القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

صباح الخير والأمان صباح الرضا والإحسان مع بعض نشوف أحوال بقلم محمد سليمان

 صباح الخير  والأمان

صباح الرضا والإحسان

مع بعض نشوف أحوال


غريب في حضن جارح


عاوز اعيش، يومين

زي البني ادمين

افكر في بكره

وانسى امبارح

عاوز ياناس الموده

والكل يدور على الصالح

بعيد عن حضن جارح


ماهو غريب في حضن جارح


انا غريب

وكله بالنصيب

دا وعد ومكتوب

بدور على حبيب

يفرحني

من غير مايجرحني

بس ياخساره

لقيته

وياريت ملقيته

خدعني

لما جرحني

وطلع حضن جارح


وخلاني غريب في حضن جارح


بدل ميطبطب عليا

ويحس بيا

ويديني الحنيا

جرحني بكلامه

وعيشني في اوهامه

قلت ليه كدا ليه

تزود الجرح اللي فيا

مش، كفايا الدنيا جت عليا

ورمتني في حضن جارح

وبقيت غريب في حضن جارح


ليه ياناس ليه

هو الغريب ينداس عليه

هو را ح الاحساس

بالغريب ياناس

لما عليه ينداس

راح فين الامان

راح فين الإحسان

اه ماهي دنيا ملها امان

لما تراعي الشبعان

وتدوس على العطشان

اللي محتاج حنان


ترميه في حضن جارح


ليه يادنيا ليه

الغريب تيجي عليه

وبين الناس تذليه

هو عمل فيكي ايه

محتاج منك حضن دافي ينام فيه

هوا هيروح منك فين

دا عايش معاكي بقاله سنين

بس ياخساره من المساكين


الغريب اللي في حضن دافي


هو جري ايه

لما الغريب تجرحيه

بدل ماتطبطبي عليه

وتداوي الجرح اللي فيه

دا طالب منك تحميه

وبالحنان تراعيه

من الحضن اللي جارح


ماهو غريب في حضن جارح


وتخيل انت تخيل

الغريب اللي في حضن جارح


ازاي يعيش

حتى الراحه مفيش

امانا عليكي يادنيا

تبقى معاه حاجه تانيا

واديله شويه حنين

لانه عايش، بقاله سنين

وتعوضيه عن الحضن الجارح


ماهو غريب في حضن جارح


بقلمي محمد سليمان




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات