القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

استشاري في أمراض الجهاز التنفسي .. لا داعي للخوف من "كورونا"

رأى الاستشاري وأستاذ أمراض الصدر بجامعة الأزهر - غزة ورئيس قسم الصدرية بمستشفى الشفاء سابقاً الدكتور وليد عبد السلام داود، أن هناك تهويلاً إعلامياً على مستوى العالم حول فيروس "كورونا"، مع تأكيده في ذات الوقت على ضرورة إتباع إجراءات السلامة والوقاية من هذا المرض.


وقال د. داود في مقابلةٍ مع "شمس نيوز" :" هناك أمراض كثيرة أشدُ فتكاً من "كورونا"، ولم يجرِ تسليط الأضواء عليها إعلامياً!!".


واستعرض من هذه الأمراض، مرض "السلّ الرئوي"، الذي يتسبب سنوياً بوفاة 3 مليون شخص، بمعدل وفاة كل 10 ثواني، ومرض "الإيدز" (نقص المناعة المُكتسبة)، الذي يتسبب بوفاة 600- 700 ألف شخص سنوياً، ومرض "الملاريا"، الذي يقتل 500 ألف شخص كل عام، ومرض "الكوليرا"، وجميعها أمراض معدية.


وكشف د. داود النقاب عن كون مرض "الإنفلونزا الموسمية" لا تقل خطورة وفتكاً عن "كورونا".

وبيّن أن "الإنفلونزا" تقتل 750 ألف مصاب بها كل سنة على مستوى العالم، فيما عدد الوفيات من "كورونا" هو حوالي 800 ألف وفاة.


واستعرض د. داود تاريخ مرض "الإنفلونزا"، وضراوة فتكه، ففي العام 1918 تسببت "الإنفلونزا الأسبانية" بوفاة 50 مليون شخص، وفي عام 1957 تسببت كذلك بوفاة 5 ملايين، وفي عام 1968 تسبب ذات المرض بوفاة مليونين حول العالم.  


وفي سؤاله عن رأيه لماذا هذا التهويل الإعلامي إذاً؟، أجاب مبتسماً :" قد تكون لأسباب اقتصادية أو غيرها".


رغم ما سبق، يوصي د. داود باتباع كافة إجراءات السلامة والوقاية من هذا المرض، الذي أكد أن أعراضه لا تظهر على 80% من المصابين.


ونوه إلى أن 15% من المصابين تظهر عليهم الأعراض التالية: ارتفاع في درجات الحرارة، آلام في العضلات والمفاصل، آلام في الحلق و سعال، وفقدان لحاستي الشم والتذوق و إسهال.


أما ال5% المتبقية، فلفت د. داود إلى أنه يحدث معها مضاعفات، مثل إلتهاب رئوي مزدوج، فشل تنفسي، مما يؤدي لدخولهم للعناية المركزة.


كما لفت إلى أن من المصابين من تتأثر أجهزة أخرى فيهم غير الجهاز التنفسي، كالقلب والجهاز العصبي، وقد تحدث معهم تجلطات قوية.


ولهذا ينصح د. داود المصابين وغير المصابين كذلك، بتقوية المناعة، وتناول فيتامينات C، D وأقراص الزنك.


ونبّه من كون التوتر والخوف يُضعف أداء جهاز المناعة، وبالتالي يكون ذلك عاملاً أو ثغرة يتسلل من خلالها المرض.


كما نصح مرضى القلب، والسكري، وضعط الدم، والربو، وكبار السن، للالتزام كغيرهم بالإجراءات المعلنة:-


1. إتباع تعليمات وزارة الصحة الوقائية. 

2.غسل اليدين بالماء و الصابون. 

3. التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة.

4. الالتزام بالبقاء في البيت.

5. لا تجعل نفسك فريسةً للخوف لأنه، يُضعف المناعة. 

وفي نهاية حديثه، شكر الإعلام على دوره في توعية المواطنين. كما شكر وزارة الصحة، "الأونروا"، الهلال الأحمر، والإغاثة الطبية على نشراتها التوعوية للأهالي.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات