القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

تحذير من انهيار قطاع مستوردي المركبات

ثالث أكبر رافد لخزينة السلطة

تحذير من انهيار قطاع مستوردي المركبات بسبب خسائر تقدر بملايين الشواقل

غزة /

حذرت جمعية مستوردي المركبات من انهيار قطاع مستوردي المركبات، الذي يعد ثالث أكبر رافد لخزينة السلطة، بسبب وقف التنسيق مع الجانب الإسرائيلي.

 وأوضحت الجمعية الأربعاء، في بيان صحفي لها محذرة من انهيار ثالث أكبر رافد لخزينة السلطة وهي جمارك السيارات وذلك بسبب تكدس ما يزيد عن 2000 سيارة عالقة في الموانئ الإسرائيلية والمعابر البرية بحيث تعود هذه المركبات لمستوردي الضفة الغربية وقطاع غزة وزعت على النحو التالي 1100سيارة لمستوردي الضفة و1000 سيارة لمستوردي قطاع غزة وذلك نتيجة وقف التنسيق مع الجانب الإسرائيلي.

وأضاف البيان: الامر الذي ترتب عليه دفع مبالغ كبيرة نتيجة دفع رسوم أرضيات للجانب الإسرائيلي بحيث قدرت هذه المبالغ بملايين الشواقل على مدار الأشهر الماضية كما ويقدر ثمن هذه السيارات بحوالي ثلاثين مليون دولار هو عبارة عن رأس مال محتجز بسبب بقاء السيارات في الموانئ

وأفاد إسماعيل النخالة رئيس جمعية مستوردي المركبات أنه وفي حال استمر الوضع بما هو عليه الان فان سوق السيارات وقطاع مستوردي المركبات في شطري الوطن سينهار قريبا جدا ومما زاد الأوضاع سوءا جائحة كورونا التي تغزو العالم والأراضي الفلسطينية منذ بداية العام والإغلاقات التي فرضت على الضفة الغربية وإغلاق المعارض ومشكلة الشيكات المرتجعة التي عانى منها مستوردي السيارات الامر الذي ألحق خسائر كبيرة بحق المستوردين.

 واليوم قطاع غزة يشهد حالة من الإغلاق بسبب جائحة كورونا بالإضافة إلى الحصار المفروض منذ ١٤ عام مما أدى إلى تراجع كبير وملموس بأعداد السيارات المدخلة إلى قطاع غزة الأمر الذي أدى إلى تعثر كثير من الشركات وعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه البنوك والشركات الموردة وأكد النخالة بأنهم مع قرار القيادة الفلسطينية بتحقيق السلام العادل ورفض قرار الضم.

وناشد النخالة رئيس الوزراء ووزير النقل والمواصلات بالعمل الجاد لإنقاذ قطاع مستوردي المركبات الهام والمهم قبل فوات الأوان وطالب النخالة أيضا وزارة المالية في شطري الوطن ودائرة ضريبة الدخل بإعفاء كامل للمستوردين من ضريبة الدخل للأعوام 2019 و2020 وذلك بسبب الخسائر الكبيرة والهائلة التي لحقت بهذا القطاع.

 كما طالب ضريبة القيمة المضافة بتخفيض نسبة الربح على الفاتورة وذلك مراعاة للأوضاع الراهنة وأضاف لا يمكن أن تبقى نسبة الربح ثابتة ونحن نحقق خسائر بدلاً من الربح

وأرسل النخالة برقيات الشكر والتقدير للحكومة الفلسطينية في الضفة وغزة على الجهود التي تبذل في مواجهة جائحة كورونا متمنيا السلامة لشعبنا العظيم وأن تمر هذه الجائحة وشعبنا بأفضل حال.

انتهى



مع تحيات
الصحفي علاء المشهراوي
Alaa Mashharawi
رئيس تحرير موقع المشرق نيوز
 جوال 00970599401299
www.mshreqnews.net

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات