القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

حارة اليهود

 حارة اليهود

 كان اليهودى زمان من عادته قبل مايفتح محله الصبح !

يفتح برطمان عسل ياخدله لحستين من العسل الأصلي..

ويدخل على الخزنه يبص على الدهب والمجوهرات يطمن عليهم ...

وبعدها يطلع يفتح محله ويقعد قدام الباب ،


ويجي المصري يصبح عليه ويقوله: مالك ياكوهين قاعد عند الباب كده وشارد !


ويرد كوهين عليه ويقوله: آآآه آآآه ياجاري.. الله لا يدوقك اللي أنا دوقته، ولا يوريك اللي أنا شوفته!

والمصري بسلامة ضمير يقوله: اللهم آمين يارب!

علشان كده الفقر ملازم المصريين من زمان

ترمز حارة اليهود في حي العتبة وسط القاهرة ، إلى مرحلة مهمة في تاريخ مصر الحديث


سكنتها العائلات اليهودية التي شكلت جزءًا من النسيج التجاري والثقافي لمصر، أبناء العائلات اليهودية تعلموا في مدارس خاصة واصحاب مؤسسات مصرفية وقطاعات تجارية كبيرة

*كانت الحارة نموذجًا نادرًا للتعايش بين البشر والملل والأديان

المسلمين يفتخرون بصلاح الدين الأيوبي وقلعته القريبة

*اليهود يفتخرون بموسى بن ميمون مستشار الأيوبي الأمين ومعبده الموجود حتى الآن في الحارة، و المسيحيون معظمهم يسكنون في شارع “درب الكنيسة”.

حارة اليهود بها يهود قلائل جدًا، ملامح يهودية فى كل مكان في الحارةكانت تضم 13 معبدًا يهوديًا، لم يتبق منها سوى ثلاثة فقط، معبد “بار يوحاي” في شارع الصقالية، ومعبد “أبو حاييم كابوسي” في درب نصير، وأشهرها هو “معبد موسى بن ميمون” الذي تم ترميمه منذ سنوات


عجب العجاب في حارة اليهود نجمة داوود اليهودية مازالت موجودة علي بعض البيوت القديمة، بالرغم من سكانها مسلمين وهاجر أصحابها ، وجود منازل بأسماء يهودية نجمة داود حيث هاجر صاحب المكان ويسكنها مسلمين مثال ذلك منزل “موسى ليشع عازر – 1922″، وموجود علي المنزل نجمة داود السداسية، وصاحبه هاجر منذ 60 عامًا، السكان كلهم مسلمين


وحارة اليهود ليست حارة واحدة بل هي شوارع رئيسة ، متفرع منها حارات كثيرة ضيقة ومتشابهة عددها يصل الي 200 حارة وممر وزقاق ودرب، ، معظمها تحمل أسماء يهودية، وتغيرت اسماء الشوارع الإمارات ماعدا،أما اسم الحارة الكبيرة لم يتغير ومازال يطلق علي الحارة نفس الاسم حارة اليهود الآن


*جميع انواع الفضة و جميع الاحجار الكريمة : ستجدها لدى حارة اليهود و محلات تجارية وورش المختلفة المتخصصة في صياغة الذهب وطلاء المعادن النحاسية والحديدية، النجارة والأثاث، محلات بيع الأقمشة ولعب الأطفال وأدوات التجميل والإكسسوارات والتحف.

*أشجار مصرية يتبارك بها الأهالي للعلاج..الشجرة المتكلمةحارة اليهود بجوارالمعبداليهودي، وعند الذهاب إليها تستمع لقصص وحكايات خيالية كثيرة كطلب راحة البال والعلاج من الهم والغم والكرب والحسد ، يقول البعض انها شجرة مباركة من الجنة للعلاج من الأمراض، وحل المشكلات الاجتماعية الخلافات الزوجية والعنوسة وتأخر الحمل ومواجهة الفقر وغيرها والتبرك بها ليلة الزفاف، ودعوة العرسان الجدد لزيارتها قبل ساعات الدخلة وغير ذلك.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات