا يوم كمان وبعدها ادخلوا 

_ تمام 


نظر الياس الي ابيه ثم اردف 

_ يلا يا ابوي هروحك ترتاح وهرجع تاني 

_ لاه مش هسيب اسد لوحديه 

_ يا ابوي بقالك يومين هنا تعالي بالله وانا والله هرچع 

_ واخوك 

_ هيبقي تحت الملاحظه ومعاه الممرضين وانا هرجعله 


نظر له بتردد ثم اوما رأسه بالموافقه فذهب ب ابيه الي منزله ودلف ابيه الي الغرفه وهو بدل ملابسه وتوجه الي منزل اسيف 

Eman Saleh 

خرجت له اسيف ونظرت له 

_ ازيك 

_ الحمدلله هي فين وعد 

_ جوه اتفضل 

_ لا انا هشوفها وهمشي 

_ هو في أي انا مش فاهمه حاجه وحاسه بقلق 

_ احم اسد عمل حادثه من يومين 

_ اي 

_ بس اطمني هو كويس وبكره هندخل نشوفه 

_ بجد 

_ اها والله هاتي وعد هشوفها وبكره هبقي اجي واوديها أهمها وانتي لو حبه تيجي معانا 


اومات برأسها ثم ذهبت وأتت بوعد التي ما أن رأت والدها ابتسمت بفرحه واحتضنته بشده 

_ بابي 

_ وحشتيني يا حبيبتي اووي 

_ وانت كمان وحثتني كتيل بابي بث انا ثحلانه منك 

_ لي كده بس يا روحي 

_ عشان مسالتش عليا 

_ معلش كان عندي شغل وقرب يخلص 

_ يعني هتمثي بابي 

_ وهرجع اخدك تاني بكره 

_ بث عايثه الوح معاك ( عايزه اروح معاك )

_ معلش يا حبيبتي بكره 

_ وعد حبيبتي 

_ نعم اثيف 

_ مش انتي بتحبي اسيف 

_ كتيل 

_ يبقي تعالي معايا لحد بكره 

_ ماثي 

احتضنت الصغيره ودلفت بهدوء و نظر لها الياس بدهشه شديده 

يتبع٠٠٠٠٠٠







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات