القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

لم أعد أدري إلى أين سيحملني هذا الحب.. رنا عزام

 لم أعد أدري

إلى أين سيحملني

هذا الحب

أتكئ عليه

كعصا موسى

أرتله كتراتيل داود

ألتجئ إليه

كسفينة نوح

فيغرقني

في ظلمات الجب

لم أعد أدري

إلى أين سيحملني

هذا الحب

العنيف كزلزال

الرقيق كفراشة

البعيد كنجمة

القريب

كنبضة قلب

لم أعد أدري

إلى أين سيحملني

هذا الحب

أفر منه

كفرس هوجاء

فيتربص لي

كطاووس آسر

في منتصف الدرب


رنا عزام 

لم أعد أدري

إلى أين سيحملني

هذا الحب.. 

رنا عزام


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات